Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 26
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190

    هنــــــا فلســـــــــطين ،،،، 600 ق.م


    هُنا بَدأت الحِكاية

    يَومَ مالتْ صَبيةٌ تملأُ جرّتها ، فتساقطت جدائِلها على ماءِ النهر .
    فأصبح الماء مَلعونًا، بلعنةِ الحب ، بلعنةِ الهوى ،،،،، بلعنةِ الحناء .
    كَكُلِّ القصصِ الخُرافية ، كَكُلِّ حَكايا الجدَّات .
    تَكفيكَ قَطرةُ ماءٍ الآن ، لكي تَعلم لماذا رَمى الكثيرونَ أنفسَهم في الجُبِّ مِن أجلها .
    هُنا كانوا ، هُنا رقدوا ، هُنا سقطوا .
    هُنا فلسطين ................


    ************************************************** *************************



    قَليلاً لأكتبْ ، اِنتظرنْ

    لا تذهبن سَريعًا ، قِفي فَتاةَ طبريا كَي أتحدّثَ للأزرَقِ في عَينيكِ قليلاً
    صَبيةَ غزّة ، حدّثيني كَيفَ تجعلينَ الطيرَ يَغفو على كتفِك
    بِنتَ القدس ، أيُّ أصفرٍ ذاكَ الذي أخذَتهُ القُبَّةُ من شَعرك .
    يا حُورَ عَكَّا ، أما زال البَحرُ يَدّعي الهِياجَ لِيلمِسَ أقدامَكن ؟!


    بِكُنَّ أوقِنُ أنّ هُنا وهُنا بالفعل

    هُنا فلسطين ............


    ************************************************** *************************




    لماذا ؟ أخبرني

    لا تَرفع نظّارتك مًدّعيا التَفكير ، ولا تُحرِّك قَدَمك كَثيرا كَيْ تُشغلَني عن سُؤالي

    كُنتَ وما زِلتَ لاعِبَ النَّردِ الذي تُريد ، كُنتَ عَربيّا وسجَّلك التاريخُ كَذلك

    بِك ،

    أصبحَ للبيادِقِ تَشكيلاتٌ أخرى مِن أحرُف

    وأصبَحَ للرَصاصِ صَوتٌ آخَرُ مِن حَفيف

    وأصبحتْ الأحصِنَة مَغازِيَ للسؤال ، فلماذا تَركتَها وَحيدة ؟

    وحشيِّةٌ هِيَ الأيامُ خارجكِ ، ومُقمرَةٌ ليالي الوطن

    لأن هُنا فلسطين ...........



    يتبع..
    عُدّل الرد بواسطة غريب هذا الزمان : 25-10-2010 في 06:02 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190


    وإنّي أرَاني أحمِلُ فَوقَ رأسي وَطنًا ،،، يَأكُلُ اللّيلُ مِنه
    أيُّ أَرَضةٍ تِلكَ التي التهمتْ اسمَك ؟!!!
    مَوجوعةٌ تِلكَ البومَةُ في لَيلِ الهاربين ، لَم يَعد السَهَرُ يَعنيها في شَيء
    أيقَظتْ مَا تَبقّى مِنْ اتّساعِ عَينيها ، لِيومِ الفَزَعِ الأوحَشْ
    يَومَ لا يَنفَعُ الوَطن ، إلا مَن أتاهُ بِقلبٍ سَليم ، وَيَدٍ مِن حَديد
    يَومَ تَنفَكُّ المناجِلُ عَن حَصادِها وتُعاهِدُ الوَطَنَ على العُنوسة
    يَومَ تَقفِزُ الفُؤوسُ فَوقَ رُؤوسِ أصحابِها وتًعلِنُ إضرابًا شاملًا عَن التُراب
    يَومَ يَكونُ تَحريرُ الوَطَنِ ،
    وقوفًا ضِدَّ التيّار
    يَومَها فقط تكون :
    هُنا فلسطين .....................


    ************************************************** *************************


    هَل سيختِلفُ كثيرًا شَكلُ الموتِ لو كان بِالألوان ؟

    أعتَقِدُ أنْ العودةَ ملوّنة ، ولكنَّ أسبابَ الرّحيلِ دائِمًا ما تَكونُ مَسحوبَةَ الأَلوان

    خائِفَةٌ !!! كَعادَتِها دَائما

    تَنْسلُّ في ظَلامِ الليل ، تَخرُجُ مِن عَباءَةِ الماضي

    تَرفَعُ قَدمها فَوقَ إِبطِها بِقَليل ، تَشدُّ وَتَدَ الزاويَةِ ، تَقفِزُ مِلءَ صَحوِها على أَغطِيَةِ أحلامِ الغائِبين

    تُوقِظُهم ، بِعُكّازِ الزّمان

    تَنهَرُهم ، بِيَدِ الغُربة

    إنّي هُنا

    أنا

    هُنا فِلسطين ............


    ************************************************** *************************




    [right]
    أعرِفْ ، لا أُريدُ أن تُخبِرني في كُلِّ مَرّةٍ أقِفُ فيها نَفسَ الكَلام .

    لَنْ يَعود ، أعَلَم ذلك

    لا تَعتَقِد أنَّ كَثرَةَ تِكرارِ النَّفي تُثنيني عَن الاِنتظار .

    لَقد قَال : سَأعود !

    فَكيفَ بِهِ يَعودُ وأنا لا أنتظره ؟!

    هَل تَأخّرت الشَمسُ يَومًا ؟ هَل غَاب القَمَر دون ميعاد ؟!

    كًلُّ شَيءٍ يَأتي بِميعادِه ، وَهو كَذلك

    لا يُخلِفُ الميعاد .

    لأنه يَعلَمُ أنّي هُنا ، أنا هُنا

    هُنا فِلسطين .........





    وما زالت احتمالية ( يتبع ... ) قائمة !
    عُدّل الرد بواسطة غريب هذا الزمان : 25-10-2010 في 05:59 PM

  3. #3
    جدا سعيدة بتواجدي هنا..

    أحببت الأفكار، اللغة والرمزية الجميلة.
    وسحرتني هذه ...

    هُنا بَدأت الحِكاية
    يَومَ مالتْ صَبيةٌ تملأُ جرّتها ، فتساقطت جدائِلها على ماءِ النهر .
    فأصبح الماء مَلعونًا، بلعنةِ الحب ، بلعنةِ الهوى ،،،،، بلعنةِ الحناء .
    كَكُلِّ القصصِ الخُرافية ، كَكُلِّ حَكايا الجدَّات .
    تَكفيكَ قَطرةُ ماءٍ الآن ، لكي تَعلم لماذا رَمى الكثيرونَ أنفسَهم في الجُبِّ مِن أجلها .
    هُنا كانوا ، هُنا رقدوا ، هُنا سقطوا .
    هُنا فلسطين ..

    رائع وأكثر يا مهند
    ولن أكف عن انتظار نص بجمال روحك أيها الطيب
    كن بخير

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    أنيق فعلا ..
    جدير بانتظار ما يتبع ..

    .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    عميق
    كل ماهنا عميق
    بعمق الجرح الغائر في قلب الأمة


    إن كان من يتبع
    فإننا متابعين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة منار زعبي عرض المشاركة
    جدا سعيدة بتواجدي هنا..


    أحببت الأفكار، اللغة والرمزية الجميلة.
    وسحرتني هذه ...


    هُنا بَدأت الحِكاية
    يَومَ مالتْ صَبيةٌ تملأُ جرّتها ، فتساقطت جدائِلها على ماءِ النهر .
    فأصبح الماء مَلعونًا، بلعنةِ الحب ، بلعنةِ الهوى ،،،،، بلعنةِ الحناء .
    كَكُلِّ القصصِ الخُرافية ، كَكُلِّ حَكايا الجدَّات .
    تَكفيكَ قَطرةُ ماءٍ الآن ، لكي تَعلم لماذا رَمى الكثيرونَ أنفسَهم في الجُبِّ مِن أجلها .
    هُنا كانوا ، هُنا رقدوا ، هُنا سقطوا .
    هُنا فلسطين ..



    رائع وأكثر يا مهند
    ولن أكف عن انتظار نص بجمال روحك أيها الطيب
    كن بخير
    مثلك من يدفع أمثالي للكتابة
    ما كان هنا من جمال وسحر لم يكتمل إلا بجمال قلمك وسحرك تواجدك
    كوني بالقرب دوما
    وفلسطين مستمرة بكل ما فيها
    تحياتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روح وبوح عرض المشاركة
    أنيق فعلا ..
    جدير بانتظار ما يتبع ..

    .
    بوجودك يكون لـ( يتبع ) معنى
    لعلها عسيرة لكنها قادمة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بلا ذاكره عرض المشاركة
    عميق
    كل ماهنا عميق
    بعمق الجرح الغائر في قلب الأمة


    إن كان من يتبع
    فإننا متابعين
    كل ما هنا هو جزء من الذاكرة التي تؤكدينها في ردك وتنفينها في أسمك
    جرح وما زال ينزف
    كلي أمل بأن تكوني من المتابعين
    تحياتي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    مهند

    للروح هنا متكأ ،
    فحين يصبح الوطن سرابا كلما ركضت باتجاهه ابتعد
    على كلمة ما ان تستلم زمام المبادرة
    ان تكون خبزا للجياع
    وتولم المسافة للقلب عله يتصبر عن عناء انتظار مع موعد يبدو انه لن يأتي

    جميل يا مهند
    ولا تتركنا معلقين على سياج الانتظار اكثر !

    بوركت

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    هناك في فرانسيسكو قطعة (3) شارع الشهيد ( وليام) مقابل فرع الغاز
    الردود
    13
    لا تذهبن سَريعًا ، قِفي فَتاةَ طبريا كَي أتحدّثَ للأزرَقِ في عَينيكِ قليلاً
    صَبيةَ غزّة ، حدّثيني كَيفَ تجعلينَ الطيرَ يَغفو على كتفِك
    بِنتَ القدس ، أيُّ أصفرٍ ذاكَ الذي أخذَتهُ القُبَّةُ من شَعرك .
    يا حُورَ عَكَّا ، أما زال البَحرُ يَدّعي الهِياجَ لِيلمِسَ أقدامَكن ؟!

    توقفت كثيراً أمام تلك الكلمات .. !!

    ماأجمل طبريا وما أجمل غزه وما أجمل القدس .. يالله أتسائل أحياناً كيف يعيش الناس هناك ؟؟

    كيف يبدع المبدعون أمام تلك الصعوبات والتحديات الكبيرة ؟!

    حينها أتذكر بنادق الثوار والاحرار وأقول : بلد ينجب كل هذه الرجال لايتوقف عن انجاب المبدعين ..

    بوركتي يافلسطين وبورك أهلك ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة
    مهند

    للروح هنا متكأ ،
    فحين يصبح الوطن سرابا كلما ركضت باتجاهه ابتعد
    على كلمة ما ان تستلم زمام المبادرة
    ان تكون خبزا للجياع
    وتولم المسافة للقلب عله يتصبر عن عناء انتظار مع موعد يبدو انه لن يأتي

    جميل يا مهند
    ولا تتركنا معلقين على سياج الانتظار اكثر !

    بوركت
    حبيبي أبو مالك
    كن دائما بقربي
    بك استطيع دائما اكمال المسيرة
    تحياتي .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة bandrkuwait عرض المشاركة

    توقفت كثيراً أمام تلك الكلمات .. !!

    ماأجمل طبريا وما أجمل غزه وما أجمل القدس .. يالله أتسائل أحياناً كيف يعيش الناس هناك ؟؟

    كيف يبدع المبدعون أمام تلك الصعوبات والتحديات الكبيرة ؟!

    حينها أتذكر بنادق الثوار والاحرار وأقول : بلد ينجب كل هذه الرجال لايتوقف عن انجاب المبدعين ..

    بوركتي يافلسطين وبورك أهلك ..
    مبدعون دائما
    في كل شيء
    حتى في استراق قلبك من مكامنه وفي وضع يدك على رأسك كلما سمعت صوت أم مكلومة بولدها
    حتى للألم إبداع
    إبداع الصبر !

    كل التحية بندر
    كل بالقرب دوما

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190


    أرهَقني ،شَكلُ الغياب الذي أحمِلُه
    دائما ما تَقولُ لي أمّي :
    كَم أُحبُّ رُؤيَةَ وَجهِك .
    اَعشَقُ ابتسامتك .
    تُعجبني تِلكَ الانحناءَةُ في رَأسك يَوم تَغيبُ بَعيدا.
    أنتَ الآنَ لَستَ سِوا عَينين ، هل ستبقى طَويلا هَكذا؟!
    أصدقائي بَدؤوا يَعرفونَني بِاختفائي
    لَعلي يَومَ أُريهم وَجهيَ كامِلا لَن يَعرفوني ؟!
    مُرهِقٌ جِدًا هُو الغِياب
    ومُؤلِمٌ حَدَّ انحدارِ اللّونِ الكامِنِ في العينين .


    ولكنَّها هُنا ،
    هُنا ولو لَمْ يَعرفوني
    هُنا وإن بَقيتُ ( عينين) .
    هُنا فلسطين ................

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    في فصل الخريف
    الردود
    692
    مهند
    أشياء كانت ستثنيني عن التعليق ، وأجزم أنك تعرفها ...
    ألا أنني لم أستطع إلا أن اعلق ،
    لعلك غدوت عاشقا يا هذا؟ لعلها " فلسطينية العينين" .
    وأراك تندب "درويش" مع حنقك عليه ، مع انه سكن فيك وان تكتب هذا النص المفعم بالسحر ، ولكن يا صديقي تجنب الحديث عنهن بهذه الطريقة ، فأخاف أن يفتتن بك ..
    أرفع قبعتني .. وأنحني أمام نصك ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة اوراق يابسة عرض المشاركة
    مهند
    أشياء كانت ستثنيني عن التعليق ، وأجزم أنك تعرفها ...
    ألا أنني لم أستطع إلا أن اعلق ،
    لعلك غدوت عاشقا يا هذا؟ لعلها " فلسطينية العينين" .
    وأراك تندب "درويش" مع حنقك عليه ، مع انه سكن فيك وان تكتب هذا النص المفعم بالسحر ، ولكن يا صديقي تجنب الحديث عنهن بهذه الطريقة ، فأخاف أن يفتتن بك ..
    أرفع قبعتني .. وأنحني أمام نصك ..
    يكفي ان كل تلك الاشياء لم تثنيك عن المرور هنا والقراءة
    ونحمد الله انها لم تثنيك عن التعقيب مع كثرتها
    أندب "فلسطين" في درويش ، اندب حظي العاثر مع هذا الرجل ، درويش جزء من الذاكرة وجزء من التاريخ ، لن يستثنيه امثالي مهما فعلت .
    واما النصيحة فإنها بأكبر من جمل وسأتجنب أي حديث يقاربه ايضا
    أي قبعة تلك التي ترفعها ؟ بين قبعة الغرب وقبعة طالبان فوارق عشرة .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190


    أراكَ أثقَلَ هذهِ المرَّة ؟!، كَمْ كُنتُ أحِبُّ لو أرميَكَ عالِيًا وتعودَ إليّ
    لَعلَّهُ ألَمُ المفاصِلِ قَدْ غَزا كُلَّ المناطقِ فَبدوتَ أثقَل .
    أخبَرني قَلمي بِذلِكَ سابِقًا .
    يَومَ آلمَهُ انحناءُ حَرفِ الحاءِ في "كِفَاح " .
    عِندَها استَقرَّ عِندَ أوَّلِ انعِطافَة ، وأعلَنَ استِسلامَهُ لامتدادِ المِيمِ في " سَلام " .
    وكانَت قُنبُلةً ، تُنهِي كُلَّ الانعِطافات .
    غَزيرَةٌ تِلكَ الأَحرف ، وقافِيةٌ جَميلَةٌ أسمُكِ .
    لأنَّكِ هُنا وما زِلتِ هُنا
    هُنا فِلسطين .........



    ************************************************





    حاصرتَني يا غَيم !!!
    أَلفتُكَ أبيَضَ خَفيفًا تُمازِحُ الشَمسَ كُلَّ صَباح .
    لكنْ ما بالُكَ اليَوم ؟!
    هَل استَسلَمتَ وأذْعَنتَ لَهُم ؟! هَل أرهَقَكَ طُولُ البَقاءِ عاليًا ؟!
    لَن تُسقِطَني كَما البارِحة وتوقِظَني في مَشفى .
    سَأضرِبُ هذا المَكلومَ في يَدِي ، مَكلومٌ على جَبلٍ قُدََّ مِن دُبُر.
    مَكلومٌ على أرضٍ أكَلها الذِّئبُ ونَحنُ عُصبة .
    سَأطلِقُهُ وليختَرقْك .
    لأنَّني هُنا ...... وهُنا فَقَط .
    هُنا فِلسطين ................



    ************************************************





    يَغمُرُني الأبيَض المَسكونُ فَوْقَ رَأسي .
    وتعتَقلُني كُلُّ تِلكَ التموّجاتُ في مُحيطِ الوَجه .
    وما زالت فُوبيا الغُربَةُ تَغتالُ الإستشراقَ في داخلي .
    لَمْ أهمِسْ سِرًّا " للقُدْس" بِما يَجتاحُ ذاكِرَتي
    لكنَّها ما زَالت تَقرَأُني كُلَّما اشتَدتْ الشَمسُ على قُبّتِها .
    لأنّها هُنا .... وهُنا فَقط .
    هُنا فِلسطين ............
    ************************************************

  17. #17
    أراكَ أثقَلَ هذهِ المرَّة ؟!، كَمْ كُنتُ أحِبُّ لو أرميَكَ عالِيًا وتعودَ إليّ
    لَعلَّهُ ألَمُ المفاصِلِ قَدْ غَزا كُلَّ المناطقِ فَبدوتَ أثقَل .
    أخبَرني قَلمي بِذلِكَ سابِقًا .
    يَومَ آلمَهُ انحناءُ حَرفِ الحاءِ في "كِفَاح " .
    عِندَها استَقرَّ عِندَ أوَّلِ انعِطافَة ، وأعلَنَ استِسلامَهُ لامتدادِ المِيمِ في " سَلام " .
    وكانَت قُنبُلةً ، تُنهِي كُلَّ الانعِطافات .
    غَزيرَةٌ تِلكَ الأَحرف ، وقافِيةٌ جَميلَةٌ أسمُكِ .
    لأنَّكِ هُنا وما زِلتِ هُنا
    هُنا فِلسطين .........

    الله
    ما هذه الروعة يا مهند؟!!
    حسنا.. أنا أتشتت بين غضب، فرح ودهشة
    لم تحي لي بالمرور هنا
    وأنت تعرف بأنني ألتحف بكسل يحول بيني وبين القراءة مؤخرا
    يشفع لك جمال لا يعترف بسطوة الحدود
    رائع رائع يا مهند
    كن بخير لأختك

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غربة دائمة
    الردود
    190
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة منار زعبي عرض المشاركة
    أراكَ أثقَلَ هذهِ المرَّة ؟!، كَمْ كُنتُ أحِبُّ لو أرميَكَ عالِيًا وتعودَ إليّ
    لَعلَّهُ ألَمُ المفاصِلِ قَدْ غَزا كُلَّ المناطقِ فَبدوتَ أثقَل .
    أخبَرني قَلمي بِذلِكَ سابِقًا .
    يَومَ آلمَهُ انحناءُ حَرفِ الحاءِ في "كِفَاح " .
    عِندَها استَقرَّ عِندَ أوَّلِ انعِطافَة ، وأعلَنَ استِسلامَهُ لامتدادِ المِيمِ في " سَلام " .
    وكانَت قُنبُلةً ، تُنهِي كُلَّ الانعِطافات .
    غَزيرَةٌ تِلكَ الأَحرف ، وقافِيةٌ جَميلَةٌ أسمُكِ .
    لأنَّكِ هُنا وما زِلتِ هُنا
    هُنا فِلسطين .........


    الله
    ما هذه الروعة يا مهند؟!!
    حسنا.. أنا أتشتت بين غضب، فرح ودهشة
    لم تحي لي بالمرور هنا
    وأنت تعرف بأنني ألتحف بكسل يحول بيني وبين القراءة مؤخرا
    يشفع لك جمال لا يعترف بسطوة الحدود
    رائع رائع يا مهند
    كن بخير لأختك
    بكل ما فيك كسل وبكل ما التحفت من تشتت مشاعر .
    إلا انك اغدقت عليّ بمرور ثان .
    إني والله لمن المكرمين
    كوني بخير كما عهدتك دائما

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    34
    كانت .. وما زالت .. وستبقى ..
    هنا فلسطين ..

    رائع ما سطّرت بقلمك
    فهل من مزيد ؟

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    بينى وبينى
    الردود
    3
    صمت خيم المكان بجانبى او ربما عقلى الباطنى اراد الاستمتاع بسمفونيات حرفك رغم انه لاذع
    فاستمتعت بجماله






    لحرفك امتداد حرف الالف فى كلمه ساحر

    مودتى

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •