Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386

    أغنيات .. على نافذة الحنين !



    آتٍِ إليك يتيماً
    بعد ما فتِأ


    وأركض الآن في عينيكِ مختبأ ..




    وفيكِ أينعُ أحلامي
    " التي ذبُلت "


    ونحوكِ الشوق إذ
    ما ينتهي " ابتدأ "




    ورحتُ كـ الطفلِ في
    دنيا الغيابِ
    وفي ..
    صمتِ الوحوهِ
    أغذّي رحلتي ظمأ




    آتٍ إليكِ
    أجرُّ الشوق ..
    أوقَظَه


    صوتُ الحنينِ ..
    على الشباكِ
    / ما صّدِأ /






    والأمنياتُ
    لهذا الصيفِ أزرعهُ ..


    لطالما الجرحُ في
    دفء الشتا " نُكئَا "




    مالبردُ إلا
    ارتعاش الكفِّ
    هذَّبها ..


    خُطى التجاعيدِ حتي
    شاخَ واهترئا !




    ما الليلُ إلا
    سرابُ الصبحِ
    نشربُهُ ..


    وموعداً في حضورِ الوهمِ
    متَكَأ !!




    والآن يا طفلةً
    تجتاحُ ملء دمي ..


    ردّي ابتسامةَ ثغرٍ
    وهجُها انطفئا ..




    وأرجعي ضحكاتِ الحب
    في لُعبي ..


    ولترسميني
    كلاماً بعد ما قُرِئا ..




    فمنذ " أنتِ " أنا
    نجمينِ ضمَّهما


    قلبٌ من البدء
    نحو الموتِ
    ملتجأ





    ............


    6 / 11 / 2010

  2. #2
    جدياً عليها أن تفعل ذلك َ !
    وإلا فهي لا تستحق أن تكون قصيدة
    أن تستحقَ طفلة قصيدة كهذهِ فهذا كل ما تحتاجه لتكون أكبر من كونها
    أبهى من حسنها
    أطهر من نَفْسِها
    أضوع من نَفَسها
    جديرة بالحنين كل الحنين !


    شكراً لكَ يا سعيد
    أيها الشاعر الحالم
    عُدّل الرد بواسطة الغصن السالك : 06-11-2010 في 07:58 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    آتٍ إليكِ
    أجرُّ الشوق ..
    أوقَظَه

    صوتُ الحنينِ ..
    على الشباكِ
    / ما صّدِأ


    قصيدةٌ جميلةٌ جدّاً ..
    بروح معانيها .. وعنوانهاالشاعري الملفت
    .
    شكراً الشاعر سعيد الكاساني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بعيداعن أرض الجنتين..ركضاوراء الأحلام
    الردود
    650
    ليس غريبا مثل هذا الجمال
    على شاعر كالكاساني
    فقط مرور لإلقاء التحية

  5. #5
    ما الليلُ إلا
    سرابُ الصبحِ
    نشربُهُ ..

    وموعداً في حضورِ الوهمِ
    متَكَأ !

    ولترسميني
    كلاماً بعد ما قُرِئا ..


    الشاعر الرائع، والأخ القريب البعيد... سعيد.
    منذ زمن لم أمر بجمال كهذا...

    لا تضمد الجراح ولينزف القلم
    فالجمـال منبعه... رحم الألم

  6. #6
    يآه ما أعذب شعرك لا لن أنطق الآن فشعرك يستحق رداً يليق به ستكون لي عوده ان شاء الله ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    الغصن السالك


    مرحباً بالشاعر الكبير
    الغصن السالك ..

    شرفتني بحضورك ومرورك
    تحيتي وتقديري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    حالمة غبية


    جمال القصائد تقف خلفها جمال أرواحكم
    امتناني لك

  9. #9
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سعيد الكاساني عرض المشاركة
    الغصن السالك


    مرحباً بالشاعر الكبير
    الغصن السالك ..

    شرفتني بحضورك ومرورك
    تحيتي وتقديري
    أنا تلميذ على مقاعد الطلب في مدرستكم
    أيها المجيدون

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    في داري
    الردود
    1,787
    سعيد الكاساني ...
    وحدهم الأطفال من يستطيعون رد الابتسامة ... فلا تبتئس !!

    شكرا على هذه القصيدة ...

    و ... أنا داري

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    بلاوطن


    أولوية الشعر عندي
    أن ترضي ذائقة أدبية مثلك ..


    شكراً على إلقاء التحية
    وإن كنا نطمعُ بالمزيد


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    منار زعبي


    صديقة الجمال والحرف
    حضورك لملم بقايا الورد
    واشعل ليلي بالنور ..


    شكري لك

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    ~°•مِسمَار جُحَا•° ~



    وحدك من يستطيع
    زرع المطر وسط الجفاف ..

    فلا تطل !!


    لك هذه حتى تعود

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    الغصن السالك


    صدقا !

    كل معاني الشكر لا تفيك ..
    أسعدتني بمروك في كلتا الحالتين


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    أنا داري


    حين نتغنّى بالطفولة
    تنبت على شفاهنا كل مفردات البراءة والشفافية ..


    أشكرك بعنف أيه الساخر

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المكان
    قلب أمي
    الردود
    19
    صوتُ الحنينِ ..
    على الشباكِ
    / ما صّدِأ /
    سيدي .. وهل يصدأ ما يُجلى به الصدأ ؟؟؟

    فما الحنين الا مزيل لصدأ تراكم فوق الذكريات حتى اعتقدنا أنا قد نسيناها ,, فيأتي الحنين ليعيد الذكرى براقة ساطعة .. حتى تكاد تكون أشد سطوعاً من الحدث نفسه !!

    قصيدتك جميلة جدا .. شكرا لمشاركتنا إياها

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    حيثُ لا تعلم ...
    الردود
    241
    أغنيات على نافذة الحنين

    تُرسل اشواقنا الى من نحب ...

    مذهل قلمك ...

    نســ يــان

  18. #18
    لطالما الجرحُ في
    دفء الشتا " نُكئَا "
    مالبردُ إلا
    ارتعاش الكفِّ
    هذَّبها ..
    خُطى التجاعيدِ حتي
    شاخَ واهترئا !

    جميل وجداً عبقري هذا الوصف ..!!




    والآن يا طفلةً
    تجتاحُ ملء دمي ..

    ردّي ابتسامةَ ثغرٍ
    وهجُها انطفئا ..

    غاص قلبي لعذوبة كلماتك هنا..



    وأرجعي ضحكاتِ الحب
    في لُعبي ..
    ولترسميني
    كلاماً بعد ما قُرِئا ..
    احببت التشبيه وجداً لاتكفي


    اشكرك على هذا الشعر الرائع أخي سعيد الكاساني اشبعتنا شعراً..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    كلمات ليست كالكلمات


    نظنُ أن الحنين قد يصدأ بمجرد أنه أصبح شيئاً من الماضي ..
    ولكن ما إن نعيد شريط الذكريات حتى تنفض عن ثوبها الغبار !


    لأنك تكتب كلماتاً ليست كالكلمات
    سأشكرك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    !
    الردود
    386
    نسـ يــان



    أسعدني رايك وشرفني استحسانك للنص ..
    شكراً كثيراً


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •