Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 29 من 29
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في مملكتي الديكتاتورية
    الردود
    1,595
    يومين لقراءة هذا الشيء الثمين، وإن كان كلام، ليس قليل عليه.
    .
    مدهش يا ريحان.
    أما للموت عين نظرة زائغة.. فهذه علقت في ذهني وعدّتُ لأرى ذلك الشيء الذي أكدي لي هذه المقولة.
    ،
    شكراً لكِ ريحان على هذا النص المدهش.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    89
    ريحان ..
    ضياء القمر ..

    باختصار شديد .. .. " بعد زماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان "
    حمداً لله على " ك " .

    ياسر ...

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    جَنَّة رِضا
    الردود
    189
    .
    .
    ريحان لم أقرأ الموضوع بعد...بت آي مس يو <<

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    كهوف كرهتها الخفافيش
    الردود
    56
    كاد أن يحلق سيفي عاليا كي يقاتل معك جراثيم الانكسآر


    لكنني شعرت أن الخوف أكثر سطوعا مني ..


    فقررت الهروب ..




    لم ابتلع نصا كهذا منذ زمن طويل .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    بين الناس
    الردود
    75
    نعم، ما زلت أشبه كل هذه الأشياء ولكن... تناسيت!
    شكرا على صفعتك هذه التي ذكرتني بأن هناك ما لم ألتقطه بعد من الأرض مني!

    مدمنة.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الردود
    26
    لقد ورطتني تلك الحكايه الشعريه ماذا اقتبس ومن أين أنهل كل مافيها مثير للدهشه عوالم من الحكايا .. دنيا من الوجع المعجون بتراب الارض .شعرت وكاني طفله تدخل الى بلاد مسحوره فيها كل عجائب الدنيا حتى قمة الالم التي جعلتني على حافة البكاء اجدها تذهب الى الجمال . . لاادري لماذا ذكرتني بسمفونية : كارنينا بورانا للموسيقار كارل اوف
    وهو لم يكتب غيرها رغم انها توحي بانشودة الحياة وحكاية القصيدة فيها قمة الوجع الذي يتلون بكل الالوان ...


    كل الشكر لك ياريحانة الكلمه التي لم تقال

    .

  7. #27


    مُجرمة.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    جَنَّة رِضا
    الردود
    189
    بل لأنّ الشعْرَ يجعلُ من سقفِ بيتِك المدكُوكِ ..
    بيتاً موزوناً ، لا تُرعِبه ريحٌ طارئة أو مَطرٌ قد يشتدّ.
    ومِنْ يباسِ عرُوقِك ..
    ومِن جفافِ المياهِ في صُنبورِ عُمرِك يُشكِّلُ .. " بحراً كامِلاً "


    صحيح

    نسُووا حتَّى أمرَ الشَّمسِ التِّي كانُوا يراوِغُونَها لكيْ تمكثَ قليلاً ..
    والتِّي .. لَمْ تكُن تنسَ يوماً أنْ تغيبْ .


    جميلة تلك الذكرى !

    ربّما علامةُ النَّصرِ التي مازلتَ ترفعها في نزقٍ في كلّ صورةٍ جماعية ،
    والتي أحياناً تشيرُ بها خلفَ رؤوس الآخرين ليصبَح للنَّصرِ أذنينِ طويلتين وصوتٌ يتصاعُد كالنهيق ..
    سيكفي آنذاكْ ليُفهمهم أنَّك قديم .. وأنَّنا قديمُون . لكنْ - رُبَّما - ليس بما فيه الكفاية .
    غداً حينَ يطالعُونَ الصُّور ..
    سيكفي - لكي يشعُروا بأننا قُدمَاء - أنَّنا فقَطْ أمام المُصوِّر كُنَّا نستطيعُ ..
    رفعَ شارَة النَّصْر .


    .
    .
    .
    ذات الألم لا ينفك عن كتاباتك يا ريحان

    لكن ما قرأته هنا مختلف جدا...هامس رقيق ومثقل

    أحببتها كثيرا

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    حيث غربت الشمس ..
    الردود
    171
    في هذه الحكاية اكتشف أن هناك من يكتب عن الصداقة ,,
    وما يزال بيننا في عالم لا صدق فيه ..!


    اخي ريحان نص كعبق الريحان عندما يمر مستلاً مؤثراً على ناصية الشعور ..

    دمت بخير

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •