Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 35 من 35
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (سلام) عرض المشاركة
    فواز !
    كيف حالك ؟
    ثم تالياً تباً لك .
    في جوفي الكثير لأقذفه في وجهك . حديث يخصني أكثر مما يخصك أو يخص تصبيرك على ما تظن أنك ستجابهه .
    أحس أن أي شخص "مديني" يجب أن يكتب عليه "قابل للكسر" . لا أدري ما هي مشكلتكم مع الحياة ؟!
    ولا أنسى مشاكلكم مع الموت أيضاً .

    فواز أنت تقول لا إله إلا الله . وبهذا أنت على خير يا صديقي ، على خير فعلاً .
    أربع مرات كنت أفكر بما يشبه تفكيرك وأنا على السرير الأبيض . وقد نجوت منها جميعاً . ولله الفضل والمنة .
    أتظن أن الموت يحتاج لمبررات كي يأتيك ؟ يحتاج لأسباب كي تقع في براثنه ؟!
    أنت لم تفهم بعد أن الأشياء هي "قلم أبو أربعة الوان" يصبح تافه بعد فترة . وستندم أنك سرقته .
    أن الحياة كلها "قلم أبو أربعة ألوان" . من المجحف حقاً أن نعطيها أكبر من حجمها فقط لأن الناس يقولون أنها تكتب بالألوان .
    فواز يا عزيزي .
    سيمضي كل شيء فقط اترك ما ليس لك به يد ، إلى ما لك يدٌ فيه .
    كيف ستمضي العملية ، هذا أمر ليس من شأنك . "بطل تليقف" هذا في يد الله وحده .
    أنت فقط مهمتك أن تثق في الله ، ولا شيء آخر .
    سيعود صوتك ثق في هذا . فقد عاد لي أنا بعد أن فقدته . إياك أن تتوقع الأسوء وأنت بين يدي الرحمن الرحيم .
    لا أدري متى نبطل "حميرة" نحن البشر .
    ركز على أن تستمتع بحياتك الجميلة والتي تنسى أنها جميلة لأنك ترنوا لشيء آخر ، ربما هو أقل جمالاً مما أنت فيه . لا يوجد شيء جميل يعوض خسارة الجميل الذي بين يديك .
    ستتذكر هذا وستقرأ هذا بعد العملية و تخرج بشيء جميل . هو أن الله موجود وبهذا فكل الاحتمالات الجميلة والجميلة فقط موجودة .
    أتمنى أن تعود سالماً يا فواز وإن فعلتها ولم تعد . فربما هناك بقالة في الجنة أفضل من بقالة عروة .
    ربما تقول هناك ياليت قومي يعلمون .
    لكني لا أظنك جيداً كفاية لتذهب الآن . ستبقى بعض الوقت . الطيبون هم من يمضون .
    قل لي أنك لم تلحظ هذا أيضاً ؟!
    فواز قرأت ما كتبت صباح اليوم . لكني لم أكن شجاعاً بشكل كافي كي أشتمك أو أواسيك .
    كنت أترشف فنجان قهوتي الصباحية كانت من النوع "الكلب" الذي يعض "مخك" من أول رشفة .
    بجانبه كوب بحجم إبريق من الماء البارد ندي الجدران . شغلتني لحظة التلذذ بحبيبات القهوة على لساني من أن كون متعاطفاً كفاية . وقلت في نفسي : لم لا نلتفت لهذه الدقائق الصغيرة اللذيذة والمباحة حيث "التغميضة" تشبه غياب كامل عن الوعي .
    تحتاج أن تتلذذ بشيء ما لتشغل نفسك من أن ترثي حالك أو تخاف عليها .
    ارثي حالك وخاف جداً وأنت بين يدي الله في آخر لليل .
    عندي اقتراح !
    ما رأيك . أن تبحث عن غرفة مظلمة "كحل" حيث لا أحد .
    هي رحلة قصيرة وجميلة إلى هناك .
    ستحتاج لسجادة و وضوء "معتبر" وعلبة مناديل .
    بس والله أكبر . وخش جوك يا عم ، ومين قدك . أنت مضطر والله يجيب للمضطر . تبي ضمان أكثر من وعده . وعد مصرف الأكوان .
    أنت الآن مجاب الدعوة فيما ستدعو به من كشف السوء عنك . قلبك محروق وهذا هو المطلوب في هذه الرحلة القصيرة .
    بالمناسبة تعرف تسولف ؟
    مديني ما يعرف يثرثر ؟ تبقى مصيبة !
    خلاص هذا هو المطلوب . ما الذي يريده فواز ؟
    نعم تماماً . فقط .
    جرب أن تحس أنك تطرد وتعود تطرد وتعود . أتعرف هكذا ذل ؟
    إن لم تعرفه فحاكه . بهكذا شعور ستنتهي علبة المناديل وستكون الرحلة ممتعة .
    بالمناسبة إن المناديل ليست لعينيك فقط ، بل لأنفك أيضاً . هذه التنبيه أره ضرورياً .
    سوف تخرج من الرحلة وتقول . طز في الدنيا وفي الورم وفي كل شيء ، أنا ربي الله وكل شيء بعدها هين .
    ثم أني سوف أنبهك على أمر . عندما يعودك أبناء عمومتك فحذرهم أن لا يملأوا طرقات المستشفى بنوى التمر . سيكون ذاك الممر كضيضا وهم يعودونك ويتحمدون لك بالسلامة .
    ابتسم يا فواز كل شيء يمضي ، فقط ابتسم .
    تذكر أن ربك الله .
    والله حنا طماعين يا فواز . في أحسن من كذا ؟
    ..
    من أين تأتون بمثل هذا الكلام ..
    مؤكد من القلب يا سلام ..
    حين أقرأ مثل هذا ..
    لا أندم أبداً على كثير من وقت فراغ أمضيه في الساخر
    ..
    اعمل بنصيحته يا العابد
    (وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفْ).

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    أو أن تخرج مجدداً لدنيا !
    الله أرحم بك منا ومن طبيبك أخي فواز
    ثم لا تحمل الكثير من الحزن والقلق معك إلى غرفة العمليات
    أعرف صديقاً محامياً أجرى جراحة مشابهة وحذره طبيبه من أشياء مشابهة لما حذرك منه طبيبك ..
    صوته الآن يلعلع في أروقة المحاكم بعد أن خرج إلى الدنيا مجدداً بندبة على عنقه تذكره وتذكرنا برحمة الله
    شفاك الله و عافاك أخي فواز و أعادك سالماً إلى أهلك و أحبتك

  3. #23
    أيها العابد :

    كلّ هؤلاء الذين سبقوني يحاولون تلطيفَ الجوّ ، وتهدئة المشاعر ..

    ولكن (ما راءٍ كمن سمعَا) !

    و (اسأل مجرّب ، ولا تسأل طبيب) هكذا يقول المثل !

    اسمع يا أخي :

    سأجعَلُ من نفسي عظةً وعبرةً لكَ - وإن كنتُ لا أُحسِن تزويقَ الكلام كما تفعل - !!

    ====================================

    لا أكاد أعرِفُ مرضًا من الأمراضِ لم يزرْني !

    ولعلّ من حسنِ حظِّكَ : أنّ ما أصابكَ قد أصابَني من قبلُ !

    تورّمتْ رقبتي حتى أوشكتُ على الهلاكِ ..

    دخلتُ غرفةَ العمليّاتِ ( و والله ما بي رهبة الموت ، ولكن رهبةُ ما بعدَه) واستسلمتُ لمبضع الجرّاح ..

    وخرجتُ منها وحول رقبتي حبلٌ مرتبط بما يشبه (القِربةَ الصغيرة) يسيلُ من جرح العملية إليها سائلٌ يشبه القهوة ...

    كنتُ ألحظُ الشفقة والأسى في عيون الممرضين والممرضات .. والعائدين والعائدات ..
    ولكنّ قلبي كان مطمئنًّا كل الاطمئنان ... أنزل الله على نفسي برد الأمان ...

    فأنا (وأرجو أن تكون مثلي) أعلم علم اليقين أن الله سبحانه وتعالى أرحم بي من أمي وأبي ...
    وأن لا أحدَ أقربُ إليّ منه !
    أسلمْتُ وجهي له ، وفوّضتُ أمري إليه .. فشعرتُ بسكينة ، وراحة نفس .. لم أشعر بها وأنا سليمٌ معافًى ..


    أيها العابد :
    المرض نعمة من الله ... وكما يقول العامة : (زيارة من الله) !
    تكفيرٌ للذنوب ، ورفْعٌ للدرجاتِ !
    وإذا أحبّ اللهُ عبدًا ابتلاه !

    إن أمر المؤمن كله له خير ؛ إن أصابته سرّاء شكر فكان خيرًا له ، وإن أصابته ضرّاء صبر فكان خيرا له ..
    وليس ذلك إلا للمؤمن !

    ==========================

    أيها العابد :

    هل تخشى الموت ؟
    لا ، بكل تأكيد ... فكلنا (في الحقيقة) لا نخشى الموت .. وإنما نخشى مما بعده !
    النوم موتٌ خفيفٌ ، والموت نومٌ ثقيلٌ !
    وكل نفسٍ ذائقة الموتِ !

    فأحْسِنْ ظنَّكَ بربِّكَ ، يكن عند حُسْن ظنّكَ به !



    ثم اعلم أخي (العابد) :
    أن المرض ليس سببًا للموت .. بل إن الموتَ هو سببُ المرض ...
    فكم من صحيح مات من غير علة *** وكم من سقيمٍ عاش حينًا من الدهرِ !

    من ذا الذي زرع في نفسكَ أنّ ما ابتُليتَ به سببٌ للموتِ ؟!
    هذا (لا شك) جاهلٌ !
    فليس بين المرض والموتِ صلة .. وإلا لكنتُ أنا (محدثك) مِتُّ من زمنٍ بعيدٍ !

    لقد (أكرمني) الله تعالى بأنواعٍ (خطيرةٍ) من الأمراض ، عادني الناس فيها عيادةَ (مودّعٍ) !!

    أصبحت غرف العمليات (معتادةً) بالنسبة لي .. أدخلُها كما أدخلُ أيّ غرفةٍ !

    وغدا جسمي أشبه بخارطة جغرافية ، من أثر العمليات الجراحية ..

    فلماذا الخوف والوجل - هداك الله - !

    ستتذكر كلامي هذا - إن شاء الله - حين تخرج من غرفة العملياتِ !

    فلا تنسني حينها من صالح دعائك !

    شفاني الله وإياكَ ، ولا حرمنا مثوبة الصبر !

  4. #24
    ,
    ياالله يافواز ...إنت من عروة ؟ !
    وعلى حافة الموت ؟
    يعني بعد التاريخ المحدد أي " لمبات " أشوفها معلقة فوق بيت في عروة أكيد بتكون مراسم عزاك ؟ !
    المشكلة إن نفس " اللمبات " يحطونها الناس فوق البيوت اللي عندها مناسبة عرس !!
    أمر مثير للسخرية ...أن تكون ذات الأداة تستخدم للإعلان عن نهاية أحدهم ...وبدء حياةٍ جديدة !!


    أنا أفشل إنسان فيمايتعلق بالمواساة ...أنا من النوع اللي يزيد الطين بلة , وفي رواية : البلة طين !
    على العموم ....
    إن كان هناك ماأعزيك به , وقد يخفف شيئَا من معاناتك ,
    فهو كونك راحل وأنت لاتحمل سوى هم نفسك ..
    تخيل كم هو بائس ...مؤلم , منظر أحدهم ...يستقبل آذان الفجر بعيونٍ متورمة بعد أن أمضى ليلته في بكاءٍ مرير وهو يتساءل : أين أضع أطفالي ؟
    لايفكر في الموت قدر تفكيره : وين أودي عيالي ؟ ...منو اللي أبستأمنه عليهم ؟
    شنو بيصير فيهم من بعدي ؟


    رحمنا الله وإياك يافواز .
    .
    .
    .
    .
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سلام
    أحس أن أي شخص "مديني" يجب أن يكتب عليه "قابل للكسر" . لا أدري ما هي مشكلتكم مع الحياة ؟!
    ولا أنسى مشاكلكم مع الموت أيضاً .

    هذي كنت أرددها بيني وبين نفسي وأنا أقرأ كلمات فوّاز ..
    فعلًا... ليش حنا كذا ؟ !


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    بين جدران أربع بباب وشباك صغير لا يطل الا على الجدار الخامس
    الردود
    174
    مررت بتجربة قاسية كذلك وكانت الايام هي ثلاثة ..فقدت خمسة كيلو من وزني بها ..ولكن أخيرا كان الأمر كله خطأ طبي كاد يقتلني فقط من التفكير به

    لا إله الا الله ..آمن بأنه معك ينصرك وينجيك فيرتاح قلبك وتهدأ روحك وتبتسم

    مهما كان ما طلبته في صلاتك
    آمن أن الله سيلبيه لك .. عندها فقط ستحصل على ما تمنيته

    جميل ما كتبت
    ونبقى محكومين يالامل

    تقبل مروري
    ابق ساكناً قلبي ولا تُثر غبارك
    دع العالم يجد سبيله إليك
    طاغور

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الردود
    90
    25\2 هو موعد لي مع من مللت غيابه.. كيف للاقدار أن ترسم لكل منا نهر من ذكريات الزمن القادم.. الرضى لما قسم الله لنا هو سلوانا.. اصبر حتى يمل الصبر منك و تهطل سماء ربيعك من جديد باحرف ملّت الواقع.. أتمنى أن لا يكون حديثك الاخير لكنه ابدا لن يكون العناق الأخير لقلمك.. أعذرني لجهلي بك و سامحني إن ابتسمت في ذاك اليوم.. لا تجعل أخر كلامك الوداع بل اجعله دعاء تناجي به اسم الرب في جوف الظلام

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249
    بل سيشفيك الله ويرحمك برحمته وستمر هذه الغمامة إنه سميع مجيب قريب رحيم... عليك أن تحسن الظن به فقط وماأصابك لم يكن ليخطأك وماأخطأك لم يكن ليصيبك ..

    أخي سلام بارك الله فيك ... عذوبة كلماتك وصدق نبراتها وعفويتها وكل شئ فيها جعلتنى أتمنى لو أننى مكان العابد ...

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,273
    كل هذا الجمال الذي يسكن روحك يشير إلى معية الله التي ترافقك أيها الطيب
    طهور إن شاء الله يا ابو عبدالله

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    طمسه زماني ..فلا أدركه و لا أعي
    الردود
    788

    Lightbulb

    ...

    القراءة لك شيء مثرٍ

    ما بالك حياتك!!



    كن بخير

    ...

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الردود
    386

    !

    "
    حسنا أعلم أن ما سأقوله لن يغير من الأمر شيء .
    طيب , ربما التشخيص خطأ , تشخيص آخر , وأمل أن يكون خطأ يرفرف حولنا .
    هو زائر يا عابد ثقيل جدا , يحتلنا يدخل بلا استئذان.
    أتمنى أن تكون العملية مجرد رسالة تخبرك أن هذا الزائر يريد المغادرة .

    "

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    ,,,
    الردود
    296
    ان شاء الله ماتطمنا إلا على سلامتك يارب فالك الخير يالعابد .

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653



    فارقني "الوورد" جبراً , فقد ضاق بي ذرعاً
    رباه .. قد كنا وكان مضرب للأمثال
    أين الحروف , أين السلاسة , أين البقاء !
    هو شهر يليه أخر , كسبحة بيد رجل ما إن ينهي تسبيحه , حتى يعود لأول "فص"
    ولا كان ولا كأن
    غير أن هناك من يحصى ويعد ,


    عزيزي .. أنا
    ماذا تريد ؟!
    .: لا شيء يبقى على حاله , والدنيا - قسماً بالله - لا صاحب لها !
    عرفناها سابقاً , وجربناها الآن ,
    لا تضحك , فأنت مجرد مزهرية بيد طفل , وقعت فنتهت ,
    تكبر فتعرف أنك كنت طفل ضال مضل .. لم تحافظ على ما كان بيدك ,,
    وثم يزيد الحسرة في داخلك إشتعلاً يوم أن تعرف أن "الغرى" الذي ألصقوا فيه ما كسرته . كان "Made in Taiwan" لا يبقى طويلاً !!



    !


    تعالوا مجدداً .. وقفوا نبكي على ذكرى حروفاً , كانت ترمى في الطرق , على الأرصفة , على القلوب , ولا يلقى لها بال ...
    ينادونك بها يوم أن تنطق "تاتي" فتكبر وتعرف ان "تاتي" - قاتلها الله - لا معنى لها , وأن المعجم المحيط لم يتنازل ويذكرها بمعنى إمشي للحياة ,
    فالحياة ما هي إلا مؤامرة تدور من حولك , يحوكها لك الغرائز والأفكار ..



    يا معشر الإنس : لا تخبروني بما فعلت , فأنا لم أفعل شيئاً سوى الكلام , والكلام كان سيئاً , فلا أمل فيه , لأن الأمل مزهرية كسرتها يوم كنت طفلاً في ذلك اليوم ..
    ربااه . مازلت أذكر !

    نافذة , وليل , ومطر بلا سحاب !
    لا ليس هذا فقط . بل ظل وممحاة , وقلم جف حبره , بعد أن سال على الأوراق يبكي حرقة الوحدة , وضيق ذات اليد التي ترميك بيد الحكومة فيعطوك مقصاً وسريراً أبيض , وطبيب الله أعلم كيف نال علمه !
    سأحدد موقفي أمامكم ,
    فالدروب أصبحت أزقه , والحروف أصبحت موحشة , والأمل كسرته من قبل
    سيكون شعاري اليوم : ليبقى الأمل ما بقى "الغراء"
    سأحاول أن ألصق ما بقي من ذكريات بما بقي من أمل
    ولكني أخاف أن يكبر أملي هذا فيخونني كالعادة ..
    فأنادي , ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين . فلا يجيبني أحد , وأبقى وحيداً أكتب على الأوراق , الحديث الأخير !





    قس بن ساعدة , ممل , محمد الظفيري , طحنفوص المجانين , مي , سجينة فكر , الغصن السالك , حالمة غبية , بافاريا همنغواي , عُـــدي , الداهية , ayyoub , جعفر , أبو ذر , ليلك , الأستاذ ولعة أبوسيكل , سحمش , سلام , إضافة , ابراهيم الطيار , جابر , جدائل , لودميلا , هاربة , نورس , إبراهيم "البارع" , جيلان , انثى الرماد , ايمي .....


    شكراً لكل وقود للأمل كان هنا منكم , وشكراً لصدقكم أكثر , لا شيء عندي أقوله لكم , فليس هناك ما يوفيك , ولكني سأقول شكراً , ولعلها تفيد .
    وترجون من الله ما لا يرجون

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    بين جدران أربع بباب وشباك صغير لا يطل الا على الجدار الخامس
    الردود
    174
    أخي
    لا إله الا الله ..محمد رسول الله

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724
    كل ما يترائى لي التاريخ اتذكرك ،،

    ممم..


    حينما تعود _إذا عدت _ ،

    أخبرنا ، كيف مر اليوم ؟

    حقاً عشت رعب أن يكون هنالك ورم في رأسك ، متأكدة أن لديك ما يفوق عشرين صورة رنين مغناطيسي و مقطعي من جميع الإتجاهات و الطبقات


    ما قراته هنا ، جعلني اتسلى كثيراً على حساب غيري

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    حيث غربت الشمس ..
    الردود
    171
    أخي الكريم العابد اسأل الله العظيم أن يلبسك أثواب الصحة

    لقد تركت لنا بين سطورك حزنا ً طاغيا ً .
    كم هي ضعيفة تلك الأقلام حتى وهي تشارك وجدانا ً فقط !!




    ولكن أخي الكريم أثـق بالله عز وجل بأننا سوف نصافح قلمك وأنت بخير قريبا ً ,,


    هل ذهبت لمسجد_ الرسول صلى الله عليه وسلم _هذا اليوم ؟

    إن كان ذلك فأنت الآن ترفل بسعادة ,,


    لتكن بخير


    هدب الحروف

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •