Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 64
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نورس فيلكا عرض المشاركة
    تغيير المختار (الرئيس) ورؤية الماغوط الساخرة الرائعة والعجيبة قبل أكثر من 38 سنة لما يحدث الان في مصر وتونس ... لنا أن نتوقف طويلا أمام هذه المقطع من مسرحية ضيعة تشرين ونقارنه بحالنا الان :
    http://www.safeshare.tv/v/XOqQaL8K9JE

    إني لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون
    أيخون إنسان بلاده؟
    إن خان معنى أن يكون ، فكيف يمكن أن يكون ؟



    الشمس أجمل في بلادي من سواها ، و الظلام
    .حتى الظلام - هناك أجمل ،

    !!
    محمد ديريه
    @mohdiriye

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    أخي الفاضل أبو الدراري.. معاذَ الله أن أطلب منك نصّاً على شاكلةٍ معيّنة.. أو أن أطلب منك تغيير شيء.. أنا آسفة ومحبطة للغاية لأنك شعرت بهذهِ النبرة في ردّي..
    ما عدا أنني "اسماً مستعاراً" وأنّك باسمك الحقيقي هنا.. على طبيعتك.. وأنّ الأسماء المستعارة لا يجوز لها -في شرعي- أن تتفلسف على الأسماء الحقيقية..
    ما عدا ذلك.. فأنت من أعظم الأشخاص كتابة ً هنا.. ويصعب عليّ أن أقرأ لك نصّاً ولا يذهلني.. سبق وقرأت لك كل مواضيعك هنا أو هناكَ في التوك.. وأنت ونورس سويّة في كتاباتكم تلك الروح العربيّة الشاملة.. حتى أن الشخص الذي يجهلك يعتقد أنك ربيتَ في كل الدول العربية!.. وأضِف إلى ذلك كلام الإنسان-الإنسان حتى أنكم لا تتركون في نفوس من يقرأ لكم بغضاً لأحد..

    معاذَ الله يا أخي أبو الدراري أن تظنّ ذلك فيّ.. وحتى كلمة "معاندة" في اسمي, والتي ابتلاني اللهُ بها.. ليست معاندة مع الأشخاص, بل هيَ معاندة ذاتيّة بيني وبين نفسي..
    صدقاً يا أبو الدراري.. من أجمل الأشياء التي حصلت معي قراءتي للقيم التي تتضمّنها كتاباتك هنا.. أنت ونورس وكذا شخص آخر.. فأرجو من الله أن تسامحني وتتناسى ما حصل.. الكتابات هنا لا توصل المشاعر على حقيقتها.. وإني واللهِ لم أكن أبداً أقصد كلامي بالطريقة التي تخيّلتها!

    سحقاً لتامر فيمَ أوقعني!؟ كنت غضبى من قصّته ومن حيرتي في أمر القرضاوي فتلوّن الغضب في كلامي..

    هذهِ لكَ أخي .. عساك تسامح..

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    عند آخر السطر
    الردود
    127
    عيبٌ جدا علي أن أمر هنا ولا أقول كم أن الجو هنا مريح ، كخريف بلدي الساحر
    وحرامٌ جدا علي أن أمر ولا أهنئ حضرتكم ب المقال الذي هو جدُ جميل
    كيف أنك " زول " رائع يا أبا الدراري

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الردود
    88
    .
    كنت أظنه غضب يوم ياأبا الدراري !!
    لكن الغضب كما يبدو " ساحب " معك حتى اللحظة ( :

    هل تصدقني إن قلت لك أنني لاأعرف تامر حسني الذي تتحدث عنه , فقط... أظن أن اسمه مرّ عليّ ذات يوم ..


    دام مدادك .
    " إنما أشكو بثي وحزني إلى الله "

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حيث يوجدالصدق والبراءة
    الردود
    262
    منافقين ليس إلا !
    وماأكثرهم في عالمنا العربي !

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    في أرض الله
    الردود
    19
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابوالدراري عرض المشاركة


    وإني لأنتظر جزمة غالية الثمن وارد - ألدو- تصيب حسني وهو صاعد طيارته
    إلى جده ياصاحبي
    لا تكفى خايفين من المطر ثاني مره ،، خله يروح مدينة ثانية

  7. #47
    حتى عندما تعبّر عن سخطك وغضبك
    تكون غاية في الرقي والجمال

    ثمّ إنني عاتبة...

    لتحرسك السماء

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الردود
    13
    فزاع .. وغيره لا يمثلون حتى رباط الجزمة القديمة
    فَ أسألكَ بِ الله .. لا تُهن الجزمة أكثر !

    ثورة مصر كآن من المفروض أن تقوم من قبل عدة أعوام
    وها قد أتى الوقت .. ! فَ حسني مبارك كان لا ينآم لا الليل ولا النهار
    ليس في شؤون الخلق .. بل في شؤون جمع الأموآل !

    تامر حسني .. أصغر من أن يتكلم في أمور السياسة
    فَ أكثر حاجة شدتني فيه هي دي

    عادل إمام .. دعوه يأكل في الكبآب أكثر
    فَ والله ما عاد له من نفسه شيء !!
    فَ بعد خالد الجندي .. جآء دور الشارع أن ( ينشر غسيله )
    بس على شبآك الجيران

    شكراً لك أبو الدراري
    كان لما كتبته وقع الدرر

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قريشات الفسحه عرض المشاركة
    الضرب بالجزمة واحد .. سواء كانت قديمه او جديدة

    لذلك ممكن تقولي ليه اخترت القديمة بالذات ؟
    لأنها أرسخ .. وتعرف ملامحهم جيداً ياصديقي :

    http://www.aawsat.com/details.asp?se...&issueno=11770

    محمد ديريه
    @mohdiriye

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة العراف الاعمى عرض المشاركة
    الامام القرضاوي
    1-لا يحبه اليهود لانه الراعي الاول للارهاب الحمساوي
    2-لا يوده الايرانيون لانه لا يؤيد المد الشيعي في الوطن العربي
    3-يبغضه ال سعود ومن لف لفيفهم من شيوخ المملكة ووهابيتها
    4-يكرهه رجال السلطة الفلسطينية في رام الله
    5-يحقد عليه النظام المصري الحاكم
    لحوم العلماء مسمومة فكيف بلحم سيد العلماء وهذا العلامة مد الله في عمره رغم انوف الحاقدين

    هو وسط القلوب سيدها ..
    لولا محبته لما كان العتب على خلط موقفه السياسي باتجاه الدين ..
    وهاهو يحتفل احتفالاً لا شبيه له اليوم :

    http://www.aawsat.com/details.asp?se...&issueno=11770

    فديت لحيته وجبته الأزهرية العتيقة .
    محمد ديريه
    @mohdiriye

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    ثمة "حياة" تستوطن الروح..!
    الردود
    22
    الله يكرمك يا رب .. و تحب اللي يحبونه .. مو تكرههم .!!!!!!!!!


    و لا ازيد سوى .. حسبي ربي فيك و في مشاعرك تجاه فلان و علان

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن عطاء عرض المشاركة
    والله عشنا وشفنا القرضاوي بحكي على الظالمين بدري يا حبيبي وين كنت لما كان الكافرين (بغزو بلادنا) وحضرتك أجزت للمسلمين يكونوا بجيشه ولما صارت أمريكا تريد أن تخلع أحذيتها القديمة بتساعدها؟؟؟؟؟؟؟......سحقا لأمريكا ولأحذيتها ولمن يساعدها سحقا...... سحقا......

    فعلا كانت فتوى محيرة في حينها .. كهذه التي وضعتها أعلاه .
    لكن الشيخ خطب اليوم في القاهرة بمليوني شخص معرباً عن حلمه بخطبة مثلها في القدس !!
    محمد ديريه
    @mohdiriye

  13. #53
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابوالدراري عرض المشاركة
    فعلا كانت فتوى محيرة في حينها .. كهذه التي وضعتها أعلاه .
    لكن الشيخ خطب اليوم في القاهرة بمليوني شخص معرباً عن حلمه بخطبة مثلها في القدس !!
    والله يا حبيب لا محيرة ولا شي الامر واضح وبين كالشمس ابن الجزيرة حفيد أمريكا؟؟؟؟؟؟؟

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة زهرة الجاردينيا عرض المشاركة
    ماسبب كرهك للـ المنجد بما إنك ذكرته ؟!
    والبقية مش مهم

    http://www.youtube.com/watch?v=lCuv5rVD1h4
    ذاك رجل يعيش خارج المكان والزمان !
    محمد ديريه
    @mohdiriye

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019


    لم يسلم الفنانون العرب من عواصف التغيير والثورات التي أطاحت برؤساء دول، ولا تزال رياحها تنبئ برحيل آخرين.

    وقد انطلقت الحملة الشعواء التي شنها مدونون واعلاميون في تونس ومصر على فنانين عرفوا بدعمهم وقربهم من "البلاط الرئاسي"، سواء للرئيس المخلوع بن علي, أو الرئيس المصري السابق حسني مبارك, مثل غادة عبدالرازق وزينة وسماح أنور وعادل إمام والمطربة التونسية لطيفة العرفاوي وأمينة فاخت, وحتى المطرب السوري جورج وسوف، الذي عرف بقربه الشديد من ليلى الطرابلسي زوجة بن علي.

    ومع انطلاق الانتفاضة الشعبية في ليبيا واحتدامها بدأ الحديث عن فنانين عرفوا بصلتهم من قريب أو بعيد بالزعيم الليبي معمر القذافي، واتجهت سهام النقد هذه المرة للفنانة الاستعراضية الكويتية حليمة بولند، بسبب صورة تذكارية التقطت لها مع الزعيم الليبي, وأثارت إبان نشرها جدلاً كبيراً، خاصة وأن حليمة وعلى خلاف علاقة بعض الفنانين بعالم السياسة والسياسيين التي تتسم نوعاً ما بالتكتم والحذر؛ حرصت بنفسها على توزيع صورتها مع القذافي على الصحافيين.
    القذافي وحليمة بولند
    وعلقت حليمة حينها على زيارتها لليبيا في حديث إلى صحيفة "الرأي" الكويتية "أن الرئيس الليبي معمر القذافي حملها تحياته إلى الشعب الكويتي"، كما لم تفوت الفرصة للحديث عن إشادة القذافي "بتميزها كإعلامية خليجية أثبتت نجاحها وتألقها ومثلت غعلام بلدها", على حد قولها.

    ودعت بعض المنتديات الليبية ومواقع التواصل الاجتماعي الفنانة حليمة للخروج عن صمتها والتبرؤ من تلك الصورة، لا سيما بعد المجازر التي ارتكبها القذافي في حق شعبه.

    بدوره، لم يسلم الفنان الشاب تامر حسني من الانتقادات، سواء خلال الثورة المصرية بسبب تصريحاته المعادية لـ"شباب التحرير"، وحتى خلال الانتفاضة الليبية بعد ظهوره وهو يشير معجباً إلي صورة معمر القذافي خلال حفلة قام بها في ليبيا وعاد منها متوجاً بدرع التكريم والزي الليبي.

    وقد أثارت تلك الصورة، على غرار ما حصل مع زميلته حليمة، موجة استياء واسعة وحملات انتقاد لم تخفت بعد، وطالبه ناشطون على شبكة التواصل الاجتماعي بإعلان تبرؤه من الصورة.

    يذكر أن الممثلة المصرية ليلى علوي أعلنت لوسائل الإعلام تبرؤها من صلة القرابة التي تجمعها بأسرة الرئيس السابق مبارك، ودعمها التام للثورة المصرية، بعد الانتقادات التي طالتها هي وزوجها رجل الأعمال منصور الجمال.


    http://www.alarabiya.net/articles/20...01/139663.html

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    في الكويت
    الردود
    29
    هؤلاء القادمون من الفراغ ليسوا سوى صورٍ تباع بالنقود.

    أحسنت في طرح الموضوع

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019

    يجري منتج مسلسل “سمارة” عصام شعبان مفاوضات مع غادة عبد الرازق التي تلعب بطولة العمل، من أجل خفض أجرها حتى يتم التصوير. ويأتي ذلك بعد الخسائر التي تعّرضت لها الشركة المنتجة بسبب توقّف التصوير لأسابيع إثر انطلاق الثورة المصرية.


    وكانت غادة قد وافقت على بطولة المسلسل مقابل 12 مليون جنيه، لكن المنتج يحاول حالياً خفض أجرها إلى ثلاثة ملايين جنيه. علماً بأنّ المسلسل يواجه مشكلة تسويقية بسبب موقف غادة السلبي من الثورة. وقد تسبّب هذا الموقف في الهجوم عليها وتراجع شعبيتها.
    يذكر أنّ غادة رفضت طلب المنتج بخفض أجرها، رغم أنّه هدّدها بعدم استكمال التصوير في حال إصرارها على هذا الرفض.


    محمد ديريه
    @mohdiriye

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019

    يبدو أن فضيحة معمر القذافي الأخلاقية، التي تعود إلى سنة 1979 ومحاولته اختطاف تلميذة تونسية قاصر والزواج منها، رغم أنفها، ليست الفضيحة الوحيدة في سجله،
    وإنما هي واحدة من فضائح عديدة تورط فيها «العقيد» وبدأت ثورة 17 فبراير تفضح خباياها، والتي قد تتحول من شائعات متناثرة إلى حقائق قد تُسقِط معها العديد من الأسماء في سماء الفن والصحافة والرياضة والسياسة...
    نأى معمر القذافي، طيلة فترة حكمه، عن التورط في فضائح أخلاقية، باستثناء قصة غرامية تعود إلى سنة 1979، اشتعلت نيرانها في قلب «العقيد» وعلى صفحات الصحف والمجلات الدولية، قصة مطاردته المتواصلة للطالبة التونسية ميشكا حنين، التي وقع صريع هواها، ومن شدة هيامه بها، حبسها في قصر في طرابلس وأبلغ والدها برغبته في الزواج بها. كما عرض على والدتها أن تلحق بابنتها، على متن طائرته الخاصة، وتقيم لديه ضيفة رسمية، ولكن القذافي أصيب بصدمة قاسية عندما أجابت الوالدة بالرفض وطالبت بـ«إعادة» ابنتها إليها حالا، وسربت قصتها إلى الصحافة الدولية، ليرضخ القذافي ويطلق سراح «ميشكا». وكانت مجلة «جون أفريك» قد علقت حينها على مغامرة العقيد مع ميشكا قائلة إن «خيبته في تحقيق الوحدة التونسية –الليبية، التي ما انفك يحلم بها منذ سنوات، حملته على أن «يتحد» شخصيا مع فتاة تونسية»...
    لكنْ يبدو أن ثورة الشباب الليبي ستذيب الجليد عن فضائح العقيد، التي امتدت إلى كل حقل من الفن إلى الصحافة إلى الرياضة إلى السياسة.
    صحافيات في سرير القذافي...
    تحت عنوان «صحافيات في سرير القذافي»، نشر موقع «البوابة» الإلكتروني خبرا نسبه إلى موقع إلكتروني أمريكي يتهم معمر القذافي بـ«ممارسة الجنس مع الصحافيات الأجنبيات الراغبات في إجراء مقابلات معه».
    الأمر نفسه أكدته الصحافية الأمريكية المعروفة باربارا سوليفان، التي تعمل لصالح صحيفة «يو .اس. إي توداي»، حين أكدت أن مؤسسات صحافية كبرى لم تترد في إرسال صحافيات حسناوات إلى ليبيا من أجل ممارسة الجنس مع القذافي، مقابل موافقته على إجراء مقابلات صحافية معهن، ورفضت باربارا الإفصاح عن أسماء هؤلاء الصحفيات.
    ولم تتوقف تصريحات باربارا النارية، خلال ندوة عُقِدت في العاصمة الأمريكية بعنوان «ليبيا والديمقراطية» عند هذا الحد، بل ذهبت إلى التشديد على أنها في الثمانينيات ذهبت، رفقة زوجها الصحافي إلى ليبيا، لتغطية بعض الأحداث، وهناك تعجب المقربون من القذافي عن سبب حضور زوجها معها. «ومن هذا الرد، تقول باربارا، فهمنا كيفية وضع المعايير لمقابلة القذافي وأدركت أن الصحافيين مستعدون لأن يفعلوا أي شيء من أجل قصة حتى ولو من دكتاتور وإرهابي»...
    ما قالته الصحافية باربارا يوافق عليه الكثير من الصحافيين المخضرمين، أمثال جون كوهلر، من «أسوشيتد بريس»، وبوب وودوارد، حيث نشروا -وفي أكثر من مناسبة- أن الزعيم الليبي هو رجل غريب الأطوار، يتناول الكثير من الحبوب المهدئة ولا يمكن التكهن بتصرفاته.
    كما نقل الصحافي ناحوم برنيع، كبير معلقي صحيفة «يديعوت أحرنوت»، في مقال نشره في الصحيفة عن زميلته سمدار بيري قولها إنه قبل عشرين عاما، عندما كانت مع مجموعة من الصحافيات الأجنبيات يحاورن القذافي لدى زيارته إحدى الدول الأفريقية، طلب منهن التوجه إلى الجناح الذي يقيم فيه في الفندق، وبعد أن اختلى بهن وبعد أخذ ورد، عرض عليهن ممارسة الجنس معه... وحسب برنيع، فإن الصحافيات تركن المكان على الفور.
    حفلات الـ«بونغا بونغا» الحمراء...
    «أحرقت» الراقصة المغربية «روبي» أو كريمة المحروق بعضا من الأوراق التي احتفظت بها من علاقتها السابقة مع رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني، حين أقرت خلال خرجة إعلامية مؤخرا بأن القذافي هو من علم رئيس الوزراء الايطالي فن الجنس البدوي الأصيل في سهرات الـ«بونغا بونغا» الحمراء.
    وقالت «روبي» لصحيفة «صن» البريطانية إن السهرات الحمراء التي كان يقيمها رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في بيته هي نسخة طبق الأصل عن حفلات مشابهة كان يقيمها صديقه الحميم الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، تحت عنوان حريم الـ«بونغا بونغا». وأوضحت كريمة المحروقي أن تعبير الـ«بونغا بونغا» مأخوذ من نكتة جنسية بذيئة تتحدث عن اختطاف مستكشِفات من قِبَل إحدى القبائل، ومن ثم ممارسة الجنس معهن في الخيام في الصحراء الليبية على وقع النيران الملتهبة وكؤوس الخمرة التي تلعب بالرؤوس!
    وقالت روبي: «أخبرني برلسكوني أن «البونغا بونغا» عبارة عن حفل يحتوي مجموعة من نساء يخلعن ملابسهن ليؤدين خدمات جنسية للقذافي»... وأكدت أنها رفضت المشاركة في هذه الحفلات، بعدما عرفت طبيعتها، مؤكدة أن برلسكوني حاول إقناعها بالحضور وبأنها ستستمع جدا، كما لم تستمتع من قبلُ في حياتها...
    فنانون ورياضيون في «خدمة» العقيد
    تحدثت بعض المواقع الإلكترونية عن علاقة قوية ربطت الإعلامية اللبنانية ماريا معلوف بعائلة القذافي، وخاصة بنجله سيف الإسلام، وتم وضعها في قائمة سوداء، غير أن الإعلامية اللبنانية أكدت أنها لا تعرف من أين أتت هذه المعلومات، وأضافت: «بحكم عملي، أنا أتعاطى مع جميع الطبقات السياسية. ليست لدي أي علاقة بالزعيم الليبي معمر القذافي ولا بابنه سيف الإسلام ولم ألتق بهما قط».
    وأخبرت ماريا معلوف أنها عملت مع قناة «المتوسط»، التي وقعت معها عقدا لمدة سنة، لعرض برنامج «بلا رقيب»، لكنها لم تتعامل مع المؤسسة إلا لمدة ثلاثة أشهر، مضيفةً: «لقد وقع خلاف مع القناة ولم تنفّذ بنود العقد واقتصرت على العلاقة المهنية لا أكثر ولا أقل».
    أما حليمة بولند، الإعلامية الكويتية، فقد التزمت الصمت بعد وضعها في القائمة السوداء، بعد إعادة تسليط الضوء على صورها رفقة العقيد. وكانت حليمة قد وصفت لقاءها به بالجيد والممتاز وأنهما تحدثا في أمور كثيرة وأبدى إعجابه بها وسألها عن مجلس الأمة الكويتي وأشاد بتميزها كإعلامية خليجية أثبتت نجاحها وتألقها ومثلت إعلام بلدها.
    وكتبت المواقع الليبية أنه لم يعرف حتى اليوم سبب زيارة المذيعة الكويتية للجماهيرية ولقائها «ملك ملوك إفريقيا»، خصوصا أنها وزعت الصور بنفسها على الصحافة في وقت تحرص الكثير من المغنيات اللواتي كن يذهبن إلى ليبيا لإحياء حفلات إلى إخفاء الأمر وعدم وصول هذا الخبر إلى الإعلام. فهل سـ«تتبرأ» حليمة من صورتها القديمة بعد ثورة الـ17 من فبراير؟...
    يؤكد المفكر العربي عزمي بشارة أن معمر القذافي يعمل على واستغلال شعبية المشاهير من السياسيين والفنانين والرياضيين في «التسويق» لصورته، حتى ولو دفع ملايير الدولارات في سبيل ذلك، طالما أن «ضرع» بقرة البترول الليبي لن يجف في المستقبل المنظور، وفي النهاية لن يدفع فلسا واحدا من جيبه الشخصي.
    ومن أبرز الشخصيات التي استخدمتها الدعاية «القذافية» نجم الكرة العالمية وأسطورتها في ثمانينيات القرن الماضي، الأرجنتيني دييغو مارادونا، الذي زار لبيبا قبل سنين، مقابل مبالغ ضخمة من الدولارات الأمريكية، من أجل «تدريب» الساعدي القذافي، الذي كان يحلم بأن يكون نجما كرويا قبل أن يتحوّل الآن إلى «نجم» في ميلشيات العقيد التي تقاتل من أجل البقاء في السلطة بأي ثمن.
    ولم يتوقف الأمر عند الرياضة، بل تعداها إلى نجوم الغناء العالمي كليونيل ريتشي، الذي تلقى ملايين الدولارات من أجل الغناء في ذكرى ضرب الولايات المتحدة الأمريكية لسواحل طرابلس، وكذا ماريا كاري وبيونسي ونيللي فروتادو، الذين غنوا في حضرة أولاده بمناسبة وبدون مناسبة...
    وامتدت علاقة القذافي، أيضا، إلى فنانات عربيات من مختلف الجنسيات من المحيط إلى الخليج، قيل إن لعابهن كان يسيل لمجرد حصولهن على دعوة للغناء في الجماهيرية، نظرا إلى الشيك السمين الذي كن يقبضنه مقابل الغناء في حضرة العقيد وعائلته في حفلات خاصة أو لمجرد تسجيل أغنية تمتدح «مناقب» الزعيم وتمجد «ثورة» الفاتح من شتنبر.
    ومن بين الفنانين الذين وظفهم «معمر» في هذا الإطار وردة الجزائرية، التي غنت له في وقت كانت العلاقات متوترة جدا بين العقيد والرئيس المصري الأسبق أنور السادات· ورغم أنها جنت الكثير من القذافي، فإنها «خسرت» في مصر، عندما تم منع أغانيها من البث في الإذاعة والتلفزيون· واحتاجت إلى وقت طويل حتى تستعيد العطف المصري.
    ومن الفنانات المقربات من العقيد الليبي صباح اللبنانية، التي كان القذافي قبل سنوات قد أرسل إليها مبلغا ضخما من المال اشترت به بيتا في بيروت، بدلا من بيتها القديم في منطقة «الحازمية»، الذي اضطرت إلى بيعه.
    وبدورهم، استفاد مجموعة من الفنانين السوريين، على غرار بعض الممثلين العرب، من «عطايا» العقيد، الذي لم يتردد في منح مجموعة من الممثلين السوريين مبالغ مالية خيالية مقابل جلسة مجاملة، بعد أن قبل هؤلاء الفنانون بذلك. وحسب ما نقله موقع «إم بي سي نت»، فإن العديد من الفنانين قابلوا القذافي خلال مشاركته في القمة العربية التي عقدت في دمشق عام 2008 وتلقوا آلاف الدولارات كـ«هدايا»، نتيجة «تحمُّلهم» جلسة مجاملات مع القذافي... وبعد انتهاء تلك اللقاءات، كانوا يخرجون ومعهم أظرفة «منفوخة» بالدولارات الأمريكية... ويبقى الفنان السوري دريد لحام من أكثر الفنانين «المغضوب عليهم» من طرف الجماهير العربية، بعد انتشار لمقطع فيديو على شبكة الأنترنت يعود تاريخه إلى عام 2008، يظهر فيه القذافي مجتمعا مع مجموعة من الفنانين السوريين في دمشق، في منزل دريد لحام تحديدا، وهو ما أثار موجة عارمة من غضب الجمهور السوري.
    لكن لحام تدارك الأمر حين انضم إلى الموقعين على بيان المثقفين السوريين الذي هاجم الزعيم الليبي معمر القذافي ووصفه بـ«نيرون»، مؤكدا دعم المثقفين لثورة الشعب الليبي.
    وقالت مواقع إلكترونية سورية إن «المتتبع للاحتفالات التي نظمتها السفارة الليبية في العاصمة السورية دمشق على مدى السنوات الماضية، بمناسبة ثورة الفاتح أو بمناسبات أخرى، يعرف تماما أن لحام لم يغب عن أي منها، بل على العكس، تماما كان من متصدري الحضور ومن المهنئين ومتمني دوام «الازدهار» في البلد الشقيق»... وبدوره، يعاني المطرب المصري تامر حسني الأمرّين من شباب بلده وشباب ليبيا، بعد أن انتشرت صورة له مع القذافي. وقد سبق له أن نظم حفلين في ليبيا، بدعوة من مكتب العقيد بمناسبة العيد الـ41 لثورة الفاتح العظيم، هذه الثورة التي ستذهب بها ثورة الـ17 من فبراير إلى مزبلة التاريخ، كما يؤكد العديدون، ومعها ستتحول الكثير من الأقاويل والشائعات، طيلة 41 سنة، إلى حقائق...



    الإخوة الأعداء
    هل تكون نهاية أولاد القذافي تراجيدية بسبب خلافاتهم العميقة؟
    يتندر الليبيون في مجالسهم الخاصة على حال أبناء الزعيم، الذي يسعى إلى «الوحدة» والزعامة، وهو غير قادر على «التوحيد» بين أبنائه، الذين وصلت الخلافات بين بعضهم إلى حد إشهار السلاح في وجه بعضهم البعض... ولا تقتصر عداوة الإخوة على أخيهم غير شقيق محمد وبين الباقين، بل بين الإخوة الأشقاء أيضا، حيث يؤكد المقربون من أسرة الرئيس أنهم لا يلتقون إلا نادرا وكل ما يجمع بينهم هو اسم «القذافي»...
    يرأس «المهندس» محمد، الابن البكر للقذافي والوحيد من زوجته الأولى فتحية خالد، اللجنة الأولمبية الليبية، التي تملك بدورها نحو 40 في المائة من شركة «المشروبات الليبية»، وهي حاليا صاحبة امتياز شركة «كوكاكولا» في ليبيا. كما أنه يدير لجن البريد العام والاتصالات السلكية واللاسلكية، وقد جلبت عليه هذه الامتيازات غضب إخوته من أبيه، وأولهم المعتصم.
    يؤكد المقربون أن هجوما كاسحا قاده المعتصم، رفقة زمرة من ميليشياته الخاصة ـوهو في حالة سكر شديدـ على فيلا أخيه غير الشقيق محمد القذافي، حيث قام المعتصم، ومن معه، بالاعتداء على حرمة ‏البيت، محطمين كل ما صادفوه في طريقهم، بدءا بالحديقة وحتى النوافذ والأبواب والأثاث وغيرها. كما قاموا بإحراق عدة سيارات كانت موجودة في حديقة «الفيلا» ‏وبالاعتداء بالضرب على أحد أقارب محمد لأمه، والذي لم يكتفوا بضربه بقسوة، بل قام المعتصم ومن معه ‏بوضعه في صندوق السيارة ليرموه بعد ذلك بعيدا، كالكلب الأجرب، وهو في حالة ‏يرثى لها بين الحياة والموت... عندما حضر محمد القذافي إلى بيته وجده على الحال ‏التي ذكرنا ووجد أمه وزوجته وأبناءه منزويين في أحد أركان البيت وفي حالة من ‏الرعب والدموع، فما كان منه إلا الاتصال بوالده، متأثرا، فقام «ملك الملوك» بإرسال ابنته المدللة «عائشة» للتوفيق بين «الشقيقين»...
    وكان سبب هذا الهجوم من المعتصم على محمد هو «كوكاكولا»، فبعد عودة شركة «كوكاكولا» وغيرها من الشركات الأمريكية إلى ليبيا، بعد أن تخلي معمر القذافي عن البرنامج النووي لبلاده، وما إن باشرت شركة المشروبات الغازية العمل في ليبيا، حتى اندلعت المواجهة بين نجلي القذافي للاستحواذ على الشركة، وقد فاز بالصفقة محمد، وهو ما لم «يستسغه» المعتصم، فقرر التصدي لأخيه غير الشقيق.
    وقد سبق هجوم «المعتصم» على بيت أخيه احتلالُ المصنع من طرف قوات موالية للمعتصم في طرابلس، حيث اقتحمت عربتان عسكريتان محملتان بمسلحين المصنع، وطُلِب من العمال المغادرة، قبل أن تغلق المنشأة.
    انتهت «المواجهة» بسيطرة «قوات» المعتصم على المعمل، بعد إصابة عامل أجنبي وتدمير بعض المعدات، كما تلقى عضو في مجلس إدارة الشركة تحذيرا عاجلا بضرورة مغادرة طرابلس، قبل أن يقع في قبضة رجال المعتصم.
    وليس المعتصم وحده من يُكِنّ العداء لـ»محمد»، بل حتى «الساعدي» لم يستسغ حصول شقيقه على ذلك الامتياز، فقام، رفقة قوة تابعة له، باقتحام مكاتب شركة «كوكاكولا» في طرابلس، والتي يساهم فيها محمد ‏القذافي، لاتخاذها مقراً للقوات الخاصة التي كلف بها الساعدي حديثا بعد فشله ‏الكروي... وسمعنا أيضاً بالمعركة التي ‏اشتبك فيها الساعدي ومحمد بالأيدي ـ بوني ـ في مقر اتحاد الكرة وأمام ‏مرأى العاملين، مما اضطر «حكيم إفريقيا» لإرسال الشرطة العسكرية لفك الاشتباك...
    يتوافق عدد من أعضاء القيادة الليبية، أي الشخصيات المقربة جدا من العقيد القذافي، على أن «المعتصم بالله» بات يحظى بالثقة الكاملة لدى والده، الأمر الذي عزّر موقعه داخل الجيش والمخابرات واللجن الثورية، من جهة، ومن جهة أخرى، أصبح «المعتصم بالله» مرجعاً لإخوته، وخصوصاً «الساعدي» و«سيف الإسلام»، ولو على مضض من هذين الأخيرين، فالمعتصم، ورغم كل ما يقال عنه، هو ‏الأقرب إلى «حكيم إفريقيا» ولا ينافسه على مكانته هذه إلا أخته عائشة، التي كانت تؤيد قبل اندلاع الثورة، «توريث» الحكم له. ويؤكد المقربون أن المعتصم كثير الشبه بوالده، كما عُرفت عنه دمويته ‏ومزاجيته المتطرفة. فحتى المسؤولون ـ رغم خوفهم من الإخوة /‏الأعداء بشكل عام ـ يرتعشون رعباً عند ملاقاة «المعتصم» ولو بالصدفة، حيث يؤكد العارفون أنه لا يلتزم بأي قيم ولا يعرف كبيرا ولا صغيرا ولا مسؤولا ولا حجم ‏مسؤولية...
    وما تزال في أذهان الجميع «العلقة» التي «حظي» بها ‏مدير عام شركة البريد السابق، في مكتبه، والتي بقي على إثرها عشرة أيام بالتمام ‏والكمال في العناية الفائقة، بل إن أخاه الساعدي نفسَه يتحاشى الصدام معه، أما سيف الإسلام فهو لا يطيقه... وقد صرح دبلوماسي ليبي بأن مشاجرة خلال اندلاع ثورة الـ17 من فبراير في ليبيا، بسبب «اختلاف الرؤى»، دفعت المعتصم إلى إشهار السلاح في وجه سيف الإسلام وإطلاق النار على مسافة قريبة منه.
    ويؤكد الكثيرون أن الخلافات بين الإخوة ازدادت عمقا أكثر خلال المرحلة الراهنة وانقسموا على أنفسهم، ما بين مؤيد ومعارض لسياسة والدهم. فكيف، يا ترى، سينتهي مسلسل «آل القذافي»، الذي يبقى مفتوحا على كل التكهنات والاحتمالات؟!....

    http://www.almassae.press.ma/node/18664

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019

    ورجالها مع من غلب !!

    محمد ديريه
    @mohdiriye

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الردود
    32
    تامر التور والله لأن الجزمة اكرم من أن تُضرب بقفاه القذر
    انهم فضلات حسني مبارك والنظام الإستبدادي السابق ..

    الفنانين والممثلين هم أقذر الطبقات " سكر ودعارة و نفاق وممارسة كل الرذائل بداعي التمثيل "
    كيف تنتظرون منهم شيء يسمع أو يفيد !

 

 
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •