Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 48

الموضوع: غَــــيْ .. !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204

    غَــــيْ .. !

    ...

    وطفِقا يخصفَانِ عليهما مِنْ تعِبِ الحياة .. قائلين :

    Name:  17961001nn8.jpg
Views: 929
Size:  62.8 KB

    لِنحترقْ قليلاً ..



    ( أفق )


    جرّد " فُؤادكَ " يافتى ..
    وخُذ مسافة " القَدَمْ " !!
    أفِقْ !
    إنّ الأشياءَ .. تختنِق !
    وتسيرُ ناحيَةَ " العدَمْ " !!
    ستكونُ غافلاً أيّها : الفتى
    إلى متى ؟



    ( 345 مدفن )


    أنت ميّت ..
    لنَقُل أنّكَ " تُحاولُ " أن تُوهِمُ الآخرين بأنّكَ لستَ كذلك ,
    حيثُ أنّكَ تُخرجُ من " أنفكَ " صوتاً " ..يُشبهُ صوتَ النّائمين ..
    الذين يُبرهنونَ لنا بأنّهم عائدون بعد قليل ,
    أنتَ ميّت ..
    والأحلامُ التي تحلُمُ بها , ماهيَ إلا سَكراتِ هذا - الموت - ..!




    ( لبلبوني )


    تعال !
    هل تعلمُ بأنّ " الأرضَ " مُمتدةٌ هنا - أيضاً - ..!
    وهناك من ينقُرني في كتفي !
    فأصنعُ مني " حَبَّاً " , ليأكلني ..!
    حَبَّاً - يلاشي - جوع الطيور ..!
    أتشكّلُ كـ المائدة , وأقفُ على ركنِ الأرضِ أنتظرُ مجيئكَ وحسب ..!




    ( حظ )


    قال : همُّ وعذاب ..
    تلك " دنيا " كل مافيها سراب ..
    كل ما فيها " انتهاء " !
    قلتُ أيضاً ..
    لستَ مثلي في " الحيَاةْ " !
    أيّ حُزنٍ ..
    أيّ غمٍّ ..
    ينتهي وقتَ " السُّباتْ " !
    لستَ مثلي ..
    ليسَ فِيَّ مِن .. عناء !
    أو صِراعاً في .. شقاء !
    أحتسي بعض " الحياةْ " ... كابتهالٍ في " صَلاةْ " !




    ( خطة )


    ينظرون إليكَ !
    يمقتونكَ ..
    يسخَرونَ منكَ ..
    يضحكُونَ ..
    تتجاهلهُم وتمضِي ..
    ثُمّ " تفوزُ " أنتَ ..




    ( يوم أطوى بالشوقِ طيّا )


    بالأمسِ ..
    سمعتُ صوت " رٌعْبٍ " في داخلي ..
    كان قادماً من أقصى " صدري " , مُتّجهاً بطريقةٍ مُستقيمةٍ إلى " فمي " , يحملُ كل " معاني " الصُّراخ والألم ..
    وصل إلى " فمي " , ووقف كثيراً بين هناك , ولا زال عالقاً , مُحاولاً الخروج مني , لولا أنّ الفمَ " مُحكم الإغلاق " ..
    كانت رغبتهُ " مُلحةً " بالخروج .. وكأنه إلا سيخرج أو يموت ..!
    ما إن هممتُ بأول كلمةٍ , إلا وخرج , حاملاً صَيحةً " أيقظتِ " النائمين داخلي !
    لا أدري إلى الآن , ما الذي تسبب في خروجِ هذا " الصوت " المُفزع / المُزعج .. بهذه الطريقة ..!؟
    واليوم ..
    ومع الوقتِ المُتأخّر جداً , وبنفس توقيت خروج ذاك " الصوت " ..
    تذكّرتُ أنّ هناك .. " ذكرى لاتزالُ عالقةً " , وخوفٌ " , " وشوقٌ لاحدودَ له " .. !




    ( متشابهاتٌ وغير ذلك )


    من هذا في المرآة !؟
    إنهُ " يشبهُني " ولا يمتُ لي بصِلةٍ ..
    هل جرّب " أحدكم " شعورَ - الإمتعاضِ - هذا !؟
    بأن يقف أمامهُ شخصٌ " حقير " له نفس الملامح , ويكتشفُ لاحقاً أنه هو ذاك " الشخص " ..
    بأن يرى مُؤخّرةَ " رأسهِ " التي تُثيرُ " الإشمئزاز " , من خلفِ عينيه .. مطبّقاً نظرية " العكس " ..
    بأن يُتمتم للواقفِ أمامه بـ : أحبك .. ليرد عليه قائلاً : انقلع .. !
    حسناً
    ذالك الشخص " الغبي " الذي يُسددُ كل ركلاتك الموجّهةِ إليه بنفسِ الصورةِ
    هو " أنت " لكنك في صورةٍ مثاليّةٍ جدّاً ..




    ( ياحظه )


    سعيدٌ هذا " الطفلُ " بلا سبب ..
    لايوجدُ أيَّ - سببٍ - لمعرفةِ , سعادتهِ .. إنهُ يمضي بلا " هدف " مُتجها إلى " السعادة "
    يسيرُ , وبسعادةٍ ملحوظة .. لدرجةٍ تجعلك في ( ذهول ) تقول :
    ماسِرُّ " سعادةِ " هذا الطّفل !؟
    ياطفل :
    إنّكَ لاتزال عالقاً بثيابِ " النيّة " .. وتكتسي كل ألوانِ " البراءة " لذا أنتَ تجري خلف " السعادة "
    يوماً ما , ستكونُ " مختلفاً " " حقيراً " مثلنا " ,
    وستتحدّثُ كثيراً عن "سِرِّ " سعادةِ طفلٍ , يسيرُ في الشارع , ويركض وراء "سعادتهِ " بلا سبب !




    ( أي كلام )


    لا نُريدُ أن " نحيا " نريدُ أن نعيش ..



    ( إنتماء )


    مساءُ الخير ..
    مساءُ اللعنةِ والضياع !
    مساءُ الغربةِ .. ياوطني ..!
    مساءُ الخير ..
    مساءٌ كاملٌ مُلتاع !
    وذاك الكذبَ .. ياوطني ..!
    مساءُ الظالمِ : الشارِدْ ..
    مساءُ الفاجرِ : الوارِدْ ..
    مساءُ " العفنِ " .. ياوطني ..!
    وأينَ الخيرُ .. يا جزّاع !
    وقد " أغرقتَ " هذي الأرضْ ..
    وقد " موّتّ " ذاك العرضْ ..
    وقد فرّقتَ " جمعتهُم " ..إلى : صُيّاع !




    R

    -
    عُدّل الرد بواسطة إضـافة : 31-01-2011 في 11:40 PM

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    51
    ( خطّة )

    ينظرون إليكَ !
    يمقتونكَ ..
    يسخَرونَ منكَ ..
    يضحكُونَ ..
    تتجاهلهُم وتمضِي ..
    ثُمّ " تفوزُ " أنتَ ..


    جمبل ماسطرت هنا اخي اضافه ...
    دمت كما انت ..
    لا لا عدمناك
    ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    73
    لقد بالغت في "غيك" قليلاً حتى اغويتني,,

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    عند نفسي .. !
    الردود
    78
    ترفق ياهذا ترفق .. اللهم الثبات الثبات .. :
    [ ومع الوقتِ المُتأخّر جداً , وبنفس توقيت خروج ذاك " الصوت " ..
    تذكّرتُ أنّ هناك .. " ذكرى لاتزالُ عالقةً " , وخوفٌ " , " وشوقٌ لاحدودَ له " .. ! ]

    لم أطلتَ ، وربي إن لحرفك رنة خاصة .. تستهويني ..

    .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    حيث لا أحد
    الردود
    37
    تم الإغـواء

    الآن من يمحي هذا الموضوع من الذاكرة !

    دمت بصحه...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    أمامك الان الا تراني؟
    الردود
    663
    اكثر ما يعجبني في كتاباتك أيها الإضافه أنك تكتبنا سرا أو علنا بين أحرفك

    شكر لك وسٌكر لنا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    على فكرة يا ولد

    انت فاضلك يومين وتصير منسّم رسمي
    عليه العوض ومنه العوض

    شدة وتزول أيها الحبيب
    بــــــــح

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    محل بيع وتصليح سياكل
    الردود
    171
    مَا هَذا؟
    نصوص ذهبية لا تشبه إلا الروعة ..

    كلك على بعضك حركات !

  9. #9
    رائع يا اضافة دوما وشكرا لك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بقايا نفس عرض المشاركة
    ( خطّة )

    ينظرون إليكَ !
    يمقتونكَ ..
    يسخَرونَ منكَ ..
    يضحكُونَ ..
    تتجاهلهُم وتمضِي ..
    ثُمّ " تفوزُ " أنتَ ..


    جمبل ماسطرت هنا اخي اضافه ...
    دمت كما انت ..
    لا لا عدمناك
    ..
    ...

    لاشيء جميل إلا بحضورٍ كـ هذا الحضور !
    حيّاكم الله , وبيّاك !
    أهلاً أهلاً ..

    -

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    جنون راقي , فقط استمر تكتب .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في عالم آخر
    الردود
    733
    لماذا أقرأ وأنا أبتسم ؟
    كيف تسكب الدهشة تلو الدهشة ؟
    لا تتوقف
    خالص تحيّاتي
    The sword of time will pierce our skins it doesn't hurt when it begins But as it works its way on in the pain grows stronger, watch its grin

  13. #13
    .
    ،
    ؛
    *
    تقتاتُ من آخر قطرة
    وتثمر بالكثير
    طاب الحصاد .. فأنت الإضافة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    بعض السطور هنا تعكس الكثير من الأسرار .. نواريها ولكنها تطفو بعناد
    استمر في غيك وإنا لك لقارئون وشاكرون ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنثى00 عرض المشاركة
    لقد بالغت في "غيك" قليلاً حتى اغويتني,,
    .

    باركَ الله في غوايةٍ تجلبُ إلينا : أنتم .. !
    شُكراً جزيلاً ..

    -

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653
    جميل جداً
    رغم تنور الحزن الموجود هنا .... إلا أنا الصدق في الموضوع كان جميلاً ..
    أشرك يا غالي على ما كتبت .. كن هكذا دائماً ..
    وترجون من الله ما لا يرجون

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    دمشق
    الردود
    44
    أنتَ ميّت ..
    قعلٌ ماضٍ أي وقع

    والأحلامُ التي تحلُمُ بها , ماهيَ إلا سَكراتِ هذا - الموت - ..!

    كنت أتساءل فقط ألا تكونُ السكرات قبل الموت ؟؟!!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    عَلَى الرَّصيف .!
    الردود
    767
    التدوينات
    2
    .
    .
    هذا الغي أعرفه ..؟!!
    مُدهشٌ وَموجع
    .
    .
    إضافة
    شُكراً كثيراً
    .
    .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الحُسن عرض المشاركة
    ترفق ياهذا ترفق .. اللهم الثبات الثبات .. :
    [ ومع الوقتِ المُتأخّر جداً , وبنفس توقيت خروج ذاك " الصوت " ..
    تذكّرتُ أنّ هناك .. " ذكرى لاتزالُ عالقةً " , وخوفٌ " , " وشوقٌ لاحدودَ له " .. ! ]

    لم أطلتَ ، وربي إن لحرفك رنة خاصة .. تستهويني ..

    .
    الحُسن :
    انتظار أقدّرهُ والله , ومُتن لكِ وسعيدٌ بأنّ أمثالكِ يقرؤون !
    أسعدكِ الله ..!

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الولائي عرض المشاركة
    تم الإغـواء

    الآن من يمحي هذا الموضوع من الذاكرة !

    دمت بصحه...
    الولائي :
    أهلاً بكَ وحيّاك الله ..
    شكراً لخفيف الحضور ..
    وامسك

    -

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •