Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 27 من 27
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    في كتاب .
    الردود
    3,340
    جميل كلامك فعلاً ..

    ومن منظوري أرى الأدب هو الجسر القائم بين الواقع والخيال , والإبداع يكمن في رشاقة الانتقال بينهما دون سقوط , طريقة سهلة للحديث من غير تعقيدات تفزع القارئ ولا صور مركبة معقدة ..
    الحالة الإنسانية الأهم في الرواية , تصوير الدهشة أو الغضب أو رسم الإعجاب , الحوارات الذاتية والأفكار الكبيرة المزروعة وتبدو سهله , الأشياء التي تعبر عليها وتؤمن أنها ليست مكتوبة على ورق بل مكتوبة داخلك ..
    تسمع أصوات الرواية تخرج من رأسك أنت .
    هذا هو الأدب , وهده هي الرواية , فالبعض يهمل هذا الجانب ويطغى على الرواية الشعر .

    أنا ضد عزل الأدب عن الواقع , الواقع أيضاً يأتي مشوهاً أحياناً , فلماذا العزل في اللغة والأفكار , أنا مع التصوير والكتابة من غير أن يكتب الكاتب وهو يراعي المراقبة الخارجية , أو يسأل في نفسه ماذا سيقول العالم وماذا ستكون النتيجة , لا أقصد الرقابة الذاتية لكن الرقابة الخارجية .


    فقط .

  2. #22
    أنا ايضا قمت بقرائتها واوافقك الراي اخي ال صقر
    حتى اني لم اخرج مها باي ابهار او حتى الرغبه في اعاده قرائتها

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الردود
    22
    أتعجب كل العجب من هذه الرواية بالذات

    بل يلاحظ علامة التعجب فوق رأسي

    أثير الكثير من الهاله الاعلامية حول الرواية و حصدت جائزة البوكر

    و اكتريتها لأرى مدى هذا الاهتمام بها و التضخيم الاعلامي

    لكن مع الاسف لم استطع ان اكمل خمسة صفحات من الرواية

    و جدتها معتمه لا نور فيها و لا و ضوح غير اسم هيبا

    مملة

    لم اقف عند هذا بل اهديت الرواية لاحد أصدقائي النهيمين بالكتب و قد عقد قرانه عليها أيضاً و ليس لديه جنس حواء

    همه القرأه و متعته به و لكنه مع الاسف عقيم لم يلد له شياءً رغم كثرة قراته

    أعاد لي الرواية

    بعد ايام و قال

    انها لا تستحق القرأه و لم يستطع ان يكمل ثلاثون صفحة منها ؟؟؟؟



    لم اقف عند هذا

    بل سألت عنها احد اصدقائي القراء و هو صحفي بجريدة الراي

    فأخبرني ان الرواية ممله

    اقول و آوكد

    المؤلف او الكاتب


    الذي لا يستطيع اصطياد القارئ فليس بكاتب

    و لو سخرت له و كالات الاعلام

    نريد كتاب فنانون و مدركون

    و ماهرون في اصطياد

    القراء و غير
    القراء

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الردود
    7
    رواية أمتعتني جدا خصوصا سبرها لأغوار الشخصية وتجعلك تتعمق أكثر في ذاتك لأنها أتت بوصف بسيط لهيبا نإنسان عادي يملك الكثير من الحوارات الذاتية ما يفوق قدرة الكثيرين أو ببساطة لا يملكون هذا النوع من الفكر الذاتي..
    تداخلات الأفكار فعلا صراعات تمر أو لا تمر حسب الشخصية ومكونتاها والبيئة التي نشأت فيها..
    هنا يختلف الذوق في امتصاص الرواية حسب ما قلت وأؤكد أن ذلك يرجع لخلفية القاررئ البيئية والثقافية والانفتاح الذهني..

    أما ما يخص بسمعة الكاتب نفسه..
    فلا تضر كتبه بشيء إ..
    فهناك نيقولا ميكافيللي صاحب كتاب الأمير واضع مبادئ السياية/القيادة وكيف يتصرف الحكام..
    لا أظن أن شهرته وصلت إلا ما وصلت إليه إلا لما عرف عنه من سادية ووحشية..
    وخذ الحكمة من أفواه المجانين

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المكان
    ..
    الردود
    18
    رواية ثرية و أثريه أيضاً
    و كأنك تشاهد فيلم ذو الونين ـ الابيض و الأسود ـ
    وبرغم من أنها سيرة ذاتيه للكاهن هيبا ، إلا أن يوسف زيدان أبدع في تسلسلها و حبكها حبكة جهنمية ،
    أما على طاري نجاحها فـ أعتقد بأن يوسف زيدان أجتهد ، و لكل مجتهد نصيب ،
    فطريقة كتابته جأت سهله و بدون مبالغة و لا بلاغة أيضاً و هذا ما ميز هذه العزازيل ،
    و السؤال : يوسف زيدان ( مسلم ) كيف استطاع أن يغوص في التفاصيل الصغيرة لديانه المسيحية ؟!
    هذا .. و أعوذ من عزازيل الرجيم ؟!

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    الرواية موجودة لدي منذ أشهر ..
    لا أدري هل ظلمت نفسي بشرائها أو ظلمت زيدان نفسه ..
    في الآونة الأخيرة أصبح من الصعب علي أن أقرأ أي رواية .. ولو رواية واحدة
    ست أبو سبع روايات وربما أكثر لم أفتح صفحة واحدة منها حتى الآن
    وداعا للسلاح .. لم أكمل ثلاثين صفحة منها ..
    مئة عام من العزلة .. قرأت خمسين ورقة إلكترونية وراقت لي جدا وعندما أتيت بالكتاب نبذت الكتاب لأكثر من سنة
    أحدب نوتردام .. متأثرا بالبؤساء جئت به من قرابة ثمان أشهر ولم أقرأه حتى الآن
    وكذا أعالي ويذرنغ .. يوميات مجنون .. واثنتين لا تحضرني ..
    ليس لدي رغبة صادقة إلا في قراءة مئة عام من العزلة .. ولكن لم يحن آوانها بعد
    البقية أشعر أني لن أقرأها .. أصبحت منشدا _ إن ثمة قراءة _ لكتب التاريخ والعقيدة أكثر ..
    عموما .. ربما سأقرأ رواية زيدان .. ولو أني أشك في مسألة إكمالها !
    شكرا .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    64
    رواية جذابة، مناسبة للقارئ الطبيعي و المضطرب.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •