" أيها الضحك قل لي تُرى كيف حال البكاء "

ما كان الحزن للإبداع إلا ماء
سماء بلا أرض.. وأرض بلا سماء : هكذا أنت ؟!

كل الجراح تطيب إلا جرح الغياب
وكل الصحاري سقاه الماء إلا سحراء بقلب مشتاق

أيها المعلق من قدميه.. يا أنت ،
> قل لي بربك ما فعل الكلام بالصمت ؟
لا أراك قلت من خبايا نفسك إلا ما أخفيت !

.. لك الهدايا حتى ترضى ، شربت الكاس كلها أو ابقيت .