Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 32
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661

    الـقـصـيدةُ الـتَّـكعـيبية..

    الـقـصـيدةُ الـتَّـكعـيبية..



    هذا شعرٌ تكعيبيٌ..
    هل تُتقنِ فنَّ التَّـكعيبْ ؟
    جرِّبْ حظَّكَ..
    أمسكْ قلماً..
    و ابدأ حالاً يا شاعرنا..
    بالتَّجريبْ


    فكـِّرْ..كعِّـبْ
    التَّـفكيرُ هنا تكعيبْ
    ضعْ عقلكَ في كعبِ حذائكَ..
    و انثرْ في الدَّفـترِ أحجارَ اللعبةِ..
    و ابدأ بالتَّـركيبْ
    لا تكتبْ شيئاً مفهوماً..
    فالمفهومُ هنا ممنوعٌ
    والممنوعُ هنا..
    مَـرهوبْ
    و المَرغوبْ
    أنْ لا تفهمَ شيئاً إلاَّ بالمقلوبْ


    مثلاً..
    اقرأ صحفَ اليومِ..
    و صدِّق منها ما يحتاجُ إلى تكذيبْ
    و اكتبْ أشعاراً تُشبهها..
    في الأخلاقِ و في التهذيبْ !
    تلبسُ مريولَ المَـدْرسةِ..
    تقصُّ أظافرها..
    و أظافرَ مَنْ يقرأها..
    و تعالجُ سرطانَ القهرِ..
    بكوبِ حليبْ


    مثلاً..
    افقأ عينَ الفعلِ إذا ما فُعلَ..
    افعلْ بالفاعلِ ما لا يفعلهُ الشَّـيطانُ..
    أضفْ عينينِ إلى المفعولِ..
    تحدَّثْ عنْ جَـرِّ المرفوعِ..
    إذا ما حاولَ أنْ يتدَّخلَ بينَ السَّاكنِ و المنصوبْ


    مثلاً..
    ضعْ في علمِ المنطقِ قـاعدةً تخترقُ الأصلَ..
    الأصلُ العقلُ..
    العقلُ المُستثنى..
    و العاقلُ مَنْ يعقلهُ..
    و المعقولُ..
    هو المعقولُ الممكنُ حينَ العقلُ يغيبْ


    مثلاً..
    فكِّـر في حلِّ معادلةِ الواقعِ..
    هذا الواقعُ مثل رموزِ الجبرِ..
    عجيبْ !
    نفتحُ قوساً
    سينٌ نضربها في عينٍ..
    نطرحُ منها دلتا..
    حيثُ تساوي الدلتا بيتا ضرب اثنينِ..
    نقسِّمُ ..تنتجُ ألفا
    لا ندري ما ألفا
    لكنْ نقبلها مِنْ دونَ نقاشٍ..
    ونصفِّقُ..
    و هو المطلوبْ !


    مثلاً..
    لا تسألْ
    فلنا مَنْ يسألُ عنَّا
    ثمَّ يُجيبْ
    و لنا مَنْ يستنسخُ نصراً مثلَ النعجةِ..
    و لنا مَنْ يصنعُ تاريخاً في مُختبرٍِ..
    و يُـولـِّدُ وطناً عربيّـاً..
    بطريقةِ طفلِ الأنبوبْ


    و لنا مَنْ يُحرقُ عنَّا في خُطبِ الجُّمعةِ..
    تلَّ أبيبْ
    و لنا مَنْ يحضنُ هيلاري
    و لنا مَنْ يخلعُ نعليهِ..
    و يركعُ..
    بدواعي التَّـرحيبْ


    هل تُتقنِ فنَّ التَّـكعيبْ ؟
    في وطنٍ إنْ ولِدَ الشَّاعرِ فيهِ..
    سينجبُ يومَ ولادةِ هذا الشَّاعرِ..
    مائةَ رقيبْ


    هل تُتقنِ فنَّ التَّـكعيبْ ؟
    في أيَّامِ الصَّمتِ الواقفِ كالسيَّافِ..
    ببابِ الشِّعرِ و بابِ النَّثرِ..
    و بابِ الهذيانِ المقروءِ..
    و بابِ الهذيانِ المكتوبْ


    هل تُتقنِ فنَّ التَّـكعيبْ ؟
    في أيَّامِ الفكرِ الصَّالحِ للتدويرِ..
    كأكياسِ الشيبسِ الفارغةِ..
    و في أيَّامِ الشِّعرِ الجِّاهزِ للتعليبْ


    هل تُتقنِ فنَّ التَّـكعيبْ ؟
    هذا فنٌّ سهلٌ جداً..
    لا يحتاجُ إلى تدريبْ


    احمل بينَ يديكَ مِقصَّ البُستانيِّ..
    فنصٌّ يحتاجُ التَّـقليمَ..
    و نصٌّ يحتاجُ التَّـشذيبْ
    و نصٌّ يحتاجَ التَّـمزيقَ..
    ونصٌّ يحتاجُ التَّـقطيبْ
    و نصٌّ قدْ يقتلُ كاتبهُ..
    إنْ أخطأ يوماً مليماً...
    بالتَّصويبْ !


    26 / 1 / 2011

  2. #2
    رشيقة
    جميلة وأديبة
    ولذيذة
    تحمل فلسفة خاصة تحتاج الى ترتيب.
    ابدعت يا صديقي.
    أوجدت مدرسة مبدعة في شعر التفعيلة أيها المبدع.
    احسن الله إليك كما أحسنت اليَّ.

    شكراً لهذة الساخرة المتفلسفة
    والفلسفة الساخرة.
    دمت بخير وابداع.

    كريم النعمان.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    18
    لا أملك شيئا أمام هذا
    إلا تسجيل قراءة انشادية "أحيّت" قلبي هذا الصباح
    و .. صباحكم شعر تكعيبيّ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بعيداعن أرض الجنتين..ركضاوراء الأحلام
    الردود
    650
    وأخيرا
    خرج الطيارعن صمته الطويل
    ساخرا كالعادة
    جرئيا كالعادة
    صادقا كالعادة
    جميلا كالعادة أيضا

    صباحك شعر ماطر/ثائر
    أخي إبراهيموف

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في السجن
    الردود
    39
    حتى في الرسم المدرسة التكعيبيه (لعب عيال)
    إذ يتعامل الشخص مع الألوان كطفل عابث ويحاول قدر الإمكان الإتيان بخربشة
    تختلف عن خربشته السابقه أو خربشة غيره...ألوان متنافره سطح اللوحة وعر
    والمعنى مفروض قسرا تراه محشور بن هذه الفوضى
    شكرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361

    إبراهيم :
    لا حاجة لك بمدح مثلي , فالكلم يتقاصر !





    “عمر الكبرياء عندي
    أطول من عمر الحب
    ودوما كبريائي
    يشيع حبي إلى قبره”




  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    1,046
    أفسدت علي قصيدتي يا إبراهيم
    في العادة حين أكون مشتغلا بكتابة قصيدة جديدة فإني لا اقرأ أي شعر حتى أنهيها لكنني لم أستطع مقاومة رغبتي في الدخول حين رأيت اسمك هنا
    ليكن عزائي أنها تستحق
    هذا هو ابراهيم الذي أحب بكامل سخريته و تطويعه للإيقاع و لعبه باللغة..
    سعيد بك يا صديق
    ثـوري بـلاد الله.. لا تخشيهمُ
    فالجاثمون على عروشك أخيلة


    هذا صـباح قـد أتـاك مراودا

    قـولي فديتكِ يا حبيبة: هيت له

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    هنا حيث أنا
    الردود
    684
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الطيّار عرض المشاركة
    الـقـصـيدةُ الـتَّـكعـيبية..

    هل تُتقنِ فنَّ التَّـكعيبْ ؟
    هذا فنٌّ سهلٌ جداً..
    لا يحتاجُ إلى تدريبْ


    احمل بينَ يديكَ مِقصَّ البُستانيِّ..
    فنصٌّ يحتاجُ التَّـقليمَ..
    و نصٌّ يحتاجُ التَّـشذيبْ
    و نصٌّ يحتاجَ التَّـمزيقَ..
    ونصٌّ يحتاجُ التَّـقطيبْ
    و نصٌّ قدْ يقتلُ كاتبهُ..
    إنْ أخطأ يوماً مليماً...
    بالتَّصويبْ !


    26 / 1 / 2011
    هو سهل جداً بيدي محترف مثلك.. رائعة بحق ،دُم بجود حبرك أخي الكريم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    فكـِّرْ..كعِّـبْ
    التَّـفكيرُ هنا تكعيبْ
    ضعْ عقلكَ في كعبِ حذائكَ..
    و انثرْ في الدَّفـترِ أحجارَ اللعبةِ..
    و ابدأ بالتَّـركيبْ
    لا تكتبْ شيئاً مفهوماً..
    فالمفهومُ هنا ممنوعٌ
    والممنوعُ هنا..
    مَـرهوبْ
    و المَرغوبْ
    أنْ لا تفهمَ شيئاً إلاَّ بالمقلوبْ



    رائعة جداً

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    فلسطين
    الردود
    1,372
    الآن عرفتُ يا إبراهيم لماذا تفضل هذا اللون من القصائد كما أخبرتني مرة.. هذا هو أنت.. هو لونك الذي يميّزك..
    ربما أحببتُ "قطرات من حنين" أكثر من روائعك هذه بسبب ذوقي الذاتي..
    ولكن سأعترف أن قصائد التفعيلة المطولة هذه هي أكثر تمييزا لك.. وأكثر تجديدا في دنيا الشعر.. رغم خفوت الشحنة الوجدانية فيها.. فلندع الشعب يفكر قليلا.. فهو شعب "عاطفي" زيادة عن اللزوم
    أشكرك لما نثرتَ من جمال هنا
    تلميذك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة كريم النعمان عرض المشاركة
    رشيقة
    جميلة وأديبة
    ولذيذة
    تحمل فلسفة خاصة تحتاج الى ترتيب.
    ابدعت يا صديقي.
    أوجدت مدرسة مبدعة في شعر التفعيلة أيها المبدع.
    احسن الله إليك كما أحسنت اليَّ.

    شكراً لهذة الساخرة المتفلسفة
    والفلسفة الساخرة.
    دمت بخير وابداع.

    كريم النعمان.

    السلام عليكم أخي كريم
    بارك الله بك و حياك
    كان لا بد من بعض الرشاقة بعد الحمية الشعرية الطويلة
    المشكلة أنني لم أجدد كثيراً في الحركات...وإن شاء الله أفعل.
    ممتن لحضورك الكريم يا كريم
    تحية و سلام

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة روح المجد عرض المشاركة
    لا أملك شيئا أمام هذا
    إلا تسجيل قراءة انشادية "أحيّت" قلبي هذا الصباح
    و .. صباحكم شعر تكعيبيّ
    السلام عليكم روح المجد
    و صباحكم فرح واقعي جديد
    لا أعرف كيف كان سيبدو الأمر لو استعنت بريشة سلفادور دالي و بدأت بـ هذا شعرٌ سرياليٌ
    قد لا تختلف النتيجة و لكن الشكل كان سيختلف على الأقل.
    بوركت و تحية

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مصطفى الخليدي عرض المشاركة
    وأخيرا
    خرج الطيارعن صمته الطويل
    ساخرا كالعادة
    جرئيا كالعادة
    صادقا كالعادة
    جميلا كالعادة أيضا

    صباحك شعر ماطر/ثائر
    أخي إبراهيموف
    السلام عليكم أخي مصطفى..
    ليس خروجاً عن الصمت بالمعنى فقد شارك المرض في صمتي الإجباري هذه المرة.
    طيب..شعر ماطر فهمناها...بس ليش ثائر ؟ الله وكيلك أنا زلمة درويش
    تحياتي وسلامي و شكري لك يا رفيقي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المــها الحــربي عرض المشاركة
    حتى في الرسم المدرسة التكعيبيه (لعب عيال)
    إذ يتعامل الشخص مع الألوان كطفل عابث ويحاول قدر الإمكان الإتيان بخربشة
    تختلف عن خربشته السابقه أو خربشة غيره...ألوان متنافره سطح اللوحة وعر
    والمعنى مفروض قسرا تراه محشور بن هذه الفوضى
    شكرا
    السلام عليكم المها الحربي
    و حتى في كل ما يحدث حولنا إلا في بعض ما حدث مؤخراً ..
    معظمه كان لعب عيال وخربشة على الخرائط
    في بعض الأحيان تكون المباشرة صعبة و إن كانت هي الشيء الوحيد الذي يتقنه المرء.
    الشكر لك و التحية

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابتســام عرض المشاركة
    إبراهيم :
    لا حاجة لك بمدح مثلي , فالكلم يتقاصر !
    السلام عليكم و رحمة الله ابتسام
    ربما أكون بحاجة...للتشجيع لا للمديح و لمن يحدد لي الأهداف و المنعطفات على الخريطة و أبادله معلومات الإحداثيات وبعض الزاد في دروب الشعر.
    بارك الله بك و حياك
    ممتن لحضورك

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة القارض العنزي عرض المشاركة
    أفسدت علي قصيدتي يا إبراهيم
    في العادة حين أكون مشتغلا بكتابة قصيدة جديدة فإني لا اقرأ أي شعر حتى أنهيها لكنني لم أستطع مقاومة رغبتي في الدخول حين رأيت اسمك هنا
    ليكن عزائي أنها تستحق
    هذا هو ابراهيم الذي أحب بكامل سخريته و تطويعه للإيقاع و لعبه باللغة..
    سعيد بك يا صديق
    السلام عليكم أخي رياض...
    أعتذر على إفساد قصيدتك,كنت ممتنعاً عن القراءة و التعليق لأكثر من شهرين دون نتيجة تذكر..
    حتى قرأت بعض قصائد صديق لي فتحركت أصابعي و حنت إلى ملامسة الأوتار.
    يبدو أن الأمور قد تعطي مفعولاً عكسياً في بعض الأحيان
    بارك الله بك يا رياض و شكراً لحضورك ..شكراً لك كثيراً

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بعيداعن أرض الجنتين..ركضاوراء الأحلام
    الردود
    650
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الطيّار عرض المشاركة
    السلام عليكم أخي مصطفى..
    ليس خروجاً عن الصمت بالمعنى فقد شارك المرض في صمتي الإجباري هذه المرة.
    طيب..شعر ماطر فهمناها...بس ليش ثائر ؟ الله وكيلك أنا زلمة درويش
    تحياتي وسلامي و شكري لك يا رفيقي
    سلامات ياطيار
    ماتشوف شرإن شاء الله

    بالمناسبة
    لوكل الناس دراويش زيك
    أخي إبراهيم
    لكانت الدنيا بخير!!
    تحية تليق بك

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حالياً وراء الشمس
    الردود
    1,661
    هذا فنُ لا يتقنه إلا أنت يا ابراهيم
    قصيدة تروي الواقع بسخرية لاذعة
    بوركت و بورك المداد و القلم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    ...

    " الكاتبُ الجيّد " هو الذي يستطيع أن " يصنع " من اللاشيء شيئاً .. !
    جميلٌ وربُّ البيتين ..

    شكراً أيها الإبراهيم ..

    -

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    حيث تغرب الشمس
    الردود
    918
    يبقى صهيل الشعر عند ابراهيم الطيار مدويا في صميم القضية أيا كان اتجاهها

    ساخرا من واقع تعدد أساه

    ورغم أن دراستي علمية إلا انني تعقدت من هذه المعدلات التي تدور بنا في دوامة ال .....

    فما عدت أعرف التكعيب من التربيع

    أما عن قلمي قد تعرض شخصيا للقص والتغييب العام الماضي عند جهة ما

    يوم كتبت مقال عن أحداث الجزائر ومصر....

    ربما
    ......
    تحيتي لك أيها الشاعر المبدع

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •