الى ماذا تحن؟
للحنين في حياتنا مساحات شاسعه ..
فقد نَحِنُ الى مكان ما ... عشنا تفاصيله بحلوه وبمراره ..
او قد نَحِنُ الى مكان ما ... مرحنا على زواياه اياما وسنوات ...
وقد نَحِنُ الى وجه من الوجوه .. حرمتنا الزمان منه ...
او الى صوت غاب .. فجعل في القلب حسرة ومرارة ..
او نَحِنُ الى انسان شاركناه ذكرياتنا .. افراحنا واحزاننا ..

ف الى ماذا تَحِنُ؟ ...
صاحبةالطرف الحزين
أحِن الى طفلة صغيرة ..
كان في قلبها فرح باتساع الدنيا
كانت تسمى"أنا" ....