Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 25 من 102 الأولىالأولى ... 1523242526273575 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 481 إلى 500 من 2036
  1. #481
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    ...

    أيُّها المُفلِسْ :
    تجرّد من أحلامكَ , وامضِ إلى سريركَ , ونَمْ !

    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  2. #482
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204

    صَح

    ,’


    ,, لا شيء
    أيّها العالَمُ ( الغبيّ )
    أديرُ ظهري عليك , وأتفلك !

    تُزْ !

    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  3. #483
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204

    ...

    ...

    يوماً ما , سأقلّمُ أظافركِ - بفمي -
    وأعدُكِ !

    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  4. #484
    في الخارج .. عصفُ ريحٍ وأغانٍ من مطر, وغرابٌ ينعق حباً, ومساءاتٌ كثيرة مثلها مثل السَحَرْ..
    مثل أيامٍ مضت دون حضور, دون أيادٍ تتصافح, دون عيونٍ تتوادد, دون فضول ..
    كلها كانت هنا, غير أني لم أكن! كنت في وادٍ بهيم, في قلب المغيب, كنت أصغر من أن أكون, من أن أعيش, كنتُ شيئاً دون شيءٍ, كنتُ مزراب المطر!

    كل ما جَرَّتْهُ فيني الذكريات, اختراقاتٌ وآهاتٌ ولثماتٌ وباقٍ من بقية .. أَتُرَى فيني بقية؟!

    تلك أخطاء المطر.. هو من ينعش فينا حياةً, فإذا جئنا نطالبها بفرحٍ , فاجأتنا بصحارٍ من ألم!
    تلك أخطاء المطر..!
    .
    .

  5. #485
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    أن تتعدد الجبهات والمُجابه واحدٌ، ذلك هو غيابك .. ياغبي !

  6. #486
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة اضافه عرض المشاركة

    ...


    يوماً ما , سأقلّمُ أظافركِ - بفمي -
    وأعدُكِ !

    -
    .
    .
    الأخ إضافة
    اشترِ وَاحدة مِن هذه


    .
    .
    وَوفر عَلَى فَمك العناء ..!
    .
    .

    أيقونة سلامتك سلامتك
    نَود لك سلامتك

  7. #487
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    .
    .
    أ سَنفعلُ مَا نُريد ؟!!
    أَ سَنُريد حَقاً ؟!!
    أَ نَعلمُ مَا نُريد ؟
    أَ يَصِّحُ مَا نُريد ؟!
    ثُمَّ حَين يتحقق _ مَا نُريد _ أَسنرضى به
    أَم سَنعود لِـ بِدء رحلة البحث عَن " نُريد " أُخرى ؟!
    .
    .

  8. #488
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724
    *منذُ الصغرِ كنتُ أريدُ مِنَ الله أن يرفعني في السماء ، كنتُ اكتبُ له رسائل كثيرة ، أكثر من تلك الرسائل التي كتبتها لجدتي ،كنتُ لا أبرحُ دوماً إلا و اخبره أني مشتاقة إليه ، إلى الجنة ..
    فقد علَّمونا في المدرسة ان الله خلق لنا كل شيء ، و خلقنا نحن ..و لكن لا يمكن أن نراه ..و اننا إذا أردنا أن نكون مع الله فعلينا بالصلاة ..مع ها لن نراه ، بل نستشعر وجوده و مراقبته ..و أن هنالك نار..
    لأؤلئك الذين لا يسمعون كلام الله ..و أما الأموات الطيبون فهم عند الله ..
    في آخر الليل كنتُ أبكي كثيراً و ارجوه ، أن سامحني يا الله ، قد أخطأت اليوم كثيراً..ضربتُ أختي ..و شتمتها و غضبت علي أمي ,,فأرفعني ليرتاحوا و ارتاح، فمن غيرك يتحملني يا الله ؟!
    صديقتي منى راحت عند الله ،بعدما تفجر بها سخَّانُ بيتهم ،كنتُ في التاسعة من عمري يومها..
    كان لدي الكثير من الأصدقاء ، و لم أك لألاحظ أنني فقدت إحداهن ، فلستُ مع منى كثيراً،لكن منى أفضل مني._حسب مفهومي الطفولي_.فقد أخذها الله عنده و يحبها كثيراً ، لذا هو رفعها عنده ..
    لم أبكِ لأجل صديقتي..بكيتُ لأان الله اخذها و لم يأخذني !!

    و الآن ، أنا بحاجةٍ إلى ان أكون و ولو قليلاً تلك الطفلة الصغيرة النقية ..و التي دوماً، مع الله في شوقٍ إليه .

  9. #489
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724
    رحلتِ و تركتني وحيدة ، معلقةً على أهداب الحُزن ..
    و يتضور وعيي لكِ جوعاً و نهماً ..
    علكِ مُطمئنةِ تحت التراب ..علكِ تحسين بالوحدة مثلي ، علك وجدتِ القرآن انيساً و قد انسته في حياتك ،
    علك ما تذكرينني الآن و أنا أبكي على رفاتك المدفون ، على ذاكرتي معك التي إلتصقت برأسي إباءً أن تُدفن،
    كنتُ أظنني سأموت قبلاً ، لأن بي كل ما يُأهِّبُ لي الموت ، أما أنتِ ، فلم يكُ بكِ من شيء ..
    كنتِ مُعافاةٍ من كل شيء ، مني أنا أيضاً ..
    أنا من يموت يا حبي ، أنا من يموتُ مراراً، و لا أجد من يعزيني..!

  10. #490
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724
    هو يراني و لاأراهـ ..
    أنا المُضيف و هو الغريب..و كلينا في عين الغرفة!! ..كيف ؟

    أنا عضو و هو زائر !

  11. #491
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724
    المعرفات و الأسماء ، ليست إلا كذبة !

  12. #492
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    لاشأن لكم
    الردود
    125
    عندمـا رحل الأرق مودّعاً عيناي التي سهرت بسببه ..
    وأردتُ الرّاحه بعد عنــاء طويل ..
    ذهبت ياأميّ لأنام , وفجأه ..
    تذكرت أنني لاأملك وساده !!
    وماقلمي سوى .. أنت !

  13. #493
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    Date

    .
    .

    لا نحسّ بهذا السوء. يجيء فجأة. يتخلّل نخاع عظامنا بهدوء. نكتشف في صباحٍ باردٍ وكئيب ، كم أصبحنا شرّانيّينَ ، وبائسين. أوّل ما يقلقني صباحاً ، رنين المنبّه. هذا القاطع لذّة الهناء بنومٍ دافئ. يعمل كسيّاف على رأس الأباجورة. أكره كلّ منبّهات العالم. والأشخاص الذين يستخدمون منبّهاتهم أيَضاً -أعتقد أنّه منذ 3 أعوام على الأقلّ ، لم أستعمل منبّهاً واحداً-. يحاصر المنبّه الساعات. يحصيها. يعدّها بأناةٍ شرسة. ما إن يحين الموعد ، حتى يجأر بكلّ قواه. اللعنة. على الإنسانِ السويّ ، أن لا يستخدمَ منبّهاً ، وإلا قتلَ الكثير من مُتَعه.

    وأن تصلَ متأخّراً. خير من أن تقومَ فزعاً. مرتبكاً/مرتعباً من أجل صياح منبّه ، يقطع عليكَ دفء الصباح. ياه كيف تصبح المدينة مسعورةً ولعينةً ومكتظّةً ومزدحمةَ بكلّ الشرور. فقط ، من أجل المنبّهات اللعينة. سأفكّر بتعطيل كلّ منبّهات المدينة. يومَ السبت مثلأً. لربما يصحو الموظفونَ في العاشرة ، متهيئينَ لتأدية صلاة الجمعة. هكذا يصنع المنبّه. يلغي اعتمادَ التوقيت البيولوجيّ ، يجعلنا كائناتٍ آليّة. يحيلنا لمجرّد نائمينَ على مطالعة ما تبقى من خطوات عقاربه ، مستيقظينَ على أوّل لدغةٍ منها. من يحمي الطفولةَ من لعنة المنبّه. حين أسمعه في غرفة أمّي ، فيضطرب قلبي ، إعلاماً بيوم تعليميّ جديد. من يعيد للسيّدات العوانسِ زهوَ أعمارهنّ ، ويبعد عنهنّ شبح المنبّهاتِ صباحاً ، إيذاناً بيومٍ جديدٍ يرحلُ بلا شريك. من يريح الأبَ المتعرّض للتوبيخِ من مدير السوءِ كلّ ما طالعه المنبّه صباحاً ، ببسمة شامتةٍ: لقد تأخّرت دقيقتين !

    كلّ هذا حدثَ ، وأنا أتأمّل بندول المنبّه يرمقني بسخرية. لقد فاجأته باليقظةِ قبله هذا الصباح. وكمنتصرٍ منتشٍ قهقهت في وجهه. لكنّي فجأةً وبرغمِ ذلكَ ، أدركت أنّي حزين. كضبابٍ هبط عليّ هذا الحزن. بهدوءٍ وأناة. فجأة أصحو ، لأجدني حزيناً. أفتّش عن سببٍ ، ولا أجد. أفكّر في أيّ شيء آخرٍ ، صورة وجهها ، رقّة شفتيها ، بعد صوتها ، طول الطريق ، سلاسته ، بساطة الملبسِ ، رحابة الشطّ ، ساعة الحائطِ ، فأجد على كلّ شيء غلالةً رفيعةً من الحزن. يا لهذا الحزنِ اللعين ، ألا ينفد يوماً. الأستاذ الذي علّمني درس الجغرافيا صغيراً ، اكتفى بالقول: أنّ اليابسة أقلّ بكثير من الماء. حين كبرت. أو بالأصحّ ، حين تعلّمت كيف أكون حزيناً بالبديهة ، عرفت أنّ أستاذ الجغرافيا كان مخطئاً ، وأنّ ثلاثة أرباع العالمِ .. دموع.
    .
    ***

    .

  14. #494
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ..
    الردود
    750
    .
    وحده النور,
    لا يكفي.
    لذا ..
    أحتاج إلى ظلامٍ,
    يريني أين يقع النور.
    .

  15. #495
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    تحيّة للأخ فهد والفياض خصيصاً... وللبقيّة.. نتابع أيامكم باهتمام!

    ......

    لم يتبقّ الكثير من الأمل في رصيدي!
    بعد 3 سنين من الانتظار, صار واضحاً أنّك لن تأتي مرة أخرى..
    ولكن من يستطيع أن يغيّر من طبيعة الحياة... من يستطيع أن يهب الحركة للأشجار الواقفة!؟
    ثمة أشياء ثابتة جداً,
    منها الاحتراق ترّقباً..

    إلى متى تتركني هكذا , في تصحّر؟!
    عُدّل الرد بواسطة شغف المعاندة! : 14-12-2010 في 06:44 PM

  16. #496
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    .
    .
    الذاكرة المريضة هي تلك التي تتشبث بالأشياء التي نريد نسيانها !
    .

  17. #497
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106

    Cool نصيحة لاتفعل , لأن مهما نظف اظفارها ترى الجراثيم باقية , دراسة مؤكدة.

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة اضافه عرض المشاركة
    ...

    يوماً ما , سأقلّمُ أظافركِ - بفمي -
    وأعدُكِ !

    -
    يعني حاولت ان أتذاكى حتى اعرف المغزى لكن للأسف خابت كل خلايا دماغي و لم يتسنى لي ذلك, يعني هل هذا من الرومانسية ام من الوحشية ؟!
    .طيب واذا اظفارها مليئ بالجراثيم كيف لك ان تقلمه ؟!

  18. #498
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سَجينةُ فِكر عرض المشاركة
    .
    .
    الأخ إضافة
    اشترِ وَاحدة مِن هذه


    .
    .
    وَوفر عَلَى فَمك العناء ..!
    .
    .

    أيقونة سلامتك سلامتك
    نَود لك سلامتك
    .
    شُكراً على هذا العمل الخيري , الذي لن أنساه ما حييت !
    أيقونة
    ( دنا بكره إسرائيل )

  19. #499
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    في الأساطير أكون
    الردود
    111
    إذا اكتشفتم يوماً

    أن وجوهكم في المرآة

    لا تشبهكم

    فلا تكـــــســـــرو ا المرآة

    فالخلل في أعماقكم

    وليس في المرآه

  20. #500
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204

    !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بافاريا همنغواي عرض المشاركة
    يعني حاولت ان أتذاكى حتى اعرف المغزى لكن للأسف خابت كل خلايا دماغي و لم يتسنى لي ذلك, يعني هل هذا من الرومانسية ام من الوحشية ؟!
    .طيب واذا اظفارها مليئ بالجراثيم كيف لك ان تقلمه ؟!
    .
    لا تحتاجين إلى كل هذا القدر من - التذيكاء - ,
    فطالما أنك طلعتي بشيئين - ( الرومانسيه / الوحشية ) .. فهذا خيرٌ وبركة !
    وخلايا دماغك - والحمدلله - غير معطوبة ..
    ستكون رومانسيّة لأني أعشق أظافرها , وستكون وحشيّة لأنها تطيلها بزيادة !
    .
    أمّا بالنسبةِ للجراثيم , فهذه مُشكلتكِ معها
    أيقونة ( نفس الفيس اللي فوق ومطلع لسانه )
    .
    .
    وعشان الموضوع وصاحبه وقرّاؤهُ خذوا هذه ..

    سنعلّق أحذيتنا القديمة أمام مدخل الحارة . وعلى أعلى النافذة فوق الجدار .
    وحتى تكتمل الصورة بشكل نهائي، سنخرج أرجلنا من السطح .

    سيقفز أصغرنا على الأسطح ،
    من بيتٍ لآخر !
    حاملاً علماً أبيض ، مكتوبٌ عليه : طريق .


    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

 

 
الصفحة 25 من 102 الأولىالأولى ... 1523242526273575 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •