Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 29 من 102 الأولىالأولى ... 1927282930313979 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 561 إلى 580 من 2036
  1. #561
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    ــــــــ

    هكذا ادعيتُ حُمقا يا أمي أني قويةٌ بي, قويةٌ جدا ً ,لا الهزيمة قادرة عليّ ولا المرآيا , كلهم سيضيعون في دوامتي , وهذا تيها بنفسي وجبروتٌ ظننته كذبا فيّ ,
    سقمُ تفكيرٍ والله أعلم الآن, أعلم الآن.. يا أمي أني كنت سقيمة تفكير , وقلة تفكيرٍ مني ـــــ وبصمتُ بالعشرة ــــ أني أستطيع جز كل خوفٍ سيحيق بي , كله الآن عرفتُ بانه ليس إلا تجريدا لحمقي , فما بالي حالا لا أفعل كل الذي ظننته , دليلا هذا على مقدار حساباتي الـــوقعت بيد الخطأ خبلا مني وبلاهة , أواري وجهي من نفسي الآن هربا وخجلا جراء هذا الرسوب المخجل.
    أمي ها أنا كل يوم صرتُ أزدردُ الأمان القديم من ذاكرتي , لكن طعمه صار عفناً,لاذعا حاد , ففطر الخوف قد لوثه ,صار سما , وتشوه شكله واخضرت اطرافه .
    ظننت يا نور عيني أنيّ لن تنال مني المرآيا و لاتسطع أن تريني سوءةَ ضعفي. أمي هكذا ادعيت رغما أني قوية ,والآن أن أطال نسيمات منه فهذا محال ,رئتي لم تعد تتشبع بهواء نظيف يمدني بقوة تؤازرني امام كل هذا الهجوم من الغربة على جبهتي , فصدري مجثومٌ بالفقد , وعليه بذل جهدٍ كبير ليدخل الهواء جوفه فانتنفس.أمي أجزم أنك لمستِ هذا التهاوي مني , هذا التهاوي الذي واعدني قبلاً كما أحسستي, على مفرق طرق لم يحيق بي بعد , ـــ وهاهو قد حصل ما تنبأتي به ـــــ لكنك تفضلين ان لا تثيري زوبعة غباره , حاولت مرارا طمره تحت ترابٍ بعيدة عني , ما ظننت يوما أني ساكون في وجه الفقد وحدي , حتى صوتك الآتي لي من وراء الجبال عبر الأثير يزيدني ألما أني ليس باستطاعتي لثم يديك وشم احضانك يا حبيبة ,أمي الآن قلبي الحزين يعزف الـــ POLYUSHKA POLYE كجندي روسي يعزفها و يبكي سوفيته ,نعم يا أمي صار قلبي يعزفها ويبكي .
    إني اذبل ,وتنحني سوقي , ذويت كل شموعٍ في صدري , فالريح هنا قوية قوية بالدرجة التي تدوسني وهي لاتشعر بأنها داست مخلوقا , إنها لا تشفق عليّ , قاسية القلب هي , قاسيةجداً.
    يا امي كل من حولي يرون فجيعةً في عيني , يرون أن النوم صار عدوي ,هنا أصبح خائناً لكِ , لم يرعى فلذة كبدك , وانقلب علي وعلى عهوده معك , لقد نافقك وكذب عليك , صار يتدرج ضاحكا ماكرا بي ,فلم يعد لي بداً للإنطفاء سوى ضربة بيد الإغماء لتريحني من كل شيء حولي , فأنثال كالركام على وسادتي , وسادتي التي أحكي لها وأذرني فوقها وأحلم معها ان اكون وسطكم قريبا .



    ـ
    عُدّل الرد بواسطة بافاريا همنغواي : 18-12-2010 في 11:53 PM

  2. #562
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    Another Earth
    الردود
    1,926
    ما بيني و بينكِ
    ليس كما تعتقدين مسافات طويلة و عادات و تقاليد مُتأصلة أصيلة
    ما بيني و بينكِ أكثر رقة
    لا يزيد عن كونه
    جدار من زجاج
    و لكنه للأسف
    تخلى عن أجمل سماته
    قابليته للكسر .

  3. #563
    هناك فرق بين من يكون له المطر حجة غياب جيدة وبين من يكون له المطر حذاء آخر يدوس ملامح صدقه

  4. #564
    ..
    هل تصدقون؟!
    فتحتُ نافذتي.. فوجدتُ وطناً !

    " يا رزاق يا كريم .. يا فتاح يا عليم ! "

    .
    .

  5. #565
    .
    .

    مشاعري الجميلة هذه! محفوفةٌ بالألوان, مزروعةٌ في فخارٍ من طـُهرْ, مشاعرٌ سقياها من نور, محفوظةٌ في سِتْرِها, لم تلمسها يدٌ قط, مشاعر تتسع لاحتواء الكون كله فما بالكم بما فيه من بشر, ورغم هذه القائمة الطويلة غير المنتهية من المميزات الشرائية فسعرها الرخيص سيحطم توقعاتكم أيضاً, في سوق النخاسة توقع كل شيء! كل شيءٍ لا يُتَوَقعْ!
    توقع الفضيلة سجادةً منسدلةً على خشبة مسرحٍ للراقصين, توقع الوطن قطعة جريدةٍ قد اضمحل حبرها تلف بها أرغفة الخبز المتعفن التي تباع لأبناء الوطن بكل تفضلٍ ومنة! توقع الألم مشروباً غازياً يوزع بالمجان لأن له نشوةً تحلق بك دون أجنحةٍ إلى الجنة الموعودة, توقع الفكر حوضاً للإسماك المتوحشة يعرض في ساحة السوق للمتفرجين كي يتعظ من له لبٌ لبيب, توقع أن يباع الدين بيعاً شرعياً على عتبات من يحسبون أنهم يحسنون صنعاً! وما أكثرهم, توقع الأخلاق علبة سجائرٍ أو أرجيلةً تتبادلها الأفواه المتهالكة, وتوقع الأحلام لعبة روليتٍ يتراهن عليها أصحاب الكروش! ويلعبها عُبادُ القروش!
    سوق نخاسةٍ صرت يا وطني, سوقٌ تباع فيك كل الأشياء حتى اللاشيء صار يباع فيك بلا رقيب ولا حسيب, صِرْتَ متاعاً, صِرْتَ ضياعاً, ِصْرَت قناعاً تستر وجوه القبح التي سكنت أوتارك فأحالت ألحان الفرح صيحات ثكالى, ونحيب يتامى, كل الأركان التي كانت متساوية ً فيك تعرجت فيها المفاهيم, وتغربت فيها القيم, وتوترت فيها الأسلاك الشائكة التي ضُرِبت عمداً على أبواب النور, كي لا ينفذ من خلالها شهابٌ أو ينسكب من ثغرها أملٌ!

    تغير كل ما فيك يا وطني, تغيرت حتى صِرْتُ أتمنى لو أني تغيرت قبلك, لو أني سبقتك لدرب الخيانة, أن يخون مواطنٌ وطنه أمرٌ هين, متوقع, ممكن, لكن أن يخون الوطن أبناءه ويسابقهم إلى نقض العهود, ويزج بهم وراء الشمس, فهذا العجب الذي تشيب منه رؤوس الرُضع, والقيامة التي ليس بعدها قيامة!
    .
    .

  6. #566
    ..
    سَئِمْتُكَ ..! فَسَامِحْنِي ..
    قَاتَلَ اللهُ السَئَمْ كَيفَ يَنْكُثُ غَزْلِي مِنْ بَعْدِ قُوة !.
    .

  7. #567
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,549
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أسـاورْ عرض المشاركة
    ..
    هل تصدقون؟!
    فتحتُ نافذتي.. فوجدتُ وطناً !

    " يا رزاق يا كريم .. يا فتاح يا عليم ! "

    .
    .
    معناتا البت عنك قبلي شمالي

  8. #568
    خيره مسحوب ..
    بالعكس .. بيتي بحري جنوبي !

    .
    .

    .. غريبٌ أمر هذا الساخر .. لا يترك لنا فرصةً لتعديل أخطائنا؟!
    أهو كهذه الحياة التي تتخطف كل غلطةٍ منَّا لتذلنا بها على الدوام ..؟!

    كل ما أردت أن أصححه .. " قَاتَلَ اللهُ السَأَمْ كَيفَ يَنْكُثُ غَزْلِي مِنْ بَعْدِ قُوة !. "

  9. #569
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628

    تيه

    .
    • ظلّ الظلّ يُضلّلِني .

  • #570
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    Another Earth
    الردود
    1,926
    أن تدس في أذني كلمة شُكرًا
    أقربُ إلى نفسي
    من أن تدس في جيبي حفنة جنيهات
    أوقن أنها لن تُصرف إلا على آفة .

  • #571
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628

    "أحسّك تقصدني" ..

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفياض عرض المشاركة
    .

    بعض الأصدقاء ، يشبهونَ أرقام المسافات المتبقّية في لوحة بياناتِ طريقٍ سريع ، نحو مدينة بعيدة. وحيدونَ ، ولا بدّ من النظرِ إليهم أحياناً. بعضهم كالطريق نفسه ، ندوسهم لنصل. بعضهم كالمدن التي ننتظر ، نقطع العمرَ ، لنصلَ إليها/إليهم. وقد نضل ، وقد نصل -الفرق نقطة-. بعضهم لا يمثّل لنا ، ولا حتى سيّارةً عابرةً ، نفسَ الطريق ، إلى نفس المدينة. بعضهم نادرٌ ، من ذلك النوع الذي يلتفت فجأةً ليحدّد لنا وجهة المدينة التي يجب أن نزور. بل ويهبنا نعمةَ أن نكتب إليه رسالةً بوصولنا. بعضهم أشدّ ندرةً من الأمانة. ذلك النوع من الأشياء الثمينة. يودّعنا على مخرج المدينة الأولى عَجِلاً ، ليكون أوّل المستقبلينَ على ضفّة المدينةِ اللاحقة.


    الأصدقاء كذبة أحياناً يا صديقي. حلمٌ أحياناً أخرى. وأشياء لا بدّ منها في بعض الأزمنة ، تلكَ المصابة بوباء الوحدةٍ خصوصاً.

    بعض الأصدقاء يا صديقي ، لعينٌ في عَظَمته ، أكثر ممّا هو لعينٌ في حقارته –إنْ وجدت-. علينا لنحرسنا من أولئكَ اللعينينَ ، القاتلينَ فينا استقلالنا بالحزن. الوائدينَ فينا الرغبةَ في حياةٍ منعزلة. المميتينَ فينا فضيلة الوحدة. أولئك اللعينينَ بحبّهم ، وودّهم ، وفاتنِ أمرهم. المشكّلينَ لنا هالاتٍ من الضياء ، ننجذب إليها/إليهم ، دون أن نعرفَ أو ندري ما نريد. علينا أن نكونَ بغيضينَ بعض الشيء. أن نتوقّح في وجوههم قليلاً. أن نكشّر لقلوبهم عن أنيابِنا التمثيليّة. أن نردّ تلويحاتهم بإشارة قبضةٍ قاسية. أن نضحك في وجوه دمعاتهم ، ونقهقه في تجلّيات حزنهم. وويلٌ لكَ يا صديقي ، إن وجدتَ بعدَ كلّ ذلكَ، الصديقَ اللعينَ ، محترف اللعانةِ الأوحدِ ، من يعرف بؤسَ ما تقوم به آنئذ ، مدركاً حجمَ ضآلاتك ، عارفاً كيف يبسمُ كأبٍ مجرّبٍ ووقور لكلّ مخزاةٍ جديدةٍ منك. ستكون حياتكَ حينئذٍ ، رهينةً له.

    .

    أحتاج إلى رفاق نزهاء ، نزهاء في سوئهم لا حسنهم فحسب. يسيئون لأنّهم يحبّون ذلك. يبصقونَ لأنّ لديهم الرغبة في البصاق. ويدوسونَ ما تناثرَ منّي لأنّ احتياجهم من الدوسَ نقصَ ذلك الآن. إلى رفاق لا يعتريهم الوحَم ، ولا يكلّ معنى الارتباط في قلوبهم ، ولا يصدأ. أوّل نداءتهم ليَ الشتيمة ، وآخرها اللعائن الـْ تترى على مستقبلي وماضيّ. لأنّي مللت دبق الأصدقاء الودودين ، أولئك الذين يمطّون بسماتهم اللزجة كلّ لحظةِ استقبال لوجهي ، بينما تتلمّس أكفّهم الخشنة مقابض خناجرهم عند كلّ إيلاء ظهريّ منّي إليهم. أولئك الذين لا يصلحون للسفرِ إلا إلى توديع جثماني ، ولا للمسايرة إلا لتشييع مكارمي -إن كان لي بالطبع-.

    أحتاج إلى شتائمَ من نوع فريد ، صادق ، وودود. إلى طعناتٍ أعرف في حزّ خناجرها حلاوة الودّ ، وفي حدّيتها وضوحَ الصراحة. لا تلك المتلكأة ، الجارحةُ بطعنها مرّتين ، جرح الطعنةِ ، وجرح سحبها. جرح الوجعِ ، وجرح الشفقةِ بعده. أحتاج إلى أولئك النزيهين ، في ورودهم كما في أشواكهم. في ارتوائهم كما في صحاريهم. في حمائميّتهم كما في ذئبيّتهم. لا يبيّتونَ لكَ أمراً ، ولا فعلاً. مع أنّ أول الصباحات المفضيةِ إليهم .. صفعات. إلى أصدقاء حارقين وسيئين كالجمر ، لأنّ شتاء روحي بحاجةٍ إليهم أكثر من أولئك المولودين في بلل المزاريبِ ، وكذبِ المحارم الرقيقة الناعمة.

    ليس صديقاًَ ذلك الذي أحتاج إلى أيمان كثيرةٍ ، لأقسم له على محبّتي العظيمة ، وولائي المطلق ، وروحي الصافية ، وأفعالي الحسنة ، وهدايايَ الفتّانة التي له أخبئ. هو محض عدوّ مؤجّل ، واحد من زمرة الأعداء العابرينَ. أصدقاء المحطّات المؤقّتين. مسايري المرحلة. وحين يمضي بنا قطار العمرِ ، سنكون مجرّد عبوّات فارغةٍ لأحاديثهم وذكرياتهم وهداياهم وضحكاتهم ، مرّوا بنا في محطّة سابقةٍ ، لينتهى كلّ شيء إلى زوالٍ يشبه الروج الحقير على شفةِ بائعة هوى عمياء.

    نعم ، سأكرّر قولكَ أيّها المرجف دوماً باستحالةِ النزاهةِ في كلّ فعالي. الآتي أوّلا في قائمة أعدائي ، وقد أجاهد أخيراً ، للحصول على رقم مميّز لكَ ، ولو أخيرٍ في قائمة الرفاق المحتملين. حينَ تقسم لي أن ليس رفيقاً ، من يحتاج إلى تعريفي بما يجب صنعه معه ، وما لا يجب. هو سيّد ، وأنا عبد. العبد من يحتاج لروشتّة مملاةٍ بأوامر الرفقة الحسنة ، والطاعة الواجبة. ولهذا كفرٌ أن أعتبر عابراً يملي عليّ ما يحسن فعله معه ، وينهاني عن سيء الأشياءِ ، صديقاً ، يمكن أن أعاشر قلبه بمحض قلبي ، وأدّل لسانه على مكامن الغمزِ منّي ، ليضحك أكثرَ ، كلما باغتته الذكريات بي.

    آمنت الآنَ أنّ البحث عن وجودٍ كهذا ، يحتاج لحياةٍ غير هذه.
    .

  • #572
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    في مدارات الغياب
    الردود
    139
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رَمَادُ إنْسَان عرض المشاركة

    الجارحةُ بطعنها مرّتين ، جرح الطعنةِ ، وجرح سحبها. جرح الوجعِ ، وجرح الشفقةِ بعده.


    .



    ياالله ..

  • #573
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    .

    لنْ أتمادى في الصّدقِ معَ نَفسي كَي لا أخسَرك .

    .

  • #574
    ..
    لم أستطع أن أفعل ما أريد , حاولت .. لكن ما تراكم في قاع العمر مذ ركبتُ ظهر الحياة كان أقوى مني, لهي عجيبةٌ تصاريف البشر!
    شوارعها المكفهرة , نوافذها المقوسة, حبال الغسيل المتدلية من هموم النساء, وأوجاع الرأس الذي شاب, كلها ما تزال راكدةً في مخيلتي,
    قيود الكلام التي علمتني إياها أمي:
    " لا تفعلي هذا, لا تفعلي ذاك, لا تبكي هنا, لا تضحكي هناك, لا تعبثي بشعرك, لا تجري في الشارع كالمجانين " , وفي النهاية .. لا تكوني أنتي !
    وكوني نحن , كوني هم, كوني ما حولكِ من عاهات, من فيض مجارٍ أو طفح حفاة,
    أو أي شيءٍ ما عداكِ أنتِ , كوني نقمة المشاعر المكبوتة, وانتقام الذات الهاوية,
    كوني الحنق الذي يتراءى بعيون المحرومين, كوني الزلزال القابع في حدقاتهم..!
    كوني كل ما يريدون!
    لكني حاولت أن أصمَّ أذنيَّ عن صراخهم, وأن أبلل مآقيَّ بمطري أنا .. لا أمطارهم,
    وعتقت صوتي لوجه الريح كي يعبر العتمة ويرجع بالصدى .. لعلي أفعل ما أريد وأسمع ما أريد لكنه فاجأني:
    " بو طبيع .. ما يجوز عن طبعه " !
    حينها عرفتُ أنْ لا انعتاق من غلبة الطبع على رغبة التطبع .
    ..
    عُدّل الرد بواسطة أسـاورْ : 19-12-2010 في 07:55 PM

  • #575
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    ما عدت أرغب بفعل ما أريد، فكلّ الأشياء التي أريدها لا تتحقق إلا إن قبضتْ ثمنها مضاعفاً مُقدماً، سأفعل ما يريدون لأنني أصبحت أكثر موتاً مما قبل ..

  • #576
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    حينما كنّا صغاراً ابتاعت أمّي صندوقاً كبيراً تخزّن فيه الألعاب والحلويات، وكانت تخبئ مفتاحه في مكان لا يعرفه أحد سواها، وسمّته صندوق العجائب ..
    فإذا عمل أحدنا عملا يرضيها، أخرجت له من ذلك الصندوق ما يعادل الكنز بالنسبة لطفل،
    كبرت لتُخبرني أن الدنيا أيضاً صندوق العجائب، ولكن المفتاح هذه المرة صدقاً لا يعرف مكانه أحد ..
    ومن جعل همه الحصول عليه، كان له من همّه صندوق الكوارث .. !
    فصرخت مستعيذة بالله العظيم من المفتاح الرجيم ..

    ولكنّي وجدتني في الأعماق، عند كل علامة في الطريق، أردد : كنّ أبا ذر !

  • #577
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    أحلامي وطنٌ، فلا تطيلنّ يارب غُربتي .. !

  • #578
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    المرأة قادرة على تحويل حياة الرجل إلى جحيم، أمّا المرأة فطالما في حياتها رجل فـ حياتها جحيم "خلقة" .. !

  • #579
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    Another Earth
    الردود
    1,926
    الأمر لا يتعلق بما نريد و ما يريدون
    الأمر يتعلق بالخطوة المُصيبة (بغض النظر عن أنثوية الكلمة)
    تلك القادرة على إحداث الفارق في حيواتنا
    هل يكمن سرها فيما نريد
    أم فيما يريدون
    فكثيرًا كثيرًا ما نفعل ما نُريد
    ثُم تكون النتيجة
    ما لا نُريد .

  • #580
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    يأسك هو دخول للبرزخ بشكل غير رسمي، إلى الدرجة التي تدفعني لقول: لمَ لا يكون بشكل رسمي و" نفتك " ؟!

  •  

     
    الصفحة 29 من 102 الأولىالأولى ... 1927282930313979 ... الأخيرةالأخيرة

    معلومات الموضوع

    أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

    يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

    الروابط المفضلة

    قوانين الكتابة

    • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
    • لا يمكنك إضافة ردود
    • may لايمكنك إضافة مرفقات
    • لايمكنك تعديل مشاركتك
    •