Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22

الموضوع: وداعا يا طريق..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759

    Post وداعا يا طريق..



    أعزائي القراء،
    من متى المعرفة؟





    .

    .

    .





    ما عاد يكفينا البكاء على الطريق،
    ما عاد دعاؤنا يجري سفينا في مضيق،
    فُتح الطريق، فنيَ الطريق،
    أقوى وسائل الإغلاق أحكمها صفيق،
    و النفس تاهت،
    و الصدر كأنه يهوي صعودا،
    طفِق يضيق !



    (1)


    العربي الأصلع خيرٌ من العربي الذي مش أصلع،
    خسر الوطن لصالح فريق الحكومة،
    خسر الكرامة في مجاراة خصومه،
    فقد الشعور مع الشعير، ما أصبره !
    و لا شعر لديه يشدّه،
    فليس لديه –حقيقةً- ما يخسره !




    (2)


    على شباك فرن قديم،
    تتساقط شعوبنا كأوراق الخريف،
    لتساقطت في سوح الجهاد،
    لو كانت الجنة، رغيف !


    (3)


    يا مباحث وليّ الأمر،
    أمن عقل لديكم؟ أم أنها قصة حزينة؟
    سجوننا أنقضت ظهر الخزينة،
    تشريدنا شوّه صورة المفتي الرصينة،

    نصحي لكم، نصح الأمين المعتبر،
    أرسلونا للجهاد،
    قد نموتُ أو قد ننتصر،
    و في الحالين حقّ،
    لولي الأمر الخجول الفقير أن يفتخر !


    يحكي حكاية نعمة هلّت من بعد المضرة،
    و كأن منهجنا يموت بموتنا،
    أو أن نصرنا لن يلحق بكل أرجاء المجرة !
    تبا له لا ذهبت السيئات عنه،
    (...إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ) هود 10




    (4)


    يا أمتي ارتبكي قليلا/

    "تخرفني" قليلا/
    ذلّي قليلا،
    إنه أمر طبيعي،
    فلطالما أضناني ارتباكك/

    و لطالما عشتُ في كنف خرافك/
    و في بيداء الذل ما زلت تنيخين ركابك،
    ثم قومي، قامت قيامة اليهود !

    ثمّ عزِّي قليلا، عز الدم في شريان حراس الحدود !
    إنّه – و اللي خلقني- أمر طبيعي كذلك ! *



    (5)


    نحن أمة لا تنام على الضيم،
    وحين نمنا عليه،
    نامت علينا حكومة !


    (6)


    و في سياق الترحيب بالحكومة العربية الجديدة،
    يسعدني أن أبدي شديد استغرابي،
    و أعلن عن هروب حاجباي إلى الشمال القصيّ،
    من حركة (تحرر) "وطني"،
    (تكبّل) نفسها بأخوة "الوطن" !


    (7)

    صديقي الذي أكره، يعيش في مزرعة آل سعود المغتصبة،
    تصويراته جميلة جدا، معبرة كذلك،
    يقول:
    بزّة القسام حين ترتديها حماس اليوم،
    تذكرني ببزّة رجال أمن الشركات الخاصة،
    دائما "واسعة" حبتين،
    و دائما يبدو "رجل" الأمن فيها كالمهرج !
    ويضيف:
    برأيي أن العيب في الجسد الهزيل،
    فأرد:
    بل العار في الاثنين معا،
    و لن يزول إلا بانكماش البزّة تحت تأثير الغسيل !



    (8)

    ردة فعلي على تصريح خالد مشعل من موسكو،
    عن كونهم حكومة "عربية جديدة" مقاومة،
    كردة فعلي على تصريح بشار الأسد،
    غداة تحليق طيران الصهاينة فوق قصره في اللاذقية بسنتيمترات،
    سـ"نطلق" الرد في المكان و الزمان المناسبين،
    كردة فعلي على أي نكتة سمجة قديمة،
    يجيد "مطلقها" كل شيء فيما عدا "إطلاق" النكت !


    (9)

    حال باقي العرب مع الشهادة في سبيل الله،
    كحال طفل فلسطيني فقير مع الجالاكسي،
    الاثنان عرفا الاثنين خلال التلفزيون فقط !
    و سهولة حصول العربي على الجالاكسي،
    تماما،
    كسهولة حصول الطفل الفلسطيني على الشهادة،
    يستحضر النيّة في قلبه،
    و ينام !
    ثمّ نحتسبه عند الله كذلك !


    (10)

    اقترب مني قليلا،
    دعني أهمس في أذنك،
    سحائب الهمّ هذه التي تقطر حرفا،
    أظنها و الله،
    حوالينا لا علينا ؟!!





    مهلا طريقي لا تقل،
    حان الوداع فلا اجتماع،
    إنا سنبقى إخوة،
    و أحبة رغم الوداع *



    و كتب
    جعفرٌ
    مؤقت ْ
    استخدمه الله ولا استبدله
    20 محرم 1432 للهجرة





    رحمة الله عليك يابو مصعب



    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    الأردن
    الردود
    641
    حال باقي العرب مع الشهادة في سبيل الله،
    كحال طفل فلسطيني فقير مع الجالاكسي،
    الاثنان عرفا الاثنين خلال التلفزيون فقط !
    و سهولة حصول العربي على الجالاكسي،
    تماما،
    كسهولة حصول الطفل الفلسطيني على الشهادة،
    سلمت يا جعفر .

    محبتي لك .

  3. #3
    هكذا نحن بكاء على الأطلال دون عمل ..
    ننكمش على احزاننا نرسم اروع لوحه دمويه ليبكي القارئ دون عمل ..
    كحال مذيع الاخبار في غرفه مكيفه وكرسي مريح وينقل لنا اخبار سيئه ..
    وقد يلومنا دون عمل هو لم يعمل شيئ لبني جلدته فكيف يلومنا !!
    الكل مذنب انا انت مذيع الاخبار المرتاح ويلوم خلق الله
    في حين ان المراسل المسكين حياته في خطر !
    لانجعل احدى الحكومات شماعه لأخطائنا..
    لنعترف ولو مره اننا مذنبون جميعاً بلا استثناء مادمنا نذوق طعم النوم واخوتنا في شقاء .
    نعيب زماننا والعيب فينا ومالزماننا عيب سوانا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    إلى اليسار قليلا
    الردود
    38
    أنت شخص لا يتكرر كالحكومة ولا يتنكر - كالحكومة - برضو !
    وبس

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الردود
    225
    استخدمك الله ولا استبدلك
    ورزقك ما رزق الرجل الذي ما تخلى عن قومه حيا ولا ميتا اذا قال ( يا ليت قومي يعلمون )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    لك الله يا جعفر .. لك الله .. ولنا !

  7. #7
    تماما،
    كسهولة حصول الطفل الفلسطيني على الشهادة،
    يستحضر النيّة في قلبه،
    و ينام !
    ثمّ نحتسبه عند الله كذلك !
    الله لا يبعدك يا جعفر


    أقول و أنا خوك ,,, ما ادري كاني شفت هالكلام بمكان اخر ما ادري وش اسمه , شامخ شميخ شموخ شمخمخ .

    دمت ,,,

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    ذيل غيمة
    الردود
    573
    في إحدى دول غربستان \ .. وربما شرقستان
    لم أعد أذكر .. لكثرة الطرق وتشعباتها يا طيب
    تم حذف جميع ما يمت لغزوات الرسول ومعارك المسلمين وفتوحاتهم من مناهج التربية الإسلامية والتاريخ الإسلامي والثقافات ..
    تم حذف كل ما يمت لكلمة [ جهاد ] بصلة .. لأنها بالنسبة للبعض أصبحت رديف الإرهاب ..

    الآن نحن مواطني هذه [ الـ غربستان \ شرقستان ] نقع في فخ كيف نربي أولادنا بعد هذا ..
    ماذا سنقول لهم أولئك الذين أرضعناهم معنى أنهم أبناء أرض الرباط والجهاد ..
    ماذا سنفعل بأبنائنا ،، وأي طريق تصلح لنسلكها شريطة أن لا تكون مفخخة بألغام لم نحسب لها حساب ..

    يا جعفر .. لقد نمنا ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    أمامك الان الا تراني؟
    الردود
    663
    سيدي رئيس الجمهورية دمت كاتبا رائعا ولا عدمنا قلمك
    بعبارة ثانية اعطيني القلم وروح وين ما بدك ما بنقيد حريات ولا اروح

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    لا وطن ,لا وطن / في تبن ..؟
    الردود
    89
    حال باقي العرب مع الشهادة في سبيل الله،
    كحال طفل فلسطيني فقير مع الجالاكسي،

    لافظ فوك

    أشياء جميلة كثيره وأخرى على العكس

    ولكن ثق تماماً أن الإسلام

    يفخر بأمثالك ..

    حييت دائماً ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    طريقي،
    هكذا بدأنا ، وهكذا انتهينا،
    أنت وصلت آخرك،
    ومازلت أبحث عن " رأس الشارع"
    ثم إنه :
    " راحت عليك حبيبي " !

  12. #12
    لي عودة ,,,

  13. #13
    تماما،
    كسهولة حصول الطفل الفلسطيني على الشهادة،
    يستحضر النيّة في قلبه،
    و ينام !
    ثمّ نحتسبه عند الله كذلك !
    و هكذا الحال كثير من الأطفال في بلداننا.
    فإذا كان بعض أطفال فلسطين لا يعرفون الجلاكسي إلا من التلفاز, فإن بعض أطفال حينا المجاور لا يعرفون التلفاز.
    ليس الشهيد من مات بقذيفة فقط, في بلداننا شهداء الصقيع, شهداء سوء التغذية, شهداء الملاريا, شهداء الجهل و الأمية.
    نحتسبهم عند الله كذلك و لا نزكي أحدا.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    ..

    جعفر .. دائِماً ..
    ممتاز , وفخم , وخطير , وسيكولوجي , وفسيولوجي , وحكومجي , وكل الكلمات الخطيرة والتي تخوّف : أنت !

    وهذه سُرقِت مع قطع اليد :
    على شباك فرن قديم،
    تتساقط شعوبنا كأوراق الخريف،
    لتساقطت في سوح الجهاد،
    لو كانت الجنة، رغيف !
    شكراً جعفر .. !


    .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759

    seriously

    .

    .

    ما كان ينبغي !
    ما كان ينبغي !
    ما كان ينبغي.. أن يحدث مثل هذا الانفجار الهائل !
    علّق أحمد مردفا بعد أن فتحت علبة الصودا المرجوجة !
    هذه نهاية كلّ مرجوج، كان تعليقي..


    كلّ ما في الأمر،
    أني لا أنتظر من العرب أن يجترحوا أي معجزة، من أي نوع !
    أريدهم -فقط و فقط فقط- أن "ينتفضوا "أحياء !
    اشطب "ينتفضوا" دي يا حسين، بلاش "انتفضوا"..

    آخر مصريٍ أعرفه انتفض، انتفخ تاني يوم على طول !

    أنا عارفهم العرب دول، قبل ما ييجوا ينتفضوا، ينتفخوا..


    المهم، أني لست متأكدا إن كان ما أريده -هذا- حلم صعب المنال،
    و لكن، ماذا ترك لنا حكامنا سوى "الأحلام"؟
    و هل تركوا لنا ذلك حقا؟ أحمد معلقاً..


    سمّوني حالما أيها الإخوة، لكنني لست الوحيد،
    بل واحد ممن إنهم شرذمة قليلون، على حد وصف فرعون !

    حتى في أحلامه،
    يحاول الرجل العربي أن يخمّن عدد الجواسيس الذين قد شهدوا حلمه،
    و هو بذلك لا يهلوس أو يوسوس أو يمارس نوعا من أنواع الفوبيا،
    لكنه -يا عيني- تساوره بعض الشكوك الجدية حول ضميره !
    لا يشك في كونه "نائما" -لا سمح الله ولا قدّر!-
    إنّما يشك في أن ضميره قد يكون جاسوسا للحكومة،
    كأي ضميرٍ عربي،
    مستعد أن يبيع صاحبه ذاته،
    من أجل قليل من النوم زيادة !



    أريدكم أحياء،
    قد يكون حلما صعب التحقيق،
    ولكن أن تكونوا كما أنتم اليوم؟
    ذاك تعريفٌ دقيقٌ للكابوس !


    جاء في الكلمة ك ب س يكبّس فهو مكبوس،
    ومنه الكابوس: و هو ما يطلق على وضع العرب اليوم !




    حين نتحدث عن الكوابيس،
    قد يخطر على بال أحدكم كابوسه،
    حين يحلم أنه يهوي من أعلى أحد برجي التجارة في مانهاتن، قبل تاريخ 9/11 طبعا،
    و إلا اليوم، حتى نملة قد تهوي من فوق تلك الأبراج إثر عرقلة نملة زنخة أخرى،
    و تقوم تجري وراها و هي تضحك..
    أو ربما قد يتذكر أحدكم كيف يحلم أن زوجته تحاول أن تخنقه،
    بما أنه كان يخنقها فعلا على مدار اليوم قبل أن ينام..
    بعض الناس،
    كابوسه عبارة عن قطيع ذئاب متوحشة تحاول اللحاق به،
    للفتك به طبعا و ليس للعب الغمّاية !
    هذه الذئاب، قد تكون تعمل لدى الحكومة أيضا،
    صاحب مثل هذا الحلم يجب أن يتذكر ماذا "قال" يومها بالضبط،
    و عليه ألا يروي حلمه لأحد، فالحلم معلق في جناح مخبر!
    عن نفسي،
    أسوأ كوابيسي أن يأتي على ابني يوم يكون فيه في مكاني هذا.. تحت رحمة حكامنا هؤلاء..

    ذاك كابوس !



    قلتُ: شعوبنا العربية مكبوسةٌ فقط،
    علّق أحمد: الله يرجّهم !
    .
    .
    .



    محمد غيث
    أحبك الله الذي أحببتي فيه،
    شكرا جزيلا على سطر مشاعرك..






    مسمار جحا
    أنا ما قلت أن الحكومات شماعة لأخطائنا،
    أنا أقول: أن الحكومات أعظم أخطائنا على الإطلاق !
    أهلا






    مُستهدف
    حسب الإحصاءات،
    أنت الذي لا يتكرر كثيرا،
    يا مطول الغيبات،
    هات الغنايم !






    مستاء
    و لك بمثل، ولك بمثل،
    حياك الله يا طيب..




    الداهية
    و النعم بالله،
    الخوف أن يجتمع علينا غضب الله مع ما نحن فيه يا داهية..



    أمير الزهراء
    أنا اسمي مكتوب؟
    طيب،
    حياك الله على المرور النبيل..



    نور الفيصل
    تصبحوا على خير،
    حياكم الله..



    مشتاق لبحر يافا
    دام كرمك يا حبيب،
    خد القلم،
    لن تقف الحياة على قلم،
    في كيبوردات في البلد !



    ما تيسر من حزن
    حياك الله،
    و أبعد عنك الحزن و عن المسلمين..



    ممل
    حين أرى معرفك هذا،
    تقفز ألفٌ مفتوحة،
    في قلب الميم الأولى فتزيحها،
    أحبك في الله..




    سمو الذاتـ
    بتشرف في أي وقت،
    حياك الله..



    الفاني حتما
    شهادة عن شهادة،
    ثم ألم تناموا على الضيم؟
    لا تسل لم نامت عليكم الحكومة إذن..




    اضافة
    شكلك ماخد في شخصي الكريم مقلب،
    شكرا على الإطراء الطائي صراحة،
    كبّرت راسي..
    .
    .
    .









    طريقي العزيز،
    بمناسبة ما تتبعت الطرق من حولك فتفرقت بي عنك،
    وبمناسبة ما قام به الخطاف باختتام روائع المقالات لهذا العام بمقالي الرائع -بزعمه-،
    بقولي ت ف و 022،
    فإنه التفو مش للـ 22،
    التفو كاملة علي شخصيا أكرمك الله..
    أنا يا طريقي كتلة كذب،
    حياتي كذبة كبيرة صنعتها على عيني،
    لأنني أحترف الكذب، حتى أن الناس يصدقونني طوال الوقت،
    هذا في حال اسثتنيناني من "الناس" كوني كما نعلم أنا و اياك..
    حياتي طبخة، طبخها أسامة السيد يوم أول ما بدأ يتعلم الطبخ،
    فجعل كل مقاديرها الكذب!
    و توابلها الكذب،
    و مقبلاتها الكذب!
    ملحها/رزها/لحمها/عجينها/زيتها/بصلها/ثومها/ الكذب !
    طبخة، طابخها كذاب !
    آكلهاو شاريها و بائعها و مسوقها كذابين !
    أنا يا طريقي،
    أعيش في قصر من كذب !
    قصر كبير منيف هائل،
    أكبر من قصر الملك فهد -عليه من الله سحائب الأشياء التي يستحقها- الذي في جدة،
    ذاك الذي حديقته الخلفية تتسع لمملكة البحرين بكبرها !
    فيه -قصري الذي أعيش فيه- أكثر من 4000 الآف غرفة نوم،
    كلها كذب !
    جدرانها، لبنة من كذب و لبنة من كذب !
    و عليه:
    فإنك حين قلت لي يا طريق،
    روح يمين، فإني رحت يسارا..
    وحين قلت:
    روح يسار، فلقد إنني رحت يمينا..
    و حين سددت كل الطرق من حولي بإشارات المرور،
    بحيث لم تدع لي يمينا أو يسارا،
    فإني طبّيتُ في تلك الحفرة السحيقة في منتصف الطريق إليك،
    تلك التي حذرتني منها يا طريق !



    يا روحي التي لم ألقها أبدا،
    سلبوني إياك،
    فأنا اليوم جسدٌ بلا روحٍ لم ألقها أبدا !



    عُدّل الرد بواسطة جعفَر.. مؤقتاً : 28-12-2010 في 10:23 PM سبب: لأجل عين

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571

  17. #17
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جعفَر.. مؤقتاً عرض المشاركة
    .

    مسمار جحا
    أنا ما قلت أن الحكومات شماعة لأخطائنا،
    أنا أقول: أن الحكومات أعظم أخطائنا على الإطلاق !
    أهلا
    أخي جعفر يبدو أن كلامي لم يكن واضحاً كما يجب
    أنا قلت أحد الحكومات العربيه دون سواها أي أننا نجعل أحد الدول سبباً لكل مايصيب الأمه من مصائب في حين أن الجميع مخطئ بلا استثناء
    حتى اذا عطس ابن الجيران قالوا الله ياخذ الدوله الفلانيه هيا السبب.!!
    جميع الحكومات مخطئه خطأ لايغتفر..
    لكن الا تعتقد انهم لن يقفوا مكتوفي الايدي الا اذا كانت الشعوب نايمه ولاتتحرك..!

    نوم الحكومات العربيه ذنب الشعب العربي فكل واحد منا ينتظر من الآخر المبادره بعمل شيئ..
    والنتيجه وعاء مليئ بالماء عوضاً عن اللبن .!
    لأوضح كلامي أكثر أخي أعطني شيئ واحد قمت به لهم غير المعاونات الماديه والدعم وغير الدعاء ..
    وغير الكتابات التي لاتسمن ولاتغني من جوع.
    النتيجه لاشيئ انا لم اعمل شيئ غير ماسبق ولا اعتقد ان احد عمل شيئ غير هذه الأشياء الا من رحم ربي

    قد يعارضني الكثير لكن هذا الواقع لو لم ننام لما نامت الحكومات ..

    اعذر اطالتي
    تحياتي..

  18. #18
    واللهِ .. إنني واثقٌ من نصر الله تعالى لدينه !

    ولكن ؛ للأسف الممضّ..

    ليس في هذا الجيل .. جيل الخزي ، والعار !

    ما يؤلمني ، ويقطّع نفسي حسراتٍ :

    أَنّ الإسلام سينتصر بغيرنا ؛ لا بنا ...

    فقد سقطنا من عين الله .. والله (يصطفي) من عباده من يشاء !

    ========================

    جعفر ... حروفك سهامٌ تشرب من دمائنا !

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759


    ^

    نوّرت لنا المتصفح يا شيخنا،
    أسأل الله أن ينير لك ظلمة القبر..

    أطال الله عمرك في حسن عملك..


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    في الطريق
    الردود
    69
    انتو الجوز _جعفر وممل_ كفيلان أن تودوا المنتدى دا في الف داهية

    مؤلم وجميل يا جعفر_ على الأقل خير من مؤلم فقط_

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •