Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 96
  1. #21
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدُالله عرض المشاركة
    منّك أحلى مايـك قلبوو ..

    طيب يا سندي وحشاشة يوفي ، ما يصير أعقد مقارنة بينهم لأنطلق منها للحكم على الرجل !
    مثلاً ..
    كون الشيخ مزيون صديقي ، وأحب رجلاً لله ، فأنا بالضرورة أثق في ذوق صديقي وأحبه لله كذلك
    والشيخ مزيون صديقي يكره رجلاً لأمر عارض ، فليس بالضرورة أن أكره الرجل لذات السبب
    قد أكرهه لسبب آخر ..أو ربما لن أكرهه ، والأمر فيه سعة ،
    أما محل الإعتراض على رأيكم هو أنكم لستم تثقون بالرجل لأسباب لا أراها منطقية
    فمنكم قائل لأانه خرج على شاشة الإم بي سي ، ربما أذهب معكم في أن هذا منقصة بعد أن علمنا جميعاً
    من هي الإم بي سي وأخواتها ، ويظل سبباً غيرُ كافٍ للحكم المطلق على الرجل ..
    الرجل ليس فقيهاً كما يُتصوّر للبعض ، وإن كان لديه من العلم الشيء الذي لا نعده قليلاً
    الرجل كما اشرت منظّر أو مفكر بعبارة أبسط ..
    نقد هذه النوعية من الرجال تكون بنقد أفكارهم ، وإلى هذه اللحظة لم يقم أحدٌ منكم بنقد ولا فكرة واحدة من الأفكار التي يعرضها الرجل ..
    بغيتنا الحق ، وليس غير الحق ، لأنني وأقسم بالله على هذا لو قررنا أن الرجل وبقناعة وإقتناع منا جميعاً
    أنه غير سوي وله أهداف لهدم الدين والأخلاق لأكونن أشدّ عليه من غيره من بني علمان ومن لف لفهم ..

    نعود ونتسائل ، أين نقدكم لأفكار الرجل ، بماذا تنقمون عليه ؟!
    السلوك الشخصي له تأويلات وهو على كل حال ليس سبباً كافياً لرده ، فليس يعنينا سلوكه بقدر أفكاره
    أرجوا أن لا نتوقف عند سلوكه الشخصي ، ولا أريد أن أضرب أمثلة بعلماء ترون لهم وقعهم ومكانتهم
    وقد تناقض سلوكياتهم بشكل أقل ما يقال عنه أنه ساذج !

    طحنفوص الله يحيك يا أخي ، كذلك ، لم تأت بجديد ومقنع ، أنا أريد أن اقتنع وأنتم أكفاء لتقنعوني
    بخطأي ، وإلا فاقتنعوا بصوابي ..

    عزيزي الشيخ مزيون ، تفـضل ..

    اختلاف الأذواق يكون في نوعية الأطباق - فأنا أحب الرز البرياني وأنت تحب الرز البخاري
    وما نتحدث فيه ليس طبق رز يا صديقي !

    أما الثقة من عدمها فقد بينا السبب ، فهل سلمان العودة اليوم هوسلمان الأمس ؟
    إن قلت نعم فقد جانبت الصواب الذي لا ينكره أحد إلا سلمان !
    وإن قلت نعم
    قلنا لك : أي السلمانيان تراه على صواب ، سلمان الأمس أو سلمان اليوم ؟

    يا عبدالله لا تروغ ذات اليمين أو ذات الشمال بكلام لا معنى له ! ، إلا إن كنت لم تفهم السؤال !
    وإن كنت لم تفهمه لعدم معرفتك محمد عبده أو الترابي فكان حري بك أن تسأل لتعلم !

    العصرانيون قوم يلبسون جبة الشيوخ ويدعون باسم الإسلام لهدم الإسلام ، ومحمد عبده والترابي وسلمان العودة من ذات الفئة
    لذا سلمان العودة أخطر على دين الإسلام اليوم مما تراه وتسمعه من علمانيين تعتقد أنهم الخطر الأكبر ، بينما خطرهم يهون أمره أمام خطر سلمان العودة ، فالعلمانيين معلوم أمرهم لدى العامة ، أما سلمان فشيخ يتحدث باسم الإسلام وما يقوله يظن الجاهل أنه هو الإسلام

    أنا سأعطيك يا عبدالله مثلاً تفهمه ، علماً أنه لو كانت قوادح سلمان بمثل هذا لهان الأمر
    انظر كيف طار العلمانيون به طرباً حين كانت عصرانيته غضة طرية ، فكيف بهم اليوم
    http://www.alarabiya.net/views/2008/08/13/54755.html

    سلمان يميع الدين حتى يصبح الناس بلا دين
    سلمان مطية يمتطي ظهره العلمانيون بعد أن خزموا أنفه ووضعوا الرسن في رقبته

    هل فهمت يا عبدالله !

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الردود
    78
    الأخ عبد الله / حفظه الله
    أظن أنك فهمت موضوع الأخت شذى على غير وجهه
    لم تطرح الأخت شذى دراسة منهجية عن الفكر الجديد للدكتور سلمان العودة مما يستدعي ويستلزم ذكر الأدلة والبراهين والحجج ... إلخ على خطأ هذا الفكر أو صوابه ، بل رصدت تغيرات عامة وقع فيها الدكتور من خلال بعض المواقف التي تدل على انتقالات مفاجئة أو متدرجة للدكتور من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار .. وأقصى اليسار هنا لا أعني به ما قد يتبادر إلى الذهن من مصطلح اليسار واليمين .. بل أعني به أن الدكتور سلمان كان يرى هؤلاء الذين يمنحهم الشرعية للهجوم على التيار الإسلامي في أقصى اليسار .. فالدكتور انتقل من أقصى يمينه إلى أقصى ما كان يظنه يساراً ..
    وعليه .. لا تُلام الأخت شذى .. ولا غيرها ، إذا رأت أن الدكتور لم يعد شيخاً .. بل انضم إلى فئة المثقفين ، وهذه اللفتة منها لفتة ذكية جداً .. هي تريد أن تقول أن سلمان العودة لم يعد سلمان العودة ، ولم يعد قوله يحمل ذاك الزخم الإسلامي القديم .. وأنه ربما يسمى مفكراً أو منظراً أو مثقفاً تماماً كفهمي هويدي ، ومحمد سليم العوا ، والترابي .. وأمثالهم ..
    أظن أن هذا هو صلب طرح الأخت شذى .. ومطالبتك لها .. ثم لنا أن نأتي بأدلة من فكر الدكتور الجديد يوافق ما نذهب إليه هي مطالبة ليست في محلها .. لأنها لم تُطرح أصلاً .. وربما يكون هذا هو السبب في مجيء ردك الأول مغلفاً ببعض العنف والهجوم على الأخت وموضوعها .
    عندما ذكرتُ موضوع خروج الشيخ في الإم بي سي لم يكن مقصودي أن هذا هو جل التغيير الذي حدث للشيخ .. ولكن كان مقصودي أن الطرح الذي يطرحه الشيخ في الإم بي سي لا يخدم سوى أصحاب الإم بي سي ومن لف لفهم .. هناك ميوعة شديدة في الطرح .. هناك مسك للعصا من المنتصف بطريقة متجاوزة جداً .. هناك حديث عن الإصلاح دون أن نفهم من الإصلاح إلا تكبيل التيار الإسلامي عن ممارسة دوره المنوط به .. حتى أصبحت كلمة الإصلاح لا تستدعي في أذهان الناس سوى الخروج على الدين .. أعرف أن المواضعات الاجتماعية والسياسية الحالية تستلزم شيئاً من الليونة والمرونة وفقه الواقع .. ولكن الذي يحدث مع الدكتور يذكرني بكلمة قديمة لسعود الفيصل قال فيها : طلبنا من السادات بعد موت عبد الناصر أن ينحني قليلاً لأمريكا فإذا به يسجد لها .
    القضية هنا أخي الفاضل .. سهولة إعطاء الدنية في ديننا .. سهولة التغاضي عن كثير من الأشياء التي يراها كثير من المعتبرين فقهياً وفكرياً وثقافياً ثوابت شرعية لا يجوز المساس بها ..
    أنا على يقين أن رأي الدكتور سلمان العودة لا يختلف كثيراً عن رأي الشيخ الشثري في الاختلاط .. والذي تسبب في طرده من منصبه ، ولكني لم أسمع كلمة واحدة من الدكتور تنعى طرد الشثري أو تعترض عليه .. وأقول لم أسمع .. إذ ربما يكون الدكتور قد قال رأياً في ذلك لم أسمعه .. ولا أريد أن أتجنى عليه ..
    فإذا قلت لي أن العودة ليس مطالباً بأن يعطي رأياً في قضية كهذه ، أو يقف موقفاً من قضية كهذه ، قلتُ لك : لا بأس ، ولكن تركي الدخيل ، وهو بزر من بزران العربية وقف ومعه عدد من منسوبي العربية وقفة بزر واحد في قضية طرد عبد الرحمن الراشد من العربية .. حتى تراجع صانع ذلك القرار عن طرد الراشد رغم أن الذي اقترفه الراشد مصيبة بكل المقاييس لا تقارن أبداً بما اقترفه الشثري ( إن كان قد اقترف شيئاً من الأصل ) .. ولا أعني أن وقفة الدخيل ومن معه هي السبب في إعادة الراشد .. فصانع القرار لا يهتم بهكذا مبزرة إلا في حدود مصلحته .. وحدود مصلحته في هذه القضية بالذات هي في التراجع عن القرار .
    هذا ما أعنيه وأنا أخوك .. سهولة إعطاء الدنية في ديننا
    لا نسمع عن الإصلاح إلا في معرض التخلص من الإسلاميين والحد من عملهم ، ثم الصمت كل الصمت عندما يتعلق الأمر بالآخر الليبرالي أو العلماني .. بل نذهب بعيداً جداً حين تُلتقط لنا الصور مع من يخربون ثقافتنا وديننا وتاريخنا وحياتنا .. ماضٍ ومستقبل .
    هل أعتذر للدكتور سلمان أنه لا يعرف كل هذا .... مستحيل ..
    لا يمكن أن يكون الرجل جاهلاً بكل ما يحدث حوله حتى يذهب هذه المذاهب البعيدة ..
    اللي يجلط وأنا أخوك أن ترى صاحب الباطل قوياً في باطله ، وصاحب الحق ضعيفاً في حقه .. وهذا ما عجب منه الفاروق عمر رضي الله عنه وأرضاه حين قال : عجبت من جلد الخائن وعجز الثقة .
    لا يمكن أن أحكم على الرجل لأنه خرج في الإم بي سي ..
    سبحان الله .. أحد يصح له يطلع في الإم بي سي ويرفض وانا أخوك ..

  3. #23
    طيب ، كنت أعلم مسبقاً أن الحجة التي ستوُرد هي قوله برأيه الشخصي الذي يعتقد به سلمان العودة
    في مسألة الإحتفال بيوم مولد المرء أو مناسبة مرور سنة أو عشر على الزواج وهي تندرج تحت نفس إطار
    الإحتفال الغير مشروع والذي خالف سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسنة الخلفاء الراشدون من بعده ..

    وكقناعة شخصية لا ألزم أحداً بها أن الأمر لا يعدو كونه إجتهاد شخصي منه والأمثلة كثيرة ،
    ولكن قبل إيرادها ، أتعجّب منك أنت بالذات وصمي بالمراوغ !
    ليس هناك ثمة ما يجبرني على المراوغة ، ولا على الدفـاع عن شخص لست أرىه أكثر من مفكر ، وكما أسلفتُ
    بأنه ليس فقيهاً ..

    دعني أنتقل خطوة خطوة ،
    أما ما ذكرت عن الشيخ محمد عبده ، فقد كان التوافق بينهما فيه شيء من الوجاهة حيث أن كلا الرجلين يُعدُ مفكراً
    أكثرَ من كونه فقيهاً ، ما أخذه الناس بإختلاف مشاربهم على الشيخ محمد عبده هو ميله للسلم في مواطن كانت التصريح بالتجريح أولى برجل في مكانته ، وفي التاريخ مثيلاتها !
    بالنسبة للآراء التي يطرحها من لهم توجهات سياسية بحسبها يكون تصنيف الناس فلست ولله الحمد ممن يأخذ بها
    فقد أعطاني الله عقلاً أميّز فيه وسوف يسألني ربي عن ذلك العقل وكيفية إستخدامي إياه ..

    الترابي كان محشوراً بينهما ، وهو سياسي بامتياز ولا علاقة للربط بينهما ، بل ومن المستغرب أن يدخل مثل هذه المقارنة ، ..
    يحكي أحد الإخوة السودانيين لي كيف أنه كان يكثر من ذكر الحور العين للشباب السودانيين ويقوم بإرسال بعض الرجال
    إلى أحراش الجنوب السوداني إبان الحرب ، ليهتفوا بالتكبير ، ويوهم أؤلئك الشبان بأن الشجر هو من يكبّر !
    أرجوا أن لا يحمل هذا الكلام على غير ظاهره ، وأن لا تذهب المقارنات إلى ابعد من ذلك من ما لا شك فيه ..

    طيب ، ..
    نقول بأن مسألة الإجتهاد من المعلوم بالضرورة ، مثلاً الشيخ الفوزان غفر الله لنا وله ، رجل من هيئة كبار العلماء
    ويعلم الله أني أُكن له من التبجيل الشيء الكثير ..
    طالما أن الحديث عن الشخ سلمان الفقيه الذي ننظر له على أساس أنه شيخ وعالم دين ،
    الشيخ الفوزان صالح ، كان يرى أن الأسهم مثلاً كلها نوع من المقامرة ، وأنا أراها كذلك ولازلت
    وعندي شبه يقين إلا أن يبعث الله محمداً صلى الله عليه وآله ليقول أنها جائزه فأجيزها ، بعد فترة من تأسيس
    إبن أخيه الشيخ عبدالعزيز الفوزان لبنك البلاد ، سُئل الشيخ صالح عن الأسهم وأخذ يفصّل غفر الله لنا وله
    بأن منها الجائز ومنها الحرام والمختلط ، كوكتيل يعني ..
    يعني لو سلّمنا بقوله الثاني ، ما كان يصح له وهو عالم معتبر ورجل له وزنه أن يفتي بمثل هذه الفتوى مالم يكن
    عالماً بها وعارفاً بخباياها ..
    منها قوله ، بأن الشيخ الحقيقي هو الذي يخرج في التلفيزيون الرسمي للبلد ، وأما من يخرج في القنوات الفضائية فلا يؤخذ بقوله !
    وهذه يعنـي لا أعلم لها أساس ولا هامة ..
    وفي مسألة الإجتهاد التي سقط بها ( كل ) الشيخ سلمان هي ذاتها التي سقطت بها أمنا السيدة عائشة الصّديقة رضي الله عنها ، ومعها خيار من خيار الصحابة ..
    أصبحنا كالرافضة ، نخرج من الملة من زل زلة !
    أو كالخوارج نمرق من الدين كما يمرق السهم من الرميّة !
    متناسين أن من إجتهد وأخطأ له أجر الإجتهاد ..
    هذه نقطة لو تدري يا سيدي وصديقي وحبيبي ورفيقي هي خارج ( كل ) ما أردت نقاشه وإن كانت تشي بشيء أردتُ
    طرحه من مغبة إخراج كل الرموز بهذه السرعة من العمل الإسلامي المطروح اليوم ..
    لأنك ستجد نفسك غداً لوحدك مع شذى الجنوب تخرج الناس من الدين !

    أعود وأقول إن ما أردت قوله ، هو أن الرجل مفكر يميل للسياسة أكثر من علوم الشريعة ، وهو أنجح منه فيها ..
    لا تأخذ بأقواله الفقهية الشاذة وغيره كثير لو تتبعنا الزلات ، إنما ننظر إليه كمفكر له نظرة شمولية في مسآئل
    عديدة سياسية ، وهو موثوق عندي في هذا الجانب ، وأنا على شبه يقين من أنه سيعود إن شاء الله عن هذه الهفوات
    ويبقى بحثا حول نظرياته وأفكاره التي أصبحت تثير الضجة كأفكار تنظرية ، بعيداً عن الفقه ، فحتى أنا وأنت لن نأخذ
    أحكاماً فقهية من هذا الرجل ، ولا ينبغى _ كما أرى _ أن نطرده تماماً من المشروع الإسلامي الذي نعيش بصدده ..

    في مسألة مسايرته كذلك لمواضيع كالتقريب بين السنة والرافضة مثلاً ، هي لعبة سياسية يضحك لهم كما يضحكون له
    والمسألة برمتها مسايرة لسياسة الدولة التي قد تطرده ، كما فعلت بغيره ، فيصبح خارج اللعبة برمتها ، شأنه شأن
    الشيخ عايض القرني ..

    أنت الآن لا تسطيع أن تصرّح بكل ما في نفسك خشية الخروج من اللعبة ، بخسارة لا تأتي إلا عليك وحدك ، وطالما أن الرقعة لازالت تحوي أماكناً شاغرة فأملأها قبل أن يأتي من لا خلاق له فيملأها فلا ثمة رادع ولا منافح ..

    أتمنى أن أكون قد وفقت في إيصال فكرتي ..، وأنت كفؤ لتفهمها ..

  4. #24
    أستاذنا ساخر الحقيقة أجدني مظطراً للتنازل عن قناعاتي إكراماً لمجيئك ،
    وأقول أستاذي وأنا أعنيها بغض النظر عن كونك يوزر 2010
    أو كوني أصغر منك أو أكبر ..فالعبرة بالأقوال هنا .

    وأنا متوافق معك تماماً ولقد أدرجت الرد السابق على حبيبي الشيخ المزيون ، ولم أقرأ ردك من فرط حماسة
    والحمد لله أنه كان واضحاً بخصوص ما ذكرتَ من كونه الكاتبه أرادت النظرة العامة بعيداً عن الفقه
    وهو الذي كنت أحاول أخذ أخي الشيخ مزيون له !

    ولكن أقول لك ، لو تريدني أن اتخلى عن قناعتي فسأفعل وأسكت .
    وإن كنت تريد بالإقتناع فلا يحق لك أن لا تطلب مني أن أطالب بدليل من أقوال الرجل
    تنظيراً وليس فقهاً كما أرادت الكاتبة ..
    القول الذي ذكر الشيخ مزيون حفظه الله حق ، ونقمت عليه وأولته بخطأ مجتهد وإن كان لا يصل لدرجة الإجتهاد أعني الشيخ سلمان ..
    لكن هذه النظرة الإقصائية تماماً هي الأخطر في نظري من المأخذ التي عليه ..

    تفضلوا وإني لكم لمن السامعين المطيعين ..

    تعليق كذا براني براني /
    لا يجي ثور من الثيران الكثيرة في الساخر ، ثم يقول تراك ضعيّف تراك منت شي ، تراهم بيشرشحونك
    وغيرها من التي يفهمها عيال الشوارع بانها ضعف وهي ليست سوى تأدب مع مستحقيه ..
    أظن أني قدمت من الصياعة ما يكفي لإخراسهم ، ويُحفظ لي به مكانة ..

  5. #25
    سبحان الله العظيم
    (وكان الإنسان أكثر شيء جدلاً)
    أعترف وإذ أدخل إلى الموضوع بشكل طارئ, عن عجزي عن الرد تفصيلياً, لأن النقاش بدأ بنقطة معينة ثم تشعب وسيتشعب أكثر وأكثر وهذا شأن كل النقاشات التي يمارسها ابن العرب
    فقط أقول وفي عجالة
    أحد الاخوة ذكر أن سلمان العودة انتقل من التغيير العام إلى تغيير الاسلاميين, طيب ومن قال أن الاسلاميين كممارسة وليس كمنهج اسلامي حتى لا أتهم بالعلمانية والليبرالية من قال أنهم لا يحتاجون إلى تغيير؟؟
    ربما الرجل عنده مشروعه الخاص الذي لايستطيع أن يبوح به على الإم بي سي التي جعلتم الرجل من خلال ظهوره على شاشتها مسايراً للعلمانيين ومطية لهم, ببساطة قولوا عن الرجل علماني, طالما شبهتموه بعبد الرحمن الراشد فالرجل في نظركم ليس علماني فحسب بل مطية..مطية أعزكم الله بالمعنى الحقيقي أو المجازي للتعبير ولا حول ولا قوة الا بالله....
    عموماً الجلوس تحت المكيف رائع جداً, والأروع منه أن نجدول الناس ونصنفهم ونقسمهم, لكنني أريد يوماً أن أفهم بعد سنوات عجاف طويلة من متابعة شتى طرق ومناهج الاسلاميين, أتمنى أن أعرف لماذا تُجبر عثرات من يحملون نفس توجهنا ونلعن والد من يخالفنا بالتوجه..؟؟
    أتمنى أن أعرف أيضاً أين مكان العالم الطبيعي؟؟
    حسب تقييمكم...إما في السجن...أو عاضاً على أصل شجرة..أو منافق زنديق ليبرالي علماني...وإذا كان الحديث بلغة أفراخ طلبة العلم من قومي السوريين فيصبح الرجل عند ذلك مرجئاً أو مبتدعاً أو عالم سلطان أي بالأوصاف التي كانت سائدة عندكم منذ حوالي عشرة أعوام فما قبل.....
    أتخيل المنطقة بعد عشر سنوات والله تعالى أعلم
    (س) من الاسلاميين يكفر (ع) منهم, ومنهم (زيد) يقول عن (عمرو) أنه مارتن لوثر بشماغ ودشته, كما أن(أبو القعقاع) يقول عن (أبو الوسطية) أنه ضال مضل وأخطر من شيمون بيريز
    وفي نفس الوقت تكون...إيران توسعت شرقاً وغرباً وحسن نصر الله يحكم لينان, الليبراليون يستأسدون بالحياة الاجتماعية والاقتصادية في جل بلاد أهل السنة ويضحكون من أبي القعقاع وزيد وسين وإخوتهم..
    ونحن هنا نبكي ونشتم الجميع

    وفي النهاية همسة شكر للأخ عبدُ الله على أدبه الرفيع ولين جانبه في المناقشة والحوار

  6. #26
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدُالله عرض المشاركة
    طيب ، كنت أعلم مسبقاً أن الحجة التي ستوُرد هي قوله برأيه الشخصي الذي يعتقد به سلمان العودة
    في مسألة الإحتفال بيوم مولد المرء أو مناسبة مرور سنة أو عشر على الزواج وهي تندرج تحت نفس إطار
    الإحتفال الغير مشروع والذي خالف سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسنة الخلفاء الراشدون من بعده ..

    وكقناعة شخصية لا ألزم أحداً بها أن الأمر لا يعدو كونه إجتهاد شخصي منه والأمثلة كثيرة ،
    ولكن قبل إيرادها ، أتعجّب منك أنت بالذات وصمي بالمراوغ !
    ليس هناك ثمة ما يجبرني على المراوغة ، ولا على الدفـاع عن شخص لست أرىه أكثر من مفكر ، وكما أسلفتُ
    بأنه ليس فقيهاً ..

    دعني أنتقل خطوة خطوة ،
    أما ما ذكرت عن الشيخ محمد عبده ، فقد كان التوافق بينهما فيه شيء من الوجاهة حيث أن كلا الرجلين يُعدُ مفكراً
    أكثرَ من كونه فقيهاً ، ما أخذه الناس بإختلاف مشاربهم على الشيخ محمد عبده هو ميله للسلم في مواطن كانت التصريح بالتجريح أولى برجل في مكانته ، وفي التاريخ مثيلاتها !
    بالنسبة للآراء التي يطرحها من لهم توجهات سياسية بحسبها يكون تصنيف الناس فلست ولله الحمد ممن يأخذ بها
    فقد أعطاني الله عقلاً أميّز فيه وسوف يسألني ربي عن ذلك العقل وكيفية إستخدامي إياه ..

    الترابي كان محشوراً بينهما ، وهو سياسي بامتياز ولا علاقة للربط بينهما ، بل ومن المستغرب أن يدخل مثل هذه المقارنة ، ..
    يحكي أحد الإخوة السودانيين لي كيف أنه كان يكثر من ذكر الحور العين للشباب السودانيين ويقوم بإرسال بعض الرجال
    إلى أحراش الجنوب السوداني إبان الحرب ، ليهتفوا بالتكبير ، ويوهم أؤلئك الشبان بأن الشجر هو من يكبّر !
    أرجوا أن لا يحمل هذا الكلام على غير ظاهره ، وأن لا تذهب المقارنات إلى ابعد من ذلك من ما لا شك فيه ..

    طيب ، ..
    نقول بأن مسألة الإجتهاد من المعلوم بالضرورة ، مثلاً الشيخ الفوزان غفر الله لنا وله ، رجل من هيئة كبار العلماء
    ويعلم الله أني أُكن له من التبجيل الشيء الكثير ..
    طالما أن الحديث عن الشخ سلمان الفقيه الذي ننظر له على أساس أنه شيخ وعالم دين ،
    الشيخ الفوزان صالح ، كان يرى أن الأسهم مثلاً كلها نوع من المقامرة ، وأنا أراها كذلك ولازلت
    وعندي شبه يقين إلا أن يبعث الله محمداً صلى الله عليه وآله ليقول أنها جائزه فأجيزها ، بعد فترة من تأسيس
    إبن أخيه الشيخ عبدالعزيز الفوزان لبنك البلاد ، سُئل الشيخ صالح عن الأسهم وأخذ يفصّل غفر الله لنا وله
    بأن منها الجائز ومنها الحرام والمختلط ، كوكتيل يعني ..
    يعني لو سلّمنا بقوله الثاني ، ما كان يصح له وهو عالم معتبر ورجل له وزنه أن يفتي بمثل هذه الفتوى مالم يكن
    عالماً بها وعارفاً بخباياها ..
    منها قوله ، بأن الشيخ الحقيقي هو الذي يخرج في التلفيزيون الرسمي للبلد ، وأما من يخرج في القنوات الفضائية فلا يؤخذ بقوله !
    وهذه يعنـي لا أعلم لها أساس ولا هامة ..
    وفي مسألة الإجتهاد التي سقط بها ( كل ) الشيخ سلمان هي ذاتها التي سقطت بها أمنا السيدة عائشة الصّديقة رضي الله عنها ، ومعها خيار من خيار الصحابة ..
    أصبحنا كالرافضة ، نخرج من الملة من زل زلة !
    أو كالخوارج نمرق من الدين كما يمرق السهم من الرميّة !
    متناسين أن من إجتهد وأخطأ له أجر الإجتهاد ..
    هذه نقطة لو تدري يا سيدي وصديقي وحبيبي ورفيقي هي خارج ( كل ) ما أردت نقاشه وإن كانت تشي بشيء أردتُ
    طرحه من مغبة إخراج كل الرموز بهذه السرعة من العمل الإسلامي المطروح اليوم ..
    لأنك ستجد نفسك غداً لوحدك مع شذى الجنوب تخرج الناس من الدين !

    أعود وأقول إن ما أردت قوله ، هو أن الرجل مفكر يميل للسياسة أكثر من علوم الشريعة ، وهو أنجح منه فيها ..
    لا تأخذ بأقواله الفقهية الشاذة وغيره كثير لو تتبعنا الزلات ، إنما ننظر إليه كمفكر له نظرة شمولية في مسآئل
    عديدة سياسية ، وهو موثوق عندي في هذا الجانب ، وأنا على شبه يقين من أنه سيعود إن شاء الله عن هذه الهفوات
    ويبقى بحثا حول نظرياته وأفكاره التي أصبحت تثير الضجة كأفكار تنظرية ، بعيداً عن الفقه ، فحتى أنا وأنت لن نأخذ
    أحكاماً فقهية من هذا الرجل ، ولا ينبغى _ كما أرى _ أن نطرده تماماً من المشروع الإسلامي الذي نعيش بصدده ..

    في مسألة مسايرته كذلك لمواضيع كالتقريب بين السنة والرافضة مثلاً ، هي لعبة سياسية يضحك لهم كما يضحكون له
    والمسألة برمتها مسايرة لسياسة الدولة التي قد تطرده ، كما فعلت بغيره ، فيصبح خارج اللعبة برمتها ، شأنه شأن
    الشيخ عايض القرني ..

    أنت الآن لا تسطيع أن تصرّح بكل ما في نفسك خشية الخروج من اللعبة ، بخسارة لا تأتي إلا عليك وحدك ، وطالما أن الرقعة لازالت تحوي أماكناً شاغرة فأملأها قبل أن يأتي من لا خلاق له فيملأها فلا ثمة رادع ولا منافح ..

    أتمنى أن أكون قد وفقت في إيصال فكرتي ..، وأنت كفؤ لتفهمها ..
    أخ عبدالله ، يقال من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب ، وأنت أتيت بالعجائب !
    هل سمعت أو رأيت من يناقض نفسه بنفسه ، فيكون أول جملته مناقضاً لأخرها
    إن لم تكن سمعت فحاول أن تسمع لنفسك
    أذكر أن أحد الأعضاء قال أنك لا تفهم ما تكتب !
    حقيقة لم أدرك حينها أن هناك من لا يدرك ما يقول ! ، لكن الآن أقرّ بوجود هذه النوعية !

    تقول : ( كنت أعلم مسبقاً أن الحجة التي ستوُرد هي قوله برأيه الشخصي الذي يعتقد به سلمان العودة في مسألة الإحتفال بيوم مولد المرء أو مناسبة مرور سنة أو عشر علىالزواج وهي تندرج تحت نفس إطارالإحتفال الغير مشروع والذي خالف سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسنة الخلفاء الراشدون من بعده ..

    وكقناعة شخصية لا ألزمأحداً بها أن الأمر لا يعدو كونه إجتهاد شخصي منه والأمثلة كثيرة )
    أنا قلت لو كانت قوادحه بمثل هذا لهان الأمر ، وقلت هذا كي لا تمسك بالمثل وكأنه هو الخلاف الوحيد ، وما خشيته وجدته رغم تنبيهي !

    تعال لتحكم على نفسك إن كنت منصفاً ، فأنت تقر بمخالفة سلمان العودة للنبي صلى الله عليه وسلم ، ومخالفته لسلف الأمة وهم الخلفاء الراشدين
    هل هناك رأي لأحد يؤخذ به إن كان مخالفاً لسنة النبي وهديه ؟!
    كيف تسوغ لرأي مخالف للنبي وهديه وأنت تقرّ بمخالفته ؟!
    إن كان قول سلمان اقتناع شخصي حسب قولك فهو جاهل ، والجاهل لا يفتي ، وسلمان أفتى ، إلا إن كنت تنكر أنها فتوى ، وإن لم تكن فتوى فماذا يعني قوله على الملأ ؟!
    وإن قلت أنه مفكر لا مفتي ، فهل يحق للمفكر مخالفة القرآن والسنة ؟!
    إن كان يحق له فقد حق لغيره ممن خالفوا القرآن والسنة لأنهم يفكرون لا غير !
    وتقول مبرراً : (أما ما ذكرت عن الشيخ محمد عبده ، فقد كان التوافق بينهما فيه شيء من الوجاهة حيثأن كلا الرجلين يُعدُ مفكراًأكثرَ من كونه فقيهاً )
    هل يعني أن الفقه له منسوب معين ، فإن كان المفتي منسوبه الفقهي أقل من 30% يحق له أن يفتي لأن الناس لن تأخذ فتواه ؟!
    أليسوا يفتون الناس ؟!
    أليست الفتوى دين يدينون الله به ؟!
    إذاً كيف تقر بمخالفته للنبي وتسوغ فتياه لأنه مفكر أكثر منه مفتي ؟!
    تقول : (ما أخذه الناس بإختلاف مشاربهم على الشيخ محمد عبده هو ميله للسلم في مواطن كانتالتصريح بالتجريح أولى برجل في مكانته )
    وأنا أقول أنت لا تعرف محمد عبده ، وهذه من العجائب التي تأتي عندما نتحدث عن أمور نجهلها !!!
    تقول : (بالنسبة للآراء التي يطرحها من لهم توجهات سياسية بحسبها يكون تصنيف الناس فلستولله الحمد ممن يأخذ بها
    فقد أعطاني الله عقلاً أميّز فيه وسوف يسألني ربي عنذلك العقل وكيفية إستخدامي إياه )
    بارك الله لك في عقلك وزادك من نعمائه ، فلسنا هنا نتحدث عن عقلك بارك الله لك فيه
    التقسيم ليس من بنات أفكاري ، فالعصرانية مصطلح يحمل دلالات مثله مثل قولك هذا سني وهذا رافضي وهذا علماني ، وإن كنت لا تصنف حسب المصطلحات فلما تذكر أن فلان علماني وهذا رافضي ، لأن الله حين منحك العقل جعلك لا تأخذ بالمصطلحات التي يقرها العلماء !!!
    فلما تناقض نفسك !
    وعليه يلزمك الإعتذار عن تصنيفاتك هنا حين ذكرت الرافضي والخارجي اعتقد أنك لن تكتب حرفاً جديداً كونك ألزمت نفسك بلازم لا تستطيع لزومه إن كتبت مرة أخرى عن العلماني والرافضي !
    تقول : (الترابي كان محشوراً بينهما ، وهو سياسي بامتياز ولا علاقة للربط بينهما ، بل ومنالمستغرب أن يدخل مثل هذه المقارنة ، ..
    يحكي أحد الإخوة السودانيين لي كيف أنهكان يكثر من ذكر الحور العين للشباب السودانيين ويقوم بإرسال بعض الرجال إلى أحراش الجنوب السوداني إبان الحرب ، ليهتفوا بالتكبير ، ويوهم أؤلئك الشبان بأن الشجر هو من يكبّر !
    أرجوا أن لا يحمل هذا الكلام على غير ظاهره ، وأن لا تذهب المقارنات إلى ابعد من ذلك من ما لا شك فيه ..)

    أنت لا تعرف الترابي أيضا ، ومعرفتك به كمعرفتك بمحمد عبده !
    ثم كيف أتى محشور بينهما ؟!
    يعني كانوا صافين سرى عند المخبز وانحشر الترابي بين محمد عبده وسلمان العودة !


    تقول أنه سياسي بامتياز !
    الله عليك يا بتاع كله ، دين وسياسة

    هل يعني أن ليس صاحب جبة وليس من أهل المشيخة ؟!
    ثم تناقض نفسك وتقول قال لك سوداني !
    يا رجل ! ، قال لك سوداني !
    هل نحنُ نتحدث عن حكاوي شاي الضحى !
    هل معرفتك عن الترابي لا تتعدى أنه سياسي فقط ( وبامتياز! ) وما قاله لك السوداني أنه يسمع الشجر يكبر !

    إن أنكرناها لن نقدح به لأنه سمع الشجر يكبر فربما ظن ذلك ، وحسن الظن هنا أكثر من سوء الظن الذي سلكته !


    طيب يا شيخ عبدالله ، ما سمعت بمن أفتى بإباحة زواج المسلمة من الكتابي ؟!
    الترابي أفتى بذلك وأخذ بفتواه جهال الناس وزوجوا المسلمات من كفار
    هل رأيت أنك تتحدث عن أمور لا تحسنها فأتيت بالقواصم والعجائب !
    تقول : (طالما أن الحديث عن الشخ سلمان الفقيه الذي ننظر له على أساس أنه شيخ وعالم دين ،
    الشيخ الفوزان صالح ، كان يرى أن الأسهم مثلاً كلها نوع من المقامرة ، وأناأراها كذلك ولازلت
    وعندي شبه يقين إلا أن يبعث الله محمداً صلى الله عليه وآلهليقول أنها جائزه فأجيزها ، بعد فترة من تأسيس
    إبن أخيه الشيخ عبدالعزيزالفوزان لبنك البلاد ، سُئل الشيخ صالح عن الأسهم وأخذ يفصّل غفر الله لنا وله
    بأن منها الجائز ومنها الحرام والمختلط ، كوكتيل يعني ..
    يعني لو سلّمنابقوله الثاني ، ما كان يصح له وهو عالم معتبر ورجل له وزنه أن يفتي بمثل هذه الفتوىمالم يكن
    عالماً بها وعارفاً بخباياها ..)

    الشيخ الفوزان يرى أن الأسهم من المقامرة وأنت كذلك !
    من أنت لترى ذلك ؟!
    في أي مسجد أو قناة أفتيت بذلك !
    دلنا على مؤلفاتك فيبدوا أننا أمام عالم لم نفطن لصحبته ونجلسه مجلسه الذي يليق به

    يا خريج مصحة الأمراض العقلية ، أنت في رد واحد خلطت حابس على دابس ، فرأيت أن من خالف هدي النبي لم يخطئ كونه يفكر ! ، رغم إقرارك بمخالفته لسنة نبيك !
    ما هذا التناقض !
    هذا ليس تناقض ، هذا خلل عقلي !
    تفتح موضوعاً تتحدث فيه عن عدم الحديث عن زلات العلماء ، وهنا تناضل لأجل من خالف السنة باعترافك وتخوض بالشيخ الفوزان حتى جعلته يتلاعب بالدين لأجل مصالحه الدنيوية !!!
    لماذا لا تطبق معيارك على نفسك ؟!
    كيف تحتج علينا وأنت تفعل أشنع منه خلال ردك الذي تحتج علينا به ؟!

    أنا أريد أن أنصحك نصيحة لوجه الله ، وقد تتعجب كيف انقلب صديق الأمس إلى ما آل إليه هنا ، لكن أنت ذكرت أني منصف ، وأنا هنا أنصفك من نفسك
    يا عبدالله لا تتحدث عن أمور الدين ، فأنت أحمق ، وفوق الحمق جاهل ، وليت شعري كيف نبتغى المعرفة من جاهل أحمق !

    ونصيحة أخرى اختيارية ، أدخل الساخر لتقرأ فقط ، لأنك لن تستطيع أن تكتب شيئاً مفيداً حتى لو كان في كيفية تقطيع البطيخ أو تقشير البطاطس ، لأني أجزم بأنك لا تستطيع تقطيع برتقالة دون أن تجرح أناملك ، أنت معاق ذهنياً !

    اعذرني يا عبدالله ، فلو كنت أريد شلة لما فرطت بك ، لكني أقول ما اعتقد ولو خسرت أخر من يساندني هنا ، ولا يعنيني ذلك لأني أقول ما في نفسي ولا أداهن حتى الأصدقاء ، بالذات إن كانوا يرفعون الضغط بغبائهم مثلك

  7. #27
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو الجماجم الحمصي عرض المشاركة
    سبحان الله العظيم
    (وكان الإنسان أكثر شيء جدلاً)
    أعترف وإذ أدخل إلى الموضوع بشكل طارئ, عن عجزي عن الرد تفصيلياً, لأن النقاش بدأ بنقطة معينة ثم تشعب وسيتشعب أكثر وأكثر وهذا شأن كل النقاشات التي يمارسها ابن العرب
    فقط أقول وفي عجالة
    أحد الاخوة ذكر أن سلمان العودة انتقل من التغيير العام إلى تغيير الاسلاميين, طيب ومن قال أن الاسلاميين كممارسة وليس كمنهج اسلامي حتى لا أتهم بالعلمانية والليبرالية من قال أنهم لا يحتاجون إلى تغيير؟؟
    ربما الرجل عنده مشروعه الخاص الذي لايستطيع أن يبوح به على الإم بي سي التي جعلتم الرجل من خلال ظهوره على شاشتها مسايراً للعلمانيين ومطية لهم, ببساطة قولوا عن الرجل علماني, طالما شبهتموه بعبد الرحمن الراشد فالرجل في نظركم ليس علماني فحسب بل مطية..مطية أعزكم الله بالمعنى الحقيقي أو المجازي للتعبير ولا حول ولا قوة الا بالله....
    عموماً الجلوس تحت المكيف رائع جداً, والأروع منه أن نجدول الناس ونصنفهم ونقسمهم, لكنني أريد يوماً أن أفهم بعد سنوات عجاف طويلة من متابعة شتى طرق ومناهج الاسلاميين, أتمنى أن أعرف لماذا تُجبر عثرات من يحملون نفس توجهنا ونلعن والد من يخالفنا بالتوجه..؟؟
    أتمنى أن أعرف أيضاً أين مكان العالم الطبيعي؟؟
    حسب تقييمكم...إما في السجن...أو عاضاً على أصل شجرة..أو منافق زنديق ليبرالي علماني...وإذا كان الحديث بلغة أفراخ طلبة العلم من قومي السوريين فيصبح الرجل عند ذلك مرجئاً أو مبتدعاً أو عالم سلطان أي بالأوصاف التي كانت سائدة عندكم منذ حوالي عشرة أعوام فما قبل.....
    أتخيل المنطقة بعد عشر سنوات والله تعالى أعلم
    (س) من الاسلاميين يكفر (ع) منهم, ومنهم (زيد) يقول عن (عمرو) أنه مارتن لوثر بشماغ ودشته, كما أن(أبو القعقاع) يقول عن (أبو الوسطية) أنه ضال مضل وأخطر من شيمون بيريز
    وفي نفس الوقت تكون...إيران توسعت شرقاً وغرباً وحسن نصر الله يحكم لينان, الليبراليون يستأسدون بالحياة الاجتماعية والاقتصادية في جل بلاد أهل السنة ويضحكون من أبي القعقاع وزيد وسين وإخوتهم..
    ونحن هنا نبكي ونشتم الجميع

    وفي النهاية همسة شكر للأخ عبدُ الله على أدبه الرفيع ولين جانبه في المناقشة والحوار
    الأخ أبو الجماجم الحمصي
    التغيير سنة كونية ولا اعتراض عليه ، لكن التغيير يكون فيما لا يصادم الأصول ، والأصول هي التي يقوم عليها الدين ، والدين لا يصادم السنن الكونية كونها تسير معه ، وهذا دلالة على أن دين الإسلام النقي هو المعيار الذي نقيس به الأشخاص والأفكار
    نحنُ نعيش في ضل هجمة شرسة على دين الإسلام والمسلمين ، ووجود أهل الضلال كان وما زال وسيضل إلى أن تقوم الساعة ، والتحذير منهم وكشفهم أقل ما يقال
    القضية ليست اللحية ولا قناة mbc ، القضية أن الإسلام يقوض من داخله ، وهذا ليس بجديد ، ومقارعة العصرانيون لم تستحدث اليوم ، بل كانت ولا تزال وستستمر ، وسيبقى الدين نقياً كما أنزل لا يضره قلة متبعيه
    أما من يكفر من ؟، ومن يزندق من ؟، ومن يبدع من ؟، فهذا أمر لا يقاس عليه إلا إن كنت شققت عن صدورنا ! ، والحق أن الحجة تواجه بالحجة والدين الذي أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم بيننا نتحاكم إليه وننزل عند حكمه إن كنا نبتغي الحق ، فلو كان من تم تبديعه أو تكفيره أو حبسه على الحق فلن يضيره لأنه على الحق
    لذا كون إيران تتوسع ونصر الله يحكم لبنان لا يعني أن نجتمع على ضلالة ، ونبينا بشرنا أننا لن نجتمع على ضلالة ولله الحمد ، وسيبقى أهل الحق على الحق ينافحون عنهم وإن كانوا قلة ، واعلم أن إيران تتوسع ونصر الله يحكم لبنان بسبب هؤلاء الذين تتعجب من مخالفتنا لهم ، فخذ مثالاً عائض القرني وسلمان العودة ومن لف لفيفهم يبشرون بالألفة مع الرافضة كونهم مسلمين لهم مالنا وعليهم ما علينا ، وكأنهم يجهلون أن الرافضة هم الشوكة المغروسة في خاصرة المسلمين منذُ الأزل ولا زالت ، فما أن يجدوا في المسلمين وهناً حتى ينقضوا عليهم ، وما يحل في الأمة غازي محتل حتى كانوا في مقدمة جيشه يحملون الراية على المسلمين ، فهل يجهل سلمان وعائض حقيقة الرافضة ؟!
    لا – والله أنهم يعلمونها لكنهم عالة على الأمة ومعاول هدم تهدم لا تبني ، ومن المضحكات المبكيات أن عائض القرني كان بالأمس بين أحضان الرافضة واليوم يكتب قصيدة يمجد بها أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بعد أن هاج الإعلام ضد أحد الروافض القادحين بعرض نبينا صلى الله عليه وسلم ، فأين عائض بالأمس حين كان في أحضانهم من ذلك ، هل كان يجهل أن عقيدة الرافضة تقوم على الوقيعة بعرض النبي صلى الله عليه وسلم ، واليوم علم بذلك ! ، وفي الغد ستجد صوره في إحضانهم لأنه لم يغادرها حتى الآن

    إحسان إلهي ظهير عندما كشف سوئتهم في كتبه هرع الرافضة للشيخ ابن باز في موسم الحج يشتكون له إحسان إلهي ظهير ويدعون أنه فرق بين المسلمين
    هل قال لهم ابن باز : صدقتم
    أتى بإحسان إلهي ظهير وبهم ، وقال لهم الشيخ إحسان إلهي ظهير أنه مستعد لحرق جميع كتبه كما طلبوا ، بشرط ، أن يحرقوا ما نقله في كتبه من كتبهم لأن ما في كتبه هو ما في كتبهم ، وصادق ابن باز على قوله وعدالة مطلبه وبهت الذين كفروا
    وقتلوا إحسان إلهي ظهير ولم يقتلوا كتبه التي تعد أول المراجع المعاصرة وأهما في كشف بطلان عقيدة الرافضة وكشف ما في صدورهم من غل على الإسلام والمسلمين

    أما هؤلاء فطلاب أضواء وبهرجة لا طلاب حق ولا أهل علم ، ومثلهم مثل الكلب أن تحمل عليه يلهث وإن تتركه يلهث

  8. #28
    أهلا بك أخي وحبيبي الشيخ مزيون ،
    الحقيقة لست أعجب من وصم أحدهم لك بأن ليس أحد في الساخر إلا يريد أن يتجنبك إتقاءاً لشرّك ..
    وهو في الحقيقة ليس شرّاً بقدر ما هو طولة لسان .. أظنها من فرط الحماسة !
    ولست أظن فيك بعد كل ما ذكرت في إلا خيراً ،كل ما في الأمر أن لا تستطيع أن تستمر في نقاش
    ولو لمدة ساعتين من غير أن تبدأ بالشتم ، وهو بالمناسبة نوع من الفُحش !
    والفُحش هذا مخالف للدين أكثر من فتوى سلمان العودة ، وضرره أكبر .. يا فضيلة الشيخ
    على كل حال لو لم أتقبّل منك وأنا الذي نصّبت نفسب صديقاً لك فمن ذا الذي سيحتملك ، وستجدك نفسك هذه المرة بدون حتى شذى ، كالمثل الذي يقول خربها وقعد على تلها ، لحاااالك زي عجوز ابليس

    ما علينـا ،
    شوف .. الحقيقة أنه تبدى لي أنك من قوم( لا أريكم إلا ما أرى) ، يمكن لم ألحظ هذا إلا لأنني اليوم برأي
    لا نتوافق سوياً معه ، وكونك مع ساخر أفندي والشيخ جابر تقولون بعكس رايي لا يعني أن أسلّم لكم
    أنتم كأشخاص كنتم ولا زلتم على رأسي وفي مقلة عيني ..
    تقول بأنني لا أفهم ومختل ومتناقض ،
    والحقيقة أننا في التناقض سيان ..
    فتوى الفوزان معلومة ، ولستُ من أهل الأسهم إلا إن كان لسماحتكم رأي فعاد الشكوى لله !
    وعندما قلتُ بأنه تناقض لاحظ وتأمل بارك الله فيك وبدون إستعجال ، كيف أني ذكرت
    ( لو سلمنا جدلاً بقوله الثاني والذي يقتضي أن الأسهم كوكتيل ..إلخ )
    يعني لم أقل برأيي مقابل رأيه لأبيّن خطأه في الفتيا بل قلت سلّمنا ، وأما عرضي لرأيي فهو على سبيل العلم بالشيء ، وهذه سهلة الفهم على ما أعتقد ..
    طيب ، وعلى مقياسك : من أنت لتنتقد سلمان العودة ، وين مؤلفاتك يا سماحة العلاّمة الشيخ مزيون ؟
    ما يصير يا صديقي ، هذه ليست طريقة صحيحة ، ..
    يعني الشيخ الي يطلع في التلفزيون السعودي بس هو العالم وغيره لأ !؟ حلوه ذي

    لاحظ إني ببتعد عن مسألة مهمة ، وهي أنك تقرأ ردي بطريقة خطأ ،
    وهذا ليس قصوراً في فهمك لا سمح الله ، بل الخطأ عندي في طريقة سردي وأعتذر مجدداً ..

    نقول ولو دققت في كلامي مع الأخ ساخر ، أن الموضوع الأصلي كان عن سلمان بشكل عام أو كمفكر
    بشكل خاص ، ولم يكن عنه كعضو هيئة كبار العلماء إن شاء الله زال اللبس .؟

    :
    /
    :
    /
    /
    :
    /
    :
    /
    :


    إن كـان لديك وقت للمرح ليس إلا فتعـــــال أمتعك قيلاً :

    برضه سأقتبس مثلك
    إن كان قول سلمان اقتناع شخصي حسب قولك فهو جاهل ، والجاهل لا يفتي ، وسلمان أفتى ، إلا إن كنت تنكر أنها فتوى ، وإن لم تكن فتوى فماذا يعني قوله على الملأ ؟!
    وإن قلت أنه مفكر لا مفتي ، فهل يحق للمفكر مخالفة القرآن والسنة ؟
    !

    لا قلت إنه مفكر ، ولا تأخذ بفتاواه ، الملك عبدالله سياسي ، ينفع تسأله عن حكم الإحتفال باليوم الوطني


    وأما قولها على الملأ فلقد كان في الإم بي سي ، والتي لك عليها ، وعلى متابعيها كذلك ..

    هل يعني أن الفقه له منسوب معين ، فإن كان المفتي منسوبه الفقهي أقل من 30% يحق له أن يفتي لأن الناس لن تأخذ فتواه ؟!
    أليسوا يفتون الناس ؟!
    أليست الفتوى دين يدينون الله به ؟!
    إذاً كيف تقر بمخالفته للنبي وتسوغ فتياه لأنه مفكر أكثر منه مفتي ؟
    !
    عندما كومار الهندي يشرب الدخان ، ولا يعتقد انه منه بأس ولا يقول بحرمته
    فهذا لا يعني أنني قمت بقياس منسوب الفقه عنده ووجدته غير موصل للكهرباء ، هذا هو الأمر ببساطة !
    وكومار الهندي في نظري لا يختلف عن سلمان العودة في نظرك

    (بالنسبة للآراء التي يطرحها من لهم توجهات سياسية بحسبها يكون تصنيف الناس فلستولله الحمد ممن يأخذ بها
    فقد أعطاني الله عقلاً أميّز فيه وسوف يسألني ربي عنذلك العقل وكيفية إستخدامي إياه )


    هذا كلامي يا فضيلة الشيخ وقد أخذتَه من سياقه ، ولكن ما عليه ، إي لك والله بتمون على أكتر من هيـك ولو ..

    وعلّقت عليه أنت رعاك الله :
    (بارك الله لك في عقلك وزادك من نعمائه ، فلسنا هنا نتحدث عن عقلك بارك الله لك فيه
    التقسيم ليس من بنات أفكاري ، فالعصرانية مصطلح يحمل دلالات مثله مثل قولك هذا سني وهذا رافضي وهذا علماني ، وإن كنت لا تصنف حسب المصطلحات فلما تذكر أن فلان علماني وهذا رافضي ، لأن الله حين منحك العقل جعلك لا تأخذ بالمصطلحات التي يقرها العلماء !!!
    فلما تناقض نفسك ! )

    الحديث بارك الله فيك من كلامي عن الآراء السياسية ، فأين هذه من تلك
    يعني ، الآارء السياسية ، تخلي أهلها يصنفوا الناس بحسب أمزجة أصحاب هذه الآراء السياسية
    أظن إنها سهلة ، ..
    وأنا لست تَبع لغيري ، لي رأي مستقل وعلى أساسة أوردتُ كلمة العقل ، سهله والله سهلة
    ثم تقول :
    والعصرانية ، مصطلح يحمل دلالات مثله مثل سني رافضي ، .. أنعم وأكرم

    المهم ، هل تقبل بي صديقاً كما كنت أم إنني لم أعد نافعاً بعد أن تبيّن لك كم إنني ما أفهم شي !
    أنا شخصياً راضي بنصيبي ،

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    بكل حرف
    الردود
    88
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدُالله عرض المشاركة

    طحنفوص الله يحيك يا أخي ، كذلك ، لم تأت بجديد ومقنع ، أنا أريد أن اقتنع وأنتم أكفاء لتقنعوني
    بخطأي ، وإلا فاقتنعوا بصوابي ..
    ..
    استاد من المخول بتحديد الصواب هنا.. أنا أم انت أم القارئ أم العودة !! أنت من وجهة نظرك ترى وترى وأنا من وجهة نظري أرى وأري، وذاك من وجهة نظره يرى ويرى .. المسألة ليست بمسألة الاكثار من التعبير واجهاد القلم بالقرقر الكثير بقدر ماهي محاولة وضع النقاط على الحروف بكل تركيز والاجابة على هذا السؤال بدون تشعب .. هل العودة تغير فكره بعد خروجه من السجن أم لا ؟

  10. #30
    بدون تشعب ..

    نعم تغيّر للأفضـل !

    توكل ،

  11. #31
    هذا تصريح قديم للعودة بشأن "طاش ما طاش

    """"كشف المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم الشيخ سلمان بن فهد العودة عن رأيه في المسلسل السعودي الرمضاني "طاش ما طاش" بعد أن أثار ردود فعل متباينة داخل المجتمع السعودي، ما بين مؤيد ومعارض. وانتقد النظر إلى المسلسل على اعتباره "قضية تستحق أن يسجل فيها رأي أو يفرد لها النقاش".
    وقال العودة "حين أناقش هذا المسلسل فإني انطلق من منطلق بحث ومعالجة موضوعية، ولا يعني هذا أنني أتهرب من إبداء رأيي حول المسلسل، بل لا اعتبره خطاً أحمر يتطلب إبداء الرأي فيه شجاعة" وذلك بحسب ما أوردته صحيفة "الحياة" اللندنية 27-10-2005.
    ويعزو العودة في برنامجه "حجر الزاوية" الذي تبثه قناة mbc عدم اهتمامه بإبداء الرأيٍ حول المسلسل إلى اهتمامه في خطابه وطرحه بالقضايا الإصلاحية الكبرى، سواءً كانت سياسية أم اجتماعية، مما قد لا يجعله يركز على القضايا الجزئية الصغيرة، ولو أثارت جدلاً مختلفاً.
    وأضاف "هذا البرنامج يتضمن نقداً اجتماعياً في غالبه، ونقداً سياسياً في بعضه، فالمفروض في برنامج مهمته النقد أن يتقبل النقد أيضاً".
    لكنه مع ذلك دعا إلى ضبط ردود الأفعال، حتى لا تأتي بنتائج عكسية "فالمرحلة مرحلة المنافسة الإعلامية وإيجاد البدائل القوية أما أساليب الرفض والمصادرة فلم تعد تجدي نفعاً".
    وفي سياق متصل، أشار العودة إلى أن "الاستهزاء بالدين والرسول والقرآن والقيم الإسلامية من الذنوب العظيمة التي تصل إلى مستوى الكفر"، ولكنه في الوقت ذاته أكد أن "نقد ممارسات المتدينين لا يفترض دخوله في باب الاستهزاء بالدين، بل هي ممارسات بشرية قابلة للنقد""""


    وهذا تصريحه هذا العام 1431

    ""أنه من نعمة الله وفضله عليَ أنني لا أشاهد هؤلاء ولا أتابع البرامج الرمضانية وقد وصلتني رسائل كثيرة جداً منزعجة مما قدمه هؤلاء وأؤكد عليهم بضرورة عدم المساس والإذعان لحرمات الشريعة ومقدساتها وضرورياتها ومسلماتها ومحكماتها التي لا يختلف عليها المسلمون وتعظيم القرآن الكريم وسنة النبي عليه الصلاة والسلام وأنها مرجعية لكل الخلق وأن الخلاف يسع كل شيء إلا قواعد ومحكمات الشريعة فهي خطوط حمراء لا يجوز لكائن من كان أن يتجاوزها أو ينتهكها وأن الإسلام هو خاتم الأديان وأن محمداً صلى الله عليه وسلم هو خاتم النبيين وأنه جاء بالشريعة الخاتمة ومن الخطأ الاعتقاد أن الديانات السماوية الفرق بينها فرق شكلي وأن كلها مقبول عند الله فهذا الكلام لا يقول به أحد فهناك فارق جوهري بين الإسلام وبقية الديانات الأخرى فعلى القائمين على المسلسل الاعتزاز بإسلامهم وأن يكون هذا الأمر حِجراً محجوراً وأنه من الخطأ تصوير المسلم بأنه متطرف وبأن الآخر هو المتسامح فهذه الصورة معكوسة ومقلوبة فكيف بمليار وخمسمائة مليون مسلم يقال عنهم هذا الكلام فقلب الموضوع بهذا الشكل أمر غير مقبول وأن على القائمين على المسلسل البعد عن استفزاز الآخرين وأحذر في الوقت نفسه من استغلال ردة الفعل السلبية لصالحهم وأنهم يعتبرون ردة الفعل السلبية نجاحاً لهم وأن علينا بيان الحق وإيضاحه للناس وأن لا نقدم خدمة لؤلئك الذين عندهم أجندة معينة ..""""

    لتعرف كيف أن العودة

    انتبه بعد خراب مالطا


    العودة منتقداً مسلسلات الإرهاب : الاستفزاز يولد العنف

    الرياض / الإسلام اليوم / عبد الله الرشيد

    شدد الشيخ سلمان بن فهد العودة - المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم - على أن رمضان يعتبر شهراً مقدساً له خصوصية مميزة في شخصية المؤمن ، الأمر الذي يستلزم مراعاة هذا الجانب لدى المتلقي من القنوات ، والمنتجين للبرامج الفضائية أيضاً ... " في الوقت الذي تحفل فيه العديد من الفضائيات العربية في رمضان بالمسلسلات والبرامج الرمضانية التي وجدت في ( الإرهاب ) وجبة دسمة لتناولها وتسليط الضوء عليها " .

    وفي تعليقه على حلقة ( إرهاب أكاديمي ) من المسلسل السعودي الرمضاني " طاش ماطاش " أكد الشيخ سلمان العودة مجدداً أن الاستهزاء بالدين والقيم الدينية والقرآن والسنة ( كفر ) مصداقاً لقوله تعالى: " لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم " لكنه قال: " وأما الاستهزاء بالمتدينين فهو أمر معيب ويؤاخذ عليه صاحبه ، وهو درجات أيضاً " .

    وشدد الشيخ سلمان في حلقة ( الأولويات ) من برنامج " حجر الزاوية " الذي تبثه قناة MBC على ضرورة الهدوء والرفق في المعالجة سواء من هذه المسلسلات أو من منتقديها ، مستشهداً بقوله عليه الصلاة والسلام " إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله ".

    وقال الشيخ العودة : " لنعبر عن رأينا بالكلمة الطيبة ، الصالحة ، الهادئة ، والقوية الواضحة ، ولا نظن أننا أمام استثناء من هذا الحديث الذي يؤكد على الرفق . النقد مطلوب ، نقد المجتمعات ، والحكومات ، والجماعات الإسلامية ، والخطاب الديني ، ونقد الممارسات الاجتماعية ، لكن هذا النقد يجب أن يضبط بأسس وضوابط يلتزم بها ولا يتجاوزها، كقيمة العدل مثلاً فالعدل واجب في النقد ، والله تعالى يقول : ( ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا ) " .

    وضرب الشيخ سلمان مثلاً بنقد من يوصفون بالإرهابيين مؤكداً أنه ليس من العدل تسميتهم بالخوارج ، أو تكفيرهم ، " لأنهم من الكفر هربوا وإن كانوا وقعوا في حرمات كبيرة ، ووقعوا في دماء الأبرياء "

    أقـول/

    ولاّ بلاش !

  12. #32
    عقول البعض مشكله يصعب الدخول اليها الله يصلح الحال..
    احب آراء الشيخ سلمان العوده وهو شيخ رائع احسبه والله حسيبه ..
    أرجوا ممن يتكلم ان لايدخل بنوايا ومظاهر الناس وانما يأتي لنا ببراهين ودلائل واضحه

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    بكل حرف
    الردود
    88
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدُالله عرض المشاركة
    بدون تشعب ..
    نعم تغيّر للأفضـل !
    إذاً علينا أن ندخل السجن حتى نتغير للأفضل كما تغير العودة
    طيب الله وقتك

  14. #34
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة طحنفوص المجانين عرض المشاركة

    إذاً علينا أن ندخل السجن حتى نتغير للأفضل كما تغير العودة
    طيب الله وقتك
    السجن مدرسة تخرّج منها سيدنا يوسف ، وابن تيمية ، حتى قيل أن أكثر وقته قضاه في السجن !
    وتغيّر العودة أكبر من الإحاطة به ببضع تأملات ..
    خذ هذا الرابط وشوف الربع أشباهكم التجني على عباد الله بغير دليل إلا الهوى
    قال تعالى ( أفرأيت من إتخذ إلهه هواه ) .. والله المستعان

    http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=402952

    بحاول قد ما أقدر أبتعد عن الويكي بيديا عشان لا اسوي فيها مثقف

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    بكل حرف
    الردود
    88
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدُالله عرض المشاركة
    السجن مدرسة تخرّج منها سيدنا يوسف ، وابن تيمية ، حتى قيل أن أكثر وقته قضاه في السجن ! وتغيّر العودة أكبر من الإحاطة به ببضع تأملات ..
    أنا لا أعلم أنت تعبد الله أم تعبد العودة أم تعبد التغيير!! على العموم أنت وأنا نختلف وذاك أيضاً يبدو أنه مختلف وكلنا ربما لانتفق على نقطة محددة وقد تطول صفحات هذا الموضوع بدون فائدة تذكر ولكن لنقف عند هذه الآية ( فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول ) فهل أفكار العودة الآن ودعواه للتغيير تتماشى مع قال الله وقال الرسول ؟ هل قوله بخصوص كشف وجه المرأة والاحتفال بأعياد الميلاد ومحبة الكفار كلها تتماشى مع ماقاله الله وقاله الرسول ؟ هل العودة نزل عليه الوحي في السجن وعندما خرج أصبح سفير التغيير وحامل لواءه ؟

  16. #36
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدُالله عرض المشاركة
    أهلا بك أخي وحبيبي الشيخ مزيون ،
    الحقيقة لست أعجب من وصم أحدهم لك بأن ليس أحد في الساخر إلا يريد أن يتجنبك إتقاءاً لشرّك ..
    وهو في الحقيقة ليس شرّاً بقدر ما هو طولة لسان .. أظنها من فرط الحماسة !
    ولست أظن فيك بعد كل ما ذكرت في إلا خيراً ،كل ما في الأمر أن لا تستطيع أن تستمر في نقاش
    ولو لمدة ساعتين من غير أن تبدأ بالشتم ، وهو بالمناسبة نوع من الفُحش !
    والفُحش هذا مخالف للدين أكثر من فتوى سلمان العودة ، وضرره أكبر .. يا فضيلة الشيخ
    على كل حال لو لم أتقبّل منك وأنا الذي نصّبت نفسب صديقاً لك فمن ذا الذي سيحتملك ، وستجدك نفسك هذه المرة بدون حتى شذى ، كالمثل الذي يقول خربها وقعد على تلها ، لحاااالك زي عجوز ابليس

    ما علينـا ،
    شوف .. الحقيقة أنه تبدى لي أنك من قوم( لا أريكم إلا ما أرى) ، يمكن لم ألحظ هذا إلا لأنني اليوم برأي
    لا نتوافق سوياً معه ، وكونك مع ساخر أفندي والشيخ جابر تقولون بعكس رايي لا يعني أن أسلّم لكم
    أنتم كأشخاص كنتم ولا زلتم على رأسي وفي مقلة عيني ..
    تقول بأنني لا أفهم ومختل ومتناقض ،
    والحقيقة أننا في التناقض سيان ..
    فتوى الفوزان معلومة ، ولستُ من أهل الأسهم إلا إن كان لسماحتكم رأي فعاد الشكوى لله !
    وعندما قلتُ بأنه تناقض لاحظ وتأمل بارك الله فيك وبدون إستعجال ، كيف أني ذكرت
    ( لو سلمنا جدلاً بقوله الثاني والذي يقتضي أن الأسهم كوكتيل ..إلخ )
    يعني لم أقل برأيي مقابل رأيه لأبيّن خطأه في الفتيا بل قلت سلّمنا ، وأما عرضي لرأيي فهو على سبيل العلم بالشيء ، وهذه سهلة الفهم على ما أعتقد ..
    طيب ، وعلى مقياسك : من أنت لتنتقد سلمان العودة ، وين مؤلفاتك يا سماحة العلاّمة الشيخ مزيون ؟
    ما يصير يا صديقي ، هذه ليست طريقة صحيحة ، ..
    يعني الشيخ الي يطلع في التلفزيون السعودي بس هو العالم وغيره لأ !؟ حلوه ذي

    لاحظ إني ببتعد عن مسألة مهمة ، وهي أنك تقرأ ردي بطريقة خطأ ،
    وهذا ليس قصوراً في فهمك لا سمح الله ، بل الخطأ عندي في طريقة سردي وأعتذر مجدداً ..

    نقول ولو دققت في كلامي مع الأخ ساخر ، أن الموضوع الأصلي كان عن سلمان بشكل عام أو كمفكر
    بشكل خاص ، ولم يكن عنه كعضو هيئة كبار العلماء إن شاء الله زال اللبس .؟

    :
    /
    :
    /
    /
    :
    /
    :
    /
    :


    إن كـان لديك وقت للمرح ليس إلا فتعـــــال أمتعك قيلاً :

    برضه سأقتبس مثلك
    إن كان قول سلمان اقتناع شخصي حسب قولك فهو جاهل ، والجاهل لا يفتي ، وسلمان أفتى ، إلا إن كنت تنكر أنها فتوى ، وإن لم تكن فتوى فماذا يعني قوله على الملأ ؟!
    وإن قلت أنه مفكر لا مفتي ، فهل يحق للمفكر مخالفة القرآن والسنة ؟!

    لا قلت إنه مفكر ، ولا تأخذ بفتاواه ، الملك عبدالله سياسي ، ينفع تسأله عن حكم الإحتفال باليوم الوطني


    وأما قولها على الملأ فلقد كان في الإم بي سي ، والتي لك عليها ، وعلى متابعيها كذلك ..

    هل يعني أن الفقه له منسوب معين ، فإن كان المفتي منسوبه الفقهي أقل من 30% يحق له أن يفتي لأن الناس لن تأخذ فتواه ؟!
    أليسوا يفتون الناس ؟!
    أليست الفتوى دين يدينون الله به ؟!
    إذاً كيف تقر بمخالفته للنبي وتسوغ فتياه لأنه مفكر أكثر منه مفتي ؟!
    عندما كومار الهندي يشرب الدخان ، ولا يعتقد انه منه بأس ولا يقول بحرمته
    فهذا لا يعني أنني قمت بقياس منسوب الفقه عنده ووجدته غير موصل للكهرباء ، هذا هو الأمر ببساطة !
    وكومار الهندي في نظري لا يختلف عن سلمان العودة في نظرك

    (بالنسبة للآراء التي يطرحها من لهم توجهات سياسية بحسبها يكون تصنيف الناس فلستولله الحمد ممن يأخذ بها
    فقد أعطاني الله عقلاً أميّز فيه وسوف يسألني ربي عنذلك العقل وكيفية إستخدامي إياه )

    هذا كلامي يا فضيلة الشيخ وقد أخذتَه من سياقه ، ولكن ما عليه ، إي لك والله بتمون على أكتر من هيـك ولو ..

    وعلّقت عليه أنت رعاك الله :
    (بارك الله لك في عقلك وزادك من نعمائه ، فلسنا هنا نتحدث عن عقلك بارك الله لك فيه
    التقسيم ليس من بنات أفكاري ، فالعصرانية مصطلح يحمل دلالات مثله مثل قولك هذا سني وهذا رافضي وهذا علماني ، وإن كنت لا تصنف حسب المصطلحات فلما تذكر أن فلان علماني وهذا رافضي ، لأن الله حين منحك العقل جعلك لا تأخذ بالمصطلحات التي يقرها العلماء !!!
    فلما تناقض نفسك ! )
    الحديث بارك الله فيك من كلامي عن الآراء السياسية ، فأين هذه من تلك
    يعني ، الآارء السياسية ، تخلي أهلها يصنفوا الناس بحسب أمزجة أصحاب هذه الآراء السياسية
    أظن إنها سهلة ، ..
    وأنا لست تَبع لغيري ، لي رأي مستقل وعلى أساسة أوردتُ كلمة العقل ، سهله والله سهلة
    ثم تقول :
    والعصرانية ، مصطلح يحمل دلالات مثله مثل سني رافضي ، .. أنعم وأكرم

    المهم ، هل تقبل بي صديقاً كما كنت أم إنني لم أعد نافعاً بعد أن تبيّن لك كم إنني ما أفهم شي !
    أنا شخصياً راضي بنصيبي ،
    الصداقة التي لا يعقبها سلف هي أمر مرحب به عندي فأطمئن على صداقتنا يا صديقي

    المسألة لم تعد سلمان العودة ، المسألة كيف نكون على مبدأ

    لذا حينما اعترض على مراوغة أو جهل أو تجاهل لكائن ما في الساخر يلزم أيضا أن اعترض ذات الاعتراض لو أتى من حبيب قلبي عبدالله ، ولم لم أفعل فأنا لا أسير على مبدأ

    أنت يا عبدالله عندما تناقش رافضي تحجه بقال الله وقال الرسول وتحجه بالعقل ، وعندما تنعته تقول له يا رافضي كمصطلح له دلالة معلومة
    أنت الآن يا عبدالله أقريت أن سلمان خالف هدي النبوة وما عليه سلف الأمة

    هذا الكلام صحيح يا عبدالله أم ستنكر ؟!

    في ذات الوقت ترى أن سلمان تغير للأفضل ، وأنه مفكر ، وعليه لا تعترض على مخالفته لهدي النبي وأفعال سلف الأمة لأنه مفكر ، رغم إقرارك بأنه مخالف لهدي النبوة ، بل وتنكر على المعترضين كونه مفكر لا فقيه !

    لاحظ : أن لم أتحدث عن الدين حتى الآن ، أنا تحدثت عن المبدأ
    وعليه الرافضي الذي خالف هدي النبي وسلف الأمة لا تمنعه مخالفته أن يكون مفكراً ، والفكر مشاع بين الناس

    فلما تعترض على مخالفة الرافضي ولا تعترض على مخالفة سلمان العودة رغم علمك وإدراكك وإقرارك بمخالفته لهدي النبي ؟!
    الجواب
    لأنك بلا مبدأ ، ومن ليس له مبدأ لا مصداقية لقوله

    من الناحية الدينية ، لا يصح أن لا تأخذ على يد المخالف لهدي النبي وإن كان من كان ، وأنت خالفت دينك بتسويغك لأراء شخص مخالف لهدي النبوة وباعترافك

    الأمر الآخر وهو الهوى

    الهوى مذموم ، فالمسلم المدرك لحقيقة الإسلام يعلم أن إتباعه للهوى مذمة وخزي وعار ، فأنت يا عبدالله لو تأخر ردك قليلاً لكنت معنا تشنع على سلمان لأنك لم توفر الفوزان ، لكن غلبك هواك وأعرضت إتباعاً لهوى نفسك ونصرتك لها كي لا يقال عنك جاهل أحمق ، وهذا يقدح بمصداقيتك كسائر ما سبق


    عندما تناقش شخص يخالفك الرأي ويبدي حججاً منطقية سترد عليه حججه أو تسلم له ، أو تقفل المتصفح إن كنت تعاني من مشكلة نفسية ، كفلان هزمني وفلان انتصرت عليه وهلم جر من التصرفات الطفولية
    الصداقة يا صديقي ليست شللية ، شلة فلان تقابل شلة علان ، الصداقة هي ما قلته لك في الرد السابق وغضبت منه ، فأنا قلت لك حقيقتك ، وأشكرك أن نبهتني إلى طول لساني الذي اعترفت مسبقاً به ، ولو كنت تقرأ وتفهم ما تقرأ لعلمت أني لم أنكر ذلك ، لكن قلت أن طول لساني بالحق وللحق ، لذا لم أجاملك وأنت صديقي ، وأنت لم تقل أن ما قلته ليس حقاً ، بل أيدتني عليه وبررت لمن خالف السنة بأنه مفكر ! ، وهذا غباء يا صديقي ، والدليل أنك لم ترد على سؤالي : هل يحق للمفكر مخالفة القرآن والسنة ؟!
    علماً أنك أنت من ذكر أنه خالف النبي صلى الله عليه وسلم!

    أليس من يقول : كل مفكر من حقه مخالفة السنة غبي ؟!

    لو قلت نعم فأنت تقرّ على نفسك بالغباء
    وإن قلت لا ، فإنك فتحت الباب لكل من خالف الإسلام و لاتستطيع أن تعترض عليه لأنه يفكر وليس فقيه !
    لذا يلزم أن تعتذر لكل إنسان ناقشته هنا في الساخر إلا أن قال لنا أنه فقيه حازل الفقه من أطرافه


    أنا لا تعنيني من تكون في واقعك ، أنا يعنيني حرفك ، وحرفك هو أنت ، فأنت في عالم الكتابة مجموعة حروف
    فحين نجد حروفك يعتريها الخبال فأنت خبل في عالم الكتابة
    أما في عالمك الحقيقي فلا حكم لنا عليك إلا إن كنا نعرفك ، لكن لا يعني هذا أن العالم الافتراضي لا يدل على شخصية اليوزر الحقيقة ، فخطوط اليوزر التي ينطقها كتابة تحمل دلالات وإشارات تنبي عن حقيقة الشخص

    لذا عندما قلت لك أنك معاق ذهنياً لم أتي به من كيسي
    هذه صورتك وأحكم عليها أنت إن استطعت أن تكون شخص يدافع عن مبدأ ودين ، إلا أن تقول : كل مفكر وإن كان مسلم ، فله الحق في مخالفة النبي وسلف الأمة لأنه يفكر
    قل هذه العبارة وأنا مدين لك باعتذار يا صديقي
    هل تستطيع ؟!
    لا تستطيع رغم أنك قلتها ضمنياً خلال تبريرك لمخالفة سلمان العودة لهدي النبي وسلف الأمة بإقرارك أنت !


    أما الأستاذ ساخر أفندي فإنه حسب ما يظهر من حديثه لا يبدي مخالفة تامة لسلمان العودة ، لكن له عليه مأخذ ، ولو تلاحظ أني أخالفه الرأي في كثير ربما ، لكن لما لم أتتطاول عليه برد أو شتم ؟
    السبب أن رده رد إنسان عاقل أولاً ، ثانياً من حقه أن يقتنع برأي سلمان العودة ، ومن حقه أن يقتنع ببعض رأيه ويترك بعضه ، ومن حقه أن يجعل سلمان العودة علم الهدى ، ولو حاورته سأحاور إنسان عاقل وإن اختلفت معه لأنه لا يناقض نفسه في ذات الرد وفي ذات الجملة كما تفعل


    حين تجد إنسان يقول لك : فلان ظالم ، قتل فلان ظلماً وجوراً وتجبراً في الأرض مخالفاً لهدي النبي وسلف الأمة ، لكن يا أخي لا يحق لك أن تقول عنه أنه ظالم فاجر متجبر مخالف لهدي النبي وسلف الأمة ، لأنه حين ظلم وتجبر وخالف هدي النبي فعل كل ذلك بطيبة قلب ! ، هو طيب القلب فلا يحق لك أن تقول عنه ذلك !
    ثم في ذات السياق يأتي صاحب نظرية القلب الطيب ويقول لك : ألم ترى فلان ظلم وتجبر وقتل وخالف هدي النبي لأن ابن أخته ظلم وتجبر وقتل وخالف هدي النبي !

    أليس هذا معتوه ؟!


    لذا عندما قلت لك من أنت وما هي مؤلفاتك لأنك تكثر من الحديث عن نفسك وأنت جاهل فيما تتحدث فيه ، وأخذت علينا قولاً وقلت بمثله !
    وهذا هو الحمق ، فالأحمق لا يدري ما يقول ، فيأتي بما يدلنا على أنه أحمق دون أن يعي حجم حماقته !

    أليس من ينهاك عن قول ويقول بما نهاك عنه أحمق ؟!

    قضيتك لم تعد الفتوى ولا معارضتك فقط ، القضية أني أقول لك : أنت تنكر علينا ما لا تنكره على نفسك في ذات الرد !
    تحرم علينا ما تحله لنفسك !


    ومن هنا جمعت ما سبق واطقلت حكمي بجهلك وحمقك ، والدليل ما تراه لا ما تسمعه ، فهل قلت فيك ما ليس ما فيك !

    أما أن سلمان مفكر لا عالم دين فإن هذا ليس صحيح ! ، والكل يعلم أن سلمان يتحدث بالدين وهم من علماء الدين ، ولو تجاوزنا عن هذا فإنا سألناك فلما لم ترد ورغت عنه كأنك لا تراه !


    أليس سلمان يفتي الناس ؟

    هل يحق للبقال أن يفتي الناس لأنه يبيع المواد الغذائية ؟!

    حسب قولك يحق له لأنه بقال وليس عالم دين !

    ثم لما نعترض على حصة آل الشيخ ونادين البدير عندما يخضن ويعترضن على أحاديث صحيحة ؟!
    بناءاً على قولك يا عبدالله فحصة آل الشيخ ونادين البدير ونوال السعداوي من حقهن أن يعترضن على الأحاديث ويكذبن النبي صلى الله عليه وسلم والسلف وعلماء الحديث لأنهن لسنَ من أهل الحديث ، وعليه لا يحق لكائن من كان أن يتحدث عنهن !

    وبناءاً على قولك فالعلماني من حقه أن يتحدث في الدين ويهدمه رأساً على عقب لأنه ليس عالم دين ؟!

    أما قولك أن الملك عبدالله سياسي فهل من حقي أن أسأله عن الاحتفال بعيد الميلاد ؟

    هذا سؤال غبي أيضا ، فلو نصب الملك عبدالله نفسه مفتياً لسألته ، فهل سلمان العودة لا يفتي ؟!

    أم أنه لا يريد الفتوى لكن الناس تسأله فيفتي ؟!

    ثم أن فصلك للدين عن السياسة وعن أي أمر هو مخالف للدين !، فهل تجهل أن مضلة الدين تشمل سائر أمور الحياة ومنها السياسة ؟!
    ما تقوله عن غباء هو ما يقوله العلمانيين عن معرفة ودهاء !

    أما قولك أنه قالها على أم بي سي التي لي عليها وعلى مشاهديها ، فهذا غباء أيضاً ، فالإنسان مسئول عن قوله حتى إن كان في الحمام ، لأن الذي قال إنسان ، ولم تقوله قناة أم بي سي ولم يقوله الحمام !



    أما صديقك كومار الذي يشرب الدخان ولا يقول بحرمته ، ولم تقس منسوب فقهه لتعلم هل موصل جيد للكهرباء أم لا
    هذا يجب أن تقوله لنفسك ، فأنت تقر بأن فتوى سلمان مخالفة لهدي النبي والسلف ومع ذلك تسوغ لها لأنه مفكر وليس مفتي !

    وسألناك ولم تجب ، هل من حق المفكر مخالفة النبي ؟


    بالمناسبة كومار الذي تتندر عليه ليس غبي ، فهو يشرب الدخان ولا يرى حرمته ، وهذا لا يخرجه من دائرة الفهم لأنه يدخن كونه يظن بالإباحة ، ولو دخن وهو يعلم حرمته لن يخرج أيضاً من دائرة الفهم كونه أرتكب محرماً وهو يعلم حرمته

    أما لو قال لك كومار أنه يدخن لأن الدخان مباح ، وأنك يجب أن لا تدخن لأن الدخان محرم ، حينها يكون كومار قد خرج من دائرة الفهم لأنه متناقض ووسيع وجه ولا يخجل من غباءه

    وهذا سبب سؤلنا لك عن منسوب الفقه ، لكنك لا تفهم ، وفهم السؤال نصف الإجابة ، لذا عذرناك لافتقادك موصلات الفهم
    وهذا عيب خَلقي خلقت به ، فأحتسب الأجر كما سبق وأخبرتك

    أما تعجبك من كون مصطلح عصراني له دلالات كمصطلح رافضي وسني ، فإن الجهل بالمصطلح لا يعني عدم وجوده ، وذكرت لك أنه مصطلح يقول به العلماء ، ولو كنت ممن يطلعون ويقرؤون ثم يتحدثون لعرفت أن هذا التصنيف في بطون كتب العلم ، فلو أخذت الموسوعة الميسرة لاوجدت أن هذا التصنيف يحوي صنفاً له توجهاته وأفكاره وأسماء أهم البارزين فيه ، فلا يعني جهلك بالشيء نفيه !

    ثم أن أي مصطلح لا بد أن يكون له دلالات ، فأنا عندما أقول فلان غبي ، سيعلم من يستمع لقولي أن الغباء يعني عدم القدرة على الإستيعاب والفهم

    لكن لو قال أحد ما ، أنه لا يوجد مصطلح ( غباء – غبي ) وليس له دلالات ، فهذا غبي لا يفهم معنى غبي لأنه غبي


    وهذه وردة لك يا صديقي
    ما سبق ، حوار هادي مع عبدالله سمير الوادي
    فهل تغضبك الحوارات الهادئة يا صديقي !
    عُدّل الرد بواسطة الشيخ مزيون : 01-10-2010 في 03:24 PM

  17. #37
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدُالله عرض المشاركة
    السجن مدرسة تخرّج منها سيدنا يوسف ، وابن تيمية ، حتى قيل أن أكثر وقته قضاه في السجن !
    وتغيّر العودة أكبر من الإحاطة به ببضع تأملات ..
    خذ هذا الرابط وشوف الربع أشباهكم التجني على عباد الله بغير دليل إلا الهوى
    قال تعالى ( أفرأيت من إتخذ إلهه هواه ) .. والله المستعان

    http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=402952

    بحاول قد ما أقدر أبتعد عن الويكي بيديا عشان لا اسوي فيها مثقف
    سؤال أخر يا عبدالله
    هل يوسف عليه السلام عندما خرج من السجن انقلب على نفسه ورأى أن رفضه لرغبة زوجة العزيز خطأ ؟

    هل ابن تيمية عندما خرج من السجن انقلب على أقواله التي دخل السجن بسببها أم ثبت عليها ؟


    أحمد بن حنبل دخل السجن لأنه أنكر القول بخلق القرآن ، وعندما خرج من السجن خرج على قوله وثبت الله بثباته أمة الإسلام حتى اليوم

    القضية ليست دخول السجن والخروج منه ، فإن كان دخل السجن على باطل وانقلب باطله إلى حق ، فمرحا له
    وإن كان دخل السجن على الحق وخرج وهو على الحق فمرحباً بأهل الحق
    وإن كان دخل السجن على حق وخرج منه بالباطل فلا مرحباً ولا أهلا
    وإن كان دخل السجن على باطل وخرج على باطل فلا مرحبا أيضا

    فمالك تروغ يمنة ويسرة

    هل من حق المفكر إن كان مسلماً مخالفة هدي النبي وما عليه سلف الأمة ؟

    أجب يا عبدالله

  18. #38
    لا يا شي مزيون يا صديقي ..

    قلت أنه خالف ، وأنا أخالفه كما أنت تخالفه كما أن من فتح الله على قلبه يخالفه ، فكونه خالف في مسألة ، فهو على خطأ
    وكونه على خطأ لا يعني أنه لم يعد ذي فائدة وانه إنتهت صلاحيته !
    بعدين يا صديقي ما دريت إنك ثرثار ، على قلة فايدة ، يعني تلت وتعجن في نفس النقطة الي ما هي نقطه أصلاً
    حبة خال في المتصفح ..

    ولم أقل بأن له الحق في المخالفة ..ياشيخ مزيون الله يرضى عليك وش تقول انت ؟!
    تكفـى.. ركـز وخل عنك الخفة والمناقز ، ولا تسوي ذك عليّ أنا ..
    بعدين ما شتمتك أنا ، فـليه أنت قليل أدب

    طيب تدري أتحداك تكتب ردين بدون ما تشتم ..

    يطق لك عرق ،
    يعني الله يهديك يا شيخنا المفروض تجيب أحد يقرأ معاك ، ولو كان ما معك إلا ساته إبتدائي فما هو عيب ..
    ما علينا ،

    إذا فهمت هذي أول شي ، أنا متأكد أنك راح تتحسن ويتطور نموك العقلي وتستطيع بعدها أن تفهم ما كنت أقول ،
    ثم إن القول الصحيح أقررت ، وأما أقريت هذه فتراها عند شيخ عشيرتك لا جيتم تفاهمون على من يدفع دية النعجة التي ماتت مدعوسة على الطريق السريع ..

    وستظل صديقي ، ولا مانع أن يكون لي صديق أحمق !

  19. #39
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدُالله عرض المشاركة
    لا يا شي مزيون يا صديقي ..

    قلت أنه خالف ، وأنا أخالفه كما أنت تخالفه كما أن من فتح الله على قلبه يخالفه ، فكونه خالف في مسألة ، فهو على خطأ
    وكونه على خطأ لا يعني أنه لم يعد ذي فائدة وانه إنتهت صلاحيته !
    بعدين يا صديقي ما دريت إنك ثرثار ، على قلة فايدة ، يعني تلت وتعجن في نفس النقطة الي ما هي نقطه أصلاً
    حبة خال في المتصفح ..

    ولم أقل بأن له الحق في المخالفة ..ياشيخ مزيون الله يرضى عليك وش تقول انت ؟!
    تكفـى.. ركـز وخل عنك الخفة والمناقز ، ولا تسوي ذك عليّ أنا ..
    بعدين ما شتمتك أنا ، فـليه أنت قليل أدب

    طيب تدري أتحداك تكتب ردين بدون ما تشتم ..

    يطق لك عرق ،
    يعني الله يهديك يا شيخنا المفروض تجيب أحد يقرأ معاك ، ولو كان ما معك إلا ساته إبتدائي فما هو عيب ..
    ما علينا ،

    إذا فهمت هذي أول شي ، أنا متأكد أنك راح تتحسن ويتطور نموك العقلي وتستطيع بعدها أن تفهم ما كنت أقول ،
    ثم إن القول الصحيح أقررت ، وأما أقريت هذه فتراها عند شيخ عشيرتك لا جيتم تفاهمون على من يدفع دية النعجة التي ماتت مدعوسة على الطريق السريع ..

    وستظل صديقي ، ولا مانع أن يكون لي صديق أحمق !
    من عيـوني يا صديقي

    بما أنه مخالف لهدي النبي
    ألا يحق لنا أن ننكر عليه ؟
    إن قلت : نعم
    فما وجه اعتراضك علينا ؟
    وإن كان تغيره أتى بمخالفته لهدي النبي
    فلما تقول أنه تغير للأفضل ؟
    هل مخالفة هدي النبي تغير للأفضل ؟!

  20. #40
    سندخل لوجه الإعتراض مباشرة ، وأرجوك أن لا تأتيني وتقول لماذا تعترض هذا تناقض إلخ .. طيب ؟
    أنا أعترض على إخراجكم سلمان العودة من العمل الإسلامي ، ووصمة بأنه مطية لليبرالية والعلمانيه
    وأنه طالب دنيا ، وطلبي منذ البداية ليس على أمور فقهية لا أنا ولا أنتم نأخذ منها شيئاً ، ولو أخطأ !
    إن قلتم بأنه رجل يبدو من خلال فتاواه أنه يميل لليبرالية ، وأنه ما هو زي زمـان كان متشدد لا يخشى في الله لومة لائم إلخ ..
    قلنا لكل مقام مقال ، وكونه أخطأ في بعض فهو في أسوأ الأحوال لا يخرج من كونه رجل من المسلمين يسعه مايسعهم ..
    وإن قلتم هو رجل دين وكلامه يُحمل على أنه فتاوى ، وقد يتأثر بها الناس ،
    قلناهذا ليس خطأه وحده بل حتى سائليه ومستفتيه يتحملون ذات الخطأ ، لأنهم من غير المعقول أن لا يعرفوا _ اليوم _ أن هناك أهل للفتيا أكثر من سلمان بل ومن خصائص المتقين أنهم يبحثون عن الأتقى ليستفتوه لا عن الأشهر ..

    تغيّره للأفضل ليس على مستوى الإيمان الذي تقول أنت بأنه قل منسوبه في قلب سلمان
    وإنما على قدرته على الإنتشار بعد أن كان يمثل فقهاً بدوياً منزوياً في نجد لا يقبل به أهل الحجاز فضلاً عن أهل الشام والمغرب !
    ومنظوري من الأساس هو على كون الرجل وللمرة الأخيرة أقولها ( مفكر ) وليس ( مفتي أو فقيه ) !
    أقيم الرجل من خلال إنتشاره كمفكر ، وليس كفقيه ، لا هو قالها ولا غيره وصفه بهذا ، إلا أنت وشذى !

 

 
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •