Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 72

الموضوع: وقد رحل....!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,637

    وقد رحل....!

    وقد رحل

    إلى التي مالت إلى وجه أبي لتغمض عينيه للمرة الأخيرة....
    لم يَدْرِ كم كُسِرَ الرجاءُ ببابِهِ
    لمَّـــــــــا تَقَطَّرَ دمــــــــــعُها بثيابِهِ

    عيناهُ باردتان ترجفُ فيهما
    أحلامُ قريتنا بصـــيفِ إيابهِ

    مالتْ عليه وأَسْدَلَتْ أجفانَه
    لِتَظَلَّ آخرَ صـــــــــورةٍ بكتابهِ

    أماهُ أين أبي؟!! أيشعر عندما
    في الليل تخنقنا دمـــــــوع غيابِه

    عامٌ ولم تهدأ جمــــاحُ مواجعي
    أيُرَوَّضُ المجروحُ في أعصابهِ

    كلُّ النوارس عانقتْ أحبابها
    والصـــــــيف ينثر فله بشعابهِ

    فـــــعــلامَ لم يرجع صديقُ حقولنا
    ودم الحقولِ يسيلُ من أصحابهِ؟!

    أماه يســــــــــكنني الرحيل كأنني
    قبل الغيابِ خُلِقْتُ من أسبابهِ

    أخطو على جسد المسافة مثقلاً
    بالدمــــــــــــــــــع أنزف عودتي لذهابهِ

    أمضي إليه وفي الفؤاد عتابُه
    يَتَفَجَّرُ الشـــــــــــــــــريانُ قبل عتابهِ

    من مبعثِ الكلماتِ آنست الأسى
    شــــــــــعراً يصلي الحزن في محرابهِ

    غافٍ على جرح الزمان وقد مضى
    كل الذين عـــــــــــــــــــــــــــــرَفتُ من أقطابهِ

    أمـــــــــــاهُ روحُ ســفينتي مكسورةٌ
    والدهرُ يصفع دفتي بصعابهِ

    قــــالت وقد شَدَّتْ وثاقَ فؤادِها
    - والمــــوتُ يقرعُ طبْلَهُ لذئابهِ - :

    لا تـجرح الذكرى بدمعك إنما
    دعها لتبحر في هدوء رحابهِ

    وتقول لي أختي الصغيرة إذ رأتْ
    ماءَ العـــــــــــــــــــــــــيونِ يَنزُّ من أعنابهِ:

    "بابا سيرجع، بعد شهرٍ عيد ميلادي
    سأشري دمية بحســـــــــــــــــــابهِ"

    يا طفلتي غامت عيوني فافهميني
    نحن أيتامٌ بشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرع غيابهِ

    ويلاهُ كيف يموت في شعري الأسى
    والحزنُ يحقنه بمصـــــــــــــــــل شــــــــــــــــــبابهِ

    أنا شاعرٌ يا موتُ لا تعبث معي
    ســــــــــــــــــــــــــــــــــأٌجَمِّدُ التاريخَ فوق ترابهِ

    سأســيل دمعَ المجدِ من آماقه
    لن تُذْكَرَ الأمجادُ دون حرابهِ

    ســــــأثير ســـاح الليل شعراً فاتقدْ
    يا موتُ حين أقود خيلَ شهابهِ

    يا موتُ زكِّ الروحَ إني متعبٌ
    بـــــــــلــــــغ التَّوَجُّعُ فيَّ حَدَّ نصابهِ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الردود
    387
    بعد مرور كل هذا الوقت ما زلنا نكتب عنهم ولهم .
    بيد أني لم أعد أجد العزاء بالحديث فكلما انتهيت أشعر بالفراغ يكبر .

    وتقول لي أختي الصغيرة إذ رأتْ
    ماءَ العـــــــــــــــــــــــــيونِ يَنزُّ من أعنابهِ:
    "بابا سيرجع، بعد شهرٍ عيد ميلادي
    سأشري دمية بحســـــــــــــــــــابهِ"
    دعها تحسب عودته في هذا عزاء لو تعلم كبير .
    ثم أنني سأنصرف قبل أن يعود إلحاح الكتابة إليهم مجددا , فلدي الكثير لأخبرهما به .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    قلبه
    الردود
    1,870
    ذكرتني بذلك الطفل الذي رقد بجوار والدته ذات يوم ناظرا للأعلى لم يكن ينظر لسقف البيت بل كان يشاهد فيه رسم والد قد رحل عنه وعمره يناهزالأعوام الست ... ففرت من عينه دمعات كانت كخنجر في قلب والدته عندما سألها لماذا تركنا والدي... هل سيعود؟

    اليتم شعور قاتل مازالت احدى الأمهات تلح في الطلب من والد اطفالها ان يغدق عليهم من حنانه وان يشعرهم بتواجده رغم غيابه الكبير عنهم ... تعوض نفسها بذلك عن فقدها المبكر لأبيها منذ طفولتها أرادت ان تحميهم من مشاعر يتم قد تفترسهم بوجود الأب الصوري


    تعجبني الأشعار التي تستحث الذاكره على اخراج ما تحاول دفنه بعيدا بعيدا

    كما انت رائع في قتلك

  4. #4

    أمير الشعر نزار

    أي حرف نزف منك إلينا فعانق القلوب قبل الحدقات
    وأي لغة امتنعت عن التكلف فسهّلتْ مرور العبرات
    والله إنك أرسلت دمعاً للدمع

    ألف راية بيضاء لقلمك البليغ
    وألف تحية لك ولما عبّرت به هنا

    رضي الله عنك ورحم الله والديك

    لك الود والتحيات



    ياظلمة الليـــل الطويــل بحزنه
    إني أسامرك الهموم وصـــــالا
    ياشدة الليل الطويـــــل ببؤسه
    أشكــو إليك مــن المواجع حالا
    ياعتمة نسجت علـــــيّ ردائها
    هـل لي إلى الفجر الجميل مجــالا
    يالوعة الليـل المحمــل بالأسـى
    هـــذا قصيدي صغته مـــوالا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    حيث يوجدالصدق والبراءة
    الردود
    267
    رائع أنت أيها الأمير وملهم ..
    لله در حروفك ..
    كل قصيدة أقرأها لك
    أجد لها أختا تماري رونقها ..

    دمت مبدعا ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    51
    أنا شاعرٌ يا موتُ لا تعبث معي
    ســــــــــــــــــــــــــــــــــأٌجَمِّدُ التاريخَ فوق ترابهِ



    وإنك لأهل لذاك ولما فوقه

    مدهش

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    "تحت المشانق"
    الردود
    309
    قصيدة رائعة بحق أيها الأمير
    واتمنى ان تسمح لي بملاحظة صغيرة
    عادة ما انسجم مع قصائدك من اول حرف الى آخره
    لكن حدث ما قطع انسجامي ( هنا )

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأمير نزار عرض المشاركة
    [/center]
    أنا شاعرٌ يا موتُ لا تعبث معي
    ســــــــــــــــــــــــــــــــــأٌجَمِّدُ التاريخَ فوق ترابهِ

    سأســيل دمعَ المجدِ من آماقه
    لن تُذْكَرَ الأمجادُ دون حرابهِ

    ســــــأثير ســـاح الليل شعراً فاتقدْ
    يا موتُ حين أقود خيلَ شهابهِ


    يا موتُ زكِّ الروحَ إني متعبٌ
    بـــــــــلــــــغ التَّوَجُّعُ فيَّ حَدَّ نصابهِ
    [/center]
    بسبب نبرة التحدي والتوعد للموت بعد الاستسلام والخنوع في بداية القصيدة
    التي عدتَ اليها في آخر بيت

    لك مني

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الردود
    33
    مالتْ عليه وأَسْدَلَتْ أجفانَه
    لِتَظَلَّ آخرَ صـــــــــورةٍ بكتابهِ

    أماهُ أين أبي؟!! أيشعر عندما
    في الليل تخنقنا دمـــــــوع غيابِه

    أمـــــــــــاهُ روحُ ســفينتي مكسورةٌ
    والدهرُ يصفع دفتي بصعابهِ

    أثّرت فيّ هذه القصيدة
    قصيدة محلقة
    صادقة المفردة متماسكة البنيان

    محبتي
    أكثم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    خلف الوطن
    الردود
    1,485
    أماهُ أين أبي؟!! أيشعر عندما
    في الليل تخنقنا دمـــــــوع غيابِه

    والله لو لم تقل غيرها لأبكيت حتى الحجارة الصمّْ
    رحم الله والديك أيها الأمير

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361
    أماه يســــــــــكنني الرحيل كأنني
    قبل الغيابِ خُلِقْتُ من أسبابهِ

    بديع جدا يا أمير..!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    حيث تغرب الشمس
    الردود
    939
    فـــــعــلامَ لم يرجع صديقُ حقولنا
    ودم الحقولِ يسيلُ من أصحابهِ؟!


    هنا وجت نفسي أصدق وجود


    الأمير نزار

    في حنايا قلبك يعيش الكثير مني لو صح

    وكأن قصيدتك هذه تنزف من داخلي

    إذ أنه ثمة الكثير يجمعنا سويا

    فأرى نفسي في مرايا شعرك

    شكرا لنقاء روحك


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,201
    التدوينات
    1
    نص بارع وثقيل في محتواه محكم السبك والمعنى والمبنى افتتح في نفي وجزم وقُفِلَ في نداء
    للموت ومفتاح النص جميل جدا وبدأ في حرف الجزم لم ليقطع الدكتور الأمل
    وان الموت لارجعة فيه وهنا نسج تكتيكي أبدعه الأمير بأن بدأ من النظرة
    الكلية إلى الجزئية وهذا بديع جدا والنص احتوى على النفي والنداء المبحوح والاستفهام
    مما أعطى النص دلالة وعمقا كما أن الصور والأخيلة بديعة جدا
    والألفاظ رشيقة وبحرالقصيده مناسب للغرض والقافية أعطت مجالا
    رحبا لنفَس المتلقّي وحوى النص على تضمين
    قــــالت وقد شَدَّتْ وثاقَ فؤادِها - والمـوتُ يقرعُ طبْلَهُ لذئابهِ - :
    وتقول لي أختي الصغيرة إذ رأتْ
    ماءَ العــــيونِ يَنزُّ منأعنابهِ:
    لكنه من التضمين الجائز السائغ شرابه
    رحم الله أباك وأسكنه فسيح جناته

    ورد بلغاري

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,637
    الفاضلة أنثى الرماد
    لله ما أجمل أن يكون التوقيع الأول على النص لك أنت!
    قد يجد اليتم مأوى بعد هذا
    شكرا لفكرك الجميل

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,637
    حبيبة عراقي
    أشعر أن حبرك من دم
    وإن الدم صادق
    فشكرا للأحمر لونا الأبيض حسا
    وإنه
    كوني قريبة دائما يصبح الشعر أعذب

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,637
    الطاهر محمد حسن
    أيها الشاعر الأنيق والصوت المرهف
    حضورك هنا يجعل البكاء أكثر طهارةف
    فشكرا لك ولدموع القصيدة أيها القلب البياض
    الأمير نزار

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,637
    فراشة سعودية
    إنه لجمال حقيقي لقصائدي أن تروق لك
    ومتابعتك لها تجعل الجمال دينا عليها وواجبا على شاعرها
    شكرا لك جدا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,637
    شاعر دمشق أيمن صفوان
    أهلا بك يا من جعلت شياطين الحزن تتراقص شعرا
    حضورك هنا أناقة حقيقية
    دم قريبا

  18. #18
    رحم الله والدك يا غالي وجعل الجنة مثواه

    والله لم يمُت من ترك ورائه شخص بجمال روحك وقلمك ♥

    لا أستطيع أن أعلّق على قلمك

    يُبهرني وحسب

    ودّي لك

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,637
    الدم الأبيض
    صدقت ورب البيت
    أنا أيضا قطعني الألم هنا فتحديته!
    جميل جدا حضورك
    ورؤيتك صافية حد النقاء
    بوركت

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,637
    الجميل أكثم الصيفي
    إنه لرائع حقا أن يروق لك النص
    سرني ذلك بحق
    وإنه
    دمت قريبا

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •