Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 48
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    إلى اليسار قليلا
    الردود
    38
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رَمَادُ إنْسَان عرض المشاركة
    .
    اسمك. ونصّك ، يتساويانِ بالنسبةِ لي.
    الرجل مقنع + يكتب من شيكاغو
    س : كيف عرفته ؟

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    بين جدران أربع بباب وشباك صغير لا يطل الا على الجدار الخامس
    الردود
    174
    نعم جاء المطر
    فلتخرج للسير حافيا على الطرقات
    لتجعله يحدثك عن حبر
    انسكب هنا وتبعثر
    فحدث أن رسم لوحة جميلة
    لا تقل أنك كنت تعرف أن هذا ما سيحدث ؟؟؟؟
    ابق ساكناً قلبي ولا تُثر غبارك
    دع العالم يجد سبيله إليك
    طاغور

  3. #23
    مرحباً إضافة

    أنا مع رماد إنسان في رأيه ..
    أنت ونصّك إضافة جميلة بالنسبة لنا.



    شكراً جداً وجداً.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    آخر موضوع نقلته من التاسع لم أكن راضياً على إجراء نقله ..
    وهذا الموضوع أيضاً لا تعطيني نفسي كي أنقله ، ولكنها الدنيا تجبرنا أحياناً على فعل ما لانريد !
    قرأته بدايةً وأنا مسافر على الخط ، ويهيأ لي أثناء ذلك الشلالات والأنهار عن يميني والجبال المزدانة باللون الأخضر تحيط بي من كل الجهات ..
    وتمر عن يساري كوبيه موستنق من موديلات الثمانينيات ويؤشر لي منها بالمنديل !
    جميل جداً يا اضافة وحياك الله .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عُـــدي عرض المشاركة
    نلتُ شرف القراءة .. ما شاء الله .. نلتُ مكرمةً على ما قرأت
    .
    نلنا بهجة الحضور , أهلا بك عُدي في كل مرّة !
    حيّاك الله ..

    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204

    Unhappy

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الداهيــة عرض المشاركة
    يا أخي أنت إنسان حميمي جداً !
    و شكلي أعرف أحد يعرف أحد يعرفك ؟!

    ميرسي شكراً ثانكيو فري برشا جداً !
    .
    شوف يا مستر الداهية
    انت انسان تعجبني , كيف .. ليه .. متى !؟
    (الله أعلم )
    بس انت بالضبط / مثل برّاد الشاهي , بعد الغداء !

    الله يسعدك ويخليك فري فري !

    إمسك

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الحُسن عرض المشاركة
    اضافة ..
    تعجبني كثيراً أنت !

    أنت تجيد كتابة الرسائل لا تبخل علينا << طلب إذا كان ممكن ..
    .
    الحُسن :
    حيّاكِ الله دائِماً , ويسعدني متابعة المواضيع وهكذا تحفيز !
    إن شاء الله ,
    قد ما اقدر ما راح أبخل !
    أهلين وسهلنين !

    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبود العليان عرض المشاركة
    اشكر احد يشكر احد يشكرك
    والله صرعه هذا المقال
    .
    عبود مدري عبّود .. ( أيقونة اللي يجي )
    خلاص وصلني شكرك من هذاك اللي يشكر هذاك وجاني وشكرني ..
    الله لا يهينك !
    وماكان قصدي أصرعك

    شكراً لك , ولحضورك الأنيق !
    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة القباطي عرض المشاركة
    قدس الله سرك اخي اضافة
    .
    وقدّسك معي .. شُكراً جزينن !

    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    بين الحقيقة والخيال
    الردود
    954
    تحتَ السّؤالِ : إجابةٌ " خاطِئةٌ " لِسُؤالٍ آخَرَ !
    و
    أرفعُ صوتِي كي لا أسمعَ أفكاريْ , .. فأنا حِينمَا أرفعُ صوتِي لا أُفكِّرُ

    ..
    من أول ماقرأتُ لك .. قلتُ في نفسي
    أسلوبٌ مميّزٌ .. وجدّاً في عالم الكتابة ولا بدّ
    يشكل إضافة .. جميلة
    .
    رائع كما دائماً

    شكراً لك إضافة
    (وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفْ).

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724
    لكُلِّ الأَمْواتِ والأحياءُ : استَيْقِظُوا جَاءَ المَطَرُ ..
    كم كنت أنتظر المطر !!

    ( تصدّق والا : أحلف لك ! )

    يَحْدثُ أحيَاناً أنْ أغضبَ , أنْ أُكابِر ..
    أن أفتعِلَ كذباتٍ صغيرةِ , معَ خُرمِ رَأسكَ تكبُر ,
    وأنْ أقِفَ في الوقتِ الضّائعِ : لأقولَ لكَ : سّامِحْني !
    ويحدُثٌ - أيضاً -, في تلكَ الكَذِباتِ بالذّات , والغَضبْ
    يحدثُ : أنْ تُصدّقني !
    ببساطة ، لاني مغفل و اصدق ما تقوله لي

    ( عندما لم نعُد أطفَالاً , نُصبِحُ مَوتى ! )

    لطفلٍ يُكلّم الله بِجرْأةٍ !
    لطفلةٍ تُطاردِ ظِلّ فَراشةٍ فوقَ سَاعةِ الحَائِطِ
    لطفلٍ يسكُبُ الماءَ علَى وجْهِهِ ، وهُو يُفكّرُ مِنْ أينَ تأتِي الدُّموع ؟
    لطفلةٍ تطبعُ قُبلةً على الطريقِ ، عَلامةً للتائِهينَ !
    لطفلٍ لمْ يمسَك لُعبةً ، لِخطأٍ اقترفهُ في الحَياة !
    لطفلةٍ تَمدُّ يدهَا للمَارّةِ ، فيمَا هُم مُنشغِلونَ بِالآخِرة !
    لطفلٍ يَتبوّلُ في فِراشِهِ ، مُعتقداً أنّ المطَر جَاء !
    لطفلة ٍتبْكي صَمتاً ، كَي لا تُوقظَ عُصفورَ الشّتاء !
    لطفلٍ يتكلّمُ معَ طائرتهِ الورقيّة ، وهُو يحلُمُ بِجناحينِ !
    لطفلةٍ تَخافُ مِنَ الطّبيبِ ، وتلوذُ بحُضنِ جدّتها !
    لطفلٍ يُشبُه طُلوعَ الفَجرِ ، كَما رسمتهُ الحَياة !
    لطفلةٍ تُحضّرُ دُروسَها , مُستعدّةً للمَدرسةِ !
    لطفلٍ يُعذبهُ أبوهُ ، عندَ كُل اجتماعٍ للأهل !
    لطفلةٍ سُرق " حَلَقُهَا " ، أمامَ جمِيع المنتظرين !
    لطفلٍ جائعٍ أَمام مدرسيهِ في فترةِ " الفسحة " , وفُسحتُهُ نسيَها في البيت !
    لطفلةٍ تُخرجُ رأسَها مِن نافذةِ السيّارةِ ، تُحاول أن تطير !
    لطفلٍ ينهِي واجبهُ المدرسيّ ، خشيةَ الحرمانِ من اللعِب !
    لطفلٍ يُعذِبُ طائراً ، لماذا يطيرُ !؟
    لطفلةٍ تستخدمُ مِكياجَ أمِّها ، لتِجَدّد الأدْوارَ !
    لطفلٍ ضائعٍ ، والبحثُ جاريٌ عليه !
    لطفلةٍ فقدتْ حِذاءها الجديد ، والعيدُ غداً !
    لطفلٍ فازَ بِجائزةٍ ، ولم تُسلّم له !
    لطفلةٍ معاقةٍ ، تُراقبُ الأطفالَ على الأراجيحِ !
    لطفلٍ يركُل الكُرة ، فتصطدمُ في وجهِ أحد المتفرّجين !
    لطفلةٍ تعضُّ شفتيها ، لتهدّىء من غضب مدرستها !
    لطفلٍ يرعبه الشُرطي ، وهو يطلبُ الاستمارةَ من أبيه !
    لطفلةٍ لم تُمشطُ شعْرها ، مليئةً بـ المَلَلِ !
    لطفلٍ يعبُر الشارعَ وحدهُ ، والنّاسُ نيام !
    لطفلةٍ تسكبُ الماءَ في وجهِ أبيها !
    لطفلٍ يبْكي من شدّة الجوع , والحليبُ نفذ !
    لطفلة تخشى سقوط القمر ، في مكانٍ تملؤهُ الوحوش !
    لطفلٍ يُشاهدُ فِلماً كرتونيّاً , ويتمنى أن يُصْبحَ " سبيدر مان "
    لطفلةٍ حافيةُ القدمينِ ، تتحَسسُ بها وجعَ القَاعِدين !
    لطفلٍ ينظّف أنفهُ , وأمّهُ توبِّخُهُ !
    لطفلةٍ تَحملُ مُوبايلاً ، فيمتلؤُ الفضاءُ بالمواعيد !
    لطفلٍ يُسجلُ هدَفاً ، ثُم يُهدي الكُسالى حذاءه !
    لطفلةٍ تُمسكُ ذِراعَ هذا الطّفلِ !

    ( أجملَ , مَحّبةٍ وودٍ , وأفضلَ عِنـاق ! * )
    إحساس ما راودني بأنك تشبه هذا الطفل ، عندما كنت طفلاً !!

    ( دفّني وادفّك )
    عِندمَا أمْشِي علَى الأرضِ دائِماً : أُحاولُ ألّا أُصدرَ صَوتاً ,
    وكلَّ ما أمشِي , تقولُ لي أُمي : لاتخبطِ الأرضَ برجليكَ بقوّةٍ هكذا
    فصوتُها مُزعجٌ , ويفضحكَ " وأعرفكَ إنْ كنتَ خارجاً أو راجعاً " من صوتِ قدميكَ / الفاضِح !
    .
    وحبيبتي تقولُ لي عكسَ ذلكَ تمَاماً : أنتَ جميلٌ , وغريبٌ في مشيكَ , أشعرُ وأنّكَ حينَ تسيرُ على قدميكَ !
    أنّكَ تمشِي علَى أنامِلكَ , خوفَ أن تُصدرَ صَوتاً يُزعجُ الأرضَ أو القططَ النّائمة !
    .
    وصديقِي يقولُ : مُخالفاً لـ "نظريةِ" أمي , ويؤكّدُ عَليهَا !
    "( دعِ النّاسَ يعرفونَ ويلحظُونَ وجودكَ ولو مِنْ صوتِ قدَميكَ )" !
    .
    حقيقةً لمْ أكن مُبالياً من قبلُ بمسائلَ " كهذهِ "
    إلا أنّ جارنا في " الشقة السُفلية " في الفترةِ الأخيرةِ / دائماً ما يُحرجِني بقولهِ : لا تَلعب واحنا نايمين !

    أبي قال لأخي ذات مرة ذات نصيحة صديقك !!

    ( تِعلّم , تتميلح )
    فهمت القصة ، إلا هذه !!

    فيس الحقيقة ، احتفظت بها _و أنا لا احتفظ إلا بالنصوص النادرة_،،ما كنت أريد ان تنتهي !

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    Another Earth
    الردود
    1,926
    مُدهش

    ,
    ,

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    ليتني أعرف!
    الردود
    36
    واو جداً ..
    كم هي شيِّقةٌ تِلك المبعثرة ببقايا حِبرٌ مسكوب !
    شكراً مسكوب لِإعجابي الذي بُعثِرَ هُنا في غيرِ مكانٍ عند غيرِ طِفل ..

    ..

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    لا أدري والله ماتقول

  15. #35
    /

    إضافة ..
    أضفتَ حفنةً من الجمال على صباحي ..
    فشكراً .. شكراً كثيراً يا جميل !

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204

    ,,,

    -

    الأحبّة /.
    .
    .

    جدعة الثامن عشر :
    أهلاً بك من جدعتك الأولى , إلى الثامن عشر !
    وعفواً ياجدعة , !

    .
    .
    .

    مسرحية السخرية :
    حيّاك الله كثيراً أكثر شيء .
    ولا تأخذ كلامي بمحمل الجدّية , فهو أخطاء وبعثرة ,
    ولم أصحح شيئاً في حياتي , لأنّ حياتي - برأسها - خطأ .. يجب تصحيحه !
    ( أيقونة إقدع )
    وحيّاك الله مرتين !

    .
    .
    .

    أبو مختار :
    مرحبتين وسهلا ,
    تشرّفنا يا ابو مختار دائماً ..
    موفق !

    .
    .
    .

    شغف المعاندة :
    شكراً جدّاً , وحياكِ الله جدّاً , وأهلاً جدّاً , ومرحبا جدّاً , وبحضوركم جاء المطر كثيراً , أقصد جدّاً ..
    ثم إن أجمل شي في ردّك - كلهُ -
    وحسيتُ بشيءٍ " خنفشاري " , بالضبط كـ / أيقونة ( مع تايد للغسيل , مفيش مستحيل )
    وبدبّر حالي يا معاندة ..
    حيّاكِ الله وميّة مرحب .. جدّاً ..!

    .
    .
    .

    حبيبي / قس بن ساعدة :
    شوف إنت , صدقني بكَ سأصبحُ شيئاً يشبهكَ .. لأنك - جميل وعفوي !
    حيّاك الله يا أجمل شي آخر مسافة !
    ( أيقونة فاطمة وهي في حضنك )


    .
    .
    .

    ميّ :
    بارك الله فيك , وفي حضورك الجميل , وفي الإطراء الذي لا أستحقه !
    سعيدين بكِ , وبوجودُكِ ..
    عفواً كثيره !

    .
    .
    .

    رحل قانع :
    بالمناسبة /
    أنت - مُقتصِد في كلماتك - , معدودة في كل ردٍ لك ..
    حتى هنا , أنت شيءٌ : غريب !
    .
    أما بالنسبة .. الطريقة لإنشاء ثرثرة :
    تجمعُ الأفكار ممزوجةً بـ الكلام داخل رأسك ,
    ثم تضعها في- قِدر - على نار هادئة , وتنتظر ..
    حتّى تنتج لك - أوتوماتيكيّاً - الشيء الذي يعجبك !
    وتوزّعه على القارىء , ليأكلهُ/يقرأهُ ويردفُ قائلاً : جاد الله عليك !

    * إذا لم تنتج نفس الشيء المطلوب , فاعلم أنّ العطب من داخل رأسك والأفكار !

    حيّاك الله وممتن بك !
    تقدير ..




    لقلوبكم :


    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    على درج الـ...ياسمين
    الردود
    260
    قرأت نصاً متميزاً
    يقترب من النفس كثيراً في بعض منحنياته
    وتارة يبتعد في غموض...لم يكن بالكثير
    لكنني أشكر لي قراءته
    تحياتي إضافة
    خبيء قصائدك القديمة كلها
    مزق دفاترك القديمة كلها
    واكتب لمصر اليوم شعراً مثلها


  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    ,’

    الـ يتبعون ..
    .
    .
    .


    مجتبى :
    حيّاك الله ورزقك الـ ماتريدين , ..
    نُجرّب ونُخرّب .. ونُحرزُ أهدافاً من طراز " انكسرت اللمبة " و " ياويلك من أبو سعد " !؟
    شكراً جزيلاً , لهذا الحضور !

    .
    .
    .

    بلا ذاكرة :
    أهلاً وسهلاً بكِ , في كل وارد !
    الجمال وجودك الكثير , بيننا !
    مرحبتين !

    .
    .
    .

    نور الفيصل :
    المرور بشكلك الجميل , يحلي طعم الأشياء الـ مُرّه ..
    ويغير من روتين المواضيع المملّه ..
    رائع أنت ,
    وأهلاً كثرك !

    .
    .
    .

    لا أدري :
    الحضور بك أجمل ,
    عفونين ..

    .
    .
    .

    مشتاق لبحر يافا :
    أهلاً وسهلاً , مستتراً أم ظاهراً .. مره وعشرين !
    حيّاك الله بما يُحيي به عباده الكويسين !

    .
    .
    .

    مُمِل :
    ياصديقي .. ما قلت لك من قبل إني " أحبك "
    بالنسبه " لـ عمي " إللي هو " أبوك " مافيه تواصل بيني وبينه ..
    لكنه دائماً يأتينا في " الحارة " متخفي " و " متلطّم " !
    ويراقبنا ..
    واتوقع فيه تواصل بينه وبين أبي كـ - جوال - بيجر - بعد المسجد - قهوة الجمعة !
    المهم يتواصلون بأي طريقه !
    .
    الخطير إنت , وحضورك اللي خلاني ما اعرف أكتب إشي !
    كل الكلام اللي فوق , معناه .. خلك هنا دايم !

    .
    .
    .

    أبو الدراري :
    هلا بيك يا كبير , هلا بيك يا كبير !
    عفواً لما سيأتي بعد ..


    .
    .
    .

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    حيثُ لا تعلم ...
    الردود
    241
    أوراق مبعثرة ..

    حبر مسكوب سكبته يا إضافة على أوراق ذهبية ...

    ما قرأته هنا كان ذهب وكان لامعا وجذاب جدا ..

    شكرا بحجم جمال الحرف

    نســـ يــان

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204

    حيّاكم الله فردا فردا ..

    -
    الـ يهبّلون :

    .
    .
    .

    رَمَادُ إِنْسَانْ :
    وجودك , وثناؤك .. مُهمّانِ بالنسبة لي !
    حيّاكَ الله ..

    .
    .
    .

    مُستهدف :
    ...

    .
    .
    .

    لودميلا :
    حيّاك الله , لم أكن أعرف شيئاً , بالضبط / كما حضوركِ المفاجِىء ..
    أهلاً بك في كل مفاجأة ..

    .
    .
    .

    كاميلياء بهاء الدين :
    مرحباً كاميلياء ..
    وأنتم الأجمل - والله - !
    عفواً وعفونين ..

    .
    .
    .

    الخطّاف :
    إفعل اللي بدّك إياه .. انت نفّذ بس واحنا راضين بالحكم !
    تسلم ياكبيرهم الذي علّمهم السحر !
    وتعال هنا كل عصريّة ..

    .
    .
    .

    إضافه :
    وخّر هناك , لاتوقّف في الطريق ..

    .
    .
    .

    حالمة غبيّة :
    الرائع والمُبهِج , حضورك يا ذكيّة ..
    حيّاك الله كـ دائمِاً , ونحن بكُم أسعد ..
    عفوانات كثيرة ..

    .
    .
    .

    سحابهـ :
    أهلين ياسحابة مطر جتنا من بعيد !
    الحمدلله أنك فهمتِ القصّة , والسالفة , وصدّقتي الكذبة ..
    بالنسبةِ للغموض في : تعلّم تتميلح :
    تعلّم / من العِلمِ يُقال تعلّم عِلمَاً فأصبح عالِماً ,, أي عارفاً - دارياً - ( أيقونة احلف )
    وهنا أتت بمعنى الأمر , أي : إعرف تسوي كذا .. ( أيقونة مدرس مايعرف يشرح )
    تتميلح /
    التاء : من حروف الأبجدية , والتاء الأخرى نفسها ( أيقونة مكرر )
    ميلح : أصلها ( مِلْح* ) دخلت الياء - عرضاً - لتغيّر من - ديزاين - الكلمة , وتوهم القارىء بأشياء صعبة , كالذي استُصعِب عليك !
    الخلاصة .. تعلم تصير حلو وحاجة خقق !
    ( أيقونة واحد ماتغدا )
    أهلاً بيك , وبروحكِ الجميلة !

    * ملح / ملح الطعام .
    .
    .
    .

    مهدي سيد مهدي :
    أهلاً ..

    .
    .
    .

    الحرف المارد :
    أهلاً بك - كثير جدّاً -
    وكن / كوني هُنا - دائماً -
    عفواً ..

    .
    .
    .

    صفاء الحياة :
    مووووش معقول لهالدرجة أنا ما أعرف أوصّل المعلومة .. ( أيقونة حزينه مره مره مره )
    إن شاء الله في الزيّارات القادمة - تعرفوا -
    حيّاك الله دائماً !

    .
    .
    .

    فارس لايترجّل :
    أهلاً بك يافارس .. والجميل حضورك الفارسي .. الذي يشبهك !
    عفوا + عفوا = عفونات كثيره يا صديق !

    .
    .
    .

    إضافة :
    إذلف ..

    .
    .
    .

    تسبيح :
    حيّاك الله , وأهلاً بك
    أعتذر للغموض الذي هو نقصاً مني ..
    لكنني أشكر لي كتابته ..
    تحيّاتي تسبيح !

    .
    .
    .

    إضافة :
    إذلف .. أس اثنين .

    .
    .
    .

    نسـ يان :
    أهلاً وسهلاً بك ,
    وحيّاك الله دائماً - يانسيان -
    عفواً ..





    ثُمّ راح ..

    -

    مثل أولئكَ القَبيحين , قرّرتُ أن أُمَارسَ المَوتَ فَجأة !

    .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •