لم أتلقى هذا النص كقارئ ولكني تلقيته كمشاهد
وأزعجني