Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21
  1. #1

    دعاء مع فارق التوقيت

    دعاء

    إذا وقع في نفسك أن هذا الحديث موجه لك
    فهو كذلك
    قبل سنوات كنت أجلس في الشارع ومرت بي سيدة وسألتني عن بيت أحدهم
    أخبرتها إنني لا أعرفه ....ثم طلبت منها أن تجلس معي قليلا .
    هكذا..
    طلبت منها أن تجلس معي في الشارع.!
    هذه المرأة لم تجلس لكنها ظلت تحدثني وهي واقفة لساعة كاملة عن أولادها وعن كسوتهم وعن زوجها وعن معاشه الذي لا يكفي لاجتثاث الجوع
    كل هذا وأنا أقول في نفس ليس من الجيد أن تجيد العبث وألا تجيد ما بعده .!
    في ذلك الموقف وجدت نفسي وأنا متورط في أدميتي

    أنا أشبهك ولهذا أنا أعرفك
    عندما يصمت المتسول ثم يتوقع من الناس الكثير لن يفوز إلا بالخيبة
    أنت مثله ولكن لا تغضب فكل ما أقوله عنك أقوله في الحقيقة عني .!
    أنت الآن قوي و رصين و متعجرف لكنك كل هذا بالقوة الجبرية
    أن تكون هكذا لم يكن يوما اختيارك الأول في هذه الحياة
    فأنت لا تريد إلا أن يكون الكلام مع الناس سهلاً عليك لكنه لن يكون كذلك أبداً
    هي الأيام التي مرت يا صاحبي من سرق منك هذا
    لكن الناس من حولك لا يعرفون .

    أنت لست سيئاً
    فأنت الخال المفضل لطفل ما وربما هناك طفلة تعتقد بأنك مضحك
    هناك من يحبك
    وهناك من يقدرك
    وأنت تجيد الحزن مع الآخرين لكنك فقدت الكثير فغدوت أكثر شحا بتعاطفك.!
    أذكر أنني رأيتك مرة في واجب عزاء ...
    لم تكن تريد في ذلك المساء أن تتمتم بكلماتك وتذهب
    أذكر أنك أردت أن تعترض لكنك لم تفعل .
    العمر الذي مر وأيامه التي مرت ليسوا إلا مجموعة لصوص
    سرقوا حقيقتك وسرقوا منك روحك و من أجل هذا يعتقد فيك البعض أنك ولدت دونها
    هم لا يعرفونك أنا الذي أعرفك
    عندما تذهب لعملك عندما تجالس صمتك و تتقاتل مع كلماتك عندما يبحث عنك الناس ويجدونك وقد خلوت منك وعندما تكون كل المسافات في داخلك
    فأنت في مشكلة و تعرف أن كل خططك الصغيرة لحلها ما هي في حقيقتها إلا نفس المشكلة ولكنها بشكل آخر

    هل تنظر أليهم حتى يلاحظون أنك تريد الحديث معهم أم تتحدث على آمل أن ينظروا أليك.؟
    بماذا أنت متهم يا أيه المحبوس في صمتك
    هل أنت متهم في إنسانيتك أم أنت متهم في مقدار دمك .؟
    هل أنت متهم في عقلك أم في قلبك.؟
    هل يطعنون في كبريائك أم يطعنون في تواضعك.؟

    هم لا يعرفونك أنا الذي أعرفك

    أعرف أنك في مرة دعوت الله بطريقة ليس فيها من الدعاء إلا صدقه
    لم تطلب منه في تلك الليلة أن يغسل والدك بالماء والثلج والبرد
    ولم تطلب من الله أن يبدله دار خيراً من داره ولا أهل خيراً من أهله ولا زوجا خيراً من زوجه

    في تلك الليلة وأنت مكوما في فراشك وليس حولك شيء إلا العتمة
    لم تنتقي ألفاظك
    لم تكن معجباً بنغمة صوتك
    لم تعد بذاكرتك لما تحفظ من أشياء
    في تلك الليلة أنت لم تفعل شيء ولم تقل شيء سوى إنك أخبرت الله أن والدك عنده

    بعد تلك الليلة التي تشبه كل ليلة أتت بعدها ولا تشبه أي ليلة أتت قبلها ما عدت تقدر أن تستوقف العابرين ليجلسوا معك في الشراع وما عدت تجيد العبث حتى تجيد ما بعده

    وفي تلك الليلة أصبح الناس لا يعرفونك وأصبحت أنا أعرفك .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    حيثما نودي الله أكبر
    الردود
    384
    التدوينات
    2
    لا شك أن النص كان متقن الصياغة
    وجمله كانت مترابطه
    ولكن بصراحة
    لم أفهم فكرة النص
    واعذرني على ذلك
    شكرا لك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    Another Earth
    الردود
    1,926
    ما هُنا جميل
    و يستحق التأمل طويلًا

    شُكرًا لك أخي الرُقي
    تبسم

    عميق الاحترام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    في مرحلة ما قد تحدث هذه المواجهة وكأنها المرة الأولى التي يلتقي المرء فيها نفسه ، يبدو الشعور كوجه مألوف مر بك يوما ولكن غياب التفاصيل يجعله مجهولا

    بعض الأحزان تدفعنا للنضج دفعا كطفل هرم فجأة


    عميق ماهنا

    شكرا لك.

  5. #5
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شاعر الورد و النار عرض المشاركة
    لا شك أن النص كان متقن الصياغة
    وجمله كانت مترابطه
    ولكن بصراحة
    لم أفهم فكرة النص
    واعذرني على ذلك
    شكرا لك
    طبيعي
    في بعض الأحيان يا شاعر نفقد القدرة على الكلام بوضوح

    شكراً لك

  6. #6
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مهدي سيد مهدي عرض المشاركة
    ما هُنا جميل
    و يستحق التأمل طويلًا

    شُكرًا لك أخي الرُقي
    تبسم

    عميق الاحترام
    حياك الله يا مهدي وشكراً لك على الكلمات الطيبة
    أخوك

  7. #7
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بلا ذاكره عرض المشاركة
    في مرحلة ما قد تحدث هذه المواجهة وكأنها المرة الأولى التي يلتقي المرء فيها نفسه ، يبدو الشعور كوجه مألوف مر بك يوما ولكن غياب التفاصيل يجعله مجهولا

    بعض الأحزان تدفعنا للنضج دفعا كطفل هرم فجأة

    عميق ماهنا

    شكرا لك.
    ما أدري لكن بالنسبة لي هذا نضج لا أريده .!

    شكراً لكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في مدينة الفارابي
    الردود
    255
    حقاً من سرق هذا!
    شكراً لك و
    تحياتي
    لــيــس ثـمـة مـوتـى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المكان
    جدة
    الردود
    369
    والله دمعت عيني .. وهذا شأن حديث القلب دائماً !

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    هذا هو مفترق الطرق .. والذي أسمع الكثيرين يتحدثون عنه..
    جميل ان يكون الدعاء هو منعطفك في هالحياة..

    نص جميل
    شكراً لك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    أجل ياتبسم
    إنها نقطة المنتصف
    بين ماكناه ومارسمته خطوط الحياة علينا
    في الحقيقة هذه النقطة منحة من الله لنجرب شكلا جديدا من الحياة والشعور
    لكن كثيرين لايتقنون فهم هذه النقطة ويهدرون استغلالها
    كان كلاما جميلا ومؤثرا
    ولست أحب أن أقول كلمة جافة كشكرا لك
    ولكن سأقول دام حرفك النابض السلس

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    وطن بائس,
    الردود
    862
    أخي تبسم.. أقسم بالإله أنّني ضوّعت هذا الموضوع وبقيت طوال اليوم أبحث عنه لأقول لك شكراً يا هذا على كلام لا يقوله إلا من عرف!

    ليس المكان مكان الحديث عن النصوص والفخامة والرقيّ وما شابهها.. لكني أحببتُ التكبّر الذي بدأت به.. أو هيَ الثقة.. لأنّ علينا أن نستمع بإنصات لمثل هذهِ الحكم.. لأشياء تتعدى حدود الزمان وحدود التفرّد.. فتعمّ معظم البشر..
    ربما حقّاً تسرق الأشياء من قطعنا.. حتى في النهاية نصبح مجرّد رقم آخر لا تميّز فيه.. حتى نصير شيئاً بين الجموع.. حتى نصير مثلهم تماماً فيرضون عنا..
    ربما نموت لأننا حينما نموت نكون قد فقدنا كل ما يُبقينا على الحياة..
    ربما ضعفنا هذا.. يا ربّ.. أن يكون ضعفنا هذا شفيعنا الوحيد عند الله.. الشيء الوحيد الذي نستطيع أن نقدّمه لله حتى يدخلنا مع أشباهنا في رحمته..

    وإني يا تبسّم.. أقسم باللهِ إني أعرفك.. واللهِ أعرفك.. وأشكرك, أشكرك لأنك بحت بشيءٍ حقيقي بدل كل ما يملئ هذا المنتدى من تصنّع.. ليتَ كل شيء على شاكلة هذا الكلام.. ذكّرتني بالله يا أخي.. ذكرتني..

    كان هذا رداً صادقاً غير مفتعل.. تماماً كنصّك.. فلا تفسده علينا بالمجاملات..

    الله يرضى عن هالأمّة.. ويعفو عن مصايبنا.. ويستر!

  13. #13
    للامآنه لوهله أحسست إنك تتكلم عني

    نص جميل وفي نفس الوقت قريب مني

    تم حفظه

  14. #14
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة زهرة الأدب عرض المشاركة
    حقاً من سرق هذا!
    شكراً لك و
    تحياتي

    سوء الحظ وأشياء أخرى

  15. #15
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فاصلة عرض المشاركة
    والله دمعت عيني .. وهذا شأن حديث القلب دائماً !
    شكرا يا فاصلة

    ممنون لك اختي

  16. #16
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة wroood عرض المشاركة
    هذا هو مفترق الطرق .. والذي أسمع الكثيرين يتحدثون عنه..
    جميل ان يكون الدعاء هو منعطفك في هالحياة..

    نص جميل
    شكراً لك
    ما أحس أنه مفترق طرق يمكن يكون وضوح أكثر

    صعوبات الحياة الي تمر بالناس تتشابه في العادة لكنه تتفاوت في تعاطي الناس معها

    بعض الناس يصير أقوى والبعض يصير اضعف والبعض ينتهي
    والمشكلة أن البعض يفقد اهتمامه

    بالنسبة لي يا فاضلة أنا أعتقد أن من فقد اهتمامه تجاه هذه الحياة سيجد أنه واقع في مشكلة لأن الناس لا يعرفون .
    لا يعرفون لأنهم في العادة يمشون على نمط في تعاطيهم مع خلق الله يفقدهم القدرة على التقدير

    مجرد أن نتخيل يا ورود انه هناك من الناس من مرت به من مواقف الحياة ما جعله يتلعثم في الدعاء
    سنفهم أو نتفهم عندها لماذا فقد قدرته على الحديث مع الناس .

  17. #17
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صفاء الحياة عرض المشاركة
    أجل ياتبسم
    إنها نقطة المنتصف
    بين ماكناه ومارسمته خطوط الحياة علينا
    في الحقيقة هذه النقطة منحة من الله لنجرب شكلا جديدا من الحياة والشعور
    لكن كثيرين لايتقنون فهم هذه النقطة ويهدرون استغلالها
    كان كلاما جميلا ومؤثرا
    ولست أحب أن أقول كلمة جافة كشكرا لك
    ولكن سأقول دام حرفك النابض السلس
    بارك الله فيك اختي


    بالمناسبة


    LOL

  18. #18
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شغف المعاندة! عرض المشاركة
    أخي تبسم.. أقسم بالإله أنّني ضوّعت هذا الموضوع وبقيت طوال اليوم أبحث عنه لأقول لك شكراً يا هذا على كلام لا يقوله إلا من عرف!

    ليس المكان مكان الحديث عن النصوص والفخامة والرقيّ وما شابهها.. لكني أحببتُ التكبّر الذي بدأت به.. أو هيَ الثقة.. لأنّ علينا أن نستمع بإنصات لمثل هذهِ الحكم.. لأشياء تتعدى حدود الزمان وحدود التفرّد.. فتعمّ معظم البشر..
    ربما حقّاً تسرق الأشياء من قطعنا.. حتى في النهاية نصبح مجرّد رقم آخر لا تميّز فيه.. حتى نصير شيئاً بين الجموع.. حتى نصير مثلهم تماماً فيرضون عنا..
    ربما نموت لأننا حينما نموت نكون قد فقدنا كل ما يُبقينا على الحياة..
    ربما ضعفنا هذا.. يا ربّ.. أن يكون ضعفنا هذا شفيعنا الوحيد عند الله.. الشيء الوحيد الذي نستطيع أن نقدّمه لله حتى يدخلنا مع أشباهنا في رحمته..

    وإني يا تبسّم.. أقسم باللهِ إني أعرفك.. واللهِ أعرفك.. وأشكرك, أشكرك لأنك بحت بشيءٍ حقيقي بدل كل ما يملئ هذا المنتدى من تصنّع.. ليتَ كل شيء على شاكلة هذا الكلام.. ذكّرتني بالله يا أخي.. ذكرتني..

    كان هذا رداً صادقاً غير مفتعل.. تماماً كنصّك.. فلا تفسده علينا بالمجاملات..

    الله يرضى عن هالأمّة.. ويعفو عن مصايبنا.. ويستر!
    والله ما أدري ايش اقول .!
    ________
    على العموم
    يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووو

    أمزح


    بارك الله فيك يا شغف ورحم الله والديك

    ملاحظة

    هذا الصدق مو غريب عليّ

  19. #19
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مكبد بالعناء عرض المشاركة
    للامآنه لوهله أحسست إنك تتكلم عني

    نص جميل وفي نفس الوقت قريب مني

    تم حفظه
    طيب أمسك يا طيب

    شكراً لك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    903

    Lightbulb تبرئة ذمة

    لو طرحت الموحدين الداعين بقطيعة الرحم + دعاء آكلين الربا
    نكسب مساحة زمنية شاسعة ..
    تمكننا في وقتنا الحالي من إنجازات مبهرة و شبه خارقة
    ومن فضل و منة و كرم الحي القيوم تجمع بين الثقلين
    ،
    الفرق بيننا و منافسينا على الضفة الأخرى :
    هنا لـ "الله" ،
    هناك لـ الله وَ غيره !


    والله أعلم

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •