كم أحبه ..
ذلك القلب الذي صرت يوما قرب قلبه
ذات يوم قد سألته ....؟
عن فنونه وجنونه ..
عن ظنونه وشجونه ..
هل تحب ؟
فأجاب ..
لم أكن يوما أحب ...
كنت أعلم أنه مر يوما باضطراب ..
وترآءت حوله بعض أطياف السراب ..
فسألته ماذا كانت تعني لك
أسمهان ورباب
لا شيء .. ولا غيرهم يعني لي
وماذا كانت تعني لك يارا
كنت يوما مغرما فيه ب يارا ..
فاحتفظت لي منها صورة قمرية ,هي أشبه بملاك بشري لكن اللب حجاره ..
هل تريدي أن أغني بعض أبيات لها ..
علق القلب حزينا حائرا يبكي وصارا ..
يشكو ألما من سماعه لحروف تمتطي اسما ليارا
لم يكن يدري بقلبي ..
أنه كان يحبه ..
وبشيء من جنون كان يشبه حد سيفه ..
قد كتبت له عنها ..
بحروف ثأرت لي ..
آه كم أدماني حرفه
*******
" يارا " هكذا قلت تباهي أسمعتي مني يارا
قد بلغنا حب يارا ..
وعلمنا قدر يارا ..
وسمعنا أن قلبك أهدى لليارا شعارا ..
وتغنى فيها قلمك وتبارى وتمارى ..
كلمات , نغمات صاغها عقلك فيها ..
لا أظن أن عقلك هو من مال ليارا ..
هو شيء من جنونك , هو شيء من فنونك ..
قد أردت أن تراه فيك ما تسميه يارا ..
من هي أنثاك يارا ؟؟؟
لوحة أبدعت فيها وتحدثت الكثيرا ..
وتقربت إليها وتسابقت الطيورا ..
واحتفظت لك منها صورة تدعى ليارا ..
وتطلعت إليها قافزا صرحا وسورا ..
وبنيت لها فيك القصر بل كل القصورا ..
وتنهدت كثيرا وتنهدت صبورا ..
ترتجي منها القليلا , لا ترى إلا النفورا ..
فليعش قلبك دوما حائرا بين الحيارا ..
لا يرى شمسا ونورا , بل يرى حرا ونارا ..
يرتجي شيئا ليارا لا يرى إلا الخسارا ..



Nada-3bdulrahman