Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 54
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661

    لا عـاصِـمَ الـيوم ...

    لا عـاصِـمَ الـيوم....


    كفرتُ بالصَّمتِ ديناً مثلما كفروا

    و قلتُ للقلبِ:انطقْ أيَّها الحجرُ

    سأكسرُ اليومَ أضلاعي إذا خنقتْ

    فيكَ الصَّهيلَ الذي ما زالَ يستعرُ

    لا عاصمَ اليومَ مِنْ طوفانِ أسئلةٍ

    أراقـها كـدمـيْ فـي كفـِّهِ القـدرُ

    النَّـارُ بيني و بينَ القهرِ ألسنةٌ

    تكلَّمتْ و علتْ في صوتها النُذُرُ

    أشعلتها في شراييني و أوردتي

    وهـذهِ النَّـارُ لا تُبقي و لا تَـذرُ

    هـذا بيانٌ مِـنَ الأوجـاعِ تكتبهُ

    بعضُ الجِّراحِ و تتلو نصَّهُ الأُخَرُ

    فمي فمُ البرقِ و الأوجاعُ عاصفةٌ

    في مقلتيَّ و دمعي فيهما مـطرُ

    هذا نشيدٌ على الأعصابِ أعزفهُ

    مثلَ المجانينِ فارقصُ أيَّها الخطرُ

    نَفَختُ روحي كالإعصارِ في جسدي

    و لـمْ أعـدْ جُـثَّـةً بالموتِ تـعتذرُ

    و جئتُ أبحثُ عن خوفي لأقتلهُ

    مُتْ أيَّها الخوفُ و اخسأ أيَّها الحَذَرُ

    ما الشّعرُ إنْ لم تكنْ للحبرِ رائحةُ

    الدَّمِ المُراقِ وإنْ لمْ يَغشَـهُ الشَّررُ

    سينُ السؤالِ التي كانتْ على عنقي

    استلُّـها الآنَ مِنْ صوتي و أنتصرُ


    مـاذا تريدونَ يـا أربابَ أمَّتنا ؟

    جميعُ مَنْ عبدوا أصنامكمْ كفروا

    كنَّا شعوباً و كنتمْ فوقنا بشراً

    لا تـؤمنونَ بأنَّـا تحتكمْ بَـشَـرُ

    عـروشكمْ كبيوتِ اللهِ قـائمةٌ

    ونحنُ مِنْ حولها نَسعى و نعتمرُ

    نجترُّ أسماءكمْ حَـمداً و تـلبيةً

    و فوقَ أكتافنا الحُّراسُ و الخَـفرُ

    يحصونَ أنفاسنا والصَّمتُ مشنقةٌ

    فوقَ الرُّؤوسِ التي تخشى و تدَّكِرُ

    يُتلى كـتابُ وصـاياكم فنحفـظـهُ

    ممنوعٌ اللمسُ و التصويرُ و النظرُ

    ممنوعٌ الشِّعرُ إلا في مـفاتنكمْ

    تلكَ التي كادَ مِنها الشِّعرُ ينتحرُ


    لا لمْ تفضْ أرضنا نفطاً و لا عسلاً

    ولم يكـن فيكمُ عَـمْرٌو و لا عُـمَرُ

    كـنتمْ لنا مُـذ عـرفناكمْ زبانيةً

    وكانتْ الأرضُ في أيَّامكم سَـقرُ

    خمسونَ عاماً و هذي الأرضُ معتقلٌ

    في كلُّ شبرٍ بها مِنْ سوطِكمْ أثرُ

    حياتنا كـذبةٌ كبرى نعيشُ بـها

    على الأماني التي كالخَمرِ تُعتصرُ

    وجـودنا عـدمٌ بالوهـمِ نـرتـقـهُ

    بلادنا غـربةٌ أعــمارنا سَـفـرُ

    جيوشنا في سريرِ الرُّومِ نائمةٌ

    و نحنُ بالخُطبِ العصماءِ ننتصرُ

    في كلِّ عامٍ مِنَ الخمسينَ مذبحةً

    تَـجتـثَّ أكبادَنا و الـردُّ مؤتمرُ

    أيضحكُ المرءُ أم يبكي على وطنٍ

    تقودهُ البسماتُ الصُّفرُ و الصُّورُ

    لم يبقَ مِنْ أمَّةِ العشرينَ خارطةٍ

    و النصفِ مليار إنسانٍ سوى خَبرُ

    ماتوا و عاشوا.. دمٌ حربٌ مصالحةٌ

    فوقَ الشَّريطِ الذي في نَصِّهُ حُشروا


    لا عاصمَ اليومَ مِنْ أرضٍ تميدُ بكمْ

    و مِـنْ سـماءٍ بشكوانا ستنفطرُ

    النِّصفُ مليار قد جاؤوا لكم زُمراً

    يا زمرةً سئمتْ مِنْ حكمها الزُّمرُ

    النِّصفُ مليار مجنونٍ بكمْ عقلوا

    ولـم يعدْ فـيهمُ مِـنْ مَـسَِّكمْ أثـرُ

    لم يبقَ في الأرضِ ربٌّ لا شريكَ لهُ

    و لا نـبيٌ و مـهديٌ و مُـنتظَـرُ

    شريعةُ المُلَهمِ المعصومِ قد نُسِختْ

    و قـد تهاوتْ بها الآياتُ و السُّوَرُ

    هـا آلَ فرعونَ غرقى حينَ أوّلهم

    طفا على الماءِ نادى الموتُ :فاعتبروا


    19 – 3 - 2011

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    1,046
    الله يسلمك على هذي الغضبة يا ابراهيم
    على طولها بدت لي و كأنها ثلاثة أبيات أو أربعة

    هـا آلَ فرعونَ غرقى حينَ أوّلهم

    طفا على الماءِ نادى الموتُ :فاعتبروا
    لن يعتبروا يا صديقي حتى يلقوا نفس المصير

    تصبح على خير يا جميل
    ثـوري بـلاد الله.. لا تخشيهمُ
    فالجاثمون على عروشك أخيلة


    هذا صـباح قـد أتـاك مراودا

    قـولي فديتكِ يا حبيبة: هيت له

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بين السطور !!
    الردود
    159
    جميل جميل
    ماهذا الغضب ؟؟

    هل ولدت الثورة كل هذا الإبداع ؟؟
    أنعم بها .. بل أنعم بك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,549
    مبدع يا أبو عبده - ما شاء الله -
    سنقتل الخوف بمدية الغضب
    فالموت بيد الرحمن
    لا بيد هول
    أبا رمد

    سنكتب
    ولن يردعنا
    لا طفل
    ولا فاه
    ولا جبن غطي برمق

    ألا لعنة الله على الظالمين
    الذين يتكلمون
    ولا يفعلون
    ويعذبون بحجة
    إضعاف
    الوحدة
    واللمه
    وبقومجي أراد الأنفصال
    عن
    الطبل والرنة

    وشعور قومي
    حقنوه بأرداف شعوبنا
    والمواطن أصبع مصفاة

    صامدون بالكلام
    بالصياح
    خلف الأسماء المستعارة
    تحت لحف متهرئة

    أتخافون من يوم الميعاد
    يوم يقبض عليك
    بتهمة التحليق
    بتهمة
    البحث عن قشة
    لتداري عش الحرية
    حتى الطيور
    تعمل
    تبحث
    تحمي
    تقاتل
    تدافع
    ونحن نبحث عن طوق نجاة
    ونعلم أنه في رقابنا
    كأي رسن
    كأي مشنقة
    تباً لكم
    أينما كنتم
    وأينما سكنتم
    وبأي جحر
    اختبأتم !

    تحياتي يا إبراهيم تحياتي يا غالي ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    280
    و جئتُ أبحثُ عن خوفي لأقتلهُ


    مُتْ أيَّها الخوفُ و اخسأ أيَّها الحَذَرُ
    العرب كل أيامهم خوف .. ماضر لو قتلوه في أيام معدودة ليأتي بعدها النور

    شكراً لك أيها الشاعر الكريم

  6. #6
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الطيّار عرض المشاركة
    لا عـاصِـمَ الـيوم....




    مـاذا تريدونَ يـا أربابَ أمَّتنا ؟

    جميعُ مَنْ عبدوا أصنامكمْ كفروا

    .......................
    كنَّا شعوباً و كنتمْ فوقنا بشراً

    لا تـؤمنونَ بأنَّـا تحتكمْ بَـشَـرُ

    .......................
    في كلِّ عامٍ مِنَ الخمسينَ مذبحةً

    تَـجتـثَّ أكبادَنا و الـردُّ مؤتمرُ

    .......................
    أيضحكُ المرءُ أم يبكي على وطنٍ

    تقودهُ البسماتُ الصُّفرُ و الصُّورُ


    .......................
    النِّصفُ مليار مجنونٍ بكمْ عقلوا

    ولـم يعدْ فـيهمُ مِـنْ مَـسَِّكمْ أثـرُ

    .......................
    هـا آلَ فرعونَ غرقى حينَ أوّلهم

    طفا على الماءِ نادى الموتُ :فاعتبروا
    أحسنت يا إبراهيم .. أيها الشاعر الفذ ..
    قصيدة مزلزلة..
    لو قرأوها لدسُّوا رؤوسهم في التراب..
    بارك الله فيك و في شعرك..

    و أعتذر من كل بيت لم أقتبسه..
    فأبياتك كالخيل يسبق بعضها بعضاً..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    الله يعينك أخي إبراهيم..

    هذي معاني كبيرة وواسعة جداً.. حريٌّ بقائلها أن يجعلها كلماته الأخيرة قبل أن يفجر نفسه على أرض ديمونة مثلاً !!
    فكيف السبيل إلى مجاراة أقوالنا؟!


    أما التفاصيل:
    جميلة جداً.. كما درجت عليه العادة!..
    وكأن هنالك بعض التغيير في الأسلوب.. ربّما لأنها "غضبة" صافية كما قال رياض.. ولم تمرّ الكلمات هذهِ المرة على مصنع "النسيج" في دماغك.. فأتت على خِلاف سابقاتها.. لا مشفّرة ولا مرمزّة ولا أكواد.. ولا غيره
    يا أخي احذر من هواجس الليل ومن الصدق أيضاً!.. ربي يحميك!
    عُدّل الرد بواسطة شغف المعاندة! : 19-03-2011 في 11:05 AM سبب: عودة للفضّي!

  8. #8
    سئمنا الشعر يا أخي

    السّرُ فيكَ..
    فدعكَ من قيلٍ وقالْ
    مزّقْ كتابَ الشّعرِ..
    إنَّ الشّعرَ ثرثرةٌ..
    وفتّشْ عن جوابٍ للسّؤالْ
    يا أيّها العربيُّ في وطنِ التمطّي..
    والتثاؤبِ والسّعالْ


    إخوانك في الشارع كفروا بالصمت والخوف..
    في درعا قُدمت الأرواح طبقاً للحرية
    وفي دمشق استُبيح حرمُ المسجد
    وفي حمص 120 معتقل و12 جريح
    الحرية تغلي في قلوبنا في جيمع المحافظات
    إن كانت أحاسيسك قد فجّرت مثل هذا الغضب
    فوجب عليك الخروج أنت ومن معك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    شغف
    ليش كاتبة الرد باللون الفاتح
    خايفة حدا يسمعك؟!



    ابراهيم...خبرتني العصفورة انك ناوي تنزل قصيدة أرض جو.. بس ما تخيلت تكون اسلحة دمار شامل


    ماتوا و عاشوا.. دمٌ حربٌ مصالحةٌ

    فوقَ الشَّريطِ الذي في نَصِّهُ حُشروا
    اعترض البعض على عدم تغطية الجزيرة السريعة للأحداث ...المقرف ان يكون هدفنا من كل هذه الثورات والدماء ان نحشر في نص خبر عاجل....

    شكرا يا غالي..
    عُدّل الرد بواسطة كعبلون : 19-03-2011 في 11:27 AM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    في أصدق جزء من الوهم..
    الردود
    321
    ـروشكمْ كبيوتِ اللهِ قـائمةٌ


    ونحنُ مِنْ حولها نَسعى و نعتمرُ


    نجترُّ أسماءكمْ حَـمداً و تـلبيةً


    و فوقَ أكتافنا الحُّراسُ و الخَـفرُ

    سقوط تلك الرموز الإلهية برأيي أفضل حسنات الثورات .. قصيدة جميلة للغاية ..
    سلمت أخي الشاعر ابراهيم .

  11. #11
    إبراهيم الطيار
    قذائف من اليراع ، أجادت التصويب فحققت الإبداع ..
    وهتاف خرق حاجز الصمت بحروف فوَّارة ، وأبيات موَّارة ..
    معانٍ تهدر تهزُّ كوامن الخور مستحثة غضبة الأحرار ..
    سلام الله عليك يا أيها الشاعر ..
    سلام الله عليك يا إبراهيم ..
    عُدّل الرد بواسطة مـحمـد : 19-03-2011 في 04:54 PM

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    كنت هناك...
    الردود
    1,191

    برهو الغالي

    كنتُ أشعرُ أن صمتك ماهو الا الهدوء الذي يسبق العاصفة وكلما طال هذا الصمت قلت في نفسي ( الله يستر ) من قنبلة نووية تخضبها في قلبك الثائر ..
    أطلت الغياب كثيراً ولكنك عدت بما يشفع لك ولو أنك لم تقترف سحراً غير هذا لكفاك ولكفى الشعر أبد الدهر ..
    قرأتها مرة والثانية والثالثة وكل بيتٍ هنا كان قصيدةً لوحده ..
    لقد كفرتَ بالصمتِ وأنت لم تكن تؤمن به يوماً .. ولكن لاعاصم اليوم من صوتك فهو سياط من سقر لا تبقي ولا تذر

    دمت

    ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    معلش..
    سؤال يلحّ عليّ.. فألحّ عليهِ بكم..
    لإبراهيم.. وللأفيائيّين عامة ً!

    إذا كان الشاعر في نوبة تنفيس وبوح.. والقصيدة لا بدّ نافعة بالنسبة إليه.. يكرّر المعاني والاستفهام والكلمات في عقله فيكون الشعر بالنسبة إليه حالة من حالات التأمل في أحوال الدنيا.. وهذهِ فائدة الشعر للشاعر نفسه..
    فهل من فائدة للقارئ والمستمع؟!
    أنتم يا محبّي الشعر, المسحورين بالقوافي والأوزان.. كلما قرأت قصيدة وأعجبتني طارت معانيها واندثر أثرها بعد مرور ساعة أو ساعتين.. فهل استطاعت قصيدة ما أن تغير فيكم أنتم تغييراً يُحتسب للشعر!؟

    وهو سؤال مُسيكين أمنيته في الحياة أن يجد إجابته!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    هناك اشياء تزرع في الوجدان .. ليست بالضرورة جديدة
    ابني الصغير لم يبلغ من العمر السنتين والنصف... ومع هذا ولأن والدته تقرأ القرآن كثيرا في المنزل بدأ يستمتع بصوت ترتيلها.. ثم فاجأنا بقدرته على ترديد بعض الآيات.. وهاهو الآن يحفظ بضع سور قصيرة ولما يستطع الكلام بشكل سوي بعد..
    هناك مبادئ وآلام وآمال .. تحتاج بين الفينة والأخرى لتلميع وتنظيف وانقاذ من براثن النسيان... وهذا دور الشعر.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361

    لاشيء أجمل من هذا يا متنبي هذا الزمان !




    “عمر الكبرياء عندي
    أطول من عمر الحب
    ودوما كبريائي
    يشيع حبي إلى قبره”




  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الردود
    7
    الله الله الله
    صدقاً .. قصيدة بديعة المعنى و الحرف !
    قرأتها فوق ما يربو الثلاث مرات .. في كل مرة أجد فيها شيئاً جديداً
    أدام الله قلمك لنصرة الحق و الخير
    تحيتي و تقديري

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    في أكثر الأماكن التي أكرهها.. على الاطلاق
    الردود
    100
    الله محي أصلك يا طيب..
    املا بان تكون تعئبةً للثوار وليس تنفيساً لاننا نريد التنفيس في الميدان..

  18. #18
    ::

    مـاذا تريدونَ يـا أربابَ أمَّتنا ؟

    جميعُ مَنْ عبدوا أصنامكمْ كفروا

    كنَّا شعوباً و كنتمْ فوقنا بشراً

    لا تـؤمنونَ بأنَّـا تحتكمْ بَـشَـرُ

    عـروشكمْ كبيوتِ اللهِ قـائمةٌ

    ونحنُ مِنْ حولها نَسعى و نعتمرُ

    نجترُّ أسماءكمْ حَـمداً و تـلبيةً

    و فوقَ أكتافنا الحُّراسُ و الخَـفرُ

    يحصونَ أنفاسنا والصَّمتُ مشنقةٌ

    فوقَ الرُّؤوسِ التي تخشى و تدَّكِرُ

    ::

    ولا أروع .!

    سبحان من زرع في قلبك الشعر ..
    لنحصد سنابل قصائد من ذهبٍ ووجع .!

    ربي يحفظك يا رب.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204

    ...

    "

    طاهرٌ ظاهر .. لا يحتاجُ معك شمسٌ لِـ نرى !


    ~

  20. #20

    احترام وتقدير

    ابراهيم الطيار

    شقيقي صديقي روحي وتاج رأسي وعمري يا أنا
    والله أنت الأول فينا وستبقى أقدرنا وأشعرنا
    وسحقا سحقا لكل من لم ينصفك ويعطيك حقك
    جميل في كل شيء في حضورك وغيابك مُهذبٌ جداً راقٍ جداً
    سحقا للمسافة التي فصلتني عنك

    ماذا أقول لك عن شعرك
    شاعر قضية أنت
    شاعر كبير أنت
    ما زلت تتكلم بالنيابة عن الأمة منذ أن عرفتك منذ أكثر من عام ونصف

    قصيدة نووية بل كل قصائدك كذلك
    عناية دراسة وتتبع وتدقيق قدير
    كامل أنت يا شقيقي

    أغيب عنك ومقصر معك ماذا أقول لك ... تفديك الروح يا أنا
    كل القصائد تتشرف بشريط المواضيع المميزة إلا أنت تشرف الشريط وتشرف المنتدى وتشرف اللغة ..


    أخوك المحب
    تلميذك
    مريدك
    مجلك

    صالح سويدان

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 2 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 2 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •