Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 53

الموضوع: دكان الحزن ..!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    338

    دكان الحزن ..!

    البارحة مت ..
    وأيقظني هذا الصباح صوت المنبه
    يذكرني بموعد ليس لي
    ولا ينتظرني فيه أحد
    وخشية التأخير
    ارتديت أجمل كذباتي .. وخرجت!


    على بابي أسماء لأناس
    أتلمس أطراف ملامحهم
    وأحاول أن أتذكرهم
    أظنهم أصحابي
    أو كانوا أصحابي!
    كانت أسماؤهم
    مثل لوحات المحلات التجارية
    وامضة وكاذبة !
    ولضيق ذات "الحرف"
    أو ربما ..
    لأن الليالي أقصر
    من حزن أهلها
    نسيت أو تناسيت
    أن أعاتبهم!
    وقبل أن أودعهم
    تركت لهم وردهم .. خناجرهم
    وحبرا عتقته
    في يم محابرهم!

    (( في كل مرة،
    أظن أني نسيت أكثركم
    فاحت من فنجاني
    من بين أوراق كتابي
    ومن قديم ثيابي
    رائحة خناجركم
    فأتحسس ظهري ..
    وأتذكر أن أشكركم!))



    كان وجهي،
    شاحبا ومهجورا
    كبيت غادره ساكنوه
    منذ قرون!
    وتركوا أبوابه وشبابيكه
    تلعب فيها الريح
    وصغار الشياطين!
    ربطت صوتي
    على أقرب عمود إنارة
    خوفا أن ينكسر.. في غفلة مني!
    نفضت غبار روحي
    وارتديت نظارة
    كي لا يقرأ الناس ..
    سطرا في دفتر عيوني!

    (( تأخرت
    فهاجروا ..
    وتركوا في صدري
    سأمهم ..
    وغبار خيلهم!! ))



    كانت الدنيا
    نهارا أزرقا ..
    ومالحا!
    وشمسا طال عليها الأمد
    ملت لعبة العروس
    لم يعد البحر لها مرآة
    ولم تعد تتزين
    ولا تكحّل أهدابها!
    وكانت الدنيا كما كانت
    زحام سيارات
    أجساد وعليها ملابس!
    ورصيفا يتكئ غباره
    على عرق عامل نظافة !
    ينظف الشارع
    وتتسخ أرواح المشاة !



    كان المدى في قلبي وعيني
    موقد أغراب
    سهروا ليلهم حتى الثمالة
    وقبل أن يبلل النور أرواحهم
    طووا خيامهم
    ساقوا ركابهم
    وتركوا خلفهم أوزارهم
    ورماد أعمارهم!


    وعرفت أن العمر أقصر
    من انغلاقة باب
    تلويحة مسافر
    ومن تلاشي خيوط
    دخان السجائر!


    وعرفت أني
    محدود وتافه،
    أموت ..
    فلا يدري أحد
    وألبس ثياب الحياة
    ولم ينجح أحد!
    ويعلم – الله – كم اشتهيت البكاء
    فعاتبتني أقدامي،

    (( فات الأوان
    بتوقيت التراب
    فالحزن دكان
    مغلق لعدم التفرغ ))


    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    أهلاً وسهلاً يا أبو حميد ..
    ومن طوّل الغيبات جاب الأحزان !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    ليتني أعلم
    الردود
    445
    وكأنك تأتي خلسة تسوق حروفاً لا تنسى وفاءها للغبار الذي عاشت معه زمناً في دفاترتك وصدرك ..!

    طابت أيامك يا محمد ..!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    اليوم سألتُ احداهنّ .. لستُ أعلم , كيف أنزع الحزن الملتصق بي رغماً عني أو بإرادتي ..
    قالت : باللامبالاة ..(بالتطنيش )
    ولأنّه صعب ..لابدّ لي مثلك من ا رتداء أجمل الكذب والخروج إليها الحياة ومن ثمّ الانتظار .. انتظار اللاشيء
    .

    مثيرٌ للشجن ما تخطّه يداك .. ورائعٌ
    شكراً الشباك .
    (وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفْ).

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    في الشغل
    الردود
    326
    ياخي أنت نكهة الساخر المعتقة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    في مدارات الغياب
    الردود
    139
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة تشي عرض المشاركة
    ياخي أنت نكهة الساخر المعتقة

    هذا ماكنت أود قوله ..

    والحمدلله على السلامة أبو حميـد

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الردود
    157
    رعاك الله ايها الشباك
    شكراً كثيراً لك لأنك تكتب بصدق
    وارجو ان لاتغيب مرةً اخرى

  8. #8
    ::



    أذكر مرة حين مررت بدكان الحزن ..
    كانت العرافة جالسة في منعطف الزمن..
    تمشط شعرها بيدٍ مرتعشة ومشط مجعد..
    حين اقتربت منها وسألتها : أي الطرق تؤدي إلى الفرح؟
    أقسمت بجديلها الوحيدة المتبقية على قيد رأسها
    أنها دفعت تذكرة قيمتها سبعين عاماً تتنظر القطار الذي يقلها إلى هناك..
    ثم همست لي بفمها المثلث ذو السنة الوحيدة.. أنه يمكنني أن أشتري تذكرة أرخص.!
    لكنها لم تخبرني من أين ؟!



    الشبّاك
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    عند نفسي .. !
    الردود
    78
    بكل الشوق لحرفك والحنين لم تكتب أقول لك : تبا لك !!
    لـ إنك في الغياب أطلْت ! .. أطلْتَ أطلْتْ ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2002
    المكان
    السعودية
    الردود
    60
    أهم شي أنك بخير ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    ـ
    حيا الله بـــــــــ "الأخضر الحزين "..
    حزنك لازال هو هو.
    ـ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    26
    شباك .....
    يأتى من خلالك نسيم...
    لا يقاوم....

    طبت منه....

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    .. حيث قُدر لي !!
    الردود
    61

    مشاركة " قــلم " ..

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الشبّاك عرض المشاركة
    البارحة مت ..
    وعرفت أن العمر أقصر
    من انغلاقة باب
    تلويحة مسافر
    ومن تلاشي خيوط
    دخان السجائر!

    .
    لا توصد ذلك الشباك في وجوهنـا أيهـا " الشباكـــ " ..
    فربما لم يعد لنـا من متنفس في دنيـانا إلا " هــــو " ..
    عـوداً حميــــداً أيها ..
    المتنفــس ..
    دمـتم على ذكراهــ
    لو كانت الدنيا تأتي على ما نشتهي .. لما رفعنا أكفنا إلى السماء طمعاً في " الجنــــة "

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    عند دائرة عرض اللاشعور وخط طول الشعور
    الردود
    86
    حتى الحزن سئم وهو يتردد علينا .........
    فحمل حقيبته ورحل ليروح عن نفسه ويعود~

    تحية عطرة لحظرتك

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    بخيالات طفل عابث
    الردود
    10
    أي حزن بعثته هنا ...
    والأغنية ..تتردد ( اننا لا نملك الغد لكننا ملكنا البارحة ...)

    كنت هنا أقرأ ...
    طبت ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    في منتصف حلُلم
    الردود
    3
    -
    الم يكن النوم راحه ..!


    ابداع ..
    طآب ذالك القلم ..
    - عٌونك وأَكثر إلهَي..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    1,978
    الحزن دكان ..مغلق لعدم التفرغ..!
    ..
    الحزن دكان..مغلق لعدم التفرغ؟!
    ما هو المفتوح إذاً؟ أيّ البضاعات-التي لا تشبهه- رائجة في الأسواق؟!


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    سبخة ملح
    الردود
    47
    ياشاري الحزن من قلب راعيه

  19. #19
    كلماتك رحى .. ونحن الطحين !
    أوجعت كثيراً ..

    سامحكَ الله .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    بسيط ومعتق , فقدنا مثل هذا الجمال منذ زمن ..
    حاول أن لاتطيل الغياب .
    شكراً أن أعدت لي الرغبة في القراءة .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •