Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 40

الموضوع: الحريّة تغرق!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,943

    الحريّة تغرق!

    ..

    إلى أرض غزة تنوي المسير..؟
    تشق عباب البحار
    تحررها من حصار الحصار ..!؟!
    ..
    ...فسر يا أخي ..
    ودعنا لأوجاعنا
    نحرر : حكم الأغاني ..
    وفتوى .. " رضاع الكبير .! "







    ... تعالوا ..
    فما عاد الكلام يجدي شيئا .. فقد ورثنا منه ما يكفي لإغراق بحار العالم ..
    تعالوا : حدّوا شفاركم وأحسنوا القتلة ..!

    .. يحدثوننا عن القرية الصغيرة .. وعن العولمة والكون الواحد .. وأحدثهم عن غزة ..!
    يحدثوننا عن العدل والحرية .. وهي الآن تغرق كفتاة صغيرة في البحر الأبيض..!

    يحدثوننا عن ( انصر أخاك ظالما أو مظلوماً ) فنصرناه ظالما .. وبقي المظلوم ينتظر ما بعد "أو" .. لأن "أو" في قاموسنا تعني حذف ما بعدها ..!

    ويل للعرب من شر قد اقترب ..! !
    وهل بقي شر أقرب من هذا .. فليحل بهم الشر .. وليغرقوا في البحر كما غرق أسطول الحرية ..!

    تعالوا لنبصق كلنا ( بفم رجل واحد ) على هذه الأرض لتغرق ..! ألسنا مليارا أو يزيدون ..!
    تعالوا لنبصق كلنا ( بفم رجل واحد ) على العار العربي كله منذ وأد البنات وحتى وأد العزة والكرامة ..!

    تعالوا كلكم على ( فم رجل واحد ) لتبصقوا على كل من يجلس تحت قبة الجامعة العربية .. لتغرق هي الأخرى كما يغرق جرذ قذر في بالوعة صرف غير صحي ..!

    امتشقوا بصاقكم الآن ..!
    لأنه في زمن القهر لا نملك إلا الكلام والبصاق ..! والبصاق خير لهم لو كانوا يعلمون ..!


    صيحوا يا أعراب القرن الجديد ...!
    واستغيثوا بالكردي الراحل ( قم يا صلاح الدين قم ..! ) ..! ( قم يا صلا الدين قم ..! )
    صيحوا يا أعراب القرن الجديد .. :
    ونادُوا التركي " الطوراني " الجديد " ( أغثنا يا أردوغان ..) واسحق أنف إسرائيل ..!

    لن ألعن إسرائيل إطلاقا ... لن ألعن الشرفاء الذين يتحدثون معنا بمنطق القوة التي تليق بهم ..!
    ألم يقل أحد أعرابنا الأشاوس ..:
    ( لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى * حتى يراق على جوانبه الدم )..!
    وإسرائيل تعاملنا بقاموس جدنا الأول .. وتسكب المزيد من دمائنا .. وكرامتنا المفقودة قربانا لآلهة الشرف ...!!
    وتكتب بدمائنا نصوص التلمود .. وتبني بهياكل أطفالنا ونسائنا ورجالنا هيكل سليمان ..!
    ..
    ونقول لا تهدموا المسجد الأقصى ..!!
    لقد هدموا ما هو أكبر من بناء تاريخي مقدس .. هدموا فينا كل معانينا .. وسلبونا مقومات حياتنا وأحالونا دمى بلهاء !! .. ولم نبال بذلك .. لأننا نكذب بكل صفاقة ونحن نحافظ على بناء من الطين والحجار .. ثم لا يهمنا بناء الروح والعزة والكرامة .. وكلها مفردات صارت في عرف الأعراب كلماتٍ محنطة .. جِراراً في متحف تاريخي يشبه جمود الدماء في عروقنا ..!!

    اللعنة لهذه الحرية التي يعشقها العالم كله إلا نحن ..!
    السخط على هذا العالم الذي يريد أن يعيش ونريد نحن أن نموت ..!
    الويل لهذا العالم الذي يتسابق في مفردات القوة والمعرفة والبناء تسابقا محموما .. ونحن نتسابق في سحق الأفكار الخلاقة التي نتناقش فيها
    ماذا لو قادت المرأة السيارة ..؟ ماحكم الأنغام الموسيقية ..؟ ما حكم الشرع المطهر في رضاع الكبير ..؟

    ويل لهذا العالم الذي يتفجر من حولنا من أجل روحه وحياته وحريته وعدله .. ونحن نجرم كل هذه العبارات ونعدها تآمرا ضد الوطن .. ضد الحياة .. ضد الإنسانية ..!


    موتي يا غزة .. ولكن لا تبعثي مرة أخرى ..!
    أوكلما تنفسنا الصعداء .. وقلنا انتهت ..! عدت إلينا من جديد والعود غير أحمد ..!
    لماذا تعكرين علينا حياتنا التي نريد ..!
    لماذا تعكرين على حكامنا الليالي الملونة ..! ؟
    لماذا تعكرين على شعوبنا العظيمة سهراتها الجميلة على شواطئ البحار .. ومدرجات الرياضة .. ومراقص ( الهشك بشك ) .. !!؟
    ألا يكفي الدموع التي منحناك إياها في كل منحنى مررت به ..!
    ألم ندفنك مؤودة عربية جديدة في العام المنصرم ..؟
    كيف نفضت عنك غبار عارنا الذي دفناك به وفيه ..؟
    كيف انتفضت وخرجت كمارد يعكر صفو حياتنا ..؟

    موتي ياغزة ..
    موتي يا حلوتنا الصغيرة ..! فما عاد شعراء الغزل يتغنون بالجمال ..!
    موتي يا أيتها الحية البيضاء .. فما عاد فرساننا يعشقون الحياة ..!

    موتي لتكوني أقرب لقلوبنا ..: لحبنا ../ لشعرائنا ..!!

    موتي ..
    فالموت فالموت أرحم ..!
    واللهِ ..
    أرحم ..!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,943
    هذه الصفحات مخصصة لجلد الذات فقط ..!

    للمزيد من البكاء والعويل .. لتفريغ كل ما في جعبتكم من السباب والشتائم لكل شيء ..!
    هذه الصفحة جدار عازل بين الموت والموت ..!
    اكتبوا عليه ما يشبه موتكم هذا اليوم ..!

    هيا موتوا هنا ..!
    وليرحم الله عبدا مات اليوم في سبيل الموت ..!
    كونوا شهداء الموت ..!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    والله يا ابو سفيان مش عارف الواحد شو بدو يحكي..
    ولا من وين يبدا الحكي .. ولا عن شو يحكي..
    عن غزة أم عن الأقصى عن أردوغان ، عن 19 شهيد..
    عن حكامنا عن شعوبنا عن تخلفنا..
    عن شو ولا شو يا أبو سفيان بدنا نحكي!!
    والكلام لا هوي بيطلع ولا هوي بينزل .. لا يصنع الا الدمامل في سقف الحلق..

    ربك يفرجها..وبس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حالياً وراء الشمس
    الردود
    1,661
    شوف توزيع الأخبار حسب الأهمية على موقع العربية
    لا و ملعوبة صح بعد...
    قلتلي جلد الذات
    خليها على ربك يا رجل
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    في البيت ..
    الردود
    662
    الأحرار يسبحون في البحر الأبيض ..
    الذي أصبح أحمرا بدمائهم الطاهرة ..!!

    تحية لهم ..
    ليس البطل بأشجع من الفرد العادي، هو فقط أشجع منه لفترة خمس دقائق..!!


    n1n19@hotmail.com

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    1,978
    تعالوا لنبصق كلنا ( بفم رجل واحد ) على هذه الأرض لتغرق ..! ألسنا مليارا أو يزيدون ..!
    تعالوا لنبصق كلنا ( بفم رجل واحد ) على العار العربي كله منذ وأد البنات وحتى وأد العزة والكرامة ..!

    تعالوا كلكم على ( فم رجل واحد ) لتبصقوا على كل من يجلس تحت قبة الجامعة العربية .. لتغرق هي الأخرى كما يغرق جرذ قذر في بالوعة صرف غير صحي ..!

    هل نملك - برأيك- غير هذا؟
    لكن - برأيي- علينا البصق على أنفسنا أولا من مبدأ "من ساواك بنفسه!
    ثمّ علينا العودة و النوم و كأنّ شيئا لم يكن !

    "الكرديّ" يا سيّدي : مسلم . ما عذّبت نفوسهم جنسيّة و لا حدّهم انتماء..


    http://www.youtube.com/watch?v=r2V_QXKX9vk

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    ...


    .
    هذه المرّة، سنكتفي بالتدقيق في وجوه المعزّين، وتتبّع الفوارق بين ملامحهم. وعلينا كجنازات قتلت ثلاثين مرّة، أن نلزم الهدوء، كما ينبغي لذليل في الحياة. ذليل في الموت.

    هذه المرّة أيضاً، لن نكترث لشعراء الرثاء. ولن نسمح لهم بمطاردة جثاميننا. يجب أن يعرفوا قدرهم، وينتظروا كما فعلنا، موتهم اللائق بهم.

    تشتعل الشاشة أمامي، احمراراً على احمرار. لا تدري ما الأحمر ولا العاجل. الأحمر: دماء الرجالِ. وقود السفن. أطواق النجاة. لون الخبر العاجل. شفق الشمس الملتهبة. سجائر حمّال تركيّ. ما الأحمرُ الآنَ، إن لم يكن شفتا مذيعة العربيّة/العبريّة تحدّث العالم أنّ أسهمنا سقطت، وأن "المملكة" في انخفاض.

    العاجل الآنَ: أن لا عاجل. والموت أضحى بسيطاً، وسلساً، وممنوحاً، ومكروراً، وتافهاً، وعاديّاً، ويوميّاً، وشيئاً لا يستدعي خروج جلالته من حوض السباحةِ، إلى منصّة الخطابة، ليعلن للعالم أنّ البكم عادة تطبعيّة/تطبيعيّة لا خلقيّة.

    الحريّة لا تغرق. ولا تقتل. هي شيء غير قابل للتصفية. ولا للمساومة أيضاً. هي لعنة أمٍ، تحدّق في الجنديّ بثأر لبؤة. ودمعة طفلٍ يجترّ المرارة من أعمق أعماقه. وانتشاء أبٍ ينكت تراب كفّيه فراغاً من دفن جثمان ابنه الثالث. ونباح كلبٍ من خلف سياج مستوطنة، يقول للغريب: لستَ سيّد هذا المكان.

    وكلما ضجرنا من حصار البرّ. سرنا إلى موت البحر. وكلما قال الأستاذ: البحر الأبيض المتوسّط. قال الجنديّ: البحر الأحمر المضرّج. وكلما أذّن المؤذّن بالعربيّة، كان المصلّي يدعو بالتركيّة. وكلما قلنا هذه آخر مرّة نموت، قال ناظر الزريبة الكبرى: سنؤجّل دفنكم حتى موتٍ قادم. هذه المرّة، لن يحتاج للدفن، ستكفيه الأسماك مواراة بعض الضحايا.

    سنسير إلى غزّة يا صديقي. إذا صارت لنا أقدام. تركض وتركل وتقدم وتهرب. أما حين نسير على رؤوسنا، فلن نصل. إذ أنّ الطرق البريّة، تتكفّل بها جيوش بلد عربيّ. والطرق البحريّة، لا تسمح للغرباء أن يدخلوا غزّة أحياء، ونحن والله، يجب أن أكون معك صريحاً، نحبّ أن نشارك في كأس العالم، ولو عن طريق "ماكدونالد"، بعدما أثبتنا أنّه الطريق الوحيدة لوصولنا إلى هناك.

    تخيّل لو أنّنا ذهبنا لننصر غزّة. ومتنا الآن. تخيّل معي. أشلاء وجهكِ على شاشة الجزيرة. وأمّك خلف الشاشة، تقول هذا لا يشبه ابني كثيراً. وأطفال حيّكَ، سيقلبون قناة الرسومِ ليروا جثّتك. ثم ماذا. لقد متّ. وغزّة لا زال الحصار يحاصر الحصار فيها، من يحصار من. لذا، ترشّد. لا تفكّر بفعل هذا. ولا تمدح فعل الذين صنعوا. وكن سويّاً. أحين يكون خيراً أن نذهب إلى غزة، ألن يفعل الملك هذا بنفسه. أو لو كان حتى شراً. ألن يكفينا هوَ أن يفتدينا من هول هذا العذاب.

    ويا أخي. ما دام الشيخ، الذي لا يستحقّ هذه الياء، بين الشين والخاء، لا يدري عن غزّة إلا ما تقوله له عذراء النشرة الأخيرة. فلا تعوّل عليه إذاًَ. ولا على غيره. اشحذ سكينكَ، واذبحكَ. الجيّد اليومَ: أن لا يذبحكَ غيركَ. بيدكَ لا بيد عمرو، ولا حسني، ولا عبدالله.

    يا أخي. والله لا أدري ما أكتب. ولا لماذا أكتب. هذه الظهيرة. شعرت بكوني مفردة، لا أجد لها تعبيراً في قاموس الضحالة التي أحمل. حثالة. تفاهة. حشرة. حشرة مقلوبة. عوراء. بقدم واحدة. وجناح مكسور. وصدقاً، هذا الشعور لا يصاحبني كثيراً. تبلّد إحساسي. لكنّه اليوم، كان غريباً. في طعم ملوحة بحر. ومرارة دم ظلم. وجنون حقد إرث.

    مهانون مذلّون يا ديستوفيسكي. وعميان يا سارماغوا. وغرباء يا ألبير. وتحت ظلال الحكومة يا سيد. وأشياء تتداعى الآن، وكتب لم تعد أكثر من أوراق تشعل الحريق الذي بدأ منذ الرحمِ العربيّ الأولى ولم ينته حتى الساعة.

    اكتب يا أخي. اكتب. لا تكن كالغريب في عزائي. اقترب. ضع يدك على تابوتي. هكذا، كما يفعل الأصدقاء. وحدّق بعينيّ. هل ترى جفّ البحر منهما. اقترب. لا عليك. إن يعجبكَ هذا التابوتَ، سجّل ماركته في دفتر ملاحظاتك. ولا تؤجل قتل اليوم إلى الغد. اتل صلواتك عليّ. وقل لأمّي: لقد كان ولد صالحاً. كما ينبغي لصديق.

    اكتب يا أخي. هل تملك سوى الكتابة. في عالم يجرّدك ممّا تملك، وما لا تملك. يسلخكَ من اختيارِ أن تكونَ طيباً وشهماً ونبيلاً وكريماً ورجلاً، وبقية الصفات الموجودة في كتاب التاريخ العربيّ القديم. يعرّيك حتى من أحقيّة، أن تساعد أعوراً أعرجاً أقطعاً أكتعاً مريضاً مسنّاً مقعداً. يجب أن تقتلَ، لأنّ سيّد العالمِ أيها الحقير، بعد لم يأذن لكَ

    أجرجر خطواتي في الشوارع الموحلة. أنتظر متى يصل موتي. تعالوا. اعووا. إن لم تكن ذئباً. اعوِ على الأقلّ يا أخي ... الخ

  8. #8

    قدرٌ ياغزةَ لا يُهزمْ
    قدرٌ ألا تصل ( اللقمةُ ) إلا في أعراسِ الدمْ !
    حين يكونُ الجوعُ لظًى ..
    لا بد تصيرُ المُديةُ فمْ


    جرحٌ في كبدِ الموجِ هناكَ ..
    وفي كبدِ الرملةِ جرحُ
    رئةٌ تخنقها ( سيناءُ )
    ويحمرٌّ ليغسلها ( الملحُ )

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    1,978
    لن ألعن إسرائيل إطلاقا ... لن ألعن الشرفاء الذين يتحدثون معنا بمنطق القوة التي تليق بهم ..!
    يقول زرداشت في مفكرته:
    على أهل السيادة في الإنسانيّة المتفوّقة أن يمهّدوا سُبل السعادة لمن هم دونهم بتضحية ملذّاتهم وراحتهم. وعليهم أيضاً أن ينقذوا من لا يصلحون للحياة، بالقضاء عليهم دون إمهال.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    حيث تشتعل الشموع كلّ مساء
    الردود
    171
    وصلتم وإن لم تصلوا....
    نعم أيها الأحرار لقد وصلتم إلى غزة وصفق لكم كل الأحرار في العالم لأنك كنتم شامة حرة على جبين حر وصلتم بدمائكم الزكية التي خالطت أمواج بحر غزة وصلتم بحريتكم التي سلبت منكم من قبل ذاك المحتل الغاشم غزة اليوم تودعكم فأنتم أبناؤها وأنتم شهداؤها وأنتم جرحاها وأنتم أسراها خرجت أرواحكم لتتعانق مع أرواح شهداء الحصار شهداء غزة جريمة فظيعة في عرض البحر لم يتصورها عقل ولا يتحملها ضمير حي مسلم جريمة لا توصف لأنها سفكت بأيد لا تستطيع نفسها أن تصف حد جريمتها غزة لن تأكل طعاما قد تضرج بدماء شهداء الحرية ولن تعالج أبناءها بدواء اختلط بذاك الدم الزكي لا نأكل لحمنا ولا نشرب دمنا
    العيون صامتة عن البكاء والقلب يرتجف لا أدري هل هو خوفا أم حزنا أم ماذا؟
    غزة أنتم وأنتم غزة وانتم الأحرار انتم الشرفاء
    كفى أيها العالم الغبي كفى صمتا وكفي غباءا أربع سنوات وغزة تحت الحصار وتحت الظلام ولا أحد يغار عليها
    حتى غار هؤلاء الشرفاء فأتوا تاركين أهلهم ووظائفهم وبيوتهم أتوا ووضعوا أرواحهم على أكفهم لترتقي إلى بارئها فهو وحده الذي يرحم والذي يحاسب وسيحاسبكم جميعا على تقصيركم ماذا تعني كلمة أشجب ماذا تعني كلمة أستنكر ماذا تعني كلمة صدمت,واستدعيت
    يوجد كلمة أخرى يوجد انتقمت للدماء أخذت حقهم بيدي قبل أن تجف دماؤهم
    لله ذرك يا غزة كم أنت عظيمة
    لله ذركم يا أبطال أسطول الحرية ما أنبلكم وما أنبل ضمائركم
    وصلتم وإن لم تصلوا فلتنام أرواحكم هانئة مطمئنة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    سيدة السحاب فـ أم الرخا والشدة
    الردود
    1,786

    800 حمامة تذبح وتجرح وتؤسر وتذل على عتبة سجن غزة .. تموتُ الرسالة .. يموتُ الحمام
    ولاشيء يبقى غير صياد بشع وشرعية دولية جائرة وضمائر عرجاء وحكومات عربية سائرة بشعوبها
    إلى المقابر .. يموتُ الإنسان لأن لا مكان للقاء إنسان مثلك أيها الإنسان ..
    عندما تذهب لمجابهة وحش عليك أن تكون أكثر وحشية منه ..
    وإلا توقفوا عن هدر دماء الحمام والمتاجرة ببياضه من أجل لاشيء ..!


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    36
    تحذير صحي
    الصمت : سبب رئيسي للسرطان وأمراض القلب والرئة والشرايين


    لم نسمع بمثل هذا التحذير يوماً ، بالرغم من أنه أشد ضرراً ، من النكوتين ، والهروين !
    السؤال هنا .. من يبتر "سرطان الكبت " فينا ؟
    عيادة الموضوعات ، لم تعد مجدية ، بناءً على ماسبق
    صراخٌ " مسالم " في قربة مشقوقة !!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في مملكتي الديكتاتورية
    الردود
    1,595

    Exclamation لكنّه لم يهدأ .!!

    .
    منذ البدء.
    معزوفة ملؤها الحزن، رائحة الفراق ينبعث من خلالها. ودموع تُكمل المشهد التراجيدي، وكأنهم يشعرون بأنهم لن يعودوا مرّة أخرى.! كأنهم يعلمون بأن أجسادهم لن تتلاصق بحضن العودة بعد آخر مرّة.!
    مشهد كئيب، لا يدعو للقلق، بل كان الحزن قد رسمهم بلوحةٍ غامضة؛ مُثيرة، مليئة بأحداثٍ لا تسرّ.
    .
    - هَدْيّ يا بحر هَدْيّ، طولّنا بغيبتنا
    ودي سلامي ودي، للأرض اللي ربتنا
    مُجرد تسلية لينفد الوقت المتبقي للوصول إلى غزة، للقاءٍ مع أناسٍ ما وراء الجدران، وما بعد البحر.! أُناسٌ يختلفون عن بقيّة البشر ربمّا.! سوف يشاهدونهم بعينهم، يسمعونهم، يتبادلون الحديث المُحاصر.
    لكن البحر لم يهدأ.!!
    أخبرهم بأن ثمة سوء سوف يحصل فارجعوا.! لكن هيهات أن يُقنع العناد بعنادٍ آخر.!
    حتى اختلط الدمَ بماء البحر. اندماجٌ بين القوة والقوة، بين الحرية والحرية، الصبر والصبر.

    - غرباء، غرباء، غرباءُ ولغير الله لا نحني الجباه
    غربـاء وارتضيناها شعاراً في الحياة
    هم لا يبالوا بالطغاة إن سألت عنهم، هم ليسوا بحربٍ كما يعتقد البعض. هم فارقوا أحبابهم للقاء أحباب لهم في الإنسانية المجهولة عند كثير من البشر.
    هم غرباء، فأصبحوا غرباء.!
    لأنهم يحاولون فقط إيضاح معنى الإنسانية المفقود.

    - خيبر خيبر يا يهود، جيش محمد سوف يعود.
    تلك هي التي قسمت كلمة الحريّة. لتجعل من دمائهم لوناً يسكوا زرقة البحر. لتحرر دمائهم من جسدهم النابض، رغم قلّتهم، فتقتلهم.
    استفزاز إسرائيل فوق كل الحرمات.
    رغم أنهم مُحقين في قولهم، إلا أنهم لم يقصدوا الحرب.! هو مجرد تطبيق لما تعلموه وعلموه عن فلسطين.علمهم فقير، لكنّه مثمر.
    .

    مثمرٌ تعليمهم، لأن التمسك بأساسيات الحق. يكفي لأن تفعل المستحيل. لا أن تعرف الحقّ كله ثم تفكر كيف يُستخدم.!



    رحمكم الله جميعاً، هذا ما نستطيع قوله، ككل مرّة.!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    باب عبدالمجيد
    الردود
    197

    حسنا، لنشجب، لنستنكر، لندين، نحن أبناء حكوماتنا، أما الموت، فقد توفينا منذ أزمان، فقط نجدد عقود الذل المبرمة معه من قبل نولد، أما غزة ـ نغزة القلب ـ فأحذركم من امتهانها، بتكرار ذكرها بسأم، باجترار الكلام لأجلها، ماذا يفكر غزيّ أبي حين يمر على غثائنا هذا؟، نحن المنهمكون بتفاهاتنا، نأتي اللحظة مبعوثون من موتنا، ونتثاءب الكلام المكرور:

    حسنا غزة، كان الصباح حزينا اليوم، قبل لقمة الإفطار؛ كان خبر فطورك على الخيبة، وأن تلك الكراسي وأطنان الغذاء والمنازل الجاهزة لم تصل بعد، ودماء سفكت قبل أن تمور برؤيتك، ولم يفعل أحد شيئا، فقط شجبوا واستنكروا، وبعضهم أدانوا، والبيت الأسود أسِفَ فقط، لكن بعمق، والقادة المغاوير لم يظهروا كلهم، إلا بدينا افتتح مؤتمرا يحضره رجس من قراصنتهم، فأدان وشجب واستنكر ثم صفق له القوم، وبدؤوا أحاديثهم الاقتصادية، ونحن أجزم لك لم يتحدث أحد بشأنك البتة، ودهور من الوعي واليقظة، وبعث الهم نحتاج لتنتصبي في قلوبنا، لستِ بحاجة لانتظارها، فاذهبي إلى ربك، وادعيه بإيمان، إنا هاهنا ميتون.

    واللحظة أشاهد مجلس الأمن، لا أسمعهم، لكنهم يتحدثون ببرودة لم أتوقعها، كان خطؤك أولا، أن تنتظري أبناء الصليبين يفعلون لك شيئا، وهم أول من سنّ الإبادة في أراضيك، اكتفِ الليلة بصراخ عطوان:"منحة هذا اليوم المجيد من ربنا، لنستيقظ" وكلاما كثيرا، سانده حقوقي حزين وقال لو أنه مسؤول عن قراصنة الصومال، فهم على الأقل شرفاء لم يقتلوا، فقد يودوا أن يغنموا، وقنواتنا المئات، حفنة منها اهتمت بك، أما البقية فكانت في غيها سادرون، لتعلمي أننا بشعون أكثر مما لم تتصوري، علقي آمالك بالسيد العثماني، ابن من لم يبيعك، والشاه الإيراني، يملك رأسا على الأقل، قد حذرتك.

    لأخبرك بخجل، كتكفير، أنني اليوم رأيت القائد يلبس لباسا عسكريا ومن حوله بقية القواد، ويمسك بمصحف صغير، ثم ألقى كلمته الفصل، أنه اليوم وبعد نصف قرن من الخنوع للذل والهزيمة، نعلن عن تكفيرنا عن كل دم مسكوب، ونعلن الجهاد على إسرائيل، وأن من أراد أن يخرج منها فليخرج قبل الثلاثين الساعة المقبلة، وندعو عقلاء العالم باسم الإنسانية، لمساعدتنا لإنقاذ أخوتنا، واسترداد أراضيهم المغتصبة، ثم ذكر دولا طلب منها الانضمام للجهاد، وقال إن على السيدة إنجلترا صاحبة الخطيئة الأولى التكفير عن ذنبها والهبوب لثأرات دماء الألوف من المئات، ثم هز التكبير المكان، فماجت المدينة وهاجت، وتحركت الحافلات بالمجاهدين، بعد أن زفتهم أمهاتهم، فجأت لأركب، فمنعوني؟، طبيبة؟، لا، خبرة عسكرية؟، لا، ثم لم أعد أذكر كيف ركبت، ونقلت الشاشة أخبار المجاهدين الذين جاؤوا من كل مكان، زرافات ووحدانا، بكل أطياف الأديان، ولم يتوقف مطار تل أبيب عن تسريب أبناء القردة والخنازيز، فلما وصلنا، غير قليل لم نجد، فقتلناهم شر قتلة، ونسفنا جميع ما بنوا، فاستنكر صحفي، فنهيناه عن أن يكون غبيا: تحت كل هذه البهارج، كانت هناك قرى لم تفعل شيئا، نقسم لك، هنا أم كانت تطبخ فسحقت، وهنا شيخ لم يفيق من القيلولة إلا والجدار عليه، أترى تلك الأشجار، إنهن فتيات كنّ عائدات من المدرسة، وانتهينا من الابن المدلل، واستأصلنا الثؤلول المسرطن، ثم أقبلنا على بعضنا: كيف رضينا على هذا ردح من السنين ...

    بعد غير قليل من الوقت، وجدت ويا للأسف أنه حلم يقظة فقط، وأنني بالغت أكثر مما يجب، وأن أحدا لم يفعل شيئا يوم أن نسفت مدن، فما البال ببضع سفن، وضجرت، المظاهرات هي هي، وشريط الأخبار أضاف "كم دولة" تستنكر، وأنا تعبت من الهم، الجهاد على الرجال، ولست منهم، إذن فالجحيم عليهم. فذهبت أقرأ، ومن ملل الكتاب غفيت.
    أقول فقط، أحذرك من أن تعدينا مشجبا صالحا للآمال الأبية ...

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    1,978
    ربّما التأفف أفضل من فعل " اللاشيء"..
    ربّما الاستماع لذات القناة التي كانت تبثّ أمس "خرابيط" عن الإنتخابات الطاحنة الدائرة فيها حول فوز المسلم وتراجع الماروني و الغشّ الذي يمارسه الدرزيّ مع ذكرهم بالأوصاف الصريحة ، ربّما الاستماع لها اليوم و هي تنعت "عاصمتها" بعاصمة العروبة أمر مضحك..
    أن نبكي حتّى أو نحلم ، هو أيضا أمر مضحك..
    راعني بجدّ هذا المقطع الذي فوق..
    الشيخ فيه لا يعظ بعدم الاختلاط..
    الخوري فيه يدعو الله إلهاً واحدا..كلّه يعمل من منطلق إنسانيّ.. و الإنسانيّة واحدة..
    يعودني السؤال : أما كان ديني يدن إنسانيّة؟
    أما كان رسولي أعظم الناس في الإنسانيّة و طيب النفس وحبّ الآخر حتّى عدوّه؟
    كيف استحلنا فجأة إلى تماسيح و.. "معطوف عليهم"..؟
    يعودني سؤال آخر وأنا أعلم أنني أهذي :
    ألا نستحي من أن نبقى "معطوفاً " عليهم ؟
    هل حقّا لا كرامة عندنـا ؟
    ذنب من سنحمل يا ترى؟
    هل لا ذنوب لنا حتّى نعيث في الأرض فسادا بكامل الرضى عن النفس و راحة الضمير؟
    هل سنقدر على الوقوف يوما بين يديّ الله ربّنا و تحمّل سؤال : ماذا فعلتم لليتامى و الجياع و المرضى الذين يشهدون أن لا إلـه إلّا الله و كلّ المسلم على المسلم حرام ؟
    حين يسألنا :
    ماذا كان جهادكم المقدّس..؟
    أعتقدنا سنقول : استخدمنا الـكيبورد وشتمنا ، وندّدنا ثم شاهدنا بأعيننا من استباح لحم مسلماً في بلادنـا ، ومن يتّم أطفالنا و سرق منّا الكرامـة ينبري ليظهر للبشر أنّه يحافظ على حدوده..
    حدوده؟
    حسنا وحدودكم أنتم؟
    يا ربّ لقد أرهقنا أنفسنا في محاولة تحريم حلالك ، وغرّرنا الآخر بأن الإسلام سلام و محبّة وأخوّة..
    ثم نهشنا لحم أخينا و أختنا و جارنا و تشهد أنت يا ربّ أننا بكينا..
    بكينا بكاء عجز مكتوفي الأيدي معقودي اللسان ..
    ثمّ شجبنا ، و أعتقدنا في نهاية المطاف بكرمك، و أنّك ستعيد لنا ما أضعناه..و ظلنا ننتظر..
    ..
    ...
    ...
    أعتقد أني أؤيّد أبي سفيان في "البصق" لا أكثر..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    ( لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى * حتى يراق على جوانبه الدم )..!
    أي دمٌ جديرٌ بنيل هذا الشرف ..
    فسد الدم .. وابيض واخضر ..!

    و انتظار أن يبعث الله أصحاب دم أحمر حار
    بينما يتفرج الجميع على نشرة أخبار يتخللها إعلان
    /ببسي وكوكاكولا يسيل من شفاه غانية/ ..
    كمقبلات لفتح الشهية .. على الدم المراق في الخبر السابق ..!

    وإنه للعنة كما جئتَ بها ..!


    فرج الله همهم هناك وشفى جراحهم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    140
    ---
    عندما قرأت ورأيت الخبر , أخذت نفسي تردد , ( طلبنا العزة من غير الله , فـ/أذلنا !)
    أين أنتِ يا امريكا , أين أنتِ يا أوروبا !
    الذل الأكبر , أن نبتغي العزة من هذه الدول , وعندنا الإسلام .. قالها لنا عمر بن الخطاب , لكننا نريد أن نشتري , من يدافع عن مقدساتنا
    وديننا , وعروبتنا ..
    نظر الله لنا , ووجد أننا نشهد لأنفسنا بالإيمان الحق , ومتأكدين من ذلك , ومرتاحين لقلوبنا , كيف ؟
    ونحن نطلب العون والعزة , من غير الله !
    .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759

    ختمٌ أزرق.



    و الأصابع المرتعشة هذه،
    تعاني،
    غير أن رعشة البحر تحت أقدام الثائرين،
    لم تعني سوى شيء واحد،
    البحر لن يبتلع غزة،
    و لن يرمي العرب إسرائيل في البحر،
    و لكن البحر اليوم،
    شرب من دماء جديدة !


    و أكزّ على أسناني بطريقةٍ صفيقة،
    لا تلقي بالا لو أن أسناني تهشمت تحت وطأتها،
    بسندان و مطرقة "من فيه" !
    تماما كما يصنع الصامتون بأنفسهم،
    يطحنون يطحنون يطحنون،
    و بلا جعجعة،
    خوف إزعاج السلطات الرسمية،
    و السلطات الرسمية تتولى عملية توزيع الطحين !


    و عدد من شهداء البحر اليوم يابن النحاس،
    أجورهم عظيمة،
    و سلعتهم التي اشتروا غالية،
    إلا أن دماءهم رخيصة،
    ضاعت، بكل هدوء،
    و لم يبحث أحد عن دم ضائع يا ولاد الحلال !
    و لم تهمس مآذن الجوامع حتى،
    بحثا عن دمٍ مسكوب،
    و بلون جديد،
    و رائحة غربية،
    و يكاد يضيء و لو لم تمسسه إلا طلقات !



    ختموك على قفاك يا حفيد عبد الحميد،
    بالختم الأزرق الذي لا يزال بغير الحديد،
    ختموك و كنت أنت،
    رسالتهم إليك،
    هل وصلت الرسالة؟
    تبا لك، إن لم ترهم جوابا ناجعا !


    تبا لك، حين رفعت عقيرتك و قلت فلسطين فلسطين،
    و تناولت إفطار عملٍ مع راسموسن،
    على شرف دماء الأفغان،
    و الأفغان دمهم لم يطلب ثأره،
    و دمهم لا يسأل أعلى يديك أهريق أم على يدي غيرك،
    دم الأفغان غال، "والغالي سعره فيه"!
    ماذا عن دمك المسفوك اليوم؟
    ارفع عقيرتك هيا، قل تركيا تركيا !
    أرني منك ما أحب،
    فلقد والله رأيت منك ما أبغض !



    و في انتظارك حال وصولك حفل شاي،
    يُتبادل فيه الشجب و الاستنكار و التنديد،
    و يحييك -إثر جوابك المهترئ- سابقوك،
    هلا، هلا، ولد عبد الحميد !


    و يبقى العالم مخدرا،
    و المسلمون يخوفون أبناءهم من العنف،
    لا تستخدموه لا، نحن أمة السلام و المودة،
    لا تتركوا العنف حرا طليقا بينكم،
    افتحوا صدوركم، احنوا ظهوركم،
    امتصوا كل عنف العالم كله كله،
    لا يجب أن يقع العنف في العالم،
    و إن كان ولا بد،
    فليقع عليكم !



    ولا ردّكم الله !


    رحمة الله عليك يابو مصعب



    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الردود
    77

    أين أصحاب الرأي الآخر ؟!
    وأين من جعل يردد " أن تبرّوهم وتقسطوا إليهم " ؟!
    وأين من ميّعوا " ومن يتولهم منكم فإنه منهم " ؟!
    أين الأذناب ؟
    أين المسوخ ؟
    أين البليهي ؟

    هناك في السماء :
    الإعتداء لم يكن من تنظيم القاعدة ولم يكن إرهابياً !
    لذلك العربية الواطـ " نـ" ية اللادينية لم تملأ الصحيفة بهذا الخبر !

    كما أنني أدين وأشجب وأستنكر... الخ الخ

  20. #20
    من باب جلد الذات أقول :

    ابكوا .. كما تبكي النساء ؛ على (رجال) شيطنتموهم !

    رميتم بأنفسكم في حقول (الألغام) .. لتمهدوا الطريقَ للعدوّ

    سالمتم أعداء الله ، وحاربتم (أولياء) الله ..

    ثم تنتظرون أن يرحمكم الله ؟!!

    لا والله ..!

    (من عادى لي وليًّا فقد آذنته بالحرب) ..

    إنّها (حربُ) اللهِ ..

    سلّط عليكم أذل ، وأجبن خلقه .. يسومونكم سوء العذاب ، والذل والهوان !!

    ابكوا .. والطموا ..

    فالقادم أدهى ، وأمرّ ..

    سيأتي اليوم الذي (تبكون) فيه على مثل هذا اليوم !!

    إلا إن (راجعتم) دينكم !

    ابكوا .. والطموا .. يا شعوب الخيانة ، والعمالة ، والخساسة !!

    فلتسِلْ دموعُكم مدرارًا .. فلن تغفر لكم خطيئاتكم ، ولو سالت أنهارًا ..

    (قل هو من عند أنفسكم) !!!!!!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •