Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 18 من 18
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الإمارات، الشارقة
    الردود
    83

    ليلةٌ على الصليب،

    http://www.youtube.com/watch?v=jb9Gds2UKgc

    أجّل رحيلكَ و احتملني الليلةْ
    سأعيدُ سردَ الجرحِ طولَ الليلةْ
    ..
    لم ينفردْ بالعزفِ نزفُكَ وحدهُ
    جسدي يعاركُ نبضةً
    مختلَّة
    ..
    شبحٌ على الأبوابِ
    جاءَ يزورنا
    و أخافُ
    أن لا يستلذَّ الحفلةْ!
    ..
    الشّمعُ فوق ضريحِ أمِّكَ لم يذبْ
    و الوردُ لم يذبلْ
    ليُخْفِيَ ظلَّهْ
    ..
    هذا المساءُ
    مساءُ (يوسُفَ)،
    فانتظر في الجبِّ،
    و انظرْ من سيسدِلُ حبلَهْ
    ..
    سيطولُ ليلُكَ يا بنيَّ
    فلا تنمْ
    ليلٌ بلا عينيكَ يخسرُ فُلَّه..
    ..
    لا ترتحلْ،
    هذا الجنوبُ مكبَّلٌ بالميتينَ،
    فمن سيجْرَعُ سُلَّهْ؟!
    ..
    في الكفِّ مسمارٌ
    يوثِّقُ دمعةَ الطفلِ الذي
    خسرَ البلادَ و أهلَه
    ..
    في الكعبِ مسمارٌ
    يوثِّقُ صرخةَ العذراءِ
    وهْيَ تهزُّ جذعَ النخلة
    ..
    في القلبِ،...
    أينَ القلبُ؟؟
    غادرَ صدرَه،، و مضى يفتشُ:
    من سيقبلُ مثلَه!
    ..
    و مضى يفتّشُ عن دمٍ كدمائهِ
    و مضى بعيداً،
    و اختفى في التلّة..!!!
    ..
    العابرونَ على النزيفِ
    ظلالُهُمْ لم تخفِ من قيظِ الدماءِ
    أقلَّهْ
    ..
    المنحنون على الحطامِ
    تخيَّروا وجعَ الغيابِ:
    نبالَهُ، أمْ نُبْلَهْ؟!
    ..
    ما بينَ أمٍّ
    في الركامِ صلاتُها دُفِنتْ،
    و بين
    فتاتةٍ من طفلةْ
    ..
    قطعُ الرخامِ
    نعوشُ من تركوا الحياةَ،
    و أيقظوا الموتَ النبيَّ بقُبلَةْ
    ..
    وطنٌ من الأمواتِ
    يُقتَلُ مثلنا
    و يموتُ ألفاً و هْوَ يدفنُ نسلَهْ
    ..
    أنا لن أعدَّ سنينَهُ و جراحَهُ
    لكنها ستونَ
    تشربُ مصلَهْ!
    ..
    ستونَ،
    و المفتاحُ تصدأُ روحهُ
    ستونَ،
    و المفتاحُ يرقُبُ قِفلَهْ
    ..
    نحتاجُ لـ(الوطنِ البديلِ)؛
    لأننا لم نحتمل شوكَ الجنوبِ
    و وحلَهْ!!
    ..
    نحتاجُ هذا البحرَ:
    نرسمُ وجههُ
    و نقيمُ فوقَ الماءِ أوَّلَ دولةْ!
    ..
    الميّتونَ
    تقاسموا أرواحهمْ..
    و الأرضُ تمنحهم حياةً جزلةْ
    ..
    أنموتُ في المنفى
    و نخسرُ فرصةَ الطينِ المريضِ بنا،
    و نُسلبُ كحلَه؟!
    ..
    لا ترتحلْ،
    فالبرتقالُ صديقنا..
    و البرتقالُ قصيدةٌ مخضلَّة
    ..
    و أنا سأرجعُ للبيادرِ حالماً
    و أنا أغني
    "وين ع رام الله"

    أحمد تحسين الأخرس
    15/5/2011م
    My Facebook


    ( و اصبرْ نفسَكَ .. )

  2. #2
    جميلة جدا أيها الشاعر المبدع

    لا فض فوك

    مودتي

  3. #3
    جميلٌ جداً يا أحمد
    أثلجت صدري بهذه الميمونة

    سنعود يا حبيب
    قسماً بالله سنعود

    أحبك يا جميل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    هذا نص شعري جميل
    قافيته مميزة
    وبناء الجملة الشعرية فيه مبدع بحق

    في قولك
    أجّل رحيلكَ و احتملني الليلةْ
    سأعيدُ سردَ الجرحِ طولَ الليلةْ

    لم يرق لي تكرار كلمة "الليلة"
    قد يروق لغيري بأية حال..
    شكرا ل
    ك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    في المكان الذي يصبح فيه الحجرُ ثميناً كـَ..رصاصةْ
    الردود
    572
    من يقرأُ هذه القصيدة ولا يطربُ لمعانيها المنسابة وقافيتها الجميلة !
    أنتظركَ كي تمثّلَ فلسطين في أمير الشعراء أيها المبدع
    ثمَّ ..
    أنا واثقة أنَّ أمّنا فِلَسطين لم تنجب درويشاً واحداً فقط
    دمتَ شاعراً

    " آلاء "


    أستغفــرُ الله العظيــــم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    في الريح شيدت بيتي
    الردود
    169
    في الكفِّ مسمارٌ
    يوثِّقُ دمعةَ الطفلِ الذي
    خسرَ البلادَ و أهلَه
    ..
    في الكعبِ مسمارٌ
    يوثِّقُ صرخةَ العذراءِ
    وهْيَ تهزُّ جذعَ النخلة

    موجعة هذه القصيدة يا أحمدُ موجعة..
    تكاد تختصر الألم في بضع و عشرين بيتا
    ثم فيها من الصور الجميلة و الألفاظ الجزلة ما فيها.
    و الخاتمة موفقة أيضا:
    "و أنا سأرجعُ للبيادرِ حالماً
    و أنا أغني
    "وين ع رام الله""
    ليت جنرالات العرب تقص أثر أجدادها
    لعلها تهتدي إلى درب يصل إلى رام الله.
    لك وافر التحية

  7. #7
    اللغة منسابة تدل على تمكن وحذق ، والخيالات مجنحة ، والعاطفة جياشة ..

    النص رائع بالفعل ، ويستحق القراءة المتأنية التي تليق به ..

    استمتعت بإلقائك للنص ..

    شكرا لك يا أحمد وننتظر جديدك ، دمت بود .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الإمارات، الشارقة
    الردود
    83
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة علاء زهير كبها عرض المشاركة
    جميلة جدا أيها الشاعر المبدع

    لا فض فوك

    مودتي
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صالح سويدان عرض المشاركة
    جميلٌ جداً يا أحمد
    أثلجت صدري بهذه الميمونة

    سنعود يا حبيب
    قسماً بالله سنعود

    أحبك يا جميل
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأمير نزار عرض المشاركة
    هذا نص شعري جميل
    قافيته مميزة
    وبناء الجملة الشعرية فيه مبدع بحق

    في قولك
    أجّل رحيلكَ و احتملني الليلةْ
    سأعيدُ سردَ الجرحِ طولَ الليلةْ

    لم يرق لي تكرار كلمة "الليلة"
    قد يروق لغيري بأية حال..
    شكرا ل
    ك
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حلمٌ نقيّ عرض المشاركة
    من يقرأُ هذه القصيدة ولا يطربُ لمعانيها المنسابة وقافيتها الجميلة !
    أنتظركَ كي تمثّلَ فلسطين في أمير الشعراء أيها المبدع
    ثمَّ ..
    أنا واثقة أنَّ أمّنا فِلَسطين لم تنجب درويشاً واحداً فقط
    دمتَ شاعراً

    " آلاء "
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة علي مي عرض المشاركة
    في الكفِّ مسمارٌ
    يوثِّقُ دمعةَ الطفلِ الذي
    خسرَ البلادَ و أهلَه
    ..
    في الكعبِ مسمارٌ
    يوثِّقُ صرخةَ العذراءِ
    وهْيَ تهزُّ جذعَ النخلة

    موجعة هذه القصيدة يا أحمدُ موجعة..
    تكاد تختصر الألم في بضع و عشرين بيتا
    ثم فيها من الصور الجميلة و الألفاظ الجزلة ما فيها.
    و الخاتمة موفقة أيضا:
    "و أنا سأرجعُ للبيادرِ حالماً
    و أنا أغني
    "وين ع رام الله""
    ليت جنرالات العرب تقص أثر أجدادها
    لعلها تهتدي إلى درب يصل إلى رام الله.
    لك وافر التحية
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد أبو شراره عرض المشاركة
    اللغة منسابة تدل على تمكن وحذق ، والخيالات مجنحة ، والعاطفة جياشة ..

    النص رائع بالفعل ، ويستحق القراءة المتأنية التي تليق به ..

    استمتعت بإلقائك للنص ..

    شكرا لك يا أحمد وننتظر جديدك ، دمت بود .

    سلمتم...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    لله أبوك ياأحمد ليهنك الشعر
    حسن شعرك وشعورك وقصدك وقصيدك
    ولفلسطين ورام الله الحرّة
    تيجان إعزاز ووافر شكر
    ورد وود

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الإمارات، الشارقة
    الردود
    83
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد الحمد عرض المشاركة
    لله أبوك ياأحمد ليهنك الشعر
    حسن شعرك وشعورك وقصدك وقصيدك
    ولفلسطين ورام الله الحرّة
    تيجان إعزاز ووافر شكر
    ورد وود
    سلمت أخي الحبيب..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الردود
    33
    نص جيد
    محبتي
    أكثم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361

    عظيمٌ أنت يا أحمد بالرغم من صغر سنك!
    و ليحفظك الباري لفلسطين محررا




    “عمر الكبرياء عندي
    أطول من عمر الحب
    ودوما كبريائي
    يشيع حبي إلى قبره”




  13. #13
    أجدت يا أبو حميد

    ليس علي أن أُكرر ملاحظتي بعد أن وصلتك،
    ما أقساها وما أجملها من ليلة
    لا تحرمنا جديدكَ هُنا يا جميل

  14. #14
    هل هذه القصيدة لك ؟؟!!!
    انتظر الاجابة من المدعو أحمد الإخرس ..!

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المكان
    حيث لا أريد
    الردود
    144
    جمال القصيدة وسحر بيانها لا يختلف عليه أحد

    لكن مالذي قصدته الأخت لمياء الشيخ؟؟؟

    تقبل مروري

    دمت بكل خير
    أهواك يا بنت القصور و إنني
    موج الوفاء من البعيد يشدني

    أواه روح حبيبتي تجتاحني
    وعنيدة تلك الدروب تصدني

    لا تقتليني في دموعك تحزني
    ألم الفراق من الوريد يحزني

  16. #16
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وتمضي الأيام عرض المشاركة
    جمال القصيدة وسحر بيانها لا يختلف عليه أحد

    لكن مالذي قصدته الأخت لمياء الشيخ؟؟؟

    تقبل مروري

    دمت بكل خير
    ما أقصده أختي تمضي الأيام أن القصيدة مسروقة وهي لشاعر أخر
    وأن هذا المدعو لص ومعي ما يثبت ذلك وبناء عليه أنتظر دخول المدعو الأخرس

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    سلطنة عُمان، و قلب الحُب
    الردود
    91
    أختي لمياء ..
    تحية لكِـ
    المتهم برئ حتى تثبت إدانتَهُ .. والذي نعرفه عن أحمد أنه شاعر جميل جِدًّا ..

    إطرحي ما لديكِ على الملأ، ولماذا الانتظار؟

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الإمارات، الشارقة
    الردود
    83
    أنا موجود هنا، و أبتسم جداً..
    تفضلي أخت لمياء، أنا أستمع

    *ملاحظة 1: اليوم عرفة، و أنا صايم، يعني دعوتي مستجابة، و فوق هاد حكون مظلوم
    يا ريت لو تحاولي تفتري قدر الإمكان...

    *ملاحظة 2: أنا بطبيعتي لم تربّني أمي على سرقةِ فلذات أكباد الآخرين، أضيفي إلى ذلك أنني أذكى من أن أقع في حماقةِ صديقك المتعجرف "..."
    القصيدة مستوحاة من قصيدة للشاعر الأكبر أحمد بخيت، لا تحاولي إلصاق
    تهمة التناص لي معه، نعم أنا أحبه، و أتأثر به،
    لمن أراد الاطلاع على قصيدة أحمد بخيت: ليبحث في جوجل عن ّ"خذ طلةً أخرى، و هبنيَ طلة.. كي لا أموتَ و لا أرى رام الله"

    كلي آذان مصغية

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •