Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: إلى غائب ..!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    حيث لاأحد!
    الردود
    19

    إلى غائب ..!

    .

    .

    .



    ليلة البارحة عقدتُ "هدنةً" مع الحزن ,
    مجهولة الأمد , خاضعة لظروف "بقاياك" !
    بقاياك التي لم تفتأ تلملم نفسها, لتبني منكَ لمسة أو رائحة أو صوت !


    حين رحلتْ , كنتَ تبتسم , أدرتَ ظهرك فلمحتُ طعناتهم ,
    التي كنتَ تغطيها بسترة "القدر"
    القدر لايكذبْ !
    كشفَ عن الطعناتِ ثم "ذاب" بدموعه !


    كأي رحيلٍ كان رحيلك , في ساعة صفر ,
    مُزّقت فيها مكاتيب الغرام , وذُبح الرسول على "عتبة" النهاية !


    كأي رحيلٍ كان رحيلك , جاحداً للحظات سقته الحب / الألم – دون قصد –
    لتتضخم عضلات تضرب "بحزن" , حين عبور شيء من الذكرى !


    كأي رحيل كان رحيلك , دون تميّز ,
    أقرأه في شعرهم , وأشعره بين فواصل كلماتهم
    هم المخذولون – مثلي - ,يكتبون ليرموا حزناً "كهلاً"
    من جوفهم , فألتقطه أنا لأعيد له "دورة حياته" في جوفي !


    ليتكَ خلقتَ لي رحيلاً فريداً , أفخر فيه على أشياء داخلي تبغضه ,
    وأفخر فيه عليهم , فهمّ لم يكتبوه / يعيشوه بعد!
    إنك بهذا الغياب "المستَهلَك" تجبرني أن أعيشك في كل لحظة ,
    أن أبكيك حالما ألمح غياباً يشبه غيابك ,
    لم تعد ذكرياتك وحدها التي سمعتُها والتي أحسستُها والتي شممتُها ,
    لقد أشركتني في ذكرياتهم , في نحيبهم على غائبين أجهلهم !
    لا أعرف غيركَ غائب , ولكنني أعيش – فوق حزنك- حزنَ ألف غائبٍ أجهله !


    وخرقتُ الهدنة أو خرقها الحزن , لايهم !
    فالحزن لايرغب في الرحيل كما رحلتْ ,
    بل هو يبحث عن رحيلٍ "فريد"
    لا أذكرهُ بعده أبداً
    لذا, سيطيلُ المكوث !

    .




    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    بين الناس
    الردود
    75
    بل يهم ..
    اذا أنت من خرق الهدنة فهو ليس بمهم .
    أما إذا كان حزنك من خرق الهدنة فرحيله ليس بمهم .

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ميّاسة عرض المشاركة
    .
    لا أعرف غيركَ غائب , ولكنني أعيش – فوق حزنك- حزنَ ألف غائبٍ أجهله !
    .
    وكلاكما في الجريمة سواء .. فأنت لا تعرفين غيره غائبا وحزنك رفع بنيانه لألف حزن ..
    فهو ورحيله مهم ليس بمهم ..


    شكرا ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023
    مياسة ...

    قلم جدير بالإهتمام خصوصاً وأنه يحمل طابع مستغانمي ..
    اتفق معك بان الكتابة للغائبين أشهى وألذ من اعتيادية الحاضرين ..

    حقاً راقني ما هنا ..
    ودي ..

  4. #4
    هنيئا للغياب كلماتنا
    فهم لا يسمعون.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •