Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019

    ياموت .. من ضيفك ؟



    ارحل أيها الموت عنا
    ولو لعام

    ترجل .. بربك لو نصف يوم

    تجاهلنا .. في سلم الطيبين
    خذ نصفنا .. وارض عنا

    أما أرسلتك السماء نبياً
    إلا إلينا ؟

    ياموت .. قد فهمنا الدرس حتى
    مل منا ..

    أما في الخريطة غيرنا ؟

    أما في جهات التعب .. سوى
    دربنا ؟

    أما في فصيح اللغات ..
    غير رطانة أهلنا ؟

    يا أحمر الكف من دمنا
    ياحاني الرأس من ذنبنا

    أما تخجل روحك من جوعنا ..
    من صحننا ..
    فارحل بربك عن ضعفنا !


    كيف عبرت البحار إلينا ..
    من ضيفك ؟

    أين نحرت بعيرك الأسود ؟

    من سنين التيه جئنا ..
    حفاةً .. عراةً .. عطاشى

    من نجى منك .. ضيفه العطش !

    هل حذاء الموت نحن ؟
    خطاه على وجهنا


    من ضللك ؟

    من قال أن النفط يسكن هاهنا ؟
    من قال أن النيل يعبر من هنا ؟

    لازيت .. لازيتون في أرضنا
    لاقدس .. القدس قد زرتها قبلنا !

    من ضللك ؟

    لاموت
    إلا هاهنا

    لاجوع
    إلا بيننا


    ياموت .. بربك
    حتى متى
    تنوي كتابة كل القصيدة
    في أرضنا ؟

    !



    محمد ديريه
    عمان
    21-7-2011
    ساعة بكاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    خارج الساخر.
    الردود
    463
    إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم ارحم ضعفنا، اللهم ارحم فقرنا إليك.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    عيون الموتى لا تغيب ..
    عيون الموتى معلقة في الزوايا .. على البراويز ، على جذوع الأبواب ..
    وقد تحملها على كتفك أينما ذهبت ..

    هذه الدنيا أدنى من جناح ذبابة ..
    لا تليق بعيونهم ولا بأرواحهم ولا تستحق أصلاً خطاهم أبداً ..

    رائــع ..!


  4. #4
    ستصدق النبوءة
    وسألقاك هناك..

    تعود الغربة لتحفر في قاع القلب
    أيقن أنها تحفر بالمكان الصحيح
    كن رائعا.. كأنت يا محمد

  5. #5
    بقدر ماأطربني إلا أنه أحزنني يامحمد هذا النص الشعري المفتوح إن على البؤس والبكاء ألا يرتبط
    بالقوانين والأنظمة حتى على مستوى الشعر..
    محمد طابت روحك.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    حيث تغرب الشمس
    الردود
    918
    موجع يا أبا الدراري

    نحن خلقنا لنموت

    ونموت لنحيا

    انسلت عقيدتنا من أجسامنا فمتنا من وقتها

    فلم يجد الموت أمواتا أسهل عليه منا

    ............

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534

    خطوات الموت مفزعة
    ورائحته خانقة
    وهو النقطة التي لابد من الوصول إليها
    رحمنا الله أمواتاً وأحياء .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    نقطة في بحر هذا الكون
    الردود
    245
    لا حول و لا قوة الا بالله
    لن اتكلم عن ابداع نصــّك بقدر ما يهمني التحدث عن ابداع و صدق كلماتك
    و للموت ابداع هنالك ايضا !
    فعلا يا له من موت !
    أنسيتنا جراح الأمة كاملة ..
    انها تنزف من كل مكان .. لكنها تصيح من وجعها عندكم
    حقا اننا مقصرون في حقكم
    حقا اننا مقصرون
    سامحونا اخواننا المسلمين
    نحن جدا مقصرون

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    كل الحقائق يامحمد طالها الجدال
    إلا الموت
    الحقيقة التي تحجب فينا بروق الكبر والتعالي
    الهزيمة التي لا نشعر معها بالحاجة للنفي ، للتسويغ ،
    الذل الذي لا يصاحبه عار .
    هذا شعر كالموت لا يخضع للقوانين و الأنظمة .

  11. #11
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نورس فيلكا عرض المشاركة


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محتل ومغتصب !
    الردود
    633
    واقعٌ مؤلم .. ونصٌ جميل !

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المكان
    في حوض البحر العربي
    الردود
    8
    اوااااه
    ذكرتني بحبيب اديب
    غاب عنا
    في مثل ايامنا هذه
    غازي
    او كما كان يحلو له
    ابا يارا
    ولعلي انثر عليكم من عبق كلامه
    يقول
    "رمضان يا اماه اغبر ما توضأ من انائك, ضمان يجتر الضمأ, ضمأن يحلم بارتوائك"
    فعليه اسمى الرحمات
    ورفعه الله لاعلى الدرجات
    وألحقنا واياه بالصديقين
    و
    النبيين
    و
    الشهداء
    و
    المرسلين



    تقبلوا ثقل لهجتي عليكم

  14. #14
    محمد ديريه
    عمان
    21-7-2011
    ساعة بكاء
    أبكيتنا معك.

  15. #15
    ..

    القادمون إليك لا يتخففون من الطريقْ
    حملوه حين بكى عليه صغارهمْ
    حملوه جاءوا مثلما يأتي الخَدَرْ
    هم مُثقلونَ ومتعبونَ بلا متاعْ
    لا شيء أثقل فوق رأس الجائعينَ من الأواني الفارغةْ !
    رتّبْ قبورًا لا تليقُ سوى بهمْ
    نبتت على شفةِ الشقوقِ السائغةْ
    خُلقتْ لهمْ ..
    وادفنْ مع الجوعى الطريقَ إلى الوطنْ
    ياكُلّ جوعِ الأرضِ يا جوعَ السماءْ
    لم تبقَ رائحةٌ بأثداء النساءْ
    لم يبقَ ما يُغري البقاءَ على البقاءْ
    متعكزٌ في القاعِ لا يقوى السرابُ على السرابِ
    يجوعُ حتى الوهمُ حين تجفُّ في الأحداقِ بارقةُ الأملْ ..
    رتّبْ قبورَ القادمين بلا أملْ ..

  16. #16

    يأكلُ الأطفالَ ألفُ فمٍ يا أبا الدراري ..

    ]
    خُذيني إليكِ أو هيّا
    تعالي للرحيلِ معي
    أخافُ الموتَ يا أمي
    وأخشى لونَه الأحمرْ
    أريدُكِ مثلما كُنّا
    على الإفطارِ ندعوا اللهَ
    قبل الرّشْفةِ الأولى
    وندعوا : باسمهِ صُمنا
    وندعوا : باسمهِ نفطرْ
    تعالي أو خُذيني
    لا أطيقُ رحيل عينيكِ
    عنيدٌ بردُ هذا الدّمْ
    تجبّرَ ليس يكسرُهُ
    حنانُ الأمْ
    فضميني لأهربَ في ذراعيكِ
    أخبئ سُكّرَ الأعيادِ في حنّاءِ كفيكِ
    أما أخبرتني عن طيرِ شُرفتنا
    بأنّ لهُ صغارًا مثلهُ حلوةْ
    يربيها كما الغنوةْ
    وأني مثلها أكبرْ !
    متى أكبرْ ؟
    أخافُ أبي يعاتبُني
    تركتُ البيتَ حين سمعتُ أغنيةً
    كأجمل ما يُغني الناسُ في بلدي
    تكادُ تكونُ مثل ندائهِ : ولدي
    فقولي لم أكنْ وحدي
    مشيتُ أنا وسوريّةْ

  17. #17
    مبدع حد الألم كعادتك ...

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    حسنا
    منذ أيام قرأت نصا للكاتبة الرائعة ريحان وقد خيب ظني تماما كما فعل نصك هذا...
    بأية حال
    شكرا لك

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المكان
    في كومة من الغباء
    الردود
    151
    بوركت يا محمد

    غفر الله لنا

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساري العتيبي عرض المشاركة
    ]
    خُذيني إليكِ أو هيّا

    تعالي للرحيلِ معي
    أخافُ الموتَ يا أمي
    وأخشى لونَه الأحمرْ
    أريدُكِ مثلما كُنّا
    على الإفطارِ ندعوا اللهَ
    قبل الرّشْفةِ الأولى
    وندعوا : باسمهِ صُمنا
    وندعوا : باسمهِ نفطرْ
    تعالي أو خُذيني
    لا أطيقُ رحيل عينيكِ
    عنيدٌ بردُ هذا الدّمْ
    تجبّرَ ليس يكسرُهُ
    حنانُ الأمْ
    فضميني لأهربَ في ذراعيكِ
    أخبئ سُكّرَ الأعيادِ في حنّاءِ كفيكِ
    أما أخبرتني عن طيرِ شُرفتنا
    بأنّ لهُ صغارًا مثلهُ حلوةْ
    يربيها كما الغنوةْ
    وأني مثلها أكبرْ !
    متى أكبرْ ؟
    أخافُ أبي يعاتبُني
    تركتُ البيتَ حين سمعتُ أغنيةً
    كأجمل ما يُغني الناسُ في بلدي
    تكادُ تكونُ مثل ندائهِ : ولدي
    فقولي لم أكنْ وحدي
    مشيتُ أنا وسوريّةْ
    ويحك قد أبدعت ورب الكعبة ... أنت وأبو الدراري وجهان لبكاء واحد ... أو حالات متعددة للموت بالتحديد أكثر حالات متعددة لما قبل الموت بثوانى فقط ...ماكنت قبل قراءة هذا النص أظن يوما أن حرفاً يغلب صورة ... لكنك ياساري فعلت ...
    شكرا لكما

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •