Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436

    متشابهون كخطّ .. مشدودون كخيط //alberto giacometti

    :



    :

    في تلك اللحظة التي تفكر فيها ان تكون عاريا من كل شيء..لحمك دمك ..ستدرك تماما كم انني وأنت متشابهين .
    الحقيقة دقيقة للغاية ..وغنية عن أية اضافات أو تفاصيل ..
    كي ترى الحقيقة أو تعرفها ..تحتاج إليها فقط ..دون شرح أو هامش..!
    وحدها وسط بياض صامت ..

    دعك من عيني الفضوليتين ..دعك من راسي المدبب ..دعك من تجاعيدي المتراكمة ..دعك من سواد بارح منتصف حدقتي كي يستقر اسفلهما ..من معطف منتفخ كأنا ..حدّق كطفل مشدوه في داخلي في (أناك) ..ستدرك كم أنني أشبهك!
    منحوت كسيجارة ..مشتعل كعود ثقاب ..مرصوص معك في ضيق المكان ..أتطاول وأنت ..بقدر ما يسمح الضوء..بقدر ما يستدعي الفراغ!

    معجون بذعر ..منحوت بسكين .مدبب الرأس..أتحرك ملتصق في مكاني الأزلي أحتّ الفراغ المتسارع حولي ..أنحت ُ بعضي فيه ..كسكين!
    سواء كنت مرفقا بظل..أو مؤطر فوق حائط ..أبدو رفيعا دقيقا ملتصق بي جدا ..مدهوش من أي شيء.. عازم على اللاشيء ..غير آبه لشيء أحدّق بك ..أو أنعكس داخلك ..أو أبدو أنت ..تماما أنت ..عالق أنت بي عالق انا معك في رصّة المكان ..ورحبة الأفق.
    إننا على الأغلب نبدو أنا وأنت في حالتين إثنتين ..إما صامتين بكبرياء محدقين ؛ حين نرصد الأشياء.
    ...أو ماضين بعزيمة ..غير آبهين ؛حين ترصدنا هي....!

    حين أراك يتضاءل حجمك ..تقل تفاصيلك حتى التلاشي ..يخفت حضورك بقوة ..حين أراك..لا تزيد عنك أبدن...كل شيء أنت.. المنتصف ..نقطة إرتكاز ..المحور..العالم.. بل كل الوجود ..
    كخيال خال من أية معالم ..شاحب إلا من لونه الرمادي يتطاول بدقة متناهية حين لحظة الغروب _ربما_ في محاولة يائسة لشدّ خيط الضوء أبعد ..صامت رغم الضجيج ..متحرك رغم أنفك ..معك ..
    مختصر أنا جدا ...دقيق كالحقيقة ..محدد كالخلاصة ..واضح كالنهاية ..
    كخط ..يخط لحظة إنكار ..
    أشبهك ..أشبهكم ..جميعا . .
    ..





    * لي عودة لبعض حديث ..وحديث : )
    الصور المرفقة الصور المرفقة   

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    هو كذلك ذات البناء نتقاسمه
    نرى ذلك جليا في رحم الأمومة
    وفي رفات مابعد القبر
    ننطلق من ذات النقطة وننتهي أيضا في ذات النقطة
    المختلف هو مايحدث بين النقطتين
    وماذا ستختار أنت وماسأختار أنا
    ما الذي تمارسه أنت داخل بنائك وماذا أمارس أنا داخل أسواري
    وقد نتشابه أيضا في ممارساتنا
    فلسفة جميلة أيتها السناء
    بانتظار القادم من الحديث

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    لكن هل الأصل هو ذلك المشدود كالخيط أم المنتفخ كالبالون؟
    الأصل في الأشياء بساطتها أم "تكلكعها"؟
    .
    .
    .
    طبعا متابع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    :





    الساعة تشير إلى الملل صباحا ..وكنت و هذا العجوز الطيب نننتظر موعد ما ، يدير هو بضع اجتماعات عبر هاتفه الخلوي ، يمارس دوره الأبدي في الخطابة ، يسعى وبقوة لبقاء هذا العالم متماسكا !
    جلست أقلب الصحيفة ..على بعد لفتة من "ألبرتو" هذا ..نظرت اليه وقد بدى فوضويا بعض الشيء يحتضن على ما يبدو لي أنه صحيفة _أيضا_ تمتد يده داخل معطفه بحركة غير مفهومة.. تبدو ملامحه كمجسماته تماما .. لم ينظر إلي ..ولكنني تتبعته في بصري جدا ..الظلال التي كانت تحوم حوله ..الخربشات التي تؤدي إلى شيء ما على الأغلب ..المنحوتات الحية بحركتها المباغتة تارة ..والميتة بجمودها المحير تارة أخرى ..
    حديث "الياس فركوح "* عنه ..جعلني رغما عني أنصت له ..تداخلت كلماته مع منحوتات "ألبرتو " ورسوماته ..شعرت أنني أهتز بعنف كوتر مشدود باحكام

    :"ها أنا أشهد على ذاتي عاريا حتى العظم مني أشهد علي ناحلا كالخيط المشدود مرتجلا مثل خط عابث وواقفا وسط فراغ كامل أنتصب وسط عراء قد أبدو فيه، أو في خوائه بالأحرى ، مرئيا"*


    بالنظر إليه هذا الخيط ..وسط هذا الفراغ الهائل يلح وبشدة على أن يكون حاضرا جدا مرئيا جدا ..يريد أن يشير إلى هذا الوجود العابر المارّ الدؤوب هل ترونه الآن ؟ هل تسمعونه ..؟ أم تتضاءل رؤوسكم وتصبح مدببه جدا فلا تتسع لسمع أو بصر أو بصيرة ..وتنتفخ معاطفكم _التي تكسوكم _ بوقاحة فجة!






    "أنا الخط الهش والخيط المتطاول ألتفت إليكم أو أمشي بإقدام وعزم غير مفهومين "*

    التفاتة مساءلة ..إن كنتم حين تحدقون في نحولي تشعرون كم أنني أنتم!


    " أنا الخط الخيطي في حالاتي شبه الهبائية في تبرير حضوري الشبحي هذا وسط الخواء إلا من ظلي الواهن ؟غير أن ظلي لا يراه غيري ظلي في داخلي وداخلي يكاد يكون موجودا إذ أكاد أنا ان أكون !حضوري فحمي سرعان ما سوف يتطاير غبار رماده، إن هب نسيم نسيناه فثمة حياة أولى كانت أو ثالثة لا أعرف متى ستكون !"*


    حديث "إلياس" كان مدويا وقتها ..وكنت جدا أستمع له ..أقلب وجه" ألبرتو" ..أكرر لفظ اسمه ..أسجل في هاتفي بعض عباراته ..أضج بوقع هذه الإلتفاتة المباغتة لخيط مشدود كخط!


    " ألا ترون هذا ال (جياكوميتي) كيف يجعل من عيني في تخطيطاته بالأسود والأبيض ولوحاته الملونة تجويفين مليئين ببياض قد يكون أبديا _ألأنه أزلي أيضا! _لا يمتلئان سوى باللون الذي ينبغي على أنا أن أجعله فيهما أن أدلقه داخلهما ، لكنني لا أستطيع الحراك من مكاني حتى وإن كنت أمشي أو ألتفت صوبكم ،لا أستطيع في كل حالاتي إن كنت خطا أو خيطا او برونزا بسمك الحبل أو رجلا جالسا يحدق في عدسة خفية أو وجها خطط بأصابع هذا الجيكاموتي العصبية المتوترة ؛كيف لي أن أجيب عن سؤالي إذا ما بقيت واقفا في قحط أصم وأبكم ، انتزعت منه السماء فلا شمس ولا هواء لا ليل ولا قمر ؟ منتصبا كالمسلة في خواء لا يحمل في خوائه سوى خوائي إلا من سؤالي الأرفع من مني والأنحل من شبك العنكبوت؟"*


    إنه أنا حين أنحسر إلى داخلي فأكون حقيقيا دون انعكاس أو إسقاط أو تكلف..كله العالم ينحسر داخلي يذوب فيّ ينحلُ مثلي فلا يبدو لي إلا أنا ..أنا فحسب!

    "I could not understand it. All my statues ended up one centimeter high. One touch more and hop! the statue vanishes."
    --Giacometti.
    أنا فهمت ..!

    أكاد أراه يكدّ كثيرا حتى ينتهي ..هو أصلا يواصل العمل تلو العمل فوق ذات المجسم حتى لا يبقى فيه أي شيء ليعمل عليه ..! حقيقة أعتقد أنه يريد أن يخبرنا أننا لا نحتاج لكل هذه المقدمات كي نعرف حقيقتنا ..نعرف من نحن ..!
    الأمر بسيط للغاية ..

    "He's posed for me ten thousand times. When he poses I no longer recognize him. I want to make him pose so that I can see what I see."
    --Giacometti

    كان يكفي أن أطلب منه التموضع لعدستي..كي يبدو على حقيقته ..تلك التي لا أعرفها!
    أن تتكلف..
    أن تخجل مما أنت عليه ..
    أن تدعي ماليس بك..
    أن تبدو مقنّعا ..كثير التفاصيل والأحداث ..مغرق بالملامح!
    لماذا؟؟؟


    "The sense of depth begets silence, drowns objects in silence."
    **--Giacometti.
    أهو عمق الإحساس بهذا العالم بالموجودات بكل الأشياء من حولنا .. هذا الذي يغمرنا بالصمت ..يجبرنا على السكوت !


    أو أنه لهب الحياة والرغبة ..يحرقنا في اشتعاله فلا يتبقى منّا سوى رماد العظام ينتصب بهشاشة ..وعزم
    ..
    لن أطيل عليكم أكثر .._فأنا أكره أن أطيل أو يطال علي : ) _أمضيت ساعات جميلة جدا مع هذا الذي سبق كله ..كلماته أشكاله ..صورته ..لا يهمني "ألبرتو" بحد ذاته ولا منحوتاته على وجه الخصوص ولا ما قرأت عنه هنا وهناك طوال اليومين الماضيين بقدر ما تهمني أمور أخرى تسللت بين هذا وذاك..
    وأتمنى أنني وفقت ..

    "فن جياكوميتي إذن ليس فنا اجتماعيا لأنه سيقيم بين الأشياء صلة اجتماعية _الإنسان وافرازاته _ بل (هو) بالأحرى فنا للمتسكعين الممتازين الذين يبلغون في صفائهم درجة تجعل ما يمكن أن يجمعهم هو الإقرار بعزلة كل كائن وكل شيء . وكأن الشيء يقول : أنا وحيد إذن أنا مأخوذ داخل ضرورة لا تستطيعون أن تفعلوا ضدها شيئا.إذا لم أكن سوى ما أنا عليه فإنني غير قابل للتحطم ولما كنت هو ما أنا موجود عليه فإن عزلتي ومن دون تحفظ تعرف عزلتكم "_ جان جينيه_*







    * كاتب لمقالته في جريدة يومية
    * لذات الكاتب من ذات المقالة في تلك الصحيفة!
    **http://www.electroasylum.com/giacometti/

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بلا ذاكره عرض المشاركة
    هو كذلك ذات البناء نتقاسمه
    نرى ذلك جليا في رحم الأمومة
    وفي رفات مابعد القبر
    ننطلق من ذات النقطة وننتهي أيضا في ذات النقطة
    المختلف هو مايحدث بين النقطتين
    وماذا ستختار أنت وماسأختار أنا
    ما الذي تمارسه أنت داخل بنائك وماذا أمارس أنا داخل أسواري
    وقد نتشابه أيضا في ممارساتنا
    فلسفة جميلة أيتها السناء
    بانتظار القادم من الحديث

    والأمر لا يتوقف على ما بداخل أسوارنا يا طيبة ..
    بل لعل الروعة أنه لا يتوقف ..

    رمضان كريم ..<<< بس عشان الدنيا رمضان هذي لك والله ما بمزح إلك يا بنت تشميها تاكليها ع الفطور تشربيها عصير ع السحور نت أ مشكلة إنجوي إت من

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    حيثُ لا تعلم ...
    الردود
    241
    رائعه
    نحن نكره ذلك التشابه ولكن التشابه يحبنا ...

    بصدق ذُهلت بما قرأت ...

    نســـ يــان

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    الحقيقة دقيقة للغاية ..وغنية عن أية اضافات أو تفاصيل ..
    كي ترى الحقيقة أو تعرفها ..تحتاج إليها فقط ..دون شرح أو هامش..!
    وحدها وسط بياض صامت ..
    أين يمكن أن نجد هذا البياض الصامت !
    وكل المساحات مكتظة بكل شيء


    خيوطك /والبرتو/ جميلة

    شكر لك
    عُدّل الرد بواسطة خولة : 16-08-2010 في 07:53 PM

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة في صمتك مرغم عرض المشاركة
    لكن هل الأصل هو ذلك المشدود كالخيط أم المنتفخ كالبالون؟
    الأصل في الأشياء بساطتها أم "تكلكعها"؟
    .
    .
    .
    طبعا متابع
    كل شيء وارد البساطة والتكلـ.. مدري ايه وأشياء كثيرة ..
    نحن أشياء كثيرة
    لا يمكن حصرها
    ولا تحديدها
    ولكن قد يمكن أن نختصرها ..

    رمضان كريم يا باشا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نسـ يــان عرض المشاركة
    رائعه
    نحن نكره ذلك التشابه ولكن التشابه يحبنا ...

    بصدق ذُهلت بما قرأت ...

    نســـ يــان
    يا خرابي ع إسمك يا نسيان !
    نسيان؟!!
    حبيته يا بنتي ..
    يعني هو نعمة ترى النسيان ..قااااد بس..
    المهم
    مبسوطة فيك والله ..بجد الرسم حلو والنحت أحلى ما بعرف بتحسي فيه ذهول غريب فُجأة شيء يخليكي تجمدي في مكانك ..يعني والله أنا ماليّ في الفن التجريدي بس حصل وكتبنا وربك يعين


    نسيان ..يهمني أكثر من التشابه أو الإعتراف به ..أن لا نخجل مما نحن عليه ..وهذا مستحيل
    الغموض يملأ الأشياء

    كوني بخير

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ليلك عرض المشاركة

    أين يمكن أن نجد هذا البياض الصامت !
    وكل المساحات مكتظة بكل شيء


    خيوطك /والبرتو/ جميلة

    شكر لك
    إيش معدلة في الرد يلا اعترفي!!!؟

    أوك سامحتك خلص بس لا تعيدينها

    إمممم
    نعم نعم كل المساحات مكتظة بكل شيء لو ركزّنا عليها ..أما لو نظرنا إلينا فقط .. سندرك حجم الفراغ الذي يحيط بنا ..

    حياك يا حلوة ..يا ليلك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •