Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 57
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712

    مِن حَيـَــاتي : دُروسٌ مُهِمّة لعُموم الأمة !

    .
    .
    سَأسْألُ سُؤالاً بَرِيئاً مِثلي !
    هَل تَعتَقِدُونَ أنَّ في حَياتِكُم ما يَسْتَحِقُّ أنْ تَجمَعُوا النَّاسَ في صَعِيدِ نَصٍّ وَاحِدٍ لتُحَدِّثُونَهُم عَنه ؟
    بالنِّسْبَةِ لي ، حَياتِي أتفَه مِمَّا تَتَخَيَّلُون ، وليسَ فِيهَا ما يَصْلُحُ للقََصِّ
    فَضْلاً على أنْ تكُونَ تلكَ القَصَصُ دُرُوساً
    ولكِنِّي إذ أتكلمُ فَذلكََ لإشْبَاعِ غَريزَةِ العَرَبِيِّ فِي الثَّرثَرةِ !
    العَرَبِيُّ _ بِرأيي _ زِيرُ كَلامٍ !
    والعَربُ ليْسُوا سِوى " ظَاهِرةٍ صَوتِيَّةٍ " كمَا عِنْدَ عَبْدِ اللهِ القصيميّ
    عُكَاظُ ، وذُو المِجَازِ ، ومِجنّة ، ودَوْمَةُ الجَنْدَلِ هي أسْواقٌ كانَ أجدَادُنا يَبيعُونَ فيهَا الكَلام !
    وكَانَ النَّابِغَةُ رئِيسُ غُرفَةِ التِّجَارةِ الذي يُفاضِِلُ بينَ بِضَاعَةِ حنجَرةٍ وأُخرَى
    المُثِيرُ للضَّحِكِ أنَّه حينَ أفنَى الرِّجَالُ عُمْراً في تَدْبِيجِ قَصَائِدِهِم
    قضَى النَّابِغَةُ بأنَّ أشْعرَ العَرَبِِ امرَأة !
    ونَحنُ لا نَعرِفُ قس بن سَاعِدَة لأنَّه كانَ حَنيفاً على دِينِ إبْراهِيمَ عليه السَّلام
    ولا لأنَّ سَيِّدَ ولَدِ آدمَ أُعجِِبََ به ، بل لأنَّه كانَ خَطِيباً مُفوّهاً
    ولا نَعرِفُ السّليكُ بن السَّلَكَةِ ، وعُروَةُ بن الوَرْدِ ، وتَأبَّطَ شَرّاً والشَّنفَرَى لأنَّهُم كانُوا شُعراءَ صَعَالِيك
    بلْ لأنَّهُم كَانُوا شُعَراءَ فَقَط !
    فَصَحْرَاءُ مُترامِيةُ الرِّمَالِ أكبَر مِنْ أن يَختَصِرَ صَعَاليِكَهَا أربَعَة
    ولأنَّ أجدَادَنا عَرفُوا معنَى أنْ يمْلِكَ العَرَبِيُّ حنجَرةً رنَّانَةً وقَادِرَةٍ على الزَّعِيقِ
    كانتِ القَبيلَةُ تُشعِلُ النَّارَ ثلاثَةَ أيَّامٍٍ في مَضَاربِها إذا بُشّرَت بشَاعِرٍ
    وليسَ مِنَ الغَريبِ أنْ يرتَبِطَ المُتنَبِّي بذاكِرتِنا على أنَّه الشَّاعِرُ الذي قتَلَه طولُ لسَانِه !
    وفي حينِ ننسَى أنَّ الحَجَاجَ صَلَبََ عبدَ اللهِ بن الزُّبيرِ وذبَحَ سَعيدا ًبن جُبير
    نحفَظُ عن ظَهْرِ قَلْبٍ خُطبَتَه الشَّهيرة حَولَ قَطَافِ الرُّؤُوس
    وفي حين أسَّسَ الأمريكِيُّونَ دولةً على جَماجِمِ الهُنُودِ الحُمْرِ وجَعَلُوهَا امبرَاطُوريةً على جَمَاجِمنَا
    وأسَّسَ اليَّابَانِيونَ دولةً من عُصَارَةِ أدمِغَتِهِم
    ما زِلنَا نتغَنَّى بدَولَةِ الخَطَابَةِ العَربِيَّة المُمتَدَةِ من حنجَرةِ ابن سَاعِدة إلى حنجَرَةِ زيَادٍ بن أبيه

    سُؤالٌ بريءٌ آخَر
    هلْ تذكُرُونَ المرّةَ الأخِيرةَ التي شَعَرتُم فيهَا بالبَراءَةِ ؟
    في الحَقِيقَةِ أنَا لا أذْكُرُ متَى كانَتْ آخِرَ مرّةٍ شَعَرْتُ فيِهَا بأنِّي بَريء
    ليْسَ لأنَّ ذَاكِرَتِي مَثقُوبَة ، على العَكْس
    فأنا أذكُرُ جَيداً متَى كانَتْ أولَّ مرّةٍ شَعرتُ فيهَا بأنِّي خَبيث
    كنتُ في الخَامِسَة من عُمرِي !
    صَفعَتنِي عمَّتِي لأنَّ جَارتَنَا جَاءَتْ بِي إليهَا تَجُرُّنِي مِنْ أذُنِي بعدَ أنْ ضَبطَتنِي أُغْرِِقُ دجَاجَتَها في البِرْكَة
    فذَهبْتُ إلى جَدِّي وبدَمعَةٍ بَريئَةٍ / خَبِيثَةٍ شَرَحْتُ له بأنِّي مَظلُومٌ
    فصَرَخََ بعَمَّتِي وأردَفَ _ رحِمَه اللهُ _ بأنَّ هَذا الوَلَدَ البَرِيء _ الذي هو أنا _ مَمنُوعٌ إزعَاجه مهمَا كانَ مُزعِجاً
    وحينَ رأيتُ دُمُوعَ عَمَّتِي شَعَرتُ بسَعَادَةٍٍ غَامِرةٍ !
    وأزيدُكُم أنِّي حتَّى اليومَ لَمْ أشْعُر بأيِّ وخزةٍ فِي ضَمِيرِي
    فإنْ كانَتْ هذه السَّالفةُ تصْلحُ أن تكون قصّةً فالدَّرْسُ الوحيدُ الذي يُمكِنُ استنتاجه هُو أنّ البعضَ يبدَأون خَبَاثَتَهُم قبلَ أنْ يُبدّلوا أسْنانَ الحَليبِ !

    آخرُ الأسئلةِ البَريئَةِ لليَوم
    هل تنبّأ أحدٌ لكم بنبوءةٍ ثمَّ رأيتُمُوها عينَ اليقين ؟

    قالَ جدّي لأمي عنّي : هذا الولدُ سَيَفضَحنا
    رحمه الله فقد كان ذا فراسةٍ ولكنّه ماتَ أقلّ شهرةً من الأخطبوط بول !
    وعلى طَارِي الفَضَائِحِ
    كانَ أبي _ حفِظَه اللهُ ـ إذا بُشِّرَ بأنثى اهتمَّ واغتَمَّ واعتزَلَ النَّاسَ ساعةً
    ثمَّ إذا استفاقَ من هولِ الكربِ دخَلَ على أمي وقبّلَ رأسها وحمَدَ اللهَ على سلامتِها
    ثمّ حمَلَ المولودةَ وشَرحَ أنّه لا يقلقه في الدنيا إطعامها أو كسوتها ولكنه يخشى عليها من نصيبٍ " عاطل "
    ثم يُتَمتِمُ قولَتَه المشهورة : البنتُ تَهدُّ الظَّهرَ
    أبي يُعاملُ أخواتي البنات كأحسن ما يُعاملُ أبٌ ابنتَه
    بينما يُعاملنا نحنُ الشباب وكأنّه وجدنا على عتبةِ المسجدِ ذات صلاة فجر !
    وحينَ يتدخلُ لفضَّ نزاعٍ نشََبَ بينِي وبينَ إخوتي يُحمِّلني ما آلتْ إليه الأمُور
    ويرددُ قولتَه المَشْهورةَ الأخرَى : التِلمُ الأعوَجُ من الثَّورِ الكبير !
    لكثرةِ ما سمعتُهَا منه يُخيّلُ إليّ أحياناً أني أجُرُّ على ظهري محراثاً
    أبي يُكرمُ أخواتي البنات ويُدللهُنَّ لأنّ البيت برأيه ضيفٌ ، والضيفُ مهما مكثَ فهو مُغادر
    والعربيُّ عبدٌ لضيفه ، لذلك لا يحفظ من أشعار حاتم الطائيّ إلا قوله :

    وإني لعبدُ الضَّيفِ مادامَ ثاوياً

    وما فيّ إلا تلكَ من شِيمَةِ العَبْدِ

    فيُحضِرُ لأخواتي كلّ ما يطلبن لأنّ البنت ستذهبُ لرجلٍ آخر الله يعلمُ إن كان سيعطيها أو سيحرمها والبنتُ التي تشبع في بيت أبيها لن تجوع أبداً
    أما نحنُ الذين يُربينا قربى لله تعالى ممنوع أن نُعنّفَ له بنتاً
    أو أن نطلبَ من إحداهن شربة ماءٍ بحضرته فهنّ لسنَ جواري اللي خلّفنا !
    يُستنتجُ من كلِّ ما سبق ما يلي :
    1 . أنا الثورُ الكَبيرُ في البيتَ
    2 . هذه الأريَحِيَّةُ في السَّردِ تعُودُ لأنَّ أبي لا يقرَأ شيئاً مما أكتبه ، أصلاً هو لا يعرفُ أني أكتب
    3 . بيتنا هو مُجتمعٌ أُنثويّ بامتياز
    4 . أبي كريم الأخلاق ، وهذه قناعة وليست خط رجعة !

    أمي ـ حفظها الله ـ لا تُطيقُ أن ترى ولداً من أولادها أعزَباً بينما البنت اللي عند أهلها على مهلها !
    رغمَ أن الرجلُ هو الذي على مهله ، فالرجل الأعزبُ في الأربعين يتزوّجُ بين ليلة وضحاها
    بينما البنتُ في الأربعين هي عانس مع مرتبة الشّرف ومنذ خمس سنوات !
    ولكنّ أمي لا تُغيّر قناعاتها ، وتعتبر أن هذه الأمثلة " كلام فاضي "
    إذا تقدّمَ شابٌ لإحدى أخواتي وقالتْ أنّها لا تريده فهذه حياتها ولا يجب أن نجبرها على شيء
    الرجلُ الذي طرقَ بابنا وكلّفََ خَاطِرَه وأحضَر 2 كيلو بقلاوَة وأبَاهُ وأمَّه هُو مُجرَّد شَيء !
    أما إذا اقترحت أمي على أحدنا بنتاً وقال : لا أريد . فهو هنا لا يختار حياته إنَّه فقط لا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب !
    إنّه إنسان يرفُضُ أن يكملَ نصفَ دينه
    الغريبُ أني حين تزوجتُ لم أشعر بأنَّ ديني تضاعف
    ولم أسمع عن رجُلٍ تزوّج اثنتين فصارَ بدينٍ ونصف !
    يُستنتجُ مما سبق :
    1 . أنا لم أتزوج لأخلصَ من نقّ أمي ( أيقونة أرنب )
    2 . تضَاعُفُ الدّينِ بعدَ الزّواج ليسَ حتميّة بل من المحتمل أن تخسر النصف الذي لديك وتصبح على الأرض يا حكم !
    3 . للبنت الحق في اختيار شريك حياتها بينما لا يتمتع الشاب بهذا الحقّ
    4 . حافظ على ماء وجهك ولا تُعنّف أولادك بحضرة جدهم أو جدتهم
    5 . هذا الكلام ليس للنشر وتذكروا أنّ المجالس بالأمانات وأنّ ربكم قد أمر بالستر .
    والسّلام .
    .
    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    crime scene
    الردود
    265
    أحببت والدك كثيرا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    خارج الساخر.
    الردود
    463
    ما أجملك يا قس!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    بين وطن وشطايا منمقة ..
    الردود
    1,023
    قس...

    معادلة منطقية ومحسوبة الأطرف المجتمع هو أنثوي بامتياز و الوطن كذلك هو أنثوي بامتياز وكل تلك التفاصيل التي نصر أحياناً على إلصاق لقب الذكورة بها ليست سوى تتمة تفاصيل أنثوية بامتياز ...

    هي ليست حكاية تحيز ولا انجراف بالعواطف وإنما هي كما قلت تنبؤات ترتكبها الحاسة السادسة للأب ...

    لو أن كل الآباء كوالدك و ووالدي وبعض الأقلية لما عرفنا ما يسمى بالظلم والإنتهاك ..

    شكرا لك وكل الود ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    فلسطين
    الردود
    1,372
    أسعدكَ الله يا أدهم، ومتّعكَ بنعمة أبويك، فإنّك مهما فقدتَ في أحدهما ستجده في الآخر.
    يُستنتجُ من كلامي: أبوك وأمّك نسيج متكامل، حفظهما لك ولإخوتك من كل سوء (أيقونة محب)

    خالص مودّتي..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المكان
    حيث الزمن انكرني
    الردود
    27
    قس ايها الوديع بكلامك كالحمل , والمطيع لابيه اطاعة تحتمل , يعجبني سردك صديقي , ويعجبني ابوك , فهو انسان منصف , عندنا قالوا يجب القسوة على الولد حتى يقسو عوده ويصبح رجلا , وانت بتربية ابيك افضل الرجال , ويعجبني العدل الذي في مجتمعنا الانوثي , صديقي اختلف فقط معك بان العرب ظاهره صوتيه , لاني الظاهرة الصوتيه ما تلبث ان تبداء حتى تنتهي ولكن العرب يا صديقي تغنوا بألاف الاعوام من المجد الموهوم ولا زالوا وهذا يعني انهم لازالوا اطول عمرا من تلك الظاهرة الصوتيه
    تمنياتي لك بحياة سعيدة يا صديقي ويشرفني انك صديق وفي ومخلص لي دمت بكل حب ودام حرفك الطاهر وروحك النقيه
    عُدّل الرد بواسطة krake : 17-04-2011 في 06:25 PM سبب: اضافة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حالياً وراء الشمس
    الردود
    1,661
    مفصوم انت
    ضحكت لما قلت بس
    حبيبي يا قس, شكراً لأنك هنا. أعني شكراً بحق

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    الدور الثاني !
    الردود
    339

    شكرا على هذه الاستنتاجات الجميلة ياقس

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    280
    تحياتي لـ أمك و أبيك ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الردود
    344

    Smile

    3. للبنت الحق في اختيار شريك حياتها بينما لا يتمتع الشاب بهذا الحقّ

    ثق بي ... هذا لا يحدث الا في بيتكم وكم بيت... بدون مبالغة

    المُثِيرُ للضَّحِكِ أنَّه قضَى النَّابِغَةُ بأنَّ أشْعرَ العَرَبِِ امرَأة
    مثير للضحك ؟؟؟؟!!!!!!

    بالمناسبة ايها الثور الكبير لازمك اخوات ؟
    ما تفكر لاجلك .. بس يعني يصعب نلاقي اب مثل ابوك الا بهذه الطريقة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    -


    شوف يامناضل ..
    أنت قلتَ كلاماً خطيراً , وأنا بدوري سأخبرُ " أبويكَ " بهذا الشيء , وتحمّل أنتَ النتائج !
    سيُعلّقكَ من رجليك في " شتات " , وستأتي أمُّكَ , وتراك مُعلّقاً وتشفع لك بأن علّقوهُ في " الرّصيف " !
    .
    جميل ما كان هُنا , لِدرجةِ أنّي تمنيتُ أن أكون ثاني " ثور " في بيتكم !
    .
    ربّي يسعدك أينما تثوّرت ياجميل !
    لـ قلبكَ الذي يهدينا " الإبتسامة " ..

    شُكراً لأني : أعرفك !

    -

  12. #12
    ساعود مرة ومرتين لهذه الدروس .. حبا وعشق لمثل هذه الحروف..


    سلمك الله وادامك..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    "هنا" في محل نصب !
    الردود
    106
    أحبك في الله سواء كنت ثرثاراً يجيد الكتابة في الهوى أم ثائراً يصفع بحروفه وجوه الطغاة
    كم هو حلو مذاق الحرف التاسع والعشرون الليلة ..
    أشعر بآلام الآسنان الآن لذالك لم أجد إلا أن أقول أنني أحبك في الله من أجل كتابة شيء جميل يا أيها العربي الجميل .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    بين حُبٍّ وحَرْبْ ..!
    الردود
    141
    جميلٌ ما هنا
    وعلى الرغم من أنهُ حديثٌ شخصيّ إلا أنهُ صادقٌ وغير مفتعل
    سعدتُ بقراءتكَ يا قسّ
    لكَ التحية

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    السـاخر
    الردود
    255


    يسعدها ربي من حياة .. بس دروس مهمة كثر منها وخاصة لبيتنا بالذات مابتركب مره ، ونا ناقص ياخويه ؟!


    ياهنيا لك .. وربي لا يغير عليك إلاّ لحال أحسن .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    Another Earth
    الردود
    1,926
    موقف أمك حفِظها الله تعالى
    مشابه تمامًا لموقف أمي حفِظها الله
    لا أمي فقط و إنما أمي و أختي أيضًا رغم إنها تزوجت منذ ما يقارب الثلاث سنوات
    فعلى الرغم من إنني مازلتُ في السادسة و العشرين من العمر إلا إنها تُصر على إنني تأخرتُ كثيرًا
    في مسألة الزواج فقمتُ بإرضائها مرة و خطبت أنثى رشحتها لي فكان فسخها الناتج بعد أسبوعين فقط
    و قمت بإرضاء أختي الأخرى - و أمي كذلك فقط اجتمعا على النيل من راحة بالي- فكان الناتج بعد أسبوعين فقط أيضًا
    هو فسخ الخطبة و البقاء وحيدًا - إلا إنني فزتُ هذه المرة بشيء هام ألا و هو إن إحداهن لن تجرأ على مفاتحتي
    في موضوع الزواج مرة أخرى لشعورهن بالذنب الناتج عن سوء الاختيار في المرتين السابقتين .

    أعتذرُ لك عن الثرثرة
    و لكن يمكنك التماس العذر لي فأنا عربي كأنت تمامًا

    عميق الاحترام

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    حيث ثمة بصيصُ من الدهشة
    الردود
    83
    يخرب عقلك!
    منظر الدجاجة المبتلة قُبيل الغروب جعلني أشعر بالقشعريرية
    الا صحيح ... من وين جايب قُبيل الغروب أنا؟!
    هادا يا سيدي من شان تكون الحبكة مثيرة ... شو مو مشروع مخرج ؟!
    بالمناسبة شوف أبوك ماشي مع مين!!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    جميل يا قس ..

    نسخة مع التحية لوالد قس بعد اكتمال الردود !


    ،،،

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534

    كما يقول والدي للبنت الدلال والولد مايمشي إلا بالعِقال

    دروس ممتعة يا أستاذ وإنا لها لمن المستذكرين
    تشكرات

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    على ضفاف غيمة رمادية
    الردود
    14
    ههههههههههههههههههههههههه هههههههه اضحكني ما قرات لك رائع حقا الا تعتقد ان في حياتك ما يستحق ان يكتب بل انه اهم ما يمكن ان يكتب في هذا العصر حفظ الله والديك من كل شر اعتقد ان ما اردت ايصاله قد وصل تماما مفرغا من كل زيف ومن كل تنميق.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •