أشـــرقت أحزاني على جروح نازفه ,,مــاهو الحب ياساده ,,أن نختار روحآ مزيفه لنتظاهر لها بالحب ,,أم أن نوهم الذات أن ما وقعنا به يبقينا جواهر مكنونه !!؟!!
ذاك الشعور القاسي الذي يلاحقني كيف الهروب للنوم بعدما تركوني على شوارع الأحزان وأقفلوا في طريقي ابواب السعادة ,,,كيف لهم أن يحطمون أحلامي ثم يجعلونني أقبض بيدي شعلة من نار
تلك الأرواح أخذت متسعآ كافيآ من اللذه فاذا انتهى العراء بدأت رحلة البحث مرة أخرى ,,صــنعوا رائحة السقوط بأنفسهم
مالت فأمالت ,,منذ متى وحكايا العشق يغطيها الجحيم ,,جميعهم يخشون السقوط ,,لكن روحي عندما تعلقت بحروفه عانت ,تألمت,فلم تنحدر خلف أوديتهم الساقطة
لن أدنس جسدي لقهقهات كاذبه ,,لن أفقد وزني لأجل طريقة الحب التي تماشوا عليها
لكنه القدر كان مختلفآ معي فحكاية الحب في مملكتي احتوتها أوراق وحروف مختلفه ,,أعذرني ياسيدي أن أبحت بمشاعري دون خوف وخجل هنا ,,ففي الأوراق نخرج المكبوت بلا قيود
سأحبه كما هو ,,سأعلمهم كيف يعشقون على أنهار السكر
سأنادي رفيقة الدرب: من قال لكي ان حبي له كحب تلك الأرواح ,,فهاهم ينكسرون ,,يسقطون ثم ينجرون وراء الغدر والخيانه
ولكنني تعلمت في حبه أن عامآ بأكمله قيد مشاعري ,,خنق شفاهي ,,حتى فاقت جروحي النائمة من جديد
لن أجعل من حبه شاشة وبقايا ذكرى راحلة لكنني سأديم له فرحي ومشاعري التي لا يسعها الفضاء
أشتاقه برغم وجهه وبحة صوته المفقودة ,,أشتاقه فحبي له يمتد كل يوم نحو السماء
يتوغل في أعماقي ,,يشاركني مشاعري ,,يجتاح أنفاسي ,,فهل في حبه انكسار وضياع ؟!!
أما تلك النفوس سأحدثهم بلا قيود :
لــست أمرأة قاسية لكنني أحاول اقتلاع السخرية من الأفواه ,,لــست أمرأة مغرورة لكنني أحمل في يدي جراحآ عظيمه
فلكل العاشقين تعلموا الحب على أنهار سكر صادقه ,,وسأبقى أرخص العمر لأجل روحه مهما بعدت تلك المسافات وقلت جسور التوااصل ,,فحبي له نهر سكر يستحيل له الجفاف
سأقول لك شيئآ أردده على نهر السكر كل يوم :
أحــبك وأحبك أكثر وأكثر


ومـــــضه:
-ليس حبآ ذاك الذي يفقد المرأة شموخها ونقاءها
فأن أفقد الحب الشموخ والنقاء فلتعلم تلك القارورة أنها كانت في لعبة شطرنج استطاع ذاك الرجل تحديد مكانها
-نــهر السكر قابع عند اوراق التوت لا يصله الا الأوفياء العاشقون



بـــــــــقلمي