Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 53

الموضوع: دكان الحزن ..!

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    السـاخر
    الردود
    255
    حتى الأحزان بعضها فاخر .. يالله .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    تبارك الله أحسن الخالقين
    بــــــــح

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المكان
    مدينة الحقيقة
    الردود
    1,013
    ..
    دلني على دكان الحزن .. لعله يشتري مني بالجملة ..
    ..

    كيفك محمد .. وحشتني يا آدمي.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الردود
    87
    الشبّاك !

    لا ترحل من هنا إلا وقد قبلت هديتي ، لا أملك إلا الشعر النبطي فلا تثرّب عليّ ، إهداء لمن يحزن بصدق وعمق مثلك فقط :

    الحزن أكبر من إنّه يجمعه صدري
    والدمع أغزر من المنديل ويــديّه

    ومازال للحزن والدمع بقية !

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    عند نفسي .. !
    الردود
    78
    منير ! ... وينك أنت ؟!!!
    اكتب يا رجل ، فوالله مشتاقين لقلمك ..

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في أحشاء الألم
    الردود
    425
    اقسم بحق انك تجيد الغوص حيث لا احد

    كل هذا مجرد شباك يارجل

    !!
    ماذا لو كانت نافذة
    ماذا لو قدر لها ان تكون باباً مفتوح الميلين
    ؟؟؟

    غ
    ر
    ق
    هذا بحق
    غ
    ر
    ق


    ,,,

    آ.هــــ

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    ظننتكم تروني ؟؟
    الردود
    20
    راق لي ماقرأته هنا ...
    كل الشكر لك

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    .
    .
    كالعادة
    لا أملك ما أقول
    حفظك الله
    .
    .

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    جميل ماهنا
    وعميق

    كل الشكر .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    حيثُ لا منفى ..
    الردود
    1,040
    أنيق كما أنت , وعميق كما الحزن ..
    مودّتي
    للحزنِ أراضٍ شتّى ..
    و لأوجاعي جهاتٌ أربع ..

  11. #31
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رحل قانع .. عرض المشاركة
    لو صدقتِ فذلك يعني أنكِ حمقاء أو ممسوسة !
    ^^^
    ماشاء الله الأخ محلل نفسي
    < الشباك بارك الله فيك وزادك الله جمالاً على هذا الجمال



  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    مصر
    الردود
    6
    تئبى الكلمات ان تختزل روعه كلماتك فى جمله.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    ظننتكم تروني ؟؟
    الردود
    20
    يااخي والله اني نزيلة جديدة ولا اعرف كتاباتك ..
    ولكني سمعت القوم يقولون انت نكهة الساخر المعتقة ..
    فساقول مثل قولهم .
    انت نكهة الساخر المعتقة
    .
    وللحق راق لي ماكتبت ....فشكرا لك مرات ومرات

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    وأنا أريد أن أوجه عتابا لهذا الساخر
    الذي كان من المفترض عليه إشعارنا أن هناك محمد وهناك نص جديد كبنر يعلق على الصحفة الرئيسية .
    الجميل أنك لا زلت على نير الحياة وأنه لا يزال لديك متسع من الوقت لفعل ما تريد .
    وكونك موظفا حكوميا يقبض في آخر الشهر راتبا ..ويتعامل مع الحزن كمشروع تنموي يدر عليه نسبة كبيرة من أرباح التشفي من الأشياء
    فلا بأس أن تتفرغ له وأن تفي بمتطلباته . وأنت تنجح في ذلك إلى درجة كبيرة .. فزحام السيارات وغبار الأرصفة و عرق عمّال النظافة
    ليست سوى انعكاسات ودلائل عن مدى العلاقة المترسخة بينها وبين الكاتب .وهي تشي بالبعد النفسي أولا ..والمكاني بالدرجة الثانية .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا محمد .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    هـنـاك .. حيث .. لا أحد!
    الردود
    116
    كان المدى في قلبي وعيني
    موقد أغراب
    سهروا ليلهم حتى الثمالة
    وقبل أن يبلل النور أرواحهم
    طووا خيامهم
    ساقوا ركابهم
    وتركوا خلفهم أوزارهم
    ورماد أعمارهم!


    وعرفت أن العمر أقصر
    من انغلاقة باب
    تلويحة مسافر
    ومن تلاشي خيوط
    دخان السجائر!


    وعرفت أني
    محدود وتافه،
    أموت ..
    فلا يدري أحد
    وألبس ثياب الحياة
    ولم ينجح أحد!
    ويعلم – الله – كم اشتهيت البكاء
    فعاتبتني أقدامي،




    جلسوا هنا أكثر مما يجب ..

    ورحلوا هـ ـنـ ـاك .. أبعد مما يجب ..

    كانوا أذكى من الأسئلة ..

    وكنتُ أغبى من الإجابة ..!

    لذا لم ينجح أحد ..

    ولذا .. سأموت .. ولن يدري أحد ! ..
    قلت لأمي ..
    لو توقف قلبي ازرعيه في الأرض فسيزهر قلباً! .:

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    عند اختي ورقه
    الردود
    2

    وهـل للاحـزان دكــان

    >>>ســآ يتطور الزمان ويصبح هناك مولات لهذه الاحزان

    ولكن اين المشتري لهذه الاحزان مع تنوعها وزهد ثمنها

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    903

    وَ
    شهبندرات

    سيمه و قيمه

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    هنا حيث أنا
    الردود
    684
    أجمل الكتابات ما تحمل أكثر من كلماتها وفي كل مرّة تُقرأ من جديد كما لم تكن
    تحية لقلمك وشكر

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    338
    ليس من سليمان، لكنه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    رب سليمان
    وبلقيس
    والهدهد !
    أما بعد ..
    فقد تعبت !
    أنفق العمر،
    أجمع أضغاث الأحلام
    وتكنسها الشمس على عجل !
    أصدق الناس من أول الدرب
    وأسلمهم أكتاف قلبي
    فيثقبونه ..
    وبوجوه مبتسمة، يحدثونني
    "أن العتب صابون القلوب" !
    فأعود في آخر الدرب
    بجرح .. وحكمة !
    حتى تعلمت
    أن لا أصدق .. ولا أكذب !
    فارتحت من الناس
    لكنني ..
    تعبت مني !
    ولو أنني أعلم ..
    أين تبني الحروف أعشاشها، لحدثتكم
    عن اسم كان لي
    وجه كان لي
    وعن وجع ما زال ..
    يكبر معي !!



    الداهية :
    أهلا بك
    قبل الكلام وبعده
    غير أن الأحزان تأتي وحدها
    ولا تحتاج علامات
    ولا أحجارا على الطريق لتعرف الوصول إلى منازلنا !


    عطا البلوشي :
    لم يعد لدي دفاتر
    تخلصت منها جميعا
    بقي صدري،
    وأظنه سيتخلص مني !


    حالمة غبية :
    أهم من كيف السؤال بــ "لماذا" ؟!
    وهذا أمر إن لم نجد له إجابة
    فلن يعرفها الرفاق
    ولو اجتمعوا لها ..!


    تشي :
    محمد الظفيري :
    العتق محل إجماع
    لكن النكهة اختلفت فيها "القلوب" !


    القباطي :
    وأنا أيضا أتمنى أن لا أغيب
    لكن الأماني بضاعة الحمقى !
    لذا نغيب جميعا ولو أردنا خلاف ذلك !


    كاميليا بهاء الدين :
    الفرح مثل الحزن تطرف وغلو !
    أبحث عن شيء يدعى الرضا
    لكنني ..
    لا أطرق باب العرافات !


    الحسن :
    الذين لا يملؤون مقاعدهم عند غيابهم
    لا يستحقونها عند حضورهم !
    ولا يعني هذا أنني منهم
    ولا يعني أيضا ..
    أنني لا أحاول
    أن أتبع أثر حوافر خيلهم !


    الصفر البارد :
    الحمد لله
    على العتمة والنور
    وعلى التعب والراحة


    بافاريا همنغواي :
    لأنني ما زلت أنا أنا
    وهذا لا يعني سعادتي بــ "أنا"
    ولا أنني لا أحاول الثورة علي !
    ولكنني لا أرحل بشكل ناجح ..
    ولا أبقى كما يجب !


    الحزينة :
    أشكري النسيم
    وقبل ذلك أشكري صدرك
    الذي ما زال يسمح للنسيم أن يأتي !


    البدر الطالع :
    الشبابيك كثيرة
    لكن لم يعد لنا وجوه !
    نتشابه حد السآمة
    حتى أني أصرخ في صدري لكل عابر :
    أعطني وجهك
    وخذ وجهي
    أو
    أعطني وجهي
    وخذ وجهك !


    تشكر :
    " ما يشوف شر"
    يقول البدو :
    " ما طاح من النجوم ..
    أخف للسما !!"
    والسماء لا تنوء بنجومها،
    لكن صدورنا ثقلت علينا!


    حلم لم يكتمل :
    لا رغبة لي في امتلاك الغد
    فقط أريد ..
    أن تعتقني البارحة !


    سماء ثامنة :
    هو كذلك ..
    لذا أطالب بشنق كل المنبهات
    وأولها .. قلبي !


    مي :
    شبيه الشيء ليس مثله
    والبضائع تختلف
    وإن تشابهت الأسواق !


    حرجان :
    لا أبيع
    ولا أريد أن أشتري
    فقط ..
    أفتح أضلعي،
    فيشتري الناس ويبيعون
    فلا يربحون
    ولا أظنهم يخسرون !


    أساور :
    آمين ..
    على الوجع .. وعلى الطحين !


    روح وبوح :
    ولا زلت أتساءل ..
    هل يستحق الشكر
    من يعيدنا إلى القراءة ؟!


    كأنه هو !
    كل الأحزان فاخرة
    إن كان دكانها القلب !


    قس بن ساعدة :
    تبارك الله ،
    رب الهدهد الذي للشمس لم يسجد
    وغيره يسجدون لكواكب ونجوم !


    الفاهم غلط :
    لا يحتاج الأمر أن آخذ بيدك
    ولا أن أدلك
    الدنيا دكان الحزن !
    وهي لا تشتري،
    فقط تبيع .. وبالجملة !
    وعلى الرغم من أنف الزبون !
    والبضاعة المباعة تستبدل
    فقط بما هو أغلى .. وأوجع !
    وبعيدا عن الدكاكين
    قريبا من "مواويل" الربح والخسارة
    عندي حكاية لا أظنها تعنيك
    لكن لا يضرك أن أحكيها
    حين كنت بروليتاريا يعمل في مصنع
    كنت منضبطا بدرجة مملة وتدعو للشفقة،
    ربما بسبب طبيعتي الخاصة
    أو ربما بسبب إحساسي بالمسؤولية تجاه أسرتي
    أو ربما لأنني جبان يخاف الخروج على النظام
    وينظّر لهذا الجبن فيجعل له بعد أخلاقي !
    كنت أمر في فترة من أصعب وأسوء فترات حياتي على الصعيد النفسي
    وكانت نوبة أول الليل التي تبدأ مع مغيب الشمس، شيئا يشبه ربطي بحجر وإلقائي في بحيرة عتمة !
    فتبتل روحي برد ووحشة،
    وأخرج للناس بجسد جاف ..
    أضحك وأحدثهم أين قضيت الـ week end" "!
    وفي أحد الأيام تأخر أحد الزملاء ويدعى "بدر" عن العمل
    وكنا في نوبة "أول تعب" !
    اتصل به أكثر من زميل ولم يكن يرد
    وفي اليوم التالي كان موجودا وبكامل ابتسامته !
    وحين سألناه:
    أين كنت البارحة ؟!
    قال :
    حين دخلت إلى المنطقة الصناعية
    شعرت بالكآبة وانقباض في الصدر
    فاستدرت .. وقررت الذهاب إلى "الكورنيش"
    هكذا بكل بساطة !
    ضرب بكل هذا الهم عرض الحائط ..
    واشترى صدره !
    ضحك الجميع .. إلا أنا !
    مضى على هذه الحادثة ما يربو على عشر سنين
    وأظن أن الجميع نسيها بما فيهم بدر .. إلا أنا !
    ما زلت أحاول أن أشتري صدري،
    وأبيع كل هذا العبث !
    وليس مهما بعدها أين أذهب ؟!
    ولأنني أشعر أنك تفهم ما أعني ..
    حدثتك !
    بحكاية لا تعنيك ..
    ولا يضرك أن تسمعها !


    حبر بلا قلم :
    "الحزن النبطي" أغلى الهدايا
    لأنه يبقى،
    حتى بعد أن تنطفئ المواقد وينفض السمّار !


    تأبط شيئا :
    لو كانت نافذة
    لما كان اسمي محمد
    ولما نحر والدي حين قدومي لهذا الكوكب خروفين
    ولا نبت في صدره حلم ..
    وبعض أماني !


    يمدحون ماي خشة :
    يقول بعض الحكماء :
    من أسباب النجاح
    مخالفة أهواء الناس !
    الناس يقولون أشياء كثيرة ..
    فلا تصدقيهم إن أردت النجاح !


    سجينة فكر :
    وأنا أيضا لا أجد ما أقوله
    رغم أني بحثت عنه طويلا !
    ربما لأنني أبحث بطريقة خاطئة
    أو ربما ..
    لأنه ما أريد أن أقوله غير موجود !


    بلا ذاكرة :
    أسمر بشامة :
    الله أعلم


    خالد النعسان :
    مرحبا خالد،
    لا أعرفك ولا أظنك تعرفني
    لكن هذا لا يمنعني من أن أحدثك
    حديث المسافر للمسافر!
    فضع في حقيبتك من حديثي ما يعجبك
    إن كان ثمة ما يعجبك !
    قبل أيام كانت شقيقتي تهدهد رضيعها كي ينام، وكان يبكي فكنت أسألها :
    لماذا يبكي الصغار دوما قبل أن يناموا، ولو لم يكن بهم من بأس ؟
    فقالت :

    (( إن للنعاس وخزا يؤلم الأطفال فيبكيهم،
    وأما الكبار فاعتادوا عليه فلا يشعرون به .. ولا يبكيهم ! ))

    والنعاس منطقة وسطى،
    بين اليقظة والنوم
    بين المكتب والسرير
    بين السماء والتراب !
    وأشد ألما من وخز النعاس
    أن تقف في المنتصف
    بين الحياة .. والموت !
    لكننا هرمنا فلم نعد نشعر .. ولا نبكي !

    سلام يا خالد


    كلي شر :
    ربما لأن الأمر يحتاج إلى أقل من جملة !
    جرب ..
    وليس مهما أن تخبرني النتيجة !


    مزار قلوب :
    كوني موظف حكومي فهذه حقيقة
    لكن القول بأنني أقبض فهذا مما اختلف فيه الناس!
    لأني أراني مقبوضا علي أكثر من أي شيء آخر !
    وبخصوص مشروع الحزن،
    فقط أحاول أن أخرج للناس بثياب جديدة، وإن ملأ صدري الغبار !
    ولهذا أتخلص من غباري فأكتب هنا
    لكي أبتسم هناك ..
    بين الذين يعدون علي أنفاسي!


    نيمو 111 :
    لم يكونوا أذكى
    ولا كنا أغبى
    الأمر أبسط "وأنقى" !
    هكذا أرى الأشياء
    ولكنني لا أعرف كيف أقولها ..!


    قلم رصاص :
    إزميل :
    مول .. دكان
    أو حتى "بسطه" !
    المهم البضاعة !


    روح حالة :
    كان لدينا مدرس فلسفة
    غريب، ولديه شيء لم أكن أعرف ما هو
    حتى كبرت فوجدتهم يسمونه "كاريزما"!
    ذات درس،
    وبعد أن لفظ قلمه أنفاس حبره الأخيرة
    ابتسم ورماه في سلة المهملات وهو يقول :
    "الحمد لله ! "
    وحين سئل لماذا يبتسم
    ويحمد الله لأن قلمه لم يعد صالحا للكتابة ..؟
    فقال :
    " عشان أرميه !! "
    أحمد الله ..
    ثم أشكرك،
    لأن الكلام انتهى عند دكانك
    وآن لي أن أرميه !

    .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    903

    Exclamation آمين ..

    وإنها :
    بسم الله رب العالمين

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •