Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 14 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 269
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019

    كلهم ثوار .. إلا البحرين !!!



    يبدو أن الإجماع (الشبابي) على تأييد ثورتي تونس ومصر تزعزع في أحداث البحرين.. فمن مؤيد لحق المتظاهرين في المطالبة بحقوقهم.. و لا فرق بين ما يحدث في دوار اللؤلؤ وما يحدث في ميدان التحرير أو بنغازي أو غيرها.. وأن الحرية من حق الشعوب أيا كان انتماؤها الديني... الخ، ومن رافض لذلك.. فلا يجوز التعامل مع الشيعة في البحرين كغيرهم من الثوار في الدول العربية.. لأن هؤلاء لهم أجندة خارجية، وارتباط بإيران، وهؤلاء يسعون لإقامة دولة دينية تستند على ولاية الفقيه.. الخ

    ما يشد انتباهي في أحداث البحرين أن ما كنا نسمعه من نظام ابن علي ومبارك، وما نسمعه الآن من القذافي عن الثوار نسمعه أيضا عن المتظاهرين في البحرين.. (لهم أجندة خارجية.. يخفون أجندة دينية.. هؤلاء لو تمكنوا من الحكم سيظهرون وجها آخر.. لو تغير النظام فالبديل هو الحكم الديني..الخ) .

    أود النظر للأمر بشكل مختلف قليلا .. فالكشف عن زوايا مغايرة قد يساعد في فك التشنجات وتوضيح الالتباسات..

    الشيعة يشكلون ثلثي السكان في البحرين.. ولهم تواجدهم في دول الخليج الأخرى .

    أعتقد أن ثمة اتفاق على أن الثقة بين الشيعة والحكومة في البحرين مفقودة.. وربما أستطيع الجزم أيضا أن الثقة مفقودة كذلك على المستوى الشعبي في البحرين وغيرها.. فالشيعي يعتقد في عمله وتجارته أن ثمة مؤامرة تحاك ضده دائما، والسنة يشعرون أنه في حال وصول الشيعة إلى كرسي (صانع القرار) فإن مآلهم سيكون شبيها بمآل السنة في العراق أو إيران..

    إذا حدث انفلات أمني في البحرين لأي سبب من الأسباب، فهل سيكون الحال أقرب إلى حالة (مصر) التي أظهرت تعايشا وتكاتفا بين كافة أطياف المجتمع.. وتبين أن الطائفية وهم زرعه النظام، أم أننا أقرب إلى حالة العراق التي أنتجت حماقة طائفية أغرقت البلد في دماء وتصفية حسابات!

    في تصوري أننا بين هذا وذاك.. فمن ناحية.. لا شك أن الاحتقان الطائفي بين السنة والشيعة احتقان حقيقي، وثمة من يغذيه في كلا المعسكرين، لكن ما يهون الأمر أنه لا توجد دماء وثارات، فكل ما يقال حتى الآن كلام في كلام، وهذا يجعل فرصة إفشال الطائفية أمراً ممكناً.. لكنه ليس سهلا .

    من المسؤول عن هذه الحالة التي تعيشها البحرين وغيرها.. لماذا يلجأ الشيعي في البحرين إلى رفع صور (خامنئي) مثلا.. ولماذا يشعر بالانتماء لهوية أخرى غير هوية الوطن ؟!

    إن الدول التي تفتقد للهوية.. والدول التي لا تتيح الفرصة للمواطن أن يشارك في تحديد مصيره ومصير أبنائه.. وتحديد شكل دولته.. وفي صنع القرار.. هي دول تتيح لكل الهويات الأخرى أن تجد مجالا واسعا للحركة.. سواء هويات طائفية أم قبلية أم فكرية أم غيرها..

    في الوقت الذي سيتيقن فيه المواطن البحريني الشيعي أن حقوقه، ووجوده الإنساني، ومشاركته السياسية، ومستقبل أبنائه لن يتأثر أبدا، سواء أكان سنيا أم شيعيا.. مسلما أم يهوديا أم مسيحيا... في هذا الوقت ستفشل كل الأجندات الخارجية، وستتحقق المواطنة، وسيخرج الشيعة لإيقاف المظاهرات بدلا من الجيش.

    أعلم أن كثيرا من الشباب سيحدثني عن السياسية الإيرانية.. وعن تصدير الثورة.. وأنا أعي هذا جيدا.. ولا أنكره.. لكني لا ألوم الخارج حين يسعى لأهدافه..

    العالم حولنا يريد تحقيق مآربه.. وعلى حكوماتنا أن تكون قادرة على إفشال هذه التدخلات.. لا أن تنوح وتلطم بأن ثمة مؤامرات تدور حولها .

    أنا أريد أن أقول بصراحة.... سواء استمرت المظاهرات والاحتجاجات في البحرين أو انتهت.. فإن هذا الاحتقان بين السنة والشيعة في الخليج سيزداد.. وأنا إن كنت لا أخاف على نفسي.. فإني أخاف على أبنائي والأجيال القادمة.. فالزمن هنا يزيد الاحتقان .. وما لم يحدث اليوم قد يحدث بعد عشر أو عشرين سنة.. وحل هذه الأزمة بيد الحكومات الخليجية.. أن تحقق المساواة.. وأن تحقق الدولة المدنية الديمقراطية

    لو كنت شيعيا لأيدت المظاهرات.. ولو كنت سنيا لتوجست منها... لا أتمنى أن أكون سنيا في دولة شيعية.. ولا أن أكون شيعيا في الخليج.. لكني لا أخشى أن أكون بوذيا في بريطانيا..

    الدول الفاشلة هي التي تتكون فيها الطائفية.. وتتشتت الهويات.. ولا تستطيع أن تجمع الناس على المواطنة

    بدلا من أن نتحدث عن توجسنا من مظاهرات البحرين.. علينا أن نطالب بدولة مدنية ديمقراطية حقيقية.. تحقق العدل والمساواة.. وتطلق الحريات.. وبالتالي تنزع فتيل الطائفية إلى الأبد .

    بقلم :
    مصطفى محمد الحسن .
    أستاذ التفسير بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن .

  2. #2
    أستاذ التفسير !
    ما يهون الأمر قليلاً أن الأمر واسع .. فالتفسير أبواب عديدة ..
    وقد يحصل أحدهم على شهادة في التفسير الباطني مثلاً .. وهذه ثمرة جيدة للديمقراطية ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    تحت تحت تحت كمان .. أيوة هنا
    الردود
    2,342
    التدوينات
    16
    علينا أن نطالب بدولة مدنية ديمقراطية حقيقية
    إلى جوار الحديث عن البحرين تأتى هذه العبارة خطيرة و جميلة و فى وقتها تماماً ، و جمالها يكمن فى أن قائلها أستاذ فى التفسير مما يلجم أى مدع لا زال يجهل أن دولة الإسلام هى دولة مدنية و ليست غير ذلك ، و أن الدولة الدينية مثالها الصارخ فى إيران حيث حكم الملالى
    إرتحت كثيراً لهذه العبارة من أستاذ تفسير
    شكراً أبو الدرارى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    مع اتفاقي الشديد مع هذا الكلام -وهو برأيي نفس الحال في سوريا ولبنان- لكن اليس من المفترض ان ينقل هذا لصيد الشبكة.؟
    ما يقوله البعض ويعتبره البعض الآخر خيانة وتثبيطا للثوار- هو ان معالم الدولة المدنية التي تسمح للجميع بممارسة ما يؤمنون به ما لم يكن هذا الايمان هداما ويؤثر على سلامة المجتمع -كطائفة عبدة الشيطان مثلا - لا يمكن ان تفرض بازالة راس نظام ما.. هي ممارسة يطالب بها ابناء المجتمع ويعيشونها يوما بيوم...هي ثقافة مجتمع ناتجة عن وعي اجتماعي..وإلا فما الذي يفسر انقلاب العراق من دولة يعيش بها الشيعي مع السني بل ويتصاهرون ويتشاركون ..إلى غابة يقتل فيها الرجل ابن خالته لانه شيعي او لأنه سني...أو لانه كردي او عربي او تركماني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساخر حكومي عرض المشاركة
    أستاذ التفسير !
    ما يهون الأمر قليلاً أن الأمر واسع .. فالتفسير أبواب عديدة ..
    وقد يحصل أحدهم على شهادة في التفسير الباطني مثلاً .. وهذه ثمرة جيدة للديمقراطية ..

    عجيب أن تتجاوز كل ذلك الكم من المعلومات والرؤى والأفكار ..
    لتتعثر بوظيفة الرجل ..
    لكن لاعليك .. فرسالة الدكتوراه التي سيقدمها هي بعنوان : التأويل عند الحداثيين العرب ..
    وحينها قد يكون ديمقراطياً كاملاً على مقياسك ..

    قبل كل شيء .. هنا حديث أستاذ التفسير ذاته :

    http://www.youtube.com/watch?v=2Z9p577MrLU

    عن الإنسان .. ذلك الكائن الضائع في سجوننا العربية الكبيرة !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساخر سبيل عرض المشاركة
    إلى جوار الحديث عن البحرين تأتى هذه العبارة خطيرة و جميلة و فى وقتها تماماً ، و جمالها يكمن فى أن قائلها أستاذ فى التفسير مما يلجم أى مدع لا زال يجهل أن دولة الإسلام هى دولة مدنية و ليست غير ذلك ، و أن الدولة الدينية مثالها الصارخ فى إيران حيث حكم الملالى
    إرتحت كثيراً لهذه العبارة من أستاذ تفسير
    شكراً أبو الدرارى

    لو كنت شيعيا لأيدت المظاهرات.. ولو كنت سنيا لتوجست منها... لا أتمنى أن أكون سنيا في دولة شيعية.. ولا أن أكون شيعيا في الخليج.. لكني لا أخشى أن أكون بوذيا في بريطانيا..
    الدول الفاشلة هي التي تتكون فيها الطائفية.. وتتشتت الهويات.. ولا تستطيع أن تجمع الناس على المواطنة
    !!

    وأنا وقفت كثيرا هنا ..

    شكراً على مرورك .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة كعبلون عرض المشاركة
    مع اتفاقي الشديد مع هذا الكلام -وهو برأيي نفس الحال في سوريا ولبنان- لكن اليس من المفترض ان ينقل هذا لصيد الشبكة.؟
    ما يقوله البعض ويعتبره البعض الآخر خيانة وتثبيطا للثوار- هو ان معالم الدولة المدنية التي تسمح للجميع بممارسة ما يؤمنون به ما لم يكن هذا الايمان هداما ويؤثر على سلامة المجتمع -كطائفة عبدة الشيطان مثلا - لا يمكن ان تفرض بازالة راس نظام ما.. هي ممارسة يطالب بها ابناء المجتمع ويعيشونها يوما بيوم...هي ثقافة مجتمع ناتجة عن وعي اجتماعي..وإلا فما الذي يفسر انقلاب العراق من دولة يعيش بها الشيعي مع السني بل ويتصاهرون ويتشاركون ..إلى غابة يقتل فيها الرجل ابن خالته لانه شيعي او لأنه سني...أو لانه كردي او عربي او تركماني

    لنا سنين في الساخر ..
    نضع موضوعا في التاسع عشر فنصبح وهو في الرصيف ..

    كل الأماني ألا أجده مساء الغد في المشهد مرة أخرى
    مرحباً بك ياكعبلون ..

    محظوظ من يتق معك ياصاحبي

  8. #8
    شكرا على المقال

    أريد فقط أن أضيف معلومة .. شيعة البحرين وإن كانوا يحبون إيران ولبنان كنتيجة طبيعية لكونهم شيعة .. إلا إنهم لم يقبلوا في السابق أن يكونوا تحت الحكم الإيراني، وهذا معروف موثق في التاريخ البحرين ولمن أراد التأكد فليبحث، فحين أرادت بريطانيا إعطاء البحرين استقلالها خيّرت بريطانيا أهل البحرين في استفتاء شعبي بين إيران ( لأن إيران كانت تحكم جزيرة البحرين في فترة ما قبل البريطانيين وهي تدّعي تبعية البحرين لها إلى الآن ) وبين أن تكون البحرين إمارة عربية، فاختار الشعب الإمارة العربية بإجماع. شخصيا لا أظن أننا لو كنا تحت حكم إيران سنكون أفضل منا الآن، لأن مشكلة شيعة وسنة ستحل محلها مشكلة أكبر في نظري أي مشكلة عرب وفرس.

    بالنسبة للاحتقان بين السنة والشيعة، فإني أشك أصلا في وجوده الآن، لكن لا أستطيع أن أنفيه قطعا لأني خارج البحرين، لكني أعرف أخلاق أهل السنة في البحرين، فهم كانوا أصحابي في المدرسة ولدي اتصال ببعضهم لوقت قريب وأشهد الله أني لم أسمع خلال سنوات دراستي ومعاشرتي لأهل السنة في البحرين أية إثارة أو تجاذب بين الطرفين بل إن الصداقات في المدرسة لم تكن تتشكل على أساس طائفي بتاتا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249
    جميل ياأبو الدراري وموضوع مهم بحق ولا أدري لماذا أسقطنا من حساباتنا هنا التحدث عن البحرين وهي جزء من عروبتنا حالها تماما كحال ليبيا ومصر واليمن ... لعلها الاولويات ياصديق عند هذا وذاك ... أو ان المتحدث لن يجد من حديثة بدا من الوقوع في فخ الطائفية إن تكلم عن البحرين ... لانى لا أصدق أن يكون عندهم نسخة كبوعزيزي ... هم أقصي حالات جلد الذات عندهم هي اللطم والتطبير فقط ...
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابوالدراري عرض المشاركة
    center][/center]
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابوالدراري عرض المشاركة
    لا أتمنى أن أكون سنيا في دولة شيعية.. ولا أن أكون شيعيا في الخليج.. لكني لا أخشى أن أكون بوذيا في بريطانيا..[/center]
    الدول الفاشلة هي التي تتكون فيها الطائفية.. وتتشتت الهويات.. ولا تستطيع أن تجمع الناس على المواطنة

    بدلا من أن نتحدث عن توجسنا من مظاهرات البحرين.. علينا أن نطالب بدولة مدنية ديمقراطية حقيقية.. تحقق العدل والمساواة.. وتطلق الحريات.. وبالتالي تنزع فتيل الطائفية إلى الأبد .
    بقلم :
    مصطفى محمد الحسن .
    أستاذ التفسير بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن .
    الكاتب لا يخشي أن يكون بوذيا في بريطانيا نعم هذا صحيح ومنطقي جداً ولكن عليه أن يخشي أن يكون مسلما في بريطانيا ... هذه الدولة تنازلت عن كل مكتسبات الثورة الفرنسية وصاغت قوانين لمكافحة الارهاب مفصلة تماما على مقاس المسلمين ...الاسلام فوبيا وصلت إلي مرحلة من التقدم بشكل ما تشبة عشية حرق اليهود في مذابح الهولوكوست ربما هذه ليست مبالغة مثل مايعتقد البعض وعل خطاب ديفد كامرون في ألمانيا الاسبوع الماضي عن فشل سياسية الاندماج الثقافي يبشر بهلوكوست بشكل ما للمسلمين وإن كان سيكون هلوكوست بشكل حضاري ونظيف ...
    فشل ونجاح الدولة لا يحدده نجاحها في إحتواء كل الطوائف فالامر نسبي إلي حد كبير ولكن ليس بالنسبة للدولة الاسلامية التى نجحت في إستيعابها لكل الطوائف بل وقننت هذا الاستيعاب وأعطتهم حقوق لاتحلم بها بعض الطوائف أو الاقليات الموجودة في أوربا الان....هل فرنسا دولة ناجحة مثلا في رأي كاتب المقال وهي دولة أوربية ديمقراطية في الوقت الذي تعتبر حجاب المسلم والسيكي وقبعة اليهودي دلالات دينية عنصرية ولكن لا تعتبر هذه الدلالات موجودة في طالبة ترتدي الصليب ...لا يحق للمسلمة في فرنسا حتى في السجن وفي داخل زنزانتها الانفرادية أن ترتدي الحجاب ...شيعة البحرين يحلمون جنسية البلد ويلبسون زي البلد ويتكلمون لغتها (بصعوبة أحيانا) ورغم ذلك قلوبهم فارسية الهوي تخفق دائما باتجاه قم وطهران ... رأيناهم لما أستوت الامور لهم في الدولة الفاطمية والقرمطية والصفوية كيف كشفوا عن صدورهم فكان أعظم ...ليس لملك البحرين (الكريه حتى النخاع ) إلي أن يفعل كما فعل هارون الرشيد ...
    هارون كان البرامكة الشيعة في عهده ينمون ويكبرون بشكل متسارع وخطير ...وكانوا قد استولوا على الكثير من الوزارات في الدولة وأذاقوا الناس أشد الهوان بالضرائب ومصادرة الاراضي وفتح السجون ... جلس يوما على بلكونة ساهما مرعوبا من المستقبل (تماما كملك البحرين الان ) فقد كتموا أنفاسه وبلغوا من القوة بحيث أن مسألة بقائة على الكرسي أصبحت معدودة ... فإذا بفلاح فقير يمر من أمام القصر ويراه ... فصاح في الملك .. ألا ضربة هارونية ... ألا ضربة هارونية ... دخل إلي داخل القصر فزعا ... ويلي حتى أفقر الناس في رعيتى يعلمون ضعفي وهوانى على البرامكة ... نادي خادمة مسرور الذي يثق به وهمس به أحضر لي رأس جعفر البرمكي (وكان أخ هارون في الرضاعة ورأس البرامكة وسبب كل نجاحاتهم ومؤامراتهم ) ...إنتفض مسرور من الامر وطلب تأكيد من هارون على ماقاله ...فأعاد عليه الامر وماهي إلا لحظات حتى جئ له برأس جعفر لتكن بداية الضربة الهارونية التى لم تنتهي إلا بالقضاء على كل برمكي ومن يتصل بهم أو حتى يواليهم .... وكأن الله أراد لهارون أن يكون قهراً وعنوانا لعذاباتهم جعل قبر هارون في مدينة مشهد في قلب بلاد الفرس فهو ناقوس يدق في ذاكرتهم إلي قيام الساعة ...
    لو قدر لي أن أمر أما بلكونة الملك حمد ملك البحرين كما فعل ذاك الفلاح في عصر هارون الرشيد فإننى لن أنادي سمو بصيحة إلا ضربة حمدية ...ألا ضربة حمدية ... لسبب بسيط ...وهو ماعاد يحكمنا رجال ....
    سيكون أفضل لصاحب المقال وبما أنه أستاذ تفسير لو أنه طالب بدولة إسلامية حقيقية بدل دولة مدنية ديمقراطية فهي الانجع حسب ماساقة التاريخ لنا في إحتواء الطوائف والاديان والاقليات ومنحهم كافة حقوقهم ...لكن المقال جميل بالمجل ولايضيرة أن خالفة البعض في بعض المواضع ...
    قبل ثلاث سنين تقريبا كان هذا المقال وأظنه يصب في مخاوفك تماما أخى أبو الدراري
    ( الخليج فارسي إن شئتم شئتم ... وإلا فاشربوه )
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=127291


    تحياتى أخي ابو الدراري وعجبا لطيب مثلك كالنحلة لا يقع إلا على الطيب ...

  10. #10
    نورس فيلكا .. كلامك صحيح فالشيعة أشرار جبناء غدرة ... الخ
    وأما الحكومات السنية فهم أهل العدل والإحسان والرحمة والدين .. يكفيك فقط أن تمر على أكثر الدول منذ بزوغ الإسلام إلى يومنا هذا، فإن أكثر ملوكها والمتنذفذين فيها هم من أهل السنة لترى بعينك هذه الدول الفاضلة البيرفكتية الوطنية الحرة التي لا علاقة لها بالخارج وليست عبدة لأحد.

    وهذه وصلة لما أخبرتكم به في الأعلى
    http://bahrain.svalu.com/359.html
    وهذا الجزء المهم منه.
    2- أما فيما يتعلق بطالبة شاه إيران بالسيادة على البحرين، فانه يمكن القول انه نتيجة لإعلان شاه إيران في مؤتمر عقده في مدينة دلهي الجديدة – أثناء زيارته الرسمية للهند – بتاريخ 4 يناير 1969 ، عن رغبته في التوصل إلى حل سلمي مع بريطانيا بشان مطالبة الإقليمية التاريخية بإقليم البحرين، فقد عقدت محادثات مكثفة سرية بين وفد بحريني رفيع المستوى ( وكان المحاضر احد أعضاء هذا الوفد) وممثلين إيرانيين معتمدين من الشاه في كل من جنيف ولندن بين سنتي 1969 – 1970 من اجل التوصل إلى طريقة لحل القضية عن طريق الوساطة الحميدة “good offices” لأمين عام الأمم المتحدة آنذاك السيد أوثنت التايلندي الجنسية الذي عين بدوره مدير عام مكتب الأمم المتحدة المستر وينسبير الإيطالي الجنيبة، ممثلا شخصيا له للقيام بهذه الهمهمة. وقد عهد إلى هذا الممثل الشخصي بالذهاب مع فريقه ( المسمى بلجنة تقصي الحقائق ) إلى البحرين لاستفتاء الشعب حول المطالبة الإيرانية ، الأمر الذي رفض من قبل البحرين، وإنما لأخذ قرار ممثلين عن مجالس إدارة الأندية الثقافية والاجتماعية والرياضية وجمعيات المجتمع المدني عموما وأخذ آراء هؤلاء الممثلين لهذه المؤسسات وغيرهم من بعض المجالس الحكومية، فيما يتعلق بمعرفة أرائهم هؤلاء الممثلين لهذه المؤسسات وغيرهم من بعض المجالس الحكومية، فيما يتعلق بمعرفة أرائهم بشان مستقبل البحرين السياسي.
    وقد كان الاستنتاج النهائي في هذا التقرير يؤكد قناعة الممثل الشخصي (وينسبير) ” بأن الأغلبية الساحقة لشعب البحرين ترغب في أن تنال الاعتراف بذاتيتها ضمن دولة مستقلة ذات سيادة تامة، وحرة في أن تقرر بنفسها علاقتها مع الدول الأخرى” ، وذلك في الوقت الذي حددت الغالبية العظمى منهم رغبتها في أن تكون البحرين دولة عربية مستقلة ذات سيادة.
    وبتاريخ 11 مايو 1970 صدق مجلس الأمن على تقرير الممثل الشخصي للأمين العام بإجماع آراء أعضاء المجلس وعددهم 15 عضوا.
    وبذلك، تغلبت البحرين على أزمتها السياسية مع إيران وأنهت هذا الخلاف عن طريق المفاوضات وبطريقة سليمة.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أرسطاطاليس عرض المشاركة
    نورس فيلكا .. كلامك صحيح فالشيعة أشرار جبناء غدرة ... الخ
    وأما الحكومات السنية فهم أهل العدل والإحسان والرحمة والدين .. يكفيك فقط أن تمر على أكثر الدول منذ بزوغ الإسلام إلى يومنا هذا، فإن أكثر ملوكها والمتنذفذين فيها هم من أهل السنة لترى بعينك هذه الدول الفاضلة البيرفكتية الوطنية الحرة التي لا علاقة لها بالخارج وليست عبدة لأحد.

    وهذه وصلة لما أخبرتكم به في الأعلى
    http://bahrain.svalu.com/359.html
    وهذا الجزء المهم منه.
    2- أما فيما يتعلق بطالبة شاه إيران بالسيادة على البحرين، فانه يمكن القول انه نتيجة لإعلان شاه إيران في مؤتمر عقده في مدينة دلهي الجديدة – أثناء زيارته الرسمية للهند – بتاريخ 4 يناير 1969 ، عن رغبته في التوصل إلى حل سلمي مع بريطانيا بشان مطالبة الإقليمية التاريخية بإقليم البحرين، فقد عقدت محادثات مكثفة سرية بين وفد بحريني رفيع المستوى ( وكان المحاضر احد أعضاء هذا الوفد) وممثلين إيرانيين معتمدين من الشاه في كل من جنيف ولندن بين سنتي 1969 – 1970 من اجل التوصل إلى طريقة لحل القضية عن طريق الوساطة الحميدة “good offices” لأمين عام الأمم المتحدة آنذاك السيد أوثنت التايلندي الجنسية الذي عين بدوره مدير عام مكتب الأمم المتحدة المستر وينسبير الإيطالي الجنيبة، ممثلا شخصيا له للقيام بهذه الهمهمة. وقد عهد إلى هذا الممثل الشخصي بالذهاب مع فريقه ( المسمى بلجنة تقصي الحقائق ) إلى البحرين لاستفتاء الشعب حول المطالبة الإيرانية ، الأمر الذي رفض من قبل البحرين، وإنما لأخذ قرار ممثلين عن مجالس إدارة الأندية الثقافية والاجتماعية والرياضية وجمعيات المجتمع المدني عموما وأخذ آراء هؤلاء الممثلين لهذه المؤسسات وغيرهم من بعض المجالس الحكومية، فيما يتعلق بمعرفة أرائهم هؤلاء الممثلين لهذه المؤسسات وغيرهم من بعض المجالس الحكومية، فيما يتعلق بمعرفة أرائهم بشان مستقبل البحرين السياسي.
    وقد كان الاستنتاج النهائي في هذا التقرير يؤكد قناعة الممثل الشخصي (وينسبير) ” بأن الأغلبية الساحقة لشعب البحرين ترغب في أن تنال الاعتراف بذاتيتها ضمن دولة مستقلة ذات سيادة تامة، وحرة في أن تقرر بنفسها علاقتها مع الدول الأخرى” ، وذلك في الوقت الذي حددت الغالبية العظمى منهم رغبتها في أن تكون البحرين دولة عربية مستقلة ذات سيادة.
    وبتاريخ 11 مايو 1970 صدق مجلس الأمن على تقرير الممثل الشخصي للأمين العام بإجماع آراء أعضاء المجلس وعددهم 15 عضوا.
    وبذلك، تغلبت البحرين على أزمتها السياسية مع إيران وأنهت هذا الخلاف عن طريق المفاوضات وبطريقة سليمة.
    أريد فقط أن أضيف معلومة .. شيعة البحرين وإن كانوا يحبون إيران ولبنان كنتيجة طبيعية لكونهم شيعة .. إلا إنهم لم يقبلوا في السابق أن يكونوا تحت الحكم الإيراني، وهذا معروف موثق في التاريخ البحرين ولمن أراد التأكد فليبحث، فحين أرادت بريطانيا إعطاء البحرين استقلالها خيّرت بريطانيا أهل البحرين في استفتاء شعبي بين إيران ( لأن إيران كانت تحكم جزيرة البحرين في فترة ما قبل البريطانيين وهي تدّعي تبعية البحرين لها إلى الآن ) وبين أن تكون البحرين إمارة عربية، فاختار الشعب الإمارة العربية بإجماع. شخصيا لا أظن أننا لو كنا تحت حكم إيران سنكون أفضل منا الآن، لأن مشكلة شيعة وسنة ستحل محلها مشكلة أكبر في نظري أي مشكلة عرب وفرس.

    بالنسبة للاحتقان بين السنة والشيعة، فإني أشك أصلا في وجوده الآن، لكن لا أستطيع أن أنفيه قطعا لأني خارج البحرين، لكني أعرف أخلاق أهل السنة في البحرين، فهم كانوا أصحابي في المدرسة ولدي اتصال ببعضهم لوقت قريب وأشهد الله أني لم أسمع خلال سنوات دراستي ومعاشرتي لأهل السنة في البحرين أية إثارة أو تجاذب بين الطرفين بل إن الصداقات في المدرسة لم تكن تتشكل على أساس طائفي بتاتا
    أخى الكريم إما أنك شيعي يحاول أن يستر نفسه بورقة توت أو أنك سنى ساذج لايفقة ماذا يقرأ أو يسمع أو يري ...
    بالنسبة للشيعة أشرار نعم هذا لا شك فيه وليس موضوعا للنقاش لانه بديهية ومن يري غير ذلك فمجادلته ضياع للوقت ...أرجع لكتب التاريخ بشقية التاريخ القديم والحديث وأقرأ ولا أظن أنك ستعي ماستقرأ طالما أنك عاشرتهم طوال حياتك ولم تري منهم مايسئ ...بالنسبة للحكومات السنية فإن حكومتك سنية ولكن هذا لا يبرأهم كونهم سنة فهم مجرد قتلة ومطية وعبيد لإمريكيا لا أقل ولا أكثر ...
    ماتسوقه من وثائق عن عدم رغبة شيعة البحرين بالانضمام إلي إيران في هذا الاستفتاء مضحك جدا... لانه قديم جدا وقبل الثورة الايرانية والفرق شاسع بين أحمدي ورضا بهلوي بين إيران قبل الثورة وبعدها... ماعليك إلا أن تتابع صور الملالي التى يرفعها المتظاهرون وتتأملها جيدا ...
    مايحدث في الحقيقة هو ضم وبسط نفوذ لايران في بلدك ...أيران الان تمضخ وهي على وشك البلع هذا هو الموقف باختصار ...فإن كنت سنياً عليك بمحركات الدفع الرباعي وتأكد من بقاء الجسر مفتوحا والخزان مملوء بالوقود ... وإن كنت شيعيا فإنت أصبحت في أحضان الوطن الام ...
    ذنبك معلق في رقبة حمد ومن سبقة ... ماذا صنعوا لكم لهذا اليوم ... هم سيصنعون ماصنع أولاد عمومتهم في 1990 فلا تقلق عليهم ... حساباتهم في البنوك تمكنهم من شراء جزيرة أكبر من البحرين لو أرادوا ليبقوا ملوكا وطوال عمر ...لكن القلق عليكم أنتم ...أنتم فقط أيها (السنة)...
    في الوقت الذي سلحت فيه إيران شيعتها البحارنه ودربتهم ووطنتهم على إنتظار هذا اليوم ودعمتهم بكل مايحتاجون إليه ...الملك حمد ومن حكمكم قبله أفقركم وشردكم وجهلكم وهاهو الان يترككم لقمة سائغة سهلة لهم ...
    المنطق الأن للقوة وليس لوثائق تاريخية أكل عليها الزمن وشرب ...قل للملك إن كان يعزي نفسه بها عليه أن يبلها ويشربها صباحا على الريق فالحرس الثورة الايرانى على وصول وهم يعدون العدة لذلك ...
    هؤلاء حكام سنة خونة رأوا ماذا تفعل الميلشيات الشيعية الايرانية بأهلنا في العراق فلم يحركوا ساكناً ولم يتعظوا .. وها هي ذات الميليشيات وتحت أسماء وألوان مختلفة تصل ... ولذلك سقطوا واحدا تلو الأخر وإن كان حمد سيسقط سقوطا مختلفا وبنكهة فارسية ..ولكنه هو هو السقوط ...
    تري هل يفتقد أحد صدام حسين ؟
    تحياتى لإخوتنا سنة البحرين والله معكم ...وذوات الدفع الرباعي ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    لم يكن مصطلح السياسة بالمعنى الموجود حالياً موجوداً في اللغة العربية ، كان يتم الدلالة على نفس المعنى بمصطلح " النفاق " ..
    يخطب مرشد الثورة الإيرانية خطبة الجمعة باللغة العربية الفصحى في مصلين لا يفقهون ما يقول مؤيداً لثورة مصر ويمنح ثوار التحرير بركاته ، ويسخّر الآن كل وسائله الإعلامية ماظهر منها وما بطن لدعم متظاهري البحرين والقطيف ، لكنه لا يجد أي غضاضة في قمع وسحل كل من تسول له نفسه أن يطبق في طهران ما سمعه من آية الله من كلام عن الحرية ..

    على أية حال ..
    أنا هذه الأيام أبحث عن عمل إضافي ، ولا أجد مشكلة في العمل " بلطجي " بوقت جزئي part time مع أي نظام يواجه مظاهرات شيعية ( أيقونة أجندة خارجية )

    ،،،
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    ^^^^
    1
    التحف الشرقية: هدايا وتحف
    تخفيضات حتى 30%
    شارع المدينة المنورة
    حـي البديعة
    مجمع البديعة مول

    2
    .حقق متجر نادي الهلال السعودية مبيعات قيمتها مليون ريال خلال أسبوع واحد من تاريخ افتتاحه في شارع التحلية في الرياض ويقدم المتجر ملابس وأدوات رياضية للشباب والرجال والأطفال تحمل شعار الهلال

    جوال التسوق

    تسوق قبل أن تتسوق !!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المكان
    Alsakher
    الردود
    409
    .
    من المسؤول عن هذه الحالة التي تعيشها البحرين وغيرها.. لماذا يلجأ الشيعي في البحرين إلى رفع صور (خامنئي) مثلا.. ولماذا يشعر بالانتماء لهوية أخرى غير هوية الوطن ؟!

    إن الدول التي تفتقد للهوية.. والدول التي لا تتيح الفرصة للمواطن أن يشارك في تحديد مصيره ومصير أبنائه.. وتحديد شكل دولته.. وفي صنع القرار.. هي دول تتيح لكل الهويات الأخرى أن تجد مجالا واسعا للحركة.. سواء هويات طائفية أم قبلية أم فكرية أم غيرها..

    في الوقت الذي سيتيقن فيه المواطن البحريني الشيعي أن حقوقه، ووجوده الإنساني، ومشاركته السياسية، ومستقبل أبنائه لن يتأثر أبدا، سواء أكان سنيا أم شيعيا.. مسلما أم يهوديا أم مسيحيا... في هذا الوقت ستفشل كل الأجندات الخارجية، وستتحقق المواطنة، وسيخرج الشيعة لإيقاف المظاهرات بدلا من الجيش.
    المسؤول هُو المذهبُ وأصحاب العمائم الذين ينخرُ عقولهم مدري إيش بصراحة .
    الشّيعي سيظلّ يرفع صورة الخُميني وبقية رموزِه وإن كان مُواطناً في سويسرا .
    وسترفرفُ رايةُ إيران وحزب الله في بيتِه بصرف النّظر عن حُكومة دولته وما تُقدّمه له .
    وهو مستعدّ تمام الإستعداد ليقتلَ أخوته إن أصدَر المُرشد العام للثورة فتوى تُحضّه على ذلك .
    ولن يكفّ أبداً عن تكرار أسطوانة " المظلوميّة " وإلّم يمسسه ظُلم .

    الشّيعة يا سيّدي - أتحدث عن الشيعة الشّيعة - أشخاص مهما تبوّؤوا أعلى المراكز الأكاديمية يظلُّون بعقولٍ مرهونة للملالي ، فارغة وغير مستعدّة لإعمال العقل . يرونَها أمامهم بيضاء لكنّهم يصرُّون على سوادها لمجرّد أنَّ أحداً مّمن قدّس الله سرّهم أو أدام ظلّهم الشريف يعاني من عمى الألوان .

    وما قاله سهيل هو ما يحيك في صدري منذ 2009 !
    حين انتفض الشعب الإيراني يطالبُ بإعادة الانتخاباتِ بطريقةٍ نزيهة بعد أن مُدّدت فترة رئاسة نجاد للمرة الثانية بطريقة تفتقد للشفافية ..
    كان الرَّدُ أبشع تصفيةٍ للمعارضة في شوارع طهران .. قتل وذبح . حتّى النّساء لم تسلم منها .
    أمّا من نجَى من القتل واعتقل فلم يكُن بأوفر حظّاً ممن قضى نحبه . وفضيحة اغتصاب المعارضين في سجونِ إيران أيّامها كانَت مُدويّة أسمَعت حتى الأصمّ .

    ثمّ تخرجُ الحوزاتُ ويخرج النّاطقونَ الرسميين باسم الحُكومة بعد الأحداث الأخيرة . لينسبُوا ما حصل بالشوارع إلى أنّه " قلّة مُندسة " و " منافقين " . و " مجاهدي خلق " . - وهذا نفس التبرير السخيف الذي ساقته حكومة مبارك وحكومة القذافي وحكومة بقية الطّغاة - . بل أنّهم بسرعةٍ أصدروا فتاوى تُسوّغ لإعدامهم بطريقةٍ تُسفّه عقولَ الشيعة قبل غيرهم !
    والحقيقة أنَّ جميعَ الشباب الذين انتفضوا - وهم آلاف - هُم من شباب الثَّورة الذين وُلدوا بعدَ رحيل الشّاه . وهذا يعطي فكرةً واضحةً عن إنجازات الثورة وصداها بين شبابها .

    طيّب .
    هل خاتمي خرّيجُ حوزة قُمّ الذي حكَم البلاد لفرةٍ رئاسية - والذي يوجب عليه الدستور ليشغل هذا المنصب أن يكون من الشيعة الاثني عشرية - . هُو من مجاهدي خلق هو الآخر ؟
    أبطحي ؟
    كروبي ؟
    موسوي ؟
    هذه الرموز الإيرانية الشيعية الدينية جميعها من المنافقين ؟
    إن كان الأمرُ كذلك . فهذا يعني ببساطة .. أنّ إيران هي دولةُ " المنافقين " - يُستنثى منها الحوزاتُ فحسب - !

    طيّب بعيداً عن شيعة إيران المعارضين .
    ماذا عن المذابح الإيرانية للسُّنة الإيرانيين ؟
    المسيحيّ في إيران يُؤدّي صلاواته آمناً معافىً . مُعزّزاً كريماً . تحيطُ بكنيستِه الخُضرة والماء والوجه الحسن .
    لكنّ السُّني ليس لهُ الحقّ في إعلاء الأذان . بل إن المساجدَ السُنيّة - في مشهد وغيرها - تُهدم تباعاً فوق رؤوس المُصلين قُربةً للنبيّ وآله - صلوات ربي عليهم - !
    وطهران عاصمة الإيرانيين تمنَع أن يتم تشييد ولو نصف مسجدٍ للسُّنة - الذين يبلغ عددهم أكثر من مليون سُنيّ - على تُرابها في حين تنتشرُ فيها معابد اليهود والكنائس كالقمل - وهم أقليّة - !
    المواطن الإيرانيّ السُّنيّ مُجرد مواطنٍ من الدرجة الثانية علاقته بالدولة كعلاقة العبدِ بالسيّد . ينتهي به المطاف غالباً أن يشتغل تحت توصيف وظيفيّ " بئيس " مهما حمل من شهادات . عكس المواطن الشيعي . بل عكس الأجنبيّ من الرُّوس - الذين استعمروا وخربوا إيران لسنواتٍ - حتّى ! ناهيك عن التهميش السياسي والاقتصادي الذي يلقونه - ومدينة زاهدان السُّنية أوضح مثال - .
    ثم تنتقي الدولة بعدَها أسماء مُحددة ليكونوا رؤساء هيئة العلماء السنة في إيران . يخرجون في مؤتمرات التقريب ليتكلموا عن السلام والإخاء الذي يربط الشيعة بالسنة وأن الحكومة سوّت وعملت وإلخ !
    هل ثمة طائفية أكبرُ من هذه ؟
    طيّب غيرها ..
    ماذا عن التطهير العرقي الذي تشنّه الدولة الصفويّة ضدّ عرب الأهواز ؟
    هل يعقل أن سُكّان المنطقة التي تضخّ 80 بالمئة من النفط لدولةٍ تملك ثاني أكبر احتياطي عالمي للنفط . وتزوّدها بالغاز والماء يعيش أهلها في فقرٍ مدقع ؟
    هل يعقل أن إقليماً يتحدّث العربية . يمنعه الدستور من استعمال هذه اللغة ولا يعترف بها أصلاً ؟
    هل يعقل أن يتم اعتقال آلافٍ من العرب - فجأة - وسجنهم دون عرضهم لأية محاكمة أو توجيه أية تهمة لهم . فقط لأنهم عرب ؟



    أعلَم أنَّ كاتب المقال لا يتحدَّثُ عن إيران بل شيعة البحرين . لكنَّ يجبُ أن نُسلّم بأنَّ الشيعيَّ - بصرف النّظر عن مرجعيته - قبلتُه نحوَ " قمّ " !
    لا أتحدَّثُ عن فئةٍ وُلدوا شيعة أو انشقُّوا عن الجعفرية . أو ليس لهُم أيّ رأيٍ دينيّ أو سياسيّ .. ككثير من شبابنا وُلدوا سُنّة وتجدهم لا يركعونها .


    الخُلاصة ..
    حين تكونُ صاحبَ حقّ . عليكَ أن تكونَ على الأقلّ ممن " عدل فأمِنَ فنام " . لا أن تظهرَ بطلاً لسانه طويل .. ثم في الخفاء تأتي بكلّ ما نهيتَ عنه في العلن . بل تُمارس بالتفصيل ما تمارسه " قوى الاستكبار " وكأنّكما تخرجّتما من تحت يدٍ واحدة !

    على الأقلّ حُكام لعرب كانُوا نزيهين بينهم وبين أنفسهم . لم يتحدَّث أحدٌ منهم عن الغزوات والحقّ والدُول الاستكبارية والموت لأمريكا .. بل إنّ أحداً منهم لم يخرج يوماً على شاشات التلفزة ليُصرّح بأنّه " مُحمّديّ " وأنه من الفئة الناجية !

    .

    طبعاً كلامي شطحَ ، لكنّه تعقيب على تلك النقطة التي اقتبستها بالضبط .

    .

  15. #15
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابوالدراري عرض المشاركة
    عجيب أن تتجاوز كل ذلك الكم من المعلومات والرؤى والأفكار ..
    لتتعثر بوظيفة الرجل ..
    لكن لاعليك .. فرسالة الدكتوراه التي سيقدمها هي بعنوان : التأويل عند الحداثيين العرب ..
    وحينها قد يكون ديمقراطياً كاملاً على مقياسك ..


    قبل كل شيء .. هنا حديث أستاذ التفسير ذاته :


    http://www.youtube.com/watch?v=2Z9p577MrLU


    عن الإنسان .. ذلك الكائن الضائع في سجوننا العربية الكبيرة !
    صدقني يا أبا الدراري ليس هناك ما يستحق التعليق سوى الوظيفة .. وأما ما دون ذلك فهو نوع من السذاجة وأشبه ما يكون بأفكار الفتاة عن فارس الأحلام الذي ينقلها معه على صهوة جواده إلى عالم السعادة والمرح وأنواع الفسح .. بينما يتبدل كل ذلك إلى شاب شرس الطباع وكابرس صابونه يختلط فيهاعبير التتن مع رائحة الكاربريتر وحضور متأخر من الاستراحة أنصاف الليالي ..

    تحياتي !

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    وادي عبقر
    الردود
    1,382
    التدوينات
    3
    هل تعملون أين تكمن المشكلة ؟
    المشكلة أن كل منكم صنع له قاعد ينطلق منها ، أو استعارها من حديث الساعة ليكون ما عليه السائر العام كقاعدة ينطلق منها ، رغم أن القاعدة تدركونها إلا أنكم تتخففون منها لأنها ثقيلة

    عندما أتى النبي صلى الله عليه وسلم بالدين الجديد ، كانت القاعدة إسلام وكفر ، لا عرب وعجم !
    الجميع تحدث في كل شيء ، إلا أن الإسلام غائب عن المشهد
    جميعكم مثال أرسطاطاليس – جميعكم تكذبون – لا تغضبوا من الحقيقة
    مظاهرات البحرين ليست وطنية بل طائفية ترفع أعلام حزب الله اللبناني كشعار لها ، و على افتراض أن حزب الله حزب عربي ، كون له في كل بلد عربي راية ، إلا أنه حزب طائفي بلسان عربي وفؤاده فارسي في نهاية المطاف
    الفرق بينكم وبين أرسطاطاليس أنه يكذب ويعلم أنه يكذب ، لذا يكذب عليكم ولا يكذب على نفسه – أما أنتم تكذبون ولا تعلمون أنكم تكذبون – لذا تكذبون على أنفسكم كما تكذبون على من حولكم
    المسلمون الذين يتظاهرون لا يختلفون عن روافض البحرين الذين يتظاهرون كشكل عام للثورة ، فروافض البحرين جلهم عوام يتبعون لئام إيران ويعتقدون أن إيران هي المخلص ، وكذلك المسلمون يتبعون لئام أمريكا ، إلا أنهم لا يرون أمريكا كما يرى روافض البحرين إيران ، وهذا أيضاً يدل على أن متظاهري البحرين يملكون رؤية تفوق رؤية أشقائهم المتظاهرين الآخرين ، والفرق بينهم وبين رافضة البحرين مثل الفرق بينكم وبين أرسطاطليس ، فرؤية أرسطاطاليس واضحة والمخلص معلوم ، ومخلصكم مجهول وإن كنتم تشعرون بيده تملس على رؤوسكم لكنكم تستلذون تمليس أنامله وتكرهون صورته ، وأرسطاطاليس يتلذذ بتمليس الأنامل والصورة معاً

    أستاذ التفسير والدولة المدنية
    الدولة المدنية مصطلح علمي له مدلولاته ، ويعني دولة علمانية تستبعد الدين من المرجعية الدينية ولا تسمح حتى بالأطر الفكرية الدينية ، ويبقى الدين شأن خاص في زاوية مظلمة للفرد المتخلف الذي لا زال يتمسك به ، إلا أنه ليس مسموح له أن يأخذه معه عندما يخرج إلى النور حين يفارق تلك الزاوية المظلمة

    المشكلة ليست في الدولة المدنية ، المشكلة أنه غير مسموح بإحلالها ، بل ما سيتم إحلاله دولة دينية برداء مدني ، المطلوب إحلال دولة دينية ليست إسلامية ، إلا إن كنتم تصدقون أن في إيران دولة إسلامية تم إحلالها بدل الدولة العلمانية لأجل عيون أهل إيران ، فمن أتى بالدولة الدينية المشوهة في إيران بدل الدولة العلمانية هو ذاته من يريد إحلال دولة دينية مشوهة بدال الديكتاتورية العلمانية ، وفي النهاية سيتغير كل شيء وستبقى الديكتاتورية كما بقيت في إيران

    مجرد أن نقرأ أستاذ التفسير نعتقد أن الله يتحدث بلسانه ! ، رغم أن أساتذة التفسير لو رحمونا من تفاسيرهم لكنا بخير حتى لو جهلنا التفسير ، فيكفي أن نعرف الله دون واسطة
    مفسرينا قساوسة أخذوا مكان الله وحدثونا بلسانهم ، وهذا هو ما عليه ولاية الفقيه في إيران

    قساوستنا -ملالينا - يركبون الموجة ولا يتخلفون عنها لأنهم فهموا مقولة أن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن بالغلط فشبه عليهم ، فتركوا القرآن وتحدثوا بما يهوى السلطان لأنهم ظنوا ( يزع ) تعني ( يعز )

    القرضاوي ركب موجة الخميني وبشر به كإله للمسلمين وتحدث عن قوة ملالي الرافضة التي ترتكز على أخماس الأتباع وكأنه يريد أخماسنا - ثم قال بعد حين من الدهر أنه غلط واعتذر لذنبه !
    عندما غزت أمريكا العراق ركب القرضاوي الموجة حتى قال أن المسلم الأمريكي لا يجب أن يكفر بأمريكا ويجوز أن يكفر بالله متى ما تعارض دين أمريكا مع دين الله ، فأحل دم المسلم العراقي للمسلم الأمريكي وأعطاه صك غفران مقدم - ثم اعتذر عن سوء فهم كلامه

    وعندما أتت أمريكا بثورة الفيس بوك ركب القرضاوي الفيس بوك ، وادخل الناس الجنة بصكوك غفران مختومة بخاتمه - إلا أننا لا زلنا ننتظر أعتذار فضيلته

    القرضاوي بالمناسبة لا يختلف عن بقية المشائخ الذين يعملون في السلك الحكومي

  17. #17
    سأرد من بعد إذن صاحب الموضوع
    سهيل اليماني
    بالطبع إذا كان سيخاطب أهل مصر ويبارك لهم نجاحهم فلا بد من الكلام باللغة العربية وأين الإشكال، وهل تعلم أن علماء الشيعة الإيرانيين يحتاطون في خطب الجمعة بالإتيان بخطبة مقتضبة باللغة العربية للاختلاف الموجود عند الفقهاء بين من يوجبها بالعربية فقط ومن لا يوجبها، لكن ألم تلاحظ أن الخامنائي كان يتكلم العربية بصورة جيدة ربما أفضل من بعض الحكام العرب الذين تعرفهم جيدا، ثم إني لم أستمع لخطبته والله ولكني سمعت بها، فإن أتى بشيء يمكن أن يفهم منه أنه يحرض أهل البحرين والقطيف به فأتحفنا. ثم أن ما يجري في البحرين صورة طبق الأصل لما جرى في مصر وهذا يدل على أنه مستلهم مما يجري في مصر - بغض النظر عن رأيي في ما جرى في كلتيهما - ولو كانت إيران تريد أو تستطيع - إن أرادت - أن تحرك الناس في البحرين لرأيت ذلك حدث منذ زمن.
    على كل حال ..
    إذا كنت تقصد بما ظهر من وسائل إعلامه: قناتي العالم وبريس الإيرانيتين اللتين تغطيان ما يجري في البحرين فهذا أقل ما تمليه الإنسانية فضلا عن الأخوة في الدين والمذهب من الإيرانيين، خصوصا بعد سكوت القنوات الإخبارية العربية كالجزيرة وعدم نقلها ما يحدث إلا غيضا من فيض، يعني تبغي الناس تتقتل ولا أحد يدري ما هكذا الظن بمن لديه ضمير. أما ما بطن من وسائله فهذا يحتاج إثباته إلى دليل، وهذا يعني أنك تتهم أهل البحرين بـ"أجندة خارجية" فهل فعلت ذلك في كل من مصر وتونس وليبيا واليمن، نعم على مستوى المحبة بالتأكيد الخامنائي يحب أن ينتصر أهل البحرين ويحققون ما يريدون ولا يريد لهم التقتيل.
    ثم ما هي نظرتك للحرية التي منعت إيران موسوي وجماعته منها، هل تقصد الحرية المقيدة بالدين الذي مهد لتطبيقه رأي الأغلبية أم حرية أخرى كأن يقول كل شخص في البلد ما يريد ويفعل ما يريد. والخامنائي دعا إلى أي حرية منهما أخبرني فلم استمع لخطبته، الإيرانيين يستطيعون أن يحجوك بقولهم أنت في السعودية تطبق مظاهر الدين بما يشبه القوة مثل إيران، ولكن لم يثبت أن الأكثرية أرادت تطبيق الدين أو المذهب السني حين تأسيس الدولة فلم يحدث استفتاء شعبي، فهم متميزون عليك بذلك. بل ومتميزون بالمظاهرات المليونية التي تخرج كل عام داعمة لنظامهم بما يشبه الاستفتاء الشعبي، حتى إني كنت أقول دائما ألا يتعب الإيرانيون من التظاهر.
    أما بالنسبة للبلطجة فهي تناسب أمثالك لكن حتى البلطجة تحتاج إلى شجاعة وإقدام فهل لديك منها شيء.

    مجهر
    ردك طويل قليلا وقد أتعبت نفسك في الكلام عن إيران ولم تتكلم عن البحرين، يا عزيزي تكلم عن البحرين وليس عن إيران، أنا كبحريني لست معنيا بالدفاع عن إيران، ولا أدعي أن أحدا ما معصوم سوى الإمام المهدي ولا أدعي أن دولة يتحقق فيها العدل إلا الدولة التي سيؤسسها الإمام المهدي روحي فداه، هذا مع أني أستطيع أن أدافع عن إيران بسهولة، كأن أقول إن المظاهرات التي تخرج كل عام مظاهرات لا يشك أحد أن أكثر من 70 بالمائة هم من مؤيدي النظام وأن خرق السفينة لا يحتاج إلا إلى رجل واحد فكيف إذا اجتمعت على خرقها أفراد ودول كبرى - مصرحة بذلك علنا كأمريكا - وأن المظاهرات المضادة للفتنة التي تخرج مؤيدة للنظام هي عبارة عن ميادين تحرير - لتقريب الصورة - يعني في كل مدينة إيرانية يخرج ميدان تحرير فشرعية هذه الثورة لا تزال أكبر من شرعية ثورة مصر صاحبة الميدان الواحد، وإذا أردت التأكد من ذلك فعليك البحث في قوقل.

    صعود المجانين
    حدث العاقل بما يفهم .. مما يدل على كذبك الصراح ومعرفتك بأنك تكذب أنك تتهم المتظاهرين بأنهم يحملون أعلام حزب الله، وإذا هدمتُ لك هذا الاتهام لا يحتاج أن أهدم باقي الاتهامات فإنه سيتضح أنك إنما ترسل من غير سدد. الحين، يعني خذها بالعقل، المتظاهرون كما هو واضح ليسوا مسلحين، سلاحهم الوحيد أن يُظهروا للعالم وحشية هذا النظام الذي يعيشون معه منذ سنين، حكومة البحرين عبدة لأمريكا والسعودية وحزب الله من ألد أعداء أمريكا والسعودية اللتان يمكن أن يأتي منهما الخير والشر على المتظاهرين، الحكومة صار لها أيام تريد أن تتهمهم بشيء وتقنع أمريكا بضرورة قمعهم وهم يتفننون في إظهار سلميتهم بحمل الأعلام البحرينية والورود، فكيف تتهمهم بحمل أعلام حزب الله، ألا تستحي، نعم هم يحبون حزب الله لكنهم الآن في مهمة لأجل أنفسهم.

  18. #18
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني عرض المشاركة
    أنا هذه الأيام أبحث عن عمل إضافي ، ولا أجد مشكلة في العمل " بلطجي " بوقت جزئي part time مع أي نظام يواجه مظاهرات شيعية ( أيقونة أجندة خارجية )

    ،،،
    لا يحتاجون الى بلطجية .. ولا حتى الى مجوعة مقاتلة من ( ورعان الحارة )

    شاهدهم وهم ينتفضون كالجراد بمجرد سماعهم لأصوات سيارة اسعاف

    لم أشاهد بمثل جبنهم .. مثل الذي شاهدته في احداث البحرين الاخيرة

  19. #19
    قريشات الفسحة كأنك تريد مني أن أقوم بوصف شجاعة المتظاهرين أو أضع مقاطع فيديو حتى تبدأ المسخرة بعد ذلك، حسنا لن أخيب ظنك ..

    هذا ما تقوله أنت الجالس في بيتك ..
    أما ما يقوله المراسلون والصحفيون المتواجدون في المكان فهذا ..

    الصحفي الأمريكي نيكولاس كريستوف الشهير لصيحفة نيويورك تايمز :
    أود فقط أن أقول : إن هؤلاء البحرينيين الناشطين و المطالبين بالديمقراطية البحرينية يملكون شجاعه لا تصدق.
    لقد فوجئت بتصميمهم وشجاعتهم .. لقد واجهوا الدبابات والجنود ، صمدوا في وجه الرصاص، إنهم يستحقون أن تتحقق لهم مطالبهم الديمقراطية


    قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية: إن المتظاهرين في البحرين أصبحوا لا يكترثون للموت، ويتحدون السلطات بشكل كبير جدا. وكشفت عن أن بعضهم أصبح يفتح صدره للرصاص، وكلما زاد إطلاق الرصاص الحي عليهم زاد تصميمهم على تغيير النظام، الأمر الذي يؤشر على قرب سقوط الأسرة الحاكمة في البحرين، لتكون أول ألاحقين بتونس ومصر.
    ونشرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت تقريرا عن الأحداث في البحرين بعنوان "لم يولُّوا هاربين... بل واجهوا الرصاص بصدورهم"، تشير فيه إلى نبرة التحدي التي أصبحت تميز موقف المتظاهرين في البحرين، ويرسم لنا التقرير وصفا لمشاهد الموت والعنف في شوارع المنامة التي تشهد مواجهات دامية بين القوات الحكومية والمتظاهرين منذ أيام عدة.
    وينقل التقرير الذي أعده الكاتب البريطاني روبرت فيسك ما سمعه على لسان بعض الأطباء في أعقاب الهجوم على المعتصمين في دوار اللؤلؤة ليل الخميس الماضي، حيث راحوا يصرخون:" إنها مجزرة، مجزرة ما فعلته القوات الحكومية بهولاء المتظاهرين هي مجزرة بكل معنى الكلمة".
    وبعدها يروي فيسك ما شاهده شخصيا، فيقول:" ثلاثة قتلى. أربعة قتلى. مر بجانبي أشخاص يحملون رجلا على نقالة في غرفة الإسعاف والطوارئ، وكانت الدماء تتدفق على الأرض من الجرح الكبير الغائر في فخذه".

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    رضوا بأن يكونوا مع الخوالف..
    الردود
    119
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساخر سبيل عرض المشاركة
    إلى جوار الحديث عن البحرين تأتى هذه العبارة خطيرة و جميلة و فى وقتها تماماً ، و جمالها يكمن فى أن قائلها أستاذ فى التفسير مما يلجم أى مدع لا زال يجهل أن دولة الإسلام هى دولة مدنية و ليست غير ذلك ، و أن الدولة الدينية مثالها الصارخ فى إيران حيث حكم الملالى
    إرتحت كثيراً لهذه العبارة من أستاذ تفسير
    شكراً أبو الدرارى
    ...
    طيب شيخ الأزهر السابق (محمد سيد طنطاوي) كان دكتور في التفسير و الحديث, وله تفسير لكتاب الله معتبر, ليش ما كنت ترتاح لكلامه فضيلتك!!مع ان مبارك كان يرتاح لكلامه..

    و ماذا تعني في عبارة "أن دولة الإسلام هى دولة مدنية و ليست غير ذلك " لو تشرحها شرح وافي بكون شاكر لك خاصة أني أدخل تحت عبارتك (أي مدع لا يزال يجهل)...

    فأنا "مدعي" و " أجهل" لكني لم ألجم من العبارة السابقة...مش عارف ليش!!

    الله المستعان..

    كذبوا,الآن جاء دور القتال!!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •