Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 68
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حنفى شعبان عرض المشاركة
    فمن يشأ أن يـرى الشَّيطانَ فـلينمِ والله كم أنت رائع طاب عودك وطاب قلمك
    طبت و طاب محياك يا كريم
    بارك الله بك

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة alshamali عرض المشاركة
    نفثات على عتبات القدس ، جديرة أن تخرج المكنون من الغضب ولكن الغضب على أنفسنا ، والتي سلبناها كلّ غيرة على هذه الأرض المباركة ،
    دام نبض حرفك شاعرنا البهيّ ، عساه أن يوقظ أمة النوّمِ !
    دمت وسلمت للشعر ذخرا .
    حياك الله أخي الشمالي
    إخراج الغضب ثم توجيهه قبل أن يتشتت...هذه هي المعضلة.
    ستتشتت زفرات كثيرة قبل أن تُحرق وجوه أعدائنا ولكن الأمل جيد و الاستسلام صعب
    بارك الله بك

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الإنسان أولاً عرض المشاركة
    طاب يومك يا ابراهيم
    مثبت .
    وطاب يوم الحكومة
    شكراً

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة امتنــان عرض المشاركة
    سَتــُدرَّس قريًبا..وقل ماقالت إمتنــان!!



    سَلِمت.
    سلمت يا امتنان
    يكفي أن تُقرأ فلك الشكر على مرورك الكريم

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد عباس عرض المشاركة
    لن أقف وأطيل

    فكم هو صغير كلامي مهما كان في حرم عظيم كلماتك

    أنا لا أجامل ولا أخاتل أبدا

    فكم وكم من الشعراء العظماء والكبار ناموا ولم ياتوا بمثلها

    انتظر أيها المبدع فاسمك إلى القمم


    وكلامك طهر تتوضأ به النخوة ما عمرت

    دمت مبدعا ولك التحية
    بارك الله بك أخي الكريم خالد عباس
    كلامك و حضورك على الرأس و العين يا صديقي
    حياك الله

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابتســام عرض المشاركة
    تبارك الله ماذا الشعر تنثره

    كأنه بعضنا قد ضاق بالألم
    أو أنه بوحنا المخبوء في لغة
    تروي هوان حماة القدس في ندمِ
    فاصدح بشعرك إبراهيم إن بنا
    شوق ٌ إلى العز يال العز في الكَلِم ِ

    الخيلُ و الليلُ لغو في دفاترنا
    إن لم نكن أمة بالسيفِ و القلمِ

    ليتهم يكتبون فنكتب غير هذا..
    بارك الله بك ابتسام
    كل الشكر والتحية

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    في الريح شيدت بيتي
    الردود
    169
    مِنْ يومِ أن خـلعَ الجـندي بِـزَّتهُ
    ضاعت فـلسطيننا في هـيئةِ الأمـمِ


    ما أصدق هذا البيت
    أوجعتنا يا طيار
    لك التحية

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    في فصل الخريف
    الردود
    692
    إبراهيم
    لا .. ونعم ، " لعم " خليط جديد ، أشرتَ إليه بنباهتك وفطنتك سابقا .
    يعجبني فيك استحضارك للإرث التاريخي الذي أصبح متعفنا كحال الأشياء الجامدة ، وآسنا كحال الاشياء السائلة ، ويعجبني أكثر قدرتك على الاسترسال ، حتى أن القارئ لا يشعر بملل مهما أطلت ولا أجامل إذا قلت انك فقت من كنت تقرأ لهم ، فهم مالوا الى الاختزال ، لأن مخزونهم ينفد بسرعة . أعلم ان قريحتك هي ما تدفعك لمحاولة إشباع أي موضوع ، وحجم ألمك ، بحجم نقاء قلبك كبير يدفعانك للخوض أكثر ، فيهيء لي وان تكتب ، ومع الانفعال ، تصبح كقائد اوركسترا ، يغوص عميقا جدا في الموسيقى متناسيا كل ما حوله . ولا يسمع الى صوت نفسه وذبذباتها.
    فكما يصنع من أي نوتة موسيقة صخبا يلج النفس ، فإنك صنعت من البحر البسيط بحرا مائجا .
    هنيئا لي بك ...بأني أقرأ لك .

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    في داري
    الردود
    1,787
    سطوري اليوم أعصابي و أوردتي
    دواتيَ القلبُ و الحبرُ المُراقُ دمي


    أسيرُ أُمـطرُ أشواقاً إلـيكِ فهل
    أتاكِ مِـرسالُ أشواقي مـعَ الدِّيمِ


    أحجاركِ البيضُ شابتْ كالزَّمانِ وما
    زالتْ تقاومُ كفّي ناحـتِ الصَّـنمِ


    فكيفَ قامتْ مِنَ الأجداثِ نخوتهم
    ونخوةُ العربِ " الأحـياءِ " لم تَـقُمِ


    يصطادنا الموتُ مِنَ شبَّاكِ غُرفتهِ
    كقـاتلٍ يتسلَّى ساعـةَ السَّـأمِ


    لم نتعظ بـعدُ ما زالتْ حـناجرنا
    في قبضةِ الرومِ أو في قبضةِ العجمِ


    ما قيمةُ العلمِ المرفوعِ في زمـنٍ
    لا يجعلُ الرأسَ مرفوعاً معَ العَلمِ


    سأجعلُ الشِّـعرَ كابوساً يـؤرقكم
    فمن يشأ أن يـرى الشَّيطانَ فـلينمِ


    صبحك الله بكل الخير ...
    ما في الفوق فيض من فيض , وعلى طريقة , خووود وخلّي !! فقد أخذت ما أحببت وتركت ما أحببت أيضا .
    هذه من القصائد التي أود أن أسرقها ... على إعتبار أنني لم أكتبها .
    ولكنك تكتب بقلمك وبوجداننا جميعا ...

    نفسك طويل وقلمك أصيل وشعرك جليل ... ولهذا أحبك !

    دم وزد ...

    و ... أنا داري

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    ليتني أعلم
    الردود
    445
    الله يا ابراهيم ..
    ماذا عساني أن أقول ..!
    طابت أوقاتك

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    ابراهيم ...
    ما الذي تفعله بنا كل مرة ؟!

    تبا للنثر ما دام بامكان الوجع ان يكون بوزن وقافية
    فيصبح الوجع وقتذاك على يديك رقص على حافة الجرح

    قلتَ وأبدعتَ
    ككل مرة يا ابراهيم اقف مشدوها كما يقف طفل امام المرآة للمرة الأولى
    فيخلط بين وجهه وانعكاسه
    تكتبنا ببراعة انت
    وانت
    انت
    دمتَ لنا

    ليحفظك الرحمن يا صديقي

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    على ضفاف اليأس
    الردود
    327
    الطيار
    وأيم الله انك مبدع
    ولولا الوجع الذي تبعثه القصيده لاطلت الثناء
    لكنه الصمت والحسرات

    سلمت اخي وصديقي

  13. #33

    ماشاء الله .. ماشاء الله
    بوركت يداك ومشاعرك التي كتبت هذه الابيات الرائعه
    قصيدة رائعة نالت مني الإعجاب الكبير

    دمت للشعر رائعا ودمتَ عطاء لاينضب

    تحياتي العذبه



    ياظلمة الليـــل الطويــل بحزنه
    إني أسامرك الهموم وصـــــالا
    ياشدة الليل الطويـــــل ببؤسه
    أشكــو إليك مــن المواجع حالا
    ياعتمة نسجت علـــــيّ رداءَها
    هـل لي إلى الفجر الجميل مجــالا
    يالوعة الليـل المحمــل بالأسـى
    هـــذا قصيدي صغته مـــوالا


  14. #34
    نعم ، كلمة رائعة لا تكفي .
    أبدعت وأثرت وأثريت
    شكراً لأنك شاعر .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    اربــــد
    الردود
    61
    احساس علوي باللامحسوس قد فاق احاسيس الشعراء

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    حيثُ لا منفى ..
    الردود
    1,040
    بون سوار يا كومنندان ..
    لقد أتت أُكلها أخيراً يا ابراهيم , رحلة موفّقة جدّاً ..
    أتعلم كنتُ على يقين أنّك غزواتكَ المكوكية ستهطلُ فوقَ رؤوسنا وابلاً عاصفاً نخشى أن نتطلّعَ لصفعه ..
    سأبوحُ لكَ بسرٍّ على الملأ :
    أنتَ مُتطلّب - شعراً وشعوراً - يا ابراهيم وفوقَ حدود الخط البياني بكثير وهذا الحافز/المزاجية الخاصة والمميزة والمتفردة فيك هي التي تطعمنا الدهشة الفائقة والشعر الأصيل ..
    سأصلبها على الجسر المُعلّق ..
    محبّتي لكَ دوماً يا رفيق ..
    سلّمكَ الله يا أخي
    للحزنِ أراضٍ شتّى ..
    و لأوجاعي جهاتٌ أربع ..

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    280
    جميل ....

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    " البلدةِ الذي حرَّمها "
    الردود
    238
    صدقتَ فنزفتَ فأوجعت أيها الشاعرُ الحرّ..
    لكأني بأحرفها تنبجسُ من ذات القنديل الذي يحمله أطفال غزة طُهرًا، وفنارا يضعنا بين آهتي تنصيص..
    وأن تحمل الشّعرَ على عاتقكَ همةً تستعينُ بها على هَمّك بعدَ الله..فذاكَ لعمري مما تنشرُ له ألويةُ الاحترام أبدًا..
    أ. إبراهيم الطيار..
    أنتَ من الشعراءِ الذين يكتبوننا دائمًا..ويبهروننا دائمًا..
    وإن لنا مع النصر موعدًا يبدأُ طريقه بالشرفاءِ الذينَ لا يبيعون الكلمة..
    نسائمُ من طِيب الكعبةِ لروحك العالية..
    حُلمي يمتدّ من مكة
    يجتازُ حدود الأرض
    يجتازُ الزمنْ
    حُلمي يكسر جغرافية الأرض التي ترسم حداً للوطنْ
    حُلمي
    أكبر من آفاق هذا العصر
    من صوت الطواغيت الذي يشعل نيران الفتنْ..



  19. #39
    ما اجمل ان يطلع الفجر على امة انت ممن يمسكون قلمها
    وسيفها
    استمر امتطاءا لليل والخيل
    والشعر الحلال
    دمت بخير

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    صمت طويل بطول نفس شعرك وقصيدك أخي الكريم
    الصمت في حرم ماهنا هو أبلغ مقال

    دمت كما يرضيه - تعالى - عنك و يرضيك عن نفسك
    من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع
    فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •