Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 61

الموضوع: إني أهذي فقط !

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    حيّاك الله يا طيب.. يا قس..
    خطر على بالي سؤال في هذهِ اللحظة.. ولا أرى مشكلة من الاستفسار..!!
    برأيك: إذا قيل لأحدهم أن نصّه "باذخ".. فهل تدخل في المدح أم في الذم؟! : )
    وإذا قيل لأحدهم أن شعره "باذخ"... البقية..
    وكيف اجتمع "البذخ" مع موضوع مثل هذا! ..
    بصيغة أخرى: كيف فعلتها؟!
    أعرفُ أناساً لو يتكلّمون في مثلِ هذهِ الأمور.. لخرجت الشتائم غدقاً بين السطور! : )

    وبعد أن تجيبني..
    أقول: الله يبعد عنك اليأس يا قس.. ربي يسعدك : )
    على فكرة:
    كل أسبوع بدنا موضوع : )

  2. #22
    رفقا بنا

    جميل كدائما يا قس
    شكرا لك بقدر أوجاعك

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    903

    Lightbulb فصل : غيب > باب : طع .. عينك لن ترجع ،،

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Eng.Huli عرض المشاركة
    أشجع الكلمات , هي التي تهرب الحقيقة منها ........
    أشجع الكلمات التي يهرب الواقع منها

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الردود
    11

    هاك رأيي

    مقاطع حكميّة رائعة ﻻ تخلو من روح دعابتك.

    إن كان مثلك شقاء حمل ضاع سدى، فما يكون من هو مثلي؟
    تبّا لكلينا. أحدنا مجنون فرح بهذيانه الدائم حتى أنه أخذ يسطّره بالكلمات. واﻵخر أحمق بائس أضاع الدرب منذ زمن فعزل نفسه وفضّل صمت المنفى.

    ماذا عسـاي أقول؟ ما عهدتك أيها الأدهم إﻻّ أنيقا دائم التألق والتميز. وكذا هي كتاباتك.

  5. #25
    5

    Hey you ، نعم أنتَ

    أتذكرُ يومَ قلتُ لكََ : في صَدري منفى أكبر من الأرضِ
    قلتََ لي : ومنذ متى كانت الأرضُ كبيرة ؟!
    قلتُ لكَ وأنا أفْرِدُ الخارطَةَ أمامك : انظر ما أكبرها ، تماماً على مقاس وجعي
    قُلتََ لي : كبيرةٌ حقاً على مقاسِ خيبتي بك !
    متى ستعرف أنّ الموتَ في سبيلِ فكرةٍ تؤمنُ بها
    خيرٌ من العيش في كنفِ فكرةٍ تلعنها وتلعنك
    ولمّا متََّ عرفتُ أننا لم نكن صديقين
    أنا أحملُ في صدري منفى
    وأنتَ تحملُ في صدرك فكرةً على هيئة وطن !



    جامدة آخر حاجة.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في غرفة الطوارئ
    الردود
    46
    رااااااااائع يا قس .. حد الثمالة !!!

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    "



    إنك تهذي بطريقةٍ - ملعونة - .. فتبّاً لك !


    .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    ما ذنبُ المطر إن كانت ضمائركم تعاني فوبيا الإغتسال ؟!
    أنت تكتب على أعصاب قراءتي ياقس
    لايمكنني تجاوز حرف دون أن يغرس نابه في عقلي
    هل تريد أن أشكرك ..؟

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    في أكثر الأماكن التي أكرهها.. على الاطلاق
    الردود
    100
    لن اكتب شيئاً.. لا شيء يليق بكلماتك سيدي..
    سأكتفي الان بمسح دموعي..

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    ما أن تخبرني منّ أنا..أخبرني أين أنا..؟
    الردود
    133
    يا قس هذا ليس هذا هذيان بل كلمات لم أجد لها وصف
    يا قس أو هآي يو
    أخبر إبنتكـ أن تحفظ دميتها ليومها الأسود
    الذي لن تجد فيه دمية
    فإن فقدتها الأن سوف تكلفكـ حيآتكـ عند خروجكـ للبحث عن رغيف خبز

    قس قلم لا أود أفتقادهـ
    شكراً لكـ بحجم المنفى الذي بدآخلكـ

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724
    hey أنت ، تعال بخبرك..

    أما لو أطلت أكثر ..
    أو تمتنعنا عن الحديث المباح ؟!

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    لا أجد مشكلة في العودة مرة أخرى.. أو مرات أخرى.. .. كن صبوراً واسع الصدر فلا خيار آخر لديك!

    يا جماعة.. واحد من هالخلق لاحظ الحبكة العجيبة المذهلة في الفقرة (2)!؟!؟
    بالمناسبة ما قصّة تعلّقك بقصّة سيدنا يوسف ؟!
    وهل حقاً تتحدث الأرض مع الكواكب الأخرى؟ وكيف خطرت على بالك فكرة "المقلّم".. أليس نفسه القميص "كارويات"؟
    ألا ترى أنه من المحزن جداً أن تقيّمنا أمنا الأرض بالمجموعة السيّئة منا.. والقارة الإفريقية الطيّبة بأكملها.. بأهلها الطيّبين.. ألا يستحقون تقييماً آخر من هذهِ الأم؟!
    ÷
    أجمل النصوص يا قس.. النص الذي تستطيع أن تكتشف فيه أشياء أخرى حتى في القراءة الثانية والثالثة له..
    من طبائع النساء أن تحفظ الأمور في عقلها وتستردّها فيما بعد لتقيّم بها.. معظم نصوصك في عقلي أستعيدها كلما أضفتَ أنتَ لها.. وكلما رددتُ عليك أكون في الحقيقة أردّ على معظم وجود "قس" في الساخر.. على معظم ردودك ونصوصك وأخواتهنّ .. ولا أعتقد أنني الوحيدة في هذا السلوك..
    وعلى ذلك يكون..
    أجمل النصوص تلك التي تظل راسخة ً في الذهن تستعيد تشكيل نفسها كلما جاء شيء يشبهها..

    بالمناسبة:
    سياسيّاً.. تعجبني! .. و"السياسة" لابقتلك..
    الله يبعد عنك ساس ويسوس وإخواتها..
    ويبعد عنك شغف << في احتمال أرجع مرة أخرى .. مالك غير الدعاء ينجّيك

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الردود
    51
    قس ..
    الساخر أفضل بوجودك ..
    دمت كما أنت ..
    إي في حاله هذيان ..

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    من باب الذوق.. هذا التفاعل الأخير لي مع نصّك هنا !

    وقد وفقّك الله يا أدهم لاختيار توقيت مناسب أكثر حتى من الجزيرة واختيارها التوقيت لمنتداها السادس..
    الدنيا "قايمة قاعدة".. والبشر على كفّ عفريت!.. ديمونة حتى لن نسلم من شرّه.. والمفاعلات النووية اليابانية على وشك أن تأخذ البشرية كلها في 600 داهية.. وكذلك أختها الإيرانيّة..
    لم يكن يخطر على بالي أن الله سيجعل حتفنا على أيدينا وبهذهِ الطريقة.. ولم يكن يخطر على بالي أيضاً أننا نحن البشر من يمهّد ليوم القيامة ويطلبها بلهفة!.. نحن نلعبُ بالنار حقاً!
    الزلازل ليست وسيلة أرضية في "التقليع" وحسب.. بل هي نوع من "التهديد" و"التنديد" الكوني..
    اللهم اجعله خير.. اللهم اجعلها هذهِ المرة مجرّد تذكير للبشر يا رحيم!.. مع إني أحسّها علامة من علامات يوم القيامة!

    الشكر يا قس.. الشكر لهذا الهذيان المتعدّد الأغراض!... وللنبع الذي يغذّي مثل هذه الهلوسات /الروح/.. وليتَ الجميع يهذي على هذهِ الشاكلة!
    بقي الكثير عندي لأقوله.. ولكن لا مجال للتفصيل ولا أنتَ تحتاجه.. الله يبعد عنك الرياء يا أدهم.. ويقوّي من عزيمتك.. ويحميك ويحمي أمثالك.. حتى هؤلاء الذين لا يملكون لغتك!

    ثم بالمناسبة..
    أنت "صاير" خطير درجة أولى.. وتتلاعب بالكلمات بخفّة وهذا لا يخفى على أحد.. فيرجى عدم تضليلنا والاحتفاظ بالأمل كامله..
    "جمعية الرفق بالقرّاء" : )

  15. #35
    ما ذنبُ المطر إن كانت ضمائركم تعاني فوبيا الإغتسال ؟!
    ما ذنبُ الوطنِ إن كان الوالي أعوج ؟

    لا يا اخي .. هذا ليس بـ هذيان
    انما هو كلام واعي حقيقي تجسده
    صور واقعية اكثر ،،
    سلمت يداك لـ روعة ما خطت يداك اخي
    تحياتي

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    حيثُ لا منفى ..
    الردود
    1,040
    نعم أنتِ
    رتلي أحزانكِ حتى الآيةِ الأخيرةِ من كتاب الدَّمعِ
    ولا تتذرعي بالبصلِ الملعُون مُجدداً
    أخبريني ولو لمرّةٍ بأني السبب
    وأنّ شقاءَ حملكِِ بي ذهبَ سُدىً
    وسأخبركِِ بأنّي أكره عتبةَ بيتنا ، أكرهُها كثيراً
    فهُناكَ كنتِِ تقفينَ كلّ ليلةٍ قلقة عليّ
    أخبريني بأنّ عاقاً مثلي لم يُشبِعْ غريزةَ الأمومَةِ لديكِ
    وأنكِ جائعة لولدٍ ليسَ على شاكلتي
    وسأخبركِ بأنَّ في داخلي طفلٌ لم يكبرْ بعد
    وأنّه يريدُ أن يتهجى الحياةَ على يديكِ
    وأن يكتبَ خارجَ السَّطرِ لتوبخيه
    وأن يجرحَ ركبتَه لتضعي إصبعكِ عليها
    رتلي أحزانك أماه من ألف خيبةِ أملكِ بي إلى ياء فاجعتك
    رتليها بصمتٍ فدمعك يملؤني رغبةً بإلقاء الأرض في سلة المهملات
    لا سلّة مهملاتٍ بحجمها فرأفة بي لا تبكي !


    قس يا رفيق ..
    كانَ من الرأفة "بي" أن لا تكتب ما وردَ أعلاه ..
    محبتّي يا ورد , محبّة جمّة جمّه ..


  17. #37
    قرأت هنا الألم الجميل

    شكرا كبيرة، بحجم الألم الذي قرأت

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المكان
    . . . وبئس المصـيـر
    الردود
    74
    هـذيانك صحـوة .. أنصحـك أن تـهـذي دائما ً لـتـبقى مـمـتـطيا ً صـهـوة الكلمة كفارس ٍأدـمـنـه الهـذيان

    تحـية ٌ لهـذيان ٍ لايك ثـيـس .

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    ما يضرني ... لو كنت بين البحرين !!
    الردود
    48
    أنت حقاً تهذي ..!
    وهذيانك هذا سيودي بك إلى مالا تعلمه أيها القس ..
    ومع ذلك هو لذيذ هذيانك ..

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    في الطريق
    الردود
    69
    يا حبذا لو تهذي كثيرا
    دي حاجة كويسة جدا
    "أخبرُ ابنتي أنّ لها أختاً في جدَّة لم تجففْ لعبتها بعد
    وأختاً في بغداد لم تحصلْ على لعبةٍ مُذ خرج أبوها ليحضرَ رغيفاً فمات على رصيفِ الخُبز
    وأختاً في بنغازي تخافُ من وجهِ لعبتها المُلطَّخِ بالدم
    وأختاً في قندهار لم تمتلكْ يوماً لعبة !
    أخبرها أنّ عليها أن تُحبَّ كلّ هؤلاء
    ولكني أنسى أن أوصيها بأختها في البيت خيراً ُمُتذرعاً أنّ لها ألعاباً كثيرة"

 

 
الصفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •