Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 89
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    من يريد أن يتكلم في صلب الموضوع - ضد أو مع - فحياه الله صيبا نافعا سحا غدقا ، حباً وكرامة ..
    ومن يريد أن يتكلم في غير صلب الموضوع فمو الله يحييه ، ولكن بيمشي حاله بوصف تواجده واقعاً كونيا يعطي السيناريو بعداً واقعيا بعيداً عن المثالية غير الموجودة إلا في الأحلام السعيدة ،
    كل هذا وذاك مقبول بحدود بعيداً عن الأشياء المعروفة والتي يتم تكرارها كل شوية .
    هذه الحدود يجب أن تحفظ للأشياء توازنها بحيث لا يطغى الكلام الخارج عن صلب الموضوع على تناول صلب الموضوع .
    الخلاصة أنه قد تم حذف بعض الردود هنا ، وسيتم .. وحياكم الله ومو حياكم الله كلاً باسمه وصفته !


    .. East or west , home is the best


  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الردود
    22
    سبحان الله يا ساري
    لنفترض أن السيدة انتقدت أشياء معينة في المجتمع ولم تنتقد الحكومة .. هل يعني ذلك أنها ارتكبت جرماً تستحق معه أن تسخر من أسلوبها وتشكك في صدقها في ردك الأول ، ثم تتحدث عن الدولة والكيان والمجتمع وأصل العرب ومادة الإسلام في ردك الثاني .
    وما المجتمع بارك الله فيك ؟؟!!
    ألا يقع منك ومني أخطاء ؟؟!!
    هل هذه الفتاوى التي تخرج صباح مساء محصنة ضد النقد بدعوى أنها صادرة من أفراد وليس من حكومات ، فهي تمثل المجتمع ولهذا لا يصح انتقادها .
    هل هذا التداخل الغريب بين السياسي والديني وامتطاء هذا لذاك واستفادة ذاك من هذا محصن أيضاً ضد النقد لأنه عمل أفراد .
    هل الهيئة ( حفظها الله وصانها ) عمل فردي يا ساري
    هل توجيه المجتمع إلى فكر بعينه عمل فردي يا ساري
    هل اختزال الدين في طاعة ولي الأمر عمل فردي
    إن كل ما يصدر عن أفراد المجتمع قابل للانتقاد سواءً كان فردياً أو جماعياً ، ثم لا يعني هذا الانتقاد أن صاحبه يصبغ المجتمع كله بصبغة واحدة ، ويسخر من المجتمع كله ، ويحتقر المجتمع كله ، ويحمل المجتمع كله مسؤولية تعثر بغلة في العراق ؛ فيطالبه أن يمهد لها الطريق .
    الكاتبة كتبت ما استفزها .. وذكرت أمثلة لما استفزها .. ومحمد عبده والكلباني وأعضاء الهيئة ليسوا المجتمع كله ، وليس انتقادهم انتقاداً للمجتمع .. كما أن مدحهم ليس مدحاً للمجتمع ..
    كانت القضية أبسط من ذلك .. ولكنكم كبرتوها .. والله أعلم بالنوايا

  3. #63
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الأئمة عرض المشاركة
    سبحان الله يا ساري
    لنفترض أن السيدة انتقدت أشياء معينة في المجتمع ولم تنتقد الحكومة .. هل يعني ذلك أنها ارتكبت جرماً تستحق معه أن تسخر من أسلوبها وتشكك في صدقها في ردك الأول ، ثم تتحدث عن الدولة والكيان والمجتمع وأصل العرب ومادة الإسلام في ردك الثاني .
    وما المجتمع بارك الله فيك ؟؟!!
    ألا يقع منك ومني أخطاء ؟؟!!
    هل هذه الفتاوى التي تخرج صباح مساء محصنة ضد النقد بدعوى أنها صادرة من أفراد وليس من حكومات ، فهي تمثل المجتمع ولهذا لا يصح انتقادها .
    هل هذا التداخل الغريب بين السياسي والديني وامتطاء هذا لذاك واستفادة ذاك من هذا محصن أيضاً ضد النقد لأنه عمل أفراد .
    هل الهيئة ( حفظها الله وصانها ) عمل فردي يا ساري
    هل توجيه المجتمع إلى فكر بعينه عمل فردي يا ساري
    هل اختزال الدين في طاعة ولي الأمر عمل فردي
    إن كل ما يصدر عن أفراد المجتمع قابل للانتقاد سواءً كان فردياً أو جماعياً ، ثم لا يعني هذا الانتقاد أن صاحبه يصبغ المجتمع كله بصبغة واحدة ، ويسخر من المجتمع كله ، ويحتقر المجتمع كله ، ويحمل المجتمع كله مسؤولية تعثر بغلة في العراق ؛ فيطالبه أن يمهد لها الطريق .
    الكاتبة كتبت ما استفزها .. وذكرت أمثلة لما استفزها .. ومحمد عبده والكلباني وأعضاء الهيئة ليسوا المجتمع كله ، وليس انتقادهم انتقاداً للمجتمع .. كما أن مدحهم ليس مدحاً للمجتمع ..
    كانت القضية أبسط من ذلك .. ولكنكم كبرتوها .. والله أعلم بالنوايا
    يا ابن الأئمه ..
    إن النقد لغة لا يجيدها أي شخص ولا يتقنها أي كاتب .. ولذلك فعلى الناقد قبل أن ينتقد شيء معين أن يتخلص من القوميه والطائفيه والكراهيه للشخص حتى يكون النقد ليس مجرد كلمات مشوهه تخرج إما لتزويق شخص أو الإساءة الى آخر ..
    عندما ننتقد يا عزيزي .. أنا لا أنتقد أشخاص أنا أنتقد توجهات ولكن عندما أسلط قلمي على مجموعه من الناس وأبدأ في الذم والتقريع وتصوير الجنس واللون ذاته في كل مره وكأن الهدف هو ذات الشخص لجنسه أو لونه والذي بالتأكيد سيولد لدى المتلقي حاجز من الكراهيه لكل ما يقول حتى وإن كان بعضه صحيحاً وبالتالي فلا تطلب من الطرف الآخر أن يبقى صامتاً ويستمتع بما تسمية النقد ،
    أما بالنسبة لأن الكاتبه كتبت ما إستفزها .. يا عزيزي هل أستفزها الكلباني ولم يستفزها مفتي عام أحد الديار عندما صرح أنه علماني ..
    هل أستفزها محمد عبده ولم يستفزها المغني الذي لحن أنجيل يوحنا ....!!!
    ...
    هل أصلحنا عيوبنا ثم عيوب
    من حولنا وهم أولى بالنقد ..
    قبل أن نطير ونصلح عيوب البعيدين

    حتى لا تنطبق علينا باب النجار مخلوع

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    رضوا بأن يكونوا مع الخوالف..
    الردود
    119
    حكمة اليوم..
    الولد العاطل بجيب لأهله المسبة

    كذبوا,الآن جاء دور القتال!!

  5. #65
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مجاهدة الشام عرض المشاركة
    في مثل هذا "الأمس" !




    مجرد أن ترنو بنظرك لأشياء تافهة ، لا يجعل ذلك منكَ -بالضرورة- شخصاً تافهاً !
    ، التأمل ربما يبدو للبعض شيئاً مريحاً
    ولا يبدو لي أكثر من رياضة بوذية تنصحنا بها مريم نور دوماً !
    السكوت .. هو الشيء الوحيد القادر على قول كل شيء
    .. دون أن يكون هذا الشيء قذراً ، وتافهاً ، وغير مفهوم !


    اليوم ، يشمخ [مسجد محمد عبده] في مكة المكرمة
    .. يتناولون فيه تراثاً إسلامياً قوامه اسم صاحب المسجد ، وكاتب كلمات أغانيه !
    ويبحثون وسط أدلة المفتي عن شرعية الرقص وسط في المسجد ، وليس على السطح -كما أفتى بذلك-
    ويحلمون بغدٍ أفضل ، لجيلٍ أصيَع !
    ، يشربون نخب الحمد لله ولأمريكا ولولاة العهر في كؤوس مُلئَت -لزوم الالتزام- بعصير الربيع ، على ما هم فيه من نعمة !
    ويعرضون على باب المسجد شوكولاتة تحوي دهن الخنزير بنسبة 3% ،
    و"قليل لذيذ ، خير من كثير محرّم" كما قال شيخ برنامج (بلوك الزاوية) !
    يتبادل "المطاوعة الجدد" أسطوانات ألبوم إنشادي قديم كانت قد أعادت بثه قناة "4shbab زمان" ..
    ويضحكون على غباء أبو عبد الملك .. كيف كان ينشد "حيّ الكتائب" !
    ، والكتائب اليوم ما عادت تُذكر ؛
    بالأمس -فقط- كان هناك شيءٌ يسمونه "كرامة" ، وهذا الشيء يستحق الموت ْ
    كانت هناك فلسطين ، وأفغانستان ، والعراق ، وقائمة مشاريع لهذا الموت تمتد من الفلبين حتى أمريكا !
    .. واليوم ، الموت هو نمط قديم ورجعي
    و"الحياة في سبيل الله" هي الستايل الجديد لأسمى غايات هؤلاء المطاوعة !
    من أجل ذلك يجهدون سياراتهم في إقناع الناس أن "التفحيط الإسلامي" هو الحل الأمثل لتفريغ طاقات الشباب ْ
    .. وأن الاختلاط في المقاهي شيء جميل ،
    وأن كشف الرِّجْل ليس حراماً ، بل واجب شرعي تفرضه الهيئة حيث حددت حدود "البرمودا" لثلث الساق فقط ! ،
    ، والهيئة -اليوم- يختلي رجالها في "جمساتهم" بالبنات من أجل نصيحتهن !


    اليوم ، ما عادت الناس تحلم
    .. كل شيء أصبح جاهزاً ، لا داعي لأن تتعب عقلك
    حتى لو كان ما تفعله مجرد تأمل ، فنظارات الـ3d كفيلة بأن توفر عليك عناء ارتكاب هذه العبادة !
    ، يتنقل الناس بين المولات التي انتشرت كالبقالات ، يشترون كل ما لا يلزمهم
    ويمرون مرور الحمير على "أحلامٍ" كُتِب عليها Big Sale ، !
    عرضها أصحابها للبيع من باب الذكرى لا أكثر
    .. فهم يعلمون أنهم لو ضربوا الناس بأحلامهم وأفعالهم ، فلن يفيقوا كي ينطقوا باسم قاتلهم ْ
    هم سلّموه رؤوسهم ، وصرخوا به : إفعل ما شئت !
    ، أكلوا منتجاته ، ولبسوا من ماركاته ، ثم على استحياءٍ كانوا يدعون رباً اسمه "الله" : يا رب ، عليكَ بأمريكا ومن عاونها !
    وما دروا أنهم يدعون على أنفسهم ، فهلكوا .،
    .. بات الدعاء ترفاً يقوم به العواجيز ، أولئك الذين كانوا في شبابهم يبكون وراء "السديس" وهو يدعو لبرويز مشرف بالتوفيق والسداد !
    واليوم ، ما عادت الناس تدعو رباً لا يعرفونه ْ
    (العيش بمبدأ ، والموت لأجله) كان حلماً لأحدهم ، أوصى به أولاده ،
    .. وحين مات ، لم يجدوا غير جمعية خيرية واحدة تقبل أن تأخده
    ومديرها السارق أراد أن ينشأ "بيزنس" جديد ، فعرض ذاك الحلم للبيع في المول الذي يملكه !
    .. يبيعون -اليوم- المخدرات وفق "روشيتة" طبيب ؛
    والخمور لا توجد في المولات الإسلامية .. تلك التي تقدم "بيرة حلال" !
    ، والمراقص لا تتمتع بالاختلاط الفاحش ْ
    اليوم ْ
    الناس بحاجة لأن تحيا أكثر ، كي تكذب أكثر
    .. والكذب صناعة ، أنشؤوا لأجلها 20 قناة إضافية في باقة العربية والـMBC !


    اليوم ،
    يرى الناس أسواراً عالية تحجب عنهم الغنى
    .. وبالكاد يلمحون "فِلل" الأثرياء
    يُدركون أنهم قد كبروا على ظهورهم ، ومع ذلك يرضون بالفتات الذي يرميه لهم "الكبار" !
    ويلهثون كالكلاب خلف أفلام "الكبار فقط"
    ،. هدف أحدهم في الحياة : بيت وسيارة .. وفلبينيات يملأن المكان ْ
    والمال هو القضية الوحيدة -اليوم- التي تستحق الموت !
    شيءٌ ما -بالأمس- كان يزعجهم في قنوات الأخبار
    ، ومشاكل شتى لبني آدمين يُفترض أنهم إخوان لأحدهم ..
    واليوم ، كل ذلك أصبح في خبر كان
    وإنه "المهم أنا .. وبس" !
    ينام الفقراء بجانب تلك الأسوار ، قد نسوا ربهم وأشياء هي أجدر باهتمامهم من ورقة "الألف" ريال !
    أيها "الشباك" ؛
    بالأمس همس لي بهادور : سيأتي يومٌ تلبسون فيه الملابس الصفراء في شوارع نيودلهي
    ، تجمعون القمامة ، وتعيشون عليها
    .. وتلاحقكم شرطة البلدية ْ
    وجزاء من كفَر النعمة معلوم ، ولحسن حظكم فقد كانت نعمتكم "سوداء"
    ، وستعود عليكم بالسواد ْ
    وقد وعدني يا محمد أن يكون كفيلي وكفيلكَ يومها !


    اليوم ،
    يجلس مغامر قديم ، كان يعجبه شرب الشاي في الرمادي
    .. يروي لأحفاده جزءاً من أحاديث الإرهاب المحمّدية !
    ، يعلّمهم أن الدفاع عن الشرف لا يحتاج فتوى ، ولا إذناً من هيئة "الكبار"
    وأن الدين أسمى من أن يتندس بفتاوي الراقصات !
    ؛ يخبرهم أن عظَمة الشعور بالعزة مع كل عبوة ناسفة تمزق رباً كان اسمه أمريكا لا تقارن بعظَمة بيتهوفن ْ
    .. وأنهم -في شبابهم- كانوا يتندرون على القيء الذي تتفوه به عمائم البلاط الملكي !
    وأن كلام أهل الدياثة هذا كانوا يتوضؤون منه ،
    ودم الشهادة يتوضؤون به ْ
    أخبرهم : ما زلتُ أحذر أبنائي من شيوخ الصحوة الذين ناموا ، ثم صحوا في العراق
    .. أقسم لهم أن طريق العزة ليس إلا جماجم ، ودم ، وبقايا سيارات مفخخة !
    أمسك بيد أحدهم وأصرخ : يا بني ، إن هذا عدوك ، وإن عاهدوه وأمّنوه
    وأمسح دمع جدتكم ، فبغداد ستعود يوماً كما عادت كابل ْ
    ولكنهم أبوا أن يسمعوا شيئاً ، كأن في آذانهم "فتوى" !
    ؛ يبكي الجد .. فلم يزَل يمنّي نفسه بالموت حتى ماتت روحه
    وبقي جسده يرى بغداد نصف عربية ، يحكمها الفرس والروم !
    .. ويرى فلسطين خريطةً في ميداليات المفاتيح ، بجانب سهم الحب .. وليس "سهم الأمس" !
    ويبصر الكعبة مزاراً سياحياً ، يكسوها ثوب أبيض امتزج بتواقيع وكلام عن الحب والعشق والهوى !


    في مثل هذا الأمس ،
    كانت طالبان تُطعِم الناتو الموت .. بالملعقة !
    ، وتأسر جنود أمريكا .. كما لو كانوا أرانب
    .. وتقول للدنيا أن همام لعب بالـCIA كما لو كانوا يتدربون في سنة أولى من الكلية الحربية !
    وأن طائرات الإيساف هي لعبة الأفغان المفضلة ،
    وتحاول إفهام كتّاب "الشرق الأوسط" أن أمريكا مجرد وهم ،
    ,. لكن "ذبيح الله" لا يتقن العربية ، وأولئك الحمير لا يفهمون الأوردو !


    في مثل هذا الأمس
    .. كان العراق يئنّ تحت وطأة بني الأصفر ، وبقايا الموالي الفارسيين
    وكانوا -هم- يئنون أيضاً تحت وطأة العبوات ، وأجساد تلفّحت أحزمة ناسفة
    يهربون من مواجهة أرواح/أشباح ، آمنوا بمحمد رسولاً قال : لوددتُ أن أغزوَ في سبيل الله فأقتل ،
    ، ورغم كل شيء .. ما زالوا يُرسلون لأمتهم عبق البارود المضمّخ بدم الشهادة ْ


    وفي مثل هذا الأمس
    ، تغرق غزة في الظلام ْ
    .. وتغرق السفن التي توصل لها النور ،
    والموت يتوسط التفاصيل الغزّية : مولدات الكهرباء والأنفاق والشمع .. ورؤوس المواليد !
    وأبناء القدس يحملون بيوتهم على ظهورهم .. ويمضون
    ، ولا شيء أطهر عند ذاك الملثم ذو العصبة الخضراء من كلاشنكوفه ْ
    ..


    اليوم ،
    آمنت ابنتي أن خرابيش أمها لم تعد تجدي نفعاً
    .. وأنها حين كانت ترتكب حماقة التحريض ضد الأمن العام ، لم تكن تستهدف إلا أمنها الشخصي !
    وأن أمريكا بقيت رباً يُعبد ، إلى يومها هذا
    ، لها الأقلام والأصوات والفضائيات انبرت .. يا أمريكا : هِبي لنا من جنودكِ أمناً !
    وأن المسلمين ما زالوا "نايمين على ودانهم"
    .. لا لهم في العير ولا النفير
    وأن الكبير كبير .. والنص نص مَـ نعرفوش ْ
    وأن ثلة الإرهابيين التي تحاول إيقاظ الأمة نائمة .. ماتت على أيدي هذه الأمة
    ، وقد فشلوا في مهمتهم لأنهم شرذمة قليلون !

    ابتسمتُ حينما ربّتتْ على كتفي : ماما ، ليش إنتي هيك ؟
    حاولتُ أن أفهمها ، وأخبرتها كثيراً مما أخبره ذاك الجد لأحفاده
    ، وأخرجتُ لها صفحات إنترنت يعلوها الغبار .. لتقرأها
    واستحلفتها أن تبقى إرهابية ، رغم ما يحدث اليوم !
    .. وربطت على رأسها بقايا عصبة موتٍ عليها الشهادتين ْ
    وما زلتُ أحادثها حتى قالت : ليتَ أن الحبر الذي في صدركِ يا أماه .. قد نفد !
    .
    .
    ؛
    الأمس 30 يوليو 2010م
    مجاهدة ،.
    """"
    /
    إسمك مجاهدة الشام ... يعني خلي الجهاد في أرضك بلاش تدوري على أرض تجاهدي فيها , أرضك أولى , وبعدين مع حرصك على ذكر محمد عبده وأشياء كثيرة تخص بلد بعينه , أعتقد أنك نسيتي أثناء حماسك في النص , كل ما يحيط بك , ولم تري إلا مساجد هذا البلد وقنواته ومطربية وعلماؤه ومطاوعته وحدوده وكيف يعيشون شعبه !!

    أنتي لديك دكتوراه في معرفة أمور هذا البلد !
    ولا نقول إلا الله يشفي كل مبتلي ..

    نفسي أجد واحده من الكاتبات تكتب عن بلدها بكل صدق , يعني إكتبي عن بلدك وحكومته وأرضه وشعبه ...
    إكتبي عن سبب مشاكلكم وسبب دماركم وما أنتم به ..

    يعني مثل قدرتك على معرفة البلاد الأخرى عرفينا ببلدك أكثر .. سمعينا صوتكم , علمينا عن جهادكم وأبطالكم والأسود المرابطة على حدودكم ..
    علمينا ماهي أخبار شبابكم , وأموركم الجهادية .... نفسنا يكون عندكم نفس القدرة في الكتابة عن بلادكم كما تفعلون مع البلاد الأخرى !


    """

  6. #66
    بسم الله الرحمن الرحيم



    إلى مجاهدة



    بالنسبة الى نسبة الدهون الخنازيرية فهذه تحتمها ظوابط فقهية يحتمها رجال يحتمهم السلاطين الذين تحتمهم امريكا



    وبالنسبة لابو عبد الملك عاد ينشد بعد ان خاف القياصرة من الفرس



    هناك تحامل واضح وكبير من قبل البعض فهم يتحاملون على انفسهم لكي يبيضوا وجه من سود الله وجه



    هناك رجال مرحلة لا يريدون لاحد ان يفلي رؤوسهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    على فكرة .................. اذا عاجبك كل اندومي واسكت ...
    هنا كل زيتون ولا تسكت ...................................
    ردي كاملا على ذلك .... اللهم اشف مرضى القلوب من المسلمين الحاقدين الحاسدين
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=151711
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    في الضفة الآخرى
    الردود
    425
    واقع مر وواقعي مؤسف ..
    كم ندس رؤسنا هرباً منه ..
    لكنه يصرعنا بمقال كهذا ...
    لله در ك واكثر يا مجاهدة

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    هنا حيث أنا
    الردود
    684
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مجاهدة الشام عرض المشاركة
    في مثل هذا "الأمس" !




    في مثل هذا الأمس
    .. كان العراق يئنّ تحت وطأة بني الأصفر ، وبقايا الموالي الفارسيين
    وكانوا -هم- يئنون أيضاً تحت وطأة العبوات ، وأجساد تلفّحت أحزمة ناسفة
    يهربون من مواجهة أرواح/أشباح ، آمنوا بمحمد رسولاً قال : لوددتُ أن أغزوَ في سبيل الله فأقتل ،
    ، ورغم كل شيء .. ما زالوا يُرسلون لأمتهم عبق البارود المضمّخ بدم الشهادة ْ


    وفي مثل هذا الأمس
    ، تغرق غزة في الظلام ْ
    .. وتغرق السفن التي توصل لها النور ،
    والموت يتوسط التفاصيل الغزّية : مولدات الكهرباء والأنفاق والشمع .. ورؤوس المواليد !
    وأبناء القدس يحملون بيوتهم على ظهورهم .. ويمضون
    ، ولا شيء أطهر عند ذاك الملثم ذو العصبة الخضراء من كلاشنكوفه ْ
    مجاهدة الشام عرفت معك التفكير بصمتٍ عال ولأن حروفي تقف إكراماً للحروف المتساقطة في سبيل الحق مررت بمواضيعك مرور الروح بلا أثر ،تقبلي مروري

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الردود
    5
    موضوع ارهابي رائع

    اللهم ادم امريكا اعوام مديده وازمنه عديده

  11. #71
    و يا خوفَ فؤادي من غدِ ..!

    سلمَ بيانكِ وبنانكِ يا امرأةً بألفِ رجل

    مودتي .. وتحيتي

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    في الحياة الدنيا ...
    الردود
    191
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
    اللهم أهله علينا بالأمن و الإيمان و السلامة و الإسلام ...
    مبارك عليكم الشهر الكريم كلكم ...
    طيب يا جماعة عندي مداخلة ..... ( و بالمناسبة احمدوا ربكم إنو شيطاني تم تصفيده ) ...
    البنت الحلوة مجاهدة الشام يا مولاتي انتي زولة مبدعة جدا و كتاباتك حلوة و تلامس الجرح و و إلى آخر الأشياء الكويسة ...
    لكنَّ في الأمر لكنْ ع قولتي الله يحفظني .. و فيه ملاحظات من وجهة نظري ع الأقل و من دون طز
    ...
    سالفة طريقة كتاباتك دايما تبدا بربط متكئ ع عواطف أي مسلم أو إنسان لو إنه بوذي .. هذا الربط يربط بين حليب نيدو حق غزة و بين عايض القرني و محمد عبده ..
    الرابط الثاني .. بين شموع أهل غزة و بين مسجد محمد عبده ..
    الرابط الثالث بين إندومي مشتهينه أهل غزة و بين الكلباني ..
    الرابط الرابع .. بين مخيماتكم و جمس الهيئة و هذا رابط جديد و حلو بالمناسبة ...
    الرابط الخامس .. بين رضاعة فاضية لنونو في غزة و بين مطاوعة فور شباب ..
    الرابط السادس .. إلخ
    الرابط السابع ... إلخ
    الرابط الثامن ... إلخ
    الرابط التاسع ... إلخ
    الرابط المليون بعد عشرة إلخ ..
    ....
    طيب سؤال للأذكياء فقط .. إش هو الرابط بين الروابط الكتيرة أوي ؟ كل الروابط تؤدي إلى روما العربية السعودية مملكة الإنسانية مملكة التوحيد تبع بابا عبد الله إلى آخر الصجة المعروفة ...
    يا بنت الحلال ..
    أتكلم عن نفسي ..
    أعرف تماما إنو كثير من العلماء هنا عندنا بايعينها بالزفت و بطونهم أنتن من الجيف ..
    أعرف إنو السعودية عليها حمل أكبر من غيرها بحكم إنو ملايين المسلمين يعتبرون علماءها مرجعية ..
    أعرف إنو عندنا قواعد أمريكية و بريطانية و أندونيسية و هوقوتشافيزية و موزمبيقية ..
    أعرف إنو كمية النفاق الفزيعة في كل مرة إننا فعلنا و تصدقنا و تبرع صاحب السمو المدري شنو بأربعين مليون لجزر الباهاما و حارة خان الخليلي ....
    أعرف كووووووول هالكلام و عندنا زفت كثير ترا لسا ما شرفتينا بالكتابة عنه ....
    لكن يا ستي طريقة طرح مواضيعك صارت ممجوجة جدا .. حاولي ع الأقل تعالجين مواضيعك بطريقة شمولية و أكثر منطقية .. و حاولي توزيع الغيظ اللي في قلبك زي ما هو في قلوبنا ع كل المسلمين باعتبار إنو القضية إسلامية ...
    انتوا اش حارق رزكم من السعودية يا جماعة ؟ ترا مصختوها و الله عيب عيونكم مفتحة ع غيركم و معمية و مغمضة عن بلاويكم أو ع الأقل خاصمينا و خاصمي غيرنا ...
    المسؤولية واحدة .. وأؤمن تماما إن الله بيسألنا عنكم بحكم إنكم إخوتنا المسلمين المستضعفين و كمان حيسأل ما جاورنا من البلدان ....
    الله المستعان و الله يصلح الأحوال و شكرا لكِ ع كلٍ ...... سلميلي ع أهل غزة

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    لم أستقر بعد
    الردود
    551
    قوي ومعبر ...
    جارح بقدر الكلمة
    حقيقي في كل معنااااك
    ولكن كما قال أحدهم ... ننظر يمين ويسااار وننسى مكان انفسنا
    ((فرحتي باجازة كنت أحلم بها قتلتها حقيقة مقالك المؤلمة ومع كل هذااااااا
    أقول لكــــــــ سلمت يمينك
    من بادي الوقت ....!

    هذا طبع الأيـــــــــام....

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    حيث الغبنْ
    الردود
    8
    أبحثُ عن إمرأةٍ أرهابيّة ,
    هل تزوجيني ابنتك ؟
    والمأذون الملا محمّد عمر ,
    والشاهدان بن لادن والظواهري ,
    والزفاف في قندهار .!
    ما القول ؟

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بلاد العاديين
    الردود
    302
    ..
    شهر مبارك ،
    .. ولا أظن أن في هذه التهنئة المتأخرة عيب ، كما أنه لا عيب أن أطيل عدد صفحات الموضوع إلى مائة صفحة دون أن أصل في النهاية إلى نتيجة معينة ، حتى لو كانت نتيجة جمع اللون الأصفر مع الأحمر !
    ولأن الشياطين -كما تعلمون- تنخمد في هذا الشهر ، ومنها شياطين الخربشة ْ
    ، فإن كل ما قاله الإخوة والأخوات العزيزين والعزيزات يأتي في محل "كلام" ، كما الكلام الذي خربشته ،
    ومن أعجبه الكلام ، فشكراً له جداً .
    .. ومن لم يعجبه ، فشكراً له وعلى كل المداخلات التي ليست في صلب وألمونيوم وبلاستيك الموضوع !

    صوماً سعيداً ، وإفطاراً جميلاً ،
    ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    - رفِعت الجلسة .

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    نحن الاثنان بلا وطن .....يا وطني
    الردود
    42
    التدوينات
    1
    سأتفق مع ابنتك هذه المرة...............ليت الحبر الذي في دماغك أن يتوقف .......لأننا دوما ما نخطىء .......ولا أريد أن أعرض نفسي مرة ً أخرى للخطأ الذي أودعته في "في مثل هذا الامس ........واليوم"
    متى سنمسي أصدقاءً يا وطني؟؟؟؟؟؟؟؟

  17. #77
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

    ولأن المقال تناول وبشكل قاطع / لاذع مملكتي
    أقول لك يا مجاهدة ولمن تناول الموضوع بنفس الاسلوب والنظرة القاصرة ..

    مايلي :
    المقال لا يخلو من الفكرة ولكنه عارٍ تماما من الصحة وشطَّ عن الحقائق ..وأرى أنياب أفعى وقد برزت للسع ولهم كل من سوغت له نفسه بالوقوف أمام أحد جحورها أو التصدي لفحيح ينذر بالويل والثبور لمن لم يؤمن بالفكرة ..كما سيقت هنا ..وقد وضرب لها الدفوف ...وصفقت لها أيادي مجهولة المنشأ..

    وللاسف أن يكون هناك من يُسكت من لم يخطيء ويصوب من أخطأ ...ولعله يقول بينه وبين نفسه ....ويردد ( مالكم شغل الكلام عاجبني واللي مو عاجبه ينقلع برى ).حقيقة هي نفس العبارات التي رددتها صاحبة المقال وبصوت مسموع ولكن بإسلوبها الفريد / العجيب وهي تعلم تمام العلم أن هناك من يساندها ويشد على حرفها مصافحا ومباركا لوثة ما بدا لها ولغيرها أنه منطق واعي انطلقت منه ...

    تنوعت الردود من القبيح إلى السيء والأسواء منها بما في ذلك السب والشتم والتقبيح سواءً من صاحبة المقال أم ممن حذفوا بنعلهم ولعنهم من ورد ومن لم يرد ذكرهم فيه حتى وصلنا إلى تفاهات الردود (طز ..وكبر عقلك ..وعليكم بالسعودين... أنابيب الصرف الصحي !)وغيرها وغيرها الأردى بكثير ..
    وبهذا نكون قد مترنا مساحة شاسعة من اللغط في الحديث وعدم الإنصاف في طرح مشاكلنا وكأن السعودية وحدها هي المسؤولة عن الدمار والخراب الذي اكتسح خارطة العالم وبخاصة الدول العربية والإسلامية المنكوبة .
    انهالت فؤس الكلام وباقلام لئام لا طائل لهم غيرإشعال شرارات الفتنة وشتم أولي النعمة والتشكيك في عقيدة شعب باستدعاء شراذم الخبث وضعاف النفس لكيل الإتهامات والحجج الواهية بين لطم وذم وتطبيل وتصفيق ..فقد أبهرهم نسق الكلمات وبهرجة إسقاطاتها بما لا يليق في محاولة بائسة عقيمة لإتقان الرقص بكعب القلم على ورق أبيض في تباهي وغرور لا يصدر إلا عن ناقص ..
    فما بدا لي من أول حرف في المقال لآخره بالإضافة إلى الردود التي تناوليتها بشتى أساليب القدح والذم بأن هناك تربص وترصد لدولة بعينها من مليكها إلى بوابها إلى شعبها السعودي الذي طعنتِ في دينه وأهليته لأن يكون مجتمعا صالحا فقد عممتِ وتعمقت في الاستهزاء والتجريح ...والتسفيه فكلامك غير منصف وربما بعض من شاركك الردود لا جمل له ولا أصغر حشرة على أرض السعودية وطني ..
    وبذلك لا بد أن نطبق كلامك كقاعدة عليكِ أنتِ ودولتك وشعبك ورئيسك بالذات مع أني لا أعرف أي أرض أقتلعتك وعلى أي بقعة من أرضنا حذفتك ولكن من يكتب بذلك الهجوم القاسي والمنافي لقواعد الطرح الأدبي الجيد والهادف ..لا بد أنه يواجه في حياته عواصف من الإحبطااات والرفض الشديد لواقعه المرير ...وليس بيدك لا حيل ولا حيلة لرتق جروحك وفشلك إلا اتخاذ الهجوم كوسيلة لتحرير ما علق في نفسك من تشوهات لا تنطلق إلا في زوايا معتمة فإليها الملجأ فلربما سارع بعضك ليلم بعضك المنهار والمتهاوي في عث الجهل بكيفية مداوة ذاك الخراب الـ اعتمرك وقض راحتك وكيف لا وأنتِ حقيقة لا تهنئين بطمئنينة النفس ذلك أنك دائمة البحث عن حلول تعالج تشطبات ما ألم بك من تيه وضياع ...أولى له أن تأوي به يوما سفنه على جبل يعصمك من ضلال دربك الطويل ...وليته ينتهي في بلد غير بلدي فمن ينكر المعروف وينكر الجميل فهو انسان جحود حتى بنعمة ربه ...
    وحسبنا أن تلك الدولة ..سعوديتي ..الـ أهلتي عليها حقدك وغضبك وبرعاية الحضور الغائب لما يجب أن يقال ولمن ينسب وفي حدود الأدب وإحترام من تتكلمين عنهم وكأنه / ـنهم صادروا أراضي فلسطين لليهود وطلبوا من صدام غزو الكويت وحرق آبآر نفط العراق وربما كانوا السبب الرئيسي في فيضانات باكستان واقتتال الصومالين وفشل انتخابات السودان ..ولربما في مقتل الحريري ..وفشل الجزائر في الحصول على كأس العالم .. وانتشار المراقص وبيوت الدعارة والخمارات في أكبر مكبات لنفايات السعودية واالخليج العربي ..ولن أكمل حتى لا أجرح أو قع فيما وقعت فيه فذلك ليس اسلوبي ولن أمانع إن تجاوزت إلى أبعد من ذلك ..ولا أعتقد أن من قرأ كلامك المشين وبنية تشويه وتغبير كل شيء يمت لوطني لمجرد التنفيس عن حقدك المكين ...
    إن من سوء الأدب في الحوار أن تفرضي على الآخرين وبعنجهية طريقة فهمك للأمور ..فقدر الكاتب لا يرتفع بارتفاع صوته على من حوله و مهما جال وصال قلمه في بلاط الكتابة إن لم يكن في طرحه شيئا من التعقل في الطرح وسهولة في تناوله كحوار هادف .
    وليتكـ تمسكت بنصيحة مريم نور طواعية فلربما أخرجتك من دائرة قهرك الـ أمات نُصَكِ المتعلق بزيف الحياة وما وراء شجون الأحلام التي لم تعد تباع حتى في حوانيت الموتى لذلك هي معدومة فما عاد أحد يستحق الحصول على حلم ولو في منامه ..فيهدأ ليله من مكر التحايل في خداع الذات قبل إغماضة عين تردعه عن مواصلة البحث عن حيل أكثر صرامة في نهش ما قُبض بين الأيادي ..
    فاستكيني وأهدأي فلن تخلقي عالما خارجا عن كون الله ولستِ بأهلٍ للنقد فكلامك فيه من اللغط والخلط والإفتراء الكثير ...فلا برهان لك بغير برهان حقيقي فهاتي بينتك ..

    أما النُّص الباقي خرب، ففقد الإنسان لنفسه بين كوم من البشر وتوهانه في البحث عن مصيره .متعللا أيضا بالبحث عن مصير آمن لآخرين يدعي أنهم جزء من واقعه المنكوب ففي ذلك إشارة لضياع الهوية والإنصباب في مجتمع لا ينتمي إليه ولا يعرف منه غير اللهجة / الجنسية ...ونعيم لم يذقه في وطنه الأم ولم يحلم يوما بأكل قطعة خبز نظيفة وبنفس عفيفة ...
    وليس عيبا أو شيئا خارجا عن المألوف في أن يكون في كل مجتمع طبقات متفاوتة بين الغنى والفقر وما يتبع ذلك من خلق بيئات يتعايشون معها حسب إمكاناتهم ...(فليس كل ما يتمناه المرء يدركه )...
    والسعودية كغيرها من البلاد ...تواجه ظروفها بعتادة صلابة وليس كغيرها ممن ينفسون بشذوذهم على أفراد شعبهم ببطش وقوة ...وجلّ ما يهمها أمنها واستقرارها ..وأراهنك بدولتك إن كنتِ تجدين فيها جزء مما تجدين في وطني من أمن واستقرار ولقمة ترفة...هناك أيدي شريفة تحاول مد جسور آمنة لوطن ينمو بشموخ وكرامة ...
    كذلك أكرر ففي السعودية أو غيرها هناك الخبيث والطيب ولكن الأخبث لا يأتي إلينا إلا من خارج حدود مملكتي ...في تخطيط وتدبير وكيد وحقد على وطن لم يكن له ذنب إلا أن لقمتة أخذت من أفواه شعبه وأطعمها لكلاب لا تشبع فأخذت تنهش أيدي سادتها بدلا من تقبيلها ورفع قبعات الولاء والشكر لأصحاب الفضل الجميل وكريم الصنيع ..

    أدعوك أنت وغيرك بالسيطرة على توهماتك والأنعتاق من قلق أتخمك بمرض الزهو بالنفس كلما سحبتي بسوطك على جلود الآخرين ومن هم أفضل وانقى منكِ حتى تتمكنِ من الشعور بالراحة من المصائب التي ألحقت بذاكرتك الدمار فاضطرب العقل وراح يخط بقلمه الرخيص ما فاض به القلب المريض / وقطرات حبره تنضح بالعفن والغلو في القول والتهور في الحكم .....

    نصيحة يا مجاهدة الشام /

    دعي مملكتنا لنا واذهبي وجاهدي أنتِ في شامكِ وخذي معك شراذمك معك ...فبئس الحرب والمحارب


    ونصيحة للخطاف :
    عامل الناس بالعدل ..وما جاء في مشاركتي لا يزن شعرة من كلامها البذيء عن مملكتي وشعب وطني ...


    من سعوديتي الحبيبة

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    ^
    هذا الرد أشبه برولزرويس له مكينة كورلا ..
    فخم العبارات والأسلوب ، لكنه داج الفكرة والمضمون !
    وهذا طبعاً رأيي الخاص والذي لا أعتقد أن أحداً في مملكة الإنسانية يعترض على حق أي بني آدم في أن يكون له رأيه الخاص والمستقل عن وزارة الإعلام ! ( أيقونة أرفع راسك .. الخ )


    من شقتي الحبيبة ..

    ،،،

  19. #79
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة لماذا؟ عرض المشاركة
    ^
    هذا الرد أشبه برولزرويس له مكينة كورلا ..
    فخم العبارات والأسلوب ، لكنه داج الفكرة والمضمون !
    وهذا طبعاً رأيي الخاص والذي لا أعتقد أن أحداً في مملكة الإنسانية يعترض على حق أي بني آدم في أن يكون له رأيه الخاص والمستقل عن وزارة الإعلام ! ( أيقونة أرفع راسك .. الخ )


    من شقتي الحبيبة ..

    ،،،
    تسابق الريح للرد على شاكلة هذا الموضوع !
    إلى درجة إستغرابي لعدم ردك , لأنها النصوص اللي تريح بالك .
    إذا تحقق حلمك فأخبرنا , لأننا ننتظر معجزة تخرجك مما أنت فيه !

    أخبرت من حولي أن ينتظر قليل من الوقت , ليرى هذا الموضوع في الشريط
    وصدق ظني فيك ..
    لذا ألا ترى أن الشخص إذا كان كتاب مفتوح بطريقتك هذه , يصبح شخص مكروه ؟

    لا عليك , فلم يقولوا وافق شن طبقه عبث
    .





    .

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    وهبتهُ منحةً للملكْ
    الردود
    1,054
    .

    يا ويلك من الله يا لماذا ؟

 

 
الصفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •