Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 34
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    نجع حمادى
    الردود
    193

    مبارك لا ترحل عن مصر

    أما أنا فقد عشت لا القى بالا للأحزاب ولا أثق فيها ولا فى أتباعها فقرائتى لبرامجها وسلوكياتها لم تدخل احدها فى قلبى
    فجميع الاحزاب المصرية بها عطب ومرض وأحيانا ما تسوق الهبل على الشيطنة
    لأ أنكر أنى تأملت خيرا من المظاهرات وأعجبنى انها نابعة من الشعب وانها قالت للجميع أن كل الأحزاب على اختلافها لاشى وأن جميع الذين كانوا يزعمون انهم رموز وطنية لا قيمة ولا ثقل حقيقى لهم لقد تحرك الشباب من تلقاء أنفسهم بلا شعارات ولاتحركهم رغبة فى مناصب ولا شىء الا رغبة فى ازاحة الاختناق الذين يجثم على صدورنا
    أى شخص يزعم انه خلف أو محرك هذا الشباب هو كاذب
    لقد تحرك من تلقاء نفسه تدفعه أمال وطموحات نبيلة وعظيمة ومشروعة وقد حقق معظم ما نتمناه وأكثر
    لكن هناك امر حز فى نفسى
    وهو مطالبة الرئيس بالرحيل عن مصر وطنه الذى تربى فيه وعاش ومن أجله قاتل وفى سبيله سعى وحقق انجازات كبيرة ولا يستطيع احد أنكارها قد يكون قصر فى جانب أو لم يحالفه التوفيق فى امر
    هبه اخطا أو ارتكب جريمة رغم ان الرجل لم يحرم منكرا ولا أحل حلالا سعى لتوريث السلطة لأبنه مثل كل انسان يسعى لتوريث ابنائه ما هو فيه الطبيب يسعى لجعل ابنه طبيب ..........
    معظم أعضاء مجلس الشعب ابناء لأعضاء سابقين
    ثم إن ذلك كان سيتم عن طريق الانتخاب
    لكن كل هذا لا يبرر لأى مخلوق أن يطرد مواطن عادى من بلده فما بالك برئيسها الذى حقق سلما وحربا انجازات عديدة الفساد متوغل فى كل فئات الشعب الكبير والصغير
    كيف يرحل عن مصر وطنه أرضه هل يعقل ان نكون جاحدين بهذا الشكل والى أين يذهب هل يقبل مصرى ان يلجىء رئيسه الى دوله أجنبيه أن الذى يهرب من وطنه خائن والى اين تريده ان يتجه ماذا لو أختار بلدا مثل اسرائيل وهذا من حقه مادامت بلده طردته هل يرضى أى مصرى بهذا لم تكن مصر أبدا جاحدة ولا ناكرة لجميل وهى لا تفرط فى ابن عادى من ابنائها فهل سترضى أن يرحل عنها رجل بقيمة وقدرة وهامة محمد حسنى مبارك
    من يطالب بهذا غبى أو خائن ولا يعى ما يلوث به لسانه
    لا لا ترحل ايها الرئيس وعش بيننا معززا مكررا
    لقد قدمت ما استطعت وانجزت ما كثيرا مما وعدت
    انت أخ لنا فلا ترحل اترك السلطة ودع همومها لكن لاترحل عن وطنك ابدا أبدا
    أفعل أى شىء الا الرحيل عن وطنك الحبيب مصر
    فهذا عار لا يرضاه اى مصرى شريف لوطنه
    ..........................
    مجدى الهوارى
    نجع حمادى – السباقات

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    شعوب ظلمة .. ما تقدرش النعمة!( وجه يغني ظلموووه)


    ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    درب التبانة
    الردود
    348
    لا هو ساكن في قصره وهيلمانه مش في مصر
    انهم يطالبونه بالرحيل عن كرسيه ..
    ايقونة ..انا ساذجة
    فليسعد النطق ان لم تسعد الحال

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    على سطح البحر أرقب السماء
    الردود
    139

    Thumbs up

    أخ/ مجدي

    قادني العنوان إلى محتوى موضوعك.

    أحيي نخوتك وغيرتك، ودعوتك إلى أن يبقى مبارك داخل وطنه مهما كان جرمه.. تلك لعمري دعوة رجل متحضر وغيور على أبناء جلدته.

    لست مصرياً على أي حال، ولكن يهمني أن تُلبىَ مطالب الشعب المصري، وكل مطالب الشعوب المقهورة والمضطهدة.

    تحياتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    في كل شارع عربي
    الردود
    82
    نسأل الله ان لاتكون فتنة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    1,046
    أيقونة ***
    ثـوري بـلاد الله.. لا تخشيهمُ
    فالجاثمون على عروشك أخيلة


    هذا صـباح قـد أتـاك مراودا

    قـولي فديتكِ يا حبيبة: هيت له

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    للأسلاك على اعتبار أنه رأي آخر ..
    مع أنه يفترض أن يبقى في التاسع باعتباره موضوع ساخر !

    ،،،

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    1,046
    ميت ضحك
    ردي عدل حتى قبل أن يظهر عندي
    ثـوري بـلاد الله.. لا تخشيهمُ
    فالجاثمون على عروشك أخيلة


    هذا صـباح قـد أتـاك مراودا

    قـولي فديتكِ يا حبيبة: هيت له

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الردود
    27
    تتحدث من جد هل انت بلطجي او صاحب راي اخر لك الحق بادلائه رايك عجيب وعاطفي بلا اي اسباب
    منطقيه هل حسني له استثناء عن غيره من شعب مصر حتى تتعاطف معه لم لا تتعاطف مع الملايين الغاضبه
    اللذين اهدرت كرامتهم وضيق عليهم في حرياتهم ولقمة عيشهم وعشرات الالف الذين في السجون من غير وجه حق
    والتعذيب المتوحش الذي يلقونه والتعامل الغير انساني كل هذا نسيته رفقا بنا
    ان لن اتحدث عن مواقفه هو وحزبه الخيانيه وعمالته للخارج فهذا شئن اخر
    انا معك اطالب به ان لا يرحل واطالب ان يبقى ليحاسبه المصريين الاحرار في المحاكم ومحاكم عادله
    لكي يعدم ويدفن في بلده الذي قام باجله بطلعه جويه واحده وبعدها قعد على قلوبهم ثلاثين عام يمن عليهم بها

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    ما يثير السخرية .. ان المتظاهرين يريدون زعيماً منهم عايش فقرهم وقهرهم وكأن حسني مبارك ولد وله من الخدم والحشم ما لا يحصيه احد
    سوف اروي قصة قراتها او سمعتها لم اعد اذكر
    المهم : القصة تقول ان هناك مجموعة من الناس ذهبت تشكو احد الولاة الى احد السلاطين بأنه لص وقد سرق خيرات بلدهم فرد عليهم السلطان انه سوف يهتم بالامر , ومضت سنوات ولم يفعل السلطان شيء .. فرجع اليه القوم بطلب اقالته وتعيين والي جدي قالموضوع لم يعد احد يطيق الصبر عليه , فرد عليهم السلطان يا قوم ان هذا الوالي جرته على وشك ان تمتلىء .. ولكن ان تم تعين والي جديد فسوف يأتي وجرته فاضية .
    ما اود قوله من خلال هذه القصة ( اصبر على قردك لا يجيك الاقرد منه )

    حسني مبارك قدم لمصر الكثير ومضى في سياسته حسب ما تقتضيه مصلحة البلاد ربما اخطأ ربما اصاب لا احد يعلم وما رأيته من عبارات تنعته بالحمار وتنعته بالقاب وصفات يخجل منها اي مواطن مصري شريف لشيء محزن وان كان يدل هذا على شيء فأنه يدل على أن الجماهير الحاشدة الا من رحم ربي التي يقودها البرادعي الذي ساهم في تدمير العراق بنسبة 80 بالمية هي جماهير تشبه الجماهير التي دخلت مع المحتل الامريكي عندما دخل بغداد وانهالوا بالضرب على تمثال الشهيد صدام حسين وتبين فيما بعد انهم مرتزقة وحثالة وفعلوا ما فعلوا بمقابل مادي وهي ايضاً جماهير تشبه الجماهير التي اعتصمت تأييداً لحزب الله في لبنان وتبين فيما بعد انهم مرتزقة انما اعتصموا بمقابل مادي .
    والمصريون الشرفاء هم اولائك الذين ظلوا بعيدين عن هذه الفوضى ولم يقحموا انفسهم بها ولم ينكروا ما قام به زعيمهم من اعمال كثيرة استفادت منها بلادهم ( واقول شرفاء لانهم لم يشمتوا احداً بابن جلدتهم او يسلموه السنة الحاقدين وهؤلاء فقط هم المصريون الذين يحبون بعضهم ويخافون على بعضهم ويغضون النظر عن اخطاء بعضهم ويخاف توادهم وتراحمهم اعدائهم والحاقدين .

  11. #11

    شي بيضحك

    xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx
    عُدّل الرد بواسطة فخر الدين علولو : 03-02-2011 في 03:38 AM سبب: xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    انا ايضا اطالب الا يرحل
    عليه ان يبقى ويحاكم محاكمة عامة ويعدم في ميدان التحرير

  13. #13
    نعم مبارك فعل الكثير من أجل بلاده، ترك المصريين يشحذون و يموتون برداً و باع الغاز ببلاش لليهود. و في عهده اصبح المصريون مادة للتندّر في جلسات القهوة و الشاي، الناس في كل العالم تسرق نعم و تعرف أن هذا غلط، لكن في مصر صارت السرقة حلال عشان الواحد يعيش. ثورة حسني مبارك و أسرته 55 مليار دولار و مصر بأكملها ديونها 40 مليار دولار. واحد يقول لي عمل الثروة من عرق جيبنه، هو فين عرق جبينه ده و هو طول الوقت تحت المكيفات.
    إذا كانت تقارير الثروة خاطئة هاتوا لنا الاخبار الصحيحة. الرؤساء في اوروبا و امريكا كما يدخلون الرئاسة يخرجون منها و نحن عندنا يدخل الرؤساء فقراء ولا يخرجون إلا بعد أن يفقروا البلد.

    و أنا أقرأ موضوعك خلاص كنت رح أبكي من التاثر و الشفقة على الريّس.
    والله أنا معاك مش لازم يغادر مَصر، لازم يروح يمسك أي محطة مترو يقطع التذاكر.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حالياً وراء الشمس
    الردود
    1,661
    http://www.youtube.com/watch?v=5ylXj2WLYrY

    نعم, فعل الكثير لشعبه

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    حيث لا مكان
    الردود
    832
    .

    - كُل تبن !

    -
    هل تعرفُ أول من صرخَ في شعبِه كُل تبن ؟
    لا .. ليْسَ حبيبكَ مُبارك . هُو حتَّى لم يحظَى بشرفِ أن يكونَ أوَّل من سنَّ هذه البدعة " الحسنة " !
    إنَّه " كاليجولا " حينَ أمرَ حاشيتَهُ : كلُوا تبن
    فألصقُوا أوجههم بالصُّحون - تماماً كما تفعلُ أنتَ السَّاعة - وهُم يردّدون وكأنَّهم يغرفونَ من نهرِ عسلٍ صافٍ : يا إلهي ، كم هُوَ لذييييييييذ ! .
    الوحيدُ الذي لم يفعَل كانَ " براكوس " .

    كان " كاليجولا " أبطش طغاةِ الإنسانية . عانى - ككُلّ مرضى السُّلطة - من اختلالاتٍ نفسية حادّة جعلته يرى نفسه الإله الأعظم فلَم يجدْ بأساً من استفزازِ شعبِه بشتّى الطُّرق . إلى أنْ وصلَ به " جنونه " أنْ يدخل مجلسَ الشّيوخِ راكباً حصانَه ، وحينَ أبدى البعضُ اعتراضاً على تصرِّفه ردّ بكلّ أنفةٍ ودمٍ بارد بـ ألّا شيءَ يدعُو للامتعاض .. فحصانُه أشرفُ من جميعِ البشر ، إذ يكفي أنَّه يحمله . وعلى الفورِ قرّر تنصيب حصانِه عضواً بمجلسِ الشّيوخِ . وفي حفلةِ التّنصيب التي دعيتْ إليها الحاشية - التّي لبَّتْها طبعاً وبدون تردّد - ، فوجئ المدعوونَ بالتّبنِ في الصُّحونَ المقدّمة لهم . وبمليء فمهِ طلبَ منهم أن " يأكلُوا تبن " وألّا يكتفوا بالأكلِ فحسبْ ، بل أنْ تعكسَ أوجههم الإحساسَ العميق بالفخر كونَهُم يشاركونَ حصانَه نفسَ عيِّنة الطَّعام .

    لم يدمِ التهليلُ بهذه الوجبة التبنيّة كثيراً قبل أنْ تُسمَع بأرجاءِ المجلس كلمةٌ ؛ قتَل وذبح واغتصبَ كاليجولا بجنونٍ لئلّا تصل أذنيه .. كلمة " لا " . كان ذاك " براكوس " الذِّي رفض ، والذي قررّ في تلك اللحظة أن يضعَ حدّاً لـ موتِه .. ويُصبح إنساناً حيّاً .
    لم يكتفِ براكوس بـ لا واحدة . بل ملأ مجلسَ الشيوخِ بصراخِه .. أعلنها صريحةً في روما . إلى متى أيُّها النّاس ستسمروّن في أكلِ التبن صامتين .. ، لم يتكلَّم أحد لم يُصفِّقْ لهُ أحدْ . لكنّ حينَ رمَى بحذائه حصانَ كاليجولا ، التفّ حوله البقيّة .. نزعُوا أحذيتهم ونزعُوا معها بقايا التّبن العالقَ بين أسنانهم .. ثم بصقوها بوجهِ كاليجولا وحصانِه . وفي النِّهاية .. قُتِل الطّاغيةُ على يدِ أبناء رُوما ومُثِّلت بجثّة " الحصان " . بأيديهم - هُم الذين قبل دقائقَ فقط كانُوا يقدِّمونَ أبناءَهم للطاغيةِ قرابين ليذبحُوا أمامَهم - حطّموا الصَّنم . كان من السَّهل حينَها أن يكتشفوا أنَّهُ لم يكُن سوى فكرةٍ سخيفة لم يملكُوا القّوة ليطردُوها من فوقَ الكرسيّ الذي ألَّهَها .

    كاليجُولا . يُشبهه كثيرٌ منْ الطّغاة الذين تناوبوا على صفحةِ التاريخ ، رجلُ " العبث " الذي يصنعُ الثورةَ من حيثُ أرادَ لنفسه ألا يُشركَ به . مع أنِّي أرى بأنّنا قدْ نمدَح حُكَّامنا إنْ شبَّهناهُم به .. لأنَّه كانَ الأصدقَ بينَهم ، كان يؤمنُ بأنَّ الكذبَ لا يمكن لهُ أن يكونَ بريئاً بأيِّ حالٍ من الأحوال . ولأنّه يريدُ لنفسِه أن يكونَ سفّاحاً لا بريئاً .. قال الحقيقة . لم يكُن يضطرّ إلى أن يُصرِّح سوى بالحقيقة " أن تحكم ، يعني أن تسرق .. هذا هُو الأمرُ بكلّ بساطة " بكلّ أريحية صرَّح بها . كانَ رجلَ العبثِ الذي أخذَ يستفزُّ الشَّعبَ بكلّ طريقةٍ لينتفِضَ عليهِ والذي - أيّ الشعبْ - لم يكُن يغدق على طاغيتَه سوى بالمزيدِ من الطَّاعة ، انتظَر ساعةَ الصِّفر .. السَّاعةَ التي سينفضُ فيها عليهِ شعبه ، فدَنتْ حينَ وجبَ عليها أن تدنو . لقد كان على يقينٍ من أنَّها مهما تأخّرتْ ستأتي .

    فورَ أن تسلَّم الحُكم .. أثقل كاهل المواطنين بالضرائب . غيَّر بندَ الانتخاب في الدّستور وجعلَ مجلسَ الشيوخِ الخيطَ الذي يربطُ به الشَّعبَ ليحرّكه كـ أراجُوز تُسلّيه . بل ونشرَ الرذيلة بينَ النّاس حينَ أعلنَ صريحةً علاقاتِه الجنسية بأخواته باسمِ الحُبّ .

    ألا يُشبه مبارك .. الذي اغتصَب غزّة باسمِ الحُبّ ؟


    وبراكوس .. تُشبهه شراراتُ الحريّة . الحريّة تنطلقُ من الفردْ .. من الأقليّة .. إنّ أوّل ضربة فأسٍ تهوي على الصَّنمِ لطالَما كانتْ يداً واحدة وعندَ أوَّل تصدُّع تلتفّ السواعدُ لتدكّه مع الأرض . وحينَ تكونُ الضربة ضربة حقّ ، وحينَ يكونُ الصَّنمُ صنمَ حقيقياً .. تدويّ الحُرية في العالم بأسره وتُخلَّدْ .

    علينا أن نعيَ بأنَّ الطُّغاة ، النّهمُونَ للسُّلطة .. المرضى بها ، يموتونَ ولا يتركُونَ كراسيهِمْ . مُستعدّونَ - كـ نيرُون - لـ يحرقوا المدائنَ بمن فيها ثمّ يجلسُوا على تلال - دولاراتِهم - يرقبُونها تحترقُ - يرمونَ إليها بحطبِ الفِتن - كُلّما دنى الرّمادُ فيها إلى البياضِ .. ، فليَمُتِ الشَّعبُ فداءً للكُرسيّ . ولتمُتِ القيمَ فداءً للسُّلطة .
    الطّغاةُ مستعدُّونَ ليلعنَهُم التّاريخْ ، على أنْ تهشُّم ألوهيتهم أمامَ أعينِهُم ، على أن يخرجُوا من قصورهم " قفاهم يقمر عيش " . لذلك - حُكّامنا - خوفاً من أنْ تنزع رعيّتهم أحذيتها كما فعلَ " براكوس " .. اختصروا الطّريقَ .. وجعلُوا شعوبهم يركضونَ خلفَ لُقمة العيش حفاةً !


    حينَ قالَ طاغية رُوما " أن تُحبّ شخصاً ، هذا يعني أن تكونَ مستعداً لتشيبَ برفقته " .
    لم يكُن يعني حُبّ قيسَ وليلى .. هُو فقدَ كلّ تعلّق بالحُبّ البشريِّ ونصَّب نفسه الإله .. اصطفى حصانَه صديقاً وجعلَ السُّلطةَ معشوقتَه الوحيدة . هُو عنى حُبَّ السُّلطة .. أن يشيبَ معها . كان يقصدُ آيات الحُبّ التي يتلوها عليها الشَّعبْ خوفاً وطمعاً .
    فـ .. إنْ كُنتَ تُحبّني أيُّها الشَّعبْ - كما تُسمعني صبحة وعشيّا .. ، فكُن كـ حصاني ، مطيّة لي .. ودعنا نُواجِه العالمَ بحبّنا .. ونشيبُ سويّة . ونموت سويّة .

    ألّا يُذكّركم هذا بحُكّامنا . يصلونَ أعتابَ السَّبعين دونَ شعرةِ شيبٍ واحدة ..
    لم يتركُوا " صبغةً " إلا واستعمَلُوها ..
    الأمرُ بسيط .. هُم يحرصونَ على قصّة حُبّهم . يؤخرُّونَ المشيبْ لتدومَ السُّلطة أكثر .


    الطّغاة الذين حينَ يريدونَ من الشَّعب أن يضحكْ عليهِ أن يضحك ..
    وحينَ يريدونَ له أن يموت ، عليهِ أن يتظاهرَ بالموتْ . و إنْ قامَ ليعلن أنّه حيّ ، سيجدّ ألفَ هراوةٍ تنهالُ على رأسهِ ليفيقَ ليجدَ نفسه مرمياً في سجنٍ بتهمة " مخالفة وليّ الأمر وشقّ عصا الطاعة وزرعِ بذورِ الفتنة التي يبدُو أنَّ عالَمنا ينامُ على احتياطيّ مَهول منها " .

    الطّغاةُ يعيشونَ طويلاً ، لكنّ يموتونَ في لحظةٍ واحدة .. فقط حينَ تكونُ كلمة " لا " المنطلقة من فم الشَّعبِ تعني " أن نكونْ أو لا نكونْ " .. تعني لا نريدَ العيشَ في منطقة أشباه الأحياء منذ اليوم .. تعني .. لا مزيدَ من الكلامْ فلنفعَلْ ! .

    الطُّغاة ..
    يعيشونَ طويلاً .. ثم حينَ يموتونَ ، تعجزُ الذاكرةُ الجمعية أن تذكرهَم سوى على هيئة موتِهم . وكأنّهم عاشُوا طويلاً ليصلُوا إلى النّهاية تلك بالضبط .
    وكأنّهم لو ماتُوا مُبكراً أو أكبَر بقليلٍ فقط .. كانُوا ليحظُوا بـ ميتةٍ طيّبةٍ نبيلة هادئة لن تليقَ بسوادِ أيديهم .
    " كُل شيء بقدرٍ " .. نعَم ، كُل شيء بقَدَرْ !

    الطّغاةُ الذينَ جميعاً يؤلّهُونَ أنفسهم ، لأنَّهم يخشوَن أن يموتُوا وهُم غير سعداء . الطغاةُ الذينَ يُحرّكهمُ الخوفُ .. يموتونَ على الهيئة التي كرهوا .

    جايوس قيصر قُتل على أيدي سُكان روما هُو وزوجته وابنته .
    موسوليني الفاشيّ وكلارا عشيقته أعدِما رمياً بالرصاص على يد الثُّوار الإيطالين ، وعلّقوهما من أقدامهما بساحة روما .
    شاوسكو طاغيةُ رومانيا ، انتهى به المطاف جيفةً هُو وزوجته على قارعة المدينة بعدَ أن قتلهُما الشَّعبْ .



    الموتُ كما يؤمنُ الطّغاة في قرارة أنفسهم ، لا يمنَحُ للحياةِ معناها ، بل يبرهن على لا جدوى الحياة ، والسُّلطة هي الترياقُ الوحيدُ للحياة .
    لكنّ موتُ الطَّاغية على يدِها ، يمنَحُ لحياةِ الشُّعوب جدوى !

    إلَّم تنتفِض ضدّ " العبث " . العبث بالأرواح ، العبث بالقيم ، العبث بالعقول ، العبث بالحقوق ..
    فحياتُكَ عبءٌ عليكَ ، قبل أن تكونَ عبء على الآخرين من حولك .. وإلى قيام السَّاعة .


    -
    الخُلاصة .. أكمِل طبقَ التِّبنِ الذي خصَّصهُ لكَ مباركْ . واستمتِع بنهيقِ أعضاءِ مجلسِ الشَّعبِ من الحزب الحاكمْ وشاركهمُ النهيق إن هفت نفسك إلى جلسة طرب . فقط لا تنتظرْ من شباب ميدانِ التحرير أو شرفاء مصر أن يجعلُوا - مثلك - من التِّبن طعامَهم المُفضّل .

    أردتُ أن أسترسِل .. بيدَ أنَّهُ كلام سيلحقَهُ الحذفُ والتَّعديل .
    اللهم لا حمورية !

    .

    .

    §
    /.

    .ابتسم .. سيلتقطون لك صورة .

    .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الردود
    775
    (بتتكلم جد ومن جد ) ؟

    لقد أثبت المؤرخون يا أخي أن الهزيمة التي منيت بها مصر في عهد العسكريين لم يسبق لها مثيل في التاريخ ..

    لكن الخطير في الأمر هو الهزيمة النفسية التي استوطنت رؤوسا كثيرة من "النخبة" ..


    حتى هذه الساعة ومباركك يزهق أرواحا بريئة بدعوى "الشرعية" الدستورية .. بينما إسرائيل ألغت قبل أيام حقيبة وزارية عن أحدهم لأنه "استفاد" من بقعة أرضية بطريقة ملتوية ..

    عجبا لكم كيف تفكرون ..


    .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    "مدينتي الصغيرة"
    الردود
    203
    لا تخف يا سيد مجدي فحسني مبارك يملك القصور العديدة خارج مصر يعني لن يسكن على الرصيف فلا تخف عليه ... اما رايت ابنائه كيف هربوا الى قصرهم بلندن؟
    هو ايضا سيلحق بهم ... وسيعيش عيشة الملوك هناك ... لكن احببت ان اراه "يتبهدل " بآخر ايامه بمصر ... هذا يليق بعميل حقير منع عن اهل غزة الغذاء والدواء ... ومنع عن اهل بلده كل خير في بلد الخيرات ...
    هدئ من روعك يا مصري ... وقل كلمة حق في شعب فقير ويخفي ظلمه طوال 30 سنة
    هذا غيظ من فيض ... وخرجوا خروج رجال شرفاء ... ضد طاغية من طواغي هذا العالم .

  18. #18
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة هناك في السماء عرض المشاركة
    http://www.youtube.com/watch?v=5ylXj2WLYrY

    نعم, فعل الكثير لشعبه
    من الحب ما قتل يا أخي
    لكن لا أعتقد انه أصبح لمبارك مكان في مصر الان فبعده أفضل له وللشعب

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في سجن ٍما
    الردود
    94

    أنت شهم .. وحنيّن أوي ..
    ولكن هؤلاء الطغاة لا يهمهم إلا أنفسهم ..
    لا يهمهم لا دين ولا وطن ولا مواطنين ..
    كل مايهمهم هو ارضاء أمريكا والمدللة اسرائيل وكراسي الحكم البالية ..
    أما مايقولونه من شعارات وخطب هي فقط مجرد دعايات واستخفاف بعقولنا ..
    أنا معك يا أخي لا لرحيل مبارك ..
    نعم ليُعدم في مصر ..
    مع أنني واثق بأنه سيفر هاربا ً عن قريب ..
    فهذا هو ديدن الخونة والعملاء ..
    وصدقني لو أن أمريكا راضية عنه لسحق الشعب سحقا ً ولمزقهم إربا ً ..
    ولكنه يعلم قبل أن نعلم أن أمريكا غير راضية عنه وأنها ملت منه رغم ولائه ورغم وفائه الشديد لها ..
    وهاهي اليوم تناقش رحيله تمهيدا ً
    لعميل جديد تمهيدا ً لحسني مبارك جديد .
    لذا اطمئن فإنه لن يرحل ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    نجع حمادى
    الردود
    193
    أنا معكم اته فعل الكثير
    لكن هل تكأفونه بالهروب الى حيث امواله وقصوره
    لماذا لا نطالبه بالبقاء ليعيد مانهبه وهو كثير
    كل ما فى البلد بيع تحت مسمى الخصخصة
    وحتى الآن لا أحد يدرى أين ذهبت هذه الاموال
    مال الوطن الوطن احق به
    وعلى من نهبه ان يبقى فى سجن أو تحت إقامة جبرية
    لنتمكن من خلاله فى استعادته
    ايضا يبقى لكى لا يتلقفه الأعداء ليستفيدوا مما لديه من مال ومعلومات
    ولكى يكون عبرة لكل ظالم وناهب
    لأن من نهب لايهمه البقاء فى بلده فقلبه وعقله فى المكان الذى أرسل ماله اليه
    ليتنحى عن الحكم وليمنع من السفر
    لقد احسن النائب المصرى العام حين قرر منع بعض الشخصيات المصرية من السفر
    وكذلك يجب ان يفعل مع الرئيس حسنى مبارك وكافة أفراد أسرته
    إن الخروج بسلامة من وطن كهذا فى وقت كهذا والحالة كهذى يعتبر غباء
    من كل من يدعو اليه أو يسمح به
    هل تريدونه أن يذهب ليسكن قصرا شيده من حقوق الناس
    ويمتع بمال سلبه من ذوى الحقوق
    المسألة أكبر من حسنى انه مصير مال دولة وحق شعب

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •