Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 10 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 188

الموضوع: (ص . ب ) الغباء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    (ص . ب ) الغباء

    هل غادر ساعي البريد
    ونسي حقيبته
    هل مات
    وصارت الصناديق خدع ثلاثية الأبعاد
    يكفي أن نخطو باتجاهها حتى تغيب
    لم تعد الرسائل تحتاج لطرق الأبواب
    ولا لدفء المظاريف
    ولا حتى لحرارة الحبر المعتق بروائح الأرواح بالشوق بالحب أو حتى بالغضب
    الكلام الناجي من عطب البطانات الفاسدة
    هو الذي نحتاجه لنرفع أقواسنا للسماء
    لكن الذي يصلنا
    عادة ، هو ذاته الذي لا نحتاجه
    الكلام المحمل بشتى تصانيف البطانات النافشة
    المليء بالاشارات
    المتخم بالتحذير
    المنتفخ بالأسئلة
    السيء في الأمر
    أنه رغم كل هذا الموت
    لازلنا نتحدث
    ونريد أن نتحدث
    ونزيد .. ونتحدث
    لازال ينبت من مآقينا وحش الرغبة في استقبال الرسائل
    لازال ينمو على أطراف أصابعنا غول الكلام
    ان كنتم أغبياء مثلي
    تعالوا نكتب رسائل قصيرة للريح ، للغياب ، للموت
    رسائل الرابط اليتيم بينها
    أنها كلها
    رسائل تموت في مظاريفها .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    السيء في الأمر

    لم يعد المجال ممكنا ليمارس الصمت لعبته الأثيرة
    قلتُ
    ولم أندم في حياتي على شيء إلا على ماقلت
    ذاك القول الذي بدا أليفا ناعما أبيضا شفافا
    استنزف حياتي وذاكرتي وبراءة الأغنيات التي ماعادت ساذجة بعد اليوم
    كان كبقعة ضوء زائدة ، تختار أن تغمس حدتها في عيني
    لتغيّب في وحشية بياضها بقية الألوان
    الذي أحتاجه الآن هو ألا تسمعني
    لا تقرأني
    لا تعذرني
    لا جدوى من أن نكتب فصلا جديدا ، بمداد لا ينتمي لأرواحنا ولا يستمد قوامه من قلوبنا
    فقط ..لأننا نحاول الحفاظ على مانسكب في غفلتنا
    الذي نحاول سكبه عمدا
    سيكون ذنبنا الحقيقي بعد طابور الذنوب الحمقاء التي تساقطنا فيها غافلين .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    هنا.. على ما أظن
    الردود
    284
    كثيراً ما أتسائل ..
    من الذي يحمل رسائل الفردوس إلى الأرض حين يتوقف المطر؟!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    العابرون بلا ظلال !

    كنت ظلي
    الظل سواد يتبعك
    الظل عتمة
    الظل قيد
    لكنك تحتاجه
    حتى أنك تبني لتستظل
    تدفع لتجد ظل
    وترتاع
    ممن يمرون أمامك بلا ظلال
    حين كنت طفلة
    كانت هناك حكاية قال هو عنها أنها رائعة
    كنت أنا من اخترع الحكاية
    لم ألحظ وقتها أن الحوائط ابتسمت بسخرية
    شاهدت ابتسامتها لكن
    كنت أصغر من أن أصنف الابتسامات وأعرف أن لها أنواعا ومعان
    كانت الحكاية بعنوان
    العابرون بلا ظلال
    وكان البطل يدعى سمير ولم يجد يوما سمير
    وكان يقف في أرض واسعة ليس فيها جبال ولا أنهار ولا تضاريس
    قلت له :
    كان الناس يمرون من أمامه مسرعين
    جماعات
    وأفراد، ولم يكن يعرف سبب اسراعهم
    لكنه لاحظ أن الكل يسحب ظله أنى اتجه
    يمينا ، شمالا ، وغربا ، وشرقا
    الظل لا يخالف
    يميل معهم، يسرع خلفهم ، ويبطيء
    قلت له :
    لم يكن سمير يملك ظلا .
    قال :
    الجن فقط هم من يعبرون بلا ظلال
    ثم ابتسمت ، وابتسم .
    قبل أن يحولني لجني صغير .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    الى من
    تمنيت أن اراك للمرة الأخيرة , لكن لم يحدث , اهملت كل الفرص المتاحة أمامي لأراك
    لكني هربت , كي لا أراك ضعيفا ومهدودا وتصرخ من الألم , تشبثت بكل الأعذار التي
    أقنع نفسي بها كالبعد والدوام والمشاغل , لأني في آخر مرة رأيتك قبل عام كنت محدودب الظهر
    وتئن وإن تظاهرت بالقوة لتقوم أمامي , لكن اليوم جاء الخبر , ولم تنحدر من عيني الدموع
    ولم أقبل التعازي , لأن قلبي الذي أحبك يحتاج الى ملين أقمشة , فقد اصبح قاسيا وخاويا بلا مشاعر
    أصدقك القول / فرحت لموتك كي لا تتعذب كثيرا ولا تصرخ كثيرا ولا تستنجد بأمك التي هي أم لأمي
    رأيت أن من أحبهم سوف يموتون ويموتون ... لكن تمنيت لهم موتا سريعا كي لا يرهقوا ... ثمانون عاما
    ياخال وكل الأمراض أصبحت تعرفها وكل الكسور وكل الخيبات استوطنت روحك النبيلة , حتى لم ترزق بولد
    يحمل جيناتك الشجاعة ووقوفك أمام الباطل وقسوتك التي أرهبت أعداءك و وحين تحكي لي في قديم الماضي كيف
    ترصدت لهم ولم يخرجوا من بيوتهم لثلاثة أيام وانت قابع تنتظرهم ببندقيتك ( اريد اقمحهم كلهم .. ) ثم ارسلوا
    لك فعفوت عنهم , وحكاياتك مع غيرهم مما لا يمكنني أن أذكرها , عرفت فيك صفة الغضب الجارف ... ربما
    لم أحمل من صفاتك الا هي , حين تستوي الحياة والموت وحين تشعر بالغبن ولا تفكر في عاقبة أي امر ...
    اليوم جاءني خبرك دون أن تهتز لي عين كما أنت صلب وقاس حتى حين مات إخوتك الأصغر منك ...
    تمنيت أن ابكيك لاثبت أني انسان تدمع عيناه لموقف مؤثر ولا يبكي لخاله , لكني لم استطع ... لم استطع
    لأن من هو مثلك فقده اكبر من الدموع , وأكبر من الحزن وأكبر من الحكمة التي تمتلكها , حكمة الرجل الذي
    لاينام على الضيم , اليوم فقط مات ( أخو ندية ) وسيمحى اسمه , لأن زوجته لم تأت بالبنين ... أرثوك لنفسك
    الشجاعة وقدرتك على مكابدة هذه الأمراض لعشرين عاما , فقط اليوم سترتاح وسيغفرلك الله هفواتك فرحمته
    وسعت كل شئ وسيعوضك خيرا من أهلك , رحمك الله رحمك الله .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    القاصرون

    ونظل نبحث في الكلام عن الكلام
    ولا نجد !
    تهنا .. و شتتنا السكوت
    بنى خرائبه بنا
    طرقا وشيدها قدد
    ها قد نموت
    ولا تموت
    جراحنا
    ستظل تثعب بالحياة
    إلى الأبد

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    بيني وبينك

    مبكرا جدا
    تعرفت على بحيرتي الملح القابعتان في عيني
    ومبكرا جدا
    عرفت كيف استخدمهما
    لاستغلالك
    لم يكن الأمر خبثا
    كان حاجة.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    وجهه!

    وجه قريب
    كالقديم
    من العتاب
    هدأت حرائقه وأدبه الغياب
    قد هدهدته رؤى السنين و شذبته من اضطراب
    يهوى نشوء الغيم في كبد السراب
    يتلو عليه قصائدا
    يتلو كتاب .
    ويحثه كي لا يغيب
    يشده
    كي لا يهاب
    ويحار في صمت النوافذ
    كيف يخطفها الرهاب
    فتخبيء العمر الجميل
    تجمد الشوق المذاب .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    في بيتنا
    الردود
    757
    ما هذا كلام الروح للروح!!!
    اترك المجال للناس تفهم كل مقطع حتى ترد!!!
    تحياتي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    اتركوا رسائلكم فقط

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ريهـام عرض المشاركة
    كثيراً ما أتسائل ..
    من الذي يحمل رسائل الفردوس إلى الأرض حين يتوقف المطر؟!
    وأنا مثلك .
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو مختار عرض المشاركة
    الى من
    تمنيت أن اراك للمرة الأخيرة , لكن لم يحدث , اهملت كل الفرص المتاحة أمامي لأراك
    لكني هربت , كي لا أراك ضعيفا ومهدودا وتصرخ من الألم , تشبثت بكل الأعذار التي
    أقنع نفسي بها كالبعد والدوام والمشاغل , لأني في آخر مرة رأيتك قبل عام كنت محدودب الظهر
    وتئن وإن تظاهرت بالقوة لتقوم أمامي , لكن اليوم جاء الخبر , ولم تنحدر من عيني الدموع
    ولم أقبل التعازي , لأن قلبي الذي أحبك يحتاج الى ملين أقمشة , فقد اصبح قاسيا وخاويا بلا مشاعر
    أصدقك القول / فرحت لموتك كي لا تتعذب كثيرا ولا تصرخ كثيرا ولا تستنجد بأمك التي هي أم لأمي
    رأيت أن من أحبهم سوف يموتون ويموتون ... لكن تمنيت لهم موتا سريعا كي لا يرهقوا ... ثمانون عاما
    ياخال وكل الأمراض أصبحت تعرفها وكل الكسور وكل الخيبات استوطنت روحك النبيلة , حتى لم ترزق بولد
    يحمل جيناتك الشجاعة ووقوفك أمام الباطل وقسوتك التي أرهبت أعداءك و وحين تحكي لي في قديم الماضي كيف
    ترصدت لهم ولم يخرجوا من بيوتهم لثلاثة أيام وانت قابع تنتظرهم ببندقيتك ( اريد اقمحهم كلهم .. ) ثم ارسلوا
    لك فعفوت عنهم , وحكاياتك مع غيرهم مما لا يمكنني أن أذكرها , عرفت فيك صفة الغضب الجارف ... ربما
    لم أحمل من صفاتك الا هي , حين تستوي الحياة والموت وحين تشعر بالغبن ولا تفكر في عاقبة أي امر ...
    اليوم جاءني خبرك دون أن تهتز لي عين كما أنت صلب وقاس حتى حين مات إخوتك الأصغر منك ...
    تمنيت أن ابكيك لاثبت أني انسان تدمع عيناه لموقف مؤثر ولا يبكي لخاله , لكني لم استطع ... لم استطع
    لأن من هو مثلك فقده اكبر من الدموع , وأكبر من الحزن وأكبر من الحكمة التي تمتلكها , حكمة الرجل الذي
    لاينام على الضيم , اليوم فقط مات ( أخو ندية ) وسيمحى اسمه , لأن زوجته لم تأت بالبنين ... أرثوك لنفسك
    الشجاعة وقدرتك على مكابدة هذه الأمراض لعشرين عاما , فقط اليوم سترتاح وسيغفرلك الله هفواتك فرحمته
    وسعت كل شئ وسيعوضك خيرا من أهلك , رحمك الله رحمك الله .
    مع هذا ياأبامختار
    نعجز عن رؤية الجانب الرحيم من الموت
    كنت أسأل نفسي دائما
    ماذا لو مات الموت
    سيموت هو على كل حال .حين يأمره الله

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة المنقــرة عرض المشاركة
    ما هذا كلام الروح للروح!!!
    اترك المجال للناس تفهم كل مقطع حتى ترد!!!
    تحياتي
    ثم ماذا ؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    ويلاه يا صفاء الحياة!
    لم أتوقع أن تطرب روحي لنص نثري كما حدث هنا مع نصوصك!
    كان غناء روحك عزف على الوتر الدافئ جدا في الروح
    حيث اللغة الخالية من التكلف المشبعة بالجماليات الفنية
    حيث الصدق الشعوري يتعانق مع الصدق الفني
    تابعي النزف\العزف إنا مستمعون...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    حزن لئيم !

    تخذوا من حزنهم سلالم عرجت بأوجاعهم وخيباتهم نحو السماء
    واتخذ منا حزننا بوابات ومهاو نحو اليأس
    لعب بالتفاتاتنا
    رسمنا حيرة
    رسمنا
    بؤسا
    فرّغنا منا
    ثم علقنا
    على مشاجب الجفاف
    خلّع شبابيكنا للريح
    ثم وقف يحرسنا من الفرح
    ؛
    بعد أن تأكد من أننا لن ننال منه مانالوا
    هانحن ..نعرف على يد انكساراتنا
    أن ثمار الأحزان تأتي على مقاس المحزونين
    وهانحن نعرف كم كان
    حزننا لئيما
    كم كان
    مثلنا
    .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    منحة!

    غرست الحياة في رأسك
    وردة وحزنا
    لو جف الحزن
    تموت الوردة!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    قبل القيامة !

    حين الحائط توحش
    ابتلع الشبابيك
    ماتت نية الجارات في اللقاء
    ولم يعد من فرجة للأصدقاء
    بالغت القناديل
    في شهقاتها
    صار الليل أبيض
    بعدها
    لم يعد الكوكب صالحا لمعيشة النجمات .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    القشة

    بيني وبينك
    شيبة وخضاب
    ومقابر للحظ
    أرماس يباب
    ومفاوز غرثى
    يبز الناب ناب
    وتقول لي قولي
    فيعتذر الخطاب
    وتمر في صوري
    فينتحب الكتاب
    أحتاج
    أن أبكي
    ويخنقني العتاب
    أين السبيل
    و كيف أحترف الغياب
    وأنا الجزيرة
    حدها البحر العباب
    قد غص قلبي
    ياعذابا في عذاب
    ظهري لوجه الريح
    شباك وباب
    يختار من ظلي
    له فنن هداب
    ويحيلني للقيظ
    ياغبن الشباب .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    تجسس

    لم أرد أن أرى
    الأشياء قفزت في عيني
    من يريد أن يكره الطيبين ؟

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    الثلاثة السائرون نياما (يستشعرون الأسى )*

    كم كان عليهم أن يندموا على ذاك اللقاء
    عوضا عن أن يتحسروا على زمن الغياب
    فاجأهم أن كل واحد منهم استحال لمرآة تعكس صاحبه
    قد يكون الأمر جميلا لو حصل بشكل يومي ، أسبوعي ، أو حتى شهري
    لكن أن يحصل بعد كل هذا الوقت من النوم
    كان أمرا مفزعا
    أن يرى كل منهم شكله الحقيقي
    دون أن تشذبه أصابع الألفة
    ودون أن تخفي العادة بصمات الريح على سحنته .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    ( هنا ) تحديداً بين الأقواس .!
    الردود
    369
    أريد أن أبكي ، " ودمعةٌ تسيلُ لله "

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأمير نزار عرض المشاركة
    ويلاه يا صفاء الحياة!
    لم أتوقع أن تطرب روحي لنص نثري كما حدث هنا مع نصوصك!
    كان غناء روحك عزف على الوتر الدافئ جدا في الروح
    حيث اللغة الخالية من التكلف المشبعة بالجماليات الفنية
    حيث الصدق الشعوري يتعانق مع الصدق الفني
    تابعي النزف\العزف إنا مستمعون...
    أسعدك الله أخي الكريم
    كم سرني هذا التعليق

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225

    احذف بعض الملفات !

    قلبي مات
    ضيعتُ قبلتي
    صرت أتحسس من ذرات التراب في سجودي
    ولا يبللني الندى
    الطائر الذي أودعه الله في صدري
    لا أعرف عنه
    منذ مدة
    سكنت حركته
    وماقلقت
    تخشبت كفاي
    ونسيتْ كيف تصعد للسماء
    بعد أن أدمنتْ الضرب على الازرار
    تطلب دعوات من الناس
    تتسول منهم صلوات
    تطمع في الكثير من الصلوات
    لكن لا تفتح في حائطها كوى للسماء
    لا تغسل صدري بالشوق
    والشوق لايأتي
    الا بالتذكار
    وأنا ماعدت أتذكر
    كل الـ (رامات) مزدحمة
    ولا أجد مساحة حرة على القرص .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •