Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1

    هكذا يقول الشيطان !!

    في الليل القديم كان الظلام قد أتم زحفه حتى غطى أطراف المدينة ولابد من إضاءة الفانوس على قدر الحاجة , تسمع أمي رحمها الله بكائي وعويلي .. لم أحل الواجب المدرسي !! تشجعني وتحثني على حله ... لا أستطيع وبكائي يستنجدها , هي لا تجيد القراءة والكتابة .. فتأخذني إلى أحد في حينا ممن يفك الحرف ويساعدني في حل الواجب على ضوء الفانوس وأعود راضيا مطمئنا أن زال عني الخطر إلى حين .... رحمك الله يا أم أيتها الرحيمة فو الله إني لأعجز عن ذكر بعض فضائلك وإحسانك وكرمك ..

    المدارس آنذاك كانت مهيبة والعلم محترم والمعلم موقر حتى لو كان بقسوة وغلظة الأستاذ رشيد , ذلك القصير البدين الذي يضرب بسبب وبلا سبب .

    تعلمنا أن دين الله هو الحق وألا نسمع أو نصدق أحدا إلا إن كان معه دليـــــــــل ... من كتاب الله أو سنة رسوله ..

    كانت الحياة صعبة وفي صعوبتها حلاوة ومتعه , الكل مشغول بشغله لاوقت للترف وكل شيء جميل لأنك لاتحصل عليه إلا بجهد ومشقة .
    والأرض حتى هي كانت أرضا سافرة بحسنها لم يطؤها سواد الزفت وزحمة المباني .

    في عصر ذات يوم كنت منهمكا بالوضوء حريصا على أدائه بالطريقة الصحيحة , أبصرني سعد وهو شاب أسود أحدب الظهر مملوء بالطيبة والفكاهة كان من موالينا رحمه الله , قال لي : يا علي أراك قد انحرفت نحو الدين ..!! ابتسمت وتجاهلته ولاتزال كلمته عالقة في ذهني حتى الآن .. انحرفت !!!؟

    كنت صغيرا آنذاك وقد أكرمني الله بفضله ورحمته أن هداني لمعرفته جل وعلا فما أن أسمع صوت المؤذن حتى يرف قلبي وأهرع إلى المسجد .. لقد أحببت الله ومن يحب الله يهد قلبه ويجعله مليئا بالإيمان والسعادة ..

    تسير الحياة هادئة مطمئنه فقلب الشيخ الصغير / علي بن عبدالله مفعم بالإيمان عامر بذكر الله لم تعد عصا الأستاذ رشيد تخيفه ولا أساطير العجائز عن حاصد الأرواح تزعجه .

    وذات مساء إعترضني مخلوق معروف منكر .. لطالما إستعذت بالله منه غير أنه بدا لي ناصحا ومن باب الفضول الذي أحيانا يؤدي إلى المهالك .. قررت أن أستمع له ...
    قال : إسمع .. لدي سر عظيم أريد البوح به لك .
    ـأي سر زادك الله قبحا إلى قبحك .
    أخذ صوته يخفت شيئا فشيئا حتى تحول إلى همس .. قال لي : أنت .. أنت المهدي المنتظر فهنيئا لك !!
    ألجمتني المفاجأة وأصبت بذهول ورغبة في أن أصدقه ..!!
    ثم كأني به قد أخذني إلى مكان منزو حيث لايسمعنا أحد وقال : نعم هو أنت التقي النقي الطاهر الورع ... من غيرك تظنه يستحق أن يكون المهدي ؟؟
    ـ ولكن .....!!!!
    إرتفع صوته غاضبا وقال : لاتخيب ظني فيك ..
    بدوت كمن يدفعونه للغناء ويلحون عليه فيأبى لقبح صوته .!!
    قلت له : إن المهدي إسمه محمد وأنا إسمي علي !! فكيف يكون هذا ؟؟
    أجابني بأن الأمر سهل .. غدا توجه إلى دائرة الأحوال وغير إسمك من علي إلى محمد وتصبح محمد بن عبدالله .....

    تفكرت في أمر هذا الشيطان ...إنه ليس شيطاني بالتأكيد فشيطاني يرضى مني بالشيء اليسير أما هذا فطموحه كبير ... لعل شيطاني كان مريضا أو في مهمه فأوكلني إلى هذا التعيس الوقح الذي أظنه كان سكرانا حينها ..
    وهل تسكر الشياطين ؟؟؟
    بقي معي أياما يلازمني ويردد على مسامعي وساوسه حتى يئس أن أصدق أكذوبته ..
    هل سمعتم بشيطان أحب إنسان ؟؟
    حتى الكفرة والمجرمون والعصاة أعداء الله يكرههم الشيطان بقدر حبه لهم ..

    بعد أن قضيت مايقارب النصف قرن في هذه الحياة ولم أعد ذلك الإنسان الذي يمكن للشيطان أن يستدرجه لصلاحه وتقواه , أيقنت أنه لن يعاود الكره ففي الصحائف مافيها ...

    أسأل الله العفو والغفران ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    في أحشاء الألم
    الردود
    425
    كنت صغيرا آنذاك وقد أكرمني الله بفضله ورحمته أن هداني لمعرفته جل وعلا فما أن أسمع صوت المؤذن حتى يرف قلبي وأهرع إلى المسجد .. لقد أحببت الله ومن يحب الله يهد قلبه ويجعله مليئا بالإيمان والسعادة ..


    رحم الله اماً انجبتك
    واما عن المقطع اياه فإنني احمد الله لك انك لم تكون حينها في تونس ولم تسمع بالفاتح العندليب بن علي رئيس الحلاّقة عفوا اقصد رئيس الجمهورية السابق
    تهرع للاذآن يا مجرم


    ؟؟؟



    وتحب الله قبل ان تحب الرئيس


    ...
    كان هذا كابوساً فقط اردت به تعطير صفوك رغماً عنك

    الان ابتسم وقبل الارض المباركة الطيبة ...

  3. #3
    ما شاء الله تبارك الرحمن

    اسلوب الكتابة دل على رقيها الفني من وصف وتصوير فضلا جودة المعنى وحسن التشبيه الذي حاكى طبيعة المعيشة للإنسان القديم واستثار النفس لدرجة كأني أشاهد مسلسلا عربيا تاريخيا يحكي قصة بطل اسمه علي.


    احمد الله سبحانه وتعالى على فضله وكرمه ومنته ان هداك لطريق الحق والايمان فلولا ذاك لكنت من هذه الطبقية البابوية التي تدعي شخص غاب مئات السنين وباسمه تؤخذ الاخماس و... و.......و.............
    بارك الله فيك استاذي الكريم
    خير الناس من كف فكه وفك كفه .... وشر الناس من كف كفه وفك فكه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    في زنزانة خيوطها من وهم
    الردود
    20
    تعلمنا أن دين الله هو الحق وألا نسمع أو نصدق أحدا إلا إن كان معه دليـــــــــل ... من كتاب الله أو سنة رسوله ..

    ومازلنا

    ومازلنا

    ومازلنا

    فالله ثم المليك ثم الوطن ........!


    احبك يالله وحبي لك يفوق البشر

  5. #5
    الأخ الكريم / تأبط شيئاً
    والله إن حضورك هنا لهو غاية السعادة والأنس ..
    إنه فعلا يعطر صفوي لأيااااام عديدة ..
    حياك الله وبارك فيك ..
    يحق لي أن أبتسم وأن أقبل الأرض المباركة , ثم أحمد الله تعالى .
    فائق شكري وتقديري وعذرا أني لا أستطيع أن أوفيك حقك أيها الشهم النبيل .

  6. #6
    الأخ الكريم / حسن بن أحمد
    كان شرفا لي أن تكون أول مشاركاتك في هذه الصفحة ...
    لك كل الشكر والتقدير

  7. #7
    الفاضلة / انثى صاخبة
    أحسنت ... حفظك الله
    أسأل الله أن يبارك في عمرك .
    لك كل الشكر .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    أمامك الان الا تراني؟
    الردود
    663
    لنا ولك ... اللهم امين

    اعجبني المرور هنا والاستمتاع بما رواه عليك الشيطان الرجيم


    واعجبتني الفكره ربما شيطاني يقنعني أن أغير كل أجدادي فأكون المسيح المنتظر


    قد نلتقي في القدس ذات يوم

  9. #9
    الأخ الكريم / مشتاق لبحر يافا
    أعجبني حضورك الكريم وتشريفك هذه الصفحة ...
    وعجبت من فكرتك الجهنمية التي لاأطن أن الشيطان يفكر بها ..
    ياليتنا نلتقي في القدس ذات يوم .
    لك كل الشكر والتقدير على ما منحتني من سعادة بتعليقك اللطيف .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •