Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    159

    برشلونة في ميدان التحرير

    برشلونة في ميدان التحرير





    مقالة نشرتها وكالة أنباء المستقبل للصحافة والنشر (ومع)




    كاظم فنجان الحمامي


    توالت ردود الأفعال العالمية تجاه الثورة المصرية البيضاء, وانطلقت مواقف الدعم والتأييد, ومشاعر المواساة من كل حدب وصوب تضامنا مع شهداء ميدان التحرير, وتضامنا مع عوائلهم المنكوبة, وجاءت هذه المرة من ملعب (المولينون) في قلب الأندلس, حيث وقف لاعبو (برشلونة), ولاعبو (سبورتنج خيخون) دقيقة واحدة حدادا قبل بدء المباراة, ليحيوا شهداء الثورة المصرية, التي اندلعت من ميدان التحرير في الخامس والعشرين من يناير (كانون الثاني), وانتهت برحيل محمد حسني مبارك, وإزالته من منصبه.

    وقف جميع من في الملعب تكريما للأرواح الزكية, التي سقطت ظلما وعدوانا بسلاح كلاب السلطات الجائرة, واهتزت أركان الملعب بالهتافات الحماسية لمصر ولشعب مصر, بينما تخلف لاعبو المنتخب المصري الوطني عن المشاركة في ملحمة ميدان التحرير, وحدث ما لم يكن بالحسبان عندما اندفع حسن شحاتة وكتيبته الموالية للنظام المباركي, واصطف مع الحشود المشفرة, التي خرجت في أربعاء الخيول والبغال, فارتكب اللاعبون الموالون للنظام هفوات جسيمة في حق أنفسهم, وأساءوا إلى تاريخهم الرياضي, وسجلهم الوطني, حينما رفضوا الانضمام للأغلبية المسحوقة, فلم يلبوا نداء الجماهير الثائرة, ولم يصطفوا مع الأحرار الذين كانوا وراء انتصاراتهم في الملاعب, والذين حملوهم على الأعناق, وهيئوا لهم الدعم الشعبي اللامحدود, والتشجيع المتواصل في السراء والضراء.

    لقد راهن بعضهم على بغال السلطة وأبقارها, التي فرت مذعورة لا تلوي على شيء, وسقطت في كبوتها الأخيرة, بعد أن خارت قواها على صخرة الصمود والتحدي عند مشارف ميدان التحرير, فخسروا الرهان وخابت آمالهم, وفقدوا احترام الناس.

    لم يكن شهداء مصر بحاجة إلى مواقف المتخاذلين والمتواطئين مع أذناب السلطات المستبدة, فقد وقف معهم كل الشرفاء في كوكب الأرض بخطوطها الطولية والعرضية, وأعلنوا تضامنهم وتخندقهم مع صقور ميدان التحرير, وحملت لنا رياح الأندلس أنباء المبادرة الكريمة لأبناء برشلونة واشبيلية وبلد الوليد الذين تعالت صيحاتهم في ملعب (المولينون), أو الموالون باللغة العربية, الذين كان ولائهم لصوت الحق ونداء العدل أقوى من ولاءات اللاهثين وراء الأمجاد الكروية الزائفة, فحملت لنا الأنباء من اسبانيا مواقف الربوع الأندلسية الدافئة, وعبرت عن حزنها على شهداء مصر في ميادين الشرف والإباء والتحدي
    عُدّل الرد بواسطة kfinjan : 14-02-2011 في 10:35 PM سبب: تعديل الخط

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    مصر
    الردود
    902
    .
    .
    هؤلاء اللاعبون وغيرهم ، من المواهب التافهة ، التي تسلقت في زمن الهيافة ، والمدعومة بمتخصصي إلهاء الشعوب عن مصالحها الحقيقية ، هؤلاء لا يعوّل كثيراً على مواقفهم ، فتلك المواقف في النهاية سوف تكون صورة للموهبة المزعومة - إن صحّ تسمية تلك التفاهات موهبة .
    وبناء عليه فماذا ننتظر من أمثال تلك المواهب ، غير الجري خلف ( المِعلّم ) وهو ينهق خلف البغال والحمير والجمال ، وعمّا قريب سوف يفوز حسن شحاتة ، ببطولة بلاد واق الواق بعد التغلب على مركز شباب جيبوتي الشقيقة ، ويهدي الفوز لروح شهداء ميدان التحرير ، ويسجد على الأرض باكياً من فرط التأثر ، ويصدقه البلهاء ممن أدمنوا القيام بدور المغفل.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المكان
    في مكان فيه شخص طموح
    الردود
    252
    رحم الله شهداء ثورة مصر .. و صبر الله ذويهم ..
    و شكراً لكل من قدر دمائهم الزكية ,,

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    وراء الكلمات
    الردود
    27
    الأخ كاظم

    ماحدث في تونس ومصر كان صدمة عجز الكثيرون عن التصرف حيالها بعد أن اختلت عقولهم من شدتها
    منهم هؤلاء الذين ذكرتهم وبعض مدعي الثقافة ومحترفي التصريحات الجاهزة
    كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •