Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 68
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حيث يوجدالصدق والبراءة
    الردود
    262
    إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ..
    لله درك ياابراهيم الطيار .

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    93
    صدقت وابدعت يا ابراهيم:

    قصيدة رائعة جدا !! و من اجمل ما قرأت

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بلاوطن عرض المشاركة
    كل شيء ياأستاذي الفاضل
    قدانقلب رأساعلى عقب
    فالخيل لإلتقاط الصورالتذكارية عليها
    واليل لمتابعةأحدث المسلسلات وماشابه
    ووو....
    طبعا أعلم أنك لاتقصد الأشياء بذاتها
    لكنها رموز لماتبقى من كرامة العربي
    إن بقيت كرامة اصلا
    في النفس كلام كثير أود قوله
    لكنني أكتفي بأن أشكرك من أعماق قلبي
    والشكر لك أستاذي الفاضل مصطفى الخليدي
    هي رموز كما قلت ولهذا أصبحت الكرامة بدورها رمزاً صنعنا له ألف تمثال و لوحة ثم وضعناها جميعها في المتاحف.
    ولكن في الأمر سعة إن شاء الله و الكرام على هذه الأرض كثر و سيكتبون يوماً ما خيلهم وليلهم دون الاستعانة بصديق
    إن شاء الله
    بارك الله بك وحياك

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شاعر الورد و النار عرض المشاركة
    إن أردت الحديث عن القصيدة
    فلا يكفيها لو دُرِست في جميع مناهج الدول العربية
    أما عن المضمون
    فقد كان كفيلاً بملئ عيناي بالدمع الوفير
    ألف شكر وألف تحية
    فقد أثبت أنك أفضل شعراء السسسسسسسسسسسسسسسسسساخر
    اكتشفت فيها بعض الأخطاء الكيبوردية و الإملائية يا رفيقي ولن يدرسها أحد ربما وإذا فعلوا فأنا أخشى على سلامة لغتهم
    سلامة عينيك يا غالي...بعض الدمع جيد لصنع الفرح
    والشكر لك دائماً
    أما عن التفضيل فدعك - رجاء - من التصنيف ..مبادئ سباقات السُباعي و الفورمولا ون لا تسري في هذا المجال.
    سلامي وودي

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شريف محمد جابر عرض المشاركة
    الطيار أيها الحبيب..
    ربّما أدرك الشعور الذي ينتاب كل عربي وكل مسلم حينما يقرأ تلك الأبيات.. لكنني لا أستطيع إدراك الشعور الذي يمكن أن ينتاب أصحاب العروش والكروش.. في الحقيقة أشكّ أنهم أصحاب شعور.. أو أنهم في الأصل أدميّون مثلنا يحسون ويفرحون ويبكون..

    شكرًا لكَ لأنّك "رششتَ" على وجوهنا هذا القصيد المسيل "للكرامة" و "العزّة"..
    دمتَ بودّ يا رفيق الحرف،،،
    أخوك: شريف
    شريف الغالي
    صباحك كل الخير
    هذا الـ sms ليس موجهاً لأصحاب الكروش و العروش فقد يأس منهم اليأس ذاته منذ زمن بعيد.
    التعويل على من يشعر و يحس ولم يضربه اليأس بعد.
    إن شاء الله نشعر بالعزة و الكرامة كما يجب أن تكون كما تشعرون أنتم يا من " بقيتم " كما بقيت القدس.
    سلمت يا شريف القلب
    تحيتي

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد عباس عرض المشاركة
    رجو من الإخوة المشرفين والمسؤولين هنا الأكارم الإسراع في إرسالها إلى موسوة أدب إلى ديوان الشاعر

    ولكم كل التقدير والتحية
    جالك الخبر يا ابو سفيان

    تسلم أخي الشاعر خالد عباس
    شكراً لك كثيراً

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة القارض العنزي عرض المشاركة
    و كأنك كنت معنا يا ابراهيم
    قبل يومين في حديث مع صديق قلت له إن ابراهيم بدأ يكرر نفسه
    و أخشى عليه أن يدخل في دائرة مفرغة سيصعب عليه الخروج منها
    فإذا بك تطلع علينا بهذه الحلة الجديدة كأنك تقول لي أنه مازال عند ابراهيم الكثير من المفاجآت و ليس بالذي ينضب معين شعره أو تشح منابعه
    أما القصيدة فممضة مؤلمة لم تترك لنا ما نزيده


    أراك تصالحت مع الشعر يا صديق و أنت الذي كنت دائم الخصام و العتب عليه

    دم بخير أيها الجميل
    السلام على الغالي الشاعر رياض
    القلوب عند بعضها يا رياض قتلت نصفي الآخر الذي تعرفه و ساعدني أحدهم على قتله مشكوراً ثم رجعت إلى غرفة الأركان فكان ما كان

    أراك تصالحت مع الشعر يا صديق و أنت الذي كنت دائم الخصام و العتب عليه
    هدنة فقط

    شكراً لك يا رياض مرورك و رأيك وحرصك أيها الشاعر الذي ينهى ويأمر شياطيني بأمانة.
    تحيتي وسلامي

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة علي مي عرض المشاركة
    مِنْ يومِ أن خـلعَ الجـندي بِـزَّتهُ
    ضاعت فـلسطيننا في هـيئةِ الأمـمِ

    ما أصدق هذا البيت
    أوجعتنا يا طيار
    لك التحية
    لا يوجد أصدق من الواقع
    ذهبوا إلى الطاولة فكانت أقسى و أمر من جميع الدشم و الخنادق التي تركوها.
    سيعودون يوماً وإن لم يعودوا بطيبهم فسيعودون مرغمين لأن الطاولات لن تحقق ما عجزت عنه الدشم و الخنادق.
    بارك الله بك أيها الشاعر علي مي
    لك كل التحية و السلام

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة اوراق يابسة عرض المشاركة
    إبراهيم
    لا .. ونعم ، " لعم " خليط جديد ، أشرتَ إليه بنباهتك وفطنتك سابقا .
    يعجبني فيك استحضارك للإرث التاريخي الذي أصبح متعفنا كحال الأشياء الجامدة ، وآسنا كحال الاشياء السائلة ، ويعجبني أكثر قدرتك على الاسترسال ، حتى أن القارئ لا يشعر بملل مهما أطلت ولا أجامل إذا قلت انك فقت من كنت تقرأ لهم ، فهم مالوا الى الاختزال ، لأن مخزونهم ينفد بسرعة . أعلم ان قريحتك هي ما تدفعك لمحاولة إشباع أي موضوع ، وحجم ألمك ، بحجم نقاء قلبك كبير يدفعانك للخوض أكثر ، فيهيء لي وان تكتب ، ومع الانفعال ، تصبح كقائد اوركسترا ، يغوص عميقا جدا في الموسيقى متناسيا كل ما حوله . ولا يسمع الى صوت نفسه وذبذباتها.
    فكما يصنع من أي نوتة موسيقة صخبا يلج النفس ، فإنك صنعت من البحر البسيط بحرا مائجا .
    هنيئا لي بك ...بأني أقرأ لك .
    وهنيئاً لي بك أخي محمود الغالي
    شاكراً لك على الـ لا و الـ نعم ...كانت فكرة جيدة استوردتها من مقالك الجميل.
    الإرث التاريخي لم يتعفن في جوهره و لكنه تعفن في مكتباتنا المتعفنة فقط.
    الاسترسال كان قاسياً هنا..صدقني تعبت خلال ثلاثة أيام ومرضت في آخرها..يبدو أن الشعر العمودي دسم أكثر من اللازم ولكنه جميل وسأحاول أن أتمرن عليه الآن ثم اتمرد لاحقاً
    الأوركسترا التي تضج في آذاننا أطول من قصيدة يا صديقي وأطول من حياتنا ذاتها وعلى أحد أن ينهي الحفل و يسدل الستار قبل أن يصبح الصمم معمماً والجنون كذلك.
    بارك الله بك يا رفيق الكلمة و موجه الدفة
    تحيتي و سلامي

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنا داري عرض المشاركة
    سطوري اليوم أعصابي و أوردتي
    دواتيَ القلبُ و الحبرُ المُراقُ دمي


    أسيرُ أُمـطرُ أشواقاً إلـيكِ فهل
    أتاكِ مِـرسالُ أشواقي مـعَ الدِّيمِ


    أحجاركِ البيضُ شابتْ كالزَّمانِ وما
    زالتْ تقاومُ كفّي ناحـتِ الصَّـنمِ


    فكيفَ قامتْ مِنَ الأجداثِ نخوتهم
    ونخوةُ العربِ " الأحـياءِ " لم تَـقُمِ


    يصطادنا الموتُ مِنَ شبَّاكِ غُرفتهِ
    كقـاتلٍ يتسلَّى ساعـةَ السَّـأمِ


    لم نتعظ بـعدُ ما زالتْ حـناجرنا
    في قبضةِ الرومِ أو في قبضةِ العجمِ


    ما قيمةُ العلمِ المرفوعِ في زمـنٍ
    لا يجعلُ الرأسَ مرفوعاً معَ العَلمِ


    سأجعلُ الشِّـعرَ كابوساً يـؤرقكم
    فمن يشأ أن يـرى الشَّيطانَ فـلينمِ


    صبحك الله بكل الخير ...
    ما في الفوق فيض من فيض , وعلى طريقة , خووود وخلّي !! فقد أخذت ما أحببت وتركت ما أحببت أيضا .
    هذه من القصائد التي أود أن أسرقها ... على إعتبار أنني لم أكتبها .
    ولكنك تكتب بقلمك وبوجداننا جميعا ...

    نفسك طويل وقلمك أصيل وشعرك جليل ... ولهذا أحبك !

    دم وزد ...

    و ... أنا داري
    أحبك الله يا أخي و صديقي أنا داري
    وصباحك جميل كأنت
    خذ ما شئت و دع ما شئت واسرق ما شئت ثم قاسمني الغلة
    نفسي انقطع يا صاح هاليومين يا صاح
    أرجو ان يعود عما قريب و ان لا يطيل الغيبة

    بارك الله بالكويسين يا كويس

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    بيتنا
    الردود
    4
    أحجاركِ البيضُ شابتْ كالزَّمانِ وما
    زالتْ تقاومُ كفّي ناحـتِ الصَّـنمِ

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الردود
    2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    بسم الله نبدأ ..

    شاعر عظيم إبراهيم
    وقصيدة رائعة جدا من اجمل ما قرأت
    لك جل التقدير ؛

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    السعوديه
    الردود
    1,576
    الفاضل ابراهيم الطيار..............
    كلمات الثناء لاتوازي عبق العطاء
    وما احتواه النص جمال يعلوه جمال يعلوه جمال
    لم أمل من طول النص بل ظللت ابحث عسى ان لاينتهي
    فلا تكرار لفكره ولا اجترار او عسف لمشاعر او مفرده
    بل جاء النص سلسبيلا عذبا رقراقا متدفقا
    شاركتنا النص فشاركناك التذوق واختلاط المشاعر
    دام نبضك ونزف قلمك المميز
    دمت بود

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    ...

    يا الله .!
    شكراً ابراهيم !


    -

  15. #55
    هذا النوع من الشعر لا يقرأ هكذا ..

    بل يستمع إليه من الشاعر ...
    بعد ان يشد مئــزه و يعصب رأسه و يعتلي المنبر..
    و نجلس نحن أمامه نرتجف فـتغور رؤوسنا بين أكتافنا..

    أو نتسلل هاربين خجلا الواحد تلو الآخر ...

    بارك الله لك فيما آتاك أيها الشاعر الفذ ابراهيــم الطيار..
    لقد طرت بنا عاليا عاليا..
    فلا تسقطنا على و جوهنا بارك الله فيك.. و نحن بانتظارك..

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عطا البلوشي عرض المشاركة
    الله يا ابراهيم ..
    ماذا عساني أن أقول ..!
    طابت أوقاتك
    و طبت و سلمت أخي عطا البلوشي
    بارك الله بك وحياك

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة
    ابراهيم ...
    ما الذي تفعله بنا كل مرة ؟!

    تبا للنثر ما دام بامكان الوجع ان يكون بوزن وقافية
    فيصبح الوجع وقتذاك على يديك رقص على حافة الجرح

    قلتَ وأبدعتَ
    ككل مرة يا ابراهيم اقف مشدوها كما يقف طفل امام المرآة للمرة الأولى
    فيخلط بين وجهه وانعكاسه
    تكتبنا ببراعة انت
    وانت
    انت
    دمتَ لنا

    ليحفظك الرحمن يا صديقي
    السلام عليكم أخي أدهم

    سنظل نتقاتل حول أيهما أبلغ الشعر أم النثر
    سأقول لك تباً للشعر و تقول تباً للنثر و يقول الواقع تباً لهما معاً فأنا أبلغ..
    ولكن ما باليد حيلة وما في ساحة الألم إلا القلم.
    بارك الله بك يا ضابط إيقاع الأعصاب...
    مرورك سعادة يا ورد
    حماك المولى

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله المغري عرض المشاركة
    الطيار
    وأيم الله انك مبدع
    ولولا الوجع الذي تبعثه القصيده لاطلت الثناء
    لكنه الصمت والحسرات

    سلمت اخي وصديقي
    الصديق عبد الله المغري
    سلامي و تحيتي
    حياك الله و بارك بك يا صديقي
    ربما يهمني الوجع و قاتل الله الصمت و الحسرات فقد قيدتنا أكثر من اللازم
    لنصرخ قليلاً يا عبد الله...
    شكري ومودتي

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد حسن حمزة عرض المشاركة
    ماشاء الله .. ماشاء الله
    بوركت يداك ومشاعرك التي كتبت هذه الابيات الرائعه
    قصيدة رائعة نالت مني الإعجاب الكبير


    دمت للشعر رائعا ودمتَ عطاء لاينضب


    تحياتي العذبه




    ما شاء الله
    وبارك الله بك أيها الشاعر محمد حسن حمزة
    ولك كل الشكر

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة هند النزاري عرض المشاركة
    نعم ، كلمة رائعة لا تكفي .
    أبدعت وأثرت وأثريت
    شكراً لأنك شاعر .
    السلام عليكم ورحمة الله
    والشكر لك لأنك شاعرة بحق يا شاعرة الموسيقى
    ممتن لك
    بارك الله بك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •