Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الردود
    386

    وخزة شفقة مميتة ..



    ألم يكونوا كبارا ؟
    كنت أراهم بعيني ليس بعين سواي ! يومها كانوا بعيدين للغاية ولم يقتربوا , ارتكبت خطأ باقترابي منهم بل جريمة , جريمتي التي أخبرتني كم هم صغار , صغار للغاية , صغار لدرجة كافية لتجعلني أكرههم , لا ليس كره تبدو لي كلمة قاسية , مقت , بغض تماما إنها مناسبة وان بدت أقسى .
    من أنا ؟ لا أحب أن أكون مسرحية في حديثي , مثل مشهد صامت بحركة يعبر عن نفسه سأتحدث .
    أول الحكاية أنا جائعة للثقة , ومنتصف الحكاية صفعتني الثقة , ثقة لم تكن جديرة بها , ونهايتها صدمة كم هم صغار عن قرب وليتني لم أقترب .
    لاشيء لي , لا شيء عني , اسمي ندا , هكذا ألفته هكذا أحببته بخطأ إملائي لم يراع أحدهم حبي له بعيبه فقاموا بتصحيحه للتخلص من عقدهم في تصحيح الأشياء على اعتبار أن اسمي مجرد شيء يرتبط بي لا بهم , حسنا كانت رسالة وان فهمتها مؤخرا " ما بني على خطأ يكبر على خطأ , ليس ذنبي" وكل شيء خطأ أوله معرفتي بهم .
    هذا لطف كبير أن أتحدث عني , سأكذب .
    اسمي شقاء , نعم كذبت بشأن اسمي شقاء يكفي تقريبا لإخفاء دهشتي بشأن مرارة الصدمة والواقع , وعمري 18 سنة , والعمر مجرد رقم لا يصنع أشخاص , وأنا أتحدث الآن أمي في المطبخ تعد الطعام وأبي قدم للتو من العمل يحمل صنفي فاكهة بيد والجريدة باليد الأخرى , وأخي يحمل ثلجا هذه المرة ليدخله من ياقة زي المدرسة وهو يردد " حر , حر " المنزل ليس كئيبا ولست وحيدة .
    لست إلا مجرد كاذبة أتقنت دور آخر , أهذا ما تريدون ؟ يبدو لي .
    لست مقتنعة ,,
    اسمي مسرة , يبدو لي اسما سعيدا , على صاحبته أن تكون موفورة الصحة , نشيطة تمارس هواية جميلة , تحمل طاقة ايجابية , تمتلك كمية ترحيب بالعالم وبالآخرين كمية فائضة تسمح لها باكتساب عشرات الأصدقاء .
    لست أنا ,
    اسمي رحيل , أعمل ممرضة في إحدى عيادات الأسنان وأسناني مصابة بالتسوس دليل على التضحية وأنني أبدي راحة الجميع على راحتي الشخصية .
    إنها زائرة مؤقتة فقط .
    اسمي ملاك ولي من اسمي نصيب لم أجرب يوما قط أن أكون غير الملاك .
    مستحيل , أمنيتي فقط .
    اسمي ود , لا أحب أحدا عموما , أنانية , شقية , انتهك حقوق الآخرين في الحصول على كل ما أريد على حساب الحريات الشخصية , لا أحبذ تقديمات التعارف ونظرا لكوني أنانية فمن العرف المتبع عند كل الأنانيون مثلي فأنا مستعدة لأن أقوم بمهامي في الحصول على ما أرغب لا على ما يرغب الآخرون .
    تعارفنا قبل فترة وأعترف أنها قامت بتقديمات تعارف فظة للغاية كعادتها .
    لدي العديد من الأسماء , الأسماء المزورة تمنحني حق التنقل كزائرة من كوكب آخر بينكم , مثل جوازات السفر المزورة .
    تنقلت كثيرا بيني وبينكم لكني أبدا لم أتخط الحدود وهذا سبب كاف يعطيني الحرية في أكذب وفي أن أمنعكم من تفتيشي .
    في حين أنا لم أفهم بعد من أكون وأيها اسمي الحقيقي فلست أطلب منكم أن تفهموني
    ماذا ينبغي أن أفعل ؟ يوم وجدتني أخيرا مختبئة أطالع صورتي على صفحة الماء وما ألبث أن أحفظ تقاسيمها حتى تهب نسمة هواء لتهتز صورتي في نظري وأتشوه
    أخرجتني ونظفنني ورسمتني وعلمتني كثيرا كيف أكون إنسان .
    كيف أن هناك أناس آخرين يصنعون من أنفسهم إنسانية مزيفة .
    وقبل أن أطلق سراحي ألبستني عقدا من حذر , حذاء من حذر , ومعطفا من حذر , ولقنتني درسا في نظام الحذر
    قد لا يبدو حذرا بقدر ما هو شك ريبة توقعات مخيفة , ولكنه بغض النظر عن المسميات هو حذر .
    على الأقل يمكنني النظر مطولا في الأرض التي أسير عليها , عذري أنه الحذر ليس خذلان , ثمة عقبات , الكثير من العقبات التي تجعل من النظر إلى الأرض خذلان وليس حذر , ولكنني مصرة أن الأمر كله مجرد حذر فلم يعد السقوط فشل بالنسبة لي بل يشبه إلقاء التحية على الجميع بلا استثناء .
    لست بارعة في ترك أثر جيد , لست بارعة كصديقة , كشقيقة , لا أتقن سوى أن أكون ممتنة لأي شيء يمكنه أن يحتملني لدقيقة , أذهب للمحافل للتصفيق فقط , مثل سلحفاة تملك جسدا ضخما متحجرا أشفق عليها أنها لم تلمسه يوما قط ولن تفعل لأن يدها أقصر من أن تمتد إليه , وأنا أقصر , أقصر بكثير من أن أصبح ملاك أو حتى شقاء أو أيا كان غير ندا .
    صمت , صمت , ثم صمت , وحين يكون الغناء بمثابة الحل هو المأساة لأخرج من دائرة الصمت , أغني فقط هو الأمر بهذه البساطة أردد كلمات أغنية سخيفة على الأغلب لا تناسبني كلماتها , وعلى الأغلب لست أملك صوتا جميلا , وعلى الأغلب أيضا لا أغني بصوت خافت بل بأعلى صوت يمكنه أن يواصل المسير إلى أبعد مكان في المنزل لأنه لا أحد هناك ولا أحد هنا ليسمعني , ليخبرني كم هو صوتي مزعج , سأغني
    "أمي يا ملاكي يا حبي الباقي إلى الأبد , ولا تزل يداك أرجوحتي ولا أزل ولد"
    على الأغلب أنها تسمعني , أشعر بهذا وأسمعها تقول لي أن صوتي جميل وتطلبني الاستمرار فأستمر
    "أماه جودي بالعطاء من القبور , أماه نورك أظلمت منه القصور "
    ببساطة هي نائمة الآن ولا تستطيع أن تجود علي بعطاء , أعذرها .
    إنها اللحظات , اللحظات التي تأخذني إلى أماكن أخرى , لحظات الجنة على الأرض , لم تعد حقيقة بعد الآن , تلك اللحظات لا يدركها سوى الأطفال ولم أعد طفلة ولم أعد أتذكر إذا كنت أهتم بوجود مثل هذه اللحظات من قبل , لم أعد أهتم بوجودها إذ كانت في الواقع موجودة أصلا , والآن أعتقد أن كل شيء انتهى بالنسبة لي سوى الحديث عن تلك اللحظات التي لا أتذكر إن كانت موجودة أم لا , سأخلقها .
    كم هذا مريعا للغاية , لم يعودوا في متناول يدي الآن وتدريجيا اعتدت على تقبل هذا , سأكذب على نفسي مجددا , خصوصا بوجود أولئك الذين يصارعون في المناطق المظلمة من حياتهم حولي , كوحيد اشتعلت النار في بيته واستمات في إطفاءها وحيدا ولم يفكر حتى أن يطلب مساعدتي لأنه يرى أنني لا أصلح لشيء .
    النوم هو الفعل الوحيد الذي أتقن القيام به بشكل صحيح , لا يتطلب جهدا فقط أغمض عيني وأنام , أهو بهذه البساطة ؟ لا أتفق مع نفسي بهذا الأمر , أصبح النوم أمر أكثر مشقة من تحطيم الصخور طوال فترة النهار , لأني ببساطة لا أحطم صخور ولم أحطمها من قبل , لفترة لم أقم بعمل شاق سوى محاولات الهروب بالنوم الطويل الذي لا يأتي .
    ما فائدة النوم ؟ للحصول على راحة تلزم الجسد المنهك , ليس جسدي بالطبع , ما فائدة النوم بالنسبة لي , لأحلم , لتزورني كوابيس , لأثبت لنفسي أنني كائن بشري مثل بقية البشر , هو ببساطة الأمر هكذا , يحدث أن لا أنام يومين ثلاثة متواصلة , ولكنني أقضي ست ساعات في فراشي أمارس دور النائمة , الكائن الطبيعي الذي ينام كل يوم ست ساعات , ست ساعات أتقمص دور النائمة استحضر أحلاما وكوابيس وأبكي وأستيقظ متورمة العينين , لأسمع " يبدو أنك نمت جيدا البارحة " ولم أفعل , لم أنم .
    ما فائدة الحمى ؟ لتخبرنا أن بالجسد ثمة وجع , ثمة مرض يجب محاربته , مثل فائدة البكاء , البكاء بلا سبب الذي يخبرنا أن هناك سبب نجهله علينا أن نحاربه وكيف نفعل ما دمنا نجهله .
    ما فائدة الحدس ؟ ليخبرنا أن هناك أمور خطيرة ستتطور , هو الأمر أي الحدس يتعلق بالأمور الخطيرة فقط .
    ما فائدة حديثي هذا ؟ لست على ما يرام , أود لو أخبر احدهم كم أصبحت أكرهه , وكم صدمت كثيرا به , كم هو صغير للغاية الآن , كم أود أن أكون قادرة على التعرض له دون أن أجرح نفسي , كم كنت مفخرة له على لا شيء , كم كنت ارجف لقراءة اسمه , كم كان نجمه أكثر سطوعا قبل أن أطرق بابه وأدخل , هكذا هو الأمر بصدق , كم علمني دون أن يعلم أن حتى حمرة الدم الذي يسقط من أنفي دائما جميل كحمرة الغروب , كم كنت سعيدة بأن أخبره وأنا ابتسم أن هناك أخبار جميلة تصلني على الدوام , لأقول له أو لأسأله إن كان احدنا أصيب بأذى أثناء عملية ممارسة إلقاء التهم والشك والريبة المتواصلة ؟ لم تعد لي شهية للحياة لحياة أنت فيها , لأبتسم لأجلك , لأصنع مني شخصا جيدا يحاول نيل رضاك وفخرك الذي أدهشني على لا شيء , رحلة مقيتة إلى عالمك الجميل والذي لم يعد جميلا أبدا , بل عالما ميتا تماما يشبهني الآن .
    إضافة إلى كل هذا فقد كنت أتكلم دائما عن نفسي بلا انقطاع وبشكل استحواذي وربما بشكل مرضي , فقط لأنني لا أملك أحد آخر أتحدث عنه , أحب الحديث عن نفسي وكأني مجرد مشارك محايد في صنع حياتي والتخطيط لسيرها .
    حسنا , لا شيء عني ..
    ندا ..


    "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    رائع ياندا رغم هذا الكمّ من الألم
    وهل هم صغار عن قرب .. أم أننّا المخدوعون بأوهامنا
    .
    ثمّ إنّه حقّاً مافائدة الحدس ؟
    .
    شكراً لكِ بكلّ المسميّات
    (وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفْ).

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724
    ندا.. ندا.. ندا،،
    أحب إسم ندا ، و احب أن اكتبه "ندى" ، هكذا هو يبدو _بالنسبة لي _أجمل ، هو لرفيقة عمري أيضاً ..
    لكنك لا تشبهين رفيقتي !!
    النوم هو الفعل الوحيد الذي أتقن القيام به بشكل صحيح , لا يتطلب جهدا فقط أغمض عيني وأنام , أهو بهذه البساطة ؟ لا أتفق مع نفسي بهذا الأمر , أصبح النوم أمر أكثر مشقة من تحطيم الصخور طوال فترة النهار , لأني ببساطة لا أحطم صخور ولم أحطمها من قبل , لفترة لم أقم بعمل شاق سوى محاولات الهروب بالنوم الطويل الذي لا يأتي .
    أصبت بمثل هذا ،،كان مرضاً ..!!

    ما فائدة الحدس ؟ ليخبرنا أن هناك أمور خطيرة ستتطور , هو الأمر أي الحدس يتعلق بالأمور الخطيرة فقط .
    يؤسفني أن أعلم أن هنالك من يملك حدساً مثلي ، الحدس جعل حياتي مرعبة جداً ..!!

    إضافة إلى كل هذا فقد كنت أتكلم دائما عن نفسي بلا انقطاع وبشكل استحواذي وربما بشكل مرضي , فقط لأنني لا أملك أحد آخر أتحدث عنه , أحب الحديث عن نفسي وكأني مجرد مشارك محايد في صنع حياتي والتخطيط لسيرها
    أغلبنا هنا يكتب عن نفسه

    جميلة أنتِ .كثيراً.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المكان
    حيث الأماكن المُبعثرة..!!
    الردود
    80
    اسمي رحيل , أعمل ممرضة في إحدى عيادات الأسنان وأسناني مصابة بالتسوس دليل على التضحية وأنني أبدي راحة الجميع على راحتي الشخصية .
    هنا تذكريني بالمثل الشعبي المتداول لدينا إلا وهو( باب النجار مخلوع ) ,هل الذي يتولى إصلاح أبواب الآخرين وينسى أن يقوم بإصلاح باب بيته ,هو دليل على التضحية, ويبدي راحة الجميع على راحتة الشخصية ..
    أم أن باب النجار الذي يحتاج إلى إصلاح, هو الباب الوحيد الذي لن يتقاضى أجرا عن إصلاحه, ولذلك فهو لا يعتني به ولايهتم بإصلاحه ويتركه على حاله كنوع من الكسل .هكذا إذ هو الحال للممرضة الأسنان !!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    كل له من اسمه نصيب
    وأظن لك من الندى أو )الندا(
    رقته وشفافيتة ،
    وبك تغسل الأزهار وجهها كل صباح
    عُدّل الرد بواسطة بلا ذاكره : 15-12-2010 في 04:28 PM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    في مكان لا اعرفه
    الردود
    160
    صديقتي ندا
    او انثى الرماد
    لازال نزف الوجع يتدفق من بين كلماتك واسقاطاتك واشاراتك
    لازال الخوف من كل شئ ومن لاشئ هو هاجس الكتابه عندك
    اتمناك مشرقة ذات يوم
    لكن هيهات وجعنا ابعد من ان يلوح على محياة شروق شمس او ضوء قمر

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الردود
    386

    !

    "

    حالمة .
    لطف بالغ منك يا حالمة .
    وما فائدة الحدس ؟
    الحدس تماما كما يدخل أي منا يده في صندوق ويخرج بعض الكلمات المخيفة التي تنبأ بحدوث الأسوأ .

    سحابة .
    وبشيء من السرور أهلاً بك وشكراً .

    فكر مبعثر .
    لا أعلم .
    لست رحيل ولم ألتق نجارا لأسأله .

    بلا ذاكرة .
    تعتقدين ؟

    أبو الطيب .
    سأستخدم كثير من المساحيق لأبدو مشرقة في المرات القادمة أعدك
    أهلاً بك كثيرا . سررت بك .

    "

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •