Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    بين لعاب الشموع
    الردود
    10

    ضمير _ ” أرضٌ وقلمٌ وجلَّاد ” _

    (1)


    من أين يبتدىء السقوط ؟؟

    من أين يا غضباً علينا

    سوف..

    يبتدىء السقوط ؟؟

    يا سيد الشعب

    يا أمير المؤمنين

    يا رمز الخصوبة والسلام

    ويا غذاء الجائعين

    يا منحة التاريخ للفقراء

    ويا صديق التائهين

    خمسة دقائق إن سمحت

    ولن أطيل..

    خمسة دقائق .. إن سيسمح


    وقت حضرتك الثمين

    من أجل من ياسيدي

    أبقيتمونا ميتين

    من أجل من

    أبطالكَ الشجعان تركلنا

    وتسحلنا

    وتتفلُ فوق هامتنا

    وحين الموت يأتينا..

    لعل الموت ينجدنا ..

    على جنبٍ من الطرقات

    ألقونا ثكالى ضائعين

    كأعفن قشرة موزٍ بقينا

    ببردِ التراب وقهر السنين


    ***
    (2)


    من أجل من زيفتم التاريخ

    وضربتَ سوطكَ فوق ظهر

    الصالحين

    من أجل من

    يا أقبح استعمار فى آذاننا

    من أجل من

    مختلطةٌ أضلاعنا في الباص كالسردين

    ووجوهنا انطمست معالمها

    هل ثم فرق بين

    بؤس وجوهنا.. ياسيدي

    وبين فوضى الطين

    شيخوخةٌ فتكت بنا

    شيخوخة ـ وبفضل مجدكَ ـ

    شققت وجناتنا

    شيخوخة الصمت المُهين

    لا تنتظر مني تأسف أو بكاء

    أنا لستُ أخشى لعاب كلبك

    أو سأحني كآخرين


    ماذا تظن ؟؟.. أمصر ماتت

    أم بفضل نظامك المفضوح أضحت

    داراً للمسنين ؟!!..

    إن كان ما قلتُ اعتباطاً أو جنونَ فمرحبا..

    أهلاً وسهلاً بالمجانين


    ***
    (3)


    سلامنا الوطني

    بلادي .. بلادي

    وحزبنا الوطني

    بلادي .. بلادي

    وحزننا الوطني

    بلادي .. بلادي

    حفظتُ النشيدَ

    إذا ما لعبنا

    هَزمنا .. هُزمنا

    بلادي .. بلادي

    ترى أي سخطٍ تراه بلادي

    فأحمر لنادٍ

    وأبيض لنادٍ

    ونحن نذوب بحزن الرمادِ

    بلادي .. بلادي

    ضياع الضياع

    و فيلا الرعاع

    وبعض حطامٍ أراها بلادي

    أظنكَ تفهم ماذا أقول

    كفرنا اسطوانة حرب الفسادِ


    ***
    (4)


    أنا

    مذ ولدت وختم وجهك فوق بطني

    فذلك يضمن الجنة..

    هكذا قالوا لأبي

    فهذا الوجه مبروكٌ كما وجه المسيح

    هكذا قالوا لأبي

    تعبتُ أجادل .. وأسأل أبي

    لماذا رئيس الحكومة


    في بلدتنا يسمى " نبي " ؟؟..

    عشرون عاماً

    قد مضت ياسيدي

    عشرون عاماً كامله

    مرت على صورتك

    بين حقول القمح


    والقطن واليوسفي

    وكنت أظنُ مجرد ظهوركَ بين الحقول


    لدي ازدهار

    وكنت أظن بأن الجنة بالتاكيد

    يفوح شذاها إذا ما تبسم

    وجه النبي ..


    الكريم .. المُنار

    ومرت سنونٌ .. توالت .. توالت

    ونُهبَ القطن وغرق القمح

    وهُرِس الضمير..

    وموتى الضمير ..

    وأهل الضمير ..

    بعجلِ القطار ..

    وحين دعونا رجال المباحث

    تسائلتُ كيف يكون القرار؟؟

    فمن سيصدق كذبة " ماس كهربائي"

    أو همجي .. أو صرصار ؟!!..

    تسائلتُ والصوتُ كسر الحصار

    وفوجئتُ رجلاً كثير النسور

    وكفاً يقول : أأنتَ حمار ؟؟ ..


    وما شأن أهلك يا ــ

    كأنِّي كفرت .. أحتى الحوار !!

    وماذا سيبقى لتلك البلاد

    إذا ما تهتَّك عِرض الحوار ؟!!

    وماذا تبقى لشعبٍ إذا ما

    تعجَّن خبز الكرامة بالانكسار ؟!!


    ***
    (5)


    لماذا بلعت جميع طموحي

    ببطنك ؟؟..


    وخبَّأتَ بين بقايا طعامك

    كل ألعاب الصغار ؟؟..

    تقشَّفَ وجهي

    وأصبح دمعي بلا أحزان

    وضحكي كئيبٌ بلا أسنان

    وأنتَ بقيت .. بقاء الثقوب

    بعمق الجدار..

    كبرتُ .. وفي السجن ماتَ أبي

    ومات الكبار .. ومات الصغار

    وأنتَ بقيت .. بقاء الثقوب

    بعمق الجدار..

    وأنتَ بقيت .. إلى أن ظننتُ

    بأن احتراق الشعوب انتصار

    وبين انتصارٍ وبين انتصار

    ستخرج أنت لتشجب حالات الإنتحار

    وترسل علينا الكلاب

    لتأكل كل ورود الربيع

    وترمي التراب بعين النهار


    ***
    (6)


    أحبكِ يامصر ..إني عاشقٌ

    أقولها..

    رغم إهتراء اللسان

    ورغم اعتذار الجنين عن السقوط

    على يديكِ ..

    ورغم أنفِ العاصفه

    أقولها..

    في سذاجةِ طفلٍ يحكُّ عينيه تحسُّباً للبكاء

    وفي حماقةِ كادحٍ فقد مرتبه الشهري

    وفي عفوية أصواتِ التبَّاعين

    وبائعي الأرصفه

    أحبكِ يامصر .. جئتُ معاتباً

    شفتاي إحداهنَ فوق ملامحي

    وعلى ملامحكِ شَفَه

    شفتاي مهما حاولت جرذان

    أن تغتال إحداهن

    تبقى على ملامحكِ شفه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    أمامك الان الا تراني؟
    الردود
    663
    عاطفة تكتب هنا بحبر مستمد من القلب

    شكرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    حيثما نودي الله أكبر
    الردود
    384
    التدوينات
    2
    شفتاي على هذا الكلام تبصمان بقبلة
    شكرا لهذا الجمال

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •