Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 9 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 179
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الطيّار عرض المشاركة
    بالنسبة للسخرية فهي أولاً و الشعر ثانياً..السخرية هي الروح و الشعر هو القالب.
    من أول وأنا أقولهم هذا الكلام ، بس محد منهم صدّقني ..
    فحدثنا عن الراعي الرسمي الأخطبوط المسمى بالدومري ؟ ومن هو هذا المحمد عبدالعزيز ؟؟
    وأين وصلتَ بالقضية أو إلى أين وصلت هي بك ؟
    وما مصير أعضاء مجلس الثورة الموقر الذي قمنا بتشكيله ذات تحشيشة ؟ حلوة قمنا !
    ثم إلى أي ضفة وقفتَ مع تصريف كلمة وطن ؟

    أخذت من نزار كل شيء إلا أهم شيء كتب من أجله نزار .. ليه الصد والهجران ؟
    وماهي آخر أخبار الحارة منذ بدأتها صغيراً ؟
    ثم أخيرا لو طلب صديقك صباح فخري أن يغني لك " دوري رحى الكلمات دوري واصرخي غضبا وثوري " ، فبكم ستبيعها له ؟
    قبل لا أنسى : إيش أخبار مظفر النواب <<< فعل مبني للقولون ..!
    ثم إنه لقد كان بودي ولكن .. يصير خير إن إن شاء الله !
    شكراً لك يا أمير .
    شكراً لي برضو ، أعرفكَ كريماً في التشكرات أيها الرفيق المناضل .


    .. East or west , home is the best


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    ذيل غيمة
    الردود
    573
    حسنا .. سأنطلق من نقطة البدء حيث كل الأشياء تحمل طهرها الأول .. نقاؤها غير المشوب بشائبة أياً كان مصدرها ..

    * هل ما زال الطفل المشاكس يتعربش روح الشاعر في جنباتك ؟
    وإن كان أن تذوقت مرارة ثمرة النضج ،، هل توقفت لتسأل ..
    طيب .. وبعدين [ ماذا أفعل بكل هذا الغباء الـ يسكنني ؟!! وما الذي قلته حقاً كـ إنجاز ؟ ]


    * ما الذي يصيب النخب الثقافية [ مفكرين أو شعراء ] حين ينتقلون من خانة المواطنة إلى خانة صانعي القرار ..

    ثم هل هناك أمل أن تتوقف الإصابة بهذا الفيروس فيظهر للعيان ذات صدفة رجال " تحتمل الذكور والإناث " لا تجعلهم الكراسي [ يلحسون ] مبادئهم هكذا .. بجرة قلم .. وكأنها ما كانت يوماً ؟

    * بإعتقادك ..
    هل ترك محمود صفحات بيضاء في كتاب الوطن ،،
    وهل ترك نزار صفحات بيضاء في كتاب المرأة ،،
    هل تركوا ما يمكن أن يقال حقاً ؟!!

    · بصدق ،، وبعيداً عن أي مواربة
    لماذا يجب أن نبقى بعيدين عن الشعراء والأدباء الذين نحبهم كي لا يسقطوا فنخسرهم ، بمعرفتنا بهم على أرض الواقع ؟
    هل هذا الفخ نسقط فيه لأننا نرسم صورة أكثر نقاء من حقيقة البشرية فينا ،، لنجد أنهم في النهاية بشر [ لا يختلفون كثيراً عنا] إن لم يكونوا اسوأ ؟!!

    · لو هيئ لك أن تصدر حكماً بحق من يسيء إلى مستوى الذائقة العامة ،، من أول من تصدر بحقه هذا الحكم ؟ ولماذا ؟

    · ليس دفاعاً عن البرجوازية والبرجوازيين ولكن ألا ترى أنهم النخبة التي حافظت على فنون شتى ، ومنها الشعر طبعا خلال كافة العصور لأنهم تجاوزوا التفكير في الرغيف والخوف من فقده، رغم أن هذا ربما لم يكن ضمن أهدافهم الأساسية أو حتى الثانوية ؟

    * أخيرا ..
    إن لم تكن حراً ،، فكيف تتصور أن تصنع وطناً من حرية ؟


    عذرا للإطالة .. شكراً لإحتمالي ..
    الشكر للساخر وضيفه الـ برتبة جنرال حرب \ وإن بالحرف : )

    صباحاتكم

    نور

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة كاميليا بهاء الدين عرض المشاركة


    تحية للرصيف الساخر على هذا الصيد الثمين ..!

    سأتمهل ريثما ينتهي القوم من بثكَ تحاياهم المُزيّنة بعلامات الإستفهام ..
    رُبما أجد بين إجاباتك إجابة واحدة أصبو إليها .. ولن تتمكن من إعطائي إياها بموجب سؤالٍ مباشر..!

    غير أني أُمنّي نفسي بقراءة ممتعة حد الإبهار ..
    حين الإبحار على مِتن حرفٍ بجناحين.. أحدهما شاعر والآخر ساخر .


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كاميليا بهاء الدين
    الشكر لك على الحضور و للرصيف وسكانه
    بانتظار الأسئلة المباشرة و غير المباشرة..أتمنى أن أكون عند حسن ظن الرفاق المستجوبين
    بارك الله بك
    كل التحية و السلام

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة القارض العنزي عرض المشاركة
    سأغتنم قبل أن يزدحم المكان

    القصيدة تبدأ كجمل شعرية تتصارع في رأسك .. متى يعرف ابراهيم أن عليه أن يكتب القصيدة ؟ و السؤال الأصعب متى يعرف ان القصيدة انتهت ؟
    أهلاً برياض الرفيق دائماً

    أحياناً أعرف و أحياناً أخرى تضيع القصيدة و تذهب مع الريح و أحياناً تتحول إلى نص ساخر يجد مكانه في التاسع أو إلى نص بلهجة حلبية يجد مكانه في الفيسبوك.
    وقد أعرف أن قصيدة ما على الأبواب فأحاول كتابتها و لكنها تستعصي على الكتابة فتموت أو تؤجل نفسها حتى وقت آخر قد يطول كثيراً أو قليلاً.
    و تنتهي غالباً عندما تنتهي الفكرة و لا يبقى شيء جديد يقال..أو أنها تتمدد بسبب تمدد الفكرة أثناء الكتابة..الأمور نسبية و لا تخضع لقوانين ثابتة دائماً.

    ما مدى رضا ابراهيم عن نصوصه ؟
    الله يرضى عليهم..كلهم
    ولكن التطور الدارويني للأشياء يجعلك تنسى على كل نص كُتبَ وتضعه فوق الرف بانتظار أن يتم تجاوزه من حيث الأسلوبية في نص لاحق , وهذا ما يجعلك تضع شروطاً أكثر حزماً للنص اللاحق و تخضعه إلى اختبارات أقسى قبل أن تمنحه وثيقة الوجود.

    يقول أحدهم -أظنه نزار قباني- أن الشعر لا يعبر إلا على عشرة بالمئة مما يريد الشاعر قوله.. ما نسبة ما يعبر شعرك عما تريد ؟
    أحياناً 100%
    عندما تفشل قصيدة ما عن التعبير بنسبة 50% أحولها إلى نثر و عندما يفشل النثر أمزق الورقة و أقرأ أي كتاب أو أفعل أي شيء ينسيني أنني فشلت في التعبير.

    أطلقت ديوانك الأول في نسخة الكترونية و أنت تعلم أنك لن تجد بعدها ناشرا يقبل بطبع ديوان نشر الكترونيا.. ما الذي دفعك لذلك ؟
    حقيقة يا رياض أعتقد - وربما أكون على خطأ - أنه لا يوجد ناشر يقبل بطبع ديوان لي وإن قبل هذا الناشر فسيقبل إذا طبعت على نفقتي الخاصة أو في أقل التوقعات يتم توزيع النسب و هكذا أمور..
    الأفضل للشعر الأعور المصاب بالجذام أن يبقى الكترونيا على أن يوافق على طباعته ورقياً موظف رقابة لا يفقه شيئاً في الشعر و الوطن و يطبعه شخص يتعامل مع الكتب كبضاعة.

    ننتقل للساخر

    هل هذا أول يوزر سجلت به في الساخر ؟ و إن كان كذلك لماذا سجلت باسمك الحقيقي في مكان الجميع فيه يرتدي أقنعة ؟
    هو اليوزر الأول رغم أنني كنت أتصفح المجلة و المنتدى قبل ذلك بفترة طويلة نسبياً.
    سبب تسجيلي باسمي الحقيقي هو الحفاظ على الحقوق أولاً..
    السبب الآخر هو رغبتي بأن أكتب مع تحمل تبعة ما أكتب وأن أعيش جو الكتابة و النشر باسمي الصريح و شخصيتي الحقيقية.
    و هناك سبب يتعلق بالاسم و صناعته و هذا من حقي.

    أفياء 2009 و 2010 تختلف عن أفياء 2007 و 2008 .. لماذا برأيك ؟
    لا أعرف بالضبط
    اختلف عليّ الساخر كله و اختلفت أنا كذلك..
    لا يدور في بالي الآن القلق من الاختلاف سواء سلباً أو إيجاباً لأن كل شيء يمر بفترات كساد و فترات انتعاش.
    فقط أشتاق إلى بعض الرفاق القدامى..نصل - طارق المانع - أحمد المنعي - علي فريد - نزار اللبدي - محمد حميد وغيرهم .

    ماذا يمثل الساخر بالنسبة لابراهيم و ماذا أضاف له ؟
    لم أستطع أن أتأقلم مع أي منتدى آخر حتى الآن.
    يمثل الساخر لي محطة تالية لمحطة جريدة الدومري السورية التي كتبت فيها بعض النصوص الساخرة ككاتب مبتدئ.
    أضاف لي الكثير و غير فيَّ أشياء رغم أنني من النوع - الحيط - الذي يصعب تغييره
    أهم شيء أضافه هو تعزيز الواقعية و المباشرة التي كانت موجودة لدي أصلاً.
    أضاف كذلك...
    ساعدتني مجلته على الانتشار الذي لا يستطيع أحد من الشعراء إنكار أنه يسعى إليه و ولو حلف لي عند جدار الكعبة
    مكنني من تجاوز بعض أخطائي النحوية المزمنة.
    أهداني الكثير من الأصدقاء الذين يفهمون الشعر و الأدب و يفهمونني كذلك..وهذا ما عوضني عن أصدقائي الذين لا يفهمون شيئاً في الشعر و الأدب..ولكنني أحبهم لأنهم يفهمونني على الأقل

    إن كان بإمكانك أن تغير شيئا في الساخر فماذا ستغير ؟
    لا أعرف..
    تغيير الأشياء الكبرى يصيبك بالتردد الشديد.

    إذا دخلت السجن فما ستكون التهمة ؟؟؟
    والله يا رياض الأمر بيد الله
    قد أدخل السجن لمخالفة سير و قد أخرج الآن من بيتي لأقتل أحدهم عمداً أو خطأ.
    وقد اكمل حياتي كمواطن صالح و لا أدخل سوى قبري

    راجع
    بانتظارك يا ورد
    أحلى قاضي تحقيق بالعالم العربي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في مملكتي الديكتاتورية
    الردود
    1,595
    .
    إبراهيم،
    - لو فكرت بالانتحار، فما هو الشيء الذي يستحق أن تنتحر من أجله؟
    - لو كنت جندياً في أحد الجيوش العربية، فماذا تفعل الآن الآن؟ تلعب شدّة مثلاً؟ وإن كنت في معركة ضد الطرف الآخر، ستقاتل من أجل أيش؟
    - كونك مواطن غير صالح في نظر الحكام، ماذا تقول لهم بمناسبة العام الميلادي الجديد؟
    - ماغي فرح توقعت بأن يكون عام 2011 "أسوأ من العام الماضي، سنة متأزمة جداً بسبب المواقع الفلكية التي رأيناها الصيف الماضي. 2011 ستعود أقوى وأقسى ابتداءً من 22 كانون الثاني ، وتبلغ ذروتها في 11 آذار على جميع الأصعدة، من حروب وأزمات وكوارث ومفاجآت وفضائح ومحاكمات. سنشهد حرباً لأنه وبعد 7 سنوات، سيغيّر أورانوس خطه ويدخل برج الحمل في 22 كانون الثاني وينضم إلى كوكب جوبيتير ليقابلا ساتورن الموجود في برج الميزان منذ العام الماضي، فيواجهانه معاً وتبدأ البلبلة.
    بمعنى أنه ( عام المخاطر الصاعقة).
    ماذا تتوقع أنت في عام 2011 بعد قراءتك للكواكب طبعاً؟ وهل سنتأثر نحن الشعوب العربية إن حدث توقع ما؟
    .
    أخيراً وليس آخراً.
    أذكر لنا موقف وداك في داهية يوما ما.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة salimekki عرض المشاركة
    السلام عليكم

    أنا لا أعرفك ولم أقرأ لك أكثر من بضعة نصوص وأحببت أن أعرفك لأقرأ لك الأكثر


    وعليكم السلام ورحمة الله أخي سليم
    أحبك الله يا سليم الذي أعرفه

    - ماذا تقول عنك لشخص لا يعرفك ويحب أن يعرفك ..


    أقول له اقرأ ما أكتب و لكنني لا أضمن أن تعرفني حتى تقابلني شخصياً و تاخذ معي نفس شيشة و تتعشى معي و يصير بيننا خبز و ملح إن شاء الله.

    - لم أقرأ للطيار إلا اليسيـــر فهل يعني لك شيئا أن أقرأ لك أكثر ؟...


    يعني لي الكثير لأن كل شخص يقرأ لي يزيد في جدوى ما كتبت و يشعرني أنني لم أكتب هباء
    ولكنني لا ألوم من لا يقرأ لي أو من لا يعجبه ما أكتب..لأن أكثر أشخاص لا يقرؤون لي أو لا يعجبهم ما أكتب هم أقرب و أحب الناس إلي.

    - هل من نص لا يليق إلا بك أن تكون كاتبه .. تعطينا رابطه هنا فنقرأه ..فنعرفك به.. ما قصتك معه؟ اعني ذاك النص.

    هذا النص هو الأكثر تعبيراً عن الذات لي في المنتدى.
    وقصتي معه موجودة في النص ذاته و لكنني وضعت بعض الحجب و نثرت بعض الضباب فيه بسبب الخصوصية
    وفي الشعر هذا النص

    - من أكثر من يسعدك أن يقرأ لك في حياتك.. ثم في الساخر ..


    لا يوجد أشخاص محددون.. يسعدني أن يقرأ لي من يصل إلى المرحلة النفسية التي وصلت إليها أثناء الكتابة ويسعدني أكثر أن يتجاوزها.

    - حلمت أن أصبح كاتبا كبيرا منطلقا من الساخر لكنني لم أفعل شيئا مهما لأحقق ذلك .. فما هو حلمك أنت ههنا وهل فعلت شيئا لأجل ذلك ...


    كنت أحلم قبل سنتين
    الآن وضعت أحلامي في كف الغيب.. المهم أن تفعل شيئاً و ليس المهم أن يعتقد من يكون على خطأ أو صواب أنك فعلت أو لم تفعل.
    ربما أكثر الأشياء أهمية تحدث خلف كواليس الحياة و في ظلها.

    - ينزل مطر عندنا في هذه اللحظات .. وأنا ممن يشعرون الرغبة في الكتابة على وقع زخات المطر وغضبة الموجات .. ما المناخ الذي يحفز ابراهيم على الكتابة أكثر ..


    لا توجد طقوس..كتبت بعض قصائدي على ورقة علبة سجائر في طريق سفر و كتبت بعضها على دفتر حسابات خيره مسحوب و بعضها بين مسننات آلات النسيج.

    - أشعر هذه الفترة بجفاف حبري ولا يزعجني ذلك انا مرتاح .. كما لم أشتق بعد للكتابة على جدراني ولا للصراخ في الساخر .. هل حدث معك هذا ذات يوم وهل عرفت شيئا من قبل اسمه القرف من الساخر ..


    بالنسبة للكتابة فالأمر طبيعي و لا يزعجني كثيراً طالما أنني أعرف أن الشعر يأتي دون ميعاد.
    ولكنني أقلق إن كتبت بعد انقطاع نصاً رديئاً.
    بالنسبة للقرف من الساخر فقد قرفت منه عدة مرات و هذا طبيعي.
    أحياناً أقرف من حياتي من أهلي من أعز صديق لي..ولكن مهمة البحث عن بديل لهذه الأشياء و هؤلاء الأشخاص هي مهمة مستحيلة.

    - في الساخر كتاب ردودُهم أقوى من نصوصهم فيردون على الحضور بأروع مما ورد في النص وفي ذلك اثبات عفوي منهم على اهتمامهم بالآخرين كقراء وتعاليهم عن الذات ككاتب متملق لا يركز الا على عرض بضاعته لا أكثر.. هل تعرف بعضا من هؤلاء (سأذكر لك من ناحيتي الكاتبة عائدة والكاتبة ريحان الخطابي وأيضا ساري العتيبي والكاتب قس وغيرهم كثر ولا داعي للخجل من ذكر الاسماء التي نحسبها كذلك بكل حب) .. هل تعد نفسك واحدا منهم ؟..


    الفياض و ابن أبي فداعة
    ولا أعرف إن كنت منهم..هذا أمر يحدده من يراني في المتصفح.


    - ما الذي لا يعجبك في االساااااااااخر بكل صرااااااااااااااحة ..


    صراع الأفكار المسلح
    لأنني على ثقة تامة بأن ما زرعه الأهل و الحي و النظام و المسجد و إلخ..في عقل شخص ما لن يغيره موضوع في منتدى أو تردعه في نفس صاحبه شتيمة أو رأي مخالف.
    وفي ظل انعدام الجدوى أعتقد أن كل كلام يحاول اقتناص شيء من العدم هو لغو.

    هل تحب أن أسألك عن أشياء أخرى ..


    لك أن تسأل ما تريد يا صاح

    سلامي
    وعليكم السلام و رحمة الله

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    مآزلت تآئهه ..
    الردود
    35
    أوتعلم ياصديق الحرف ..
    أنني وبحق لم أقرأ كلمة واحدة من هذه الاحتفالية الباذخة ..
    أي وربي أني شعرت بالإكتفاء والنشوة ...من العنوان لوحدة ..
    مشكلتي أيها الفاضل .. أني متيمة بالكلمة النخبوية السامية ..
    فعندما يحفر القلم بصمته عنوة على جبين القضية ..لايسعنا إلا أن نبتهج ونتأمل فقط ..
    اسمح لي بالقليل من التطفل هنا..
    أولاً ..أحياناً يمر الأنسان بفترة حالكة من حياته يشعر فيها بأنه لا يمثل ذاته ..أو بمعنى آخر لم يحقق أياً من أحلامه.. هل مررت بشيء مماثل ..؟ وكيف تغلبت على تلك المرحلة ..؟
    ثانياً ..إذا كان( الشيف ) يحتاج إلى الكثير من الأدوات و البهارات والخلطات السرية لعمل طبخة دسمة .. فما اللذي يحتاجه الكاتب لكي يصل بقراءه حد الإشباع الأدبي أو سمه ما شئت ..؟
    مع وافر التحايا وجزيل الإمتنان ..
    ربما لي عودة ..
    ,

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    جاري البحث والتدوير ...
    الردود
    32
    قصيدة رائعة !

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    هنا
    الردود
    1,020
    قد سمعنا مرّة في ما سمعنا
    أن دبابات إسرائيل
    صارت عند أسوار الحرم
    فلعناها
    وأكملنا احتساء الشاي بالنعنع
    قلنا : لا يهم
    وسمعنا
    أن جيش الروم في بغداد
    قلنا : لا يهم
    فغداً سوف يعود المعتصم
    واعتصمنا تحت عشرين علم
    بانتظار المعتصم
    وسمعنا أن كلب الروم
    يسبي نسوة القوم
    دعونا – كرجال –
    لاجتماع عربي عربي
    وخرجنا بعد عام بقرار عربي
    لا يهم
    ..........
    فعلاً لا يهم ، المهم أنك تكتب ما تشعر به باسمك الحقيقي وأنت تعيش بأحضان الوطن الغربال .. الذي لم يبقي في أحضانه إلا مواطنو
    الحجم الكبير " اللي بايعينها بقشرة بصلة " وهم على يقين من أن جلودهم الرقيقة لا تتحمّل أكثر من ضربة واحدة من كبل
    رباعي - وجد له الطيبون استخداماً آخر غير إيصال التيار الكهربائي للمواطنين - حتى يقسموا بأنهم حادوا عن جادة الصواب
    وصرفوا كلماتهم على ملذاتهم ، وبعد الضربة الثانية يبدون ندمهم على الشاشة الوطنية قائلين : والله ندمانين يا سيدي ، الله يلعن الشيطان .

    فنسأل الله يا إبراهيم أن لا يجعلنا من هؤلاء النادمين .

    سؤال : طالما أنك علمت أن خيرو .. خيرو مسحوب ، فمالك ولدفتر حساباته ؟

    ألف ليلة عربية وليلة : تلسكوب للعميان


  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جدائل مصفرّة عرض المشاركة
    ,


    البعض في حاجةٍ إلى مثل هذه الموافقة !
    أليس من الجيد تعاهد قلوبنا لنعلم إن كانت على قيد الحياة , بدلًا من أن نكون ممن صدق فيهم القول :
    مالجرحٍ بميّتٍ إيلام !!

    إبراهيم ....أنت كمن يهدي رصاص الكلاشينكوف في علب الشوكولاته !!


    أرهقتني الأسئلة , لذا لن أفعل .._ على الأقل حاليًا _
    لكني سأتابع ماهنا .
    السلام عليكم جدائل مصفرة
    شكراً لحضورك الكريم
    بالنسبة للجراح و الآلام فقد يتوقف الأمر أحياناً على طبيعة الشخص الذي عليه أن يتفاعل مع حدث ما و أحياناً كثيرة يتوقف على الأدوات التي توجه هذا الشخص نحو التفاعل أو عدم التفاعل مع الحدث.
    الإعلام يتحكم بالكثير من الأمور و التوجه العام لسياسة محلية ما يتحكم فينقلب الشخص ذاته من موقف إلى نقيضه بحسب " السوق السياسية " الرائجة و لبنان هو المثال الفاقع على هذا الرأي.
    على المرء أن يحتفظ بفردانية خاصة به بعيداً عن توجه المجموع تتيح له أن يكون أنا بين الـ نحن و تتيح له أن يقول للـ نحن : مهلاً قد تكونون على خطأ في جزئية ما.

    شكراً لك أخت جدائل
    وأهلاً بك دائماً

  11. #31
    مرحبا أخي ابراهيم
    أنت محام، هل بالضرورة أنك ترافع في القضايا المختلفة؟
    إن كنت كذلك، هل لك أن تسرد لنا بعض المواقف المؤثرة؛ قضايا غريبة ..إلخ، بالطبع إن كان الأمر لا يزعج الست "أمانة" و أختها " الخصوصية"
    هل هناك مدينة أو حي أو شارع في سوريا يعدّل مزاجك دون أي ملطّفات أخرى؟
    عندما أشاهد المسلسلات السورية، خاصة تلك التي تكون البيوت العربية مكاناً لمشاهدها أشعر أن هناك مناطق في العالم يمكن أن يطيب العيش فيها عدا مسقط رأسي و أين أهلي و أقربائي. ما هي المدينة ( خارج سوريا) التي تتصور أنك لن تشعر بالغربة فيها؟
    هل تفكّر في المشاركة في برنامج "أمير الشعراء"؟
    شكرا لك.

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الخطّاف عرض المشاركة
    من أول وأنا أقولهم هذا الكلام ، بس محد منهم صدّقني ..
    فحدثنا عن الراعي الرسمي الأخطبوط المسمى بالدومري ؟ ومن هو هذا المحمد عبدالعزيز ؟؟


    أهلاً بالخطاف الحبيب و بقيادة التاسع الوسطى
    الدومري جريدة أصدرها فنان الكاريكاتير السوري علي فرزات و هي بحسب مضمونها و شعارها " ناقدة - ساخرة - مستقلة "
    وهذه الصفات الثلاث فيها جمعت حولها معظم الساخرين المحليين ممن كانوا يبحثون عن الاستقلال.
    وللأسف الشديد فأنا لم ألحقها إلا في نصف عامها الأخير - وهي استمرت لعامين و أشهر فقط - بسبب انشغالي بالدراسة.
    ميزتها أنها - مثل ربعنا الساخر - لا تهتم بالأسماء بل بالمحتوى وهذا ما جعل سدنتها يفرغون لمحسوبك 70% من صفحة دوشيش من أول مشاركة له والمسألة كانت تتعلق بالأبراج و لكنها أبراج تحمل إسقاطات و ليست أبراجاً محايدة.
    تفاجأت بالأشياء لأنني كنت معتاداً على المحسوبيات في كل شيء حولي بدءاً بتوزيع المصروف من أبي عندما كنت صغيراً و انتهاءاً بتوزيع مصدقات التخرج الجامعية على شباك شؤون الطلاب في الجامعة.
    راسلت سادنها الأكبر يوماً و طلبت زاوية في صفحة تسمى " ممنوع المنع " و هي الصفحة التي من اختصاص " محمد عبد العزيز " فرد علي محمد عبد العزيز في صفحته بأن الأشياء تنطبخ على نار هادئة و لا بد من بعض الصبر.
    ولكن الأفدار لم تمهلنا معاً و لم تمهل الدومري التي تم إغلاقها و سحب ترخيصها بعد شهر من رسالتي المشؤومة هذه ..
    وعلى سيرة الرسائل المشؤومة فقد مات أحد الشعراء الكبار بعد أن راسلته بشهر واحد..
    وقد كنت أخشى هذا المصير على الساخر يوم تسجيلي فيه و لكن الله لطف بحاطب ليل و لماذا؟
    بالنسبة لمحمد عبد العزيز فقد بحثت عنه كثيراً كما بحث نزار قباني عن حبيبته في قارئة الفنجان ولكنني لم أجده.
    هو من أبناء الماغوط الروحيين بحسب أسلوبه و القراءة له أقوى مفعولاً من جميع أنواع الحشيش الشعري و النثري منه.
    أتمنى أن أقرأ له ما فاتني و أن أتعرف يه يوماً.

    وأين وصلتَ بالقضية أو إلى أين وصلت هي بك ؟


    القضية بالحفظ و الصون
    طيب إذا كانت 22 دولة و 22 جيش و 22 هيدنبرغ و روميل و ماك آرثر و ياماموتو ولمدة 60 سنة متتابعة لم تستطع أن تفعل شيئاً ذا أهمية للقضية فماذا تتوقع من هذا الشاعر الدرويش أبو ورقة و قلم أن يفعل ؟
    غداً صباحاً سأرسل الفرقة التاسعة من قوات الصاعقة لتنتف " إسرائيل " قصيدة على البحر البسيط ترميها في البحر..في البحر الأسود طبعاً لأن البحر البسيط مفعوله زي مفعول ريد بول...بيعطيك جوينح

    وما مصير أعضاء مجلس الثورة الموقر الذي قمنا بتشكيله ذات تحشيشة ؟ حلوة قمنا !


    مجلس الثورة فتح صفحة على الفيس بوك
    وقريباً ستصل المسيرة الكبرى إلى تويتر و تدك العاصمة بقذائف الفوسفور.
    منصب قائد الجيش التاسع محفوظ...ما رأيك به ؟


    ثم إلى أي ضفة وقفتَ مع تصريف كلمة وطن ؟


    ضفة الواو
    واأسفاه .. واحر قلباه..وامعتصماه..واعمرو موساه
    و...لي على قامتي إن شاء الله

    أخذت من نزار كل شيء إلا أهم شيء كتب من أجله نزار .. ليه الصد والهجران ؟


    بين 1997 و 1998 كنت لاطش نزار قالباً و مضموناً
    عندما " وعيت " وعياً نصفياً على واقعي الذي لا يستوعب القبل الفرنسية و عطور كريستيان ديور قررت أن اكتب عن كف جارتنا العجوز المتشققة على حبل الغسيل و عن رائحة عرق والدي لحظة عودته من العمل.
    ولكنني حافظت على موسيقا نزار و حاولت تطويرها بما يتناسب مع الظروف الجديدة.

    وماهي آخر أخبار الحارة منذ بدأتها صغيراً ؟


    كنت طفلاً " صقاقياً " نسبة إلى زقاق
    وقد كلفتني صقاقيتي هذه حوالي الـ 40 قطبة / غرزة جراحية في أنحاء متفرقة من جسدي
    ولكن مسجد الحي سرقني من الشارع و أعاد ترميمي و بنائي ثم أدخلني الجامعة وقال لي : روح.
    الحارة الآن مجرد طريق ترانزيت أعبره من مكتبي إلى عملي إلى بيت أهلي و بالعكس مع إلقاء بعض السلامات على من يستحقونها.

    ثم أخيرا لو طلب صديقك صباح فخري أن يغني لك " دوري رحى الكلمات دوري واصرخي غضبا وثوري " ، فبكم ستبيعها له ؟


    لا أبيعه إياها و لا أعتقد انه يشتري مثل هذه البضاعة.
    إذا غناها سيقفز الجمهور من جدران القلعة و يهربون إلى حفلة مجاورة لشادي جميل .

    قبل لا أنسى : إيش أخبار مظفر النواب <<< فعل مبني للقولون ..!



    والله طلعت شغلتي فالصو
    عندما أصدرت الإنذار الثلاثي و توعدت بإقامة دعوى على جريدة السفير و غزو ساحتها كان هناك من المحامين من يعدني بمتابعتها و لكنه هرب وقت الجد.
    ولما كنت لا أمتلك ترف الذهاب إلى بيروت والإقامة في فنادقها و متابعة دعوى فيها قد تقتصر نتيجتها على حكم بإجبار السفير على نشر اعتذار لحضرتي فقد استسلمت و أعلنت سياسة الحياد الدائم كسويسرا.

    ثم إنه لقد كان بودي ولكن .. يصير خير إن إن شاء الله !


    خير إن شاء الله


    شكراً لك يا أمير .
    شكراً لي برضو ، أعرفكَ كريماً في التشكرات أيها الرفيق المناضل .
    تشكرات يا خطاف يا غالي
    تشكرات من المساء حتى الصباح
    تشكرات حتى حل القضية...شايف كم أنا كريم بالتشكرات

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    حيثُ لا منفى ..
    الردود
    1,040
    سلاماً يا رفيق ..
    من دوّار الشعّار إلى الجسر المُعلّق مروراً بساحة قصر أسعد باشا العظم ..
    إبراهيم بترسانته العسكريّة وقنابل حروفه المتفجرة ..
    والتجربة بالتأكيد تضيف الجديد دوماً ..
    ما هي المحطّات التي أضافت لإبراهيم شيئاً ملموساً فعلاً , شعراً و شعوراً ..؟
    ..
    .
    "إذا كان لا بُدَّ منَ الموت فمنَ العار أن تموت جباناً .."
    في ظل صعوبة تكريس تلك المقولة "حالياً" بشكل واقعي هل يسعى ابراهيم لتكريسها شعراً ..؟
    ..
    .
    دائماً ما تكون الهموم والأزمات هي أفكار دسمة لمحاولات شعرية , برأيك هل الشاعر بحاجة لانتظار أزمة ليكتب أم أنّهُ يسعى لإيجادها أو تخيّلها ..!؟
    ..
    .
    هل تصل بكَ الحالة إلى الخوف من شعرك أحياناً , أم أنّ الخوف من إبراهيم ذاته حيثُ الأشياء المُغرية كثيرة ..؟
    ..
    .
    أفياء مكان جميل ومفضّل للكثيرين ولكن ..
    كيفَ يرى إبراهيم ذلك المكان , وما لهُ وما عليه ..!؟
    ..
    .
    برأيك لماذا تأخر الرفيق "خيرو" لهذا الوقت , وما هو دوره تحديداً في احتواء أزمة خليج المكسيك ..!؟
    ..
    .
    ولي عودة يا رفيق ..
    محبّتي دوماً ..
    وأحلى قلادة تين مجفف ولوح صابون بحبّة البركة
    للحزنِ أراضٍ شتّى ..
    و لأوجاعي جهاتٌ أربع ..

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    محفلٌ جميل بك

    شاعر أنت ..من الصعب أن تصعُب عليك فكرة ..
    فما هي الفكرة/الموضوع الذي أو التي ..ربما تتمنى أن تكتبها قصيدة /بالطبع لم تكتب بعد/؟

    أشعر أن بينك بين أحمد مطر رابطٌ ما ..
    هلا حددت قوته (معك من الشعرة ..إلى حبل المشنقة/كثخن طبعا : ) ) !


    كنت هنا لأحييك قبل وبعد ..

    نتابع قارئين ..: )

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    [quote]
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نور الفيصل عرض المشاركة
    حسنا .. سأنطلق من نقطة البدء حيث كل الأشياء تحمل طهرها
    الأول .. نقاؤها غير المشوب بشائبة أياً كان مصدرها ..


    * هل ما زال الطفل المشاكس يتعربش روح الشاعر في جنباتك ؟
    وإن كان أن تذوقت مرارة ثمرة النضج ،، هل توقفت لتسأل ..
    طيب .. وبعدين [ ماذا أفعل بكل هذا الغباء الـ يسكنني ؟!! وما الذي قلته حقاً كـ إنجاز
    ؟ ]
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    لم يكن ذلك " النقاء " الأول نقياً إلى هذه الدرجة بل كان مشوباً بالكثير من المفاجآت التي اقتحمت طفولة طفل..الأطفال يكبرون بنقائهم و هبابهم الأسود و يصبحون الكبار و لذلك فإن الطفل بقي في الشعر و سيبقى ولو كان خلف كواليس وجه الكبير.
    أما عن السؤال ماذا حققت فقد ألغيته من قاموسي حالياً لأنني قمت بكل ما يفترض بي أن أقوم به و
    لكن الريح جرت بما لم تشتهي سفني والحمد لله الحمد لله.


    * ما الذي يصيب النخب الثقافية [ مفكرين أو شعراء ] حين ينتقلون من خانة المواطنة إلى
    خانة صانعي القرار ..
    بعضهم يتغير بالكلية وبعضهم يتغير بشكل جزئي وبعضهم يرفض أن يتغير ثم يستقيل إذا لم يتفق وضعه الجديد مع ما كان عليه.


    ثم هل هناك أمل أن تتوقف الإصابة بهذا الفيروس فيظهر للعيان ذات صدفة رجال " تحتمل
    الذكور والإناث " لا تجعلهم الكراسي [ يلحسون ] مبادئهم هكذا .. بجرة قلم .. وكأنها ما كانت
    يوماً ؟

    ظهر مثل هؤلاء و يظهرون العلة قد لا تتعلق بالكراسي بحد ذاتها بقدر ما تتعلق بشروط البقاء فوق
    الكراسي.
    على من يريد الاحتفاظ بمبادئه بعيدة عن " اللحس " أن لا يسعى إلى الكراسي إلا بشروط تتفق مع
    مبادئه.


    * بإعتقادك ..
    هل ترك محمود صفحات بيضاء في كتاب الوطن ،،
    وهل ترك نزار صفحات بيضاء في كتاب المرأة ،،
    هل تركوا ما يمكن أن يقال حقاً ؟!!

    كلهم تركوا صفحات بيضاء و تركوا صفحات سوداء ولذلك فقد تركوا الكثير مما يقال و أحدثوا هزات
    عنيفة في ساحة الأدب العربي المعاصر يتناسب مع أحجامهم كشعراء / مدارس.
    بالنسبة لدرويش فقد ألهمت قصائده الثورة الفلسطينية في الكثير من المراحل و رغم أنني لا أتفق مع
    خطه السياسي وخطه السياسي هذا هو الخطأ و هو صفحته السوداء..ولكنني أحبه ..من ناحية ثانية تعودت أن لا أقيم شخصاً إلا إذا فهمت ظروفه تماماً و أنا ليس لدي اطلاع كامل على الظروف التي أدت بمحمود درويش إلى قبول حل سياسي وسط للصراع.
    بالنسبة لنزار فقد " بهدل " المرأة في الكثير من قصائده من حيث أراد خيراً بحسب مفهومه للخير.
    ولكن قصائده السياسية كانت وما زالت منارات كبرى في العصر الحديث و قصائده عن الشام و عن أمه و أهله كذلك.
    إضافة إلى ذلك أقام إمبراطوريته الأسلوبية الفريدة جداً.


    · بصدق ،، وبعيداً عن أي مواربة
    لماذا يجب أن نبقى بعيدين عن الشعراء والأدباء الذين نحبهم كي لا يسقطوا فنخسرهم ،
    بمعرفتنا بهم على أرض الواقع ؟
    هل هذا الفخ نسقط فيه لأننا نرسم صورة أكثر نقاء من حقيقة البشرية فينا ،، لنجد أنهم في
    النهاية بشر [ لا يختلفون كثيراً عنا] إن لم يكونوا اسوأ ؟!!
    في نظري لا يجب أن نبقى بعيدين و لا يجب على الشعراء و الأدباء أن يبتعدوا لكي لا يخسروا أنفسهم و نخسرهم.
    الصورة الأكثر نقاء نرسمها لجميع من لا نعرفهم من خلال حياتهم الحقيقية على الأرض ولكننا نتوق لمعرفتهم..غالباً.
    و الشعراء و الأدباء هم بشر و ليسوا من سكان المريخ وبالتالي يمكن أن يكونوا أفضل و ممكن أن
    يكونوا أسوأ.
    ةقد عرفت " أديباً " من خلال صحيفة ثم تعرفت به شخصياً فسرق من نصوصي و نسبها إلى نفسه و طلع " حرامي " و بالمقابل تعرفت إلى أديب آخر فكان أفضل من كل ما كتبه في نظري.


    · لو هيئ لك أن تصدر حكماً بحق من يسيء إلى مستوى الذائقة العامة ،، من أول من تصدر بحقه هذا الحكم ؟ ولماذا ؟
    لا يوجد شخص محدد بل نصوص تسيء إلى الذائقة العامة.
    والأمر يتعلق بتعريف الذائقة العامة لدي و تعريفها في زمن ما و مجتمع ما.
    مثال على ذلك محمد الماغوط الذي توجد في بعض نصوصه ألفاظ سوقية...ولكن استخدامها في سياق نص ما يطيح بسوقيتها.


    · ليس دفاعاً عن البرجوازية والبرجوازيين ولكن ألا ترى أنهم النخبة التي حافظت على فنون

    شتى ، ومنها الشعر طبعا خلال كافة العصور لأنهم تجاوزوا التفكير في الرغيف والخوف من فقده، رغم
    أن هذا ربما لم يكن ضمن أهدافهم الأساسية أو حتى الثانوية ؟

    أنا معك في شأن محافظة البرجوازية سواء العربية أو الأوربية على الثقافة و الفن ولكن ذلك كان
    في زمن مضى عندما لم يكن متاحاً لأصحاب الثياب المرقعة أن يتعلموا القراءة و الكتابة.
    الآن اختلف الأمر , و الحمد الله أنني ولدت في زمن وبلد يستطيع الطالب فيه أن يحصل على شهادة
    جامعية برسوم لأربع سنوات لا تعادل ثمن وجبة عشاء في مطعم بنجمتين و أن يسكن في السكن الجامعي لمدة عام كامل بثمن علبتي سجائر.


    * أخيرا ..
    إن لم تكن حراً ،، فكيف تتصور أن تصنع وطناً من حرية ؟

    الحرية مطلب لفاقدها و هي مطلب متجدد و على الذين يشعرون في دواخلهم أنهم قد حصلوا على الحرية الكاملة أن يكفوا عن الحياة.
    وبالنسبة للوطن فلا يشترط أن يكون هذا الوطن طوباوياً و فردوساً لا تظير له..الحدود الدنيا من الوطن العادي ككل وطن حقيقي تكفي.


    عذرا للإطالة .. شكراً لإحتمالي ..
    الشكر للساخر وضيفه الـ برتبة جنرال حرب \ وإن بالحرف : )


    صباحاتكم
    نور
    الشكر لك نور الفيصل
    و أعتذر بدوري على الإطالة
    تحياتي وسلامي

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    1,046
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الطيّار عرض المشاركة

    بانتظارك يا ورد
    أحلى قاضي تحقيق بالعالم العربي

    وش قاضي تحقيق يا ابراهيم الله يجيرنا منهم
    في المرات القليلة لي وقفت فيها أمام أحدهم أصبت بما يشبه البكم.. لكن في المرة الأخيرة ألقيت مرافعة أفضل من مرافعات كثير من المحامين
    كيف كانت أول مرافعة لك ؟

    في الحقيقة وضعت الأسئلة السابقة لأجعل من أجوبتها مادة لأسئلة لاحقة كنت أضمرها لكن يبدو أننا متفقان في اغلب الإجابات و هذا يجعل من تلك الأسئلة بلا معنى

    عودة للمحضر

    أنت متهم بالمباشرة
    أنا أفضل أن أسميها الواقعية .. ألا تعتقد معي أن الإفراط في ما يسمى الصورة الحداثية راجع إلى ضعف الفكرة و المعنى و أن الفكرة القوية أو الجارحة لا تحتاج لكثير من الزينة للتأثير في المتلقي ؟
    و هذا يعيدني إلى سؤالين سابقين: بعد الشعر عن الجمهور و لمن تكتب .. ألا تعتقد أن الشاعر عند اختياره للغة و أسلوب معين يستهدف فئة من القراء و هذا كان المغزى من سؤالي من يستهدف ابراهيم ؟

    متى يلعن ابراهيم أبو الشعر و اللي خلفه ؟
    و هل هناك قصيدة لشاعر ما تتمنى لو أنك كاتبها ؟
    هل تقرأ الشعر بلغات أخرى ؟
    و هل هناك رجل سياسة في العالم العربي اليوم يستحق الإحترام ؟

    تحدثت عن صناعة اسم و تعرف جيدا أن الساخر هو المكان الخطأ لمن يبحث عن الشهرة خصوصا إذا كنت غير سعودي.. حسب علمي أنت لا تكتب إلا في الساخر و كنت متواجدا في مكان آخر في النت و منذ مدة قصيرة التحقت بدولة الفايسبوك .. من يرى هذا يعتقد أنك لا تبالي بالانتشار رغم أنك –على الأقل في نظري- في طليعة من يكتبون الشعر السياسي اليوم.. لماذا هذا التقصير ؟


    ماذا أيضا ؟
    الإجابة الوحيدة التي فاجأتني هي التي كانت عن شاعرك المفضل
    نزار –رغم كل شيء- يبقى إحدى أهم نقاط الانعطاف في الشعر العربي لكن لماذا أبو العتاهية بالذات ؟

    قلت في إجابة سابقة: " بالنسبة للتلذذ بوضع الشعر في قفص الاتهام و تقييده فلسببين :
    الأول : انتقاماً منه على تقييدي و تكبيلي في وقت سابق. "
    كيف قيدك الشعر ؟

    سجلت في الحقوق بدون رغبة .. ما هي المهنة التي حلمت أو اردت أن تمارسها يوما ؟

    بالنسبة للغزل أصر أن أقرأ إحدى غزلياتك و لتكن الأقرب إليك و لو على الخاص

    بمناسبة قصيدتك و مظفر النواب.. نشرت في جريدة جزائرية أيضا باسم مظفر و أرسلت لهم رسالة توضيح و احتجاج لكنهم لم يفعلوا شيئا.. و ربما للصدفة أيضا هذه الجريدة كان عندها صفحة لمساهمات القراء النثرية و الشعرية لكنها لم تنشر في صفحتها الثقافية إلا قصيدتين قصيدتك إياها و قصيدة لي و أوقفت عن الصدور بعد قصيدتي بعددين أو ثلاث

    ربي يحفظك يا غالي
    عُدّل الرد بواسطة القارض العنزي : 02-01-2011 في 10:29 PM
    ثـوري بـلاد الله.. لا تخشيهمُ
    فالجاثمون على عروشك أخيلة


    هذا صـباح قـد أتـاك مراودا

    قـولي فديتكِ يا حبيبة: هيت له

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سمر** عرض المشاركة
    .
    إبراهيم،
    - لو فكرت بالانتحار، فما هو الشيء الذي يستحق أن تنتحر من أجله؟
    الانتحار الذي فكرت به هو الانتحار المجازي للهرب من واقع ما.
    ككل المسلمين أقول : يا رب سمعاً و طاعة و سأصبر حتى ألقاك مهما كانت الظروف فأعني على نفسي.

    - لو كنت جندياً في أحد الجيوش العربية، فماذا تفعل الآن الآن؟ تلعب شدّة مثلاً؟ وإن كنت في معركة ضد الطرف الآخر، ستقاتل من أجل أيش؟


    قد ألعب الشدة مع من يلعبونها إذا لم يكن هناك شيء آخر يراد مني القيام به.
    أما إذا حدثت الحرب فسوف أقاتل حسب التكليف " لتكون كلمة الله هي العليا "

    - كونك مواطن غير صالح في نظر الحكام، ماذا تقول لهم بمناسبة العام الميلادي الجديد؟


    هابي نيو يير لنا ولكم
    ولوطن أصبح كالكعة يؤكل بالشوكة و السكين

    - ماغي فرح توقعت بأن يكون عام 2011 "أسوأ من العام الماضي، سنة متأزمة جداً بسبب المواقع الفلكية التي رأيناها الصيف الماضي. 2011 ستعود أقوى وأقسى ابتداءً من 22 كانون الثاني ، وتبلغ ذروتها في 11 آذار على جميع الأصعدة، من حروب وأزمات وكوارث ومفاجآت وفضائح ومحاكمات. سنشهد حرباً لأنه وبعد 7 سنوات، سيغيّر أورانوس خطه ويدخل برج الحمل في 22 كانون الثاني وينضم إلى كوكب جوبيتير ليقابلا ساتورن الموجود في برج الميزان منذ العام الماضي، فيواجهانه معاً وتبدأ البلبلة.
    بمعنى أنه ( عام المخاطر الصاعقة).
    ماذا تتوقع أنت في عام 2011 بعد قراءتك للكواكب طبعاً؟ وهل سنتأثر نحن الشعوب العربية إن حدث توقع ما؟


    قد نتأثر و لكنني و بسبب تفاؤلي الشديد أتوقع أن لا نؤثر كثيراً.
    توقعاتي :
    ستموت هيفاء وهبي على خشبة المسرح لتزحلقها من فوق كعبها العالي.
    ستتزوج الشحرورة صباح.
    سيبقى العرب متمسكين بقرارات مجلس الأمن.
    ستبقى " إسرائيل " متعنتة .
    و ستنتهي من استعداداتها للحرب و ستحارب.
    و سيشجب العرب.
    وسيزعل عمرو موسى.
    وسأكتب بعض القصائد في ما حدث.

    .
    أخيراً وليس آخراً.
    أذكر لنا موقف وداك في داهية يوما ما.


    لو ذهبت في داهية لما كنت الآن خلف لوحة المفاتيح أكتب ما أكتب.
    و الدواهي الصغيرة كدواهي أي شخص آخر.

    شكراً لك سمر
    كل التحية و السلام

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أيقونة إبتسامة عرض المشاركة
    أوتعلم ياصديق الحرف ..
    أنني وبحق لم أقرأ كلمة واحدة من هذه الاحتفالية الباذخة ..
    أي وربي أني شعرت بالإكتفاء والنشوة ...من العنوان لوحدة ..
    مشكلتي أيها الفاضل .. أني متيمة بالكلمة النخبوية السامية ..
    فعندما يحفر القلم بصمته عنوة على جبين القضية ..لايسعنا إلا أن نبتهج ونتأمل فقط ..
    اسمح لي بالقليل من التطفل هنا..
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    لا تطفل و لا حاجة..أهلاً و سهلاً

    أولاً ..أحياناً يمر الأنسان بفترة حالكة من حياته يشعر فيها بأنه لا يمثل ذاته ..أو بمعنى آخر لم يحقق أياً من أحلامه.. هل مررت بشيء مماثل ..؟ وكيف تغلبت على تلك المرحلة ..؟


    مررت كثيراً في مثل هذا و لا زلت أمر و لا زلت أحارب هذا الشعور و أطور أسلحتي المضادة له بشكل دوري.
    يقول لماذا؟ : أمر الله من سعة
    عندما تضيق علي الدنيا أتذكر أنها ضاقت علي من قبل أكثر و تجاوزت ذلك أو أنظر إلى مشاكل سواي الأصعب و الأصعب جداً فأحمد الله على ما منحني من نعم كبرى و أنظر إلى يدي غير المبتورة شاكراً له بتضرع أو أنظر إلى قدمي غير المبتورة و أحمده أو إلى بصري السليم و أحمده.
    وبذلك أصبح في وضع زي الفل و أكف عن تذمري المذموم من ضيق العيش و الدنيا.


    ثانياً ..إذا كان( الشيف ) يحتاج إلى الكثير من الأدوات و البهارات والخلطات السرية لعمل طبخة دسمة .. فما اللذي يحتاجه الكاتب لكي يصل بقراءه حد الإشباع الأدبي أو سمه ما شئت ..؟


    والله الأمر نسبي..
    أحياناً تجي مع الهبل دبل
    وأحياناً أخرى أبقى في المطبخ / الورشة لساعات و ساعات وفي النهاية تحترق الطبخة.
    الأمر يتعلق بالمواد الأولية للشعر : الموسيقى - الفكرة - القاموس.
    و يتعلق بحرارة الفرن الذاتي.
    و بقدرة الطباخ على دمج المواد الأولية و معايرة الفرن.
    وهذه الأمور تسبق كتابة النص الجيد و إذا فكر فيها الطباخ خلال الكتابة فمعنى ذلك أنه فشل.
    في النص الناجح فتحدث الأشياء على التجلي و دون تخطيط.


    مع وافر التحايا وجزيل الإمتنان ..
    ربما لي عودة ..
    أهلاً بك دائماً
    والشكر الجزيل للحضور
    ,

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أحول عرض المشاركة
    قصيدة رائعة !

    قصيدة رائعةٌ مدوزنة
    حزينة كبطةٍ بريةٍ..
    زكيةٌ كسوسنةْ
    عميقةُ كأنها خلية مسرطنةْ
    استعصت على المثقب و السكينِ..
    و الليزر و المنظار و المشارطِ المسننةْ

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شاعربالجرح عرض المشاركة
    قد سمعنا مرّة في ما سمعنا
    أن دبابات إسرائيل
    صارت عند أسوار الحرم
    فلعناها
    وأكملنا احتساء الشاي بالنعنع
    قلنا : لا يهم
    وسمعنا
    أن جيش الروم في بغداد
    قلنا : لا يهم
    فغداً سوف يعود المعتصم
    واعتصمنا تحت عشرين علم
    بانتظار المعتصم
    وسمعنا أن كلب الروم
    يسبي نسوة القوم
    دعونا – كرجال –
    لاجتماع عربي عربي
    وخرجنا بعد عام بقرار عربي
    لا يهم
    ..........
    فعلاً لا يهم ، المهم أنك تكتب ما تشعر به باسمك الحقيقي وأنت تعيش بأحضان الوطن الغربال .. الذي لم يبقي في أحضانه إلا مواطنو
    الحجم الكبير " اللي بايعينها بقشرة بصلة " وهم على يقين من أن جلودهم الرقيقة لا تتحمّل أكثر من ضربة واحدة من كبل
    رباعي - وجد له الطيبون استخداماً آخر غير إيصال التيار الكهربائي للمواطنين - حتى يقسموا بأنهم حادوا عن جادة الصواب
    وصرفوا كلماتهم على ملذاتهم ، وبعد الضربة الثانية يبدون ندمهم على الشاشة الوطنية قائلين : والله ندمانين يا سيدي ، الله يلعن الشيطان .

    فنسأل الله يا إبراهيم أن لا يجعلنا من هؤلاء النادمين .
    أهلاً بك أيها الشاعر بالجرح
    اشتقنا لك يا زلمة


    سؤال : طالما أنك علمت أن خيرو .. خيرو مسحوب ، فمالك ولدفتر حساباته ؟

    ألف ليلة عربية وليلة : تلسكوب للعميان

    هو خيره مش مسحوب رغم اسمه
    لا خير في الناس إذا كان خير خيره " مسحوب " .
    والله اشتغلت عند الرفيق خيره محاسب في فترات الأعياد و قد أغراني دفتر حساباته لكتابة قصيدة فكتبت بعضها على ورق الروزنامة و بعضها الآخر على ورق دفتر حساباته و بعضها الثالث خزنته على الهارد ديسك شيتي وهذا شأن دفتر حسابات الزميل خيره

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •