Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 102
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    اذاً تكوين شخصيتك كان على يديها ..
    ولم تساهم به أشياء أخرى .!!
    .
    من يكتب لها , محبّاً هكذا , ومعتذراً هكذا ومؤنباً نفسه على تقصيرٍ علّله بأسباب واهية
    لا بدّ أنّه بارّ لأنّه ...ابنها
    .
    جميل يا قسّ ..
    خرج من قلبك .. ليستوطن قلوب قارئيه ..
    (وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفْ).

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    درب التبانة
    الردود
    348
    أغبياءٌ أولئك الذين رتبوا الأشياءَ من حولنا
    كيف لم يجعلوها ساعة خامسة وعشرين تأوي إليها الأرضُ من عناءِ دورانها حول محورها ؟!
    كيفَ لم يجعلوها يوما ثامناً تتعلمُ فيه بقية أيام الاسبوعِ البلهاءَ الانضباطَ على يديها
    وما حاجة الناسِ للأهلّةِ لإثباتِ وفاةِ شهرٍ وميلاد آخر ، يكفي أن تخرجَ إلى الشرفةِ قليلاً ليبدأ ميلادُ اللحظات ؟!
    كيفَ لم يجعلوها فصلاً خامساً تستريحُ فيه بقية الفصولِ من ركضها حافية طوال السنة ؟!
    رجاء :
    يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج من الاية 189 البقرة
    فليسعد النطق ان لم تسعد الحال

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الردود
    11

    تبت يداك

    أكاد أقسم أن هذا النص غفر لك ما تقدم من عقوق.
    قل لي يا أبا فاطمة ما كان تعليق فاطمة على ما ورد منك أعلاه؟

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    في الطريق
    الردود
    69
    رائع..
    أضحكتني حينا ..
    وأدمعتني حينا آخر.
    ولي عتب سبقتني به "جنان تلمسان".

    ودائما ما أقول اني استحق كل ما فعلته أمي من اجلي فقط لأنني جزء منها ليس إلا .

    ثم إنها لرائعة تلك التي في الأسفل

    "تصطحبها إلى الطبيبِ وأنت تنظرُ في ساعتك كي لا تتأخرَ عن دوام وظيفتكَ
    وكانتْ إذا اصطحبتكَ لا تحملُ ساعتها
    ما حاجة الأمهاتِ إلى ساعاتٍ ما دامت قلوب أبنائهن تنبضُ وأجفانهم ترفُّ
    وحينَ تنادي عليكَ تتحشرجُ بألفِ " أفٍ " يجبركَ الحياءُ على وأدها في صدرك
    بقيَ لديكَ شيءٌ من رمالِ الخجل تهيله على سوء أدبكَ !
    وكُنتَ حينَ تنادي عليها ليلاً لترضعَ ، كانتْ توقظُ نومها وتشده من أذنه حنواً عليكَ"

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة العابد RH عرض المشاركة
    شكراً يا قس بعدد الحروف المنثورة هنا
    شكراً يليق بكـ يا صاحبي
    اهلا بك يا فواز

    الشكر موصول لك يا صديقي
    بورك

    وجمعتك مباركة

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة كاميليا بهاء الدين عرض المشاركة
    مرحباً قس ..

    لونٌ جديد لقلمكَ ..
    ولا يقل بهاءً عن سابقيه من ألوان..

    سأعاود القراءة أخرى
    لأن ما هُنا مُدهش.

    ربي يحفظك
    اهلا بك كاميليا

    لون جديد بلا شك
    لا يشبه ما سبقه من الوان
    ولن يشبه ما سيلحقه من الوان
    انه اللون الاخضر في عينيها

    تشرفنا عودتك
    كما شرفنا مرورك

    حياك الله
    وبالسلامة يا رب

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الردود
    386
    تصطحبها إلى الطبيبِ وأنت تنظرُ في ساعتك كي لا تتأخرَ عن دوام وظيفتكَ
    وكانتْ إذا اصطحبتكَ لا تحملُ ساعتها
    ما حاجة الأمهاتِ إلى ساعاتٍ ما دامت قلوب أبنائهن تنبضُ وأجفانهم ترفُّ
    وحينَ تنادي عليكَ تتحشرجُ بألفِ " أفٍ " يجبركَ الحياءُ على وأدها في صدرك
    بقيَ لديكَ شيءٌ من رمالِ الخجل تهيله على سوء أدبكَ !
    وكُنتَ حينَ تنادي عليها ليلاً لترضعَ ، كانتْ توقظُ نومها وتشده من أذنه حنواً عليكَ


    الله يسامحنا , الله يسامحنا على التقصير .
    ويرزقنا بر أبنائنا.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الردود
    56
    في كل مقال أكتشف فيك شيء جميل أيها الإنسان الرائع
    سبحان من سخر لك هذا
    والله إني أصبحت أخشى عليك من فرط الإبداع
    يبدوا أنك ستكون القضية الأولى عمّا قريب
    كان الله في عونك يا أستاذي
    وشكرا ً لك وللعظيمة فاطمة
    تحيتي وتقديري

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,208
    لم أعش ما عشتَه .. ولم أضم الحضن الذي حضنته ولم أرضع الحليب الذي رضعته
    لا أستطيع أن أشعر بالكثير من الاشياء التي جعلتك تكتب بهذه الحرقة والانكسار والمرارة

    أغبطك على شعورك بالذنب اتجاه أمك .. أغبطها على سعادتها في حضرة نصك
    وإنك أقسم بالله يا أدهم .. لأبكيتني .. فشكرا لك

    يذكرني حنينك لأمك كلما عنها كتبت بأنه دائما
    في داخلي طفل يبكي ..

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    فوق اجفان الغيم ..غزة
    الردود
    68
    كالعادة ياقس الإبدآآآع يرافقك أينما ذهبت...
    حفظ الله لنا من نحب ...من ام وجدة واخت

    تحية

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    1,046
    يلعن ابو الشعر يا قس
    ما هنا أجمل من ألف قصيدة
    حفظها الله لك
    ثـوري بـلاد الله.. لا تخشيهمُ
    فالجاثمون على عروشك أخيلة


    هذا صـباح قـد أتـاك مراودا

    قـولي فديتكِ يا حبيبة: هيت له

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    الأردن
    الردود
    15
    فاطمة التي ذكرت وقصصت لنا هي واحده من مجموعة فاطمات
    تنتشر على وجه الأرض تخالفهن باللون الأخضر والشكل ولكنها
    تشابههن بالقلب والروح ..

    في حضرة قس بن ساعده
    ترتجف الاقلام وتصمت الحروف على فوهة القلم

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    أَمَامَ حَائِطِ ال طَزْطَزَة..!!
    الردود
    49
    (
    .
    أخي قِسّ
    .
    أتَمَنَّى أنّ الجدّة شرقَت بحليبٍ مُجَفَّفْ؛ليسَ الحَلِيبُ الذي خَلَقَهُ اللهُ وأَخرجَهُ من بينِ دَمٍ وَفَرثْ..!
    لأنّهُ يُقَال؛والعِلمُ عِندَ الله:أَنّ ما خَرَجَ مُعجزَةً بَينَ الشّوائِبْ,لا يَشرقُ بِهِ أحَدْ؛وأَنَّهُ لمْ يُسمَع مِن قَبلُ أنّ أحَدَهُم شَرقَ بِهِ وَمَاتْ.
    (استطرَادٌ شَاطِح)
    .
    تَكُونُ أعظَمُ ممَّا أتَوقَّع يا أخِيْ
    .
    )

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    ما أن تخبرني منّ أنا..أخبرني أين أنا..؟
    الردود
    133
    أبتسمت لذكرى مآضي أتمنى عودتهـ
    حزنت لحال أعيشهـ
    كرهت نفسي لما فعلتهـ
    فهيا لا تستحق أبن مثلي..لا تستحق حقاً

    رغم بعض الكلمات التي لم يدركها فهمي النحوي
    إلا أنهـ مؤثر يا صاحبي مؤثر جداً

    شكراُ بقدر أبتسامتي و حزني و كرهي لنفسي

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    دنيا دنيئة
    الردود
    193
    البِرّ أكبرُ من تقبيلِ يدها كل صباحٍ
    والجنّة أدنى قليلاً ... عندَ قدمِها تماماً !

    ولكنّك أيها العاقُّ لا تنزل


    صدقت و رب الكعبة
    رائع ما قرأت هنا
    مس شيئا ما بداخلي
    شئيا مدفون هناك في الاعماق
    دمت و دام حرفك

    نسيتُ الموتَ فيمَا قدْ نسِيتُ .... كأنّي لا أرَى أحَداً يَمُوتُ

    أليسَ الموْتُ غاية َ كلّ حيٍّ،......فَمَا لي لاَ أُبادِرُ مَا يفوتُ

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    أرض تنام فيها الشمس
    الردود
    241
    نقطة .
    وأول السطرِ خيبة !
    البِرّ أكبرُ من تقبيلِ يدها كل صباحٍ
    والجنّة أدنى قليلاً ... عندَ قدمِها تماماً !
    ولكنّك أيها العاقُّ لا تنزل
    نزول يصعد بك إلى القمة
    أي فزياء هذا يحكم هذه الطبيعة
    لن أقول أبدعت يا قس .. فالإبداع طبعك ... واصل نزولك
    أعود ..
    أعود لطاولتي

    لاشيء معي إلا كلمات

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    في كومة من الغباء
    الردود
    151
    [COLOR="Blue"]فانفجرتَ باكياً وهرعتَ إليها كعادتكَ حين تصبحُ الأرضُ أضيقَ من حذائكَ [/COLOR
    شكراً يليق بك يا صاح ]

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    السـاخر
    الردود
    255
    نعي أحياناً معنى العمق من الأشياء .. فقط أحياناً ياقس

    مُذْ شهرتقريباً فَقَدها أحدهم .. فَقَدَ أغلى شيء في حياته كماأحب أن يصنفها !

    كان الحـزن والفقد والـيتم والندم مكثفاً جداً في حديثه ..

    ،،

    البر : سمو ورفـعة ..
    يكفي أنهما بابان إلي الجنـة ياقس ,,





    نحتاج لمثل هذا لنفيق ..



    لك الأجر

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    محل بيع وتصليح سياكل
    الردود
    171

    الأم كالوطن مهما ضحيّت فهي تستحق المزيد .
    ورضى الله من رضى الوالدين ...

    قس بن ساعدة

    شكرًا لشخصك الكريم .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الردود
    9

    Lightbulb

    عَلى امتدادِ طوابِقِ من أحضرتنا في حضرتِها
    شُكرًا تليقُ بِ بهاءك
    ليْتَ من يحسبْ (فاطمة) نفيسَة فقط
    لَا يتركها نائيَة وحِيدة!

 

 
الصفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •