.
- روح وبوح:
ليتها مُجرد كوب قهوةٍ تُطلَبُ ذاتَ صباحٍ فتُقدم ساخِنة مُحلّاة، أو مُرّةٍ مع قِطعة حلوى شهيّة ومزاجٍ طيّب..
لكنها أبعد من ذلِك كُلّه..
أحيانًا أتساءل لو أنّ الحياة تجيء بالهيئة التي نشتهي، بالصورةِ التي نُحبّ وكيفما أردنا؛ أتساءل وأهربُ بالفكرةٍ بعيدًا..
الحياة ألذّ بهذهِ الكيفيةِ، بالصراعِ والمُتناقضاتِ، وبالخيباتِ الطِوال أيضًا.


- أبو الدراري:
رُبما كانت كذلك، حُييت..


- أسمر بشامة:
آمنا بالقدرِ خيره وشره يا أسمر
أهلاً..


- نادية عبدالله:
نحنُ نكتب غيرنا، وغيرنا يكتبنا
مع هذا، آمل دومًا أن لا أجد فيما أكْتُب أشباه؛ سيكون هذا موجِعٌ لي..
قولي أني لم أكتبكِ.


- فاطمة الثبيتي:
وددتُ أن أكون هي حتى لا أُخيّبكِ
وتحية مماثلة لكِ.


- وزير الرقعة:
كُلنا تراكيب، أنا والنّص يا ياسر
ولا بأسَ عليك، رُبما جئتَ قارئًا في يوم مسغبةٍ فجئتك بالشبعِ
وشُكرًا جزيلاً لك..


- ليلك:
أوجاعُ الجسدِ تُضمّد أو تُبتر حين يكون لبقائها أثر على سائرِ الجسدِ
أما أوجاع الروحِ يا صديقتي؛ فالغالب أنها عصيّة على الشفاء، وإن هلكت هي هلك الجسد لا العكس..
هذا ما يُفسّر بقاء بعضِ السُّجناء أحياء رغم العذابِ الذي تنوء بحملهِ أجسادهم، في حين يموت أصحابهم أو يُصاب أحدهم بالخبالِ رغم أنّ الظروف التي تجري عليهم واحِدة.


- خُطى:
بإذن الله، وأهلاً..


- فوضَى~الحَواس:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذهِ حقيقتها فإما السطو، أو المُسايرة.. بُلّغت الحرّية والحياة معًا، إذ لا روحَ لأحدهما دون الآخر.


- مسمار جُحا:
كلاهما مهم
وأحدهما لن تُدرك أهميته إلا في غياب الآخر!


- الحرف المارد:
وفيك بارك الله، أهلاً..


- أسير محرر:
ليس شرطًا..


- صدقة وذو الجروح:
حُييتما..


- حياة:
أجل صدقتِ، القرب من الله، وحده حياة..
يطولُ الكلام في هذا ولا ينتهي.



.