Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30

الموضوع: نَفْث..!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361

    Post نَفْث..!





    انفثْ على الأشجان قافية الرواحْ !
    و اسلك دروبا لا تراودها الرياحْ !

    أشعل قناديل الشموخ بعزة
    كيلا يطوف الليل يسلبك انشراحْ !

    لا تبتئس فطيوف حزنك في المدى
    تسري مع الأسحار في وضح الصباحْ !

    و شجون هذا الأفق تسقطها السما
    سعدا هنيا بالغدو أو الرواح ْ!

    أرقب قوافل شوقهم يأتي بها
    ذاك الحنين و بعض أفواج الجراحْ !

    لم يألفوا زمنا يبعثرهم أسى
    لم يألفوا كون البكاء أو النواحْ!

    ما زلت آسي القلب بلسمه الذي
    يطوي مواجعه يبعثرها ارتياح ْ!

    هم فارقوك وما استكنت وما دروا
    أن المفارق سوف ترجعه البطاحْ !

    و يعود يسألكَ التودد راجيا
    عود الحبيب وعود أطياف السماح ْ!

    ويصوغ خارطة الوداد مرددا :
    أنتَ الملاذُ لمهجتي والمستراح ْ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    خلف جدران حاسوبي
    الردود
    812

    جميل يا ابتسام
    وتذييل موفق للقافية

    وألطف بك إذ تقولين :
    أرقب قوافل شوقهم يأتي بها ** ذاك الحنين و بعض أفواج الجراحْ !
    جميلٌ هذا التوصيف وعالي الحسّ
    رغم ما فيه من مرارة ونكءٍ للجراح
    وكنت أرى أن الهمزة من الفعل (ارتقب) همزة وصل

    ما زلت آسي القلب بلسمه الذي
    غاب عنّي معنى (آسي)

    قصيدة عذبة وبوح شفيف رقيق
    كلّ الود

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    بوح عالي الشجن
    مستواه الشعري راق تماما!
    أراك في النص حلقت خيالا وأحسنت لغة وأداء
    شكرا لك
    همسة للمنطيق
    الآسي ربما قصدت بها الطبيب والجمع أساة...
    ثم إنه
    وردة أميرية

  4. #4

    سيدتي الكريمة
    سأكتفي بترديد هذا ربما يكون أبلغ تعبير عن الإعجاب :

    أرقب قوافل شوقهم يأتي بها
    ................. ذاك الحنين و بعض أفواج الجراحْ !
    لم يألفوا زمنا يبعثرهم أسى
    ..................... لم يألفوا كون البكاء أو النواحْ!

    تقبلي عميق إعجابي
    حياكِ الله ولا فض فوكِ


    تحية وتقدير





    ياظلمة الليـــل الطويــل بحزنه
    إني أسامرك الهموم وصـــــالا
    ياشدة الليل الطويـــــل ببؤسه
    أشكــو إليك مــن المواجع حالا
    ياعتمة نسجت علـــــيّ رداءَها
    هـل لي إلى الفجر الجميل مجــالا
    يالوعة الليـل المحمــل بالأسـى
    هـــذا قصيدي صغته مـــوالا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المنطيق عرض المشاركة

    جميل يا ابتسام
    وتذييل موفق للقافية

    وألطف بك إذ تقولين :
    أرقب قوافل شوقهم يأتي بها ** ذاك الحنين و بعض أفواج الجراحْ !
    جميلٌ هذا التوصيف وعالي الحسّ
    رغم ما فيه من مرارة ونكءٍ للجراح
    وكنت أرى أن الهمزة من الفعل (ارتقب) همزة وصل

    ما زلت آسي القلب بلسمه الذي
    غاب عنّي معنى (آسي)

    قصيدة عذبة وبوح شفيف رقيق
    كلّ الود
    حي هلا بك أيها المنطق
    شكورة أنا لمثلك من عابر
    و فيما يتعلق بالهمزة :
    هي همزة و صل و قد أخطأتُ حين كتبتها قطعا !
    وهي مأخوذة من الفعل رقب و الأمر منه اُرقب
    وفي الحديث :
    وفي الحديث: ارْقُبُوا مُحَمَّداً في أَهل بيته أَي احفَظُوه فيهم. عليه الصلاة و السلام
    أما بالنسبة للآسي:
    ورد في لسان العرب :
    الآسي: الطَّبِيب، والجمع أُساةٌ وإساء.
    قال كراع: ليس في الكلام ما يَعتَقِب عليه فُعلة وفِعالٌ إلا هذا، وقولهم رُعاةٌ ورِعاءٌ في جمع راع.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    حائية جمعت الأمل والألم
    لحرفك رونق خاص ياابتسام
    سحابة طمأنينة تظلّك

  7. #7
    جميلة..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    ,


    مُبحر , ورائِع ..
    شُكراً ابتسام .


    ,

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361

    الأمير نزار :
    شكرا صاحب الحضور البهي
    و شكرا للفائدة فقد كفيت المنطيق مؤونة الانتظار





    “عمر الكبرياء عندي
    أطول من عمر الحب
    ودوما كبريائي
    يشيع حبي إلى قبره”




  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    يـا نخلةً في بريدة !!
    الردود
    1,240
    يطأ الثرى مترفقا في مشيه () فكأنه آسٍ يجس عليلا .

    هذا للمنطيق بوصف الأسد .

    أما أنتِ أيتها الشاعرة العذبة فشكرا لهذا النص الرقراق وإنه لنفـثٌ كرسيسٍ هبّ لتوّه من مخضلة الياسمين .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    خلف جدران حاسوبي
    الردود
    812
    [quote=عبدالله المشيقح;1685426]يطأ الثرى مترفقا في مشيه () فكأنه آسٍ يجس عليلا .

    هذا للمنطيق بوصف الأسد .
    quote]

    مالي أراكم تكاثرتم كما تكاثر الأكلة على قصعتها
    وتكأكأتم عليّ كتكأكؤ الأمن على متظاهر!
    أأنكرتم على المنطيق ألا يعلم معنى الآسي؟!؟
    فإنّه لا يعلم أيضًا معنى الكأكأة!
    ثمّ لم تجد في كلّ أشعار العرب إلا بيتًا في مدح "الأسد" !!
    أيّ صداقة هذه
    ربما لدى خالد الحمد بيت أقبله كشاهدٍ (عدل)

    ثم هي تحية لأخي المشيقح
    موصولة لأختنا الشاعرة ..مع الاعتذار عن استغلال متصفحها
    ودّي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    " البلدةِ الذي حرَّمها "
    الردود
    238
    حاءٌ تقطرٌ نفثًا مُتعبًا.. وجميلا..
    لروحكِ سلالُ إذخرٍ وعبهر..
    حُلمي يمتدّ من مكة
    يجتازُ حدود الأرض
    يجتازُ الزمنْ
    حُلمي يكسر جغرافية الأرض التي ترسم حداً للوطنْ
    حُلمي
    أكبر من آفاق هذا العصر
    من صوت الطواغيت الذي يشعل نيران الفتنْ..



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    في المكان الذي يصبح فيه الحجرُ ثميناً كـَ..رصاصةْ
    الردود
    572
    ويصوغ خارطة الوداد مرددا :
    أنتَ الملاذُ لمهجتي والمستراح

    جميلٌ أيتها الرقيقة
    دمتِ بألقٍ : )


    أستغفــرُ الله العظيــــم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361

    محمد :
    بوركت من عابر




    “عمر الكبرياء عندي
    أطول من عمر الحب
    ودوما كبريائي
    يشيع حبي إلى قبره”




  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    تفاؤل شهي
    وحرف ندي
    لله درك ابتسام

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361

    خالد :
    و شكري لك مزنٌ هتون ...




    “عمر الكبرياء عندي
    أطول من عمر الحب
    ودوما كبريائي
    يشيع حبي إلى قبره”




  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361

    طاقاتُ شكرا لعبورك يا محمود...




    “عمر الكبرياء عندي
    أطول من عمر الحب
    ودوما كبريائي
    يشيع حبي إلى قبره”




  18. #18
    قافية الحاء الهادئة أضفت رونقها على القصدة

    نصٌّ بهي
    ويصوغ خارطة الوداد مرددا :
    أنتَ الملاذُ لمهجتي والمستراح ْ
    تشكرات..

  19. #19
    حائية حانية رغم الأحزان التي يأخذ بعضها بأكدار بعض ..
    أفعال أمر متتابعة وكأن الشاعرة تُصبِّر نفسَها قبل أن تسدي النصح للمتلقي ..
    المطلع بديع من حيث التصريع ولكني وددت أن كان أكثر تركيزا ( للنفث ) الوارد فيه ..
    حيث أن المعنى جميل ومن حقه أن يستوعب البيت بأكمله إيرادا لبعض ما يدور في أجواء هذا النفث ..
    (انفثْ على الأشجان قافية الرواحْ !
    تنحلُّ عقدة بؤسنا بعد انشراح )
    مثلا ..

    في الحقيقة إن القافية الساكنة مرهقة نوعا ما ؛لاحتباس الصوت فيها وكأنها بذلك تُبقي على شحنات الغضب والأسى
    في حلق النافث فلا يستطيع تنفيسا ، ولا يقوى على إطلاق الصوت مُخرجا به ألمه وما ألمَّ به ..

    كما أن حرف الحاء فيه خاصية الإحراق والحرارة ويرحم الله الدكتور الفقيد ( مصطفى محمود ) حيث كان له الفضل
    في قراءتي لهذه الإشارة اللغوية البليغة ، وذكر على ذلك أمثلة لبعض الكلمات التي تحمل هذه الخاصية مثل حريق وحرارة وحُب ..

    وهنا جاءت القافية حائية ساكنة فجمعت بين الإضطرام والكبت !
    وبرأيي لو كانت قافية الأبيات من الأحرف الشفهية لكان أنسب تماشيا مع وسم القصيدة ..

    هذه مقدمة أحببتُ أن أذكرها قبل أن أشرع في تذوق الأبيات .. وقد أفعل إن شاءالله ..

    بارك الله فيك ، وحفظك ، وأسعدك ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361
    إضافة:
    مرحبا بك وامتناني لمثلك عميق

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •