Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 26 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 509

الموضوع: مصر..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الردود
    34

    مصر..

    ..
    ليسكت ههنا الشعراء و الخطباء
    و الشرطي و الصحفيّ
    إنّ جنازتي وصلت
    و هذي فرصتي يا مصر.. أعطيني الأمان
    يا مصر... أعطيني الأمان
    لأموت ثانية ..شهيدا لا أسير
    السدّ عال شامخ، و أنا قصير
    و المنشآت كبيرة، و أنا صغير
    و الأغنيات طليقة، و أنا أسير
    يا مصر... أعطيني الأمان
    .
    .
    قد زيفوا يا مصر حنجرتي
    و قامة نخلتي
    و النيل ينسى
    و العائدون إليك منذ الفجر لم يصلوا
    و لست أقول يا مصر الوداع
    شبت خيول الفاتحين
    زرعوا على فمك الكروم، فأينعت
    قد طاردوك_ و أنت مصر
    و عذبوك_ و أنت مصر
    و حاصروك_ و أنت مصر
    هل أنت يا مصر؟
    هل أنت.. مصر!.


    المراهنون على الصمت الأبدي ، يجمعون أشيائهم ، أشلاء وجوههم ، ويغادرون المسرح الكبير ...
    لقد خسروا الرهان .. بكل بساطة ، ودون الكثير من الكلمات المنمقة !

    أحجار الدومينوز المرصوصة من المحيط إلى الخليج لم تكن ثابتة بما يكفي ، بدأت بالتساقط تباعاً لأن " عربة بائع خضار " مرت بالجوار !
    كان مرورها صاخباً بما يكفي لأن تهتز تلك الأحجار ، وتسقط !
    .
    .
    مالذي يحدث في مصر الآن ؟
    كيف تراه ، وكيف تدعمه ، أو تقف ضده ؟!
    هذه المساحة للحديث عن كل ذلك ..
    ولتكون مرجعاً عن كل ما قيل عن هذا الموضوع ، في الساخر وخارج الساخر ..


    ..
    .
    .
    ... وذلك أضعف الإيمان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الردود
    34

    موضوعات كتبت عن القضية

    ملاحظة:



    هذا الرد يتم تحديثه باستمرار ...







    --------------------


    ـــــــــــــ
    بعض احداث مصر .. فيديو


    وراء الشمس _ فيلم وثائقي يتحدث عن التعذيب في مصر..
    هذا الجزء الأول منه

    يمكنكم متابعة بقية الأجزاء على نفس القناة.

    وهذا مصدر آخر لكن التسجيل رديء:












    عُدّل الرد بواسطة الحياة قضية : 08-02-2011 في 11:16 PM
    .
    .
    ... وذلك أضعف الإيمان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,207
    الشرطة .. كوظيفة .. تعمل لصالح من؟

    كل ما أحببت التعليق عليه في هذه القضية هو هذه الظاهرة المثيرة للعجب التي تحيرنا في العالم العربي وتجسدت اكثر اليوم في انتفاضة مصر ..
    في مصر .. الدولة البوليسية الأبطش من تونس بكثير .. والتي كان مجرد سماع كلمة مخبر فيها او مباحث او امن دولة يهز الفرائص.. تنام بلا أمن .. هل كان رجال البوليس مجرد دمى عملاقة يخاف الشعب من ظلها ام انها السياسة المصرية التي تجعل منهم روبوتات فحلة لحماية رجالها واثرياءها ومجرد فئران هاربة اذا ما تعلق الامر بحماية المواطن وممتلكات الشعب ..

    رجال الامن في مصر يطالِبون بالأمن
    ضابط شرطة يستغيث على شاشة العربية ويقول ان متظاهرين سحلوا ضابط جمرك حتى مات
    وان اللصوص هجموا على مقار الشرطة وحرروا المجرمين وان اكثرها تم حرقه ..
    ووالالاف من سكان المناطق المرفهة والغنية يصرخون على شاشات التلفزيون من البلطجية واللصوص القادمين من الاحياء الفقيرة ويناشدون الجيش بالتدخل لحمايتهم
    بعد يوم واحد من المظاهرات لم يعد هناك بوليس في مصر .. ولا أي طيف لرجال أمن حتى أن المتحف المصري هذا الرمز الوطني بات بلا حماية عرضة للسلب ..
    اين من كانوا يبهدِلون ويركلون ويعتقلون ويضربون ويبطشون ويستنطقون ويعذبون ويقتلون بالرصاص الحي حتى لو كان الخصم الذي امامهم بلطجية وأبناء شوارع وعشوائيات كما يدعون ..

    واليوم حين يغيب النظام (بسقوط رجال وشخصيات عن الحكم) تقع البلاد العربية في فراغ بلييييييييييد يجسده اكثر هروب رجال الامن من اماكنهم او ينقلب البعض منهم الى بلطجية النظام للانتقام من غضب الشعب ..
    أصلا لو شعر رجال البوليس يوما انهم جزء من هذا الشعب لما كرههم الشعب وسعى للانتقام منهم .. إن سر نقمة الشعب عليهم هو حقدهم الدفين على ضعفاء الشعب واهانتهم لهم في اغلب المواقف والمقامات .. إن هذا نتاج تربية النظام لرجال الامن على اسس اطاعة اوامر الزعماء والاستناد الى عبادة بقاء الاسماء وليس الامتثال لنصوص القانون وحرمة المؤسسات التي من المفترض اذا سقطت الاسماء لم تسقط المؤسسات ..

    نحن لا ننكر تنجاوزات بعض أطياف الشعب أثناء كل انتفاضة وفظاعة ما قد يفعلوه في غمرة الغضب او في غياب الحزم .. لكن انسحاب قوات الأمن من مواقعها لا اظنه مبررا وغنما كان بامر ليثبت النظام (كاسماء وشخوص) للناس انه هو الذي كان يحميه طوال الايام الماضية ..

    ما جدوى رجال امن كهؤلاء إذن؟
    لم يعد هناك اي رابطة في تشكيلة الانظمة الحالية يمكنها ان تصل النظام العربي بالشعب
    لا مقرات أمن ولا ممثليات ادارية ولا ولاة ولا محافظين ولا ضباط ولا ولا
    والله وكاننا بالمرة لم نكن نملك دولة.. ولا كان فيه رئيس ... و لا كان فيه مؤسسات .. حين يسقط كل شيء دفعة واحدة بما فيها ارواح الابرياء من البسطاء من الشعب .. أولئك الذين لا تحميهم أية اولويات .. ولا تملك اي حرمة لخياراتها ولا أي صوت ...

    تخيلوا .. افترضت اليوم انني مواطن مصري
    و حاولت ان اتصل بحسني مبارك لأقترح عليه صفقة فلم أجد اي حل
    عاجل: حدّش يعرف رقم مبارك .. لقيت الحل
    .
    .
    .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    الساخر
    الردود
    24

    أمن من لا أمن له

    لا اعتقد ان مثل هكذا أيام ستمضي هكذا
    دون وداع او رجعة
    من ثم عن أي أمن تماما تتحدثون؟؟؟

    ايضا: salimekki
    هل انت جزائري أو سوري أم فلسطيني أم مصري؟؟؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,207
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة female عرض المشاركة
    لا اعتقد ان مثل هكذا أيام ستمضي هكذا
    دون وداع او رجعة
    من ثم عن أي أمن تماما تتحدثون؟؟؟
    بالصراحة كل ما يحدث في مصر اليوم تحركه هواجس الأمن
    أمن اسرائيل بالدرجة الأولى .. فالنظام المصري يفكر في التزاماته اتجاه تل ابيب وامريكا اكثر من التزاماته اتجاه شعبه .. ولهذا أقودك لهذا الرابط: رسالة إلى امريكا: الشعب .. يريد .. إسقاااط إسرائيل
    امن بقية الانظمة العربية التي تتاهب لتحضير خطط جدية لمواجهة أي رغبة في التغيير
    أمن النظام المصري اتجاه مسروقاته لو حدث اسقاط النظام أو ارباكه مثلا
    أمن الشعب العربي في اي بلد قد تحدث فيه انتفاضة اتجاه هكذا فراغ سياسي فاضح يقابله فراغ امني أفضح
    امن صورة الهوية العربية في نظر العالم وبالاخص في نظر الغرب, وها انا ارى الان على الشاشة اعتداء لصوص على مستفيات ومكاتب وحتى على متحف مصر وتخريبه ونهبه ... وأين في قلب عاصمة الدولة .. من المستفيد من هكذا فلتان .. واين رجال الأمن الذين تحدثت عنهم ا
    أعلاه ..

    عجيب والله كيف سقط جهاز الامن فجاة وهو الذي كان يتحكم في ثمانين مليون مصري ويسيره بالعصا .. كيف يصبح هذا الجهاز "لاشيء" فيستنجد بالجيش؟؟؟؟ أوليس في هذا التساؤل جوابا على ان النظام الذي يستبد بشعب او يضبطه هو النظام الذي يستطيع ان يضيّع امنه ويضيّعه ..
    .
    .
    .
    .
    .
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة female عرض المشاركة
    ايضا: salimekki
    هل انت جزائري أو سوري أم فلسطيني أم مصري؟؟؟
    والله لا اهتم لهذه التسميات كثيرا فكل همومها تستطيع ان تحتضني
    كل ما اعرفه هنا انني اشعر بالأمان والراحة في الساخر اكثر
    انا أشعر بالمواطنة في الساخر برغم ان هويته السعودية تختلف عن هويتي في الكثيييييييييييييير

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,207
    خبث النظام والتحالفات الاعلامية: اللعب بورقة الأمن
    من متابعتي المحايدة للحدث ما بين تقارير الجزيرة وتغطية العربية قرات ما يلي

    العربية - الحليف السعودية:
    - لساعات تنقل شكاوى المواطنين عبر الهاتف من مسلحين في المعادي ومناطق كثيرة يركبون دراجات ويعتدون على البيوت والناس والنساء حتى ومنهم من يصرخ بانهم في خطر داخل بيوتهم ويستغيث حتى الرجال منهم الحقونا اين الجيش ؟ اين الجيش؟ .. نشكو لصوص منظمين ومخربين ..
    - أحد المتصلين يقول بجانبي الممثل احمد بدير .. فوتهولي .. الممثل يتحدث بطريقته المعهودة تعرفو تماما مثلما حصل يوما مع بلطجية الجزائر في ام درمان..
    - علي حواس من مسؤولي متحف القاهرة يصرح ان المتحف لم يسرق منه اي شيء ويقسم ان المتحف بخير وان المعتدين حطموا الفترينات فقط والصورة تنقل بعض التمائيل على الارض وبعضها مكسور وكومندوس كما فيب الافلام يفتشون المكان .. المهم نستغرب لمن يدخل لمتخف مليء بالاثار النفيسة عالميا ولا يسرق .. لماذا دخل اذن؟ هو يصر في حديثه عن لصوص ومخربين ..
    - أحد المتصلين من ممثلي النظام يصرخ بفظاعة لو سقطت مصر سيسقط الجميع .. ستسقط السعودية وسيسقط الاردن واليمن ووو ...
    - الاصتال بقيادات الحزب الحاكم والذين يدلون باتهام مباشر لجماعة الاخوان بالوقوف وراء كل ما حصل وتخريب البلد
    - كخلاصة اشتممت رائحة تصوير الثورة الشعبية المصرية فقط بآثارها السلبية وشكلها الدراماتيكي وربطها بثورة البلطجية ومنحرفين ممن يهجمون على مقار الشرطة وتحرير المساجين وسرقة السلاح (كما يقول ضابط في اتصاله) وهو اقرب لصورة النملثمين الذين صورهم بن علي قبل شهر وهم لا ريب من اسلامي الاخوان المسلمين ..

    على الجزيرة - المعارضة الشعبية:
    - تعرضت لقطع البث على قمر النايل سات اكثر من مرة
    - على مدجار الساعة محاولة تحليل رد فعل النظام وخرجاته
    - تشعر بالهدوء اكثر وانت تتابع ثقة الشعب في ثورته وهو يتحدى حظر التجول ويعتصم بميدان التحرير حد الان في ساعات متاخرة على مرمى حجر من دبابات الجيش
    - اتصالات كبار الشخصيات في مصر بمن فيهم المرجعيات الفكرية والدينية تصر على ضرورة -تغيير النظام والحذر من الالتفاف على هذه الانتفاضة المباركة..
    - صور من مشرحة المستشفى تصور على اشلاء الضحايا بشاعة العنف الذي تعرض له المتظاهرون
    - في الاسكندرية لا تزال المظاهرات والمتظاهرون يهتفون برفضهم لعمر سليمان .. متظاهرون يؤكدون قبضهم على مسلحين أقدما على سرقة بنك تبين فيما بعد انهما من الشرطة السرية ..
    .
    .
    .

  7. #7




    تعليق الجزمة مايكل سافج * على خطاب أوباما حول أحداث مصر والذي يطالب بحماية النظام المصري من خلال التدخل العسكري

    مذيع يميني متطرف وكمان جزمة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    1,046
    سعيد من كل قلبي لما يفعله الشرفاء في مصر
    و ربنا ينصرهم

    لكنني لن أقول أن الثورة نجحت حتى يأتي رئيس يركل السفير الإسرائيلي خارجا و يرفع الحصار عن غزة

    اللهم انصرهم إنك القادر على ذلك
    ثـوري بـلاد الله.. لا تخشيهمُ
    فالجاثمون على عروشك أخيلة


    هذا صـباح قـد أتـاك مراودا

    قـولي فديتكِ يا حبيبة: هيت له

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    2,019
    الله يعينهم..ربّما بعد أن ينتهي قلقنا على مصيرهم و ما يجثم على صدورهم..نستطيع تبيّن الصورة..

    http://www.youtube.com/watch?v=kvm1gERGtLo

    http://www.youtube.com/watch?v=DOJ4vpZXYGw


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    ذيل غيمة
    الردود
    553
    حالة خرس أصابت القادة العرب
    اليس بينكم شجاع يُسمع صوته في مثل هذه الحالة
    لماذا تختفون هكذا ؟!!

    ألا تستحق منكم الشعوب وقفة عزّ واحدة .. أم أنكم أدمنتم الذّل



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    الـجـزائـر..
    الردود
    2,207
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نور الفيصل عرض المشاركة

    اتففففففففففففففففففففو
    اتفووووووووووووووووو
    له له له ...
    اسمع

    - ملك البحرين يطالب بقمة عربية عاجلة لدراسة الوضع - وضع الانظمة يقصد
    - العاهل السعودي يتصل بمبارك ويدين "العبث بأمن وباستقرار مصر" ويخبره أنه بكل امكاناته في خدمة حكومة وشعب مصر
    - عباس والقدافي يتصلان بمبارك للاطمئنان على -حاكم- شعب مصر

    وش بدك اكثر من هيك وفا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    في الكويت
    الردود
    28
    لا أعرف,, الوضع الراهن مقلق, بتنا لا نفهم من يثور على من.. و من يستغل من..

    حتى الآن أنتظر إشارة "الزمن" كي أرسو على موقف

    "الله يعين"

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    2,019
    علينا أن نذكر باحترام و إجلال، مواقف شباب مصر..بارك الله فيهم .
    شيء مفرح رغم قتامة الموقف أن تجد الشباب المثقّف المتديّن واضعا مصلحة بلده أمامه، يتظاهر لكنّه في الوقت ذاته، يرفض و يحمي. يحمي متاحفه و شعبه و ممتلكاته.
    ما يحدث قد حدث كرّة فكرّة، في كلّ زمن مرّ على شعب مصر، فكم هنالك من أغنياء \ مستغلّي حرب قذرو النفس لا يدركون الفرق بين البلد و الذات..لكنّ مواقف شباب مصر مشرّفة جدّا.
    بارك الله بأمثالهم.
    من ناحية أخرى ، مواقف حسني الملعون غير المبارك(مع كرهي للعن) ..لكنّني أدعو الجميع لاعتباره طاغية العصر الحادي و العشرين..
    إنسان بلا حسّ و لا ضمير و لا أخلاق و لا كرامة، يبصق في وجهه و يأبى الرحيل..و يلتصق بمقعده التفصيل..كأنّها إقطاعيّة والده!
    ..برقبة مَن ، من قضى و سيقضي نحبه؟
    يترك 80 مليونا يتقاتلون على كرهه، و لا يعنيه إن ماتوا أو قتلوا..؟
    شارون برقبته مليون من غير شعبه..و هذا برقبته ثمانين من لحمه و دمّه..
    طاغية العصر القذر عديم الكرامة سرق بلادهم نهب رزقهم أكلهم و هم أحياء ينظرون..
    أجمال يا قذر أفضل من 780 مليون؟
    ألمال لابنك حقّ و لأبناء شعبك شهوة؟
    ألسياسة لك و لحاشيتك اليهوديّة القذرة و على شبابك و علمائك حرام؟

    تفوه على أمثالك ..الكفن ماله جيوب يا ختيار يا جنّي.


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    914

    Post من السينما إلى المسرح - عقول أُخر

    .. والغبار هش "تقوده" أيّة ريحٍ تغير !

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الردود
    34
    'المومياء' تكابر


    إ. شلهوب / بيروت
    هي المومياء نفسها. تنظر ولا ترى. تنصت ولا تسمع. تلمس ولا تحس. لا قلب ينبض ولا عروق ولا حياء. حسني مبارك لا يزال على جبروته. مومياء لا تزال تحسب نفسها فرعون. ضعيف يدّعي القوة. منهار يوحي بالتماسك. الأرض تزلزل تحت قدميه ويمثّل دور الواقف منتصباً. يمارس الألاعيب نفسها.. حيل الحكام العرب نفسها. تلك التي اعتمدها زين العابدين بن علي ولم يفلح. استماتة للاحتفاظ بالكرسي حتى اللحظة الأخيرة. حتى الطائرة الأخيرة. حتى النفَس الأخير. هذا دأب الحكام العرب. لا تنحّي طوعياً في قاموسهم. الخروج من الحكم، بالنسبة إليهم، لا يكون إلّا إلى واحدة من وجهتين: إما القبر وإما المنفى..


    ..

    هي المومياء نفسها. تنظر ولا ترى. تنصت ولا تسمع. تلمس ولا تحس. لا قلب ينبض ولا عروق ولا حياء. حسني مبارك لا يزال على جبروته. مومياء لا تزال تحسب نفسها فرعون. ضعيف يدّعي القوة. منهار يوحي بالتماسك. الأرض تزلزل تحت قدميه ويمثّل دور الواقف منتصباً. يمارس الألاعيب نفسها.


    حيل الحكام العرب نفسها. تلك التي اعتمدها زين العابدين بن علي ولم يفلح. استماتة للاحتفاظ بالكرسي حتى اللحظة الأخيرة. حتى الطائرة الأخيرة. حتى النفَس الأخير. هذا دأب الحكام العرب. لا تنحّي طوعياً في قاموسهم. الخروج من الحكم، بالنسبة إليهم، لا يكون إلّا إلى واحدة من وجهتين: إما القبر وإما المنفى.


    هي المومياء نفسها منذ عقود. لكن الشعب المصري لم يعد هو نفسه. مصر الثورة استعادت روحها. استعادت حيويتها. استعادت شموخها. حطّمت الأصنام كلها التي تتحكم بحياتها منذ آلاف السنين. رمز الفرعون الإله. أسطورة الأمن الذي يتحكّم بالرقاب والعباد. رعب الأجهزة. القلق على المصير. انتفضت في وجه من «ضيّع البلد، روح الأمة وأعظم بلد في الدنيا». شعب كرامته مجروحة. جوع وقهر وحرمان. ذلٌّ وتبعية. مصر، تلك الدولة الإقليمية العظمى التي حكمت العالم العربي من المحيط إلى الخليج، تتلقّى الإهانات من صغار إسرائيل ولا تردّ.


    مصر استعادت نفسها، ومبارك على حاله. خرج منتصف ليل أمس على شاشات التلفاز. بدا أنيقاً. يتحدث بالفصحى. يقرأ من ورقة وينظر إلى المشاهدين. مقدمة طويلة سعى في خلالها إلى التبرؤ من كل ما يحصل في مصر، بوصفه «الحكَم» بين السلطات. أكّد عزمه على المضيّ «بالإصلاحات السياسية والاقتصادية». لعب على وتر الوطنية المصري وعشق المصريين لبلادهم. سعى إلى تخويفهم من "مخطط لزعزعة الاستقرار والانقضاض على الشرعية". لمّح إلى «بطولاته» في أيام «السلم والحرب». أعاد عرض نفسه حامياً لمصر. تعهّد ألّا يتسرب «الخوف إلى نفوس مواطنينا». وأعلن استقالة الحكومة وتكليف أخرى يوم غد.


    لم يكن واضحاً إن كان يضحك على نفسه أو على شعبه. ذاك الشعب الذي شاهد المشهد نفسه في تونس قبل أقلّ من شهر. كأن سيناريو زين العابدين بن علي يتكرّر هنا، مع فارقين: الأول أن الجيش التونسي لم يكن داعماً للرئيس الذي حيّده عن الحياة السياسية طوال فترة حكمه، فيما الثاني كون المجتمع المدني في مصر أكثر حيوية، بفعل التجربة التي خاضها منذ عام 2005 إلى اليوم.


    ومع ذلك فإن القاسم المشترك واحد. بلغت الأوضاع في مصر نقطة التحول نفسها التي مرّت بها تونس وفيها يصبح النظام أمام حلّين كلاهما مر: الإمعان في القمع سيدفع المتظاهرين إلى المزيد من الثورة انتقاماً. والبدء بالتنازلات سيشجع هؤلاء على المزيد من الانتفاضة لما يمثله ذلك من علامات ضعف للنظام.


    يبدو أن حسني مبارك يفضّل الخيار الثاني. ولا شك في أن المصريين ماضون في ثورتهم. ما حصل يوم أمس أكبر دليل. لقد اكتشفوا في النهاية أن الأمر ممكن. التجربة التونسية خير شاهد. بل إن الأمر يستحق العناء. خبر مغادرة بن علي بالطائرة أثلج قلوب الملايين وداوى جروحهم.


    وهنا لا بد من الإشارة إلى مجموعة من الملاحظات، في مقدمها طريقة إخراج ظهور مبارك: بعد أكثر من ساعة على إعلان التلفزيون المصري أن رئيس البرلمان المصري فتحي سرور سيصدر قريباً إعلاناً مهماً، في خطوة أوحت أن مبارك إما سيتنحى أو سيغادر البلاد، وأدّت دوراً في تهدئة الجماهير الغاضبة.


    وهناك التوقيت: بعد انتشار الجيش المصري في شوارع القاهرة وسيطرته على جميع المفاصل المهمة، خاصة في محيط البرلمان ومجلس الوزراء ومقر الإذاعة والتلفزيون. الملابسات: في ظل شائعات عن مغادرة شخصيات نافذة ورجال أعمال مصر على متن طائرات خاصة. في الخلفية: بعد يوم كامل ملأ الصخب فيه الشارع، واعتصم النظام المصري بالصمت في وقت كانت تصدر فيه البيانات والتصريحات بنحو متواصل من واشنطن، كأنها هي التي كانت تدير الدفّة في القاهرة.


    كثافة حركة في واشنطن وتأكيدات لضرورة التزام الجيش المصري ضبط النفس والاستماع إلى مطالب المتظاهرين والاستجابة للإصلاحية منها مع تلويح بربط استجابة كهذه بالمساعدات الأميركية، كلها أوحت أن نهاية «جمعة الغضب» أمس إنما كانت وفق سيناريو أميركي، أو بالحد الأدنى تنسيق كامل مع العم سام، الذي أبقى توازن مواقفه بين دعمه لنظام مبارك وتأييده لمطالب المحتجين، وإن بدا أمس أكثر ميلاً للأخيرين:


    الرئيس باراك أوباما يدلي بتصريح مقتضب، في أعقاب اتصال استمر نصف ساعة بمبارك أجراه بعد إلقاء الأخير كلمته. تأكيد من الرئيس الأميركي بالتزام واشنطن بمواقفها المعلنة. الجديد فيه تأكيده أن مبارك «تعهد بديمقراطية أفضل وبإصلاحات أفضل»، قبل أن يطلب منه، بلهجة آمرة، «خطوات ملموسة»، في ما بدا شرطاً لاستمرار الدعم الأميركي للنظام المصري.


    وكان أوباما قد عقد في وقت سابق اجتماعاً استمر 40 دقيقة مع عدد من أعضاء فريقه لمناقشة أحداث العنف المتسارعة في مصر، وأمر بإبقائه على اطلاع على المستجدات. في خلال هذا الاجتماع، جرى الاتصال بالسفيرة الأميركية لدى مصر، مارغريت سكوبي، التي أطلعت القيادة الأميركية على رؤيتها للأوضاع في بلاد النيل.


    المتحدث باسم البيت الأبيض، تومي فيتور، يؤكد «وجود اتصالات يومية بين الحكومتين الأميركية والمصرية من خلال قنوات عدة». زميله، روبرت جينز، يهدّد بأن «الولايات المتحدة ستراجع سياسة المساعدات لمصر بناءً على الأحداث التي تقع هناك خلال الأيام المقبلة»، مشدداً على أن «القوى الأمنية والجيش يجب أن يُضبطا في كل ما يقومان به».


    نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة جيمس كارترايت، يدعو الجيش المصري إلى «ضبط النفس». السيناتور الأميركي جون كيري يرى أن «على مصر أن تختار قائداً جديداً لها عام 2011 عبر انتخابات حرة نزيهة وديموقراطية». نصيحة للرعايا الأميركيين بـ«تأجيل أي سفر غير ضروري» إلى مصر.... في ظل تعليمات من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى جميع الوزراء والمتحدثين الرسميين الإسرائيليين بعدم التحدث بشأن الوضع في مصر.


    مهما يكن من أمر، فإن «الشعب يريد إسقاط النظام». «حسني مبارك يمشي». «مش عاوزينه. مش عاوزينه»... تلك كانت الشعارات التي ردّدها مئات آلاف المتظاهرين في طول البلاد وعرضها أمس.


    شبان وشابات تسلحوا بإرادة التغيير وخرجوا إلى الشوارع فارضين إيقاعهم الخاص، أمام عجز السلطات الأمنية عن ضبطهم على الرغم من نشر عناصر أمنية بلباس مدني لمواجهتهم قبل أن تضطر إلى الانسحاب وسط فراغ أمني غير مسبوق شهدته المحافظات على وقع انكفاء قيادات الحزب الحاكم.


    من القاهرة إلى السويس ودمياط والإسماعيلية والمنصورية والمنيا ودمنهور والزقازيق وكفر الشيخ وكوم امبو وشمال سيناء... ومختلف المحافظات المصرية، المشهد واحد.


    هتافات مندّدة بالنظام تطالب مبارك بالتنحي ومغادرة البلاد، وآلاف المحتجين حوّلوا مباني، لطالما مثلت بالنسبة إليهم مراكز للظلم، من مقارّ الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، ومقارّ الشرطة التي اعتادوا تلقي الإهانات من ضباطها، والمحاكم، إلى شعلة ملتهبة من النيران في عشرات المحافظات، غير آبهين بالشرطة ورجالها الذين خرجوا لمطاردتهم، علماً بأن معلومات أفادت بأن قيادات من الحزب الوطني أمرت بإحراق مقارّه في القاهرة والمحافظات، بهدف إتلاف كل الوثائق التي تحتويها، وبأن الحرس الجمهوري وعناصر أمنية مندسة بين الجمهور هي من عملت على نشر الفوضى، قبل تدخل الجيش، على أمل تخويف الناس من تداعيات انهيار النظام.


    تطوّرات أجبرت رئيس الأركان المصري الفريق سامي عنان على قطع زيارته للعاصمة الأميركية، التي كان مقرراً أن تستمر أسبوعاً، والعودة إلى القاهرة، حيث خلع العديد من العناصر الأمنية لباسها الرسمي خلال النهار وانضموا إلى المتظاهرين، ورفض البعض الآخر إطلاق الغازات المسيلة للدموع على الناس، الذين سقط منهم أمس أكثر من 16 قتيلاً و1030 جريحاً واعتُقل أكثر من ألف.


    دماء أثبت التاريخ أنها الوقود الذي أشعل كل ثورات الأرض. هي إكسير الحياة. ثمن حرية الشعوب وكرامتها. حرية وكرامة ترنو إليهما الشعوب العربية كلها، من المحيط إلى الخليج.

    ـ
    .
    .
    ... وذلك أضعف الإيمان

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    ذيل غيمة
    الردود
    553

    هذه ليست مأساة يا أنت

    The tragedy is not over
    [ المأساة لم تنتهي بعد ]
    هكذا كتب اليهودي [ روبرت فيسك ] ،، تحت عنوان [ سكرات موت الديكتاتور ]

    الملفت في هذا المقال هي توصيفه للطريقة القذرة التي تتعامل فيها امريكا معنا نحن العرب :
    The problem is the usual one: the lines of power and the lines of morality in Washington fail to intersect when US presidents have to deal with the Middle East. Moral leadership in America ceases to exist when the Arab "and Israeli worlds have to be confronted


    وهذه العدوى أصابت قادتنا فأصبحت أخلاقهم [ طين ]
    متى يعرفون أن الله حق ؟!!

    http://www.independent.co.uk/opinion...p-2198444.html

    ،،

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    2,019
    عندما تعوي الذئاب

    هل حسنى مبارك عميل للأستخبارات الأسرائيلية؟

    بقلم د.أشرف شاهين

    عندما أرادت أمريكا أن تقضي على الشيوعية في العالم ركّزت على الإتحاد السوفيتي ،وتم تدمير ايدولوجية كامله وأنظمة إقتصادية وإجتماعية وسياسية تابعة للشيوعية عن طريقة أسهل بكثير مما يتصوره أذكى السياسين وأساتذة علوم السياسة والاجتماع ،كانت استراتجيتها بسيطة للغاية ،وهي إختيار عميل واحد فقط لتنفيذ مخططها ،وكان الاختيار على جورباتشوف ،وعندما وصل جورباتشوف إلي رياسة الاتحاد السوفيتي ،كانت الأوامر التي صدرت له من المخابرات الأمريكية بسيطة للغاية ولكن قوة تدميرها كانت أكبر بكثير من قوة تدمير ألف قنبلة نووية ،
    ترى ماذا كانت تلك الأوامر؟؟

    كانت الأوامر هي أنه إذا تقدم ثلاتة أفراد لشغل وظيفة عليا كان على جورباتشوف ان يختار اسواهم وأفسدهم.

    أمر سهل و بسيط ،جعلني أراجع سياسة مصر وسياسة حسني مبارك منذ القيام بإغتيال السادات عام ١٩٨١٬
    كل قرارات وسياسات مبارك تجعل أي مبتدي في مجال السياسة يستخلص أن حسني مبارك هو عميل لجهة ما هدفها الأول والأخير هو إنهاك وتدمير مصر ،هذه النتيجة لا تحتاج إلى مفكر أو محلل للوصول إليها بل أن أي طفل صغير يستطيع الوصول لذلك ، حسني يتبع نفس الإستراتيجية التي تبناها جورباتشوف ،و لكن مع إختلاف من يتولى تحريكه . ولكن من تكون تلك الجهة التي تحرك مبارك هل هي المخابرات الأمريكية أم الاسرائلية ؟؟

    الأمركيين ببساطة ليست لهم أي مصلحة مباشرة أو عداء تاريخي متاصل تجاه المصريين بل أن الشعب الأمريكي و قادته السياسيين على إختلاف طوائفهم السياسية يحبون مصر.
    فمصر تمثل بالنسبة لاي أمريكي ام الحضاره وبدون مصر يشعر الأمركيين بالفراغ التاريخي.ثم ما مصلحة أمريكا في أن تجويع وافقار وامراض شعب مصر فنحن لم نخض حرب ما ضد أمريكا ولم يحدث في يوم من الأيام أن قمنا بقتل جندي أمريكي ،و على مر تاريخنا لم نمثل أي تهديد حقيقي للامريكيين ،بل أن أول من إعترف بانقلاب ١٩٥٢ كانت الحكومة الأمريكية ،ورغم مايقال عن أن أمريكا ضد مصر فهذا كلام ليس له أي دليل حقيقي فعلى سبيل المثال كانت أمريكا هي من أمر بوقف العدوان الثلاثي على مصر من قبل إنجلترا وفرنسا وإسرائيل ،وإذا لم تتدخل لوقف العدوان في ذلك الوقت لتم إعادة إحتلال مصر مرة أخرى .هذه ليس وجهة نظري الشخصية ،بل هي حقيقة تاريخية ،لا مجال فيها للتكهنات.

    وهذا يدفعنا إلي الاحتمال الثاني ألا وهو إسرائيل لماذا؟؟

    لان الاسرائيليين أرادو الانتقام من الشعب المصري ومن السادات بالذات فالرجل دمر حلمهم وعزتهم وثقتهم بانفسهم أمام العالم إنتصر عليهم عسكريا وسياسيا و ألحق بهم عار الهزيمة عام ١٩٧٣ ،بل أن السادات بدهائه السياسي كان قد بدأ بخطة خطرة جدا يهدف من وراها تقليص دور إسرائيل الأقليمي و سحب البساط الأمريكي من تحت اقدامها،و النتيجة كانت التفكير في التخلص من السادات و لكن كيف ،كان أقسى ألم يشعر به مناحيم بيجين هو أن السادات كان يلعب معه أمام أعين العالم كله بنفس خطط بيجين و لكن بتكنيكات جديدة وكان بجين الذي يعشق لعبة الشطرنج بجنون يتعامل مع السادات بأسلوب لاعب شطرنج ،كان السادات يعلم ذلك جيدا ومن المفارقات العجيبة أن السادات لم يخسر أبدا في حياته دور شطرنج ،كانت تحركات السادات واضحة لبيجن و كان السادات يتحرك بمكر شديد تجاه أمريكا و كانت قوة تحركات السادات نابعة من أنه كان يحب اللعب أمام أعين العالم بطريقة استعراضية تبدو شفافة كان يعشق الكاميرات حتى صارت معظم شعوب العالم و ليس قادتها فقط مغرمين بتتبع أخباره ،لدرجة أن مجلات الأزياء في العالم تصدر السادات غلافها في يوم ما ،كان السادات يمثل بالنسبة للجميع رمزا للتحضر رمزا للانتصار والتسامح وكان إعجاب جيمي كارتر المتزايد له يوما بعد يوم و كانت مقدرة السادات على احتواء كارتر وأمريكا تحت زراعه من أهم الأشياء التي جنت جنون الادارة الاسرائلية فالسادات يحاول أن يستبدل إسرائيل المدللة من الولايات الأمريكية والحليف الاستراتيجي رقم واحد بالمنطقة بمصر ،تجمعت كل الاراء والتوجهات في إسرائيل إلي راي واحد هو أنه يجب التخلص من السادات،وعقاب الشعب المصري و- الأخذ بالثأر منه، ولم يكتفوا بقتل السادات عن طريق عميلهم بل أنهم جنّدوا مجموعة من العملاء لتدمير مصر منهجيا ،وكانت البداية بدراسة من هم عملاء إسرائيل المهمين والمؤثرين داخل مصر
    كانت اللستة تضم
    ١_ صفوت الشريف والإسم الحركي له في المخابرات الاسرائلية هو أبو عوف
    2_ أشرف مروان والاسم الحركي له إذ البان
    ٣_ اللواء عبد العزيز عز والاسم الحركي له عيسى

    كانت الاوامر لواضحة

    1.دعم الحركات الاسلامية ذات الطابع الراديكالي والتي تتسم بتبنيها سياسة العنف السياسي بالمال والسلاح والأفكار،بدون أن تلاحظ تلك الحركات الهدف النهائي من الدعم أو المصدر الريسي لهذا الدعم .
    2.تهيئة و تشجيع ووضع أحد العملاء الجدد أمام السادا ت وتهيي المجال لهذا العميل لكي يقوم السادات باختياره كنائب له ،ومن ثم عند التخلص من السادات يضمن الاسرائليون وصول عميلهم إلي حكم مصر

    كان صفوت الشريف هو المحرّك الأساسي للخطة ،تحرك صفوت في كافة الاتجاهات والمجالات لتلميع حسني أمام السادات واظهاره بمظهر الخاضع الذليل للسادات حتى أن جملة( لابيهش ولا بينش) تمّ اختراعها وتسمية مبارك بها أمام السادات حتى يهيي للسادات اختياره كنائب له،
    وكان من ضمن التقارير التي تصل إلي السادات عن حسني مبارك من صفوت بصفته ريس جهاز الاستعلامات ،وجهاز الاستعلامات كان يعد المسوول الأول عن المعلومات الداخلية في مصر في ذلك الوقت، ولكن:
    ماهو التقرير الذي سلمه صفوت للسادات وجعله يقوم بتعين حسني مبارك نائبا له؟
    لمعرفتي بان هناك تساولات في ذهن قاري هذا التحقيق بكيفية وصولنا إلي هذه المعلومات ؟؟

    وهل هناك دليل لمدى صحّة التقرير؟

    اجابتي هي للاسف نعم ،التقرير صحيح مئة في المئة، في عصر التقدم التكنولوجي وبجدية البحث التاريخي ،وإمكانيات خبراء إختراق نظم المعلومات،تم لمجموعة من شباب مصر القيام باختراق وتخزين أغلب ملفات أجهزة المخابرات الاسرائلية ،بما فيها أكواد التشفير الخاصة بالملفات .،
    إذا اردتم أن التاكد من مصداقية هذا التقرير اسالوا أنفسكم لماذا قامت أجهزة الاستخبارات الاسرائيلية بحذف وإلغاء الصفحة الخاصة بصفوت الشريف والتي تتضمن كثيرا من المعلومات عن حياة ونشاته،وأين ذهبت معظم الصفحات الاخرى التي تتضمن صور اى نشاطات له .لقد تم حذف هذه الصفحات في اليوم التالي مباشرة لنشر الجزء الأول للتحقيق.
    على العموم لا أريد أن ادّعي البطولة أو أعادي أحد انني أذكر الحقائق المجردة التي تكون معظم الأحيان مؤلمة وأسوغ ذلك باسلوب مفهوم لدى القارئ، وذلك لاعتقادي أنه آن الأوان لكي يعرف المواطن المصري رأسه من قدميه. ولايوجد لدي أي عداء شخصي ضد أحد صفوت مبارك أو حتى إسرائيل فانا أوضح فقط ملابسات الأحداث التاريخية، فقد تلقيت عشرات من الرسائل منها من يصفني بالبطولة ومنها من يصفني بلابتذال والحقد ومنها من يعتقد أني أحاول أن ادعم سياسة محددة ،ولكني أقول للجميع انني لهذا ولا ذاك انني باحث اكتب حقائق تاريخية أعجبتك لم تعجبك فهذه مشكلتك.

    قبل أن نستعرض تقرير الشريف الذي سلمه للسادات في الحادي عشر من يناير عام ١٩٧٥ دعونا نبدأ بتعريفكم بمحموعة من الشبكة التي ترأسها صفوت الشريف:
    ١ صفوت الشريف
    ٢ عبد العزيز عز
    ٣ سوزان ثابت
    ٤ منير ثابت
    ٥ حسني مبارك
    ٦ محمد عبد الحليم أبو غزالة
    ٧ حسين سالم
    ٨ أشرف مروان

    كيف كانت تموّل الشبكة:

    كان تمويل الشبكة يتم عن طريق شركة تم تأسيسها في باريس بفرنسا ويتم تحويل الأموال لها بطريق غير مباشر من إسرائيل.
    وهي شركة الأجنحة البيضاء عن طريق صفقات وهمية بين شركة أشرف مروان في لندن والأجنحة البيضاء في باريس.
    كيف قامت الشبكة بتجنيد حسني مبارك ومتى .؟؟

    تمّ تجنيد مبارك وأبوغزالة في نفس الوقت قبل سفرهم إلى الاتحاد السوفيتي لتلقي دورة تدريبية ، عن طريق صفوت الشريف ،اقنعهم الشريف بان سياسات الدولة المقبلة هي التخلي عن الاتحاد السوفييتي وأن عليهم القيام بجمع المعلومات عن أماكن دراستهم والأسلحة والمواقع العسكرية التي يقومون بزيارتها .

    وكانت تلك القاءات تتم بطريقة رسمية في أحد مكاتب الهيئة العامة للأستعلامات مما جعل مبارك بعقليته المحدودة يعتقد بان كل شي يتم بشكل رسمي ولم يتيح صفوت أي فرصة لمبارك بآن يشك في أن صفوت عميل إسرائيلي بل كان يعتقد بانه يقوم بتادية خدمة كبيرة لمصر،عندما وصل مبارك لروسيا وبعد مرور عدة أيام ،قامت المخابرات الاسرائيلية باستدراجه إلي ممارسة ***********،وقد تم تصوير هذه المقابلات الحميمة وإرسال نسخة منها لصفوت الشريف .وأنا أسف على إدراج هذه المعلومة الهامة بهذه الطريقة فقد حاولت إستخدام أكثر الكلمات لينا لوصف هذا وحتى انني كنت قد قررت أن لا أتضمنه في التقرير ولكنه لأسف الشديد كانت المعلومة مهمة فلم استطع أن اغفلها.
    بالطبع أحب أن أوضح هنا أولا أني لا أحاول باي حال من الأحوال الأساءة للريس كمواطن ، فكونه ****لا يمكن لاي كان أن ينقص من مدى احترامنا له كانسان،ولكني في بحثي هذا أحاول طرح سؤال وهو هل أثّرت تصرفات مبارك ورغباته ****** على مستقبلة السياسي و أيضا على مستقبل مصر؟وهل أثرت بالايجاب أم بالسلب؟؟

    ولا يهمني هنا باي حال من الأحوال الميول *********لأيّ كشخص كان ،مايهمني هنا هو أي مدى نجحت الاستخبارات الاسرائيلية بمعاونة صفوت الشريف باستدراج مبارك إلي الشبكة والاستفادة من ابتزازه بعد ذلك لتنفيذ مخططاتها وهل أدّى ذلك لتدمير إمكانيات شعب مصر بطريقة منهجية منظمة؟،

    عند عودة حسني مبارك مباشرة لم يقوم الشريف باي ضغط مباشر عليه ،ولكن لمح له أنه يعرف كل شي وأن من أخبره كان شخصا معه ثم أخذو يضحكون باسلوب ساخر عن ليف ، و أوضح له صفوت في هذه المقابلة مدى اعجابه بكفاءة مبارك وأنه سوف يعمل كل جهدة لترقيات مبارك للموقع الذي يستحقه، لم يقوم الشريف أو أي عضو من أعضاء الشبكة بعد ذلك ب الاتصال بمبارك ،و بدأت الشبكة في تجهيز مبارك حتى بدون أن يشعر مع ترتيب علاقات حميمة لمبارك وتصويرها كلما أمكن ،كم كل ذلك يتم بواسطة صفوت الشريف فصفوت يعتبر من أكفا رجال المخابرات المصرية وأقدرهم على الاطلاق في الاعداد لمثل هذه العمليات التي كان قد تدرب على تكنيكتها في دورات خاصة في روسيا على أيدي رجال اى ك ج ب- في زمن الاتحاد السوفيتي لم يكن مطلوب من مبارك أي شي في ذلك الوقت وبمرور الوقت وترقي حسني في مناصب لم يكن يعرف كيف وصل إليها كان يعتقد أن الحظ هو الذي دفعه لم يكن يعلم أن ترتيبات الشريف هي التي دفعته لهذه المناصب المرموقة ،وعندما أصبح في أوائل الستينات مدرب في الكلية الحربية تعرف على سوزان ثابت ،و مات ناصر و لكن قبل إنتصار أكتوبر بثلاثة أشهر فقط إلتقى صفوت الشريف بمبارك وأخبره أنه كلم السادات عن كافاته وأنه يجب على مبارك أن يجعل زوجته سوزان تتقرب من زوجة السادات السيدة جيهان وتوثيق علاقاتها به فذلك يساعد على تسهيل وترقية في منصبة ،كان هذا هو الأمر الوحيد الذي أمره به.

    كان التقرير الذي سلمه صفوت للسادات يحتوي على صور وأفلام لمبارك وهو في أوضاع تشبه إلي حد كبير أوضاع النساء ********** ، كان بعضهم ************* ، عندما تأكّد السادات من فقدان مبارك لمقومات الرجولة ، وأنّ حسني لا يستطيع أن يقوم باي إنقلاب ضده، قام بتعيينه نائبا له.

    د.أشرف شاهين


    باحث بالقانون الدولي سويسرا

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    2,019
    يقال و العلم عند صاحب العلم، أنّ مبارك في الجوّ منذ ثلاث ساعات متّجها لأمريكا.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    2,019
    لمن تدقّ الأجراس:

    ما هي حقيقة الأيام العصيبة التي مر بها حسني مبارك وعائلته موخرا ؟


    بقلم: د.أشرف شاهين


    6th April


    عندما أكتشف الفريق الطبي المعالج للريس حسني مبارك البالغ من العمر اثنان و ثمانون عاما أن حالته خطرة، وأن عليه الخضوع لعملية سريعة لإزالة المرارة الملتهبة ومعاناته من التهاب الإثنى عشر ، كانت الحالة العصبية للريس حسني مبارك في توتر مستمر بسبب ألام البطن و حروق فم المعدة و الانتفاخ الدائم ،و مما زاد توتره هي الأخبار التي بدا يتبعها مؤخرا مثل انضمام الدكتور البرادعي إلى المعارضة،
    حتى أن الدكتور مختار لم يكن يفارقه في القصر وكانت المسكنات هي العلاج الوحيد أمام الطاقم المصري المعالج فقد رفض الريس إجراء حتى عملية منظار طبي على الكبد و أكتفوا بالأشعة الصوتية، و أضطر الجبلي و هو وزير الصحة المصري إلى إجراء اتصالات بمستشفى هيدلبرج الجامعي الألماني المتخصص في جراحة المعدة والباطنة، و الجبلي على علاقة عمل وطيدة بهذا المستشفى فهو يقوم أحيانا بدعوات لأطباء من المستشفى المذكورة لإجراء بعض الجراحات في مستشفياته الخاصة ،كما أنه يعرف الدكتور مركس بوشلر وكذلك مسئولة العلاقات العامة أنيتا تفثو،
    على الرغم من وجود الطاقم الطبي المصري دائما بجانب الريس إلا أنه لم يكن يثق في قدرتهم على إجراء الجراحة اللازمة له في مصر،كما أن الطاقم الطبي المصري كان مرعوب من تحمل مسئولية نتيجة هذه العملية و عليه فقد تم إخبار سوزان مبارك بالحالة المرضية للريس وكان الطاقم المصري قد عقد الأمر على رفض إجراء العملية في مصر و من هنا قررت عائلة حسني إرسال طائرة خاصة أقلعت من مطار القاهرة في الخامس من فبراير والعودة بالدكتور بوشلر وخمسة من مساعديه بينهم طبيب التخدير دكتور بردنهور، علي الفور قام الفريق الألماني بفحص مبارك وبعد الكشف نصحوا بنقله إلى المستشفى في ألمانيا لإجراء مزيد من الفحوصات ،و طمان الجميع الريس بان المستشفى مجهز بأخر ما وصل إليه الطب في مجال جراحة البطن في العالم ،كما أن الرعاية الطبية هناك على أعلى المستويات ،كانت توصيات الطاقم الألماني بعد إطلاعهم على الحالة وتشخيصها هو أنه يجب نقل مبارك إلي المستشفى في ألمانيا في أسرع وقت.

    كانت المشكلة الكبرى التي توجه مبارك وعائلته هو الوضع المقلق الحالة السياسية الداخلية في مصر، و زيادة ارتفاع أصوات المعارضة المصرية المطالبة بالتغيير ودخول خصم جديد على مستوى عال من الخبرة السياسية وذو ثقل دولي كبير إلى ساحة المنافسة السياسية المصرية
    و مما زاد قلق العائلة هو مقدار الدعم الشعبي السريع والغير متوقع من الشعب المصري وخصوصا الشباب له، بل اعتبرته كافة أطياف المعارضة المصرية بما فيهم الإخوان المسلمين وحتى أقباط الداخل والخارج أنه أمل مصر في التغيير.
    في هذا الجو الحرج لمبارك وعائلته و الذين كانوا يطمعون في المزيد من الوقت لكي يتمكنوا من تمرير مخطط التوريث وجدوا أنفسهم فجاه في ورطة لم يكونوا على استعداد لها، وكان كل تفكيرهم مشتت على ماذا يحدث في حالة فشل العملية الجراحية واكتشاف أن التهابات الاثنى عشر هي التهابات سرطانية ؟
    سيكون الاحتمال الأقرب هو موت الريس أو عجزه أو حتى من الممكن عدم رجوعه إلى مصر على قدميه ومع معرفتهم بمدى رغبة الشعب في التغيير والخوف من انتهاز قادة المعارضة وبالذات الشباب لهذه الفرصة وتنظيم مظاهرات عامه واحتمال امتداد تلك المظاهرات والاحتجاجات إلى جمع أنحاء مصر، و إمكانية تراخي قوات الأمن في جمح زمام هذه المظاهرات، و عدم الثقة في شركاء مبارك السياسيين والاقتصاديين من وزراء ورجال أعمال .

    وعليه فقد أجمعت العائلة على أن يعدو أنفسهم لأسوأ الاحتمالات وهي موت مبارك في ألمانيا أثناء أو بعد إجراء العملية الجراحية ، وكان القرار هو البقاء خارج مصر وعدم العودة .وكانت العائلة قد بدأت في تامين مراكزها المالية خارج مصر منذ وقت طويل فقد قام جمال ببيع كثير من أسهمه منذ بداية تدهور حالة مبارك الصحية.
    وعليه فقد حملت الطائرة الخاصة برياسة الجمهورية بكمية كبيرة من المشغولات الذهبية والأوراق المالية والسندات الأجنبية،أما طائرة جمال مبارك فقد تم تحميلها ثلاثة مرات بأشياء مهمة ومجموعة من التحف والملابس الخاصة بالعائلة في رحلات احدهما إلى دبي وأخرى إلي جهة في أمريكا اللاتينية لم نتحقق منها بعد وأخرى إلى لندن،كما أنه من المؤكد لدينا أن جمال وعلاء مبارك قد قاموا بزيارة فرع hsbc في لندن ثلاثة مرات على الأقل أثناء فترة تواجد مبارك في ألمانيا،
    ومع وصول حسني مبارك لألمانيا كان جمع أفراد عائلة مبارك قد غادروا مصر بما فيهم زوجات أبنائه وأطفالهم وعائلات زوجاتهم،ولم يكن هذا يخفي على بعض الأشخاص المقربين جدا من حسني وأدرك هؤلاء الأشخاص بحسهم السياسي أنه في حالة موت مبارك فسوف تكون حياتهم وحياة عائلاتهم معرضة للخطر فزكريا عزمي قرر الهروب بصحبة مبارك وتسفير عائلته إلي دبي، أما سليمان فقد سافر بحجة المفاوضات المصرية الإسرائيلية والبقاء في إسرائيل إذا تازمت الأمور، فهو من أقرب أصدقاء المخابرات الإسرائيلية وهناك وعد من الإسرائيليين بحمايته وتوفير الإقامة اللائقة به في إسرائيل أو أي بلد غربية في حالة صعوبة الوضع في مصر.

    كما ذهب شيخ الأزهر هو الأخر إلى السعودية و لكن القدر لم يتركه ، لاحظ جمال مبارك تسرب المسئولين واحدا تلو الأخر ،و كان أحمد نظيف قد قرر السفر وأرسل زوجته الجديدة إلي الخارج بحجة حضور مؤتمر تقني ، هنا أرسل جمال قرار عليه توقيع مبارك إلى أحمد نظيف بمنعه من السفر خارج مصر ،كان هذا هو أكبر مأزق وضع فيه نظيف منذ توليه رياسة الوزارة ودخل معه القفص سرور والشريف ومجموعة كبيرة من رجال الأعمال المقربين من السلطة،حتى قيل أن صفوت الشريف و سرور وأحمد عز لم ينامون خلال فترة مرض الرئيس إلا بضعة ساعات
    ، فقد اقتنعوا أنه سوف يتم التضحية بهم إذا مات مبارك ،كان مبارك قد وضعهم في المصيدة واقفل الباب عليهم ، ففلسفة مبارك العجوز هي أنه إذا مات فليذهب الجميع إلي الجحيم.
    فالرجل المذعور من الموت قرر أن يصطحب معه معظم رجاله في حالة موته،ىولم تطأ قدم أي فرد من أفراد عائلة مبارك أرض مصر منذ لحظة سفره مع أنهم كانوا يطوفون أوروبا
    ومن بين هذه الزيارات التي لم تستطع العائلة إخفاءها هي رحلة زوجة جمال للولادة في لندن
    في الحقيقة كان السيناريو الأكثر واقعية للعائلة هو موت مبارك وحدوث التغيير ،
    ولكن السؤال الأكثر أهمية هنا هو:
    هل كانت المعارضة تعرف حقيقة الوضع الحرج لعائلة مبارك ؟

    والسؤال الثاني الذي لا يقل أهمية عن السؤال الأول هو:

    هل كان رجال الحزب الوطني يعرفون نوايا عائلة حسني مبارك بتركهم طعما للشعب المصري لكي ينكل بهم في حالة حدوث تغيير سياسي ؟
    لكي نستطيع الإجابة على هذه الأسئلة علينا تتبع تحركات المعارضة ورموزها في هذا الوقت.
    فنلاحظ أن استغلال المعارضة لهذه الفرصة الذهبية للتغيير وردود أفعالهم كانت ضعيفة للغاية مما يدل على ضعف مستوى الحرفية والوعي السياسي و عدم إدراكهم حقيقة الوضع الداخلي لعائلة مبارك ، الاستثناء الوحيد كان رد فعل الدكتور البرادعي ،الذي دل على الخبرة السياسية ،مع أن معظم المحللين لم يفهموا مغزى ردود فعله.
    كان مقررا مسبقا وقبل سفر مبارك للعلاج أن يرجع البرادعي من زيارته لفينا ولكنه قرر مد فترة إقامته بالخارج ولكن السؤال هو لماذا؟؟؟؟
    لان شخصية البرادعي شخصية غير مغامرة.،
    فالرجل يحب أن يأخذ كل شي وقته فالمقربين من البرادعي يعلمٌ إيمانه الشديد بالمقولة التي حفظها عن والده (أن لكل أجل كتاب) وأن الوقت كفيل بان يوصل الإنسان إلى مسعاه، كما أنه حفظ عن السيدة الوالدة المثل القائل يا مستعجل عطلك الله.

    كان الرجل قد بدا متأكدا من حتمية مستقبله السياسي في مصر وبخبرته السياسية و بالوعود من الأصدقاء الأمريكيين والأوروبيين بعدم التدخل لتفضيل مبارك عليه في حالة حدوث أي مواجهة مع النظام .

    وكان عمر سليمان قد أبلغ مبارك من قبل بهذه المعلومات التي أمدته بها المخابرات الإسرائيلية، فمنذ أصبحت المخابرات المصرية تعمل كأحد الفروع التنفيذية للمخابرات الإسرائيلية ، والمعلومات الخارجية تصل عن طريق إسرائيل ،وبالمناسبة فهي اتفاقية رسمية للتعاون الأمني وقعتها مصر مع إسرائيل بعد اتفاقيات السلام فلو أرادت مصر على سبيل المثال عن معلومات لأشخاص مصريين بالخارج تقوم بالاتصال بالمخابرات الإسرائيلية ،وإذا أرادت إسرائيل معلومات عن مصرين أو عرب في مصر أو الدول العربية تقوم مصر بمدها بتلك المعلومات.

    المهم أن الدكتور البرادعي كان قد أدرك أن عليه تأجيل ميعاد رجوعه إلي مصر فمبارك يرقد فالمستشفى بين الحياة والموت ، فإذا رجع الان فسيضع نفسه في مواجهة مباشرة مع حراس النظام وأعداد المؤيدين ليست بالكافية لإحداث التغيير ،وعليه فقد قرر عدم الإدلاء بأي تصريحات في وزيادة في الحرص قرر عدم الإعلان عن موعد عودته حتى لا يكون في استقباله المؤيدين ،
    ولكن ماذا كان من الممكن أن يفعل البرادعي لو مات مبارك في ألمانيا و هربت أسرته والمجموعة المحيطة به؟؟
    الاحتمال الأرجح هو عودته سريعا والإعلان لجميع وكالات الأنباء الدولية بميعاد وصوله والسماح للشعب المصري باستقباله استقبال الأبطال المنتصرين، ومع احترامي الشديد للدكتور البرادعي فانه يبدو لي أنه كان ينتظر الانتصار في معركة لم يخضها معتمدا على الأقدار.

    السؤال الأخر هو ماذا يمكن أن يكون مصير الحزب الوطني في حالة موت مبارك وحدوث هوجة من الاعتصامات والاضرابات؟
    كانت الأوامر واضحة من صفوت الشريف وجمال مبارك و أحمد عز وبجانبهم أحمد فتحي سرور إذا كانت الحالة يمكن تداركها فقد اتفقوا بينهم على أن ينزل الجيش إلى الطرقات وبالفعل كانت قد أعلنت حالة التأهب القصوى وتم منع الإجازات منذ أول يوم سافر فيه مبارك إلى ألمانيا،
    وقام أفراد أمن الدولة بمزيد من الاعتقالات في صفوف الإخوان ويكون سليمان هو القائد الفعلي لمصر ويعلن أنه سوف يجري انتخابات حرة ونزيهة في خلال عامين وكان الاتفاق هو ترك صفوت وسرور في أماكنهم ، ولكن ما لم يتفق عليه وكان سليمان يحتفظ به لنفسه هو أنه كان سيقوم بالإفراج عن عدد كبير ممن كان قد تم اعتقالهم مؤخرا وترك عدد أخر بالمعتقلات كرهائن للمساومة عليهم لضمان تأييده .

    و لكن هل كان عمر سليمان سيحفظ وعده لمبارك بإرجاع عائلة مبارك لحكم مصر .
    الاحتمال الكبير هو لا ،فسيعمد سليمان في بداية عهده بترك مساحة من الحريات فقط لإظهار عورات نظام مبارك ،وينسى الشعب عهد مبارك و أتباعه أى يبدأ عهد جديد من الدكتاتورية.

    والنتيجة الحتمية:

    1 -هروب رجال الأعمال ووزراء ومسئولين عهد مبارك إلى خارج مصر

    2- تولي عمر سليمان حكم مصر

    3- تضحيات عمر سليمان بالمسئولين في عهد مبارك وتقديمهم لمحاكمات تكون الغرض منها امتصاص غضب الشعب وزيادة شعبية سليمان

    4- ازدياد قوة شباب المعارضة وقدرتهم على التغيير الفعلي وظهور قيادة سياسية جديدة

    5- ازدياد قوة منظمات أقباط المهجر

    6- الضغوط الدولية لمطالبة بالتغيير والديمقراطية في مصر

    د.أشرف شاهين

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    2,019
    http://www.youtube.com/islamicthough.../0/G8rCu4p8C5M

    بيان فضيلة الشيخ وجدي غنيم للشعب المصري

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •