Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 82
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    لم يتم التحديد بعد!
    الردود
    175
    استغفر الله

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الطقس عرض المشاركة
    السلام عليكم ,

    إلى الأخ Diogenes of Sinope , إن القواعد المقررة أن العبادات المحضة لاقياس فيها، بل أمرها راجع إلى التوقيف، ومن أسباب ذلك أن علتها تعبدية والعلة ركن القياس.
    والحكمة هي ما يترتب على ربط الحكم بعلته أو سببه.

    و لكن إليك بعض الإجابات , كان الله في عوننا جميعا


    أولا بالنسبة لمسح الخفين ,
    سيدنا علي رضي الله عنه : (( لو كان الدين بالرأي لكان مسح أسفل الخف أولى من أعلاه )) و هو حديث موقوف على سيدنا علي رضي الله عنه !
    ثم إن أسفل الخفين لا يمسح , لأن التراب يطهره , و الدليل على ذلك : حديث رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم
    عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت للرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنِّي امْرَأَةٌ أُطِيلُ ذَيْلِي وَأَمْشِي فِي الْمَكَانِ الْقَذِرِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (يُطَهِّرُهُ مَا بَعْدَهُ) رواه الترمذي (143) وأبو داود (383) وابن ماجه (531) والحديث صححه الشيخ الألباني في "صحيح الترمذي" .
    و قوله أيضا : قوله في النعلين : ( ثُمَّ لِيُدَلِّكَهُمَا بِالتُّرَابِ فَإِنَّ التُّرَابَ لَهُمَا طَهُور) – رواه أبو داود وصححه الألباني .
    فاقتصى الأمر أن يتم مسح أعلى الخفين , تيسييرا لأمر المسلم و لأن التراب يطهره .
    و الله أعلم



    ثانيا الدعاء :
    إن السنة النبوية الشريفة في تكرار الدعاء أن يكون ثلاث مرات ، ومن زاد على ذلك أحياناً فلا حرج عليه ، كما أن من اقتصر على الدعاء مرة واحدة لا حرج عليه ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم جميع ذلك .
    لكن الدعاء للمؤمن عبادة و كثرته زيادة في ثوابه , و تقربا من الله عز وجل ,
    كما سأذكر لك :
    إنه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصى فيقول يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها فى الرابعة فيقول الله عز وجل الى متى تحجبون صوت عبدى عنى؟؟؟ لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى

    و لقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم استحباب تكرار الدعاء ثلاثاً ، وذلك في حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم : (كَانَ إِذَا دَعَا دَعَا ثَلَاثًا ، وَإِذَا سَأَلَ سَأَلَ ثَلَاثًا) رواه مسلم (1794) وأصله في البخاري أيضا . , و هي سنة النبي عليه الصلاة و السلام , لا نستطيع أن نخالفها !
    بل نقول سمعنا و أطعنا ,

    و الله أعلم


    ثالثا بالنسبة للصلاة و عدد الركع , بما أنه لديك عقل فيلسوف إغريقي ,
    بالنسبة للصلاة ذات الركع الأربع , الظهر و العصر و العشاء فأظن أنها تعني الخوف والانابه و دوام الطاعه و العبادة

    و الله أعلم
    شكرا على هذه المداخلة الأصولية العلة و القياس و أركان القياس

    الكل يعلم أن أمور العبادات توقيفية على الشارع هذا لاخلاف فيه

    وليست من محض عمل العقل

    فالعقل ملغي تماما أمام صحيح النقل

    فلو أجمع أهل محلة أو قرية على أن يجعلوا صلاة العشاء ركعتين وكانت علتهم أنه وقت نوم وقد بلغ الجهد من الناس مبلغه فنكتفي بركعتين كما نفتتح الفجر بركعتين
    فتصبح ركعات الصلوات عددها متدرج ومتناسق يزداد ثم يعود فيتقاصر

    الفجر 2
    الظهر 4
    العصر 4
    المغرب 3
    العشاء 2
    وهكذا دواليك

    أقول هل سيقبل هذا منهم شرعا ؟!
    لا يقبل ولو أجمعوا قاطبة عليه
    لأن العبادات توقيفية ولا عمل للعقل فيها أبدا

    بل إن العقل قد يرى مسائل يتعاظمها جدا فيذعن لها طوعا أو كرها

    خذ مثلا

    أليس الأولى عقلا أن تكون الآخرة هي دار العبادة والصلاة و الشكر وليست الدنيا
    لأن الله قد كفاهم في الآخرة هم الفقر والمرض والخوف فليس لديهم شاغل يشغلهم عن عبادته لما يرونه معاينة من عظيم فضله و امتنانه
    أما في الحياة الدنيا فحاله في مكابدة ومدافعة وعناء لا تصفو فيها العبادة كمن هو في مأمن من هذا

    عموما هذه وقفات وتأملات يجد فيها المتأمل فضاء رحبا وسعادة لا توصف يلتقط فيها العقل بعض أنفاسه بعيدا بعيدا عن قانون الجاذبية المتثاقل

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    فى غيابة الجب
    الردود
    364
    سلام ..

    ثبتك الله ، ما كتبته أثر في كثيرا ..

    أسعدك ربي ..

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (سلام) عرض المشاركة
    الواحدة بعد منتصف القهر .

    لن أحدثك على أن الدين بنقل وليس بالعقل .
    فأنت كما يبدو لي تعي هذا تماماً . لكنك تقول وتفند أن الأمر غير منطقي و أن "أمرك لله "
    وستتبع ما تم نقله لك من المشرع كما هو معلوم لديك .

    لكن لديك فيما يبدو جزئية غير مفهومة .
    وهي لم التكرار في تناول الفاتحة .
    حسناً . دعني أقول لك شيئاً مفيداً .
    ما هي الغاية من المعلم عندما يطلب من تلميذة أن يعيد قراءة موضوع ما؟
    ما هي الغاية التي يجنيها الأب مادياً . عندما لا يعطي ولده كل شيء بدون أن يجهد نفسه ؟
    وما هي الفائدة التي تعود على الله في تعبدك أنت أو أنا أو كل بني أدم ؟
    إن الله لا يحتاج لعبادتك ، وحتى أن مجرد الدعاء بالأفكار يسمعه الله .
    يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور .

    هل أعياك تفهم لم هناك خمس صلوات في اليوم والليلة ؟
    هل أعياك تفهم لم نصوم شهر كامل كفريضة ونصوم تطوعاً أيام كثيرة ؟
    هل تجد صعوبة في تقبل فرضية الحج ؟ رغم أنه لا يمثل فائدة للبشر كما هي الزكاة التي فيها من الفوائد الاقتصادية الكثير . وفيها من المشاعر الإنسانية ما يوافق التصورات .

    حسناً
    دعني أخبرك أن العبادات فرضها الله . لك أنت وليست له هو .
    تفيدك أنت ولا تفيد جبار السماوات والأرض .
    فمن أنت وأنا ؟ ومن البشر جميعاً في جنب الله ؟

    كلي يقين أنك سمعت عن شيء اسمه "غسيل المخ" أو سمعت عن برامج "إعادة التأهيل" .

    هل بدأت تتضح لك الصورة ؟
    يا سلام عليك !
    نعم هذا هو .
    العبادات وتكررها ما هي إلا توسيع قاعدة الإيمان في الممارس نفسه . وبدونها "يبطي عظم" إن وصل للدرجة الإيمانية التي يرتجيها حتى الصالح .
    ألا ترى أن الإيمان والتقوى يكثر عند ممارسي العبادات التطوعية أكثر من غيرهم !
    بكل بساطة أيها الرجل الطيب . العبادات هي برنامج رباني لإعادة تأهيل القلوب التي سكنتها الدنيا .
    عن طريق النية واللفظ والحركة .
    سوف أحكي لك قصة .
    تعلم أو ربما ستعلم الآن أن الصلاة الجهرية لا يكتفي فيها المصلي بقراءة الفاتحة أو أي دعاء داخلها في عقله . ولكن يجب عليه أن يتلفظها وينطق بها لسانه .
    "ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها "
    ألم تسأل نفسك لم أمرنا بذلك ؟
    أحد أصدقائي سألني مرة لم أقرأ الفاتحة بصوت يمكن أن يسمع . وقال لي مثل ما قلت . إن الله غير محتاج لسماع صوتك هو يسمعك وأنت تقرأ بسرك .
    ضحكت وقلت له . ومن قال أني أرفعه ليسمعني . أنا أرفعه لأسمع نفسي ، لكي أشعر أكثر .
    وإن كان لديك بعض إلمام في تعليم الصغار . إن كان أطفالك أو أطفال غيرك . تعلم أن قرأة أي شيء في الدنيا بصوت مسموع يرسخ المعلومات أكثر . فأنت تقرأ وتحرك عقلك ثم تحرك لسانك ثم تحرك طبلة أذنك . وهذا يجعل هناك عدة مداخل للشيء المقروء .
    وقد أرسلت لصديقي مقطع لشيخ ينصح بالتركيز على الغوص في المعاني التي يقرأها المرء وأن يسمعها نفسه .وثاني يوم صلى بجواري صلاة الظهر . وسمعته يقرأ كما أقرأ . وبعد الصلاة نظرنا لبعض و ابتسمنا لبعضنا البعض .
    كان رجلاً اتبع حين اقتنع . وبعد فترة صرح لي أنه صار يقول للناس نظريتي في مسألة تحرك حاسة السمع مع القراءة يجعل الخشوع أقرب .
    نحن نتعبد الله ونكرر التعبد الذي أمرنا به على الطريقة التي وضحت لنا .
    إن فهمنا جزء منها فهو خير من الله . وإن لم نفهم فكن على يقين أن هناك وجاهة في الأمر تخفى عنا .
    وحتماً ستتضح لنا .

    تكرار العبادات والإكثار منها شيء لمصلحتنا نحن . شيء لا يحتاجه الله . أمرنا به لكي نقترب لله أكثر .
    شيء يفيدنا نحن .
    ليس عليك أن تحس أن الله محتاج لصلاتك وأن تكرارها لن يفيده في شيء وتنسى أو لا تحس أنك محتاج لها .
    لا أحد يتفضل على الله بالعبادة . نحن هنا أهدينا طريق وقيل لنا : اسلكوا هذا الطريق فهو الوحيد الموصل . إن سلكته وأنا لم أعلم الحكمة من تفاصيل هذا الطريق سأصل . وإن فهمت وأكملت الطريق سأصل أيضاً . لكن إن جلست أحاجج في عدم قناعتي ببعض تفاصيله لأني لم أفهمها . فحتماً لن أصل .
    إيك يا أخي أن تعطي عقلك أكبر من حجمه . لا أقصد عقلك أنت وحدك . أقصد على سبيل الإجمال في العقول البشرية .

    قد قلت ما عندي وهو مجرد رأي أحس معه أني محتاج للعبادة وتكرارها كدواء وعلاج أو ربما صدمات كهربائية لتقويم روحي التي انغمست في الحياة وأحبتها .
    الإيمان العميق بالله . ليس مطلباً سهلاً . الإيمان درجات . وسبيل الترقي فيه هي العبادات المتكررة التي تعيب عليها تكررها . وكذلك العبادات القلبية التي هي متكررة أكثر وكلما كانت عبادات القلبية كثيرة كلما علوت وعلوت وعلوت .
    لكن هيهات لمن ترك الإذعان أن يصل . هيهات هيهات .
    عَبِّد عقلك لله . يتعبد قلبك له .
    اللهم أنر قلبه وعقله وأجعله من المرضيين .
    أخوك الذي يحس به
    سلام
    الأخ سلام شكرا على المداخلة الكريمة وإن كنت توسعت في مبحث لم نتطرقه وهو عدم حاجة الله لعباداتنا
    لكن كما يقال الحديث ذو شجون ولعله يستفيد منه عابر سبيل يسر الله سبيلك
    فرق عندما تكرر شيئا لتفهمه و لتحفظه ثم ما أن تحقق هدفك هذا فستتجاوزه حتما لغيره
    فالمعلم الذي ضربت به مثالك لا يعقل ولا يمكن أن يلزم تلاميذه مدى العام فضلا عن مدى الحياة بحفظ نص صغير وتكراره حتى وإن قال غسيل مخ أو غسيل كلى أو إعادة برمجة أو تأهيل
    الأمر في مثل هذه المسائل توقيفي بحت يعني أوقف خلايا عقلك عن التفكير خلفه فلا طائل من وراء ذلك فهي موقوفة على الشارع
    أي لن تصل إلى نتيجة
    لكن قد يقول قائل أن القصد من تكرار قراءة الفاتحة هو المزيد من الفضل و الثواب بكل حرف حسنة والحسنة بعشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف وكذلك ما ورد في فضائلها من النصوص في كتب التفسير
    تحياتي
    لكن يبقى هذا تفسير شرعي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    1,978
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ريحان الخطابي عرض المشاركة
    أولاً دعني أقل لك أيها اليوزر الكويس : الحياةُ قصيرة .. قصيرة جداً ، فلا تضَع كلّ البيضِ في سلّتها .
    إن كنتَ منصفاً لقرأتَ ملياً أول جملتين من الرَّد ، " لستُ هنا لأتأستذ " .
    و إن كنت منصفاً ، للاحظت بأن ردي على ديوغنيس أتى منفصلاً عن سائر ردّي .
    و لو كنتَ منصفاً أكثر ، للاحظت بأنّ ردي عليه أتى على شقّين كذلك .

    ردِّي على العضو حاصلٌ سواء أردّ الإخوةُ هنا أم لم يفعلُوا .
    لكنَّ ما دُونَه لم أكُن لأكتبَه لولاهم . و هنا الفرق . تحديدُك هؤلاء الإخوة في إسم واحد " مي " هو أمرٌ يحسبُ عليكَ لا لك . ميّ لم تكُن صائبةً في ردِّها و هي أختٌ في الله أعزّها كثيراً ، لكني لن أحابيها في شيءٍ كهذا .. و إن أتت و أتى غيرها لينبّهني لخطئي سأشكرُ له جميله و أذكره عند الله كثيراً ، لكنها - أي مي - ليست الوحيدة .. هناكَ عدد لا بأسَ به غيرها ، كمن استعاذَ بالله من صاحب الموضوع و كأنه شيطان ، و هي أيضاً - أي إيمي - ، أختٌ في الله . و من استغفر و كأنَّه يرى خطيئة ، و من ومن .


    و لو كنتُ منصفاً في حق نفسك ، لراجعتَ مواقفك أولاً قبل أن تأتِي هنا لتدافع عن أشياء من أجل الدفاع و لاحترمت عقلك .
    فإن كنت ترى بأن رد مي هو الذي أتى بنا هنا ، فمالذي أتى بك هنا ؟
    إن كنتَ تؤمن بأنه يتوجب علينا تركُ الناس تتكلم كما يملي عليها إيمانُها فقد كان حرياً بكَ أن تدعَ العضوَ أعلاهَ يكتُب كما يشاء ، و يردُّ عليكَ بما يشاء ، لأنَّه في النهاية - كما تقرُّ أنت - لن يصحَّ إلا الصحيح .
    و إن كنتَ تؤمن بأن على الناس أن تتكلم كما يملي عليها إيمانُها ، فلِمَ جئتَ لتُسكِت فمي هنا ، أم تُراني بلا إيمانٍ في نظرك و خارَج القاعدة ؟
    تتكلمُ الناس كما يملي عليها إيمانُها ، حينَ تكونُ بينَها و بين نفسِها ، بينَها و بينَ ربِّها . أمَّا حين يتعلق الأمرُ بإيمانِ الآخرين ، فلتتكلم بما يملي علينا " الإيمان " .. لأنَّه المسطرةُ الموحّدة ، التي يحتكُم إليها كلانا .

    حين تتحدَّثُ بإسم الدِّين - لاحظ بإسم الدِّين - و تنوي تقويم اعوجاجٍ ما ، فكُن ليِّناً لئلا تَكسر من حيث أردت أن تقوِّم ، كُن على الأقل متأكداً من أن ما كُتب لو عُرضَ على الله ورسوله لباركاه ، كُن متأكّداً من أنَّه لا يناقِض إيمانَك ، كُن مرتاحاً إلى أنَّ قلبَك يتحدَّث ، لا لسانك و أصابُعك ، لكنّنا نستصغرُ الأشياء ، نحنُ هنا في مكانٍ المكتوبُ فيه أكثر عرضةً لأن يكون مقروءاً من لو أنَّك كتبتَ كلامك على جدارِ غرفتِك ، . و اللهُ لا يرضَى أن ننسِب إليه - من حيث لا ندري - ما لا يليقُ بعظَمتِه .

    لا أتكلم عن صاحب الموضوع ، فهو يعرف .
    لكن ، هي مجرد نقطةٍ أفاضَـت كأساً يمتلئ منذ سنينٍ من خلالِ بعضِ المرئيات في هذا المكان .


    تعالَ و تكلّم بالمنطق و سأكُون مُدعيَّة لو لم أقبَل كلامك ، أما أن تأتي لتضعَ كلاماً - أنت أوّل من نقضَه - نسَجته من رأسِك و تطلب مني أن أقتنع به ، فاعذرني لستُ ممن يعرضُ عقله للكراء .

    كُتب هذا الرد مباشرةً من المغرب العربي ، مع التحية .
    .
    .
    ريحان

    ما كفّرت أحد و تلك ليست وظيفتي أصلاً..
    كلّ ما فعلته استخدمت "حرّية التعبير عن الرأي" و لم أقل قطّ عن رأيي أو كلامي أنه صحيح.

    تحيّة لأهل المغرب العربي

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة
    عقيدتنا قائمة على كم هائل من الغيبيات التي نؤمن بها دون ان نراها ونحن نؤمن بها لأننا نقدم خبر ربنا تعالى على كل أمر
    ويكفي ان الله تعالى قد بدأ سورة البقرة بقوله : ألم ، ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين ، الذين يؤمنون بالغيب
    فاول صفات المتقين الايمان بالغيب
    فالجنة ، والنار ، والملائكة ، والجن ، والصراط الخ هي امور غيبية

    اما بالنسبة للعبادات فالأمر لا يتعلق بالعقل من قريب أو بعيد انها امور توقيفية بحتة
    كيف نبرهن عقلا ان الظهر اربع ركعات ، وان المغرب ثلاث وليس العكس
    لماذا نصوم رمضان ولا نصوم شوال
    ولماذا نطوف بالبيت سبعاً وليس تسعاً
    هذه اشياء توقيفية ، شأنها شأن الفاتحة شأن كل ما نقوم به من طقوس تقربة لله تعالى ليس للعقل دور في تمحيصها

    غير ان الاسلام لا يستثني العقل ، ففي المعاملات والعقائد
    نجد ان صحيح النقل لا يتعارض مع صريح العقل ابداً
    هذه العبارة أو القاعدة لو كانت صحيحة على إطلاقها لآمن من في الأرض جميعا

    وهي صحيحة على اطلاقها فقط لدى المؤمنين أي لدى العقل المؤمن المسلم فقط
    يعني تصاغ هكذا ( صحيح النقل لا يتعارض مع صريح عقل المسلم أبدا )

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    عقلك الباطن
    الردود
    490
    المهم ما حدا يكفر حدا ,

    قال حبيبينا و سيدنا و قائدنا رسول الله محمد عليه أفضل السلام و أتم التسليم :
    "إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما" . رواه البخاري ومسلم .

    أعاذنا الله سبحانه و تعالى , من الكفر , و الشرك

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ~°•مِسمَار جُحَا•° ~ عرض المشاركة
    هل رأيت يوماً ما عقلك هل لمسته هل رأيت كيف المعلومات تخرن؟
    أو هل تعرف مالغرض من أن عينك ترمش آلاف المرات في الساعه؟
    هل رأيت الأرض تدور؟
    أو هل لمست القمر لتعرف أنه يستمد الضوء او هو كوكب مضيئ ؟
    مالغرض من النيازك مالغرض من سقوطها ثم احتراقها ؟
    مالغرض من الكواكب الأخرى اذاً اذا لم نعش فيها ولم تضيئ كوكبنا .؟؟
    هل رأيت الشيطان .أو هل رأيت الجان؟؟
    أسألتي هذه فيها الجواب على سؤالك ...
    العقل والنقل لايختلفان.......
    ابحث عن أدلة النقل وعلاقتها بالعقل وستجد الجواب
    ...
    لو أن العقل و النقل لا يختلفان لما قرر علماء الشريعة هذه القاعدة الأصولية
    وهي ( دليل النقل مقدم على دليل العقل)
    إذ لا فائدة في تقديم أحدهما على الآخر في كونهما متساويين

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    حسناً.
    إني أسأل نفسي الآن بعد ردك عليّ .
    لم أتيت بالموضوع أساساً ؟
    أهو لتعلمنا أن العقل ينافي تكرار الفاتحة و أن علينا أن نتقبل تكرارها فقط وإن رفضتها عقولنا ؟
    أم لأمر آخر لم أفهمه ؟
    تجاوزاً يا أخي على كلماتك مثل "كالببغاوات دون تأمل" أو إرجاعك للأمر العقلي الذي تراه أنت أن التكرار في الدعاء ، كنا تقول "إذ تكرار الدعاء والتضرع والطلب يليق بحاكم ضعيف السمع لا يكاد يسمع إلا بعدما تكرر عليه المسألة ثلاثا أو أكثر"

    حسناً يا صديقي عقلك أنت أتى بمثل هذا القول .
    ولم تبتعد عن الجادة حقيقةً لآنك رميت بما أتى به عقلك عرض الحائط واتبعت النقل دون أن تجعل لعقل أتى بمثل هذا مرجعية للحيدة أو النقوص .
    و أحيي فيك هذا وأغبطك عليه صدقاً .

    أنا لم أتوسع أبداً في المبحث . فما أتيت به هو ما يقوله لي عقلي أنا : أن التكرار هو جمال كل شيء في الكون . و أسأل أهل الفيزياء والكيمياء يخبروك بالعجب العجاب .
    لم أتوسع .
    بل نافيت قولك أن النقل ينافي العقل . وما نافى النقل العقل الكلي . ربما ينافي العقل المفرد . كعقلك وعقلي وعقل فلان من الناس . لكن العقل المطلق لا ينافي حكم من خلق العقل المفرد والكلي .
    لم أتوسع .
    أتيتك بما يجعل التكرار قمة العقل . بإرجاع الأمر في أمور التعبد للمنفعة التي تخص الإنسان ، ولذا شُرعت .
    و لن ينفع الله من عبادتنا شيئاً أبدا . ولو كان كل البشر على قلب أتقى رجل خلق في الكون .
    أتيتك بما ينافي استنتاجك العقلي الذي يجعل من أن التكرار شيء يشبهنا بالببغاوات .
    وهذا ما لا أوافقك علي تماماً .
    أنت في كلامك تجعل من التكرار محاولة إيصال الخبر للسميع العليم .
    وهذا لعمري شيء لا يمت للحقيقة بصلة . فهو يعلم بما ستنطق به قبل نطقه .
    فأتيت لك بما يجعل التكرار أمر منطقي في ذات المبحث ولم أخرج عنه .
    أتمنى أن تكون هذه أخر مداخلة لي .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الردود
    7
    رحمتك يالله يا من تخلق المخلوقات لتقاسي دون أن تفهم لماذا ؟؟ اين نستطيع أن نجد الحقييقة في كل هذا المحال ؟ فكل إنسان هو جزيرة داخل نفسه ...فمن عرف نفسه فقد عرف ريه ( صدق رسول الله ) ...فيجب ان نستبدل طقوس عبادة الله لأننا نعرف الله بطقوس العلم و المعرفة ...
    فدعنا نضم الهواء و الماء و الجبال ونركع لشروق اليوم الجديد ....

  11. #31
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ديوغينس عرض المشاركة
    هذه العبارة أو القاعدة لو كانت صحيحة على إطلاقها لآمن من في الأرض جميعا

    وهي صحيحة على اطلاقها فقط لدى المؤمنين أي لدى العقل المؤمن المسلم فقط
    يعني تصاغ هكذا ( صحيح النقل لا يتعارض مع صريح عقل المسلم أبدا )
    كلامك هذا غير صحيح أخي
    ولو كانت العبارة التي أثارة اعتراضك تقول " ان العقل لا يتعارض مع النقل" لقبلنا منك اعتراضك هذا على اعتبار ان كلمة العقل يدخل تحتها المسلمة و الفرضية و النظرية بل التخمين والظن أيضا تدخل تحت هذا المصطلح المطاط
    كذلك الأمر بالنسبة للنقل فأنه قد يتعارض مع العقل حتى لو كان ما يقدمه هذا العقل ثابت قطعياً ويكون هذا في حالة ما كان هذا النقل ضعيفا أو موضوعا او حتى مكذوبا.
    إذا فهناك فرق بين عبارة " العقل" وعبارة " صريح العقل "
    وهناك فرق بين عبارة " النقل وعبارة " " صريح النقل"
    حيث أن
    العقل قد يعني = الثابت العقلي , الفرضية , النظرية , الظن
    أما صريح العقل فتعني = الثابت العقلي فقط
    اما النقل فيدخل تحت تعريفه الصحيح والضعيف والموضوع والمكذوب
    وصريح النقل يعني النص قطعي الثبوت قطعي الدلالة فقط
    من هنا نجد التالي
    ان العقل قد يتعرض مع النقل ويكون السبب في هذا العقل الذي قد يتبنى نظريات ليست صوابا وقد يكون السبب في هذا التعارض النقل لانه موضوع او حتى مكذوب على الشارع الحكيم

    أما أن يتعارض صريح العقل مع صريح النقل فهذا مستحيل لسببين
    السبب الاول -يقول الله سبحانه وتعالى {قل فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم أجمعين} فكيف تكون لربنا تقدست أسماؤه الحجة البالغة ووحيه على النبي صلى الله عليه وسلم يتعارض مع صريح العقل .؟

    أما السبب الثاني - فأنه يكمن في أن الذي يقول بجواز تعارض صريح العقل و صريح النقل يقدح في ذات الله لأنه يجيز الظلم على الله وهذا مما يهدم الدين من أركانه هل يعاقبني الله على معارضتي لأمره وهو الذي يأمر بما لا يعقل حاشا ربنا.؟

    ________________
    تقول
    يعني تصاغ هكذا ( صحيح النقل لا يتعارض مع صريح عقل المسلم أبدا )
    وهذا غير صحيح لأنه لا يصح أن نفترض ان للمسلم عقلاً مختلفا عن بقية الخلاق وإلا لحاجج الكافر ربه وقال انك يا رب أرسلت رسولك بدين مركبا على العقل المسلم فكيف تطلب مني أن أؤمن به .؟
    النقطة الأخيرة في تعليقي هذا هو حول تبريرك لرفضك لعبارة الأخ قس حفظه الله ورعاه الذي تقول فيه

    هذه العبارة أو القاعدة لو كانت صحيحة على إطلاقها لآمن من في الأرض جميعا
    فأقول أن هذا الكلام غير صحيح فكم من حق واضح وجلي والناس ترفضه
    لان قبول الحق أو رفضه ليست معلقة بوضوح هذا الحق ولكنه معلق بغياب الجهل والهوى والمصالح عند الناس
    قضية فلسطين حق واضح فلماذا يوجد من يرفض هذا الحق ..؟

    تحياتي
    عُدّل الرد بواسطة تبسـم : 07-09-2010 في 01:53 AM

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (سلام) عرض المشاركة
    حسناً.
    إني أسأل نفسي الآن بعد ردك عليّ .
    لم أتيت بالموضوع أساساً ؟
    أهو لتعلمنا أن العقل ينافي تكرار الفاتحة و أن علينا أن نتقبل تكرارها فقط وإن رفضتها عقولنا ؟
    أم لأمر آخر لم أفهمه ؟
    تجاوزاً يا أخي على كلماتك مثل "كالببغاوات دون تأمل" أو إرجاعك للأمر العقلي الذي تراه أنت أن التكرار في الدعاء ، كنا تقول "إذ تكرار الدعاء والتضرع والطلب يليق بحاكم ضعيف السمع لا يكاد يسمع إلا بعدما تكرر عليه المسألة ثلاثا أو أكثر"

    حسناً يا صديقي عقلك أنت أتى بمثل هذا القول .
    ولم تبتعد عن الجادة حقيقةً لآنك رميت بما أتى به عقلك عرض الحائط واتبعت النقل دون أن تجعل لعقل أتى بمثل هذا مرجعية للحيدة أو النقوص .
    و أحيي فيك هذا وأغبطك عليه صدقاً .

    أنا لم أتوسع أبداً في المبحث . فما أتيت به هو ما يقوله لي عقلي أنا : أن التكرار هو جمال كل شيء في الكون . و أسأل أهل الفيزياء والكيمياء يخبروك بالعجب العجاب .
    لم أتوسع .
    بل نافيت قولك أن النقل ينافي العقل . وما نافى النقل العقل الكلي . ربما ينافي العقل المفرد . كعقلك وعقلي وعقل فلان من الناس . لكن العقل المطلق لا ينافي حكم من خلق العقل المفرد والكلي .
    لم أتوسع .
    أتيتك بما يجعل التكرار قمة العقل . بإرجاع الأمر في أمور التعبد للمنفعة التي تخص الإنسان ، ولذا شُرعت .
    و لن ينفع الله من عبادتنا شيئاً أبدا . ولو كان كل البشر على قلب أتقى رجل خلق في الكون .
    أتيتك بما ينافي استنتاجك العقلي الذي يجعل من أن التكرار شيء يشبهنا بالببغاوات .
    وهذا ما لا أوافقك علي تماماً .
    أنت في كلامك تجعل من التكرار محاولة إيصال الخبر للسميع العليم .
    وهذا لعمري شيء لا يمت للحقيقة بصلة . فهو يعلم بما ستنطق به قبل نطقه .
    فأتيت لك بما يجعل التكرار أمر منطقي في ذات المبحث ولم أخرج عنه .
    أتمنى أن تكون هذه أخر مداخلة لي .
    أتمنى قراءة ردي السابق بكل تمعن لأني أحب الإيجاز والإختصار في القول
    وأنا لم أتطرق لمسألة حاجة الله لعبادتنا من عدمها
    وأتمنى أن تدلني على ( العقل الكلي ) أين هو؟! أريد أن أتحاور معه
    ما رأيك ؟!!

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة تبسـم عرض المشاركة
    كلامك هذا غير صحيح أخي
    ولو كانت العبارة التي أثارة اعتراضك تقول " ان العقل لا يتعارض مع النقل" لقبلنا منك اعتراضك هذا على اعتبار ان كلمة العقل يدخل تحتها المسلمة و الفرضية و النظرية بل التخمين والظن أيضا تدخل تحت هذا المصطلح المطاط
    كذلك الأمر بالنسبة للنقل فأنه قد يتعارض مع العقل حتى لو كان ما يقدمه هذا العقل ثابت قطعياً ويكون هذا في حالة ما كان هذا النقل ضعيفا أو موضوعا او حتى مكذوبا.
    إذا فهناك فرق بين عبارة " العقل" وعبارة " صريح العقل "
    وهناك فرق بين عبارة " النقل وعبارة " " صريح النقل"
    حيث أن
    العقل قد يعني = الثابت العقلي , الفرضية , النظرية , الظن
    أما صريح العقل فتعني = الثابت العقلي فقط
    اما النقل فيدخل تحت تعريفه الصحيح والضعيف والموضوع والمكذوب
    وصريح النقل يعني النص قطعي الثبوت قطعي الدلالة فقط
    من هنا نجد التالي
    ان العقل قد يتعرض مع النقل ويكون السبب في هذا العقل الذي قد يتبنى نظريات ليست صوابا وقد يكون السبب في هذا التعارض النقل لانه موضوع او حتى مكذوب على الشارع الحكيم

    أما أن يتعارض صريح العقل مع صريح النقل فهذا مستحيل لسببين
    السبب الاول -يقول الله سبحانه وتعالى {قل فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم أجمعين} فكيف تكون لربنا تقدست أسماؤه الحجة البالغة ووحيه على النبي صلى الله عليه وسلم يتعارض مع صريح العقل .؟

    أما السبب الثاني - فأنه يكمن في أن الذي يقول بجواز تعارض صريح العقل و صريح النقل يقدح في ذات الله لأنه يجيز الظلم على الله وهذا مما يهدم الدين من أركانه هل يعاقبني الله على معارضتي لأمره وهو الذي يأمر بما لا يعقل حاشا ربنا.؟

    ________________
    تقول

    وهذا غير صحيح لأنه لا يصح أن نفترض ان للمسلم عقلاً مختلفا عن بقية الخلاق وإلا لحاجج الكافر ربه وقال انك يا رب أرسلت رسولك بدين مركبا على العقل المسلم فكيف تطلب مني أن أؤمن به .؟
    النقطة الأخيرة في تعليقي هذا هو حول تبريرك لرفضك لعبارة الأخ قس حفظه الله ورعاه الذي تقول فيه


    فأقول أن هذا الكلام غير صحيح فكم من حق واضح وجلي والناس ترفضه
    لان قبول الحق أو رفضه ليست معلقة بوضوح هذا الحق ولكنه معلق بغياب الجهل والهوى والمصالح عند الناس
    قضية فلسطين حق واضح فلماذا يوجد من يرفض هذا الحق ..؟

    تحياتي
    يا عزيزي هناك أمور لا يرتضيها العقل و لا يسلم بها عقليا ولكن يسلم بها توقيفيا أي شرعيا

    كمسألة الطواف حول مكان ما مبنى أو حجارة أو رمزا مهما كانت قداسته في أنظار أتباعه

    بكل تجرد لو رأيت أمة من الناس في الصين أو الهند يطوفون حول مكان يرون أنه معظم لديهم

    هل يستسيغه عقلك ؟ وأيضا كذلك عقولهم في حقيقتها لا تستسيغه وإنما الأمر أيضا توقيفي لديهم كذلك . وحادثة تقبيل عمر رضي الله عنه للحجر معروفة
    لذلك تم تقرير هذه القاعده ( النقل مقدم على العقل ) لسد المنافذ و الشبهات .
    عُدّل الرد بواسطة ديوغينس : 07-09-2010 في 07:56 PM

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ديوغينس عرض المشاركة
    أتمنى قراءة ردي السابق بكل تمعن لأني أحب الإيجاز والإختصار في القول
    وأنا لم أتطرق لمسألة حاجة الله لعبادتنا من عدمها
    وأتمنى أن تدلني على ( العقل الكلي ) أين هو؟! أريد أن أتحاور معه
    ما رأيك ؟!!
    آن للشيخ أن يمد رجليه .

    إقنور حجم عائلي .
    سأعتمد فيما بقي لي على فطنة ساخر سبيل .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (سلام) عرض المشاركة
    حسناً.
    إني أسأل نفسي الآن بعد ردك عليّ .
    لم أتيت بالموضوع أساساً ؟
    أهو لتعلمنا أن العقل ينافي تكرار الفاتحة و أن علينا أن نتقبل تكرارها فقط وإن رفضتها عقولنا ؟
    أم لأمر آخر لم أفهمه ؟
    تجاوزاً يا أخي على كلماتك مثل "كالببغاوات دون تأمل" أو إرجاعك للأمر العقلي الذي تراه أنت أن التكرار في الدعاء ، كنا تقول "إذ تكرار الدعاء والتضرع والطلب يليق بحاكم ضعيف السمع لا يكاد يسمع إلا بعدما تكرر عليه المسألة ثلاثا أو أكثر"

    حسناً يا صديقي عقلك أنت أتى بمثل هذا القول .
    ولم تبتعد عن الجادة حقيقةً لآنك رميت بما أتى به عقلك عرض الحائط واتبعت النقل دون أن تجعل لعقل أتى بمثل هذا مرجعية للحيدة أو النقوص .
    و أحيي فيك هذا وأغبطك عليه صدقاً .

    أنا لم أتوسع أبداً في المبحث . فما أتيت به هو ما يقوله لي عقلي أنا : أن التكرار هو جمال كل شيء في الكون . و أسأل أهل الفيزياء والكيمياء يخبروك بالعجب العجاب .
    لم أتوسع .
    بل نافيت قولك أن النقل ينافي العقل . وما نافى النقل العقل الكلي . ربما ينافي العقل المفرد . كعقلك وعقلي وعقل فلان من الناس . لكن العقل المطلق لا ينافي حكم من خلق العقل المفرد والكلي .
    لم أتوسع .
    أتيتك بما يجعل التكرار قمة العقل . بإرجاع الأمر في أمور التعبد للمنفعة التي تخص الإنسان ، ولذا شُرعت .
    و لن ينفع الله من عبادتنا شيئاً أبدا . ولو كان كل البشر على قلب أتقى رجل خلق في الكون .
    أتيتك بما ينافي استنتاجك العقلي الذي يجعل من أن التكرار شيء يشبهنا بالببغاوات .
    وهذا ما لا أوافقك علي تماماً .
    أنت في كلامك تجعل من التكرار محاولة إيصال الخبر للسميع العليم .
    وهذا لعمري شيء لا يمت للحقيقة بصلة . فهو يعلم بما ستنطق به قبل نطقه .
    فأتيت لك بما يجعل التكرار أمر منطقي في ذات المبحث ولم أخرج عنه .
    أتمنى أن تكون هذه أخر مداخلة لي .

    سلام كليم ....
    وترجون من الله ما لا يرجون

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في الحياة الدنيا ...
    الردود
    191
    أولا أنا أجهلكم ربما و ليس لي علم أبدا ..
    لكن للفائدة هذا كتاب لشيخ الإسلام ابن تيمية اسمه : درء التعارض العقل و النقل من هذا الرابط تجدونه :
    http://www.almeshkat.net/books/open.php?book=469&cat=25
    +
    الأخت مي قولك كفر صريح يا حبذا لو تأنيتي فيه أو على الأقل عضدتيه بأقوال علماء لأننا لسنا من يكفر هكذا ..
    التكفير مسألة عميقة لا بد لها من دراسة و بحث و تقصي و قد يصدر أمرٌ كفري من شخص ولا يكفره العلماء لموانع كالجهل ...
    المسألة أعظم بكثير من نقرتي كيبورد في منتدى لنقول هذا كفر صريح هكذا !

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    لو لم أكن أمامك لما سألتني !
    الردود
    475
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ديوغينس عرض المشاركة
    يا عزيزي هناك أمور لا يرتضيها العقل و لا يسلم بها عقليا ولكن يسلم بها توقيفيا أي شرعيا

    كمسألة الطواف حول مكان ما مبنى أو حجارة أو رمزا مهما كانت قداسته في أنظار أتباعه

    بكل تجرد لو رأيت أمة من الناس في الصين أو الهند يطوفون حول مكان يرون أنه معظم لديهم

    هل يستسيغه عقلك ؟ وأيضا كذلك عقولهم في حقيقتها لا تستسيغه وإنما الأمر أيضا توقيفي لديهم كذلك . وحادثة تقبيل عمر رضي الله عنه للحجر معروفة
    لذلك تم تقرير هذه القاعده ( النقل مقدم على العقل ) لسد المنافذ و الشبهات .
    جميل انك عدلت الرد لأنه كان كارثة بحق

    عندما يتم الحديث عن أمر ما ، يلزم أن ينظر إليه بشكل شمولي ومن ثم يتم تفكيكه ، فالفلسفة ما هي إلا تفكيك ، لذا نحنُ نسألك عن العقل ، وأنت قررت أن تقديم النقل على العقل لسد المنافذ والشبهات !
    نسألك عن ماهية العقل ؟
    وبما أن النقل كافي فلما أمرنا الله عز وجل بالتفكر والتدبر ؟
    أي لما نتفكر ونتدبر ونحنُ يكفينا أن نقوم بالطقوس التعبدية كما فرضها الله دون أن نتفكر ونتدبر ؟

    بالنسبة لطواف أناس من الصين حول أي شيء ، وطواف المسلمون حول الكعبة
    وبما أنك مسلم ، فكيف تكفر أهل الصين الذين يطوفون حول الحجر وأنت تطوف حول الكعبة ؟!
    إن قلت القرآن قال ذلك ، فلهم كتب يرونها مقدسة كما ترى القرآن مقدس ، فلما أوقفت عقلك وصدقت بالقرآن وطفت حول الكعبة بينما هم أيضاً فعلوا ذات الفعل وآمنوا بكتبهم كما آمنت ؟!
    لما تصدق القرآن وتكذب كتبهم ، مالذي جعل القرآن حق وكتبهم باطلة ؟!

    هذه بداية حوار قد يطول ، ولي عودة بعد صلاة التراويح بحول الله

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أمير عرض المشاركة
    وراى متواضع اتمنى ان اوضحه بجلاء!!!

    فى موضوع اختلفت فيه آراء !!!


    اولا لم لانفترض حسن الظن فى الكاتب حتى لو اشتملت كلماته على معان غير واضحة؟؟؟؟


    اقول لكم انى فهمت مايلى:


    1-ان نسلم لله الامر حتى لو عقولنا القاصرة لم تتوصل الى حكمة التشريع!!!


    2-لعل الاخ يريد لفت نظرنا الى اهمية فاتحة الكتاب ولكنى اجده قد جانبه التوفيق وخانه التعبير !!!


    3-ولعله ايضا يبين لنا ان الدعاء كلما كررناه بثقة كان اقرب الى اجابة السميع البصير المجيب سبحانه وتعالى!!!



    اخوانى واخوتى الافاضل!!!


    اتدرون ما القاصمة التى تهدد جدار المسلمين بزلزال!!!


    انها انعدام الحب فى الله!!!


    وبحث كل منا عن عيب ليهاجم به اخيه!!!


    ولو بحث عن ميزة تقربه لقلبه لانصلح الحال الذى نرتجيه!!!


    سهل ان نشتم ويمزق بعضنا بعضا!!!!


    والصعب جدا!!!


    ان نتخلق بأخلاقه صلى الله عليه وسلم ونقدم حسن الظن!!!


    حتى يتبين لنا اصرارا على كفر او سوء نية مبيتة!!!


    اتمنى ان نعود لقراءة سيرته عليه الصلاة والسلام!!!


    لنعلم كيف كان يعامل الكفار والمنافقين معاملة الطبيب لمريض يريد له الشفاء التام!!!


    وكم اسلم بحسن خلقه صلى الله عليه وسلم وصبره مع من يخالفه الكثير وانجاهم الله به من النيران!!!


    بل اصبحوا قوة للاسلام بعد ان كانوا اعداءا يريدون للمسلمين الذل والهوان!!!


    ولا اخفى عليكم اعجابى بادارة المنتدى الموقر!!!


    فهى عندما تريد لموضوع ان يشتهر!!!


    تقلل من قدره ومن قدر كاتبه بتهكم او نقد لاذع او غمزات!!!


    وتنقله لساحة المعارك التى معظمها سب ولعن واستهزاء ومهاترات!!!


    والتى ابدعوا فى تسميتها """""""شتات"""""""""!!!!
    شكرا على سمو أخلاقك

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روح رحالة عرض المشاركة
    لا عليك أخي الكريم دمت بعقلانيتك وهذا يبدي أهمية العقل ، أشاركك بأولوية النقل على العقل في اتباع الأوامر الإلهية في القرآن الكريم و ما ذكره الرسول صلى الله عليه وسلم . أولوية النقل لا تنفي أهمية العقل!
    كما أن الإلحاح لا يدل على انتقاص فهم من نطلب منه بل على درجة الحاجة ! ونحن نحمّل الآيات معانيها كـدعاء وحاجة بما في ذلك آية ( الرحمن الرحيم ) .
    ما لونته بالأحمر في اقتباسك يناسبك أكثر أخي الكريم سلمت ودمت بخير
    شكرا على حسن كلماتك

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بلا ذاكره عرض المشاركة
    ( أرأيتم لو أن نهر بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمسا ما تقولون في ذلك هل يبقى من درنه شيء قالوا لا يبقى من درنه شيئا قال ذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا ) والحديث متفق عليه.
    إننا كبشر نقترف في اليوم والليله من الذنوب والمعاصي الكثير
    منها ماندركه ومنها مالاندركه لذا نحن بحاجة إلى التطهر من مساوئنا والصلوات الخمس كفارة لمابينهما
    قد لانستوعب لماذا كانت الصلاة على هذا الوجه بالذات ولم تكن على غيره
    لماذا الفاتحه؟
    ولماذا الظهر أربع والمغرب ثلاث
    لكن الأمر برمته هو لقاء مع الله والله أعلم بعباده من سواه وهو أعلم أيضا بمايحتاجون وكيف يفكرون
    إن قراءة الفاتحة مثلا ليست مجرد ترديد لآياتها دون استيعاب
    ذلك أن الأمر هو في الحقيقة خطاب مع الله وإننا حين ندرك أننا نقف أمام الله وأن الله يسمعنا بل ويحاورنا أيضا
    فإذا قلنا الحمد لله رب العالمين قال الكريم حمدني عبدي

    وإذا قلنا الرحمن الرحيم قال الكريم أثنى علي عبدي

    وإذا قلنا مالك يوم الدين قال الكريم مجًدني عبدي

    وإذا قلنا أياك نعبد وأياك نستعبن قال الكريم هذا لعبدي ولعبدي ما سأل

    الدين وإن كان نقلا فهو أبدا لايغفل العقل بل نجده في مواضع كثيره يدعونا للتفكر واستخدام العقل
    (أفلا يعقلون)
    (أفلا يتفكرون)
    (لآيات لأولي الألباب)
    (أفلايتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها)
    العبادة هي تهذيب للأرواح قبل أن تكون اقرار منا بالربوبية والألوهية لله
    وإلا فإن الله هو الغني عنا ونحن الفقراء إليه وعبادتنا له أوعدمها لاتنقص من ملكه شئ جل في علاه
    وفقنا الله وإياكم لمايحبه ويرضاه
    شكرا على حسن مرورك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •