Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 59

الموضوع: حفنة من ألم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534

    حفنة من ألم

    حاولت أن أحتفظ بشيء منه..
    أي شيئ أعود إليه في غيابه
    إنما كان من الصعب الاحتفاظ بقطرة مطر سقطت لحظة ذهول من السماء..
    وتشبثت برداءك بثقة
    متسربة إلى أعماق روحك دون أن تفطن أنت لطريقتها الذكية في الاختباء بين حناياك وبعثرة هدوئك رغم محاولاتك الجادة في لملمة ماتساقط منك..

    من الصعب أن نسرق من ضوء الشمس شيئا" رغم أن خيوط أشعتها تلامس كل مافينا..

    من الصعب أن نحتفظ بآثار أقدامهم على رمالنا ورياح غيابهم تعصف بنا بعد كل لقاء تجود به خطواتهم باتجاه محاطاتنا ليمكثوا قليلا" كعابر سبيل لايعنيه من أمرنا سوى شربة ماء ترويه وبعض الزاد ليستعين به على سفره..

    من الصعب أن تمسك بأنفاسهم العابرة برئتيك ونظراتهم المتشابكة بعينيك وأصواتهم المتكسرة على صفحة سمعك..

    من الصعب أن تأخذ من ماء البحر شيئا"
    هو يبتلع كل ماتمنحه له لكنه لايهديك سوى البلل لتسرقه منك الشمس دون أن تكترث بأحقيتك في الاحتفاظ به أو رغبتك في التشبث بقطراته المالحه..

    حتى ذرات الرمال العالقة بأصابع قدميك تلك التي سرقتها من الشاطئ ذات لقاء
    لابد أن تفقدها بمجرد سيرك عدة خطوات بعيدا عنه فالأرض تستيعدها منك دون اكتراث..

    يتسربون منك ولايأبهون كثيرا" إن كنت تغلق كفيك بشدة في محاولة يائسه للإحتفاظ بحفنة ماء وضعوها في قبضتك واستداروا معرضين إلى حيث كل شيئ مهم فيما عدا أنت..

    عليك ألاتفتقدهم
    ولكن هذا يحدث فعليا" دون أن تدقق في صورة ضبابية تحمل بعض ملامح ربما كانت تشبههم..

    عليك ألاتنتظرهم
    ولكنك تجد قدميك تجرك إلى محطتهم في ذات الموعد
    وتحملك عناء الوقوف طويلا"
    والتحديق في طريق لايحمل إليك سوى الصمت المطبق
    وبعض من تنهدات الكون المتضجرة
    ربما من تسمرك المثير لليأس والأمل في آن معا
    أولعله اللاشيئ هو مايحدث كل هذه الفوضى والتعب


    إليه ..
    ياأيها الغائب الذي لايأتي حتى حين يدنو مني وجوده ويقرضني بعض أنفاسه المكتومة
    كماهي الذكرى أنت حاضر في وجداني تقتبس مني أحاسيسي وتبعثرها بلااكتراث
    ماذا تظن!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    Halifax, NS
    الردود
    38
    رائعة جدا !!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    أنثى على عتبات الزمن
    الردود
    571
    تصفحت المنتدى
    فمريت على خاطرتك
    فلم أطيق صبرا إلى الغد

    صديقتي لاتكادين تفارقين ظلي
    ليت بيدي مفتاح سعادتك
    لإضعه عربون محبة بين كفيك
    ولكن العجز يكممني

    لك أجمل الدعوات أختي

    عُدّل الرد بواسطة دراسينا : 23-07-2010 في 01:30 AM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    أنثى على عتبات الزمن
    الردود
    571

    صديقتي
    ليتي أملك أكوام من السعادة
    أنثرهاشعاعا أمام عينيك
    وأفرشها وروداتحت قدميك
    وأرى البشر يعلو هامتك
    كم هو مؤلم
    أن يكبلك ضيق يد
    عن أسعاد من تحب
    كم هو مؤلم
    * * * *
    صديقتي
    إبتسامتك ديوان أهازيجي
    وفرحتك أعلان لقدوم مولود السعادة إلى موطني
    فانفحيني بعضا منها ولاتبخلي بها
    فما أحوجني إليها مع شظف الأمل
    دمتي بود

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    ساخرة بشدة
    الرائع هو مرورك عزيزتي
    فشكرا لك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    دراسينا
    مايسعدني حقا هو مرور إنسانة بمثل رقتك وجمال روحك
    شكرا" لكلماتك العذبة والتي تعكس نقاء قلبك وصفاءه
    أسعد الله الجميع
    دمت_ بخير عزيزتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    مازال يمتهن الغياب حرفة له ومازالت تتظاهر باللامبالاة
    عنيد هو حتى حين يمارس عليها عقوبة الغياب
    صامتة هي حتى حين تتجرع مرارة العقوبة قطرة قطره
    يعلم أنها تتشبث بآخر رمق من كبريائها لتنجو من فخ الإعتراف
    وتعلم أنه يحاصر قلبها من كل الجهات ولامفر منه إلا إليه
    يأتي بهدوء مريب ليقف على عتباتها
    تشعر به هناك فتتظاهر بالإنشغال لتخفي لهفتها
    يبقى واقفا كماهو ملتفا برداء الصمت متشاغلا بمراقبتها
    تسترق إليه النظر من تحت أهدابها وكأنها ترتشف من حضوره بعض الفرح
    يكسر الصمت بسؤال محايد يجبرها على إجابة لاتشبهها
    كيف أنت؟
    بشوق
    هكذا أجاب قلبها
    غير أن الإجابة جاءت محرفة مشبعة بالغربة تماما كما كان سؤاله
    أنا بخير ،، وأنت؟
    هذا ماأرادته
    أن تعرف كيف هو .. كيف كان الغياب معه ..
    بخير
    هو أيضا منحها جوابا قاطعا لايعترف بها
    لم تفترض أنه يخفي شيئا خلف هذا سوى بعض العثرات التي تذكره بها
    حدثها عن كل شيئ
    عن الصباح المشرق
    والظهيرة المحرقة
    عن المساء الهادئ
    والليلة المظلمة
    عن الحياة بمافيها
    ولم تخرج إلا بشيئ واحد فقط هو أنها لازالت لاتعرف من هي
    ولن تعرف
    تحررت أيضا من صمتها وحدثته
    إنما كانت حريصة على أن تنزعه من كل أحداثها
    فبدت الجمل مبتورة
    والمعاني مفقودة
    والحديث بلا طعم
    فالصباح كان يشرق به
    والمساء كان جزء منه
    وغيابه كان شيء مفزعا لاتجرؤ على وصفه
    ثم بدأ يلملم أحاديثه ويهم بالإنصراف
    وبدأت تغالب غصة مزعجة تمنعها من تلاوة كلمات الختام
    لم تجرؤ على نطق سؤال يلح بالخروج
    متى ستأتي؟
    فمثله لايرتبط بمواعيد حضور أو غياب
    كالمطر ينهمر فجأة ويتوقف فجأة
    ولاتعلم أي سحابة قد تأتي به

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    أنثى على عتبات الزمن
    الردود
    571
    فمثله لايرتبط بمواعيد حضور أو غياب
    كالمطر ينهمر فجأة ويتوقف فجأة
    ولاتعلم أي سحابة قد تأتي به


    صورمخملية ورائعة بلاذاكرة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حالياً وراء الشمس
    الردود
    1,661
    جميل
    ....

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    على درج الـ...ياسمين
    الردود
    260
    كعادتك... قرييييبة من النفس
    دمت رقراقة كالندى
    آند.. وير آر يو..اتس يور تيرن

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    دراسينا
    أهلا بك عزيزتي
    وبحضورك المبهج

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    هناك في السماء
    الجميل هو مرورك أخي
    أهلا بك

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    تسبيح
    أهلا بك ياتسبيح
    نورت_ المتصفح ياقمر
    آند آيم هير

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    لحظة من فضلك
    قبل أن تقفل آخر أبواب اللقاء
    وتسدل الستار على آخر فصول الحكاية
    قبل أن تنتزع مني حق الولوج إلى عالمك
    وتغير مفاتيح أقفالك
    انتظر
    دعني ألملم شظايا قلبي المتناثرة على أرضك
    فقد تقع عليها أقدامك الحافية في لحظة غفلة وتجرحك
    وقد نلت من الجراح مايكفي لأنزف جرحك وجرحي
    انتظر
    دعني أجمع خصلات شعري المتساقطة على عتباتك
    فقد تتعثر بها في لحظة شرود وتسقط فتكسر بعضك
    وقد كفاني من السقطات ماحطمني
    لأتكسر بي وبك
    انتظر
    دعني أمسح دموعي التي نزفتها في محيطك
    وألملم أوراقي التي وضعتها في رفوفك
    وأمحو خربشاتي عن جدرانك
    وأنقي هوائك من أنفاسي
    وأستعيد من زواياك أركان مشاعري
    وأعطر المكان برائحة أخرى لاتشبه رائحة وجودي
    فأنا أخشى عليك من الذكرى وأوجاعها
    وقد كفاني من الوجع ماتتمزق به أنسجة إحساسي
    لأضم وجعك إلى وجعي
    انتظر
    دعني أنظف فناجين القهوة التي تقاسمناها ذات حديث
    دعني أمسح آثار شفاه كانت تبتسم بسعادة
    دعني آخذ منها أنباء الغد المبهم
    دعني أقطع على قارئة الفنجان تنبؤآت قد تحزنك
    فقد فاض من الحزن حزني
    وماعاد هناك متسع
    لأحزن بك وبي
    والآن
    أقفل بابك جيدا
    وضع الشوك على عتباتك
    وغير جميع أقفالك
    فأنا لاأضمن لك ماقد يدفعني إليه اشتياقي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    من وراء الخوف
    الردود
    853
    بلا ذاكرة ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    7
    راااااااائعه جدا

    الف شكر لك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    أنثى على عتبات الزمن
    الردود
    571
    أسأل الله أن يداوي جرحك ويفرج كربك
    ولاحول ولاقوة إلابالله العلي العظيم
    ثقي أني دائما بقربك وتحت أمرك

    أختك التي آلمها ماآلمك

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    كان الله في عونك ..!



    اضافه مع الـ ( إبتسامه لقهر الزمن ) ..!!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    جسوور
    أهلاً بك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    معطاب
    الرائع هو مرورك
    الشكر موصول لك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •