Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 61 إلى 79 من 79
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إيوان عرض المشاركة
    احساس علوي باللامحسوس قد فاق احاسيس الشعراء
    السلام عليكم أيوان

    لم يبق شيء لا محسوس على هذه الأرض
    المصائب التي تحيق بنا من كل صوب أنطقت الحجارة التي لم يستطع أن ينطقها إزميل مايكل أنجلو.
    أما عن الشعراء و أحاسيسهم فهم مجرد معدن ناقل للحرارة بشكل جيد إلى حد ما , وذلك لا يؤثر على درجة الحرارة من المصدر..بل يقدمها بشكل آخر.
    بارك الله بك وحياك

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أسمر بشامة عرض المشاركة
    بون سوار يا كومنندان ..
    لقد أتت أُكلها أخيراً يا ابراهيم , رحلة موفّقة جدّاً ..
    أتعلم كنتُ على يقين أنّك غزواتكَ المكوكية ستهطلُ فوقَ رؤوسنا وابلاً عاصفاً نخشى أن نتطلّعَ لصفعه ..
    سأبوحُ لكَ بسرٍّ على الملأ :
    أنتَ مُتطلّب - شعراً وشعوراً - يا ابراهيم وفوقَ حدود الخط البياني بكثير وهذا الحافز/المزاجية الخاصة والمميزة والمتفردة فيك هي التي تطعمنا الدهشة الفائقة والشعر الأصيل ..
    سأصلبها على الجسر المُعلّق ..
    محبّتي لكَ دوماً يا رفيق ..
    سلّمكَ الله يا أخي
    وعليكم السلام يا ورد
    رحلة خارج الهيكل فقط لا خارج الروح يا صديقي.
    و المتطلب الآن " كمشة " جنود على الحدود ولا يهون الشعراء إذا بدهم يشاركوا
    خذها و علقها على الجسر يا فيصل..وسأكون شاكراً لك إذا علقتني معها..
    كل الشكر يا غالي
    والسلام على قلبك

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أحلام اليقظة عرض المشاركة
    جميل ....
    السلام عليكم ورحمة الله
    وكل الشكر و التحية لك

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نهر الفرات عرض المشاركة
    صدقتَ فنزفتَ فأوجعت أيها الشاعرُ الحرّ..
    لكأني بأحرفها تنبجسُ من ذات القنديل الذي يحمله أطفال غزة طُهرًا، وفنارا يضعنا بين آهتي تنصيص..
    وأن تحمل الشّعرَ على عاتقكَ همةً تستعينُ بها على هَمّك بعدَ الله..فذاكَ لعمري مما تنشرُ له ألويةُ الاحترام أبدًا..
    أ. إبراهيم الطيار..
    أنتَ من الشعراءِ الذين يكتبوننا دائمًا..ويبهروننا دائمًا..
    وإن لنا مع النصر موعدًا يبدأُ طريقه بالشرفاءِ الذينَ لا يبيعون الكلمة..
    نسائمُ من طِيب الكعبةِ لروحك العالية..
    السلام على الشعر و الشاعرة نهر الفرات
    علينا أن نملأ تلك الدروب بالقناديل و المنارات و حتى بالحرائق حتى لا يضل أحدهم أو يتعثر بتحليل إخباري في العربية أو الجزيرة .
    أتمنى أن أكون و أبقى ممن " يكتبوننا " الانتماء شيء رائع.
    وأتمنى أن لا أضطر يوماً لبيع كلمة..هذا أمر صعب ولكن الأكثر صعوبة بمراحل هو بيع النفس في سبيل الله وهو المطلوب تكليفاً .
    كل السلام لكم و للأرض المباركة

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جدائل كلمات عرض المشاركة
    ما اجمل ان يطلع الفجر على امة انت ممن يمسكون قلمها
    وسيفها
    استمر امتطاءا لليل والخيل
    والشعر الحلال
    دمت بخير
    السلام عليكم جدائل الكلمات
    طلع حتى الآن أكثر من 12000 فجر ولكن شيئاً لم يتغير
    إن شاء الله يطلع الفجر الذي ننتظره جميعاً و بسيوفنا وأقلامنا جميعها.
    بارك الله بك و حياك
    ودمت بخير

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنـين عرض المشاركة
    صمت طويل بطول نفس شعرك وقصيدك أخي الكريم
    الصمت في حرم ماهنا هو أبلغ مقال

    دمت كما يرضيه - تعالى - عنك و يرضيك عن نفسك
    السلام عليكم ورحمة الله
    والله ما قصدت الصمت...اصرخوا شوية يا جماعة الخير
    بارك الله بك وجزاك خير الدعاء و كل خير
    اللهم آمين
    شكراً لك كثيراً

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    8
    ياطيار قد طرت بنا بعيدا
    كيف لو وجدنا المتنبي على متن الطائره
    وقتها سأقوم بتفجير نفسي لما وجدته في وصيتك

    تميز لا محدود

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    مدري ;
    الردود
    954
    للروائع .

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الردود
    51
    قديسة الألمِ
    والله صدقت
    رائع حد الدهشة شاعرنا
    وأتمنى من الله الفرج عما قريب
    فلم يعد فى القلب قدر غصة
    تحياتي

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    لم أعد أحبّ الشعر الوطني
    ربّما لأنّا أُشبعنا شعراً وطنياً قومياً مذ بدأنا قراءةَ الحرف
    أُثخنّا جراحاً .. وأُترعنا أحلاماً بغدٍ أفضل ..
    ورغم أنّك لا تحتاج الى شهادةِ قارئ ما بما تكتب الّا أنّك شاعرٌ
    وشاعرٌ بحقّ ..
    شكراً ابراهيم الطيار
    (وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفْ).

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في مملكتي الديكتاتورية
    الردود
    1,595
    يقولون أنها ستُدرّس قريباً ..
    وأقول أنك انت من سيدرّس وتدرس وتندرس. فنحن اليوم كما قلت في عصر المجانين.
    وهم إلى العبودية أقرب من التحرر.
    ..
    قصيدة لا أستطيع أن أصفها ، لكنّها أجمل من الجميل وأروع من الرائع.
    سلمتَ يا إبراهيم.

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    الأردن
    الردود
    641
    بوركت يا ابراهيم ،

    و لتبقى على ما أنت عليه يا رائع .

    محبتي لك يا غالي .


    عشرونَ عرشاً و جيشاً في الحسابِ إذا
    جمعتُهم لم يساووا سـيفَ مُـعتصمِ
    " عشرونَ " هلْ زدتُ أم أنقصتُ مِنْ أحدٍ
    أخافُ أنْ يخطئ التَّـاريخُ بالـرَّقمِ
    نـحنُ المـلايينُ أجـسادٌ مـبعثرةٌ
    على خـريطةِ ذئـبٍ جـائعٍ قَـرِمِ
    يصطادنا الموتُ مِنَ شبَّاكِ غُرفتهِ
    كقـاتلٍ يتسلَّى ساعـةَ السَّـأمِ

  13. #73
    لله درك من شاعر فذ

    تعبير اقوى بلاغة بين الحروف تسري ...

    ماشاء الله
    اسمح لي ان احييك تحية عذبة اكثر من عذوبة الماء وأزكى من نسيم الورود

    على هذا الشعر الذي سطرته هنا

    بارك الله فيك وزادك فصاحة

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284
    .
    تسجيل عودة في حضرة الشعر .. وأي شعر ؟!

    شكرا يا إبراهيم

  15. #75
    أخي الحبيب
    إبراهيم الطيار
    تحليق بأجنحة متينة مكينة
    تأسر النظر عندما أراك تجمع بين أصالة المبنى ، وروعة البيان ..
    قصيدتك هذه يا أخي لها وقع خاص وكأنها صورة تضم أغلب تفاصيلك !
    من حق حرفك أن تُعاد له الزيارة والإشارة ..
    دمتَ في حفظ الله ونعمائه ..

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    هنا حيث أنا
    الردود
    684
    في كل بيت ما يستدعي وقفة من صور ورؤى تنتعل البساطة وترقى جمالاً مع التبحر بمحمولها .
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الطيّار عرض المشاركة
    نـحنُ المـلايينُ أجـسادٌ مـبعثرةٌ
    على خـريطةِ ذئـبٍ جـائعٍ قَـرِمِ
    يصطادنا الموتُ مِنَ شبَّاكِ غُرفتهِ
    كقـاتلٍ يتسلَّى ساعـةَ السَّـأمِ
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الطيّار عرض المشاركة
    نفاوضُ الموتَ خوفَ الموتِ واعجبي
    هل للضباعِ مـواثيقٌ مَع الغـنمِ
    بين تفاوض المتبعثرين كقوة! أمام قوى متساندة وبين أكل الضباع لحوم الجيف بيت الشعر التالي
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الطيّار عرض المشاركة
    مِنْ يومِ أن خـلعَ الجـندي بِـزَّتهُ
    ضاعت فـلسطيننا في هـيئةِ الأمـمِ
    لو تركت قلمي يثرثر هنا بما قرأت لنسيت جمال القصيدة وما اكتفيت بكامة شكر ! شكراً لك أخي الكريم .

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فراشه سعودية عرض المشاركة
    إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ..
    لله درك ياابراهيم الطيار .
    وإن النفس لتغضب و الأعصاب لتشتعل
    اللهم لا تجعل كل هذا هباء و اجعلها في نحور أعدائك و أعدائنا
    بارك الله بك وحياك

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مش_عارف عرض المشاركة
    صدقت وابدعت يا ابراهيم:

    قصيدة رائعة جدا !! و من اجمل ما قرأت
    حياك الله يا رفيقي
    الجمال من ذائقتك يا طيب

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة هب ريح عرض المشاركة
    أحجاركِ البيضُ شابتْ كالزَّمانِ وما
    زالتْ تقاومُ كفّي ناحـتِ الصَّـنمِ
    أكثر من مائة عام تحت احتلال الصليبيين
    هذه أرض لا تبدل هويتها كما بدل بعض الناس هويتهم

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •