Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 102 1231151101 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 2036
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628

    سنفعلُ ما نريد !

    .
    .

    بعيداً عن الموضوعية، والترابط، والأفكار، والأفكار المتسلسلة، واللياقة، والبدانة، والوحدة النصيّة، وسلاسة السرد، والمحافظة على جذب القارئ، وموت المؤلف، وحياة الناشر، والكلمات العظيمة، والحقيرة، والمتشابهة، والمتنافرة، والقاسية، والصامتة، والثورية، واللدنة، والدافئة. بعيداً عن قواعد المرور، وأنظمة القيادة، والتزاماً بقواعد النحو، وأنظمة سيبويه. خروجاً على كلّ أوزان الشعر، والرجيم، والحميات الزائفة، وعبوّات الدايت، ووصفاتِ اللايت، وبرامج الرشاقة. ودخولاً، في معاجن الكلمات، وبورسلان الحروف، وتراكيب الكلام، وبيادر اللغة، وحقول الصور.

    التوت. الكرز. الكيوي شبه المستوية، الحامضة قليلاً. المانجو، الحلوة كثيراً. قرون الموز. طبق من التفاح الأخضر. حبّة حمراء. نسخة من التوراة. آخر عدد من النيوز ويك. نصف كوب من القهوة. نصف كوب آخر فارغ. والنصف الآخر منه، فارغ أيضاً. ورصيف لا يعرفه المارّة، ولا يحاذي أيّ طريق. حبل غسيل مقطوع، وملابس غير مبتلّة أصلاً. جريدة يوميّة. عربي يعبر الطريق. أجنبي يلتقط صورة. عربي آخر يبحث عن عمل. أجنبي آخر يقرأ كتاباً في محطّة. مجموعة حجّاج متعبين. عسكري متجهّم. فظّ. شرس. لعين. حانق. غبي. سمين. كرش هائلة. جبين متغضّن. أنف ضخم. أذنان ممطوطتانِ إلى الكتف. و6 ساعات استلام، عمل خارجي.

    "اليوم .. أو لا إلى الأبد". –مشجّع إسباني في نهائي كأس العالم-. كنّا نحلم من قبل. نحلمُ، أن نحلمَ أن سنكون يوماً ما نريد. أو على الأقلِّ، أن نحلمَ، أنْ سنريد يوماً ما نكون. والآن، لم ننم أولاً. وعليه: لم نحلم أبداً. وعليه، لم نرد ما كنّا، ولا كنّا ما نريد. لذلكَ، وحفاظاً على الوقتِ العام، وبطّاريات الساعات الفارهة، وتلك المغروزة في حوائطِ البيوت، تشبه الوحدة. قرّرنا منذ اللحظة، أن نفعل ما نريد. سنخرج على كلّ أنظمة جداول الضرب، والجبر، والكسر. على معادلات الفيزياء، وقوانين الحركة، والجاذبيّة. على خطب الشيخ، وتعاليم وليّ الأمر. على شروط الحصول على الجنسيّة، ومحظورات الإحرام. على محاذير استخدام الفولتارين، وتنبؤات النشرة الجويّة. على كلّ شيء. حتى على الكلام.

    هاتوا أكاليلَ الحروف. انثروها على جثامين الكلمات. انصبوا جملكم شواهداً. ودعوا الموتى يحلمووون.
    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في القلب
    الردود
    168
    ... ولدينا مزيد ،،

    الأحلام التي تراودنا أثناء نومنا ، لمَ لا نراودها أثناء صحونا ؟!
    قل لمن يكتبون :

    رفقاً بأطفال العقول ؟!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    • أحبّ الليلَ ، كونه يجعلكِ بيضاءَ أكثر.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    • وعقاربُ الساعةِ يا رفيقي. تلدغ كلّ أوقاتي السعيدة. فأخبرني متى أفرح ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    • أفتى وليّ الأمر، بعدم جواز الفتوى لغير العلماء !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    • نحن لا ننتظر البرابرة. كوننا أحفادهم. نحن لا أحد يحمينا من البرابرة. كوننا قاتلوهم وقتلاهم ..
      نحن لا ننتظر البرابرة يا حمقى ، كيف ننتظرهم ، وبيوتنا مفتوحة لهم كلّ آن. لو رحل البرابرة. من يبقى !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    • الذكريات الحزينة .. ما أقساها. إنّها لا تصاب بالغبار ، ولا التسوّس حتى !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    غرفتي
    الردود
    369

    كَ تَ بَ !

    .

    الكتابة هي كلّ شيء.
    جرّب: الصلاة لتكتب الرّوحانيّة. الحبّ لتكتب العشق. التأمّل لتكتب العمق. الحلم لتكتب الخيال.
    الأبوّة لتكتب الحنان. الفساد لتكتب المحبوب. الصدق لتكتب المكروه.
    الكلمات ألين ما في الوجود. أقسى ما فيه كذلك.

    ما أعلاه ليس حقيقة. الحقيقة أنّك أنت الكلمات. عاطفتك معدنها.
    كن ليّنا تكن. كن قاسيا تكن. كن أنت تكن. كن غيرك تكن. وجّه نفسك توجّه حرفك.
    .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    غرفتي
    الردود
    369

    مجرّد "هاء" !

    .
    أَحبّها يا رفيق، حتى تكونَ عيناها فنجان قهوتك. ابتسامتها شمس يومك. عيناها نوتات "سمفونيّاتك". شعرها ظلّك. كلماتها موسيقاك. وجودها وجودك. تخيّل بعد هذا اختفاءُ "هاء" الحنان من حياتك. تخيّلكَ قد جفّت روحك بعد ارتواء. تخيّلكَ معلّق لا ترويك المياه/الكلمات، و لا تجد مثلَ هائِها هاء !.

    .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    في مدارات الغياب
    الردود
    139
    أهلاً يارفيق ..

    تالله أن غيابك أحزننا , وقدومك أفرحنا ..
    أكتب عن كل شيء/أي شيء , أنت تكتب مافي صدورنا !!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    كم تفاحة في رأسك يا رماد ؟!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    فِي الهَواء
    الردود
    87

    الحياةُ أفعوانية طويلة وشاهقة .. فقط حاذر من الارتطام سقوطاً !

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    • من فرط انحناءاتي ، لم أعد أذكرُ لون السماء !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    فِي الهَواء
    الردود
    87


    لايمكن أن نطلق على من يمسك القلم " كاتب " .. إذا لا يمكننا أن نتحوّل إلى كاثوليك مجرد دخولنا الكنيسة !

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    فِي الهَواء
    الردود
    87


    أزرعُ حبّي على الورقْ .. فيُزهر في عيونِ القارئين .


  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    فِي الهَواء
    الردود
    87


    " حدّثني " لِتُزهرَ روحي !

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الديرة
    الردود
    628
    .
    • مرّةً لم يلتفتوا .. إلا لوداعي !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    غرفتي
    الردود
    369
    .
    مربكٌ حقاًّ التفاتُ كثير من "الصّبايا" و الشباب بـ"تسميرِ" أجسادهم .. في ظلّ "بياض" عقولهم !
    .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    أتخذ أنا قرار الغياب .. فتنفذه أنت .. كأنك أنا..
    سأجرب هذه المرة أن أكون أنت .. لعلي اتقمص قسوتك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    غرفتي
    الردود
    369
    .
    كثير من الإصلاحات التي تُقام عبارة عن إصلاحات "مائية"، لا تكاد تراها ترتفع حتى تخرّ من شدّة "الميوعة" !.
    الإصلاحات التي يحملها على عاتقه جيل لا يعرف ماهيّتها، لن ترتفع أبدا !.
    الإنسان حين يكون حامل أسفارٍ؛ قد لا يكون "حماراً" .. على الأقل الحمار يعرف اتّجاه العودة !

    .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •