Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340

    (( كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً )) .


    عرفت أن الحب غادرك عندما أصبحت فجأة فارغة منك , فلم يعد يسكنني ذلك القلق ولا يزاحمني الشوق ولا يرهقني الحنين ولا حتى لحظة غضب واحدة ..
    كشمعة تزيد إشتعالاً عند الغضب , وتتمايل حالة الطرب , وتخفت حالة الخجل , لكنها الآن تخبو وتخبو لتنطفئ .
    حالة من التعود تموت خلايانا بعدها .


    فنظن أن الفتور معادلة كيميائية يمكن معالجتها , فنزيد مسحوق اللهفة وننقص من كمية الشك ونعادل الأطراف ولايحدث أي انفجار سوى في الكتلة الذرية , ونظل هكذا نزيد هنا وننقص من هنا ونضاعف في العدد حتى تتحول المعادلة إلى مستحيلة الحل فيكون الناتج (فاي) , ويكون الحال ( طلقني ) ويأتي الواقع ( معلقة ) .

    طائران حائران , يملك كل منهما في يده أجنحة الآخر ويحاولان كل ليلة تركيبها بالطريقة الصحيحة الملائمة ليتمكنا من الطيران والهرب , ويمنعهما المجتمع والروابط الإجتماعية والأسرة والعرف والتقاليد من أن يطلب أحدهما جناحه من الآخر .. فتمضي سنة وسنتين وثلاث ولا يقوى أحدهما على مجرد النظر في وجه الآخر لأنه سيذكره بالتعب المغلوب على أمره ..

    فيسكت الكون دفعة واحدة , كما ولو أن الجميع أصيب بالخرس , ويتوقف كل شيء جميل عن ارتداء جماله , تتحول الأشياء فجأة من عمر الزهور إلى بياض المشيب , فنبتسم لأن الموقف يتطلب ذلك ونبكي لأن الموقف يتطلب منا ذلك ونحزن لأن البقية فعلوا ذلك ونفرح لأنه سيبدو شكلنا سيء ونحن نغط في صمت مشاعر رهيب ..

    وما أن يرتدي الوقت عباءته ويسكب الليل في الكؤوس , حتى يفترش البعض همومه والبعض الاخر يفترش الأرض ويمد يده يتسول العاطفة , العاطفة التي لاتتزن تتقلب على جمر العمر وماكان شفقة سيتحول لإستهزاء وسخرية وماكان إعجاب سيتحول لقرف وماكان رضا سينتهي بالسخط , ووحده الحب يتحول إلى رماد ..

    ولا أكون بعد ذلك كله في خير إلا حينما أتوحد بي جداً , فلا أسمع سوى صوتي ولا أرى سوى صورتي ولا أقرأ سوى أفكاري فيموت من حولي الخوف , أتحول بعدها لشرنقة لايهمها سوى كيف ستكون أجنحتها غداً ..
    وغداً لا يأتي .
    فلا أجنحة تتشكل ولا ألوان تمتزج ترسم طيفاً يتجه لفوق , لاسحابة تطل بوجهها من أعلى تبتسم وتغمز بعينها ولا نهر يتهادى بالأسفل يصفِّر ولاثمَّة بستان أخضر يدور , وكل ماهنالك صحراء .. صحراء تمتد حتى نحن , فقط أدخل يدك في صدرك ستخرج يتسرب من بين أصابعها الرمل .


    فجأة يستيقظ من غيبوبة يجهل بعدها حتى نفسه , هو نفسه من طبَّق الأحلام كورقة فألقاها دون اكتراث على كومة ذكريات وفتح لأول مرة الباب على الاستيقاظ .
    أو أشدُّ قسوة .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    عند دائرة عرض اللاشعور وخط طول الشعور
    الردود
    86
    ربما أشد قسوة لأن من الحجارة مايتفجر منه الأنهار~

    وهذا الذي يحدث بل يحدثه كل قاسي يجفف الأنهار بل حتى قد يأتي

    على السراب ويلغيه ليقطع ادنى أمل...

    هنالك حجر أساس عندما يضطرب فإن كل بنياننا سينهار

    ونحن نتشبث بكل حجر تحسباً منا أن يكون هو وهم من ييقع عليه مباشرة

    مايزعجني هو أن كل الأشياء تقف بصف هؤلاء حتى الهواء يأبى الدخول إلى رئتينا

    فنتنفس بكل مشقة.
    »
    روح و بوح~
    ماذا كتبت جعلتني أتذوق الكلمات حرفاً حرف’ والعق أصابعي بعدها

    لك تحية عطرة ~

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    Another Earth
    الردود
    1,926
    الحُب الصادق لا يموت أبدًا
    على الأقل لدى الطرف الذي كان صادقًا فيه
    حال كان أحدهما غير صادق
    يخفت و نحاول التعايش و ذكراه التي قد تكون أحيانًا - مؤلمة
    و لكننا أبدًا لا ننساه
    بعض الجروح لا تلتئم تمامًا و تتركُ أثرًا دائمًا
    و إن تم تجميلها - نظل نذكر مكانها و نتحسسه كأنها ما تزال هناك
    الحب الصادق لا يختلف كثيرًا عن الجرح
    فكلاهما حقيقة نكرانها لا نستطيعه .

    شُكرًا لكِ الحرف الجميل كما دائمًا
    أختي الراقية

    روح بوح

    عميق الاحترام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724

    Lightbulb يا روح ..!

    لا أخفي عليكِ، انتظرت لكِ عنكِ نص مذ كنت اقرأك في (سنفعل ما نريد )،،

    لا ضير إن لم تكن الحوادث السيئة تؤثر فيك ، أنت مجرد دُمية متحركة بينهم ..بداخلك كومة عش أصفر/ يابس ..
    لا تشتاق ، و لا تحب ، لا تحزن ..و كأن وهج الشعور انطفأ بداخلك ,,
    أنت فارغ من كل شيء ..كل شيء ..إلا منك ...متوحدة بك معك ..
    تسير وحيداً بينهم ..هم في واد و أنتَ في واد ..
    تمسك إبتسامتك ألا تنفلت ..تبكِ لمجرد البكاء ..

    أظن مع كل هذا بالإمكان ان تستمر الحياة ..ربما هو أفضل ..
    على أن نعيش بإعاقات / إختلالات في الداخل ..

    يباغتني بعض ما كتبتِ هاهنا ..
    عُدّل الرد بواسطة سحابهـ : 10-01-2011 في 12:58 PM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    قد تضيع منا مشاعرنا في زحمة الحياة وضيق الدروب المؤدية إليها , إنما تبقى هناك جمرة تحت الرماد قد تعيد الدفء لماظنناه انطفاء لحظة تشبع

    روح وبوح


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    ألا بئسا للكتابة ..
    ليس ذلك الجميل منها ..نحن نتجاوز عن ذلك مرغمين هنا ..
    إنما ما يبدو أنه مرآة تشف كل ما يستقر في دواخلنا ..
    لحظات مثبورة هذه التي تغيّبنا عن وعينا قدر الاسترسال ..
    وتنسينا أن نضع قطعا لاصقة حول بعض الأماكن !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روح وبوح عرض المشاركة
    فنظن أن الفتور معادلة كيميائية يمكن معالجتها , فنزيد مسحوق اللهفة وننقص من كمية الشك ونعادل الأطراف ولايحدث أي انفجار سوى في الكتلة الذرية , ونظل هكذا نزيد هنا وننقص من هنا ونضاعف في العدد حتى تتحول المعادلة إلى مستحيلة الحل فيكون الناتج (فاي) , ويكون الحال ( طلقني ) ويأتي الواقع ( معلقة )
    تشخيص رائع وسليم ... لكن الإستنتاج خاطئ للاسف ...
    كلمات رائعة ومؤلمه حقاً ...
    شكرا لك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    .


    وأمطرتْ لؤلؤاً من نصٍّ " وقالت :
    وحده الحب يتحول إلى رماد ..
    سيدركُ " الرّماد " كم كانَ " حُبّاً " .. !
    مُمتعة القراءة ’’ عدّت مرّات " !


    شُكراً " روح " .. !


    -

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روح وبوح عرض المشاركة

    وما أن يرتدي الوقت عباءته ويسكب الليل في الكؤوس , حتى يفترش البعض همومه والبعض الاخر يفترش الأرض ويمد يده يتسول العاطفة , العاطفة التي لاتتزن تتقلب على جمر العمر وماكان شفقة سيتحول لإستهزاء وسخرية وماكان إعجاب سيتحول لقرف وماكان رضا سينتهي بالسخط , ووحده الحب يتحول إلى رماد ..

    ولا أكون بعد ذلك كله في خير إلا حينما أتوحد بي جداً , فلا أسمع سوى صوتي ولا أرى سوى صورتي ولا أقرأ سوى أفكاري فيموت من حولي الخوف , أتحول بعدها لشرنقة لايهمها سوى كيف ستكون أجنحتها غداً ..
    .
    حين يأتي المساء لابدّ يُشوش الهدوء فينا ..
    ولدخول الشرنقة ملاذٌ من ضوضاء الخارج المفزع ..
    لكن الألم كلّه .. في محاولتهم الدائبة تمزيقها وخنقنا بخيوطها ..
    .
    يكتب الكثيرون جمالاً .. وقليلاً منهم مايصفُ كثيرين في هذي الحياة ..
    .
    رائع ياروح .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    معكم ..
    الردود
    2,117


    ..

    جميل .. و حرف كالحرير لا أشد قسوة ..

    شكرا لك ..

    ..

    هنيئا للأحرار ..

    يا رب ..
    .......... اعطهم ما تمنوه لي ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    روح

    ببساطة, هذا الشبل من ذلك الأسد,

    وكذلك.. مثل هذا النصّ من مثل هكذا مخلوقة

    بالمناسبة, لم أقرأ من قبل شيء فيه تكثيف للتعابير الجميلة والأشياء الرقيقة مثل هذا.. حتى لو كان مكتنفاً بالحزن.. فالحزن هنا بدى كأنه حزن فراشة وجاءت المحاولات للتفكير في سبب ما حلّ بها كسعي عصفور إلى البقاء على قيد الحياة,
    عموماً, لا أصدّق أن تكوني قد صغتِ هذه التركيبة في منزلك مثلاً!, لا بدّ من توافر محيط جميل وهادئ.. محيط فيه أشعة من الشمس.. أو هدوء من الليل.. وإلا فإنك قد نجحتِ بنقل الطبيعة إلى داخلك, وأشهد لك بالتمكّن


    آه صحيح, للأسف هذا العصر عصر الإثارة والأكشن والدم.. ربما أخطأتِ التوقيت, حين قرّرتِ أن تفكري بهذا الهدوء

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الردود
    61
    بودي ان اسأل الأخت روح وبوح بوجه خاص والعموم عندما نريد ان نكتب اي نوع من النصوص ايهما أهم الفكرة أم الأسلوب؟ وبالنسبة للنص فهو رائع بما يحتويه من جمال الكلمة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    محل بيع وتصليح سياكل
    الردود
    171
    روح أشكرك على موضوعك " التحفة " وأتمنى إيصال المزيد من التحف قادمًا
    وحبذا أن تكون مثل هذه لأنها سكنت قلبي مدى الحياة ولا توجد " آلة " لطردها وربما أرددها مثل النشيج الوطني !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    مثل صباح لم يرى الشمس لمرة واحدة ..
    مثل أيام متتابعة , وأوقات متكررة دون توقف ..
    مثل حروف لم تعد مغرية بالقراءة ولا بالكتابة ولا بالصمت لكنها على أي حال يجب أن تخرج ..
    مثل كل الأشياء المعتادة والروتينية تحت مسمى الملل ..
    لم أكتب بعد ..
    ولم أرى حقيقة بعد ..
    والخيال وحده من يشمًّر كل لحظة عن ساعديه صباحاً "يافتًّاح ياعليم ..يارزاق ياكريم " ويفتح دكانه المعتم والمخنوق , ويضيء الشموع ويبدأ في الرسم تارة وتارة في الحديث وأخرى في الصمت , وكل ما يخرج من بين يديه يعتبره ابناً له , فأحدهم يخرج باراً وآخر مجرم وسفَّاح والبعض من جملة عاش مات .. لكن حتى لوحاته تلك الغبية والتي تختصر على صورة للشمس تغرق وألوان مجعَّدة على طرف البحر ونورس بخطين متقاطعين يعتبرها أنيقة ..
    ربما لأنها تخبره كل مرة يراها عن مزاج هادئ ونسيم عليل كان يمر خلاله , عن وتر يغني ويدندن بأغنية من ألحان الطفولة في رأسه , عن كلمة حب جاءت طاهرة ورحلت أيضاً طاهرة , عن بتلات وردة بيضاء "يحبني ..لايحبني " لاتزال نقيَّة صافية , عن أرجوحة تحمل الضحكات شاهقة , عن ولادة للمشاعر في كل مرة ..
    لتخبره ربما عن شخص كان داخله ..
    عن ذكرى سعيدة لكن بخاتمة بائسة ..
    لينتهي اليوم بإبتسامة مرًّ مذاقها على شفاهه وحالي في روحه .
    قد تكون بعدئذ ذكرى حيَّة بعد وفاته تختزل في ثناياها الكلام , كل الكلام المسكوت عنه .
    وبمجرد أن يمرر أحدهم أصابعه عليها حتى ينتفض داخله إحساس عميق جداً .. حيث الإنسانية .
    ويترك كل شيء ويحترف المشاهدة .

    ومثل صباح بهيج وحبال قوس قزح بين يدي سحابتين "شمرا أمرا" .
    ومثل نجوم تلعب لعبة الإختباء وقمر يعد "واحد طش ..اثنين طش .." .
    ومثل فرحة لاتخبو ..
    كان حضوركم .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    الأستاذ أبو سيكل "ولعه " ..
    كنت ألعب بالطين ولم أصنع الفخَّار بعد ..
    عندها ستحصل على تحفة هدية .

    :

    صاحب العكاز :
    ستعرف هنا اختلاف اللغة العربية عن سواها ..
    ففي اللغة يمتزج جمال الفكرة وجمال الكلمة وكذلك جمال الخط .

    :

    شغف :
    (F)
    أخاف من أمي لذلك أنا لم أعد أكتب في أي وقت وأي مكان ..
    وأول مايجب علي فعله قبل بري أزرار الكيبورد أنظف الغرفة .
    وما يكون هادئ ستجدين أثر عطر (play) عليه .

    :

    واضح :
    ذلك حضور المبهج
    شكراً .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    حالمة ..
    هم يستعجلون على الفراشة نضجها ..
    والوقت يمنح الجمال مكانته عاجلاً أو آجلاً .
    الجمال العميق أقصد ياكريمة .

    "

    إضافة ..
    يسعدني أن أخبرك أني ممتنة لك .

    "

    نورس ..
    أعرف أن بعض النتائج ستكون بالسالب ..
    لكن أردت أن أكون متفائلة .

    "

    مزار القلوب ..
    بئساً للكتابة ككل ..
    فبإمكاننا بدل الوقت المهدر عليها أن نعيش .
    ولا نكون مجرد كاميرات تحبس اللحظات على ورقة ..
    أليس كذلك ؟

    "

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    بلاذاكرة ..
    تفائلي , في الحب ممكن أن يتحول الرماد في لحظات إلى جمرة ..
    لكنه لايحصل كل مرة .

    "

    سحابة خير ..
    تماماً مثل أنك محبوس في جسدك , لكنك تحلق في مكان آخر ..
    ودائماً مايكون المكان الآخر مغاير لمحيطك ..
    قد تشعر أنك تسبح وأنت في الصحراء مثلاً .
    يسعدني حضورك .

    "

    مهدي ..
    وعميق الإمتنان يا كريم ..

    "

    تشكر ..
    القلعة يا تشكر القلعة ..
    امسكي عليك مفتاحها بأسنانك .

    .

    وللزوار ألف تحيًّة .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    1,978
    و إنّ من الكلمات لما يشّقق فتخرج منه الأحزان..

    أشكرك يا روح..من قلبي.


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    بعض الأحزان مهما بلغ بنا الفرح لاتغادر ..
    طيًّب الله قلبك بما يحب ويرضى , وأسعدك (:

    .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الردود
    23
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روح وبوح عرض المشاركة
    [right]طائران حائران , يملك كل منهما في يده أجنحة الآخر ويحاولان كل ليلة تركيبها بالطريقة الصحيحة الملائمة ليتمكنا من الطيران والهرب , ويمنعهما المجتمع والروابط الإجتماعية والأسرة والعرف والتقاليد من أن يطلب أحدهما جناحه من الآخر .. فتمضي سنة وسنتين وثلاث ولا يقوى أحدهما على مجرد النظر في وجه الآخر لأنه سيذكره بالتعب المغلوب على أمره ..
    السلام عليكم

    [center]
    صباحك جميل بإذن الله

    لست اعلم مالذي قادني للساخر هذا الصباح فقد كتب بجوار معرفي (وها أنت هنا ، كما كنت آخر مرّة في : 17-08-2010 -12:02 PM )

    اول موضوع قرأته في الساخر بعد هذه العوده موضوعك!!!

    ولكن بعد أن قرأت الفقره اعلاه من موضوعك ....قلت ياالله ..... هل مجيئ هنا يجعلني الغي

    اتفاقي مع اغلب فقرات هذا النص !!!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •